الرئيسية > السؤال
السؤال
لماذا سميت الملائكة تسمية الأنثى؟
القرآن الكريم 21‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة طايشة بس عايشة.
الإجابات
1 من 4
كل ما اعرفه هو انه
حرام علينا ان نتكلم عن الملائكه بصيغة الانثى
حرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام
انها مخلوقات نورانيه لا يعلم جنسها الا الله عز وجل
21‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة crawan210 (Mohamed Ahmed).
2 من 4
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ  .

* إِنّ الّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالاَخِرَةِ لَيُسَمّونَ الْمَلاَئِكَةَ تَسْمِيَةَ الاُنْثَىَ * وَمَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِن يَتّبِعُونَ إِلاّ الظّنّ وَإِنّ الظّنّ لاَ يُغْنِي مِنَ الْحَقّ شَيْئاً * فَأَعْرِضْ عَن مّن تَوَلّىَ عَن ذِكْرِنَا وَلَمْ يُرِدْ إِلاّ الْحَيَاةَ الدّنْيَا * ذَلِكَ مَبْلَغُهُمْ مّنَ الْعِلْمِ إِنّ رَبّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اهْتَدَىَ
يقول تعالى منكراً على المشركين في تسميتهم الملائكة تسمية الأنثى, وجعلهم لها أنها بنات الله تعالى الله عن ذلك كما قال تعالى: {وجعلوا الملائكة الذين هم عباد الرحمن إناثاً أشهدوا خلقهم ستكتب شهادتهم ويسألون} ولهذا قال تعالى: {وما لهم به من علم} أي ليس لهم علم صحيح يُصَدّق ما قالوه, بل هو كذب وزور وافتراء وكفر شنيع.{إن يتبعون إلا الظن وإن الظن لا يغني من الحق شيئاً} أي لا يجدي شيئاً ولا يقوم أبداً مقام الحق, وقد ثبت في الصحيح أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إياكم والظن فإن الظن أكذب الحديث».
وقوله تعالى: {فأعرض عمن تولى عن ذكرنا} أي أعرض عن الذي أعرض عن الحق واهجره. وقوله: {ولم يرد إلا الحياة الدنيا} أي وإنما أكثر همه ومبلغ علمه الدنيا, فذاك هو غاية ما لا خير فيه, ولهذا قال تعالى: {ذلك مبلغهم من العلم} أي طلب الدنيا والسعي لها هو غاية ما وصلوا إليه. وقد روى الإمام أحمد عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «الدنيا دار من لا دار له, ومال من لا مال له, ولها يجمع من لا عقل له» وفي الدعاء المأثور «اللهم لا تجعل الدنيا أكبر همنا, ولا مبلغ عملنا» وقوله تعالى: {إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيله وهو أعلم بمن اهتدى} أي هو الخالق لجميع المخلوقات والعالم بمصالح عباده, وهو الذي يهدي من يشاء ويضل من يشاء, وذلك كله عن قدرته وعلمه وحكمته وهو العادل الذي لا يجور أبداً لا في شرعه ولا في قدره.
21‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة المحلاوى.
3 من 4
قوله تعالى: « إن الذين لا يؤمنون بالآخرة » هم الكفار الذين قالوا الملائكة بنات الله والأصنام بنات الله. « ليسمون الملائكة تسمية الأنثى » أي كتسمية الأنثى، أي يعتقدون أن الملائكة إناث وأنهم بنات الله. « وما لهم به من علم » أي إنهم لم يشاهدوا خلقه الملائكة، ولم يسمعوا ما قالوه من رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولم يروه في كتاب. « إن يتبعون » أي ما يتبعون « إلا الظن وإن الظن لا يغني من الحق شيئا » في أن الملائكة إناث. « فأعرض عمن تولى عن ذكرنا » يعني القرآن والإيمان. وهذا منسوخ بآية السيف. « ولم يرد إلا الحياة الدنيا » نزلت في النضر. وقيل: في الوليد. « ذلك مبلغهم من العلم » أي إنما يبصرون أمر دنياهم ويجهلون أمر دينهم. قال الفراء: صغرهم وازدرى بهم؛ أي ذلك قدر عقولهم ونهاية علمهم أن آثروا الدنيا على الآخرة. وقيل: أن جعلوا الملائكة والأصنام بنات الله. « إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيله » أي حاد عن دينه « وهو أعلم بمن اهتدى » فيجازي كلا بأعمالهم.
29‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 4
لان اسم الملائكه يدل على الرحمة اعتقاد الناس انه بنات الله ( استغفر الله) عن ذلك
27‏/11‏/2011 تم النشر بواسطة الباحث 212 (شاهد عيان).
قد يهمك أيضًا
هل منع الله تسمية الإنسان بإسم الملائكة
لم سميت الملائكة بهذا الاسم ؟؟؟
ايهما افضل ان يولد لك انثى ام ذكر ؟
سبب تسمية الدب الأكبر
كيفية التعرف على ذكر الذبابة من الأنثى ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة