الرئيسية > السؤال
السؤال
ما معنى (النهى) فى قوله جلا وعلا (كلو وارعو اغنامكم لأيات لاولى النهى )؟
الإسلام 8‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة Abu_Mahgoub.
الإجابات
1 من 2
استغفر الله أتمنى أن لا يكون التحريف مقصوداً فالآية التي كتبتها يوجد بها أخطاء و الصحيح هو (كُلُوا وَارْعَوْا أَنْعَامَكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِأُولِي النُّهَى (54)) من سورة طه، قال ابن كثير في تفسير هذه الآية مانصه:
وثمار، ومن حامض وحلو، وسائر الأنواع.
{ كُلُوا وَارْعَوْا أَنْعَامَكُمْ }
أي: شيء لطعامكم وفاكهتكم، وشيء لأنعامكم لأقواتها خضرا ويابسًا.
{ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ } أي: لدلالات وحججا (5) وبراهين { لأولِي النُّهَى } أي: لذوي العقول السليمة المستقيمة، على أنه لا إله إلا الله، ولا رب سواه .
8‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة علي الزبيدي.
2 من 2
الّذِي جَعَلَ لَكُمُ الأرْضَ مَهْداً وَسَلَكَ لَكُمْ فِيهَا سُبُلاً وَأَنزَلَ مِنَ السّمَآءِ مَآءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ أَزْوَاجاً مّن نّبَاتٍ شَتّىَ * كُلُواْ وَارْعَوْا أَنْعَامَكُمْ إِنّ فِي ذَلِكَ لاَيَاتٍ لاُوْلِي النّهَىَ * مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَىَ * وَلَقَدْ أَرَيْنَاهُ آيَاتِنَا كُلّهَا فَكَذّبَ وَأَبَىَ
من تمام كلام موسى فيما وصف به ربه عز وجل حين سأله فرعون عنه, فقال: {الذي أعطى كل شيء خلقه ثم هدى} ثم اعترض الكلام بين ذلك, ثم قال: {الذي جعل لكم الأرض مهداً} وفي قراءة بعضهم مهاداً أي قراراً تستقرون عليها, وتقومون وتنامون عليها, وتسافرون على ظهرها {وسلك لكم فيها سبلاً} أي جعل لكم طرقاً تمشون في مناكبها كما قال تعالى: {وجعلنا فيها فجاجاً سبلاً لعلهم يهتدون} {وأنزل من السماء ماءً فأخرجنا به أزواجاً من نبات شتى} أي من أنواع النباتات من زروع وثمار, ومن حامض وحلو ومر وسائر الأنواع {كلوا وارعوا أنعامكم} أي شيء لطعامكم وفاكهتكم, وشيء لأنعامكم لأقواتها خضراً ويبساً {إن في ذلك لاَيات} أي لدلالات وحججاً وبراهين {لأولي النهى} أي لذوي العقول السليمة المستقيمة, على أنه لا إله إلا الله ولا رب سواه {منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارة أخرى} أي من الأرض مبدؤكم, فإن أباكم آدم مخلوق من تراب من أديم الأرض وفيها نعيدكم أي وإليها تصيرون إذا متم وبليتم, ومنها نخرجكم تارة أخرى {يوم يدعوكم فتستجيبون بحمده وتظنون إن لبثتم إلا قليلا} وهذه الاَية كقوله تعالى: {قال فيها تحيون وفيها تموتون ومنها تخرجون} وفي الحديث الذي في السنن أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حضر جنازة, فلما دفن الميت أخذ قبضة من التراب فألقاها في القبر وقال: منها خلقناكم, ثم أخذ أخرى, وقال: وفيها نعيدكم, ثم أخرى, وقال: ومنها نخرجكم تارة أخرى. وقوله: {ولقد أريناه آياتنا كلها فكذب وأبى} يعني فرعون أنه قامت عليه الحجج والاَيات والدلالات, وعاين ذلك وأبصره فكذب بها وأباها كفراً وعناداً وبغياً,
9‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة .apdofo.
قد يهمك أيضًا
جملة مفيدة على كلمة النهى
أكملوا البيت الناقص؟
يا ذا النهى ما أسم له حالة يحار فيها الذهن والفكر ,له حروف خمسة ,إنما ثلاثة منها له شطر؟؟
للعارفين ؟ ما الحكمه من قوله جلا وعلا السماوات والارض ولم يقل الاراضي
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة