الرئيسية > السؤال
السؤال
هل تريد ان تشاهد معجزة لاضرحة ال البيت؟ودليل جرام الوهابية؟

<object width="445" height="364"><param name="movie" value="http://www.youtube-nocookie.com/v/8VgAmr1aEPI&hl=en&fs=1&border=1"></param><param name="allowFullScreen" value="true"></param><param name="allowscriptaccess" value="always"></param><embed src="http://www.youtube-nocookie.com/v/8VgAmr1aEPI&hl=en&fs=1&border=1" type="application/x-shockwave-flash" allowscriptaccess="always" allowfullscreen="true" width="445" height="364"></embed></object>
العراق | العالم العربي | الإسلام 13‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 8
و هل حضرتك متاكد ان الذى زرع القنبلة هم الوهابيون
لا حول و لا قوة الا بالله
13‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة ام الاولاد.
2 من 8
كاتب الموضوع شيعي و هو كافر لما أقدم عليه في أحد أسئلته من قول مُكفر

-----------------------------------------------------------

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلي الله عليه وسلم

هذه بعض أقوال العلماء في الرافضة :

أولاً : الإمام مالك :
روى الخلال عن أبي بكر المروذي قال : سمعت أبا عبدالله يقول ، قال مالك : الذي يشتم أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ليس لهم اسم أو قال : نصيب في الإسلام .
السنة للخلال ( 2 / 557 ) .
وقال ابن كثير عند قوله سبحانه وتعالى : ( محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعاً سجداً يبتغون فضلاً من الله ورضواناً سيماهم في وجوههم من أثر السجود ذلك مثلهم في التوراة ومثلهم في الإنجيل كزرع أخرج شطئه فآزره فاستغلظ فاستوى على سوقه يعجب الزراع ليغيظ بهم الكفار .. )
قال : ( ومن هذه الآية انتزع الإمام مالك رحمة الله عليه في رواية عنه بتكفير الروافض الذين يبغضون الصحابة رضي الله عنهم قال : لأنهم يغيظونهم ومن غاظ الصحابة رضي الله عنهم فهو كافر لهذه الآية ووافقه طائفة من العلماء رضي الله عنهم على ذلك ) . تفسير ابن كثير ( 4 / 219 ) . قال القرطبي : ( لقد أحسن مالك في مقالته وأصاب في تأويله فمن نقص واحداً منهم أو طعن عليه في روايته فقد رد على الله رب العالمين وأبطل شرائع المسلمين ) .تفسير القرطبي ( 16 / 297 ) .


ثانياً : الإمام أحمد :
رويت عنه روايات عديدة في تكفيرهم ..
روى الخلال عن أبي بكر المروذي قال : سألت أبا عبد الله عمن يشتم أبا بكر وعمر وعائشة؟
قال : ما أراه على الإسلام . وقال الخلال : أخبرني عبد الملك بن عبد الحميد قال : سمعت أبا عبد الله قال :
من شتم أخاف عليه الكفر مثل الروافض ، ثم قال : من شتم أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم لا نأمن أن يكون قد مرق عن الدين ) . السنة للخلال ( 2 / 557 - 558 ) .
وقال أخبرني عبد الله بن أحمد بن حنبل قال : سألت أبي عن رجل شتم رجلاً من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فقال : ما أراه على الإسلام .
وجاء في كتاب السنة للإمام أحمد قوله عن الرافضة :
( هم الذين يتبرأون من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم ويسبونهم وينتقصونهم ويكفرون الأئمة إلا أربعة : علي وعمار والمقداد وسلمان وليست الرافضة من الإسلام في شيء ) . السنة للإمام أحمد ص 82 .
قال ابن عبد القوي : ( وكان الإمام أحمد يكفر من تبرأ منهم ( أي الصحابة ) ومن سب عائشة أم المؤمنين ورماها مما برأها الله منه وكان يقرأ ( يعظكم الله أن تعودوا لمثله أبدا إن كنت مؤمنين ) . كتاب ما يذهب إليه الإمام أحمد ص 21


ثالثاً : البخاري :
قال رحمه الله : ( ما أبالي صليت خلف الجهمي والرافضي ، أم صليت خلف اليهود والنصارى ولا يسلم عليهم ولا يعادون ولا يناكحون ولا يشهدون ولا تؤكل ذبائحهم ) .
خلق أفعال العباد ص 125 .


رابعاً : عبد الله بن إدريس :
قال : ( ليس لرافضي شفعة إلا لمسلم ) .


خامساً : عبد الرحمن بن مهدي :
قال البخاري : قال عبد الرحمن بن مهدي : هما ملتان الجهمية والرافضية .
خلق أفعال العباد ص 125 .


سادساً : الفريابي :
روى الخلال قال : ( أخبرني حرب بن إسماعيل الكرماني ، قال : حدثنا موسى بن هارون بن زياد قال : سمعت الفريابي ورجل يسأله عمن شتم أبا بكر ، قال :
كافر ، قال : فيصلى عليه؟ قال : لا ، وسألته كيف يصنع به وهو يقول لا إله إلا الله ، قال : لا تمسوه بأيديكم ارفعوه بالخشب حتى تواروه في حفرته ) . السنة للخلال ( 2 / 566 ) .


سابعاً : أحمد بن يونس :
الذي قال فيه أحمد بن حنبل وهو يخاطب رجلاً : ( اخرج إلى أحمد بن يونس فإنه شيخ الإسلام ) .
قال : ( لو أن يهودياً ذبح شاة ، وذبح رافضي لأكلت ذبيحة اليهودي ، ولم آكل ذبيحة الرافضي لأنه مرتد عن الإسلام ) . الصارم المسلول ص 570 .


ثامناً : ابن قتيبة الدينوري :
قال : بأن غلو الرافضة في حب علي المتمثل في تقديمه على من قدمه رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحابته عليه ، وادعاءهم له شركة النبي صلى الله عليه وسلم في نبوته وعلم الغيب للأئمة من ولده وتلك الأقاويل والأمور السرية قد جمعت إلى الكذب والكفر أفراط الجهل والغباوة ) .
الاختلاف في اللفظ والرد على الجهمية والمشبهة ص 47 .


تاسعاً : عبد القاهر البغدادي :
يقول : ( وأما أهل الأهواء من الجارودية والهشامية والجهمية والإمامية الذين كفروا خيار الصحابة .. فإنا نكفرهم ، ولا تجوز الصلاة عليهم عندنا ولا الصلاة خلفهم ) .
الفرق بين الفرق ص 357 . وقال : ( وتكفير هؤلاء واجب في إجازتهم على الله البداء ، وقولهم بأنه يريد شيئاً ثم يبدو له ، وقد زعموا أنه إذا أمر بشيء ثم نسخه فإنما نسخه لأنه بدا له فيه ... وما رأينا ولا سمعنا بنوع من الكفر إلا وجدنا شعبة منه في مذهب الروافض ) . الملل والنحل ص 52 - 53 .


عاشراً : القاضي أبو يعلى : قال : وأما الرافضة فالحكم فيهم .. إن كفر الصحابة أو فسقهم بمعنى يستوجب به النار فهو كافر ) . المعتمد ص 267 .
والرافضة يكفرون أكثر الصحابة كما هو معلوم .


الحادي عشر: ابن حزم الظاهري :
قال : ( وأما قولهم ( يعني النصارى ) في دعوى الروافض تبديل القرآن فإن الروافض ليسوا من المسلمين ، إنما هي فرقة حدث أولها بعد موت رسول الله صلى الله عليه وسلم بخمس وعشرين سنة .. وهي طائفة تجري مجرى اليهود والنصارى في الكذب والكفر ) .
الفصل في الملل والنحل ( 2 / 213 ) .
وقال وأنه : ( ولا خلاف بين أحد من الفرق المنتمية إلى المسلمين من أهل السنة ، والمعتزلة والخوارج والمرجئة والزيدية في وجوب الأخذ بما في القرآن المتلو عندنا أهل .. وإنما خالف في ذلك قوم من غلاة الروافض وهم كفار بذلك مشركون عند جميع أهل الإسلام وليس كلامنا مع هؤلاء وإنما كلامنا مع ملتنا ) . الإحكام لابن حزم ( 1 / 96 ) .


الثاني عشر : الإسفراييني :
فقد نقل جملة من عقائدهم ثم حكم عليهم بقوله : ( وليسوا في الحال على شيء من الدين ولا مزيد على هذا النوع من الكفر إذ لا بقاء فيه على شيء من الدين ) . التبصير في الدين ص 24 - 25 .
الثالث عشر : أبو حامد الغزالي :
قال : ( ولأجل قصور فهم الروافض عنه ارتكبوا البداء ونقلوا عن علي رضي الله عنه أنه كان لا يخبر عن الغيب مخافة أن يبدو له تعالى فيه فيغيره ،
وحكوا عن جعفر بن محمد أنه قال : ما بدا لله شيء كما بدا له إسماعيل أي في أمره بذبحه .. وهذا هو الكفر الصريح ونسبة الإله تعالى إلى الجهل والتغيير ) .
المستصفى للغزالي ( 1 / 110 ) .


الرابع عشر : القاضي عياض :
قال رحمه الله : ( نقطع بتكفير غلاة الرافضة في قولهم إن الأئمة أفضل من الأنبياء ) . وقال : وكذلك نكفر من أنكر القرآن أو حرفاً منه أو غير شيئاً منه أو زاد فيه كفعل الباطنية والإسماعيلية ) .


الخامس عشر : السمعاني :
قال رحمه الله : ( واجتمعت الأمة على تكفير الإمامية ، لأنهم يعتقدون تضليل الصحابة وينكرون إجماعهم وينسبونهم إلى ما لا يليق بهم ) .
الأنساب ( 6 / 341 ) .


السادس عشر : ابن تيمية :
قال رحمه الله : ( من زعم أن القرآن نقص منه آيات وكتمت ، أو زعم أن له تأويلات باطنة تسقط الأعمال المشروعة ، فلا خلاف في كفرهم .
ومن زعم أن الصحابة ارتدوا بعد رسول الله عليه الصلاة والسلام إلا نفراً قليلاً لا يبلغون بضعة عشر نفساً أو أنهم فسقوا عامتهم ،
فهذا لا ريب أيضاً في كفره لأنه مكذب لما نصه القرآن في غير موضع من الرضى عنهم والثناء عليهم . بل من يشك في كفر مثل هذا ؟ فإن كفره متعين ، فإن مضمون هذه المقالة أن نقلة الكتاب والسنة كفار أو فساق وأن هذه الآية التي هي : ( كنتم خير أمة أخرجت للناس ) وخيرها هو القرن الأول ، كان عامتهم كفاراً ، أو فساقاً ،
ومضمونها أن هذه الأمة شر الأمم ، وأن سابقي هذه الأمة هم شرارها، وكفر هذا مما يعلم بالاضطرار من دين الإسلام ) .
الصارم المسلول ص 586 - 587 . وقال أيضاً عن الرافضة : ( أنهم شر من عامة أهل الأهواء ، وأحق بالقتال من الخوارج ) .
مجموع الفتاوى ( 28 / 482 ) .


السابع عشر : ابن كثير :
ساق ابن كثير الأحاديث الثابتة في السنة ، والمتضمنة نفي دعوى النص والوصية التي تدعيها الرافضة لعلي ثم عقب عليها بقوله : ( ولو كان الأمر كما زعموا لما رد ذلك أحد من الصحابة فإنهم كانوا أطوع لله ولرسوله في حياته وبعد وفاته ، من أن يفتاتوا عليه فيقدموا غير من قدمه ، ويؤخروا من قدمه بنصه ، حاشا وكلا
ومن ظن بالصحابة رضوان الله عليهم ذلك فقد نسبهم بأجمعهم إلى الفجور والتواطيء على معاندة الرسول صلى الله عليه وسلم ومضادته في حكمه ونصه ،
ومن وصل من الناس إلى هذا المقام فقد خلع ربقة الإسلام ، وكفر بإجماع الأئمة الأعلام وكان إراقة دمه أحل من إراقة المدام ) .
البداية والنهاية ( 5 / 252 ) .


الثامن عشر : أبو حامد محمد المقدسي :
قال بعد حديثه عن فرق الرافضة وعقائدهم :
( لا يخفى على كل ذي بصيرة وفهم من المسلمين أن أكثر ما قدمناه في الباب قبله من عقائد هذه الطائفة الرافضة على اختلاف أصنافها كفر صريح ، وعناد مع جهل قبيح ، لا يتوقف الواقف عليه من تكفيرهم والحكم عليهم بالمروق من دين الإسلام ) .
رسالة في الرد على الرافضة ص 200 .


التاسع عشر : أبو المحاسن الواسطي
وقد ذكر جملة من مكفراتهم فمنها قوله :
( إنهم يكفرون بتكفيرهم لصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم الثابت تعديلهم وتزكيتهم في القرآن بقوله تعالى : ( لتكونوا شهداء على الناس ) وبشهادة الله تعالى لهم أنهم لا يكفرون بقوله تعالى : ( فإن يكفر بها هؤلاء فقد وكلنا بها قوماً ليسوا بها بكافرين ) . ) .
الورقة 66 من المناظرة بين أهل السنة والرافضة للواسطي وهو مخطوط .


العشرون : علي بن سلطان القاري :
قال : ( وأما من سب أحداً من الصحابة فهو فاسق ومبتدع بالإجماع إلا إذا اعتقد أنه مباح كما عليه بعض الشيعة وأصحابهم أو يترتب عليه ثواب كما هو دأب كلامهم أو اعتقد كفر الصحابة وأهل السنة فإنه كافر بالإجماع ) .
شم العوارض في ذم الروافض الورقة 6أ مخطوط

تم النقل
13‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة مسلم موحد لله.
3 من 8
والعبوات التي لم تنفجر تحت الهمرات والأبرامز ؟ هل نقول عنها معجزة الهمر ؟؟

حكم عقلك :) قضاء وقدر وإبتلاء من الله سبحانه وتعالى .
15‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة زيكو.
4 من 8
من خلال الموقع التالي    http://www.tubee.net

مع تحيات  ياسر عرفات
23‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة ياسر عرفات.
5 من 8
انت مريض نفسى  معجزات اية يا كداب هما القلل اقصد الملل مفهمينك ان اهل البيت لهم معجزات هات معجزة كدة  (معجزة اية يا خايب)
11‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة ابو حطب.
6 من 8
اولا الاعمال الخارقه للعاده تقسم الى ثلاثة انواع
-المعجزات كما سميت مهزلتكم هذه بها وهي خاصة بالانبياء والرسل حصرا لا غيرهم
-الكرامات وهي خاصة بالاولياء وهم يستحون منها كما تستحي المرأة من دم حيضها كما اخبر بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم
-الاستدراج من الشيطان واعوانه للمغفلين واصحاب البدع والخرافات من امثالك كما حدث مع السامري عندما قال(بصرت بمالم يبصروا فقبضت قبضة من اثر الرسول وكذلك سولت لي نفسي)وكان في حينها هو الوحيد الذي استطاع ان يرى جبريل عليه السلام وهو يفلق البحر لموسى وقومه وهو ما تهواه انفسكم وتحاولون ان تمرروه على الناسما اخزاكم(ومن يهن الله فماله من مكرم)
فياايها الرافضي لما لا تسرد كيفية دخول الكتاب هذه الدعاية المبكرة للانتخابات وبعد الهزائم المنكرة التي لقيها دجاليكم في المناظرات م عشيخ واحدمن اهل السنه والدين الحق هو الشيخ عدنان العرعور على قناة صفا الفضائيه ولنبين للناس ماجهلوه من القصة
1- الكتاب وجد في ما يسمونه حرم النساء والدخول لهذا الحرم على مرحلتين الاولى
---تفتيش باجهزة استشعار للمتفجرات(سونار)من النوع المتطور بيد رجال مدربين بشكل كامل على استخدامه
---تفتيش في محلات النساء يقوم به نساء مدربات ولا يتركن شيء في جسم المرأة من غير تفتيش
2-نوع الكتاب هو كتاب ادعيه خاص بزيارات الشيعة مطبوع في ايران ومازال مغلف بغلافه البلاستيكي ولم يفتح ولم يستخدم نهائيا
3- صرح المسؤول الامني انه هناك تواطؤ من قبل واحد او اكثر من عناصر التفتيش في عملية ادخال الكتاب
4-من وجد الكتاب هي احدى المفتشات التي تفتش في باب الدخول وبقدرة قادر تحول واجبها الى داخل غرفة القبر(الصحن)
5- يقال ان القنبله الموضوعه داخل الكتاب مربوطه بجهاز موبايل وتم الاتصال به ولم تنفجر وهذا ادعاء ان صح مع احتمالات كذبه الشبه مؤكدة يمكن ان تبرر باكثر من عطل يصيب الجهاز
6- الكتب وجد مركون في زاويه خاليه من الحجاج الشيعه وليس بقربه احد ولهذا اكتشفته المفتشه
7-الوحيدين الذين يعبرون بدون تفتيش هم رجال الامن والمفتشات وبعض الايرانيين
فاسالكم بالله اي معجزة واي (جرام)واي وهابيه يتكلم عنها ولما لا يتكلم عن الشيعي المحارب (من ما بات يعرف باسم مدينة الصدر )المكبسل من جيش مقتدى الذي البس امه الجاهلة حزام ناسف لشعورها بالضيق في الاماكن العامه بسبب الربو وقال لها عندما تشعرين بالضيق في السوق فاسحبي هذا الحبل وهذا جهاز متطور وسترتاحين عندها ولم تفهم العجوز حينها كيف تسحب الحبل فاستعانت باحد الشباب لتكتشف مالذي ارسلها ابنها اليه
 هذا خلقهم وهذا فعلهم حتى مع امهاتهم وهذا كذبهم وتدليسهم ويقولون نحن مظلومون ومضطهدون
12‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة محب الزرقاوي (Saad Altmeme).
7 من 8
اسكت يا شيعي يا متخلف انت وسستاني وخماني عيال حرام
6‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة عاشق كريستانو.
8 من 8
التعريف:
الدعوة السلفية رائدة الحركات الإصلاحية التي ظهرت إبان عهود التخلف والجمود الفكري في العالم الإسلامي تدعو إلى العودة بالعقيدة الإسلامية إلى أصولها الصافية . وتلح على تنقية مفهوم التوحيد مما علق به من أنواع الشرك ويطلق عليها ((بعضهم)) أسم ((الوهابية)) نسبة لمؤسسها الأمام محمد بن عبدا لوهاب رحمه الله

ألتأسيس وأبرز الشخصيات
- محمد بن عبدا لوهاب ألمشرفي التميمي النجدي (1115—1206هـ)(1703—1791م)
- ولد ببلدة العيينة القريبة من الرياض , وتلقى علومه الأولى على والده دارسا شيئا من الفقه الحنبلي والتفسير والحديث , حافظا ألقرآن وعمره عشر سنين.
- ذهب إلى مكة حاجا , ثم سار إلى المدينة ليتزود بالعلم الشرعي وفيها التقى بشيخه محمد حياة السندي (1165هـ) صاحب الحاشية على صحيح البخاري وكان تأثره به عظيماً.
- عاد إلى العيينة ثم توجه إلى العراق عام (1136هـ/1724م) ليزور البصرة وبغداد والموصل , وفي كل مدينة منها كان يلتقي المشائخ والعلماء ويأخذ عنهم.
- غادر البصرة مضطراً إلى الأحساء , ثم إلى حريملاء حيث انتقل إليها والده الذي يعمل قاضياً , وفيها بدأ ينشر الدعوة إلى التوحيد جاهرا بها وذلك سنة (  1143هـ  \ 1730م )  ولكنه ما لبث أن غادرها بسبب تآمر نفر من أهلها عليه لقتله .
- توجه إلى العيينة وعرض دعوته على أميرها ( عثمان بن معمر) الذي قام معه بهدم القبور والقباب , وأعانه على رجم امرأة زانية جاءة معترفة بذلك.
- أرسل أمير الأحساء عريعر بن دجين إلى  أمير العيينة يأمره فيها بأن يمنع الشيخ عن الدعوة فغادر الشيخ البلدة كي لا يحرج أميرها .
- توجه إلى الدرعية مقر إمارة آل سعود ونزل ضيفا على محمد بن سويلم ألعريني عام (1158هـ) حيث أقبل عليه التلاميذ وأكرموه .
- الأمير محمد بن سعود الذي حكم خلال الفترة (1139-1179هـ) علم بمقدم الشيخ فجاءه مرحبا به وعاهده على حمايته وتأييده وجرى بينهما الحوار التالي الذي نذكره لأهميته التاريخية.:
ألأمير : أبشر ببلاد خير من بلادك وأبشر بالعز والمنعة .
ألشيخ : وأنا أبشرك بالعز والتمكين , وهذه  كلمة لا إله إلا الله , من تمسك بها وعمل بها ونصرها ملك بها البلاد والعباد , وهي كلمة التوحيد وهي ما دعا إليها رسل الله كلهم . فالأرض يرثها عباده المسلمون.
ثم أشترط الأمير على الشيخ شرطين :
1- أن لا يرتحل عنهم وأن لا يستبدل بهم غيرهم .
2- أن لا يمانع الشيخ في أن يأخذ الحاكم وقت الثمار ما اعتاد على أخذه من أهل الدرعية..
- أما عن الشرط الأول فقد قال له الشيخ : أبسط يدك أبايعك .. الدم بالدم والهدم بالهدم .
- أما عن الشرط الثاني فقد قال له : لعل الله أن يفتح لك الفتوحات فيعوضك من الغنائم ما هو خير منها.
- يعتقد الشيخ بأنه لا بد للحق من قوة تحميه وذلك لأن الله يزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن .
- مضى الأمير والشيخ في نشر الدعوة في ربوع نجد , ولما  توفي الأمير خلفه ابنه عبدا لعزيز بن محمد (1111-1218هـ) ليتابع مناصرة الدعوة مع الشيخ الذي توفاه الله في الدرعية وفيها دفن .
- من أنصار الشيخ وتلاميذه وأولاده وأحفاده الذين صاروا أهم شخصيات الدعوة :
- سعود بن عبدا لعزيز بن محمد بن سعود الذي لازم الشيخ وأخذ عنه وقرا عليه .
- حسين بن محمد بن عبدا لوهاب : قاضي بلدة الدرعية .
- علي بن محمد بن عبدا لوهاب : عالم جليل ورع شديد الخوف من الله عز وجل عرض عليه القضاء فأباه.
- عبدا لله بن محمد بن عبدا لوهاب (1165-1242هـ) أصبح قاضي الدرعية زمن  سعود بن عبدا لعزيز بن محمد بن سعود , كان دقيق الفهم والمعرفة وكانت وفاته بمصر.
- إبراهيم بن محمد بن عبدا لوهاب : عالم فاضل مدقق.
- عبدا لرحمن بن خميس إمام قصر آل سعود بالدرعية والقاضي زمن عبدا لعزيز وأبنه سعود .
- حسين بن غنام صاحب كتاب(روضة الأفكار) وهو عالم واسع المعرفة.
- الشيخ عبدا للطيف بن عبدا لرحمن بن حسن بن محمد بن عبدا لوهاب صاحب كتاب
( تأسيس التقديس في الرد على داود بن جرجس)و( مصباح الظلام في الرد على الشيخ الأمام)
- سليمان بن عبدا لله بن محمد بن عبدا لوهاب (1200-1233هـ) كان ذكيا جزئيا قتله إبراهيم باشا بعد سقوط الدرعية  وهو صاحب كتاب تيسير العزيز الحميد في شرح كتاب التوحيد .
- عبدا لرحمن بن حسن بن محمد بن عبدا لوهاب (1193-1285هـ) كان وجيها  وعالما تتلمذ على جده وأخذ عنه مباشرة  تولى القضاء والتدريس  وهو صاحب كتاب ( الرد النفيس على شبهات داود بن جرجس).
- الشيخ محمد بن إبراهيم من أحفاد الشيخ كان يعمل مفتيا زمن الملك فيصل  رحمه الله تعالى – وقد عرف عنه العلم وقوة الشخصية والاستقامة في أمور دينه ودنياه .
- ومن شخصياتهم البارزة سماحة الشيخ عبدا لعزيز بن باز الرئيس العام لإدارة البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد بالمملكة العربية السعودية سابقا رحمة الله

الأفكار والمعتقدات:

- كان الشيخ المؤسس حنبلي المذهب في دراسته لكنه لم يكن يلتزم ذلك في فتاواه إذا ترجح لديه الدليل فيما يخالفه وعليه فإن الدعوة السلفية أتسمت بأنها لا مذهبية في أصولها, حنبلية في فروعها .
- دعت إلى فتح باب الاجتهاد بعد أن ظل مغلقا ً منذ سقوط بغداد سنة 656 هـ
- أكدت على ضرورة الرجوع إلى الكتاب والسنة , وعدم قبول أي أمر في العقيدة مالم يستند إلى دليل مباشرة وواضح منهما.
- اعتمدت منهج أهل السنة والجماعة في فهم الدليل والبناء عليه .
- دعت إلى تنقية مفهوم التوحيد مطالبة المسلمين بالرجوع به إلى ما كان عليه المسلمون في الصدر الأول للإسلام
- توحيد الأسماء والصفات : وهو إثبات الأسماء والصفات التي أثبتها الله لنفسه وما أثبتها رسوله صلى الله عليه وسلم له من غير تمثيل ولا تكييف ولا تأويل .
- التركيز على مفهوم توحيد العبودية (أن اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت ) النحل 116.
- إحياء فريضة الجهاد , فقد كان الشيخ صورة للمجاهد الذي يمضي في فتح البلاد بنشر الدعوة ويزيل مظاهر الشرك التي انحدر إليها الناس .
- القضاء على البدع والخرافات التي كانت منتشرة آنذاك بسبب الجهل والتخلف من  مثل::
* زيارة قبر يزعمون أنه قبر الصحابي ضرار بن الأزور وسؤاله قضاء الحاجات .
* زيارة قبة يقولون إنها لزيد بن الخطاب .
* التردد على شجرة يقولون إنها شجرة أبي دجانة وأخرى تسمى الطرفية .
* زيارة مغارة تسمى مغارة بنت الأمير.
- تقسيم التوسل إلى نوعين :
* توسل مرغوب فيه وهو ما كان بأسماء الله الحسنى .
*  توسل مبتدع منهي عنه وهو ما كان بالذوات الصالحة (بجاه النبي, بحرمة الشيخ فلان ..)
- منع بناء القبور وكسوتها وإسراجها وما إلى ذلك من البدع التي تصاحبها .
- التصدي لشطحات الطرق الصوفية ولما ادخلوه على الدين من أشياء لم تكن فيه من قبل .
- تحريم القول على الله بلا علم ( وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون )الأعراف 33.
- إن كل شي سكت عنه الشارع فهو عفو لا يحل لأحد أن يحرمه  أو يوجبه أو يستحبه  أو يكرهه ( يأيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم ) المائدة 101.
- إن ترك الدليل الواضح والاستدلال بلفظ متشابه هو طريق أهل الزيغ كالرافضة والخوارج ( فأما الذين في قلوبهم مرض فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله ) آل عمران 7.
- إن النبي صلى الله علية وسلم ذكر أن الحلال بين والحرام بين وبينهما أمور متشابهات فمن لم يفطن لهذه القاعدة وأراد أن يتكلم عن كل مسألة بكلام فاصل فقد ضل وأضل .
- ذكر الشيخ في بيانه لأنواع الشرك ومراتبه أنه:
1- شرك اكبر : وهو شرك العبادة والقصد والطاعة والمحبة .
2- شرك اصغر : وهو الرياء لقوله صلى الله عليه وسلم  في حديث رواه  الحاكم : ( اليسير من الرياء شرك ).
3- شرك خفي : قد يقع فيه المؤمن  وهو لا يعلم كما قال صلى الله عليه وسلم : ( الشرك في هذه الأمة أخفى من دبيب النملة السوداء على صفاة سوداء في ظلمة الليل )
- لقد عملت هذه الدعوة على إيقاظ الأمة الإسلامية فكريا ً بعد أن رانت عليها سجف من التخلف والخمول والتقليد الأعمى .
- ألعناية بتعليم العامة وتثقيفهم , وتفتيح أذهان المثقفين منهم ولفت أنظارهم إلى البحث عن الدليل ودعوتهم إلى التنقيب في بطون أمهات الكتب والمراجع قبل قبول أية فكرة فضلا ً عن تطبيقها .
-  للشيخ مصنفات كثيرة أهمها (  كتاب التوحيد فيما يجب من حق الله على العبيد ) و( كتاب الإيمان) و ( وكشف الشبهات ) و ( كتاب الإيمان ) و ( آداب المشي إلى الصلاة ) و(مسائل الجاهلية ) وعدد من المختصرات والرسائل التي تدور حول أمور فقهية وأصولية أكثرها في التوحيد.

الجذور الفكرية والعقائدية :
- لقد ترسم الشيخ في دعوته إعلاما ثلاثة استن  طريقتهم وهم:
1- الإمام أحمد بن حــنبل  (164-241هـ)
2- أبن تيمـــــــــــــــــــية  (661-728هـ)
3-محمد بن القيم الجوزية  (691-751هـ)
- فكانت دعوته صدى لأفكارهم وترجمة لأهدافهم في واقع عملي .

الانتشار ومواقع النفوذ:
- أنتشرة العقيدة السلفية مع الحكم السعودي في بلدان نجد , وقد دخلت الرياض سنة 1187هـ كما واصلت انتشارها في أرجاء الجزيرة العربية ودخلت مع الحكم السعودي مكة المكرمة عام 1219هـ والمدينة المنورة التي بايع أهلها عام 1220 هـ .
- انتقلت الدعوة مع وفود الحجاج إلى خارج الجزيرة العربية .
- لقد تركة هذه الدعوة بصماتها وأثارها على حركات الإصلاح التي قامت في العالم الإسلامي بعد ذلك كالمهدية والسنوسية ومدرسة الأفغاني ومحمد عبده في مصر وحركات أخرى في القارة الهندية.

--------------------------------------------------------------------------------------
المصدر: الموسوعة الميسرة في الأديان والمذاهب المعاصرة....الندوة العالمية للشباب الإسلامي
                                 المملكة العربية السعودية
                                           الرياض
28‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة abwabdullah.
قد يهمك أيضًا
هل تعلم كيف بدأت الحركة الوهابية ؟؟؟
هل فعلا علماء السعودية يحرمون الجهاد؟
أريد بالوثائق من كتب الوهابية إظهار ضلالاتهم...
هل تؤمن بـــ"أقوال" الوهابية \ إذا تؤمن لماذا ؟
هل يمكن للمذهب السني أن يعود للسيطرة على المناطق التي غزاها الفكر الوهابي المتطرف؟؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة