الرئيسية > السؤال
السؤال
ما رايك في علم الكلام و الفلسفة ؟ . و متى نشات عند المسلمين . ؟
علم النفس | علم الاجتماع 21‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة عبد الكريم خالد.
الإجابات
1 من 5
لعلها نشأت في العصر الأندلسي ، ولكن وعلى الرغم من اللذة العقلية العجيبة الا أنني أنظر الى حال الفلاسفة فأتعجب كيف يموت أحدهم منتحراً بعد عقود من الفلسفة
21‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة السندباد البري (السندباد البري).
2 من 5
الكلام مجرد ثرثرة

الفلسفة هي التفلسف بالتخيل والتوهم لا غير

أظن في أوآخر العصر العباسي وأشتهر عند المعتزلة
21‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة عبدالله النوبي (muiz SeedAhmed).
3 من 5
علم الكلام مهم جداً
نصر اصحابه العقيدة الاسلامية والتوحيد ودافعو عن الدين الإسلامي وخصوصاً بعد الفتوحات والاحتكاك بغير المسلمين ممن لديهم علم وحجة قوية في الفلسفة
مما استوجب وجود فلسفة عربية قوية ومبدعة عند العرب والمسلمين

بدأت بعد وفاة الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) وكانت اول مشكلة دارت حولها هي مسئلة الخلافة .
ومن القضاية الكبيرة التي تناولتها قضية خلق القرآن الكريم .


--------
بالنسبة الي ارى ان الفلسفة ام العلوم .
وان الدين الاسلامي والقرآن الكريم امرنا بالنظر العقلي وهذا يدفعنا الى دراسة الفلسفة لنقوي حجتنا امام غير المسلمين
22‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة shababico.net (انس يوسف).
4 من 5
إذا أردنا التحدث عن الفلسفة، فنحن نتحدث عن حقبة من أهم حقب التاريخ الغربي من حيث النتاج الفكري، تلك الحقبة هي حقبة الحضارة اليونانية.
لقد كانت لنشأة الفلسفة أبلغ الأثر في التاريخ الغربي والإسلامي على حد سواء؛ فقد ساهمت الفلسفة في تحريف العقيدة النصرانية أبان اعتناق الدولة الرومانية للمسيحية، كذلك كانت السبب الرئيس في ظهور الكثير من الفرق الإسلامية، والتي حاول أصحابها التوفيق بين فلسفة اليونان والعقيدة الإسلامية.
وهذه نبذة موجزة عن الفلسفة وعوامل نشأتها، وما هي أهم مدارسها؟ مع الإشارة إلى المراحل التي مرت بها الفلسفة، وأخيرًا حكم الفلسفة من المنظور الإسلامي، وسوف نخص هذه المقالة بالعناصر التالية:
1- معنى الفلسفة.
2- نشأة الفلسفة.
ما هي الفلسفة؟
وكلمـة فلسفة (philosophia) هي كلمة يونانية قديمة مركبة من مقطعين، هما" فيلو "بمعنى حب أو محبة، و"سوفيا "بمعنى حكمة، وتفسيرها: محبة الحكمـة، فلمـا عُرِّبت قيـل: فيلسوف؛ فالفيلسوف هو محب للحكمة، والمقصود بالحكمة: المعرفة العقلية الراقية، والإدراك الكلي لحقائق الوجود.
وبعبارة أخرى، الفيلسوف هو الإنسـان الذي يبحث في ماهية الأشياء وأصولها وعلاقة بعضها ببعض، ولما كان الإنسان من طبيعته أن يفكر ويبحث على هذا النحو، فإن كلمة فيلسوف لم تُطلَق على كل إنسان، بل أُطلقت على المرء الذي من أهم أهدافه في حياتـه دراسـة طبائع الأشياء وتعقلها، وكانت لديه قدرة إدراك الأشياء بسـرعة معتمـدًا علـى فكـره الخاص، ومارس هذا العمل حتى أصبح وكأنه مهنة أو صنعة له سـيطرت عليـه معظـم حياته.
مر مصطلح الفلسفة بعدة أطوار؛ وعلى هذا فإن تعريف (الفلسفة) يختلف باختلاف الأطوار والأزمان، كما أنه يختلف باختلاف الفلاسفة الذين وضعوا لها حدودًا وتعريفات، ومن تلك التعريفات [اليونانية منها]:
-1 عصر ما قبل سقراط: كان موضوع الفلسفة في هذا العصر يتناول الكون الطبيعـي؛ ولذا فمحاولاتهم هي: معرفة الأصل الذي نشأ عنه هذا العالم الطبيعي المحسوس، فتعريف الفلسفـة إذاً في هذا العصر هو: البحث فـي الوجـود الطبيعـي، وغايتــه ومصيره وعلل ظواهر الأشياء.
-2 عصر السوفسطائيين وسقراط: كان موضوع الفلسفة في هذا العصر قاصـر علـى الإنسان ومعرفة الحقيقة، والحق والعدل والخير، ودراسة هذه القيم مبنية على التصـور العقلي وحده ولا علاقة للحواس بها؛ أي أن الفلسفة عند سقراط قد اشتملت علـى بيـان وتوضيح معاني الحق الخير والعدل.
فتعريف الفلسفة إذاً عند سقراط هو: البحث عن الحقائق بحثًا نظريـًا، وخاصـة الحقـائق والمبادئ الخُلُقية؛ من خير وعدل وفضيلة.
-3 عصر أفلاطون: كان موضوع الفلسفة في هذا العصر يتناول جواهر الأشياء وحقائقها الثابتة التي لا تتغير، والتي يطلق عليها أفلاطون "عالم المُثُل"؛ فتعريف الفلسفة عند أفلاطون هي: البحث عن الأمور الأزلية، أو معرفة حقائق الأشياء ومعرفة الخير للإنسان.
4- عصر أرسطو: يشمل كل المعرفة الإنسـانية، أو بعبـارة أخـرى أصبحت الفلسفة مرادفة لمعنى العلـم؛ فينـدرج تحـت الفلسـفة جميـع العلـوم؛ مـن المنطق، والرياضة، والطبيعة، والأخلاق والسياسة.
وُتعرف الفلسفة عند أرسطو بأنها: العلم بالمبادئ الأولى التي تُفسَّر بها طبيعة الأشيـاء، أو هي البحث عن علل الأشياء وأصولها الأولى؛ أي العلة الأولى التي هي علة العلل .
نشأة الفلسفة
اختلف المؤرخون في أول من استخدم كلمة فلسفة؛ فحُكي أنه كريتس، كما يروي مؤرخو الفلسفة أن هذه الكلمة قد جرت على لسان بعـض الفلاسـفة، حيث نسب هؤلاء المؤرخون إلى فيثاغورث([1]) [حـوالـي 580-500 ق.م ] أنه قال: إن الإنسان مهما بالغ فـي طلب الحكمة لا يمكن أن يكون حكيمًا، لأن الحكمة لا تضاف لغير الآلهة، وما أنا إلا فيلسوف (PHILOSOPHOS)  أي محب للحكمة؛ وحسب الإنسان شرفًا أن يحب الحكمة و يجدَّ في طلبها.
كما عزوا إلى سقراط أنه أطلق على منهجه كلمة فلسفة، وإلى بـريكليس أنه قال: نحن نتفلسف بدون هوادة.
نشأت الفلسفة في بقاع عدة ولكنها اشتهرت في بلاد اليونان، أما بالنسبة لبداية نشأة التفكير الفلسفي، فقد الفلسـفي نشـأ أولًا فـي حضارات الشرق القديم؛ كالحضارة المصرية والفارسية، والبابليـة، والهندية، والصينية، ولكنه كان مجموعة من الأساطير أو الملاحظات التجريبية التي دفعتهم إليها حاجتهم إلى الشراب والطعام والمسكن، واعتمدوا فيها على الأوهام.
ورغم اختلاف الباحثين في نشأة الفلسفة إلا أنهم أجمعوا على أن الفلسفة اليونانية كانت أعمق الفلسفات بحثًا، وأوسعها موضوعًا، وأحسنها تنظيمًا وترتيبًا، وقد استوى ساق الفلسفة على يد أفلاطون ومن بعده أرسطو.
والسبب في ذلك ـ أي في كون الفلسفة اليونانية أعمق الفلسفات ـ هو أن هناك بعض العوامل قد تضافرت على ازدهار الفكر الفلسفي باليونان دون غيرها من البقاع، وهذا ما سنبدأ بعرضه بإذن الله في المقالة القادمة.
27‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة tigercemento (mostafa el-abd).
5 من 5
اظن رد هذا الاخ احسن رد tigercemento‏
بعض العرب عندهم فجوة كبيرة من ناحية الفلسفة
االفلسفة ليست كالمصطلح الذي تفهمونه والثرثرة والكلام بعيدان كل البعد عن الفلسفة
كما انك لا تستطيع ان تسمي الفلسفة باسم علم
لان الفلسفة وجدت قبل العلم
23‏/11‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم (عبدالرحمن عوض).
قد يهمك أيضًا
برأيك .. ما هو أهم علم ؟
متى نشات الحضارة بشكل دقيق ؟
الفلسفة علم العقل و المنطق .... لذلك اسئلتي فلسفية ....لكي لا نعيش في الخيال
كيف و متى نشات العبودية في العالم
لماذا ظهرت الفلسفة في بلاد اليونان ولم تظهر في غيرها من الامم في ذلك الوقت؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة