الرئيسية > السؤال
السؤال
ما شعورك لما يسخر منك الناس
العلاقات الإنسانية 12‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة بنوتة مغربية (سبونج بوب).
الإجابات
1 من 10
حزن أكيد

==========================================================
                                                           انا مخنوق :(
12‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة انا مخنُوق.
2 من 10
سأاكتب كل ما يقال ضدي من سخرية .. وأضعه تحت قدمي .. كلما زادت الاوراق .. أرتفعت
12‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة Ehab tawfiq (عبد الله).
3 من 10
شعوري هو عدم الاهتمام لأن ثقتي بنفسي عاليه والحمد لله


واذا اتتك مذمتي من ناقص فهي الشهادة لي باني كامل......
12‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة عقاب بلا جريمة5 (روح التوبه).
4 من 10
سأعلم بأنني صرت مسخره
هههههه
12‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة عسيري مسطل (جابر العسيري).
5 من 10
الدي يسخر من احد كأنه يسخر من نفسه


ولا تتركي احداً يسخر منك ياحبوبة. لأنك بنوت مغربية اصيلة.
12‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة العاشقة الضائعة (نسيم الورود).
6 من 10
بعمل حالي ما عرفت ولا أنتبهت من أساسه
طنشي
12‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم (حبيبتي سوريه).
7 من 10
لا داعي للحزن او اي شئ اخر  واعلم انهم جاهلين لم يعرف كلام الله عز وجل ... لا يسخر قوم من قوم عسي ان يكون خيراً منه.. فلا داعي للرد عليهم
12‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم (احمد عاشور).
8 من 10
كل ما زادت حدة السخرية زاد قدرك

فالناس لا يرفسون كلباً ميتاً

فلو كنت فاشلاً ما سخروا منك

الرُّقعاءُ السُّخفاءُ سبُّوا الخالق الرَّازق جلَّ في علاه ، وشتموا الواحد الأحد لا إله إلا هو ، فماذا أتوقعُ أنا وأنت ونحنُ أهل الحيف والخطأ ، إنك سوف تواجهُ في حياتِك حرْباً ! ضرُوساُ لا هوادة فيها من النًّقدِ الآثمِ المرِّ ، ومن التحطيم المدروسِ المقصودِ ، ومن الإهانةِ المتعمّدةِ مادام أنك تُعطي وتبني وتؤثرُ وتسطعُ وتلمعُ ، ولن يسكت هؤلاءِ عنك حتى تتخذ نفقاً في الأرضِ أو سلماً في السماءِ فتفرَّ منهم ، أما وأنت بين أظهرِهِمْ فانتظرْ منهمْ ما يسوؤك ويُبكي عينك ، ويُدمي مقلتك ، ويقضُّ مضجعك.
إن الجالس على الأرضِ لا يسقطُ ، والناسُ لا يرفسون كلباً ميتاً ، لكنهم يغضبون عليك لأنك فُقْتَهمْ صلاحاً ، أو علماً ، أو أدباً ، أو مالاً ، فأنت عندهُم مُذنبٌ لا توبة لك حتى تترك مواهبك ونِعَمَ اللهِ عليك ، وتنخلع من كلِّ صفاتِ الحمدِ ، وتنسلخ من كلِّ معاني النبلِ ، وتبقى بليداً ! غبيَّا ، صفراً محطَّماً ، مكدوداً ، هذا ما يريدونهُ بالضبطِ . إذاً فاصمد لكلامِ هؤلاءِ ونقدهمْ وتشويهِهِمْ وتحقيرِهمْ (( أثبتْ أُحُدٌ )) وكنْ كالصخرةِ الصامتةِ المهيبةِ تتكسرُ عليها حبّاتُ البردِ لتثبت وجودها وقُدرتها على البقاءِ . إنك إنْ أصغيت لكلامِ هؤلاءِ وتفاعلت به حققت أمنيتهُم الغالية في تعكيرِ حياتِك وتكديرِ عمرك ، ألا فاصفح الصَّفْح الجميل ، ألا فأعرضْ عنهمْ ولا تكُ في ضيقٍ مما يمكرون. إن نقدهمُ السخيف ترجمةٌ محترمةٌ لك ، وبقدرِ وزنِك يكُون النقدُ الآثمُ المفتعلُ .
إنك لنْ تستطيع أن تغلق أفواه هؤلاءِ ، ولنْ تستطيع أن تعتقل ألسنتهم لكنك تستطيعُ أن تدفن نقدهُم وتجنّيهم بتجافيك لهم ، وإهمالك لشأنهمْ ، واطِّراحك لأقوالهِمِ!. * قُلْ مُوتُواْ بِغَيْظِكُمْ * بل تستطيعُ أنْ تصبَّ في أفواهِهِمُ الخرْدَلَ بزيادةِ فضائلك وتربيةِ محاسنِك وتقويم اعوجاجِك . إنْ كنت تُريد أن تكون مقبولاً عند الجميع ، محبوباً لدى الكلِّ ، سليماً من العيوبِ عند العالمِ ، فقدْ طلبت مستحيلاً وأمَّلت أملاً بعيداً .

^ د. عائض القرني
12‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة mr blory.
9 من 10
اذا سخر الناس من منك ، لا يعنى ذلك نهايه العالم بالنسبه لك .
ولكن هل كل الناس تسخر منك ام البعض ، هذا هو المهم.
1- اذا سخر منك كل الناس بلا استثناء فلا بعد ان اقف مع نفسى وارجع الى معتقداتى وميولى
وافكارى هل هى على صواب ام على خطأ ، ولابد ان تطلب مساعدة شخص او اكثر يثق به
معظم المحيطون بك او من تشعر انه يهتم لأمرك كى يساعدك على تصحيح مسارك.
2- اما اذا سخر قله من الناس منك او بعض الناس فقط فلا تلتفت لهم وامضى فى طريقك
لان سخريه القله او القيل من الناس ليس بالضروضه أن العيب فيك ( بل قد يكون فيهم ).
3- واخيرا لا تجعل اى شيئ يثبط من عزيمتك طالما انك على صواب ( وانظر الى نصف الكوب
الملئ بالماء ولا تنظر الى النصف الفارغ ).
12‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة alilos (ali kaddouri).
10 من 10
النسبة الي قريتيها كانت على 10 تاع الصبح

النسبة تضاعفات بـ 4 مرات عند نهاية الانتخابات حنونة
12‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة فلة و الأقزام 7 (RomayssA17 .).
قد يهمك أيضًا
ما هو شعورك لما تكون مش قادر تساعد شخص محتاج المساعدة؟؟؟
مــاهو شعورك حين يساء الظن بك ...؟
ما هو شعورك ؟
ايش شعورك لما يجلدك الأستاذ
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة