الرئيسية > السؤال
السؤال
الاحمدية القاديانية فى سطور لمن لا يعرف حقيقتها
الأحمدية في سطور


 نبذة عن الأحمدية

مدير الموقع

زعيم القاديانية

اسمه وأسرته

ترجم المرزا لنفسه ولأسرته في آخر كتابه ((ضميمة الوحي)) وجاء بخلط عجيب في ذلك.

أما اسمه فهو: غلام أحمد القادياني، واسم والده غلام مرتضى، واسم أمه جراج بي بي  وفي نسبة أسرته يتضارب قوله؛ فهو يزعم أنه ينتمي إلى أسرة أصلها من المغول من فرع برلاس، ومرة قال: إن أسرته فارسية  ، ومرة زعم أن أسرته صينية الأصل، ومرة أنه من بني فاطمة بنت الرسول صلى الله عليه وسلم، وأخرى قال بأنها جاءت من سمرقند، وزعم مرة أنه يرجع إلى بني إسحاق.


وبعد كل هذا الخلط والاضطراب زعم أن الله أوحى إليه أن نسبه يرجع إلى فارس فقال: ((والظاهر أن أسرتي من المغول، ولكن الآن ظهر علي من كلام الله تعالى أن أسرتي حقيقة أسرة فارسية، وأنا أؤمن بهذا؛ لأنه لا يعرف أحد  (( حقائق الأسر مثل ما يعرفها الله تعالى


وفي تقرير هذا الخلط قال في ضميمة الوحي: ((وسمعت من أبي أن آبائي كانوا من الجرثومة المغلية،و لكن الله أوحى إلي أنهم كانوا من بني فارس لا من الأقوام التركية، ومع ذلك أخبرني ربي بأن بعض أمهاتي كن من بني الفاطمة-ومن أهل بيت النبوة، والله جمع فيهم نسل إسحاق وإسماعيل من كمال الحكمة  (( والمصلحة


وكل من سأله عن هذه التقلبات في نسبه يقول: هكذا أخبرني الله تعالى، أو هكذا أُلهِمَ من الله أو كُلمَ على التعبير الذي يحبه  . أي أخبره الله بكل هذه التناقضات التي لا مبرر لها إلا الجهل والنفاق-و الله يتنزه عن هذا التناقض- ومهما قال عن أسرته، فإنها أسرة عميلة اشتهرت بعاملتها وتفانيها في خدمة الإنجليز المستعمرين لهم. وكان الغلام كثيراً ما يتباهى بأنه هو وأجداده كانوا من المخلصين لخدمة الإنجليز، كما سيأتي ذكر النصوص التي تبجح بها القادياني وأتباعه.
أما ولادته: فقد ولد غلام أحمد في عام 1256هـ على أحد الأقوال في قرية قاديان إحدى قرى البنجاب بالهند. يقول المودودي: ((ولد الميرزا غلام أحمد- كما أشرنا في البداية- حوالي سنة 1839م، أو سنة 1840م حسبما كتبه الميرزا في تأليفه كتاب البرية، إلا أن أحد مؤرخيه كتب أنه ولد سنة 1835م  ، وقد وصف القادياني قريته التي ولد فيها بقوله:


كانت قريتي أبعد من قصد السيارة، وأحقر من عيون النظارة، درست طلولها،وكره حلولها، وقلت بركاتها، وكثرت مضراتها ومعراتها، والذين يسكنون فيها كانوا كبهائم، وبذلتهم الظاهرة يدعون اللائم، لا يعلمون ما الإسلام وما القرآن وما الأحكام، فهذا من عجائب قضاء الله وغرائب القدرة أنه بعثني من مثل هذه الخربة . أهـ
وأغلب الظن أنه كان صادقاً في وصفه لقريته بأنها خربة، ولأهلها بأنهم مثل البهائم لا يعرفون معروفاً ولا ينكرون منكراً؛ إذ لولا أنهم كذلك لما جرؤ على دعوى النبوة بينهم.

ثقافته

فقد قرأ مبادئ العلوم وقرأ في المنطق والعلوم الدينية والأدبية في داره على بعض الأساتذة، مثل فضل إلهي، وفضل أحمد، وكل على شاه، كما قرأ الطب القديم على والده الذي كان طبيباً ماهراً  وعرافاً حاذقاً  ، وقد كان يكثر القراءة والطلب وأجهد نفسه في ذلك  ، إلا أن جميع معلوماته عن الإسلام وعن النبي صلى الله عليه وسلم كانت مشوشة ومملوءة بالأخطاء والخلط الشنيع، كما ذكر عنه الأستاذ إحسان إلهي وذكر الأمثلة على ذلك  .
وقد بدأ حياته العملية بأن توظف في محكمة حاكم المديرية في مدينة سيالكوث إحدى المدن في باكستان، بمرتب يساوي خمس عشرة روبية في ذلك الوقت، وبقي على ذلك أربع سنوات من عام 1864 إلى عام 1868م، وقد استغل في هذه الفترة وقته فأقبل على تعلم الإنجليزية، كما التحق بدراسة الحقوق وأخفق في الامتحان، ثم استقال من وظيفته هذه عام 1868م وشارك والده في المحاكمات والقضايا التي كان مشغولاً بها
كأس العالم | Google إجابات | البرامج الحوارية | الأديان والمعتقدات | الكمبيوتر والإنترنت 28‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 6
الجماعة الأحمدية (بالأردو: أحمدیہ) طائفة إسلامية نشأت في أواخر القرن التاسع عشر الميلادي في شبه القارة الهندية. مؤسسها هو ميرزا غلام أحمد القأدياني، نسبة إلى بلدة قاديان، في إقليم البنجاب في الهند، حيث وضع أسس جماعته عام 1889، عندما صرح أنه هو المهدي المنتظر ومجدد زمانه، يعيش الأحمديون في كل البلدان التي يوجد بها مهاجرون من شبه القارة الهندية.
بعد وفاة مؤسسها انقسمت الجماعة إلى فرعين: الحركة الأحمدية في لاهور وجماعة المسلمين الأحمدية.
محتويات [أخف]
1 بداياتهم
2 عقيدة الأحمدية في الله
3 العقيدة
4 وجهة نظر المسلمين وبعض من الناس تجاه الأحمدية
5 وصلات خارجية
6 مراجع
[عدل]بداياتهم

كان أول ظهور لهذه الجماعة في الهند وتحديدا في بلدة قأديان إحدى قرى مقاطعة البنجاب الهندية وذلك عام 1889 على يد ميرزا غلام احمد الذي عاش في الفترة من 1835-1908 والذي قال عن نفسه "انه المسيح الموعود والمهدي المنتظر الذي بشر بأنه يأتي في آخر الزمان"[بحاجة لمصدر] وقد استمر في دعوته حتى وفاته في العام 1908ليخلفه 5 من (خلفاء الأحمدية) حتى الآن.
تولى خلافة الأحمدية مؤخرا خليفتهم الخامس ميرزا مسرور أحمد والمقيم في لندن حاليا. ويعود تاريخ عائلة مؤسس الأحمدية إلى أصول فارسية، ويعتبر لقب ميرزا بمثابة لقب تكريمي، وكان أجداده قد تركوا خراسان الفارسية في القرن السادس عشر الميلادي في عهد الملك بابر مؤسس الحكومة المغولية في الهند.
وتعتبر الجماعة الأحمدية نفسها جماعة دينية غير سياسية وهدفها التجديد في الإسلام وتقول بأنها تسعى لنشر الدين بوسائل سلمية عن طريق ترجمة القرآن إلى لغات عدة بلغت بحسب مصادر الجماعة 52 لغة عبر العالم.
وتؤكد مصادر الجماعة الأحمدية أنها لا علاقة لها بالسياسة وتتعمد إبعاد الدين عن السياسة كما تؤكد أيضا أنها وأتباعها لن تقود أو تشارك في أي خروج على حكومة أي بلد تواجدت فيها.
وللأحمديين نشاط كبير في أفريقيا، وفي بعض الدول الغربية، ولهم في أفريقيا وحدها مايزيد عن خمسة آلاف مرشد وداعية متفرغين لدعوة الناس إلى الأحمدية.[بحاجة لمصدر]
نشط الأحمديون في الدعوة إلى مذهبهم بوسائل عدة. ويوجد في بريطانيا قناة فضائية باسم التلفزيون الإسلامي يديرها الأحمدية.
[عدل]عقيدة الأحمدية في الله

يقول المؤسس في الله عزّ وجل ما تعريبه:
  إن إلهنا هو ذلك الإله الذي هو حيٌّ الآن كما كان حيًّا من قبل، ويتكلم الآن كما كان يتكلم من قبل، ويسمع الآن كما كان يسمع من قبل. إنه لظَنٌّ باطل بأنه سبحانه وتعالى يسمع الآن ولكنه لم يعد يتكلم. كلا، بل إنه يسمع ويتكلم أيضًا. إن صفاته كلها أزلية أبدية، لم تتعطل منها أية صفة قط، ولن تتعطل أبدًا. إنه ذلك الأحد الذي لا شريكَ له، ولا ولدَ له، ولا صاحبةَ له. وإنه ذلك الفريد الذي لا كفوَ له... إنه قريب مع بُعده، وبعيد مع قربه، وإنه يمكن أن يُظهر نفسه لأهل الكشف على سبيل التمثُّل، إلا أنه لا جسمَ له ولا شكلَ.... وإنه على العرش، ولكن لا يمكن القول إنه ليس على الأرض. هو مجمع الصفات الكاملة كلها، ومظهر المحامد الحقة كلها، ومنبع المحاسن كلها، وجامع للقوى كلها، ومبدأ للفيوض كلها، ومرجع للأشياء كلها، ومالك لكل مُلكٍ، ومتصفٌ بكل كمالٍ، ومنـزه عن كل عيب وضعف، ومخصوص بأن يعبده وحده أهلُ الأرض والسماء.[1]  
ويقول أيضا:
  إن فردوسنا إلهنا، وإن أعظم ملذاتنا في ربنا، لأننا رأيناه ووجَدْنا فيه الحسنَ كله. هذا الكنـز جديرٌ بالاقتناء ولو افتدى الإنسانُ به حياتَه، وهذه الجوهرة حَرِيّةٌ بالشراء ولو ضحّى الإنسان في طلبها كلَّ وجوده. أيها المحرومون، هلمّوا سراعًا إلى هذا الينبوع ليروي عطشكم. إنه ينبوع الحياة الذي ينقذكم. ماذا أفعل وكيف أقرّ هذه البشارة في القلوب؟ وبأي دفٍّ أنادي في الأسواق بأن هذا هو إلهكم حتى يسمع الناس؟ وبأي دواء أعالج حتى تنفتح للسمع آذان الناس؟ إن كنتم لله فتيقنوا أن الله لكم.[2]  
[عدل]العقيدة

يعد الأحمديون أنفسهم مسلمين[3]، يؤمنون بالقرآن[4] وبأركان الإيمان جميعها: بالله[5] وملائكته[6] وكتبه ورسله وبالبعث والحساب[7][8]، وبأركان الإسلام كلها؛ وبأن من غيّر شيءًا فيها فقد خرج من الدين.
يعتقد الأحمديون أن مؤسس جماعتهم هو "الإمام المهدي"، جاء مجددًا للدين الإسلامي، ومعنى التجديد عندهم هو إزالة ما تراكم على الدين من غبار عبر القرون، ليعيده ناصعًا نقيًا كما جاء به محمد رسول الإسلام الذي يؤمنون بأنه "عبد الله ورسوله وخاتم النبيين"[9]. كما ادعى ميرزا غلام أحمد أن مجيئه قد بشر به محمد ونبوءات أخرى في مختلف الأديان، وأنه هو المسيح المنتظر، حيث يفسرون أن المسيح المنتظر ليس هو نفسه عيسى ابن مريم الذي يعتقدون أن لم يمت على الصليب (انظر أدناه).
يعتقد الأحمديـون أن:
مات عيسى ابن مريم ميتة عادية، فلم يُقتل ولم يُصلب، لكنه هو الذي عُلِّق على الصليب وأنجاه الله من الموت عليه، فأُنْـزِل وهو حيٌّ مغشي عليه، ثم هاجر ولسنين أخرى. ومن الملاحظ فإن الأحمديون ليس وحدهم مٌن آمنوا بهذا الشيء، وإنما لو بحثنا لوجدنا أن بعض الدارسين القدامى من المسلمين وغيرهم وجدت بعد الدراسات أن المسيح عليه السلام لم يمت على الصليب إنما أغمي عليه وقام من قبره واستمرت مسيرته في الحياة وعاش مائة وعشرون سنة وقبره موجود حالياً في كشمير، من جهةأخرى أن لا يُسمى مصلوبًا إلا من مات صلبًا، ومن ثم فإن معنى قول الله "شبه لهم") معناه شبه لهم صلبه، أي اشتبه عليهم أنه قد مات على الصليب، وليس معناه شُبه لهم شخص آخر. كما أن المقصود بنـزوله هو مجيء شخص شبيه به من الأمة الإسلامية.[10]
كلمة "خاتم النبيين" تعني أن محمدا هو أفضل الانبياء وأكملهم، وليس آخرهم. وهو مما يوفق في نظرهم بين نبوة مؤسس العقيدة وبين استمرار انتمائهم للإسلام.[11]
الجهاد القتالي شرعه الله ردًا لعدوان المعتدين، وليس انتقامًا من أهل الأرض غير المسلمين، فمن سالَمَهم سالَموه ومن حارَبَهم حارَبوه. ويؤمنون بأن الإسلام يكفل الحرية الدينية، وأنه نصّ على أن "لا إكراه في الدين"، فلا يُقتل إلا المرتد المحارب.[12][13] (وهو رأي يقول به بعض فقهاء المسلمين من غير الأحمدية كذلك).
[عدل]وجهة نظر المسلمين وبعض من الناس تجاه الأحمدية

الطائفة الأحمدية محظورة في باكستان منذ عام 1974، ويرى أغلب فقهاء السنة والشعية أن الأحمدية "هراطقة وخارجون على الإسلام"، ويرون أنها حركة نشأت في شبه القارة الهندية بدعم من الاستعمار الإنجليزي بهدف إبعاد المسلمين عن مقاومة الاستعمار البريطاني، وذلك حسب عقيدتهم في الجهاد (المشروحة أعلاه). لذلك فإن أتباع الأحمدية يتعرضون لتضييق حكومي إلى جانب ما يتعرضون له من عموم المسلمين.[14]
كذلك ثار في أبريل 2008 في إندونيسيا لغط شعبي حول أتباع الجماعة الأحمدية من الإندونيسيين، ومطالبات بحظر وجودهم.[15][16]
يطلق البعض على أتباع الطائفة الأحمدية اسم "القاديانية" نسبة إلى مدينة قأديان التي جاء منها مؤسس المذهب.
[عدل]وصلات خارجية

الموقع الرسمي للجماعة الإسلامية الأحمدية
[أظهر]
عرض • نقاش • تعديل
طوائف إسلامية
[عدل]مراجع

^ الوصية، الخزائن الروحانية ج 20 ص 309 -310
^ سفينة نوح، الخزائن الروحانية ج 19 ص 21-22
^ مفهومنا للإسلام وتعريفنا للمسلم IslamAhmadiyya.net ،
^ http://www.islamahmadiyya.net/show_page.asp?content_key=5&article_id=10 IslamAhmadiyya.net - عقيدتنا في القرآن الكريم
^ http://www.islamahmadiyya.net/show_page.asp?content_key=5&article_id=8 IslamAhmadiyya.net - عقيدتنا في الله تعالى
^ http://www.islamahmadiyya.net/show_page.asp?content_key=6&article_id=11 IslamAhmadiyya.net - حقيقة الملائكة
^ http://www.islamahmadiyya.net/show_page.asp?content_key=6&article_id=14 IslamAhmadiyya.net - الحياة بعد الموت
^ http://www.islamahmadiyya.net/show_page.asp?content_key=6&article_id=17 IslamAhmadiyya.net - حقيقة الجنة والجحيم
^ http://www.islamahmadiyya.net/show_page.asp?content_key=5&article_id=9 IslamAhmadiyya.net - عقيدتنا في الرسول (ص)
^ http://www.islamahmadiyya.net/show_page.asp?content_key=12&article_id=47 IslamAhmadiyya.net - وفاة عيسى بن مريم عليه السلام
^ http://www.islamahmadiyya.net/show_page.asp?content_key=12&article_id=46 IslamAhmadiyya.net - خاتم النبيين صلى الله عليه وسلم
^ http://www.islamahmadiyya.net/show_page.asp?content_key=12&article_id=49 IslamAhmadiyya.net - عقوبة المرتد
^ http://www.islamahmadiyya.net/show_page.asp?content_key=12&article_id=48 IslamAhmadiyya.net - الجهاد في الإسلام
^ http://hrw.org/arabic/docs/2007/05/06/pakist15890_txt.htm هيومان راتس ووتش - باكستان: إذعان الحكومة للمتطرفين يزيد من اضطهاد الأحمديين
^ http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/world_news/newsid_7371000/7371713.stm احراق مسجد للطائفة الاحمدية (القاديانية) في اندونيسيا.
^ http://ara.reuters.com/article/topNews/idARAOLR67414420080506 رويترز: رجال الدين في اندونيسيا يحذرون من صراع إذا لم تحظر الاحمدية
28‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة ماجد الفرطوسي (Majid hameed).
2 من 6
إعلام الموهوم بأن الميرزا رسول مزعوم  .

بقلم / محمود القاعود

Moudk2005@yahoo.com

      لا إله إلا الله ، أجدنى أهتف بها بعد قراءتى لأى رد من أتباع الغلام السليط الهالك ( ميرزا غلام القاديانى ) على ما نُثيره من حقائق ساطعة وبراهين قاطعة  ، أتباع الغلام لا يتورعون عن الكذب الفاحش ، والتدليس الفاجر ، والتصورات الممجوجة السخيفة.

      لقد استغل أتباع الغلام السليط ما يحدث للمسلمين من قبل الصليبين الحاقدين وأهل الكفر فى كل مكان من أرجاء المعمورة ، ليروجوا لفكرهم الشاذ العقيم فى زحمة هذه الأحداث وليكسبوا تأييد وتعاطف المسلمين ، والذين باتوا يتعلقون بأى شئ يستشعرون فيه أنه يقف بجانبهم أو يناصرهم ، لذلك فقد عمدت قناة أتباع الغلام الفضائية ( mta ) إلى ترويج الأفكار الهدامة المنحرفة ، والتى تدعو المسلمين إلى التخاذل والضعف والهوان بحجة أنهم مع الجهاد الدفاعى !! والحق أنهم مع الولاء للمستعمر والمحتل لأى وطن مسلم ، ويشهد غلامهم البذئ على ذلك ، والذى كان يأتيه الوحى من بريطانيا العظمى ..ليُشرع ويقنن تشريعات وقوانيين ، ما أنزل الله بها من سلطان ، فما تأمره به حكومة بريطانيا يزعم أنه وحى مقدس آتاه من السماء !!

كتب الميرزا بناءً على وحي أتاه من بريطانيا : ((ولا يجوز لمسلم أن يقاتل ضد هذه الحكومة مهما كان )) ( نور الحق )

      وقال أيضاً :  ((إني من أول عهد عمري إلى هذا الوقت وهو قرابة ستين عاماً اشتغل في هذا الأمر المهم بلساني وقلمي لأجذب قلوب المسلمين نحو الحكومة البريطانية العظمى، كما أبذر في قلوبهم بذور الحب الصادق والصداقة المباركة، كما أبعد وأزيل من قلوب بعض الذين لا يعقلون عقيدة الجهاد الخاطئة، التي تعكر من الصفاء وتضع العقبات في سبيل العلاقات البرئية والاخلاص مع الحكومة البريطانية )) ( تبليغ الرسالة )

      ويقول الغلام الأفّاق : (( رأيت فى الكشف أن الملكة المعظمة ( قيصرة الهند ) سلمها الله تجلت وتفضلت فى بيتنا فقلت لأحد من أصحابى أن الملكة المعظمة شرفتنا بكمال الحب والألفة وسكنت يومين فى بيتنا فلابد لنا أن نشكرها )) ( مكاشفات الغلام للمنظور القاديانى ص 17 )


      ويقول أيضا الكذاب الفاجر : (( نحن نتحمل كل البلايا لأجل حكومتنا المحسنة وسنتحمل أيضا فى المستقبل لأنه واجب علينا أن نشكرها لاحسانها ومنتها علينا ، ولا شك نحن فداء ، بأرواحنا وأموالنا للحكومة الانكليزية ، ودوما ندعو لعلوها ومجدها سرا وعلانية )) ( آرية دهرم ص 79  و80  للغلام  ) .

      هذا هو النبى المزعوم .. هذا هو ربيب الاستعمار وحكومة الصليبيين البريطانية ، والباعث على الجنون أن أتباع الغلام الوقح ، يُقارنون بين خيانة ونذالة الغلام البائد وموقفه المحابى لحكومة إنجلترا ، وبين موقف المصطفى صلى الله عليه وسلم من النجاشى رضى الله عنه ، والذى كان ملكاً للحبشة وكان نصرانياً ، وشرح الله صدره للإسلام .. شتان شتان يا أتباع الغلام السليط بين موقف دجالكم وبين موقف رسولنا الأعظم صلى الله عليه وسلم ، لم  يقل  الرسول صلوات الله وسلامه عليه ، أنه سيفتدى النصارى بأمواله وأرواحه ، لمجرد أن النجاشي رضى الله عنه آوى أصحابه وأنصاره المضطهدين ، فى حين أن الدجال الهالك البائد تقاتل من أجل إثبات أنه خادم مطيع ويتفانى فى خدمة حكومة الملكة المعظمة على حد قوله ..

      ويتبجح أتباع الغلام فى الرد على خيانة وعمالة دجالهم الهالك بالقول أن الإسلام كان يشهد اضهاداً من قبل الهندوس ، ولما جاء جنود القيصرة المعظمة فإنها رفعت الظلم الواقع عن الإسلام وأتباعه !!!

هل هذا السفه يدخل عقل أحداً من الناس ؟؟؟

   

ألا يصطدم هذا مع حقيقة قرآنية ثابتة وهى : ((وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ .... )) ( البقرة : 120 ) ؟؟؟؟

      فإذا كانت حكومة بريطانيا رضيت عن الميرزا البائد فهذا دليل عظيم على أنه كان نصرانيا أى اتبع ملتهم ، فما رأى أتباع الغلام السليط  ؟؟؟؟

      يتبين لنا أن الغلام البائد مجرد صنيعة صليبية إنجليزية لتخدير المسلمين ، وجعلهم فريسة سهلة للمحتل الغاصب الغشوم .

      ولأتباع الغلام السليط منطق عجيب جدا بل شاذ ، ها هو أحد أتباع الغلام الكذاب ، السيد ((  تميم أبو دقة  )) ، يحاول تسويف موقف القاديانية وعداءها للإسلام ، فيقول فى تعليق نشرته جريدة ( دنيا الوطن الإلكترونية ) بتاريخ 24 / 8 / 2006م  حول مقال للأستاذ الدكتور ((  إبراهيم محمد خان ))  قائلاً : ((إن أي إنسان يتعرف على الأحمديين سيكتشف بسهولة بالغة أنهم لا دين لهم إلا الإسلام ولا كتاب لهم إلا القرآن ولا نبي لهم إلا محمد المصطفى صلى الله عليه وسلم. وما الإمام المهدي إلا شخص من أمة محمد جاء لمهمة أنبأ بها سيدنا محمد بنفسه ويتفق عليها الغالبية العظمى من المسلمين. كل المسألة أننا نُعِّرف هذا المقام (وهو مقام الإمام المهدي والمسيح الموعود، بغض النظر عمن يشغله) بأنه مقام نبوة ونقدم الدلائل القوية على ذلك، والتي يتفق معنا فيه عدد من علماء السلف أيضا! إن من يعرفنا سيعرف بسهولة أننا نصلى صلاة المسلمين ونصوم صيامهم ونحج إلى بيت الله الحرام والمشاعر المقدسة حوله ونزكي ونؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر. )) !!!!!!!!

      ونقول للسيد تميم : العب غيرها ، فالحقائق القاطعة تكذب ما ادعيته أنت من أقوال خاطئة كاذبة ، وسنفضح كذب السيد تميم ، من خلال أقوال القاديانية ، فمن فم أسياده القاديانيين ندينه .

      يقول الخليفة الثانى : ((لا تشاركوا المسلمين في حفلات الزواج ولا غيرها، ولا تصلوا على جنائزهم، لأنه ليس لنا أي علاقة بهم، وبعد أن قطعت الروابط والصلات ولم يعد يهمنا ما يهمهم، فمن أين لنا أن نصلي على أمواتهم )) جريدة الفضل 18/6/1916م، عن القاديانية لظهير. ص39

      ويقول الغلام البائد : (( إن المكفرين ومن يختار طريق التكذيب قوم هالكون، فلا يستحقون أن يصلي خلفهم أحد من جماعتي، وهل يصلي الحي وراء الميت؟ فأعلموا أنه حرام عليكم قطعياً، كما أخبرني الله أن تصلوا خلف كل مكفر أو مكذب أو متردد، وليكن أمامكم منكم وإلى هذا جاءت الإشارة في حديث البخاري "أمامكم منكم" أي عندما ينزل المسيح فعليكم أن تفارقوا جميع الفرق التي تدعي الإسلام )) تحفة لوكرة. ص28، عن موقف الأمة. ص31

      ويقول أيضاً : ((هذا هو مذهبي المعروف: أنه لا يجوز لكم أن تصلوا خلف غير القاديانيين مهما يكن ومن يكن، ومهما يمدحه الناس، فهذا حكم الله وهذا ما يريده الله )) جريدة الحكم القاديانية. في 10/12/1904م، عن القاديانية لظهير. ص36.

يا سيد تميم المثل يقول : (( كذب متساوي ولا صدق منعكش )) ، وأنت لم تعرف الصدق ، ولم تتقن الكذب المتساوى فلماذا تتحدث وكأنك تخاطب طلاب رياض الأطفال ؟؟!!

      أنتم لا تّصلون صلاة المسلمين ، ولا تعتقدون اعتقاد المسلمين ، وخرجتم عن النص ، وابتدعتم فى الأصل ، ولن يشفع لكم صلاةً قاديانية أو زكاة وحج طالما أخللتم نظاماً فى الإسلام ، وهو ختم النبوة بمحمداً صلى الله عليه وسلم

يقول المصطفى صلى الله عليه وسلم :

(( إن الرسالة والنبوة قد انقطعت فلا رسول بعدي ولا نبي))  رواه الترمذي.

وأيضاً : ((وعن أبي هريرة قال: قال رسول الله: "كانت بني إسرائيل تسوسهم الأنبياء، كلما هلك نبي، خلفه نبي وأنه لا نبي بعدي" صحيح البخاري.))

وليس معنى بعث عيسى عليه السلام أن هذا يصطدم مع الحديث الشريف بأنه لا نبى بعد المصطفى ، ذلك أن عيسى نبى الله حقاً ، وأتى قبل الحبيب صلى الله عليه وسلم ، فما يقصده المصطفى هو أمثال دجالكم البائد الغلام السليط .

وعن دجالكم الكذاب يقول المصطفى محذراً منه ومن غيره : ((لا تقوم الساعة حتى يبعث دجالون كذابون قريباً من ثلاثين كلهم يزعم أنه رسول الله )) صحيح البخاري وصحيح مسلم

وأيضاً : (( إنه سيكون في أمتي كذابون ثلاثون كلهم يزعم أنه نبي وأنا خاتم النبيين ولا نبي بعدي )) صحيح مسلم .

ماذا بعد هذا يا سيد تميم ؟؟

أما زلت تعتقد بنبوة هذا الغلام المدعى الفاجر ؟؟

      إذا يا عزيزى لا تقل أنك مسلم ، بل قل أنك قاديانى ، لأننا لا نعتقد بنبوة بعد المصطفى صلى الله عليه وسلم ، أو أى مسمى ممكن تطلقه على نبيك الدجال ، وكان بودنا أن نعرف من هم علماء السلف الذين شهدوا للغلام السليط بالنبوة ؟؟!!

يقول الأستاذ تميم أبو دقة : ((أما القاعود، فهو كان قد اتصل بالجماعة وبالأستاذ مصطفى ثابت تحديدا بعد أن أُعجب ببرنامج أجوبة عن الإيمان،وقام بنفسه بنشر هذه الحلقات في مواقع عديدة. ثم ما أن علم أن الأستاذ مصطفى أحمدي تناسى كل شيء وتحول للتحالف مع العطار! ))


وأقول :نعم يا عزيزى أنا من بادر بالاتصال بالأستاذ مصطفى ثابت ، وأُعجبت ببرنامجه ولا أزال معجباً به ، فليس معنى الاختلاف الفكرى أو العقائدى أن أذم الأشخاص لمجرد اختلافهم معى ، وأجحدهم فضلهم وحقهم ، وإن كانت هناك بعض الأمور التى لم ترق لى فى ردود الأستاذ ثابت مثل نظرية الإغماء وغيرها من الأفكار التى  تولدت لديه من الفكر الأحمدى القاديانى ، وقد قمت بنشر حلقات البرنامج على نطاق واسع لأنى رأيت بها خيراً كثيراً يخدم قضيتنا فى الرد على حقراء النصارى الذين يتطاولون بالليل والنهار على شريعة الإسلام الغراء ، لكن ليس معنى هذا أن أقول لأتباع الغلام البائد آمين فى كل شئ ، لا وألف لا يا سيد تميم ، إنكم بهذا تفعلون فعل زكريا بطرس ، حينما يُبشر بالنصرانية ولكن عن طريق نقد الإسلام ، وأنتم كذلك تُبشرون بالقاديانية عن طريق نقد النصرانية ، فتجذبوا أنظار المشاهد للردود على زكريا بطرس ، ثم تحدثونه عن الغلام رسول الله !!!

ويُشير السيد تميم إلى تحالف بيني وبين الأستاذ الفاضل / فؤاد العطار والذي حطم أسطورة هذا الميرزا  الدجال الكذاب ، وأقول للسيد تميم إن تحالفاً من أجل فضح عقيدة ضالة أفضل من الانسياق وراء دجال .

ويقول السيد تميم : ((. فقد أقتبس القاعود بعض المقاطع من رد لي على سؤال حول التكفير والفرقة الناجية وتعمد القفز عن بعض الجمل والاقتطاع لقد يشوه الفكرة. وبهذا فقد تعمد ارتكاب تشويه مقصود وخان الأمانة العملية. ويكفي للقارئ أن يراجع موقعنا ليطلع على ما قلت كاملا ليكتشف أنه يخالف ما أراد القاعود الإيحاء به. هذا بالإضافة إلى أنه قد ذكر بعض الأمور التي لم نقل بها مطلقا في يوم من الأيام مثل (ومبشرا برسول يأتي من بعدي اسمه أحمد) بأنها تعني الإمام المهدي!! ولا أدري من أين حصل على هذه الفكرة؟! وللقارئ أن ينتبه أنه لم يذكر المصادر في غالبية ما كتب.))

ونقول يا سيد تميم لما هذا الكذب والافتراء ؟؟؟

أنت تقول بالحرف الواحد : ((نعم نحن الفرقة الناجية الوحيدة وباقي الجماعات الإسلامية على ضلال )) فهل عدلت عن رأيك ؟؟؟

ما علاقة ما قبل أو بعد كلامك ، بقولك بنجاة الأحمدية فقط ؟؟

أم أنك عدلت عن رأيك لتقول أن جميع الفرق الإسلامية ناجية ؟؟!!!

لماذا هذا الكذب المفضوح ؟؟ أتعتقد أنك بهذا الكذب ستُزيد مجد الغلام الهالك ، كما يقول بولس أنه سيزداد مجد الله بكذبه ؟؟!!

وهل يا سيد تميم إذا راجع القراء موقعكم سيجدوا فيه أنك تقول : (( نعم أهل السنة والجماعة الفرقة الناجية الوحيدة وباقى الجماعات الإسلامية على ضلال ) ؟؟!!!

ما هذا العبث ؟؟؟
ملحق #3 26/12/2010 03:58:37 م
تقول يا سيد تميم أنى ذكرت بعض الأمور التى لم تقل بها الأحمدية على الإطلاق فى يوم من الأيام ، واستشهدت بتعليقى حول : ((وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ )) ولا أعلم يا سيد تميم أتقول هذا عن جهل أم عن كذب واضح ؟؟؟

إذا كنت تدرى يا سيد تميم فتلك مصيبة ، وإن كنت لا تدرى فالمصيبة أعظم .

      لو أنك يا سيد تميم راجعت تفسير (( مالك غلام فريد )) والذى يؤول فيه القرآن الكريم وفق مزاجه الشخصى ، لما سألت مثل هذا السؤال وأحرجت نفسك .

      يقول مالك غلام فريد معلقا على الآية السابقة : (( هذه النبؤة يمكن أن تشير إلى غلام أحمد القاديانى بوصفه المجئ الثانى للرسول ( محمد عليه الصلاة والسلام ) ، وبخاصة أن النبى القاديانى هو أيضاً اسمه غلام أحمد )) ( تفسير مالك غلام فريد : مكتوب بالإنجليزية ، طبعة 1981م ص 1207 – 1208 / ه 3037 ) .

      ويقول مالك غلام فريد : (( إننا إذا فهمنا هذه الآية على أنها نبؤة فى حق غلام أحمد يكون معنى قوله تعالى فى الآية التالية : ((وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُوَ يُدْعَى إِلَى الْإِسْلَامِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ )) أن المسيح الموعود سوف يُدعى من قبل أولئك المسمّمين ب " المدافعين " عن الإسلام " إلى التوبة فيُصبح مسلماً مثلهم ، بعدما خرج عن الإسلام بادعائه النبوة )) ( تفسير مالك غلام فريد : ص 1208 / ه 3038 )

أرأيت يا سيد تميم أنك تُضحك القراء عليك إذ تكذبني فتأتى أقوال أسيادك القاديانيين لتفضح تهافت ما رميتني به ؟؟؟

يا سيد تميم إن كنت تشك في مصادري فرجاء تكذيبي أمام القراء ، بدلا من إلقاء التهم دون سند أو دليل .

      إن الأحمدية القاديانية فرقة ضالة ومنحرفة ، تبشر بغلامها عن طريق كسب ود السذج والبسطاء والذين يعتقدون أن رد الأحمدية على النصارى عمل خارق للعادة ، والدليل أنهم لا يقصدون من مهاجمة النصرانية سوى التبشير بالغلام أنهم – ومنهم السيد تميم أبودقة – يرون في ردودي على القمص زكريا بطرس أقوالاً فاحشة ، هكذا قالوا .. إنهم يريدون منا أن ندير خدودنا اليسرى  بعد أن يصفع زكريا بطرس اليمنى  ، زكريا بطرس يطعن في السيدة عائشة رضي الله عنها ويسب الرسول بأقذع الألفاظ وأتباع الغلام يتحسبون لإيذاء مشاعر القمص  العاهر الفاحش !!

تناسوا أن القرآن الكريم يقول : ((وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ )) ( التوبة : 61 )

وأيضاً : ((الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا مُّهِينًا )) ( الأحزاب : 57 )

وأيضاً : ((وَإِنْ عَاقَبْتُمْ فَعَاقِبُواْ بِمِثْلِ مَا عُوقِبْتُم بِهِ )) ( النحل : 126 )

هذا هو إعلامنا لكل موهوم بأن الميرزا رسول مزعوم  ،

وصلى اللهم وسلم وبارك على نبينا الأعظم الصادق الأمين وصحابته الغر الميامين وآله الطيبين وسلم تسليماً كثيراً
28‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 6
حوار مع الفكر القادياني



سنتوقف اليوم مع فرقة القاديانيين وتأويلاتهم السمجة لحقائق علمية وقرآنية ومن هذا الحقائق حقيقة ولادة السيد المسيح على نبينا وعليه الصلاة والسلام ...وهذه القضية هي أكثر القضايا صعوبة يلاقيها هؤلاء السمج إذ هم أمام إعجاز حقيقي يذهل العقول ...

المقدمة:

إن الدارس للفكر القادياني يجد بلا شك أن هؤلاء الناس يفكرون بشكل مادي لذا تجد أن شباب أوروبا الباحثين عن الحقيقة استجابوا لهم لعدم معرفتهم الإسلام الصحيح ولقرب عقولهم من المادية فترى القادياني وبكل وقاحة يناقشك في قدرة الله تعالى وان الله تعالى قد أجرى سننا في الكون ولا يغير هذه السنن ..وكأنه اطلع على قدرة الله تعالى ..

فكلما واجهته في معجزة ذكرت في القران الكريم وجدته يقفز متبجحا ويقول لك على الفور (فلن تجد لسنت الله تبديلا ولن تجد لسنت الله تحويلا ) هذا الأمر لمسته من كثير من مناقشاتي لهم بل كثير منهم لا يحفظ حتى الآية كاملة فيبدؤها بحرف "و" بدلا من "ف" ...

ألان لنستعرض الآيات الشريفة التي ذكرت حول سنة الله ...



ذكرت هذه الآيات أربع مرات كالتالي :

سنة الله في الذين خلوا من قبل ولن تجد لسنة الله تبديلا . الأحزاب 62

استكبارا في الأرض ومكر السيئ ولا يحيق المكر السيئ إلا بأهله فهل ينظرون إلا سنت الأولين فلن تجد لسنت الله تبديلا ولن تجد لسنت الله تحويلا .فاطر 43

سنة الله التي قد خلت من قبل ولن تجد لسنة الله تبديلا . الفتح 23

وأما كلمة تحويل سنة الله تعالى فذكرت منفردة مرة واحدة

سنة من قد أرسلنا قبلك من رسلنا ولا تجد لسنتنا تحويلا الإسراء 77

توجد عدة ملاحظات سنذكرها خلال بحثنا وتطبيق هذه الآيات ولكن فليتتبع معي القارئ الآيات ولينظر مليا ويتفكر في هذه الآيات الشريفة ...

إن القاديانيون كما هو مشهور عنهم ينكرون الإعجاز المادي بمفهوم المسلمين فيقولون مثلا عن نار سيدنا إبراهيم على نبينا وعليه الصلاة والسلام أنها نار الفتنة وإحياء الموتى عند سيدنا عيسى على نبينا وعليه الصلاة والسلام أنها هداية الناس وهكذا فيتأولون كل معجزة لتصبح لا شيء بمفهومهم ..

ولا أريد مناقشة ألان معجزات الأنبياء عليهم السلام بل هناك حيثية يعجز أي قادياني أن يثبت تأويلا موافقا لقواعد تفكيره فحتما سيقع في حيص وبيص ...

لماذا ينكر القاديانيون المعجزات المادية :

سؤال يطرح نفسه بنفسه والجواب عنه بكل بساطة حتى لا يأتي مسلم بسيط لم يقرأ ولم يكتب فيقول لميرزاهم أنت تدعي النبوة فهات معجزتك ...فلكي يهرب الغلام احمد القادياني من هكذا مأزق قال انه لا وجود للمعجزات المادية ...

ولادة السيد المسيح عليه السلام اكبر ضربة يتلقاها القاديانيون :

عندما كنت أناقش بعضهم واسألهم عن ولادة السيد المسيح وانه ولد من غير أب على الفور يحفظون جوابا واحدا وهو أن العلم اكتشف بأنه من الممكن أن تحمل المرأة من غير رجل وتنجب ولدا معافى صحيحا ودليلهم هو (الموسوعة البريطانية ) قالوا انه ذكرت الموسوعة البريطانية في النسخة الانجليزية انه من الممكن علميا أن تلد المرأة من غير رجل وتلد ولدا معافى ...حقيقة رجعت للموسوعة البريطانية قبل سنوات كثيرة ولا اذكر نتيجة البحث تلك وذلك لأسباب منها أن الموسوعة البريطانية ليست كتابا مقدسا نزل من عند الله تعالى لكي أؤمن بكل ما جاء به واضرب عرض الحائط قول رب العزة تبارك وتعالى بأنها معجزة ولا يمكن أن تكون غير ذلك ...

وألان لنرجع للآيات الشريفة ألا تلاحظ أن كل الآيات تتكلم عن سنة الله تعالى في معاملة أهل الكفر ؟

هذه أسئلة  اطرحها على كل قادياني باحث عن الحق والحقيقة :

1-                      ماذا لو جاءت أختك بنتك زوجتك وقالت لك (مبروك أنا حامل حمل مريمي) من غير رجل فما ستكون ردة فعلك ؟ هل ستعاقبها ؟أم هل ستقبل لان الغلام احمد قد قال انه من الممكن أن تحمل من غير رجل فتستسلم ؟

2-                      لو تنزلنا وقلنا لك أن سنة الله تعالى في خلقه لا تتغير فهل اطلعت واطلع القاديانيون على كل سنن الله تعالى ليخرجوا أي ظاهرة لا تتوافق مع منهجهم من سنن الله تعالى التي لا تتغير ؟ لو ادعيت ذلك لتقولت على الله تعالى وهذا كفر صريح يخرجك من الملة القاديانية ...فتأمل

3-                      هل الموسوعة البريطانية هي الحكم على كلام الله تعالى ؟

4-                      هل فهمك هو الحكم على كلام الله تعالى ؟

5-                      هل قدرة الله تعالى محدودة بتصوراتك أنت ؟

ولنا وقفة أخرى مع قضايا المعجزات في فكر القاديانيين هداهم الله تعالى إلى سواء السبيل

وكتبه امجد سقلاوي – تائب من القاديانية

28/11/2007م
28‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 6
الأزهر يوافق علي وثيقة دولية تدعو لحرية التبشير والدعوة في مصر
قلتة: طنطاوي والزفزاف والقساوسة أقروا بحرية الأفراد في الاعتقاد دون التعرض لأذي أمني أو سياسي
كتب   أحمد الخطيب    ٢/ ٤/ ٢٠٠٦

كشف الدكتور يوحنا قلتة، نائب بطريرك الأقباط الكاثوليك، عن توقيع الأزهر الشريف وثيقة مع عدد من القساوسة، ممثلين لمنظمات مسيحية عالمية، تدعو لحرية التبشير لأتباع جميع الديانات السماوية بين المواطنين في مصر.


وقال قلتة في تصريحات خاصة لـ «المصري اليوم»: إن شيخ الأزهر الدكتور محمد سيد طنطاوي والشيخ فوزي الزفزاف، رئيس لجنة الحوار بين الأديان السابق، قاما بالتوقيع علي الوثيقة في أبريل عام ٢٠٠٥ الماضي، أثناء زيارة وفد منظمة سفراء السلام، ووقعها عن الجانب المسيحي القس إميل حداد.


وأوضح قلتة، أن الأزهر والطوائف المسيحية في مصر، وافقوا علي هذه الوثيقة التي تدعو صراحة إلي حرية التبشير بين الديانتين الإسلامية والمسيحية، وأن للجميع مطلق الحرية في دعوة أتباع كل ديانة مادام ذلك بالحسني ودون إكراه أو اضطهاد.


وأضاف: قرر الجميع أنه ليست هناك مشكلة في دعوة المسلمين لاعتناق الدين المسيحي والعكس، مادام ذلك يتم بالحسني والإقناع ودون إكراه، وبعيداً عن الحساسية التي تنشأ بين الجانبين بعد اعتناق أي منهما لديانة الآخر، لافتاً إلي أن المسلم إذا اقتنع بالمسيحية أو العكس فله الحق في اعتناق الديانة التي يريدها دون المشاكل التي نعرفها والتي غالباً ما تتمثل في اضطهاد البعض سواء كانوا مسلمين أو مسيحيين.


وقال قلتة: إن الوثيقة التي وقعها الأزهر مع ممثلي المنظمات المسيحية الدولية تتضمن عدة بنود أهمها:


ـ أن لجميع الأفراد والجماعات من مختلف الديانات الحق في أن يعرضوا بشكل سلمي علي الآخرين نظرتهم الخاصة بالأمور اللاهوتية أو الإنسانية أو الحياة الآخرة.


ـ لكل إنسان رجلاً كان أو امرأة حق مقدس في اعتناق أي دين من الأديان دون التعرض لأذي من قبل أي جهة أمنية أو سياسية.
ـ لكل إنسان بغض النظر عن انتمائه الديني أو العرقي أو الوطني الحق في أن يعيش بسلام مع جيرانه مهما كان معتقدهم.


ـ إننا كممثلين عن جميع الأديان في العالم مشتركون معاً في إنسانية واحدة بإيماننا الشخصي بخالقنا ونتفق علي تقديس حق كل فرد في الإيمان بخالقه.


ـ إن اللجوء إلي العنف لتأكيد وجهة نظر دينية أو لإجبار آخرين علي اعتناقها هو أمر مرفوض بتاتاً.


ونفي الدكتور يوحنا أن يكون لدي المسيحية أي مانع في أن يعتنق المسيحيون الإسلام، وقال: ليس هناك مانع في ذلك ونحن دين عقل ومنطق ونحب أن يعتنق المسيحي المسيحية بعقله وفي المقابل نطالب ألا يكون لدي المسلمين مشكلة في أن يعتنق أي منهم المسيحية، لأن دين الإسلام يقوم علي عدم إكراه تابعيه.


من جانبه، اعترف الشيخ فوزي الزفزاف، رئيس لجنة الحوار بين الأديان السابق، والذي كان يشغل المنصب أثناء توقيع الوثيقة أنه قام بالتوقيع نيابة عن شيخ الأزهر علي الوثيقة.


وقال لـ «المصري اليوم»: للأمانة الدكتور طنطاوي لم يوقع علي الوثيقة وطالبني بالتوقيع عليها لأن مستوي التمثيل لم يكن مساوياً له.


وأضاف: الوثيقة ليس فيها ما يخالف الإسلام، لأن لكل معتنق دين الحق في أن يعرض دينه علي الآخرين بسلام ودون إكراه، مشيراً إلي أن الإسلام يقر حق الجميع في اعتناق ما يريدون دون إكراه، لافتاً إلي أن دعوة أتباع الأديان بعرض دين كل منهم علي الآخرين ليس فيه عيب أو مخالفة شرعية من الناحية الإسلامية، وإنما هو تقديم صورة جميلة للإسلام تمحو عنا صفة التطرف والعنصرية.


ومن جانبه، اعتبر الدكتور أحمد عمر هاشم، رئيس لجنة الشؤون الدينية بمجلس الشعب، عضو مجمع البحوث الإسلامية، أن توقيع مثل هذه الوثيقة والموافقة عليها ـ في حال صحتها ـ خيانة عظمي للدين الإسلامي.


وقال في تصريحات خاصة لـ «المصري اليوم»: لا يجوز من الناحية الشرعية أن يمكن لغير المسلمين أن ينشروا دينهم بين المسلمين، وإذا ما تم السماح بذلك يعتبر «ردة علي الإسلام».


وأضاف هاشم: لا يجوز من الناحية الشرعية أن تسمح الدولة المسلمة بالتبشير والتنصير بين المسلمين، مطالباً شيخ الأزهر والمفتي ووزير الأوقاف بضرورة الرد علي هذه الوثيقة والتوضيح للرأي العام حقيقة التوقيع عليها، وقال: «اسألهم لعلهم ينطقون».

المصدر : http://www.almasry-alyoum.com/article2.aspx?ArticleID=11811‏
28‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة على زيدأن (على زيدان).
5 من 6
انتبه لعلى زيدان فهو قاديانى  ادخل الى اسئلته لترى الضلال
29‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 6
محمد حسان

الكل يعرف انى احمدى ولله الحمد

الكذب ليس من سمانا ولا من اخلاقنا ولا نخشى غير الله

تحياتى
على زيدان الاحمدى
30‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة على زيدأن (على زيدان).
قد يهمك أيضًا
ماهي الجماعة الاحمدية؟
ماهي الطائفه الاحمديه.........؟؟؟
ما هى القاديانية؟
حب الصحابة بعضهم لبعض ؟؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة