الرئيسية > السؤال
السؤال
ماهو حديث النفس ؟
الأخوة والأخوات ندوتنا اليوم عن " النفس "
نجمع مما علمنا الله عنها .. في محاولة للكشف عن بعض اسرارها
وسوف يكون لكل سؤال ضيف شرف له الحق في الاجابة والتعليق وأختيار افضل الأجابات
ونشرف باجابات كافة الأعضاء لهم مني الشكر والتقدير
ضيف شرف هذا السؤال ....الأخت الفاضله إيفا  eafa
النفس | كل الأعضاء 20‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة Mhisalem (Mohamed Salem).
الإجابات
1 من 4
للنفس إطلاقاتٌ كثيرة، فقد تُطلق على الذات وعلى الدم كما يقول الفقهاء" وما لا نفس له سائلة إذا وقع في الإناء ومات فيه فإنّه لا يُنجِّسه" وتُطلق على غير ذلك، والذي يُهِمّنا هو إطلاقها على اللطيفة الرّبانيّة التي هى الأصل الجامع لقوتي الغَضب والشّهوة في الإنسان كما يقول أهل التصوف: لابد من مجاهدة النفس وكسرها، وكما يعبّر عنه القول المشهور ـ وهو ليس بحديث ـ أعدى أعدائك نفسك التي بين جنبيك وقد يرادُ بالنفس ذات الإنسان وحقيقته، وهى على كل حال من أعظم الدلائل على قدرة الله في خلقتها وأسرارِها

قال تعالى في قسمه بها، وهو لا يقسم إلا بالعظيم الخطير:( ونَفْسٍ ومَا سَوَّاهَا فَأَلْهَمَهَا فُجورَهَا وتَقْواهَا قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا وقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا) (سورة الشمس : 7 ـ 10) أي من دنّسها بالمعاصي.
إنّ هذه النفس توصف بأوصاف مختلفة بحسب اختلاف أحوالها، فإذا سكنت لأمرِ الله ولم تعارِضها الشهوات سمِّيت النفس المطمئنة، قال تعالى:( يا أيَّتُهَا النَّفْسُ المُطمئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكَ رَاضِيةً مَرْضِيَّةً) (سورة الفجر : 27 ، 28) .

وإذا قبلت أمر الله ومع ذلك قامت بمدافعة الشهوات واعترضت عليها سمِّيت النفس اللوّامة؛ لأنها تلوم صاحبها عند التقصير في الطاعة، قال تعالى:( ولا أُقْسِمُ بالنَّفْسِ اللَّوّامَةِ) (سورة القيامة : 2) فإن أذعنت للشهوات ولم تعترض عليها وأطاعت الشيطان سمِّيت النفس الأمارة بالسُّوء قال تعالى:( ومَا أُبَرِّئُ نَفْسِي إِنَّ النَّفْسَ لأمّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلاّ مَا رَحِمَ رَبِّي ) (سورة يوسف : 53) .

فأحسن أنواعها هى النفس المطمئنة، ثم النفس اللوّامة التي يُعبَّر عنها أحيانًا بالضمير حين يحاسب الإنسان بعد الفعل وعندما يتربَّى يُرشده إلى الخير قبل الفعل، ويحرُسه في أثنائه ويرضى عنه بعد انتهائه.

ومهما يكن من شيء فهى ليست نفوًسا منفصلة، ولكنها نفس واحدة لها عدة أحوال، ويمكن بالتربية الدينيّة أن يتغلّب الإنسان على شهواته التي تدفعه إلى السوء وأن يجعل ضميره حيًّا يقظًا يأمره بالخير وينهاه عن الشرّ، وأن يتصاعد في التربية العملية حتى إلى حالة أو مقام تكون نفسه فيه راضية مطمئنة، وللمزيد من المعلومات يرجع إلى " إحياء علوم الدين للغزالي "



المصدر
http://www.islamonline.net/servlet/Satellite?pagename=IslamOnline-Arabic-Ask_Scholar/FatwaA/FatwaA&cid=1122528606614‏
20‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة qatr (Mahmoud Qatr).
2 من 4
حديث النفس : هو عبارة عن انطلاقات تفكرية سببها التفالعات الحياتية , حيث أن التفكير هو أساس
                  هذا الحديث , والحديث بالمعنى الخاص هو التحدث بمعاني مشبعة وعملية, فالانطلاق
                  في الحديث الطبيعي (التكلم مع الناس) يحتاج للتفكير بعمق بناء على مواقف آنية أي
                  ما يحصل في ذات الوقت , ولكن حديث النفس ليس إلا ملكة أو هبة من الله لكل البشر
                  يستطيع من خلالها الانسان الانطلاق للفعل والكلام الصحيح بناء على جمع واحتواء ما
                  يمكن من المعلومات المحيطة ( أي شيء حصل في الموقف) , فمن النادر الوقوع في
                  الأخطاء بعد الصمت والحديث العميق في النفس الذي يتقنه صاحب الفكر اللبيب المتفتح
                  ولكن الفرق هنا أن حديث النفس لا يتم في نفس الوقت في غالب الأحيان, وهذه النفس
                  أو طبيعة النفس هي التي تحدد التفكير والذي ينطلق من وسطه حديث النفس, ومحور
                  حديث النفس هو الحالة النفسية عند الانسان , أرجو أن أكون قد أجبت كما يجب فأنا اليوم
                  لست مركزا كثيرا ,وهذا الجواب بحسب ما فهمته من السؤال, المعذرة.

ويا هلا...
20‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 4
حديث النفس هو حوار يجريه الانسان مع نفسه بداخله قد يكون بصوت مسموع او لا ولكن تلاحظ حركات الفم والعين والجسد وهناك نوعين من حديث النفس (حديث ايجابى وحديث سلبى) وهناك حديث عن الرسول (ص) لقوله عند الحديث السلبى وهو

( اللهم انى اعوذ بك من الهم والحزن والعجز والكسل واعوذ بك من الجبن والبخل واعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال )
20‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة منونه99.
4 من 4
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                                      عذرا الآن فقط رأيت سؤالك الكريم ...


حديث النفس :: كل مايدور في داخل الإنسان من حديث مع ذاته كل فكره او خاطر ،كل حديث جد أو هـزل

                 حديث مرتبـط بالماضي او الحاضر حديث يناقش مشكلة متعلقة به او رائ له في انسان أخر

             
           والغريب ان من يراقب هذه المحادثات الباطنية مع النفس يجدها تطابق كثيرا مواصفات الحديث  

           العادي ترى الانسان أثنائها يغضب،يثور ، يبتسم،يبكي ،يضحك، يخجل ، ويرتفــع صوتــه

        واحيانا يقيم تصرفات غيره و اخطائهم  ويصدر عليهم الاحكــــام  ويصب عليهم جام غضبه

               
        في النهايه هي احاديث غير تابعة للإرادة الشعور تجرى  في عالم الخيال والتجريد ،



       ويقول الله عن الشق السئ من حديث النفس ....


                  { إن تبدوا ما في أنفسكم أو تخفوه يحاسبكم به الله }
20‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة eafa.
قد يهمك أيضًا
ماهو إصرار النفس ؟؟بنظرك ؟؟
مــاهو سبب انــة عنـــدما تكـــون ضيــف في بيــت احدما ..
هل أتاك حديث ضيف إبراهيم.. ؟
ما هي عزة النفس ؟
ما هي عزة النفس؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة