الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هي وصايا الرسول عليه الصلاة والسلام التي اوصى بها قبل وفاته
الدين الاسلامي 7‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة زهره القدس.
الإجابات
1 من 8
اعتقد النساء والصلاة ../=

~
7‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
2 من 8
عن أبي ذر رضي الله عنه قال: أمرني خليلي بسبع:

1. أمرني بحب المساكين والدنو منهم.

2. وأمرني أن أنظر إلى من هو دوني ولا أنظر إلى من هو فوقي.

3. وأمرني أن أصل الرحم وإن أدبرت.

4. وأمرني أن لا أسأل أحدًا شيئًا.

5. وأمرني أن أقول بالحق وإن كان مُرًّا.

6. وأمرني أن لا أخاف في الله لومة لائم.

7. وأمرني أن أُكثر من قول لا حول ولا قوة إلا بالله فإنهن من كنز تحت العرش.

3. الوصية بزيارة القبور والاعتبار بالموتى

عن أبي ذر رضي الله عنه أن رسول الله أوصاه فقال له: "زُر القبور تذكر الآخرة، واغسل الموتى، فإن معالجة جسد خاوٍ موعظة بليغة".

4. وصايا سبع بليغة

قال رسول الله : أوصاني ربي بسبع أوصيكم بها:

1. أوصاني بالإخلاص في السر والعلانية.

2. والعدل في الرضا والغضب.

3. والقصد في الغنى والفقر.

4. وأن أعفو عمّن ظلمني.

5. وأُعطي من حرمني.

6. وأصل من قطعني.

7. وأن يكون: صمتي فكرًا، ونُطقي ذكرًا، ونظري عِبَرًا".

5. خمس وصايا نافعات

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله : من يأخذ عني هذه الكلمات فيعمل بهن أو يُعلِّم من يعمل بهن؟ فقال أبو هريرة: قلت: أنا يا رسول الله فأخذ بيدي فعدّ خمسًا فقال:

1. اتّقِ المحارم تكن أعبد الناس.

2. وارضَ بما قسم الله لك تكن أغنى الناس.

3. وأحسن إلى جارك تكن مؤمنًا.

4. وأحبَّ للناس ما تُحبّ لنفسك تكن مسلمًا.

5. ولا تكثر الضحك فإن كثرة الضحك تميت القلب".

6. الوصية بذكر الله بعد الصلاة

عن معاذ بن جبل رضي الله عنه أن رسول الله أخذ بيده وقال: "يا معاذ والله إني لأحبك، والله إني لأحبك، فقال: "أوصيك يا معاذ لا تدعنّ في دبر كل صلاة تقول: اللهم أعنّي على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك".

7. من حقوق المسلم على المسلم

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله : "لا تحاسدوا، ولا تناجشوا، ولا تباغضوا، ولا تدابروا، ولا يبع بعضكم على بيع بعض، وكونوا عباد الله إخوانًا، المسلم أخو المسلم، لا يظلمه ولا يخذله ولا يحقره، التقوى هاهنا، ويشير إلى صدره ثلاث مرات، بحسب امرئ مسلم من الشرّ أن يحقر أخاه المسلم، كل المسلم على المسلم حرام، دمه، وماله، وعرضه".

8. وصية النبي لابن عباس:

عن أبي عباس رضي الله عنه قال: كنت خلف رسول الله يومًا فقال: "يا غلام إني أعلمك كلمات: احفظ الله يحفظك، احفظ الله تجده تجاهك، إذا سألت فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك، ولو اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك، رفعت الأقلام وجفّت الصحف".

9. مقدمات دخول الجنة:

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قلت يا رسول الله! إني إذا رأيتك طابت نفسي وقرّت عيني فأنبئني عن كل شيء؟ فقال:" كل شيء خُلق من ماء" قال: قلت يا رسول الله أنبئني عن أمر إذا أخذت به دخلت الجنّة؟ قال: "أفشِ السلام، وأطعم الطعام، وصلِ الأرحام، وقُم بالليل والناس نيام، ثم ادخل الجنة بسلام".

10. ثلاث وصايا من النبي لأبي ذر:

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: أوصاني خليلي بثلاث لا أدعهن حتى أموت:

1. صوم ثلاثة أيام من كل شهر.

2. وصلاة الضحى.

3. ونوم على وتر".

11. الوصية بالإحسان في ذبح الحيوان

عن شدّاد بن أوس رضي الله عنه أن النبي قال: "إن الله كتب الإحسان على كل شيء، فإذا قتلتم فأحسنوا القِتلة وإذا ذبحتم فأحسنوا الذِّبحة، وليُحدّ أحدكم شفرته، وليُرِح ذبيحته".

12. النهي عن الإسراف والخيلاء

عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده، قال: قال رسول الله : "كلوا وتصدقوا والبسوا في غير إسراف ولا مخيلة".

13. ستة أمور يضمن بها الجنة

عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه أن النبي قال: "اضمنوا لي ستًّا من أنفسكم أضمن لكم الجنة:

1. اصدقوا إذا حدّثتم.

2. وأوفوا إذا وعدتم.

3. وأدّوا إذا اؤتمنتم.

4. واحفظوا فروجكم.

5. وغضوا أبصاركم.

6. وكُفّوا أيديكم".

14. اغتنم خمسًا قبل خمس

قال النبي لرجل وهو يعظه: اغتنم خمسًا قبل خمس:

1. شبابك قبل هرمك.

2. وصحتك قبل سقمك.

3. وغناك قبل فقرك.

4. وفراغك قبل شغلك.

5. وحياتك قبل موتك".

15. كن في الدنيا كأنك غريب

عن أبي عمر رضي الله عنهما قال: أخذ رسول الله بمنكبي فقال: "كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل". وكان ابن عمر رضي الله عنهما يقول: "إذا أمسيت فلا تنتظر الصباح، وإذا أصبحت فلا تنتظر المساء، وخذ من صحتك لمرضك، ومن حياتك لموتك".

16. من وصاياه في السفر

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي قال: السّفر قطعة من العذاب، يمنع أحدكم طعامه، وشرابه، ونومه فإذا قضى نهمته فليعجّل إلى أهله".

17. من أذكار الصباح والمساء

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول لفاطمة رضي الله عنها: "ما يمنعك أن تسمعي ما أوصيك به أن تقولي إذا أصبحت وإذا أمسيت: يا حي يا قيّوم، برحمتك أستغيث، أصلح لي شأني كله، ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين".

18. من صفات المؤمن

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال الرسول : "المؤمن القوي خير وأحبّ إلى الله من المؤمن الضعيف، وفي كلٍّ خير، احرص على ما ينفعك، واستعن بالله ولا تعجز، وإن أصابك شيء فلا تقل لو أني فعلت كان كذا وكذا، ولكن قل قدر الله وما شاء فعل، فإن لو تفتح عمل الشيطان".

19. في ذم الظلم والشُّح

عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه أن رسول الله قال: "اتقوا الظلم، فإن الظلم ظلمات يوم القيامة، واتقوا الشُّحّ، فإن الشُّحّ أهلك من كان قبلكم، حملهم على أن سفكوا دماءهم واستحلّوا محارمهم".

20. النهي عن الدعاء على النفس والأولاد والمال

عن جابر رضي الله عنه قال: قال رسول الله : "لا تدعوا على أنفسكم، ولا تدعوا على أولادكم، ولا تدعوا على أموالكم، لا توافقوا من الله ساعة يُسأل فيها عطاء فيستجيب لكم".

21. اجتنبوا السبع الموبقات

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي قال: "اجتنبوا السبع الموبقات" قالوا: يا رسول الله وما هُنّ؟ قال:

1. الشرك بالله.

2. والسحر.

3. وقتل النفس التي حرّم الله إلا بالحق.

4. وأكل الربا.

5. وأكل مال اليتيم.

6. والتولّي يوم الزحف.

7. وقذف المحصنات المؤمنات الغافلات".

22. إعاذة من استعاذ بالله

عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله : "من استعاذكم بالله فأعيذوه، ومن سألكم بالله فأعطوه، ومن دعاكم فأجيبوه، ومن صنع إليكم معروفًا فكافئوه، فإن لم تجدوا ما تكافئونه فادعوا له حتى تروا أنكم قد كافأتموه".

23. في فضل يوم الجمعة

عن أوس بن أوس رضي الله عنه قال: قال رسول الله : "إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة فيه خُلِق آدم وفيه قُبض وفيه النفخة وفيه الصعقة فأكثروا عليّ من الصلاة فيه فإن صلاتكم معروضة عليّ".

24. عشر وصايا من النبي لمعاذ

عن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال:

أوصاني رسول الله بعشر كلمات فقال:

1. لا تُشرك بالله وإن قُتلت وحُرقت.

2. ولا تعُقنّ والديك وإن أمراك أن تخرج من أهلك ومالك.

3. ولا تتركنّ صلاة مكتوبة متعمدًا، فإن من ترك صلاة مكتوبة متعمّدًا فقد برئت منه ذمة الله.

4. ولا تشربنّ خمرًا فإنه رأس كل فاحشة.

5. وإياك والمعصية فإن بالمعصية حلّ سخط الله.

6. وإياك والفرار من الزحف وإن هلك الناس.

7. وإن أصاب الناس موت فاثبت.

8. وأنفق على أهلك من طولك.

9. ولا ترفع عنهم عصاك أدبًا.

10. وخِفهم في الله.
7‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 8
كتاب الله وسنته والرفق بال بيته
7‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 8
الصلاة الصلاة وما ملكت أيمانكمـ ـ

هذي هي الوصية
7‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة Lu Bu.
5 من 8
1- الصلاة الصلاة وما ملكت أيمانكم"من خدم وإماء"
2- آل بيتي أوصيكم الله في آل بيتي
3-أوصيكم بالنشاء خيراً..

جزاك الله خيراً
11‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة محمدالعمر (محمد العمر).
6 من 8
أن لا يتخذوا قبره يعبد من دون الله وان يطردوا اليهود والنصاري توحيد المسلمين
12‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة ضباب ضوء القمر.
7 من 8
آخر وصايا من لا ينطق عن الهوى صلى الله عليه وسلم، ومن تلكم الوصايا العظيمة: إحسان الظن بالله تعالى؛ كما روى جَابِرٌ رضي الله عنه قال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم قبل وَفَاتِهِ بِثَلَاثٍ يقول: (لَا يَمُوتَنَّ أحدُكم إلا وهو يُحْسِنُ بِالله الظَّنَّ) رواه مسلم.

ومما حُفِظ من وصاياه في مرضه عليه الصلاة والسلام أنه نهاهم عن القراءة في الركوع والسجود، وأمرهم بتعظيم الرب في الركوع، وبالدعاء في السجود؛ كما روى ابنُ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما قال: (كَشَفَ رسول الله صلى الله عليه وسلم السِّتَارَةَ وَالنَّاسُ صُفُوفٌ خَلْفَ أبي بَكْرٍ فقال: (أَيُّهَا الناس إنه لم يَبْقَ من مُبَشِّرَاتِ النُّبُوَّةِ إلا الرُّؤْيَا الصَّالِحَةُ يَرَاهَا الْمُسْلِمُ أو تُرَى له، ألا وَإِنِّي نُهِيتُ أَنْ اقرأ الْقُرْآنَ رَاكِعًا أو سَاجِدًا فَأَمَّا الرُّكُوعُ فَعَظِّمُوا فيه الرَّبَّ عز وجل وَأَمَّا السُّجُودُ فَاجْتَهِدُوا في الدُّعَاءِ فَقَمِنٌ أَنْ يُسْتَجَابَ لَكُمْ) رواه مسلم.

وآخر مرة صعد فيها المنبر كانت في مرضه ذلك، أوصى الأمة فيها بالأنصار رضي الله عنهم؛ كما في حديث أَنَسٍ رضي الله عنه قال: (مَرَّ أبو بَكْرٍ وَالْعَبَّاسُ رضي الله عنهما بِمَجْلِسٍ من مَجَالِسِ الْأَنْصَارِ وَهُمْ يَبْكُونَ فقال: ما يُبْكِيكُمْ؟ قالوا: ذَكَرْنَا مَجْلِسَ النبي صلى الله عليه وسلم مِنَّا، فَدَخَلَ على النبي صلى الله عليه وسلم فَأَخْبَرَهُ بِذَلِكَ، قال: فَخَرَجَ النبي صلى الله عليه وسلم وقد عَصَبَ على رَأْسِهِ حَاشِيَةَ بُرْدٍ، قال: فَصَعِدَ الْمِنْبَرَ ولم يَصْعَدْهُ بَعْدَ ذلك الْيَوْمِ، فَحَمِدَ اللَّهَ وَأَثْنَى عليه ثُمَّ قال: (أُوصِيكُمْ بِالْأَنْصَارِ فَإِنَّهُمْ كَرِشِي وَعَيْبَتِي وقد قَضَوْا الذي عليهم وَبَقِيَ الذي لهم فَاقْبَلُوا من مُحْسِنِهِمْ وَتَجَاوَزُوا عن مُسِيئِهِمْ) رواه البخاري. قال ابن الأثير رحمه الله تعالى: كرشي وعيبتي، أي: خاصتي وموضع سري.

وفي حديث ابنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما قال: (خَرَجَ رسول الله صلى الله عليه وسلم في مَرَضِهِ الذي مَاتَ فيه بِمِلْحَفَةٍ قد عَصَّبَ بِعِصَابَةٍ دَسْمَاءَ حتى جَلَسَ على الْمِنْبَرِ فَحَمِدَ اللَّهَ وَأَثْنَى عليه ثُمَّ قال: أَمَّا بَعْدُ فإن الناس يَكْثُرُونَ وَيَقِلُّ الْأَنْصَارُ حتى يَكُونُوا في الناس بِمَنْزِلَةِ الْمِلْحِ في الطَّعَامِ فَمَنْ وَلِيَ مِنْكُمْ شيئا يَضُرُّ فيه قَوْمًا وَيَنْفَعُ فيه آخَرِينَ فَلْيَقْبَلْ من مُحْسِنِهِمْ وَيَتَجَاوَزْ عن مُسِيئِهِمْ فَكَانَ آخِرَ مَجْلِسٍ جَلَسَ فيه النبي صلى الله عليه وسلم) رواه البخاري.

وأوصى صلى الله عليه وسلم بثلاث وصايا حَفِظ راويها اثنتين ونسي الثالثة؛ كما روى سعيد ابن جبير رحمه الله تعالى أنه سمع ابنَ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما يقول: (يَوْمُ الْخَمِيسِ، وما يَوْمُ الْخَمِيسِ؟ ثُمَّ بَكَى حتى بَلَّ دَمْعُهُ الْحَصَى، قلت: يا ابَن عَبَّاسٍ، ما يَوْمُ الْخَمِيسِ؟ قال: اشْتَدَّ بِرَسُولِ الله صلى الله عليه وسلم وَجَعُهُ فقال: ائْتُونِي بِكَتِفٍ أَكْتُبْ لَكُمْ كِتَابًا لَا تَضِلُّوا بَعْدَهُ أَبَدًا، فَتَنَازَعُوا ولا يَنْبَغِي عِنْدَ نَبِيٍّ تَنَازُعٌ فَقَالُوا: ما له أَهَجَرَ، اسْتَفْهِمُوهُ، فقال: ذَرُونِي فَالَّذِي أنا فيه خَيْرٌ مِمَّا تَدْعُونَنِي إليه فَأَمَرَهُمْ بِثَلَاثٍ قال: أَخْرِجُوا الْمُشْرِكِينَ من جَزِيرَةِ الْعَرَبِ وَأَجِيزُوا الْوَفْدَ بِنَحْوِ ما كنت أُجِيزُهُمْ وَالثَّالِثَةُ خَيْرٌ إِمَّا أَنْ سَكَتَ عنها، وَإِمَّا أَنْ قَالَهَا فَنَسِيتُهَا) رواه الشيخان، والناسي للثالثة هو سليمان الأحول الراوي عن سعيد بن جبير. وأفاد شُرَّاح الحديث بأنها الوصية بالقرآن، أو الوصية بالصلاة، أو بإنفاذ جيش أسامة، أو النهي عن اتخاذ قبره وثنا يعبد.

أما الوصية بالصلاة فجاءت مع الوصية بالمماليك والإحسان إليهم في حديث أَنَسٍ رضي الله عنه قال: (كانت عَامَّةُ وَصِيَّةِ رسول الله صلى الله عليه وسلم حين حَضَرَتْهُ الْوَفَاةُ وهو يُغَرْغِرُ بِنَفْسِهِ: الصَّلَاةَ وما مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ) رواه أحمد وابن ماجه.

وهذه الوصية العظيمة هي آخر وصاياه؛ كما في حديث عَلِيٍّ رضي الله عنه قال: (كان آخِرُ كَلَامِ النبي صلى الله عليه وسلم الصَّلَاةَ وما مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ) رواه ابن ماجه. وفي حديث أُمِّ سَلَمَةَ رضي الله عنها قالت: (كان من آخِرِ وَصِيَّةِ رسول الله صلى الله عليه وسلم الصَّلاَةَ الصَّلاَةَ وما مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ حتى جَعَلَ نبي الله صلى الله عليه وسلم يُلَجْلِجُهَا في صَدْرِهِ وما يَفِيضُ بها لِسَانُهُ) رواه أحمد وابن ماجه.

لقد تضمن مجموع ما نُقِل من وصاياه في مرض موته عليه الصلاة والسلام أمورا عدة:
منها ما يتعلق بالعقيدة وهي الوصية بإحسان الظن بالله تعالى.

ومنها ماهو في العبادات وهي الوصية بالصلاة وبيان ما يقال في الركوع والسجود.

ومنها ما له صلة بالأخلاق وحسن المعاملة كوصيته بالأنصار رضي الله عنهم؛ اعترافا بجميلهم، وفاء لهم على إجابتهم لدعوته، ونصرتهم لدينه.
وكذلك وصيته بالمماليك، ويدخل في ذلك الخدم والعمال وضعفة الناس.

ومنها ماهو من قبيل السياسة الشرعية وهي الوصية بإجازة الوفود وإكرامهم سواء كانوا مسلمين أم كفارا؛ وذلك لتأليفهم على الإسلام، أو لانتفاع الأمة بهم، أو لكفِّ شرهم.

وكذا الأمر بإخراج المشركين من جزيرة العرب، والمقصود بذلك أن لا يكون لهم شوكة وسلطان يقيمون بها دينهم، ويظهرون شعائرهم؛ كما جاء مفسرا في حديث عَائِشَةَ رضي الله عنها قالت: (كان آخِرُ ما عَهِدَ رسول الله صلى الله عليه وسلم أن قال: لاَ يُتْرَكُ بِجَزِيرَةِ الْعَرَبِ دِينَانِ) رواه أحمد.

وكون الصلاة آخر وصاياه يدل على فخامة شأنها، وعظيم أمرها، وقد كرَّر صلى الله عليه وسلم الوصية بها كما جاء في بعض الروايات، فمن ضيعها أو فرط فيها بتركها أو تأخيرها عن وقتها أو تخلَّف عن صلاة الجماعة، أو قصَّر في استكمال شروطها أو أركانها أو واجباتها فقد ضيع من وصية النبي صلى الله عليه وسلم بقدر تفريطه.

والواجب على المسلم العناية بوصايا النبي صلى الله عليه وسلم كلها؛ وذلك بتعلمها، وفهم معانيها، والعمل بها؛ فإنه صلى الله عليه وسلم ما وصى بها إلا لأهميتها، وعظيم مكانتها في دين الله تعالى، فمن أخذ بها حاز  الخير في الدنيا والآخرة {وَمَا آَتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللهَ إِنَّ اللهَ شَدِيدُ العِقَابِ} [الحشر:7].
13‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة هنزادة (هنزادة هنزادة).
8 من 8
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وصى رسول الله صلى الله عليه وعلى اله ومن تبعه بإحسان الى يوم الدين بإمور كثيره ومن اهمها

امرين اساسيين

الاول

وقال  إني قد خلفت فيكم شيئين لن تضلوا بعدهما أبدا ما أخذتم بهما أو عملتم بهما : كتاب الله وسنتي ولم يتفرقا حتى يردا علي الحوض
الراوي: أبو هريرة المحدث: ابن حزم - المصدر: أصول الأحكام - لصفحة أو الرقم: 2/251
المرجع   http://www.dorar.net/enc/hadith/%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8+%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87+%D9%88%D8%B3%D9%86%D8%AA%D9%8A/+wj

الثاني

لما رجع رسول الله صلى الله عليه وسلم عن حجة الوداع ونزل بغدير خم أمر بدوحات فقممن ثم قال كأني قد دعيت فأجبت إني قد تركت فيكم الثقلين أحدهما أكبر من الآخر كتاب الله عز وجل وعترتي أهل بيتي فانظروا كيف تخلفوني فيهما فإنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض ثم قال إن الله عز وجل مولاي وأنا ولي كل مؤمن ثم أخذ بيد علي فقال من كنت وليه فهذا وليه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه فقلت لزيد سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ما كان في الدوحات أحد إلا رآه بعينيه وسمع بأذنيه
الراوي: زيد بن أرقم المحدث: الطحاوي - المصدر: شرح مشكل الآثار - لصفحة أو الرقم: 5/18
المرجع   http://www.dorar.net/enc/hadith/%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8+%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87+%D9%88%D8%B9%D8%AA%D8%B1%D8%AA%D9%8A/+wj

فمن إتبع و مشى خلف من صلح من ال البيت ومن إتبع مشى خلف من صلح من المسلمين المؤمنين العاملين بالكتاب والسنه فهوا على خير ..ومن شذ فقد جنى على نفسه كما قال الله تعالى فيما يلي .

قال الله سبحانه في سورة التوبة (آية:71): >والمؤمنون والمؤمنات بعضهم اولياء بعض< يامرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويقيمون الصلاه ويؤتون الزكاه ويطيعون الله ورسوله اولئك سيرحمهم الله ان الله عزيز حكيم  )) من بعد الله ورسوله ..المعنى كتاب الله وسنة نبيه ..يكون المؤمن ولي المؤمن وقد وضح لنا الله كيف نعرف المؤمن كما فالايه السابقه وهذا هو المقياس.))

قال الله سبحانه في سورة الانعام (آية:129): وكذلك نولي بعض الظالمين بعضا بما كانوا يكسبون  ))


فالمهم ليس ال البيت ولا الصحابه ..بل ماعلموا وعملو بكتاب الله وسنة نبيه .

والحمد لله رب العالمين
13‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة خالد الطحاوي.
قد يهمك أيضًا
من عباد الله الصالحين اعطاه الله العلم والحكمة وكان له وصايا نافعه ورد ذكرها بالقران الكريم ؟
خير الكلام عن وصايا محمد عليه افضل الصلاه والسلام ؟؟؟؟
ماهي وصايا الرسول صلى الله عليه وسلم قبل وفاته ؟
ماهي وصايا النبي عليه الصلاة والسلام السبع إلى أبي ذر رضي الله عنه ؟
مـن وصايا الرسول عليهـ الصـلاه والسلام:- الوصيـة الاولى ،،
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة