الرئيسية > السؤال
السؤال
هل قصة زوجتي من الجن حقيقية
اللغة العربية 29‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة saviola_dani.
الإجابات
1 من 9
لا اعلم ولكن في الغالب تكون قصص الجن وما ادراكم الجن خيالية
29‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة saswd.
2 من 9
http://www.alhandasa.net/forum/showthread.php?s=3b3fb3ef8954833269919de1092a9b44&t=133661
29‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة saswd.
3 من 9
القصة حقيقية  على ما أظن
اذا قرأنا القصة في الحلقة التي سافرت غادة و حسن الى الجزيرة المزعومة  
هل تعرفون قصة الجزيرة و أين تقع
و تدفقات الذهب  هل تذكرون كلمت انحسار نهر الفرات عن جبل من ذهب
جنة عدن التي وعد الله الصالحين  . هذه الجزيرة ظهرت في الكرة الاضية مرة واحدة ثم اختفت  
والله أعلم
يوجد  أيظا نفق من المغرب (مدينة وزان)(كهف عبد القادر) الى العراق(بغداد)
كل شئ ممكن  نحن لا نعرف في عالمنا  سوى القشرة الارضية و التربة  لكن ماذا يوجد تحت الارض الله أعلم
26‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 9
هى مبالغ فيها شوية بس اعتقد انها حقيقية
2‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 9
ظل من العالم الآخر :سلطة الكاتو العلياA1
ج/ حقيقة لايعرف كاتب لهذه الرواية العجيبة ، بالرغم من رقي أسلوب الرواية لدرجة لا تستطيع معها انكار أو اثبات واقعيتها ، و جمال في السرد لم يسبق له مثيل لدرجةأنك لا تستطيع كبح جماح تلهفك . إن الخيط الذي يفصل بين الواقع والخيال في هذه الراوية معدوم، وفي النهاية يتكون عندك اعتقاد بصحة ما فرأت لأنه لم ينكر أحد شيئا ولا يستطيع بالطبع ،قرأتها منذ زمن بعيد جدا أيام كنت لاأزال طالبا في السنة الأولى بكلية الطب ، عشت تفاصيلها لدرجة انفصلت في عن ارض الواقع أو انني استمسكت بالواقع اكثر!!!
كل من يبحث عن الحقيقة فيها يظل واقفا مشدوها بحجم الحيرة التي سيلقاها وهنا أن لم تمانع أستطيع أن أدلك على  خطوات حيرتي السابقة ......
DSL_S@HOTMAIL.COM‏
31‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة 3rd Black eye.
6 من 9
بالنسبة لي اراه تارتًا حقيقة وتراتًا لا ولاكن اسلوب سرد هذه الرواية اسلوب اعجازي لايمكن وصفة حيث انه يأخذك من عالم الواقع لعالم هذه القصة دون شعور امضيت ساعات وايام بل واسابيع بعيدا عن العالم المحيط بي بسبب هذه القصة وكم اتمنى ان اعلم من هو كاتبها ولا ازال ابحث عن تكملة لهذه القصة ولكن لا وجود للباقي من كان يعلم اين ساجدها كاملة فارجوا ان يخبرني وله جزيل الشكر
10‏/6‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
7 من 9
اخوتي لقد قائت القصة و ما اجملها و ما اجمل نهيتها فلحب قوة و صحة و حكمة لمن امتلكه
اما ان كانت حقيقية ام لا فانا لا اعلم
ولكن صدقوني تمنيت لو حدث مع مثل حسن و احبتني غادة كما احبته ولكن باردته فما اجمل ان يحبك شخص لزاتك و ما العن ان تخون شخص يحبك بغباك  لقد حدث مع شي صدقت انهو فعلا سيف في قلوب كل البشر لمن قراء القصة سيعرف احساسي في تلك الحظة عندما اكنت اقرئها و وصلت للحظة تقابل عمر مع حسن عندما اخبره عمر بانه خدع من قبال الجنية غادة و حينها كره حسن غادة عندما وصلت لهذه الحظة قررت ان لا افكر مطلقا با اتزوج يوما من الايام من الجنية و حدث شئ و قاطعني عن القصة من اسباب المنزل ولقد قررت ان لا اكمله كي لا اسمع تلك الخائنة غادة ولكن هاتف في عقلي قال لي ان اكمل القصة و اكملت فعلا القصة كاملت في يومين و ياه لعنت نفسي على ظني بغادة و تمنيت ان تسامحني مع اني لا اعرفها او لا تعرفني ولكن حزنت لظني بها مع انها جميلة و رقيقة و طيبة و ملاك كم اتمنا ان ارزق بوحدة مثلها و تحبني من اجل زاتي و اعلم ان الكثيرون سوف يقولون من قلة بنات البشر ولكن لا ففي طبيعتهم الغدر و صدقوني و من الممكن ان تكون الجنيات غدارة ايضا و لكني لم اجرب غدرهم فلزلك لا اخشهم و لكني اخشى بنات البشر لا اطيقهم كلما اقتبرو من ابعد و مع العلم من حظوظي مع الفتيات التي ارتبط بها تكون اكبر مني في العمر فانا في  عمر  ال19 عام و عرفت فتايت كثيرة افلهم اكبر مني بعامين كان عدددهم يتروح بين 18و ال20 و كان من الممكن ان يزيد ولكني كنت ارفض باستمرام و في ظل تفكير بفتايت الكونيين بلصدفة قرات تلك القصة و ها انا من بعهده انتظر الجنية التي سوف تريدني لنفسي و لزاتي بدون المطامع الشخصية
23‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
8 من 9
اكيد ليست حقيقيه. لكن الروايه رائعه جدا واسلوبها ممتع واتمنا ان اعرف مؤلفها لانه عبقري.
19‏/1‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم.
9 من 9
الكل بيسال عن مؤالف القصة .. وهو اسمه فوزي عبده وكتبها سنة 1998 ... بس بتمنا لو يكون للقصة تكملة
1‏/2‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
كيف احمي زوجتي من تسلط الجن على سمعها؟
قصة المتعه وضياع الانساب قصة حقيقية+18
هل يجوز ان يتزوج انسان بجنية , شرعا اقصد
هل يمكن للجن ان يذني بالمراة من دون رغبتها وهي نائمة
هل زواج امراه من الجن موجود ومال الحل ان وجد ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة