الرئيسية > السؤال
السؤال
هل عروض التجارة في الزكاة
العبادات | الفتاوى | الفقه | الإسلام 28‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة سدرة سدرة.
الإجابات
1 من 2
اختلف العلماء في وجوب الزكاة في عروض التجارة على قولين :

القول الأول : وهو مذهب جماهير العلماء من الصحابة ومن بعدهم ، أن الزكاة واجبة في عروض التجارة ، قال ابن المنذر :" وأجمعوا على أن في العروض التي تدار للتجارة الزكاة إذا حال عليها الحول " ، وهذا القول هو الراجح ، واستدلوا بما يلي :

1- قوله تعالى { يا أيها الذين آمنوا أنفقوا من طيبات ما كسبتم ومما أخرجنا لكم من الأرض } وقد بوب البخاري على هذه الآية بابا قال فيه : باب صدقة الكسب والتجارة ، ويشير البخاري رحمه الله - كما قال الحافظ - إلى أثر مجاهد رحمه الله حيث قال في هذه الآية { من طيبات ما كسبتم } من التجارة الحلال .

2- قوله تعالى { والذين في أموالهم حق معلوم } وقوله تعالى { خذ من أموالهم صدقة } وأموال التجارة أعم الأموال فتدخل في عموم الآيتين السابقتين .

3- حديث عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - مرفوعا :( إنما الأعمال بالنيات ) الحديث ، ووجه الدلالة أن هذا الرجل ما أراد بهذه السلع إلا المال والدراهم ، وهذا المال فيه الزكاة .

4- حديث سمرة بن جندب - رضي الله عنه - قال :( كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يأمرنا أن نخرج الصدقة من الذي نعد للبيع ) [ د 1562 ، وحسنه ابن عبد البر ، ولين إسناده الحافظ في بلوغ المرام ، وقال في التلخيص الحبير :" في إسناده جهالة " 2 / 179 ، وطعن في إسناده ابن حزم لجهالة خبيب بن سليمان وأبيه ، وضعفه الألباني ]

5- عن عبد الرحمن بن عبد القاري قال :" كنت على بيت المال في زمن عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - فإذا خرج العطاء  جمع عمر أموال التجارة فحسب عاجلها وآجلها ثم يأخذ الزكاة من الشاهد والغائب " [ مصنف ابن أبي شيبة 2 / 407 ، وصححه ابن حزم في المحلى ]
وأجاب ابن حزم عن ذلك بأن الأثر فيه :" جمع عمر أموال التجارة " ولم يقل عروض التجارة ، ولا شك أن الأموال تجب فيها الزكاة .
ورد هذا بأن المراد بها عروض التجارة ، لأن تقييد الأموال بالتجارة يفيد ذلك ، وإلا لما كان للتقييد فائدة ، حيث لا فرق بين المال المكتسب من التجارة وبين المال المكتسب من غيره .

6- أن هذا هو الثابت عن ابن عمر - رضي الله عنه - ، وابن عباس [ انظر المحلى 4 / 40 ]

7- أن العروض متخذة للنماء ، فأشبه الحرث والماشية والذهب والفضة .

القول الثاني : وهو مذهب الظاهرية ، أن الزكاة غير واجبة في عروض التجارة ، واستدلوا بما يلي :

1- عن أبي هريرة - رضي الله عنه - مرفوعا :( ليس على المسلم في عبده ولا فرسه صدقة ) [ خ 1463 ، م 982 ]
وأجيب عنه بأن المراد به الفرس والعبد المعدان للخدمة .

2- أن الأصل حرمة مال المسلم وبراءة الذمة .
وأجيب عن ذلك بأن الأدلة والآثار دلت على وجوب الزكاة في العروض فيؤخذ بها ، وتنشغل الذمة بذلك .
[ انظر أضواء البيان 3 / 408 - 413 ]
28‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة abumoosa.
2 من 2
سئل فضيلة الشيخ - رحمه الله تعالى -: عروض التجارة هل تخرج زكاتها حسب قيمتها عند الشراء أم حسب قيمتها عند تمام الحول؟
فأجاب فضيلته بقوله: الواجب أن يكون إخراج الزكاة من العروض بحسب قيمتها وقت وجوب الزكاة، فمثلاً إذا اشترى الإنسان سلعة بمئة وكانت تساوي عند وجوب الزكاة مئة وعشرين فإنه يزكي مئة وعشرين، وإذا اشتراها بمئة وكانت عند وجوب الزكاة تساوي ثمانين فإنه يزكي ثمانين، لكن أحياناً يقول أنا لا أدري إن جلبتها نقصت، وإن طُلبت زادت فماذا أصنع؟ فنقول له: تزكي رأس المال؛ لأن رأس المال متيقن، والزيادة أو النقص مشكوك فيه فنرجع عند الشك إلى اليقين.

===============
سئل فضيلة الشيخ - رحمه الله تعالى -: يقوم بعض الناس بتربية الطيور فهل عليهم زكاة؟
فأجاب فضيلته بقوله: الذين يربون الطيور إذا كانوا يريدون التجارة فعليهم الزكاة؛ لأنها عروض التجارة، يعني الإنسان يتكسب منها يبيع ويشتري فيها، أما إذا كانوا يريدون التنمية؛ يأكلونها أو يبيعون منها ما زاد عن حاجتهم، فلا زكاة عليهم، لأن الزكاة لا تجب في الحيوان إلا في ثلاثة أصناف: الإبل، والبقر والغنم فقط، بشروطها المعروفة.
* * *

==============

سئل فضيلة الشيخ - رحمه الله تعالى -: الزكاة على الأسهم تكون على القيمة الرسمية للسهم أم القيمة السوقية أم ماذا؟
فأجاب فضيلته بقوله: الزكاة على الأسهم وغيرها من عروض التجارة تكون على القيمة السوقية، فإذا كانت حين الشراء بألف ثم صارت بألفين عند وجوب الزكاة فإنها تقدر بألفين، لأن العبرة بقيمة الشيء عند وجوب الزكاة لا بشرائه.
* * *

سئل فضيلة الشيخ - رحمه الله تعالى -: إحدى شركات الاستثمار أصل قيمة السهم عند الاكتتاب مئة ريال وقيمته حالياً أكثر من ألف ريال، وقد تسلمت الربح لعدة سنوات، وأخشى أن يكون في هذه المسألة ربا، فكيف أزكي؟ أرجو الإيضاح وجزاك الله خيراً.
فأجاب فضيلته بقوله: الواجب على الإنسان في شركات الاستثمار أن ينظر قيمتها عند تمام الحول، ولا يعتبر قيمتها عند وقت المساهمة، فإذا كانت قيمتها زائدة عن وقت المساهمة فالواجب إخراج زكاة القيمة عند تمام الحول. وهذا ما لم تكن الحكومة تأخذ الزكاة من هذه الشركات، فإن كانت تأخذ الزكاة من هذه الشركات

===============


سئل فضيلة الشيخ - رحمه الله تعالى -: رجل عنده مغسلة ملابس، وقال له بعض الناس: إن عليك أن تزكي على المعدات التي لديك فهل هذا صحيح؟
فأجاب فضيلته بقوله: الزكاة تجب في عروض التجارة وهي ما أعده الإنسان للتجارة تدخل عليه وتخرج منه، كلما رأى مكسباً باعها، وكلما لم يحصل مكسباً أمسكها، ومعدات المغاسل لا تعد من التجارة، لأن صاحب المغسلة يريد أن تبقى عنده فهي من جملة ما يقتنيه الإنسان في بيته من فرش وأواني ونحو ذلك، فليس فيها زكاة.
ومن قال له: إن فيها الزكاة فقد أخطأ، وعلى صاحب المغسلة بعد كلامي هذا أن يبلغ من أفتاه بما قلت لئلا يُفتي غيره بمثل ذلك.
* * *
28‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة haizof.
قد يهمك أيضًا
كيف ممكن آخذ قرض بدون كفيل
ماهي افضل الشركات في مصر التي تقدم عروض للسياحة الخرجية باسعار اقتصادية؟
كم زكاة  ١٥٠ جرام من الذهب بسعر الدولار
كيف من الممكن ان احصل على عروض سياحيه للباريس باقل الاسعار
كيف من الممكن ان احصل على عروض سياحيه للباريس باقل الاسعار
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة