الرئيسية > السؤال
السؤال
مــا اسم الراهــب الــذي تنبــأ بالشــأن العــظيم للنبي صلى الله عليه وسلم ؟
ألعاب القوى | اللياقة البدنية | الجامعات 18‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة عويش المرزوقي.
الإجابات
1 من 6
بحيرا ولكن لم يؤمن به لماذا ؟
18‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
2 من 6
بحيرا
18‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة الطيب 4M.
3 من 6
ورقة بن نوفل
18‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة Asadi.
4 من 6
ورقة بن نوفل، هو أحد الحنفاء في الجاهلية اسمه: ورقة بن نوفل بن أسد بن عبدالعزى بن قصى الذي يجتمع نسبه مع الرسول الكريم محمد بن عبدالله عليه صلاة والسلام في قصى بن كلاب الجد الرابع لنبية محمد بن عبد الله عليه الصلاة والسلام. يقول ابنُ مَنِّ الله في حديقة البلاغة في رده على ابن غرسية: ” وكانت فيهم (أى العرب) الملّة الحنيفية الإسلامية، والشريعة الإبراهيمية، ومن أهلها كان قس بن ساعدة الإيادى، وورقة بن نوفل، وزيد بن عمرو من بنى عدى ” (نوادر المخطوطات 1/ 327).

ومما يدل على اعتناق ورقة للتوحيد قوله لبعض أصحابه الذين رفضوا عبادة الأصنام: ” تعلمون، والله ما قومكم على دين، ولقد أخطأوا الحجة، وتركوا دين إبراهيم ما حجر تطيفون به؟ لا يسمع ولا يبصر ولا ينفع ولا يضرُّ، يا قوم التمسوا لأنفسكم الدين ” (البداية والنهاية 2/ 341 وسيرة ابن هشام 1/ 242 والمنمق 175-176)

ومن هذا النص يتضح لنا أن ورقة كان على دين إبراهيم، ويدعو أصحابه أن يُثنوا أقوامهم عن عبادة الأصنام.***حياته وصحبته للرسول صلى الله عليه و سلم

عُرف عن ورقة وبعض أصحابه أنهم يبحثون عن الحق دائماً، ويشغلهم التفكر في أمور الدين، لذا فقد خرج ورقة ذات يوم هو وزيد بن عمرو بن نفيل، ليسألا عن الدين، ورد في مسند الطياليسى : ” خرج ورقة بن نوفل، وزيد بن عمرو بن نفيل يلتمسان الدين حتى انتهيا إلى راهب بالموصل، فقال لزيد بن عمرو بن نفيل : من أين أقبلت يا صاحب البعير ؟ قال من بيت إبراهيم. قال : وما تلتمس ؟ قال : ألتمس الدين. قال : ارجع ؛ فإنه يوشك أن يظهر الذي تطلب في أرضك ” (مسند الطياليسى 32).

-شاهد على نبوة نبي الإسلام- عن أبى ميسرة عمرو بن شرحبيل قال ورقة بن نوفل لمحمد: أبشر ثم أبشر، ثم أبشر، فإنى أشهد أنك الرسول الذي بشر به عيسى برسول يأتى من بعدى اسمه أحمد، فأنا أشهد أنك أنت أحمد، وأنا أشهد أنك محمد، وأنا أشهد أنك رسول الله، وليوشك أن تؤمر بالقتال وأنا حى لأقاتلن معك. فمات ورقة. فقال نبي الإسلام : رأيت القس في الجنة عليه ثياب خضر ” (مصنف ابن أبى شيبة 14 / 293 – سيرة ابن اسحاق 113 – دلائل النبوة للبيهقى 2/ 158 البداية والنهاية 3/ 9-10 – نسب الأشراف 106). وورد عن الرسول صلى الله عليه و سلم أنه لما سُئل عن ورقة قال : ” أبصرته في بطنان الجنة عليه سندس ” (مسند أبى يعلى 2/ 299 تحقيق وتعليق إرشاد الحق الثرى ”.

وقال السهيلى في الروض الأنف : ” ورقة قد ثبت إيمانه بمحمد صلى الله عليه وسلم” (الروض الأنف 1/173). ويقول ابن القيم الجوزية في زاد المعاد : ” واسلم القس ورقة بن نوفل، وتمنى أن يكون جذعاً إذ يخرج رسول الإسلام قومه وفى جامع الترمذى أن رسول الإسلام رآه في هيئة حسنة. وفى حديث آخر أنه رآه في ثياب بيض ” (زاد المعاد 3/21).

ومما سبق يتضح أن ورقة بن نوفل كان أول من آمن برسول الإسلام -محمد صلى الله عليه و سلم- من الرجال، وأنه كان من صحابته ومن هذه الرواية نرى مدى حرص ورقة على التفكر في الدين والبحث في ذلك، وقول الراهب له أن هناك نبى أوشك أن يأتى في مكة يدل على مدى شوق ورقة لمعرفة النبى الجديد الذي قرأ عنه في كتب التوراة والإنجيل الأصليتين .
[عدل] مرحلة نبوة محمد صلى الله عليه و سلم

حسب جميع المصادر، فإن ورقة كان قد إصيب بالعمى في هذه الفترة.

كتاب ‏السيرة النبوية في جزءه الثاني يذكر قصة ورقة مع خديجة:

   إنطلقت إلى ورقة بن نوفل بن أسد بن عبدالعزى بن قصي، وهو ابن عمها، وكان ورقة قد تنصر وقرأ الكتب، وسمع من أهل التوراة والإنجيل، فأخبرته بما أخبرها به رسول الله صلى الله عليه وسلم، أنه رأى وسمع ؛ فقال ورقة بن نوفل : قدوس قدوس، والذي نفس ورقة بيده، لئن كنت صدقتيني يا خديجة لقد جاءه الناموس الأكبر (2/ 74) الذي كان يأتي موسى، وإنه لنبي هذه الأمة، فقولي له : فليثبت.
   فرجعت خديجة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبرته بقول ورقة بن نوفل، فلما قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم جواره وانصرف، صنع كما كان يصنع بدأ بالكعبة فطاف بها، فلقيه ورقة بن نوفل وهو يطوف بالكعبة فقال : يا ابن أخي أخبرني بما رأيت وسمعت، فأخبره رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ فقال له ورقة : والذي نفسي بيده، إنك لنبي هذه الأمة، وقد جاءك الناموس الأكبر الذي جاء موسى ولتكذبنه ولتؤذينه ولتخرجنه ولتقاتلنه، ولئن أنا أدركت ذلك اليوم لأنصرن الله نصرا يعلمه، ثم أدنى رأسه منه، فقبل يافوخه، ثم انصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى منـزله.‏

و في صحيح مسلم، خبر ذهاب السيدة خديجة والنبى محمد صلى الله عليه و سلم له

   فقالت له خديجة: أي عم! اسمع من ابن أخيك. قال ورقة بن نوفل: يا ابن أخي! ماذا ترى؟ فأخبره رسول الله خبر ما رآه. فقال له ورقة: هذا الناموس الذي أنزل على موسى. يا ليتني فيها جذعا. يا ليتني أكون حيا حين يخرجك قومك. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "أَوَمُخْرِجِيَّ هم؟" قال ورقة: نعم. لم يأت رجل قط بما جئت به إلا عُوْدِيَ. وإن يدركني يومك أنصرك نصرا مؤزرا.
22‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة negmmaher (Negm Maher).
5 من 6
الراهب بحيرة وكان أول من تنبأ بنبوة الرسول (صلى الله عليه وسلم). كان ذلك عندما ذهبت قافلة قريش في تجارة إلى بلاد الشام- سوق بصرى الشام الواقعة على بعد مئة وأربعين كيلومتراً جنوب مدينة دمشق وكان الراهب بجيرة رجلاً نصرانياً متديناً ذو علم واطلاع وله شهرة واتصال مع القوافل اللتي تأتي إلى المنطقة , وتقول الرواية أنه كان أمام الدير شجرة يابسة وقد اخضرت في اليوم الذي دخلت فيه قافلة قريش وكان ذلك من إشارات النبوة كما هو مذكور في كتب الراهب كما كان مذكور أيضاً أن النبي المنتضر سيكون عربياُ  يولد يتيماً وله شامة بين كتفيه لذلك وسوف يشكل اليهود خطراُ كبيراً عليه لذلك فقد دعى الراهب قافلة قريش إلى الغداء فلبوا الدعوة وتأمل الراهب في وجوه الحاضرين فلم ير أي وجه جديد وسأل أبو طالب وهو كبير القافلة إن قد تغيب أحد من أفرا القافلة فأجاب أبو طالب بأنه لم يتغيب أحد سوى ابن أخيه وهو غلام في السادسة من عمره تركوه يرقب الجمال فطلب الراهب من أبو طالب إحضاره ثم أدخله مع عمه حجرة خاصة وتأكد من علامة النبوة (شامة بين كتفي الرسول) فأوصى أبو طالب بالحفاض عليه وحذره من خطر اليود وأعلمه بأنه سيكون النبي المنتضر.
ولا يزال دير الراهب بحيرة قائماً حتى يومنا هذا وهناك مسجد قديم مهدم ومهجور يدعى جامع مبرك الناقة أي ناقة الرسول حيث يقال أن ناقة الرسول بركت في ذلك المكان وكذلك هناك مسجد كبير يدعى المسجد العمري نسبة إلى عمر بن الخطاب (رضي الله عنه) أما تاريخ المدينة الصغيرة فإنه يعود إلى زمن قديم حيث كانت عاصمة للغساسنة سكنها الملك جبلة ابن الأيهم وفيها ثاني أكبر المدرجات الرومانية في العالم بني حوله قلعة ضخمة في عهد المسلمين استخدمت في الحروب ضد أعداء الايلام وبصرى الشام كانت تضم أكبر سوق تجارية تؤمه القوافل من جميع الأمم.
http://www.bosracity.com/ar.htm‏
26‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة dousmo.
6 من 6
الراهب بحيرة وكان أول من تنبأ بنبوة الرسول (صلى الله عليه وسلم). كان ذلك عندما ذهبت قافلة قريش في تجارة إلى بلاد الشام- سوق بصرى الشام الواقعة على بعد مئة وأربعين كيلومتراً جنوب مدينة دمشق وكان الراهب بجيرة رجلاً نصرانياً متديناً ذو علم واطلاع وله شهرة واتصال مع القوافل اللتي تأتي إلى المنطقة , وتقول الرواية أنه كان أمام الدير شجرة يابسة وقد اخضرت في اليوم الذي دخلت فيه قافلة قريش وكان ذلك من إشارات النبوة كما هو مذكور في كتب الراهب كما كان مذكور أيضاً أن النبي المنتضر سيكون عربياُ  يولد يتيماً وله شامة بين كتفيه لذلك وسوف يشكل اليهود خطراُ كبيراً عليه لذلك فقد دعى الراهب قافلة قريش إلى الغداء فلبوا الدعوة وتأمل الراهب في وجوه الحاضرين فلم ير أي وجه جديد وسأل أبو طالب وهو كبير القافلة إن قد تغيب أحد من أفرا القافلة فأجاب أبو طالب بأنه لم يتغيب أحد سوى ابن أخيه وهو غلام في السادسة من عمره تركوه يرقب الجمال فطلب الراهب من أبو طالب إحضاره ثم أدخله مع عمه حجرة خاصة وتأكد من علامة النبوة (شامة بين كتفي الرسول) فأوصى أبو طالب بالحفاض عليه وحذره من خطر اليود وأعلمه بأنه سيكون النبي المنتضر.
ولا يزال دير الراهب بحيرة قائماً حتى يومنا هذا وهناك مسجد قديم مهدم ومهجور يدعى جامع مبرك الناقة أي ناقة الرسول حيث يقال أن ناقة الرسول بركت في ذلك المكان وكذلك هناك مسجد كبير يدعى المسجد العمري نسبة إلى عمر بن الخطاب (رضي الله عنه) أما تاريخ المدينة الصغيرة فإنه يعود إلى زمن قديم حيث كانت عاصمة للغساسنة سكنها الملك جبلة ابن الأيهم وفيها ثاني أكبر المدرجات الرومانية في العالم بني حوله قلعة ضخمة في عهد المسلمين استخدمت في الحروب ضد أعداء الايلام وبصرى الشام كانت تضم أكبر سوق تجارية تؤمه القوافل من جميع الأمم.
http://www.bosracity.com/ar.htm‏
26‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة dousmo.
قد يهمك أيضًا
ما اسم الراهب الذي تنباء بالشأن للنبي صلى الله عليه وسلم
ما اسم بحيرا الراهب ؟
ماذا تعرف عن قصة : أصحاب الأخدود ؟
مامعنى اسم الراهب
شئ ليس لله - وليس عند الله - ولا يعلمه الله؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة