الرئيسية > السؤال
السؤال
ماهى انواع الشرك ؟؟
العبادات | الفتاوى | الاسلام | التوحيد | حوار الاديان 24‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة roooooony.
الإجابات
1 من 5
الشرك الأكبر والشرك الأصغر
24‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة meemas.
2 من 5
ان تشرك بالله وبالرسول والنبيين وما انزل على موسى وعيسى
24‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 5
شركان
1-الكبر
2-الاصغر
27‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة king-kingdom (زيـاد القاضي).
4 من 5
الشرك الاكبر وهو ان تجعل لله ندا وهو خالقك
الشرك الاصغر وهو الرياء
الشرك الخفي وكفارته الاكثار من الدعاء والاستغفار ومن ذالك قولنا لولا فلان لما رجع حقنا ولولا الحارس لسرقنا اللصوص وغير ذلك مما يقع من الانسان عن غير قصد
10‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة coubra007 (موسى الحيدري).
5 من 5
اقسام الشرك :ان الحاصل من الايات القرانية والاحاديث المروية والتحقيقات العلمية ان الشرك على قسمين وغيرهما فروع لهذين وهما :الشرك الجلي ،اي الظاهر،والاخر:الشرك الخفي،اي: المستتر .     اما الشرك الظاهري،فهو عبارة عن:اتخاذ الانسان شريكا لله عز وجل ،في الذات او الصفات  او الافعال او العبادات

أ- الشرك في الذات وهو:ان يشرك مع الله سبحانه وتعالى في ذاته او توحيده كالثنوية وهو المجوس اعتقدوا بمبدأين:النور والظلمه.وكذلك النصارى فقد اعتقدوا بالأقانيم الثلاثة:الأب والأبن وروح القدس

وقالوا ان لكل واحد منهم قدرة وتأثيرا مستقلا عن القسمين الاخرين ومع هذا فهم جميعا يشكلون المبدأ الأول والوجود الواجب‘اي:الله‘فتعالى الله عما يقولون علوا كبيرا.والله عز وجل رد هذه العقيدة الباطلة في سورة المائدة بقوله (:لقد كفر الذين قالوا ان الله ثالث ثلاثة وما من اله الا الاله واحد) وبعبارة اخرى :فالنصارى يعتقدون:ان الالوهية مشتركة بين الاقانيم الثلاثة‘وهي:جمع اقنيم- بالسريانية ومعناها بالعربية: الوجود وقد اثبت فلاسفة الاسلام بطلان هذه النظرية عقلا وان الاتحاد لايمكن سواء في ذات الله تبارك وتعالى او في ذاته عز وجل

ب-الشرك في الصفات-وهو يعتقد بأن  صفات الباري عز وجل كعلمه وحكمته وقدرته وحياته هي اشياء زائدة على ذاته سبحانه‘وهي ايضا قديمة كذاته جل وعلا‘فحينئذ يلزم تعدد القديم وهو شرك‘ والقائلون بهذا هم الاشاعرة اصحاب ابي الحسن علي بن اسماعيل الاشعري البصري‘وكثير من علماء السنة التزموا بل  عتقدوا به وكتبوه مثل: ابن حزم وابن رشد وغيرهما وهذا هو شرك الصفات لأنهم
جعلوا لذات الباري جل وعلا قرناء في القدم والازلية وجعلوا الذات مركبا.والحال ان ذات الباري سبحانه بسيط لاذات اجزاء وصفاته عين ذاته. ومثال تقريبا للأذهان ولامناقشة في الامثال

هل حلاوة السكر شي غير السكر—وهل دهنية السمن شي غير السمن—فالسكر ذاته حلو‘اي:كله  - والسمن ذاته دهن‘ اي كله. وحيث لايمكن التفريق بين السكر وحلاوته‘ والسمن ودهنه‘ كذلك صفات الله سبحانه‘ فأنها عين ذاته.بحيث لايمكن التفريق بينها وبين ذاته عز وجل‘ فكلمة (الله) التي تطلق على الربوبية مستجمعه لجميع صفاته‘ فالله يعني:عالم‘حي‘قادر‘حكيم الى اخر صفاته الجلاليه والجماليه والكماليه

ج-الشرك في الأفعال: وهو الاعتقاد بأن لبعض الاشخاص اثرا استقلاليا في الأفعال الربوبية والتدابير الالهيه كالخلق والرزق او يعتقدون ان لبعض الأشياء في الكون‘كالنجوم‘ او يعتقدون بأن الله عز وجل بعدماخلق الخلائق  بقدرته‘ فوض تدبير الامور وادارة الكون الى بعض الاشخاص كاعتقاد المفوضة‘ وقد مرت روايات ائمة الشيعه  في لعنهم وتكفيرهم‘ كاليهود الذين قال الله تعالى في ذمهم
(وقالت اليهود يد اله مغلولة غلت ايديهم ولعنوا بما قالوا بل يداه مبسوطتان ينفق كيف يشاء

د-الشرك في العبادات:وهو ان الانسان اثناء عبادته يتوجه ال غير الله سبحانه‘ او لمتكن نيته خالصة لله تعالى، كأن يرائي او يريد جلب انتباه الأخرين الى نفسه او ينذر لغير الله عز وجل
فكل عمل تلزم فيه نية القربة الى الله سبحانه ولكن العامل حين العمل اذا نواه لغير الله او اشرك فيه مع الله غيره . فهو مشرك والله عز وجل يمنع ذلك في القران الكريم اذ يقول
(فمن كان يرجوا لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولايشرك بعبادة ربه احدا)

اما القسم الثاني فهو الخفي. ويتحقق في نية الرياء والسمعه في العبادات فقد ورد في الخبر :ان من صلى او صام او حج . وهو يريد بذلك ان يمدحه الناس فقد اشرك في عمله وفي الخبر المروي عن الامام الصادق عليه السلام انه قال لو ان عبدا عمل عملا طلب به رحمة الله والدر الاخرة ثم ادخل فيه رضا احد من الناس كان مشركا وروي عن النبي صلى الله عليه واله وسلم انه قال اتقوا الشرك الاصغر فقالو وما الشرك الاصغر يارسول الله؟قال:الرياء والسمعه. وروي عن النبي صلىالله عليه واله وسلم انه قال:اخوف مااخاف عليكم من الشرك الخفي فأن الشرك اخفى من دبيب النمل على الصفا في اليلة الظلماء ثم قال صلى الله عليه واله وسلم من صلى او صام او تصدق اوحج للرياء فقد اشرك بالله
فالواجب في الصلاة وغيرهما من العبادات ان تكون النية فيه خالصة لوجه الله وقربة الى الله وحده بأن يتوجه الانسان في حين عمله العبادي الى ربه عز وجل ويتكلم معه وحده ويركز ذهنه  ويوجه قلبه الى ذات الموصوفة بالصفات التي ذكرناها وذلك هو الله لااله الاهو. وارجو اني وفقت في الشرح وادعو الله لكم حفظكم من كل انواع الشرك.
10‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة جبل الصبر.
قد يهمك أيضًا
ماهى آخر اكتشفاتك
ماهى الأرض التى ترى الشمس إلا مرة واحدة
ماهى أكبر قضية تشغل الرأى العام فى العالم :.!؟
ماهى الصيغة التى
عرف الشرك وأذكر أقسامه ومثل لكل قسم..؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة