الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هى اضرار ممارسة الشذوذ؟


الاضرار الصحية
الصحة الجنسية | الأمراض الجنسية | الأمراض | العلوم | الصحة 1‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة عصفور..
الإجابات
1 من 3
اصبر وسيأتيك الجواب المفصل خلال أيام بإذن الله.

ملاحظة:
هناك بعض الأعضاء لا يعرفون سوى لغة الشتم فلا تأبه لهم.
1‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
2 من 3
اضراره هو تهتك عضلة الشرج مع كثر الممارسه وعدم السيطره في حبس البراز اما الامراض الي يذكرونها هي كلام فاضي القصد منها التخوييف خاصه للاطفال
1‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 3
<<ما تقرأه في إجابتي هو ترجمتي الشخصية(مع اختصار) لما هو موجود في المراجع المرفقة، والتي هي بحث يعتمد على مجموعة أبحاث مذكورة في الـ References>>

أبدأ بالأضرار الجسدية ثم النفسية

السلوك الشاذ بين الذكور: (الأضرار الجسدية)
----------------------------------------------------------
إن الشذوذ بين الرجال يؤدي إلى مخاطر صحية تفوق تلك الناتجة عن ممارسة الجنس مع النساء، ليس فقط بسبب تعدد الشركاء لكن أيضاً بسبب طبيعة الشذوذ. يلخص باحث بريطاني المخاطر بالتالي:

"  إن سلوك الذكور الشواذ ليس فقط إما "فاعل" أو "منفعل" حيث أن الممارسات الجنسية الشاذة: (قضيب-شرج) (فم-قضيب)(يد-شرج)  يقوم بها في الغالب كل من الشريكين، والتلامس بين الفم والشرج ليس نادراً وهو السبب في كثرة وقوع الأمراض الناتجة عن بكتريا الأمعاء عند الذكور الشواذ. إن الكدمات قد تساعد على دخول الكائنات المجهرية وتؤدي بالتالي إلى آفات زُهرية رئيسية تحدث في المنطقة الشرجية والتناسلية. بالإضافة إلى اللواط فإن الكدمات قد تحدث بسبب الأجسام الغريبة وتتضمن: المنبهات بأنواعها العديدة، وزينة القضيب والأعضاء الصناعية."  

بالرغم من أن الممارسات المعنونة أدناه قد تمارس بين الرجل والمرأة إلا أن الرجال الشواذ يمارسونها على نطاق أوسع بكثير.

أ- الممارسات الشرجية -التناسلية:
******************************
إن إيلاج القضيب في الشرج  أمر أساسي عند كثير من الرجال الشواذ. ومن الواضح في علم الفيزيولوجيا[علم وظائف الأعضاء] أن جسم الإنسان غير مصمم للتكيف مع هذا العمل. فالمستقيم [نهاية المعي الغليظ قبل الشرج] مختلف بشكل كبير عن المهبل فيما يتعلق بملاءمته للإيلاج من قبل القضيب. فالمهبل لديه مواد مزلّقة طبيعية وهو مدعّم بشبكة من العضلات، ومكوّن من غشاء مخاطي ذو ظهارة حرشفية متعددة الطبقات مما يسمح للمهبل بتحمّل الاحتكاك دون أن يتضرر وأيضاً مقاومة الأفعال المناعية الناتجة عن المني والنطاف. بالمقارنة، نجد أن الشرج هو عبارة عن آلية مرهفة من عضلات صغيرة تشكّل ممراً للخروج فقط. مع تكرار  الكدمات والاحتكاك والتمدد تفقد العضلة العاصرة الشرجية قوتها وقدرتها على المحافظة على إغلاق محكم للشرج. وهكذا، يؤدي اللواط إلى تسرب البراز والذي يمكن بسهولة أن يصبح مزمناً.

إن احتمال الإصابة يتعاظم لأن الأمعاء لها فقط طبقة واحدة من الخلايا تفصلها عن النسيج الوعائي، الذي هو الدم. لذلك فإن أية كائنات دقيقة تدخل إلى الشرج بإمكانها إحداث عدوى بأسرع بكثير مما تستطيع في المهبل.
إن نسيج الشرج المكون من طبقة وحيدة لا يمكنه تحمّل الاحتكاك المترافق مع إيلاج القضيب، فتحدث الكدمات التي تعرض كلا الشريكين إلى الدم والكائنات الدقيقة في البراز وخليط من السوائل البدنية.  

بالإضافة إلى هذا، فإنّ المني المقذوف فيه مكونات كابتة للمناعة. وهذا مفيد في حالة الممارسة الجنسية الطبيعية بين الرجل والمرأة لأنه يسمح للنطاف باختراق الدفاعات المناعية للمرأة [ليصبح الإلقاح ممكناً].
وقد أظهرت تجربة -تم فيها إدخال المني في شرج الأرانب- أنّ المني قد عطّل الدفاعات المناعية للأرنب المتلقي. قد يكون للمني تأثيرات مماثلة على البشر.

النتيجة النهائية: أن هشاشة الشرج والمستقيم بالترافق مع الأثر الكابت للمناعة الناتج عن المني يجعل من الممارسة الشرجية التناسلية هي السلوك الأكثر فعالية لنقل الإيدز والأمراض المعدية الأخرى.
تبين القائمة التالية الأمراض المتكررة بشكل فوق الطبيعي لدى الذكور الممارسين للشذوذ كنتيجة للممارسة الشرجية:

- سرطان الشرج.
- البكتريا التراخومية المتدثرة.
- البكتريا خفية الأبواغ.
- الجيارديا.
- فيروس الحلأ البسيط
- فيروس نقص المناعة البشري (المسبب للإيدز).
- فيروس الثآليل البشري.
- السيلان.
- التهاب الكبد نوع بي و سي.
- الزُهري.
- مكرويات الأبواغ.
-فيروس  papilloma  البشري
- Isospora belli

إن الانتقال الجنسي لبعض هذه الأمراض نادر جداً في حالة الممارسة الطبيعية بين الجنسين، وبقية هذه الأمراض تنتقل في كلا الممارسات الجنسية الطبيعية والشاذة ولكنها أكثر انتشاراً في حالة الممارسين للشذوذ.
فمثلاً وجد مرض السيلان عند ممارسي الجنس السوي وأيضاً عند ممارسي الشذوذ. لكن في عام 1999 أصدر "كنج كونتي" من واشنطن تقريراً أن 85 بالمئة من حالات السيلان كانت لدى ممارسي الشذوذ.

إن الممارسة الجنسية الشرجية تضع الرجال في خطر معتبر للإصابة بسرطان الشرج، الذي هو نتيجة للإصابة ببعض الأنواع الفرعية  من فيروس الثآليل البشري (HPV). أظهرت البيانات 1989 أن معدلات الإصابة بسرطان الشرج لدى الرجال الممارسين للشذوذ تبلغ عشرة أضعاف بالمقارنة مع الرجال الممارسين للجنس السوي، وهي آخذة بالازدياد. للمصابين بالإيدز تتضاعف المعدلات.  

هناك مشاكل مادية أخرى مرتبطة باللواط وهي:
البواسير.
الشقوق الشرجية.
الكدمات الشرجية المستقيمية.
أجسام أجنبية منطمرة.

ب- الممارسات الفموية -الشرجية:
***************************
هناك معدلات عالية جداً للإصابة بالطفيليات و الإنتانات المعوية الأخرى مدعمة بالوثائق لدى ممارسي الشذوذ الذكور بسبب التلامس الفموي الشرجي. في الواقع، هناك إنتانات كثيرة جداً أدت إلى ظهور متلازمة تعرف بـ "أمعاء الشاذ" موصوفة في الأدبيات الطبية. تشكّل متلازمة "أمعاء الشاذ" مجموعة من الحالات التي تحصل لدى الأشخاص الذين يمارسون إيلاجاً في الشرج غير محمي، أو لعق الشرج، أو لعق القضيب بعد إيلاجه في الشرج. بالرغم من أن بعض النساء شُخِّصت لديهن بعض الإنتانات المعوية المرتبطة بــ"أمعاء الشاذ" فإن أكثرية المرضى المصابين بتلك الحالات هم من الرجال الممارسين للشذوذ مع الرجال.


ج- البراز البشري:
**********************
بعض الرجال الشواذ يستخدمون البراز جنسياً، يتضمن ذلك الممارسة الخطرة طبياً المعروفة بـ"الشبق البرازي" والتي تعني التلامس الجنسي مع النفايات البرازية المُعدية بشدّة. إن هذا السلوك يعرّض ممارسيه إلى كافة المخاطر الناتجة عن التلامس الفموي الشرجي والعديد من مخاطر التلامس الشرجي التناسلي.


د- إدخال القبضة:
**************
يشير هذا إلى إدخال اليد أو الساعد في المستقيم، وهو أكثر أذية بكثير من الإيلاج في الشرج. حيث يمكن أن تحدث تمزقات مع عجز في العضلة العاصرة الشرجية. النتيجة قد تتضمن: إنتانات والتهابات وبالتالي قابلية أكثر للإصابة مستقبلاً بالأمراض المنقولة جنسياً. أظهرت أحد الاستبيانات لدى الشواذ أن 22 بالمئة اعترفوا بقيامهم بهذه الممارسة.  


هـ - الساديّة:
*********
هي الشعور بمتعة جنسية عند إيلام الغير ومعاملته بوحشية. وتتراوح تداعياتها الطبية من الخفيف وحتى المميت حسب طبيعة الأذية الموجّهة. تظهر إحصائيات أن 37 بالمئة من الشواذ قد مارسوا نوعاً ما من السادية.

السلوك الشاذ بين الذكور: (الأضرار النفسية)
----------------------------------------------------------
أثبت دراسات متعددة وجود معدلات عالية للإصابة بالأمراض النفسية، بما فيها: الكآبة، تعاطي المخدرات ومحاولات الانتحار، لدى شواذ من الذكور والإناث. إن بعض مؤيدي(حقوق الشواذ) قد استخدموا نتائج تلك الأبحاث ليستدلوا  أنّ نفور الناس من الشواذ وسلوكياتهم يسبب لهم أمراضاً نفسية. وأشار أولئك إلى ظاهرة "الهوموفوبيا" (الخوف من الشواذ) -والتي تعرّف بأنها أي معارضة أو انتقاد للشذوذ- بأنها السبب وراء المعدلات العالية للأمراض النفسية لدى الشباب الشواذ. مع أنه يجب اعتبار "الهوموفوبيا" كسبب محتمل لزيادة المشاكل النفسية فإن الأدبيات الطبية تقترح أسباباً أخرى.

- لقد هدمت دراسة شاملة في هولندا الفرضية بأن الهوموفوبيا سبب زيادة الأمراض النفسية لدى الشواذ من الذكور والإناث. حيث أن الهولنديين يتقبلون العلاقات الشاذة أكثر بكثير من الدول الغربية الأخرى، وفي الواقع فإن الشواذ يحق لهم قانوناً الزواج في هولندا. وبالتالي فإن المعدل العالي للإصابة بالأمراض النفسية المرتبط بالسلوك الشاذ في هولندا، يعني أنّ الأمراض النفسية لا يمكن نسبها بسهولة إلى النبذ الاجتماعي والهوموفوبيا.
 
إن الدراسة الهولندية قد وجدت بالفعل معدلاً مرتفعاً للإصابة بالأمراض النفسية لدى الشواذ. بالمقارنة مع الشواهد (الأشخاص الذين لم يمارسوا أي سلوك شاذ خلال 12 شهراً قبل المقابلة) وجد أن الذكور الذين مارسوا أي نشاط شاذ خلال المدة المحددة كانوا أكثر احتمالاً للتعرض إلى:  كآبة رئيسية، واضطراب هوسي اكتئابي، واضطراب ذعري، ورهاب الساحات، واضطراب الوسواس القهري.
اكتشف الباحثون أن "الشذوذ الجنسي ليس مرتبطاً فقط بالمشكلات النفسية خلال المراهقة والرشد المبكر، بل أيضاً في المراحل التالية من الحياة ".
استنتج الباحثون الهولنديون أنَّ: "الدراسة توفر دليلاً على أن الشذوذ مرتبط بالتفشي المرتفع للاضطرابات النفسية.  والنتائج توازي اكتشافات الأبحاث السابقة والتي كان تصميمها أقل صرامة".
لم يبد الباحثون رأياً فيما إذا كانت الاضطرابات النفسية ناتجة عن الشذوذ الجنسي أم سبباً له.
4‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
ما هى اضرار العادة السريه على الركبه
ماهي اضرار عدم ممارسة الرياضة؟
اسباب الشذوذ الجنسى؟
هل يعد الشذوذ الجنسي إبتلاء من عند الله ؟
ماهو الدافع الحقيقي لتفشي ضاهره السحاق في المجتمع العربي؟؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة