الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هو حكم تربية الكلاب وما هو الدليل
الإسلام 26‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة أبومنة.
الإجابات
1 من 12
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: مَنْ أمْسَكَ كَلْباً فَإنَّهُ يَنْقُصُ كُلَّ يَوْمٍ مِنْ عَمَلِهِ قِيرَاطٌ إِلاَّ كَلْبَ حَرْثٍ أوْ مَاشِيَةٍ. رواه البخاري [5/6] و مسلم [10/240].
26‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة shosho.
2 من 12
هناك شرطان في تربيه الكلب او تواجده معك :
1) اذا كان لحراسه مزرعه او للحماية عموماً .
2) اذا كان يستعمل للصيد او يستعمل في الامن في الكشف عن المخدرات والممنوعات .
_______________
غير ذالك فهو اثم وينقص من اجره عمله قناطير مقنطرة . ولا تدخل الملائكة بيته اذا كان في البيت .
واذا لمسه الانسان الكلب , فيجب الاغتسال المخصص للمس الكلاب
وهو ان يغتسل 7 مرات بالماء ومنها مرة بالتراب .
26‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة عمر الغامدي.
3 من 12
باعتقادي انه لا يجوز تربية الكلاب فهي من الحيوانات النجسة كالفأر والخنزير تماما وتعتبر نجاسة الكلب من النجاسات المغلظة ....
لقول الرسول (عليه الصلاة والسلام ) في الطهور من نجاسة الكلب :"طهور اناء احدكم  اذا ولغ فيه الكلب ان يغسله بالماء ثلاثا ومرة بالتراب"
ومما يدل على نجاسة الكلب ان الملائكة لا تدخل بيوتا فيها نجاسة ,,,,,,ففي احد المرات تاخر نزول الوحي عن النبي عليه الصلاة والسلام وعندما اتاه الوحي استفسر النبي عن ذلك وقال له جبيريل (عليه السلام):"ان الملائكة لا تدخل بيتا فيه كلبا او صورة " وقد كان هناك كلبا يرقد تحت سرير النبي (عليه الصلاة والسلام) فلذلك تاخر الوحي عنه .......
هذا بالنسبة لنجاسة الكلب والله ورسوله اعلم......
26‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة جريح الزمان.
4 من 12
الحمد لله

أولاً :

لا يجوز للمسلم أن يقتني الكلب ، إلا إذا كان محتاجاً إلى هذا الكلب في الصيد أو حراسة الماشية أو حراسة الزرع .

روى البخاري (2145) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( مَنْ أَمْسَكَ كَلْبًا فَإِنَّهُ يَنْقُصُ كُلَّ يَوْمٍ مِنْ عَمَلِهِ قِيرَاطٌ إِلا كَلْبَ حَرْثٍ أَوْ مَاشِيَةٍ ) .

وروى مسلم (2974) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( مَنْ اقْتَنَى كَلْبًا لَيْسَ بِكَلْبِ صَيْدٍ وَلا مَاشِيَةٍ وَلا أَرْضٍ فَإِنَّهُ يَنْقُصُ مِنْ أَجْرِهِ قِيرَاطَانِ كُلَّ يَوْمٍ ) .

وروى مسلم (2943) عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( مَنْ اقْتَنَى كَلْبًا إِلا كَلْبَ مَاشِيَةٍ أَوْ كَلْبَ صَيْدٍ نَقَصَ مِنْ عَمَلِهِ كُلَّ يَوْمٍ قِيرَاطٌ . قَالَ عَبْدُ اللَّهِ : وَقَالَ أَبُو هُرَيْرَةَ : أَوْ كَلْبَ حَرْثٍ ) .

قَالَ اِبْن عَبْد الْبَرّ : فِي هَذَا الْحَدِيث إِبَاحَة اِتِّخَاذ الْكِلَاب لِلصَّيْدِ وَالْمَاشِيَة , وَكَذَلِكَ الزَّرْع .

وروى ابن ماجه (3640) عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ رضي الله عنه عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( إِنَّ الْمَلائِكَةَ لا تَدْخُلُ بَيْتًا فِيهِ كَلْبٌ وَلا صُورَةٌ ) صححه اٍلألباني في صحيح ابن ماجه .

فهذه الأحاديث تدل على تحريم اقتناء الكلب إلا ما استثناه الرسول صلى الله عليه وسلم .

واختلف العلماء في الجمع بين رواية نقص قيراط ورواية نقص قيراطين .

فقيل : ينقص من أجره قيراطان إذا كان الكلب أشد أذى ، وينقص قيراط إذا كان دون ذلك .

وقيل : أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أولاً بأنه ينقص قيراط ، ثم زاد بعد ذلك العقوبة فأخبر بنقص قيراطين زيادةً في التنفير عن اقتناء الكلب .

والقيراط هو مقدار معلوم عند الله تعالى ، والمراد ينقص جزء من أجر عمله .

انظر : "شرح مسلم للنووي" (10/342) ، "فتح الباري" (5/9) .

وقال الشيخ ابن عثيمين في "شرح رياض الصالحين" (4/241) :

" وأما اتخاذ الكلب وكون الإنسان يقتنيه فإن هذا حرام , بل هو من كبائر الذنوب , لأن الذي يقتني الكلب إلا ما استثنى ينقص كل يوم من أجره قيراطان . . .

ومن حكمة الله عز وجل أن الخبيثات للخبيثين , والخبيثون للخبيثات يقال : إن الكفار من اليهود والنصارى والشيوعيين في الشرق والغرب كل واحد له كلب والعياذ بالله يتخذه معه , وكل يوم ينظفه بالصابون والمنظفات الأخرى ! مع أنه لو نظفه بماء البحار كلها وصابون العالم كله ما طهر ! لأن نجاسته عينية , والنجاسة العينية لا تطهر إلا بتلفها وزوالها بالكلية .

لكن هذه من حكمة الله , حكمة الله أن يألف هؤلاء الخبثاء ما كان خبثاً ، كما أنهم أيضاً يألفون وحي الشيطان ؛ لأن كفرهم هذا من وحي الشيطان ، ومن أمر الشيطان ، فإن الشيطان يأمر بالفحشاء والمنكر , ويأمر بالكفر والضلال , فهم عبيد للشيطان وعبيد للأهواء , وهم أيضاً خبثاء يألفون الخبائث . نسأل الله لنا ولهم الهداية " انتهى .

ثانياً :

هل يجوز اقتناء الكلب لحراسة البيوت ؟

الجواب :

لم يستثن النبي صلى الله عليه وسلم من تحريم اقتناء الكلب إلا ثلاثة فقط ، وهي : كلب الصيد ، وحراسة الماشية ، وحراسة الزرع .

فذهب بعض العلماء إلى أنه لا يجوز اقتناء الكلب لسبب غير هذه الأسباب الثلاثة ، وذهب آخرون إلى أنه يجوز أن يقاس على هذه الثلاثة ما كان مثلها أو أولى ، كحراسة البيوت ، لأنه إذا جاز اقتناء الكلب لحراسة الماشية والزرع فجواز اقتنائه لحراسة البيوت من باب أولى .

قال النووي في "شرح مسلم" (10/340) :

" هَلْ يَجُوز اِقْتِنَاء الْكِلَاب لِحِفْظِ الدُّور وَالدُّرُوب وَنَحْوهَا ؟ فِيهِ وَجْهَانِ : أَحَدهمَا : لا يَجُوز ، لِظَوَاهِر الأَحَادِيث ، فَإِنَّهَا مُصَرِّحَة بِالنَّهْيِ إِلا لِزَرْعٍ أَوْ صَيْد أَوْ مَاشِيَة , وَأَصَحّهمَا : يَجُوز ، قِيَاسًا عَلَى الثَّلاثَة ، عَمَلا بِالْعِلَّةِ الْمَفْهُومَة مِنْ الأَحَادِيث وَهِيَ الْحَاجَة " انتهى .

وهذا الذي صححه النووي رحمه الله من جواز اقتناء الكلب لحراسة البيت ، صححه الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في "شرح صحيح مسلم" ، قال :

" والصحيح أنه يجوز اقتناؤه لحفظ البيوت ، وإذا جاز اقتناء الكلب لتحصيل منفعة كالصيد ، فاقتناؤه لدفع مضرة وحفظ النفس من باب أولى " انتهى بمعناه .



الإسلام سؤال وجواب
27‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة داعى (سمير فايد).
5 من 12
باختصار ( للحراسه او الصيد فقط )
3‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة أبو المجد.
6 من 12
اخي العزيز اذا تحب ان تقرأ عن حكم اقناء الكلاب
يمكنك زيارة الموقع التالي به معلومات كتيير مفيدة
كلباوي
22‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة tifagin.
7 من 12
أرى أن البعض لا يهتم برأى الإسلام فى تربية الكلاب
و يهتمون فقط بإشباع هوايتهم
و هذا خطأ و خطر
فحياة المسلم و طهارته لا تستقيم أبدا مع مخالطة الكلاب
إذ يجب غسل مواضع التلامس بلعابه سبع مرات منها مرة بالتراب
22‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة kemas (Omar Muslim).
8 من 12
5‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة يوسف معتز.
9 من 12
لا ما يجوز
20‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة thamr14.
10 من 12
احنا بنعيش بشقة و لا يوجد حرامية فهل يمكن ان اربي كلابا بحجة الحراسة؟
14‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة RockLilo.
11 من 12
اللى بيقول لازم لو لمسنا الكلب نغتسل سبع مرات والثامنة بالتراب ده مش صح خالص
الكلب نجاسته صغرى ليست مثل الجنابة مثلا و نجاسته فى لسانة و انفه لانه دائم اللعق او الشم
ثانيا اللى بيتغسل سبع مرات والثامنة بالتراب الإناء الذى يأكل منه او يشرب الكلب و ده فى حالة انك عايز تستخدمة تانى .
31‏/5‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
12 من 12
كيف وقد ذكرت الكلاب ف القران مثل سورة الكهف وكيف تكون التربيه حرام بسبب اللعاب فى فمه وحلال فى حاله الصيد علما بانه يمسك الفريسه بفمه ؟؟؟
7‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة Ibrahiiim.
قد يهمك أيضًا
هل يجوز تربيه كلاب الهاسكي ...اعزكم الله
هل تربية الكلاب و القطط تسبب منع الحمل للفتيات في المستقبل ؟؟؟؟
ما حكم قتل الكلاب الضآلة
ما حكم اقتناء الكلب لغير حاجة
هل القطه نجسه وما هو الدليل من الدين الاسلامي؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة