الرئيسية > السؤال
السؤال
ما أجمل ما قيل في الرثاء؟
الثقافة والأدب 29‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة King07 (أبو عُدَيّ).
الإجابات
1 من 50
رثاء الاندلس
29‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة انا غيركم.
2 من 50
اشكر بعنف على الصوره وعلى كاظم ,,
29‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة رﻭميو.
3 من 50
اغتالته عن طريق عمليها فيصل بن مساعد

يعني بعدما قطع النفط ارسل له هذا الشخص وقد كان يعيش بالخارج بين احضان المخابرات الامريكية والصهيونية وتم اغتيال الملك فيصل رحمه الله

وقد كان من اكثر الملوك كفاحا ضد الاحتلال الصهيوني
30‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة سعودي وافتخر،.
4 من 50
إن شاء الله دائمــا تكون في قمة السعــاده
30‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة ❤أسيرة حُبه❤.
5 من 50
الخنساء من الشعراء المعروفين بالرثاء اشتهرت برثاء اخيها صخر
تقول
يذكروني طلوع شمس بصخر                    وأذكره كل غروب شمس
1‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة بصراحة أحلى (مسلمة والاسلام يفخر فيا ان شاء الله).
6 من 50
رثاء الخنساء لأخيها صخر ...

يذكرني طلوع الشمسِ صخراً
وأذكره لكل غُروب شمسِ

ولولا كثرةُ الباكين حولي
على أخوانهم لقتلتُ نفسي

ولكن لاأزل أرى عجولا
وباليةً تنوحُ ليوم نحسِ

أراها وآلها تبكي أخاها
عشيةَ رُزئةِ أو غَبَّ أمسِ

وما يبكون مثل اخي ولكن
أعزي النفس عنه بالتأسي

فلا والله لا انساك حتى
افارق مُهجتي ويُشقُّ رَمسي

فقد ودعتُ يوم فُراقِ صخرا
أي حسان لذّاتي وأنسِ

فيا لهفي عليه ولهف أمي
أيصبح في الضريح وفيه يُمسِ
3‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة زينه الشمري (شغف المعرٍفة).
7 من 50
الخنساء في رثاء اخيها صخر:
وان صخرا لتأتم الهداة به  
كانه علم في راسه نار
جرير وديك الجن في رثاء زوجتيهما:
قال مسلم بن الوليد يرثي الفضل بن سهل ذا الرئاستين:

وهلت فلم أمتـع عليـك بعبـرةٍوأكبرت أن ألقى بيومـك ناعيـا
فلمّا رأيت أنّـه لاعـج  الأسـىوأن ليس إلاّ الدّمع للحزن  شافيا
بعثت لك الأنواح فارتـجّ  بينهـانوائح يندبن العلـى والمساعيـا
أللبـأس أم للجـود أم  لمقـاومٍمن الملك يزحمن الجبال الرّواسيا
فلم أر إلاّ قبـل يومـك ضاحكـاًولـم أر إلاّ بعـد يومـك باكيـا

وقال أيضا من مرثية له .. ويقال أن بيته أرثى ماقالته العرب :
أرادوا ليخفوا قبره عن عدوّه = فطيب تراب القبر دلّ على القبر
وقال إبراهيم بن المهدي يرثي ابناً له أصيب به بالبصرة وهو واليها. وكان فيما يؤثر عنه يستحق أن يرثي وأن يوصف، وشعره هذا يستحق أن يبكي القلوب، ويستنزل الدموع لحسن لفظه، وصحة معناه، وشرف قائله، وأنه إذا سمع علم أنه عن نية صادقة. قال:




نأى آخـر الأيّام عـنـك حـبــيب = فلـلـعـين سـحٌّ دائمٌ وغــروب
دعته نـوىً لا يرتـجـى أوبةٌ لـهـا = فقلبـك مـسـلـوبٌ وأنـت كـئيب
يؤوب إلـى أوطـانـه كـلّ غـائبٍ = وأحمد فـي الـغـيّاب لـيس يؤوب
تبـدّل داراً غـير داري وجـــيرةً = سواي وأحداث الـزّمـان تـنـوب
أقام بها مسـتـوطـنـاً غـير أنّـه = على طول أيّام الـمـقـام غـريب
تولّى وأبقى بـينـنـا طـيب ذكـره = كباقي ضياء الشّمس حـين تـغـيب
خلا أنّ ذا يفـنـى ويبـلـى وذكـره = بقلبي على طول الزّمـان قـشـيب
كأن لم يكن كـالـدّرّ يلـمـع نـوره = بأصدافه لـمّـا تـشـنـه ثـقـوب
كأن لم يكن كالغصن في ميعة الضّحى = سقاه النّدى فاهتـزّ وهـو رطـيب
كأن لم يكن زين الفناء ومعقل النّـسـ = ـاء إذا يومٌ يكـون عـــصـــيب
وريحان قلبـي كـان حـين أشـمّـه = ومؤنس قصري كـان حـين أغـيب
قليلاً مـن الأيّام لـم يرو نـاظـري = بها منه حتّى أعلـقـتـه شـعـوب
كظلّ سحابٍ لـم يقـم غـير سـاعةٍ = إلى أن أطاحته فـطـاح جـنـوب
أو الشّمس لمّا عن غمامٍ تـحـسّـرت = مساءً وقـد ولّـت وحـان غـروب
كأنّي به إذ كنت في الـنّـوم حـالـمٌ = نفى لذّة الأحـلام عـنـه هـبـوب
فلست خطوب الدّهر أحفـل بـعـده = ولو كان ما مـنـه الـولـيد يشـيب
ولا لي شيءٌ عنه مـا عـشـت لـذّةٌ = ولو نلت ما هبّت عـلـيه هـبـوب
وكان نصيب العـين مـن كـلّ لـذّةٍ = فأضحى وما للعين منـه نـصـيب
وكان وقد آزى الرجـال بـعـقـلـه = فإن قال قولاً قال وهـو مـصـيب
بما تتهاداه الـرّكـاب لـحـسـنـه = ويفحم منه الـكـهـل وهـو أريب
وكانت يدي ملأى به ثمّ أصـبـحـت = بعدل إلهي وهـي مـنـه سـلـيب
وكنت به في الـنّـائبـات إذا عـرت = وظهري ممتدّ الـقـنـاة صـلـيب
بحال الّذي يجتاحه الـسّـيل بـغـتةً = فيفـتـقـد الأدنـين وهـو حـريب
جمعت أطبّاء العراق فـلـم يصـب = دواءك منهم في الـبـلاد طـبـيب
ولم يملك الآسون دفعـاً لـمـهـجةٍ = عليها لأشـراك الـمـنـون رقـيب
سأبكيك ما أبقت دموعـي والـبـكـا = بعـينـيّ مـاءً يا بـنـيّ يجــيب
وما لاح نجمٌ أو تـغـنّـت حـمـامةٌ = أو اخضرّ في فرع الأراك قضـيب
وأضمر إن أنفـدت دمـعـي لـوعةً = عليك لها تحت الضّـلـوع وجـيب
حياتي ما كانت حياتـي فـإن أمـت = ثويت وفي قلبـي عـلـيك نـدوب
يعـزّ عـلـيّ أن تـنـالـــك ذرّةٌ يمسّك= منها فـي الـمـمـرّ دبـيب
وما زال إشفاقـي عـلـيك عـشـيّةً = حواك بها بعـد الـنّـعـيم قـلـيب
وما زال إشفاقـي عـلـيك عـشـيةً = وسادك فـيهـا جـنـدلٌ وجـبـوب
فما لي إلاّ الـمـوت بـعـدك راحةٌ = وليس لنا في العيش بـعـدك طـيب
قصمت جناحي بعدما هدّ منكبي = أخوك، ورأسي قد علاه مشيب
فأصبحت في الهلاّك إلاّ حشاشةً = تذاب بنار الشّوق فهي تـذوب
تولّيتما في حجّةٍ فتـركـتـمـا = صدىً يتولّـى تـارةً ويثـوب
ولا رزء إلاّ دون رزئك رزؤه = ولو فتّتت حزناً عليك قـلـوب
وإنّي وإن قدّمت قبلي لعـالـمٌ = بأني وإن أبطأت منك قـريب
وإنّ صباحاً نلتقي في مـسـائه = صباحٌ إلى قلبي الغداة حبـيب

وقال عبدالملك الزيات الشاعر الوزير ..يرثي جاريه كانت له ..
فرثاها ببيتين هما جاريان على ألسن الناس مشهوران:
يقول لي الخلاّن لو زرت قبرهـا = فقلت: وهل غير الفؤاد لها قبر ؟
على حال لم أحدث فأجهل عهدها = ولم أبلغ السّنّ الّتي معها الصّبـر

ورثاء
ابو فراس الحمداني لنفسه:

أبنيتي لا تجزعي = كل الأنام إلى ذهاب
أبنيتي صبراً جميـلاً = للجليل من المصاب
نوحي علي بحسرة = من خلف سترك والحجاب
قولي إذا كلمتني = وعييت عن رد الجواب
زين الشباب أبو فراس = لم يُمتع بالشباب

ورثاء الاندلس جميل جدا
و افضلها بالنسبة لي قصيدة حسان بن ثابت رضي الله عنه في رثاء سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم:



بطيبةَ رَسْمٌ للرّسُول وَمَعْهَدُ = مُنِيرٌ، وَقَد تَعْفُو الرُّسُومُ وتَهْمــَدُ

ولا تَنْمَحي الآياتُ مِن دَارِ حُرْمَةٍ = بها مِنْبَرُ الهادي الذي كانَ يَصْعـَدُ

ووَاضِح ُ آياتٍ، وَبَاقي مَعَالِمٍ = وَرَبْعٌ لَهُ فيهِ مُصَلَّى وَمَســـْجِدُ

بِها حُجُرَاتٌ كانَ يَنْزِلُ وَسْطَها = مِنَ الله نورٌ يُسْتَضَاءُ، وَيُوقـــَدُ

مَعالِمُ لمْ تُطْمَسْ على العَهْدِ آيُها = أتَاهَا البِلَى، فالآيُ منها تَجــَدَّدُ

عرَفْتُ بِهَا رَسْمَ الرّسُولِ وعَهْدَهُ، = وَقَبْرَاً بِهِ وَارَاهُ في التُّرْبِ مُلــْحِدُ

ظَلِلْتُ بها أبكي الرّسولَ، فأسْعَدَتْ = عُيون، وَمِثْلاها مِنَ الجَفْن ِ تُسـعدُ

تَذَكَّرُ آلاءَ الرّسولِ، وَمَـا أرَى = لهَا مُحصِياً نَفْسي، فنَفسي تبـلَّدُ

مُفجَّعَةٌ قَدْ شَفّهَا فَقْدُ أحْـمَدٍ = فَظَلّتْ لآلاءِ الرّسُولِ تُعـــَدِّدُ

وَمَا بَلَغَتْ منْ كلّ أمْرٍ عَشـِيرَهُ = وَلكِنّ نَفسي بَعْضَ ما فيهِ تـحمَد

أطالتْ وُقوفاً تَذْرِفُ العَينُ جُهْدَها = عَلى طَلَلِ القَبْرِ الّذي فِيهِ أحْـمَدُ

فَبُورِكتَ، يا قبرَ الرّسولِ، وبورِكتْ = بِلاَدٌ ثَوَى فيهَا الرّشِيدُ المُســَدَّدُ

وَبُورِكَ لَحْد ٌ منكَ ضُمّنَ طَيّباً = عَليهِ بناءُ من صفيحٍ، مُنَـــضَّدُ

تَهِيلُ عَلَيْهِ التَرْبَ أيْدٍ وأعْيُنٌ = عليهِ، وقدْ غارَتْ بذلِكَ أسْــعُدُ

لقد غَيّبوا حِلْماً وعِلْماً وَرَحمةً = عَشِيّةَ عَلّوْهُ الثّرَى، لا يُوَسَّـــدُ

وَرَاحُوا بحُزْنٍ ليس فيهِمْ نَبيُّهُمْ = وَقَدْ وَهَنَتْ منهُمْ ظهورٌ، وأعضـُدُ

يُبكّون مَنْ تَبكي السَّماوات يَوْمَهُ = وَمَنْ قدْ بَكَتْهُ الأرْضُ فالناس أكمَدُ

وَهَلْ عَدَلَتْ يَوْماً رَزِيّةُ هَالِكٍ = رَزِيّةَ يَوْمٍ مَاتَ فِيهِ مُحَــــمّدُ

تَقَطَّعَ فيهِ منزِلُ الوَحْيِ عَنهُمُ = وَقَد كان ذا نورٍ، يَغورُ ويُنــْجِدُ

يَدُلُّ على الرّحمنِ مَنْ يقتَدي بِهِ = وَيُنْقِذُ مِنْ هَوْلِ الخَزَايَا ويُرْشِــدُ

إمامٌ لَهُمْ يَهْدِيهِمُ الحقَّ جَاهِداً = مُعلِّمُ صدْقٍ، إنْ يُطِيعوهُ يَسـعَدوا

عَفُوٌّ عن الزّلاّتِ، يَقبلُ عُذْرَهمْ = وإنْ يُحسِنُوا، فالله بالخَيرِ أجــْوَد

وإنْ نَابَ أمْرٌ لم يَقوموا بحَمْدِهِ = فَمِنْ عِنْدِهِ تَيْسِيرُ مَا يَتَشــَدّدُ

فَبَيْنَا هُمُ في نِعْمَةِ الله بيْنَهُمْ = دليلٌ به نَهْجُ الطّريقَة ِ يُقْصَـــدُ

عزيزٌ عليْهِ أنْ يَحِيدُوا عن الهُدَى = حَريصٌ على أن يَستقِيموا ويَهْتَدوا

عَطُوفٌ عَليهِمْ، لا يُثَنّي جَناحَهُ = إلى كَنَفٍ يَحْنو عليهم وَيَمْهــِدُ

فَبَيْنَا هُمُ في ذلكَ النّورِ، إذْ غَدَا = إلى نُورِهِمْ سَهْمٌ من المَوْتِ مُقصـِدُ

فأصْبَحَ محمُوداً إلى الله رَاجِعاً = يُبَكّيهِ جَفْنُ المُرسَلاتِ وَيَحمــَدُ

وأمستْ بِلادُ الحَرْم وَحشاً بقاعُها = لِغَيْبَةِ ما كانَتْ منَ الوَحْيِ تعهـدُ

قِفاراً سِوَى مَعْمورَةِ اللَّحْدِ ضَافَها = فَقِيدٌ، يُبَكّيهِ بَلاطٌ وغَرْقـدُ

وَمَسْجِدُهُ، فالموحِشاتُ لِفَقْدِهِ = خلاءٌ لَه ُ فِيهِ مَقامٌ وَمَقْــعَدُ

وبِالجَمْرَةِ الكُبْرَى لهُ ثَمّ أوْحشتْ = دِيارٌ، وعَرْصَاتٌ، وَرَبْعٌ، وَمــوْلِدُ

فَبَكّي رَسولَ الله يا عَينُ عَبْرَةً = ولا أعرِفَنْكِ الدّهْرَ دمعَكِ يَجْمَدُ

وَمَا لكِ لا تَبْكِينَ ذا النّعْمَةِ الّتي = على النّاسِ مِنْها سابغٌ يَتَغَـــمَّدُ

فَجُودي عَلَيْهِ بالدّموعِ وأعْوِلي = لِفَقْدِ الذي لا مِثْلُهُ الدّهرَ يُوجَــدُ

وَمَا فَقَدَ الماضُونَ مِثْلَ مُحَمّدٍ = ولا مِثْلُهُ، حتّى القِيَامَةِ، يُفْقـــَدُ

أعَفَّ وأوْفَى ذِمّةً بَعْدَ ذِمّةٍ = وأقْرَبَ مِنْهُ نائِلاً، لا يُنــــَكَّدُ

وأبْذَلَ مِنهُ للطّريفِ وَتَالـِدٍ = إذا ضَنّ معطاءٌ بما كانَ يُتـــْلِدُ

وأكرَمَ حَيَّاً في البُيُوتِ، إذا انتمى = وأكْرَمَ جَدَّاً أبْطَحِيَّاً يُســــَوَّد

وأمْنَعَ ذِرْوَات، وأثْبَتَ في العـُلى = دَعَائِمَ عِزٍّ شاهِقات ٍ تُشــــيَّدُ

وأثْبَتَ فَرْعاً في الفُرُوعِ وَمَنْبِـتاً = وَعُوداً غَداةَ المُزْنِ، فالعُودُ أغـيَدُ

رَبَاهُ وَلِيـداً، فَاسْتَتَمَّ تَمامــَهُ = على أكْرَمِ الخيرَاتِ، رَبٌّ مُمـجَّدُ

تَنَاهَتْ وَصـَاةُ المُسْـلِمِينَ بِكَفّهِ = فَلا العِلْمُ محْبوسٌ، ولا الرّأيُ يُفْـنَدُ

أقُولُ، ولا يُلْفَى لِقَـوْلي عَائِبٌ = منَ النّاسِ، إلاّ عازِبُ العقلِ مُبعَدُ

وَلَيْسَ هَوَائي نازِعاً عَنْ ثَنائِهِ = لَعَلّي بِهِ في جَنّةِ الخُلْدِ أخْـــلُدُ

مَعَ المُصْطَفَى أرْجو بذاكَ جِوَارَهُ = وفي نَيْلِ ذاك اليَوْمِ أسْعَى وأجْـهَدُ
3‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة فيصل710.
8 من 50
وأنــت وإن أفردت في دار وحشـةٍ
فإني بدار الأنس في وحشة الفـردِ
أود إذا ما المــوت أوفــد معشراً  
إلى عسكر الأموات أني مع الـوفدِ
عليـك سـلام الله مـنـي تحيــة  
ومن كل غيث صادق البرق والرعدِ

ابن الرومي من قصيدته المشهورة ( بكاؤكما يشفى ) التي قالها فى رثاء ولده محمد
3‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة من أول السطر.
9 من 50
رثاء  فاطمة رضي الله عنها - بنت الرسول- ص - بعد أن مات عليه الصلاة والسلام جعلت تقول :
يا أبتاه ، أجاب رباً دعاه .
يا أبتاه ، جنة الفردوس مثواه .
يا أبتاه ، إلى جبريل ننعاه .

وعند قبر الرسول الكريم قالت فاطمة رضي الله عنها :

ما ضر من قد شم تربة أحمد
ألا يشم مدى الزمان غواليا
صُبَّتْ عليَّ مصائب لو أنهـا
صبت على الأيام صرن لياليا


وقالت :


اغبرَّ آفاق السماء و كورت
شمس النهار و أظلم العصران
و الأرض من بعد النبي كئيبة
أسفًا عليه كثيرة الرجفـان
فليبكه شرق البلاد و غربهـا
و لتبكه مضر و كل يمانـي
وليبكه الطود المعظم جـدُّه
واليت ذو الأستار و الأركان
يا خاتم الرسل المبارك صنوه
صلى عليك مُنَزِّل الفرقـان
نفسي فداؤك ما لرأسك مائلاً
ما وسدوك وسادة الوسنان
3‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة طارق الجزائري (Tarek Algeria).
10 من 50
ورثاء الاندلس جميل جدا
و افضلها بالنسبة لي قصيدة حسان بن ثابت رضي الله عنه في رثاء سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم:



بطيبةَ رَسْمٌ للرّسُول وَمَعْهَدُ = مُنِيرٌ، وَقَد تَعْفُو الرُّسُومُ وتَهْمــَدُ

ولا تَنْمَحي الآياتُ مِن دَارِ حُرْمَةٍ = بها مِنْبَرُ الهادي الذي كانَ يَصْعـَدُ

ووَاضِح ُ آياتٍ، وَبَاقي مَعَالِمٍ = وَرَبْعٌ لَهُ فيهِ مُصَلَّى وَمَســـْجِدُ

بِها حُجُرَاتٌ كانَ يَنْزِلُ وَسْطَها = مِنَ الله نورٌ يُسْتَضَاءُ، وَيُوقـــَدُ

مَعالِمُ لمْ تُطْمَسْ على العَهْدِ آيُها = أتَاهَا البِلَى، فالآيُ منها تَجــَدَّدُ

عرَفْتُ بِهَا رَسْمَ الرّسُولِ وعَهْدَهُ، = وَقَبْرَاً بِهِ وَارَاهُ في التُّرْبِ مُلــْحِدُ

ظَلِلْتُ بها أبكي الرّسولَ، فأسْعَدَتْ = عُيون، وَمِثْلاها مِنَ الجَفْن ِ تُسـعدُ

تَذَكَّرُ آلاءَ الرّسولِ، وَمَـا أرَى = لهَا مُحصِياً نَفْسي، فنَفسي تبـلَّدُ

مُفجَّعَةٌ قَدْ شَفّهَا فَقْدُ أحْـمَدٍ = فَظَلّتْ لآلاءِ الرّسُولِ تُعـــَدِّدُ

وَمَا بَلَغَتْ منْ كلّ أمْرٍ عَشـِيرَهُ = وَلكِنّ نَفسي بَعْضَ ما فيهِ تـحمَد

أطالتْ وُقوفاً تَذْرِفُ العَينُ جُهْدَها = عَلى طَلَلِ القَبْرِ الّذي فِيهِ أحْـمَدُ

فَبُورِكتَ، يا قبرَ الرّسولِ، وبورِكتْ = بِلاَدٌ ثَوَى فيهَا الرّشِيدُ المُســَدَّدُ

وَبُورِكَ لَحْد ٌ منكَ ضُمّنَ طَيّباً = عَليهِ بناءُ من صفيحٍ، مُنَـــضَّدُ

تَهِيلُ عَلَيْهِ التَرْبَ أيْدٍ وأعْيُنٌ = عليهِ، وقدْ غارَتْ بذلِكَ أسْــعُدُ

لقد غَيّبوا حِلْماً وعِلْماً وَرَحمةً = عَشِيّةَ عَلّوْهُ الثّرَى، لا يُوَسَّـــدُ

وَرَاحُوا بحُزْنٍ ليس فيهِمْ نَبيُّهُمْ = وَقَدْ وَهَنَتْ منهُمْ ظهورٌ، وأعضـُدُ

يُبكّون مَنْ تَبكي السَّماوات يَوْمَهُ = وَمَنْ قدْ بَكَتْهُ الأرْضُ فالناس أكمَدُ

وَهَلْ عَدَلَتْ يَوْماً رَزِيّةُ هَالِكٍ = رَزِيّةَ يَوْمٍ مَاتَ فِيهِ مُحَــــمّدُ

تَقَطَّعَ فيهِ منزِلُ الوَحْيِ عَنهُمُ = وَقَد كان ذا نورٍ، يَغورُ ويُنــْجِدُ

يَدُلُّ على الرّحمنِ مَنْ يقتَدي بِهِ = وَيُنْقِذُ مِنْ هَوْلِ الخَزَايَا ويُرْشِــدُ

إمامٌ لَهُمْ يَهْدِيهِمُ الحقَّ جَاهِداً = مُعلِّمُ صدْقٍ، إنْ يُطِيعوهُ يَسـعَدوا

عَفُوٌّ عن الزّلاّتِ، يَقبلُ عُذْرَهمْ = وإنْ يُحسِنُوا، فالله بالخَيرِ أجــْوَد

وإنْ نَابَ أمْرٌ لم يَقوموا بحَمْدِهِ = فَمِنْ عِنْدِهِ تَيْسِيرُ مَا يَتَشــَدّدُ

فَبَيْنَا هُمُ في نِعْمَةِ الله بيْنَهُمْ = دليلٌ به نَهْجُ الطّريقَة ِ يُقْصَـــدُ

عزيزٌ عليْهِ أنْ يَحِيدُوا عن الهُدَى = حَريصٌ على أن يَستقِيموا ويَهْتَدوا

عَطُوفٌ عَليهِمْ، لا يُثَنّي جَناحَهُ = إلى كَنَفٍ يَحْنو عليهم وَيَمْهــِدُ

فَبَيْنَا هُمُ في ذلكَ النّورِ، إذْ غَدَا = إلى نُورِهِمْ سَهْمٌ من المَوْتِ مُقصـِدُ

فأصْبَحَ محمُوداً إلى الله رَاجِعاً = يُبَكّيهِ جَفْنُ المُرسَلاتِ وَيَحمــَدُ

وأمستْ بِلادُ الحَرْم وَحشاً بقاعُها = لِغَيْبَةِ ما كانَتْ منَ الوَحْيِ تعهـدُ

قِفاراً سِوَى مَعْمورَةِ اللَّحْدِ ضَافَها = فَقِيدٌ، يُبَكّيهِ بَلاطٌ وغَرْقـدُ

وَمَسْجِدُهُ، فالموحِشاتُ لِفَقْدِهِ = خلاءٌ لَه ُ فِيهِ مَقامٌ وَمَقْــعَدُ

وبِالجَمْرَةِ الكُبْرَى لهُ ثَمّ أوْحشتْ = دِيارٌ، وعَرْصَاتٌ، وَرَبْعٌ، وَمــوْلِدُ

فَبَكّي رَسولَ الله يا عَينُ عَبْرَةً = ولا أعرِفَنْكِ الدّهْرَ دمعَكِ يَجْمَدُ

وَمَا لكِ لا تَبْكِينَ ذا النّعْمَةِ الّتي = على النّاسِ مِنْها سابغٌ يَتَغَـــمَّدُ

فَجُودي عَلَيْهِ بالدّموعِ وأعْوِلي = لِفَقْدِ الذي لا مِثْلُهُ الدّهرَ يُوجَــدُ

وَمَا فَقَدَ الماضُونَ مِثْلَ مُحَمّدٍ = ولا مِثْلُهُ، حتّى القِيَامَةِ، يُفْقـــَدُ

أعَفَّ وأوْفَى ذِمّةً بَعْدَ ذِمّةٍ = وأقْرَبَ مِنْهُ نائِلاً، لا يُنــــَكَّدُ

وأبْذَلَ مِنهُ للطّريفِ وَتَالـِدٍ = إذا ضَنّ معطاءٌ بما كانَ يُتـــْلِدُ

وأكرَمَ حَيَّاً في البُيُوتِ، إذا انتمى = وأكْرَمَ جَدَّاً أبْطَحِيَّاً يُســــَوَّد

وأمْنَعَ ذِرْوَات، وأثْبَتَ في العـُلى = دَعَائِمَ عِزٍّ شاهِقات ٍ تُشــــيَّدُ

وأثْبَتَ فَرْعاً في الفُرُوعِ وَمَنْبِـتاً = وَعُوداً غَداةَ المُزْنِ، فالعُودُ أغـيَدُ

رَبَاهُ وَلِيـداً، فَاسْتَتَمَّ تَمامــَهُ = على أكْرَمِ الخيرَاتِ، رَبٌّ مُمـجَّدُ

تَنَاهَتْ وَصـَاةُ المُسْـلِمِينَ بِكَفّهِ = فَلا العِلْمُ محْبوسٌ، ولا الرّأيُ يُفْـنَدُ

أقُولُ، ولا يُلْفَى لِقَـوْلي عَائِبٌ = منَ النّاسِ، إلاّ عازِبُ العقلِ مُبعَدُ

وَلَيْسَ هَوَائي نازِعاً عَنْ ثَنائِهِ = لَعَلّي بِهِ في جَنّةِ الخُلْدِ أخْـــلُدُ

مَعَ المُصْطَفَى أرْجو بذاكَ جِوَارَهُ = وفي نَيْلِ ذاك اليَوْمِ أسْعَى وأجْـهَدُ
3‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة ☂Golden Eagle☂ (بدون أسم).
11 من 50
الصديقة فاطمة الزهراء(ع) ترثي أباها رسول الله صلى الله عليه وآله بهذه الأبيات::

قـــل للمغــــــيب تحت أطباق الثرى *** إن كنت تـــــسمع صــرختي و ندائيا
صبــــــت عــــــلي مصائب لو أنهـا *** صبت عــــلـى الأيام صـــــرن لياليا
قـــــد كنــــت ذات حمى بظل محمد *** لا أختـــــشـي ضيمـاً وكان جمـــاليـا
فـــــاليـوم أخـــــشع للذليل و أتـقـي *** ضيـمي وأدفــــع ظــــالمــي بـردائـيا
فـــــإذا بكــــت قـــــمرية فــي ليلها *** شجـناً على غـــصن بــكيت صبـاحـيا
فـــــلأجعلن الحــزن بعدك مؤنسـي *** ولأجعــــلن الــــدمــع فيـــك وشـاحيا
مــــاذا عــــــلى من شم تربة أحمـد *** أن لا يـــشــم مـــدى الــزمان غـواليا

وأيضا قد أنشأت الصديقة سلام الله عليها في فقد أبيها هذه الأبيات:

و قد رزئــــنا بــــــه محضاً خليقته *** صافـي الضرائب والأعراق والنسب
وكنــــت بــــدراً ونوراً يستضاء به *** علــــيك تنزل مــن ذي العزة الكتب
وكــــان جبريل روح القدس زائـرنا *** فغـــــاب عــنــا وكل الخير محتجب
فــــليت قبـــــلك كان الموت صادفنا *** لـــــما مضيت وحالت دونك الحجب
إنــــا رزئـــنا بما لم يــرز ذو شجن *** مـــن البــــرية لا عجــم ولا عــرب
ضــــاقت عــــلي بلاد بعد ما رحبت *** وسيـم سبطاك خسفاً فيه لي نصـب
فــــأنت و الله خـــــيـر الخلق كلهـم *** وأصدق الناس حيث الصدق والكذب
فســـوف نبـكيك ما عشنا وما بقيت *** مــــن العــــيـون بتهمال لها كسـب
قصيدة للشاعر حسان بن ثابت في رثاء الرسول صلى الله عليه وآله وسلم

ما بال عينك لا تنام كأنما * كحلت مآقيها بكحل الأرمد
جزعا على المهدي أصبح ثاويا * يا خير من وطئ الحصى لا تبعد
وجهي يقيك الترب لهفي ليتني * غيبت قبلك في بقيع الغرقد
بأبي وأمي من شهدت وفاته * في يوم الاثنين النبي المهتدي
فظللت بعد وفاته متبلدا * متلددا يا ليتني لم أولد
أ أقيم بعدك بالمدينة بينهم * يا ليتني صبحت سم الأسود
أو حل أمر الله فينا عاجلا * في روحة من يومنا أو من غد
فتقوم ساعتنا فنلقى طيبا * محضا ضرائبه كريم المحتد
يا بكر آمنة المبارك بكرها * ولدته محصنة بسعد الأسعد
نورا أضاء على البرية كلها * من يهد للنور المبارك يهتدي
يا رب فاجمعنا معا ونبينا * في جنة تثنى عيون الحسد
في جنة الفردوس فاكتبها لنا * يا ذا الجلال وذا العلا والسودد
والله أسمع ما بقيت بهالك * إلا بكيت على النبي محمد
يا ويح أنصار النبي ورهطه * بعد المغيب في سواء الملحد
ضاقت بالأنصار البلاد فأصبحوا * سودا وجوههم كلون الإثمد
ولقد ولدناه وفينا قبره * وفضول نعمته بنا لم نجحد
والله أكرمنا به وهدى به * أنصاره في كل ساعة مشهد
صلى الإله ومن يحف بعرشه * والطيبون على المبارك أحمد
3‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة باحثة اجتماعية2.
12 من 50
حسان ابن ثابت رضي الله عنه في رثاء النبي محمد صلى الله عليه

ما بال عينك لا تنام كأنما * كحلت ما فيها بكحل الأرمد

جزعا على المهدي أصبح ثاويا * يا خير من وطئ الحصى لا تبعد

وجهي يقيك الترب لهفي ليتني * غيبت قبلك في بقيع الغرقد

بأبي وأمي من شهدت وفاته * في يوم الاثنين النبي المهتدي

فظللت بعد وفاته متبلدا * متلددا يا ليتني لم أولد

أأقيم بعدك بالمدينة بينهم * يا ليني صبحت سم الأسود

أو حل أمر الله فينا عاجلا * في روحة من يومنا أو من غد

فتقوم ساعتنا فنلقي طيبا * محضا ضرائبه كريم المحتد

يا بكر آمنة المبارك بكرها * ولدته محصنة بسعد الأسعد

نورا أضاء على البرية كلها * من يهد للنور المبارك يهتدي

يا رب فاجمعنا معا ونبينا * في جنة تثني عيون الحسد

في جنة الفردوس فاكتبها لنا * يا ذا الجلال وذا العلا والسؤدد

والله اسمع ما بقيت بهالك * إلا بكيت على النبي محمد

يا ويح أنصر النبي ورهطه * بعد المغيب في سواء الملحد

ضاقت بالأنصار البلاد فأصبحوا * سودا وجوههم كلون الإثمد

ولقد ولدناه وفينا قبره * وفضول نعمته بنا لم نجحد

والله أكرمنا به وهدى به * أنصاره في كل ساعة مشهد

صلى الإله ومن يحف بعرشه * والطيبون على المبارك أحمد
3‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة عالمه بالسر.
13 من 50
نانسي عجرم
3‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة ღعاشق الحزينღ (انا بموت عليكي).
14 من 50
أعجبني بيت الزهراء فاطمة رضي الله عنها وهي تقول بعد وفاة أبيها رسول الله عليه الصلاة والسلام :

صبت علي مصائب لو أنها * * * صبت على الأيام صرن لياليا





ثلاثة أبيات لابن الرومي من قصيدته المشهورة ( بكاؤكما يشفي ) التي قالها في رثاء ولده مح



وأنت وإن أفردت في دار وحشةٍ

فإني بدار الأنس في وحشة الفرد

أود إذا ماالموت أوفد معشراً

إلى عسكر الأموات أني مع الوفد

عليك سلام الله مني تحية

ومن كل غيث صادق البرق والرعد






العماد الأصبهاني يرثي صلاح الدين في قصيدة جميلة منها :

شمل الهدى والملك عم شتاته *** والدهرساء وأقلعت حسناته

أين الذي مذ لم يزل مخشية ***** مرجوة رهباته وهباته

أين الذي كانت له طاعاتنا **** مبذولة ، ولربه طاعاته

بالله أين الناصر الملك الذي *** لله خالصة صفت نياته

أين الذي مازال سلطانا لنا *** يرجى نداه وتتقى سطواته

أين الذي عنت الفرنج لبأسه**** ذلا،ً , ومنها أُدركت ثاراته

مَن في الجهاد صفاحه ما أغمدت *** بالنصر حتى أغمدت صفحاته

لا تحسبوه ممات شخص واحد *** فممات كل العالمين مماته
3‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة ابو حجازي (واحد مصري).
15 من 50
رثاء بن الرومي لإبنه محمد

بكاؤُكما يشفى وإن كان لا يُجدى ** فجودا فقد أودى نظيرُكمَا عندي




بُنَيَّ الذي أهدْتهُ كَفَّايَ للثَّرَى ** فيا عزَّةَ المُهْدَى ويا حَسْرَةَ المُهْدِي

ألا قَاتَلَ الله المنايا وَرَمْيَها ** منِ القومِ حَبّاتِ القلوبِ على عَمْدِ

توخَّى حِمَامُ الموتِ أوسطَ صبيتي** فلله كيف اخْتارَ واسطةَ العِقْدِ

على حين شمتُ الخيرَ مِنْ لَمَحاتِهِ ** وآنستُ مِن أفعالِه آيةَ الرُّشدِ

طواهُ الرَّدى عنِّي فأضحى مَزَارُهُ ** بعيدًا على قُربٍ قريبًا على بُعدِ

لقد أنجزتْ فيه المنايا وعيدَها ** وأخْلَفَتِ الآمالُ ماكان مِنْ وَعْدِ

لقد قلَّ بين الْمَهْدِ واللَّحْدِ لُبْثُهُ ** فلم ينسَ عهْدَ المهدِ إذ ضمَّ في اللَّحدِ

تنغَّصَ قَبلَ الرِّيِّ ماءُ حَياتِهِ ** وفُجِّعَ منه بالعُذُوبَةِ والبَرْدِ

ألحَّ عليه النَّزفُ حتى أحالَهُ ** إلى صُفرةِ الجاديِّ عَنْ حُمْرَةِ الوردِ

وظلَّ على الأيدي تَسَاقَطُ نَفْسُه ** ويَذْوِي كما يَذْوِي القضيبُ مِن الرَّنْدِ

ِفَيالكِ مِنْ نَفْسٍ تَسَاقَطُأنفسًا ** تَسَاقُطَ دُرٍّ مِنْ نِظَامٍ بلا عِقْدِ

عَجبتُ لقلبي كيف لم ينفطرْ لهُ ** ولوْ أنَّهُ أقسى من الحَجَرِ الصَّلد

ِبودِّيَ أني كنتُ قُدِّمْتُ قَبْلَهُ ** وأنَّ المنايا دُونَهُ صَمَدَتْ صَمْدِي

ولكنَّ ربِّي شاءَ غيرَ مشيئتي ** وللرَّبِّ إمضاءُ المشيئةِ لا العبدِ

وما سرَّني أَنْ بِعْتُهُ بثوابِه ** ولوْ أنَّه التَّخْليدُ في جنَّةِ الخُلدِ

ولا بِعْتُهُ طَوعًا ولكنغُصِبْتُه ** وليس على ظُلْمِ الحوادثِ مِنْ مُعْدي

ِوإنّي وإن مُتِّعْتُ بابْنَيَّ بعْده ** لَذاكرُه ما حنَّتِ النِّيبُ في نجدِ

وأولادُنا مثلُ الجَوارحِ أيُّها ** فقدناه كان الفاجعَ البَيِّنَ الفَقْدِ

لكلٍّ مكانٌ لا يسُدُّ اخْتِلاَلَهُ ** مكانُ أخيه في جَزُوعٍ ولا جَلْدِ

هلِ العينُ بعدَ السَّمْعِ تكفيمكانَهُ ** أم السَّمعُ بعد العينِ يَهْدِي كما تَهْدي
لَعمْري:لقد حالتْ بيَ الحالُ بعدهُ ** فيا ليتَ شِعري كيف حالتْ به بعدِي

ثَكِلتُ سُرُوري كُلَّه إذْ ثَكِلْتُهُ ** وأصبحتُ في لذَّاتِ عيشي أَخا زُهْدِ

أرَيحانَةَ العَينينِ والأنفِ والحشا ** ألا ليتَ شعري هلْ تغيَّرتَ عنْ عَهْدي

سأسقيكَ ماءَ العين ما أَسْعدتْ به ** وإن كانَتِ السُّقيا مِنَ الدَّمعِ لا تُجدي

أعينيَّ:جودا لي فقد جُدْتُ للثَّرى ** بأنْفَسَ ممَّا تُسأَلانِ من الرِّفدِ

أعينيَّ:إنْ لا تُسعداني أَلُمْكُما ** وإن تُسعداني اليومَ تَستوجِبَا حَمْدي

عذرتُكما لو تُشْغلانِ عَنِ البكا ** بنومٍ وما نومُ الشَّجِيِّ أخي الجَهْدِ

أَقُرَّةَ عَيْني:قدْ أَطَلْتَ بُكاءَها ** وغادرْتَها أقْذَى مِنَ الأعْيُنِ الرُّمْدِ

أَقُرَّةَ عيني:لو فَدى الحَيُّ ميِّتًا ** فديتُك بالحوباء أوَّلَ مَنْ يَفْدِي

كأنِّيَ ما استَمْتَعتُ منك بنظرة ** ولا قُبلَةٍ أحلى مذَاقًا مِن الشَّهدِ

كأنَّيَ ما استمتعتُ منك بِضَمَّةِ ** ولا شمَّةٍ في ملْعبٍ لك أو مَهْدِ

ألامُ لِمَا أُبدي عليْك مِنَ الأسى ** وإني لأخفي منه أضعافَ ما أبدي

محمَّدُ:ما شيءٌ تُوهِّمُ سَلوةً ** لقلبي إلاَّ زاد قلبي مِنَ الوجْدِ

أرى أَخَوَيْكَ الباقِيَيْنِ فإنما ** يكونان للأحزَانِ أوْرَى مِنَ الزَّنْدِ

إذا لعِبا في مَلْعَبٍ لك لذَّعا ** فؤادي بمثْلِ النارِ عنْ غيرِ ما قَصدِ

فما فيهما لي سَلوةٌ بلْ حَزَازَةٌ< ** يَهيجانِها دُوني وأَشقى بها وحدي

وأنتَ وإن أُفردْتَ في دار وحْشةٍ ** فإنِّي بدارِ الأنسِ في وَحْشَةِ الفرد

أودُّ إذا ما الموتُ أوفدَ مَعشَرًا ** إلى عَسْكِر الأمواتِ أنِّي مِنَ الوفْدِ

ومَنْ كانَ يَستَهْدي حَبِيبًا هَديَّةً ** فطيفُ خيالٍ منكَ في النومِ أستهدي

عليك سلامُ الله منِّي تَحِيَّةً ** ومِنْ كلِّ غيثٍ صادقِ البرْقِ والرَّعدِ
3‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة MeDo A mostafa (medo sebak).
16 من 50
لماذا جميع ابيات الرثاء قديمة هذه قصيدة رثاء لفلسطين والتي كتبها الشاعر احمد العقيلان:

أفدي التي علمتني كيف أفديها_________و أتحفتني نظيم الدر من فيها
أبهى من الورد فى أبريل بسمتها_________إذا رأتني أغني فى مغانيها
كان الجمال الفلسطيني يأسرني فيها___________و حلية آداب تحليها
لهفي عليها فلسطينية نظمت فيها___________الملاحة فى أبها معانيها
لو أن قيسا رآها فى صواحبها_________لقال يا ليت ليلى من جواريها
كانت على قمة شماء دارتها__________و حولها مرج رام الله وواديها
و كان شرخ شبابي عارما غزلا________يسوقني رغم أنفي نحو أهليها
ما زلت أذكر فوق الغيم شرفتها_______و السحب تطعمها ثلجا و تسقيها
فى ذلك اليوم كنا فى السماء معا_______و الجو بالبسمة العذراء يغريها
لكن فاتنتي صفراء ساهمة_____________كأنما موكب الأفراح يبكيها
تشير لي جهة الغرب البعيد إلى___________مدينة قد بدت غبرا مبانيها
تقول لي تلك يافا أين آهلها____________أيام يافا عروس فى شواطيها
هل تبصر البحر معطارا نسائمه________تهدي شذى برتقال من مجانيها
و الله ما حلية فى الأرض غالية__________إلا بدت فى فلسطين تحليها
البحر فى الغرب حيا من مصايفها____و البحر فى الشرق ميتا من مشاتيها
و الحقل يتحفها تينا على عنب_________و البرتقال رحيق الخلد يسقيها
و الحقل يمتد من عكا إلى رفح______فى مطرف السندس الغالي يجليها
تعجب المتنبي من بحيرتها___________لما راى كل أشكال المنى فيها
الموج يهديك بردا من أواسطها______و الغور يعطيك دفئا من شواطيها
و عمة الشيخ فى تموز تبردها_________و حمة الغور فى كانون تدفيها
و النهر يحكي عن اليرموك ملحمة_______المجد يلحمها و الفخر يسديها
فى أرضنا كل ما في الأرض من متع____سبحان مودع أسرار السما فيها
كل النبوات فى أحضانها درجت_____ تأوي إلى المسجد الأقصى فيؤيها
عفوا حنانيك يا مسرى محمدنا________يا صخرة المجد أعيت من يساميها
فداك نفسي و أولادي و ملك يدي_______ما أشرف الروح للأقداس نهديها
يا لهف نفسي أحقا أن صخرتنا _____فى القدس فد عاث أنجاس الورى فيها
و هل صحيح بأن المومسات بها__________صيرن أقداسنا حمرا لياليها
يا أمة دفنت فى الرمل هامتها________كى لا ترى الواقع المهزوم يخزيها
أما سمعت بأولى القبلتين و قد___________تبختر الكفر في أقداسها تيها
أين الملايين للشيطان نرخصها__________فإن دعانا نداء المجد نغليها
إذا القمار لنا مدت موائده بالراح____________و الغادة الشقراء تسقيها
فنحن أكرم أهل الأرض قاطبة__________ترى ملاييننا كالرمل نذريها
شتان من همه كأس و غانية_________و من على القمة الشماء يحميها
لو أن همي عدوي ما اكترثت به_____لكن أخي حول "إسرائيل" يحميها
و كلما عظمت بلواي فى بلدي__________رأيت أحبابنا زادوا بلاويها
سريت ليلا إلى خصمي أؤدبه_____و الروح فى راحتي أرخصت غاليها
و البندقية من زوجي ذخيرتها___________باعت قلادتها بخسا لتشريها
حتى وصلت حدودي و الثلوج على____ رأسي و قد خنقت روحي دياجيها
حتى شممت شذا حطين من صفد______يسري على كبدي الحرى فيشفيها
و رحت أنظر عن قرب إلى بلدى________و نار ثأرى تصليني فأصليها
و إذ على كتفي وسط الظلام يد______تصيح باللهجة الفصحى حراميها
فأشرق النور فى قلبي و قلت إذا_______هذه العروبة جارتني ضواريها
و دمت أهتف هيا مرحى يا أخي______و هلا يا للأخوة ما أحلى معانيها
ظننته جاء فى الظلماء ينجدني________و رحت أوسعه شكرا و تنويها
فقال ألقى بهذي البندقية يا......________و راح يوسعني شتما و تشويها
فقلت يا حارس الأعداء يا بطلا_____بعض البطولات تؤتى من مخازيها
هذى القنابل من قوتي و من عرقي________و البندقية روحي لا أخليها
الشجب و السب و الإنكار أسلحة_______ما عاد شعبي بقطمير يساويها
درس العلا من صلاح الدين علمنا______أن البطولات تؤتى من أعاليها
ما نفع ألف خطاب صارخ زلق________تكفيك لحظة صمت من فدائيها
لن نشحذ الحق من لص و مغتصب______هذى السياسة حاميها حراميها
إن شئت فاذهب معي فالقدس منتظر_____هذى الكرامة فى أسمى معانيها
يا أمتي فى ظلام الليل لا تهنى_________لا يطلع النور إلا من دياجيها
************************************************** *************
3‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة سعودي وافتخر،.
17 من 50
أنا أرى رثاء مالك بن الريب بنفسه عندما يقول
تذكرت من يبكي عليّ فلم أجد * سوى السيف والرمح الردينيّ باكيا
3‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة ŜĀŁṀΆή (De Niro).
18 من 50
رثاء ايران
3‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة سلطان إلقلوب 12 (السلام علـى بكته ملائكة السمـاء).
19 من 50
كثير..
الله يكثر من العرب بس ويهديهم.
3‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة أبوبكر 2990 (Nash Wan).
20 من 50
بطيبة رسم للرسول ومعهد * منير وقد تعفو الرسوم وتهمد

ولا تمتحى الآيات من دار حرمة * بها منبر الهادي الذي كان يصعد

وواضح آثار وباقي معالم * وربع له فيه مصلى ومسجد

بها حجرات كان ينزل وسطها * من الله نور يستضاء ويوقد

معارف لم تطمس على العهد آيها * أتاها البلى فالآي منها تجدد

عرفت بها رسم الرسول وعهده * و قبرا بها واراه في الترب ملحد

ظللت بها أبكي الرسول فأسعدت * عيون ومثلاها من الجفن تسعد

يذكرن آلاء الرسول وما أرى * لها محصيا نفسي فنفسي تبلد

مفجعة قد شفها فقد أحمد * فظلت لآلاء الرسول تعدد

وما بلغت من كل أمر عشيره * ولكن لنفسي بعد ما قد توجد

أطالت وقوفا تذرف العين جهدها * على طلل القبر الذي فيه أحمد

فبوركت يا قبر الرسول وبوركت * بلاد ثوى فيها الرشيد المسدد

وبورك لحد منك ضمن طيبا * عليه بناء من صفيح منضد
تهيل عليه الترب أيد وأعين * عليه وقد غارت بذلك أسعد

لقد غيبوا حلما وعلما ورحمة * عشية علوه الثرى لا يوسد

وراحوا بحزن ليس فيهم نبيهم * وقد وهنت منهم ظهور وأعضد

يبكون من تبكي السماوات يومه * ومن قد بكته الأرض فالناس أكمد

وهل عدلت يوما رزية هالك * رزية يوم مات فيه محمد

تقطع فيه منزل الوحي عنهم * وقد كان ذا نور يغور وينجد ملحق #1 11‏/09‏/2012 1:05:34 ص يدل على الرحمن من يقتدي به * وينقذ من هول الخزايا ويرشد

إمام لهم يهديهم الحق جاهدا * معلم صدق إن يطيعوه يسعدوا

عفوا عن الزلات يقبل عذرهم * وإن يحسنوا فالله بالخير أجود

وإن ناب أمر لم يقوموا بحمله * فمن عنده تيسير ما يتشدد

فبينا هم في نعمة الله بينهم * دليل به نهج الطريقة يقصد

عزيز عليه أن يجوروا عن الهدى * حريص على أن يستقيموا ويهتدوا

عطوف عليهم لا يثني جناحه * إلى كنف يحنو عليهم ويمهد

فبينا هم في ذلك النور إذ غدا * إلى نورهم سهم من الموت مقصد

فأصبح محمودا إلى الله راجعا * يبكيه حتى المرسلات ويحمد

وأمست بلاد الحرم وحشا بقاعها * لغيبة ما كانت من الوحي تعهد

قفارا سوى معمورة اللحد ضافها * فقيد يبكينه بلاط وغرقد

ومسجده فالموحشات لفقده * خلاء له فيه مقام ومقعد

وبالجمرة الكبرى له ثم أوحشت * ديار وعرصات وربع ومولد

فبكى رسول الله يا عين عبرة * ولا أعرفنك الدهر دمعك يجمد

وما لك لا تبكين ذا النعمة التي * على الناس منها سابغ يتغمد

فجودي عليه بالدموع وأعولي * لفقد الذي لا مثله الدهر يوجد

وما فقد الماضون مثل محمد * و لا مثله حتى القيامة يفقد

أعف وأوفى ذمة بعد ذمة * و أقرب منه نائلا لا ينكد

وأبذل منه للطريف وتالد * إذ ضن معطاء بما كان يتلد

وأكرم صيتا في البيوت إذا انتمى * وأكرم جدا أبطحيا يسود

وأمنع ذروات وأثبت في العلا * دعائم عز شاهقات تشيد

وأثبت فرعا في الفروع ومنبتا * وعودا غذاه المزن فالعود أغيد

رباه وليدا فاستتم تمامه * على أكرم الخيرات رب ممجد

تناهت وصاة المسلمين بكفه * فلا العلم محبوس ولا الرأي يفند

أقول ولا يلقى لقولي عائب * من الناس إلا عازب العقل مبعد

وليس هواي نازعا عن ثنائه * لعلي به في جنة الخلد أخلد

مع المصطفى أرجو بذاك جواره * وفي نيل ذاك اليوم أسعى وأجهد

وقال حسان بن ثابت أيضا يبكي رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏:‏

ما بال عينك لا تنام كأنما * كحلت ما فيها بكحل الأرمد

جزعا على المهدي أصبح ثاويا * يا خير من وطئ الحصى لا تبعد

وجهي يقيك الترب لهفي ليتني * غيبت قبلك في بقيع الغرقد

بأبي وأمي من شهدت وفاته * في يوم الاثنين النبي المهتدي

فظللت بعد وفاته متبلدا * متلددا يا ليتني لم أولد

أأقيم بعدك بالمدينة بينهم * يا ليني صبحت سم الأسود

أو حل أمر الله فينا عاجلا * في روحة من يومنا أو من غد

فتقوم ساعتنا فنلقي طيبا * محضا ضرائبه كريم المحتد


حسان بن ثابت
3‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة S0METHING.
21 من 50
سؤال جميل جدا

من اجمل الرثاء رثاء الخنساء لاخيها صخر

ورثاء عائشة التيمورية لابنتها العروس حيث تقول ::



فلكلِّ عيـن حقُّ مدرار الدما *** ولكلِّ قلب لوعة وثبــورُ

ستر السنا وتحجّبتْ شمس الضحى *** وتغيّبت بعد الشروق بدورُ

ومضى الذي أهوى وجرّعني الأسى *** وغدتْ بقلبي جذوةٌ وسعيرُ

يا ليته لما نوى عهدَ النـوى *** وافى العيونَ من الظلام نذيرُ

ناهيك ما فعلتْ بماء حشاشتي *** نارٌ لها بين الضلوع زفيرُ

لو بـُثَّ حزني في الورى لم يلتفتْ *** لمصاب قيسٍ والمصابُ كثيرُ

طافت بشهر الصوم كاساتُ الردى *** سَحرا وأكواب الدموع تدورُ

فتناولت منهــا ابنتـي فتغيرّت *** وجَناتُ خدٍّ شانَها التغييرُ

فذوَتْ أزاهيرُ الحياة بروضهـا *** وانقدَّ منها مائسٌ ونضيــرُ

لبستْ ثياب السقم في صغرٍ وقد *** ذاقت شرابَ الموت وهو مريرُ

جاء الطبيبُ ضُحًى وبشَّر بالشفا *** إن الطبيب بـِطبّه مغـــرورُ

وصفَ التجرُّعُ وهو يزعم أنـه *** بالبُرء من كل السقام بَشيرُ

فتنفَّستْ للحزنِ قائلةً لــــه :*** عَجِّلْ ببرُئي حيث أنت خبيـرُ

وارحمْ شبابي؛إنّ والدتي غـدتْ *** ثكلى يثير لها الجوى وتُشيرُ

وارأفْ بعينٍ حُرمتْ طيبَ الكرى *** تشكو السهاد وفي الجفون فتورُ

لما رأت يأس الطبيب وعجزَه *** قالت ودمع المقلتين غزيرُ:

"أُمـّـاه،قد كَلَّ الطبيبُ وفاتني *** ممّا أؤمّل في الحياة نصيرُ

لو جاء عرّاف اليمامة يبتغي *** بُرئي لردَّ الطرفَ وهو حسيرُ

يا روع روحي حلَّها نزع الضنى *** عمّـا قليلٍ ورقُها ستطيــرُ

أُمّاه،قد عزَّ اللقاءُ وفي غدٍ *** سترين نعشي كالعروس يسيرُ

وسينتهي المسعى إلى اللحد الذي *** هو منزلي وله الجموع تصيرُ

قولي لربّ اللحد:رِفقـًا بابنتي *** جاءت عروسًا ساقَها التقديرُ

وتَجلّدي بإزاء لحدي بُرهةً *** فتَراكِ روحٌ راعَها المقدورُ

أمُّاه قد سلفتْ لنا أمنيةٌ *** يا حُسنها لو ساقها التيسيرُ
3‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة زيد والعلوم.
22 من 50
الخنساء في رثيها لاخيها صخر

اقراها و هتعجبك

++ للجميع :)
3‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة Pola Hany (PoLa HaNy).
23 من 50
الرثاء لما جرى للامام الحسين عليه السلام من مصاب

هلا بكيت على الحسين وأهله = هـلا بكيت لمـن بكـاه محمد
فلقد بكته في السـماء ملائك = زهـر كرام راكعون وسـجد
لم يحفظوا حـب النبي محمد = إذ جــرعوه حرارة ما تبرد
قتلوا الحسـين فأثكلوه بسبطه = فالثكـل من بعد الحسين مبدد
هذا حسين بالسيوف مبضـع = متخضـب بدمـائـه مستشهد
عار بلا ثوب صريع في الث = رى بين الحوافر والسنابك يقصد
كيف القرار وفي السبايا زينب = تـدعو بفرط حرارة يا أحمد
يا جد إن الكلب يشـرب آمنا = ريا ونحـن عـن الفرات نطرد
يا جد من ثكلي وطول مصيبتي = ولما أعـاينه أقـوم وأقـعد

وكذلك قصيدة اخرى

لهفي على السبـط وما ناله= قد مات عطشانا بكرب الظما
لهفي لمن نكس عن سـرجه= لـيس من الناس له من حما
لهفي على بدر الهدى إذ علا= في رمحه يحكيه بدر الدّجى
لهفي على النسـوة إذ برّزت= تسـاق سـوقا بالعنا والجفا
لهفي على تلك الوجـوه التي= ابرزن بعد الصون بين الملا
لهفي على ذاك العذار الـذي= عـلاه بالطف تـراب العرا
لهفي على ذاك القـوام الذي= حنــاه بالطف سيوف العدا

اضافة الى القصيدة الشهيرة لدعبل الخزاعي

أفاطـم لو خلت الحسين مجدلا . . وقـد مات عطشانا بشـط فرات
إذا للطمت الخد فاطم عنـده . . وأجريت دمع العين في الـوجنات
أفـاطم قومي ياابنة الخـير . . واندبي نجوم سماوات بأرض فلاة
قبـور بكوفان وأخرى بطيبة . . وأخـرى بفـخ نالهاصـلواتي
قبـور ببطن النهـر من جنب . . كربلا معرسهم فيها بشط فرات
توافوا عطاشا بالعـراء فليتني . . توفيت فـيهم قبـل حين وفاتي
إلى الله أشكولوعة عند ذكرهم . . سقتني بكـأس الثكل والفضعات
إذا فخروا يوما أتـوا بمحمد . . وجبريل والقـرآن والسـورات
وعدوا علياإذا المناقب والعلا . . وفـاطمة الـزهراء خير بنات
وحمزة والعباس ذا الدين والتقى . . وجعفرها الطيار في الحجبات
أولئـك مشؤم ونهندا وحربها . . سـمية من نـوكى ومن قذرات
هم منعوا الآباء من أخذ حقهم . . وهم تركوا الأبناء رهنشـتات
سأبكيهم ما حـجلله راكـب . . وما ناح قمري على الشـجرات
فيا عين أبكيهم وجودي بعبرة . . فقـد آن للتسـكاب وآلهمـلات
بنات زياد في القصور مصونة . . وآل رسـول الله منـهتكـات
وآل زياد في الحصون منيعـة . . وآل رسول الله فـي الفلـوات
ديار رسولالله أصبـحن بلقعا . . وآل زيـاد تسـكن الحجرات
وآل رسول الله نحف جسومهم . . وآل زيـاد غـلظ القصـرات
وآل رسول الله تدمى نحورهم . . وآل زيـاد ربـة الحـجـلات
وآل رسول الله تسبى حريمهم . . وآل زيـاد آمنـواالسـربـات
إذا وتـروامدوا إلى واتريهم . . أكفـا من الأوتـار منقبضـات
سأبكيهم ما ذر في الأرض شارق . . ونادى منادي الخيرللصلوات
وما طلعت شمس وحان غروبها . . وبالليـل أبكـيهم وبالغـدوات...
4‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة أسير السلام (حسين زين).
24 من 50
حسّان بن ثابت رضي الله عنه في رثاءه رسول الله صلّ الله عليه وسلّم

بطيبةَ رسمٌ للرسولِ ومعهدُ ** منيرٌ، وقد تعفو الرُّسومُ وتهمدُ

ولا تمَّحي الآياتُ من دارِ حرمةٍ ** بها منبرُ الهادي الَّذي كان يصعدُ

وواضحُ آياتٍ وباقي معالمٍ ** وربعٌ له فيه مصلىً ومسجدُ

بها حجراتٌ كانَ ينزلُ وسطها ** من اللهِ نورٌ يستضاءُ ويوقدُ

معارفُ لم تُطمس على العهدِ آيُها ** أتاها البلى فالآيُ منها تجدّدُ

عَرِفتُ بِها رَسمَ الرَسولِ وَعَهدَهُ ** وَقَبراً بِها واراهُ في التُربِ مُلحِدُ

ظَلَلتُ بِها أَبكي الرَسولِ فَأَسعَدَت ** عُيونٌ وَمِثلاها مِنَ الجِنِّ تُسعَدُ

يُذَكِّرنَ آلاءَ الرَسولِ وَما أَرى ** لَها مُحصِياً نَفسي فَنَفسي تَبَلَّدُ

مُفَجَّعَةً قَد شَفَّها فَقدُ أَحمَدٍ ** فَظَلَّت لِآلاءِ الرَسولِ تُعَدِّدُ

وَما بَلَغَت مِن كُلِّ أَمرٍ عَشيرَهُ ** وَلَكِن لِنَفسي بَعدُ ما قَد تَوَجَّدُ

أَطالَت وُقوفاً تَذرِفُ العَينُ جُهدَها ** عَلى طَلَلِ القَبرِ الَذي فيهِ أَحمَدُ

فبوركتَ يا قبرَ الرَّسول وبوركت ** بلادٌ ثوى فيها الرَّشيدُ المُسدَّدُ

وبوركَ لحدٌ منكَ ضُمِّنَ طيِّباً ** عليه بناءٌ من صفيحٍ منضَّدُ

تَهيلُ عَلَيهِ التُربَ أَيدٍ وَأَعيُنٌ ** عَلَيهِ وَقَد غارَت بِذَلِكَ أَسعُدُ

لَقَد غَيَّبوا حِلماً وَعِلماً وَرَحمَةً ** عَشِيَّةَ عَلَّوهُ الثَرى لا يُوَسَّدُ

وَراحوا بِحُزنٍ لَيسَ فيهِم نَبيُّهُم ** وَقَد وَهَنَت مِنهُم ظُهورٌ وَأَعضُدُ

يُبَكّونَ مَن تَبكي السَمَواتُ يَومَهُ ** وَمَن قَد بَكَتهُ الأَرضُ فَالناسُ أَكمَدُ

أَطالَت وُقوفاً تَذرِفُ العَينُ جُهدَها ** عَلى طَلَلِ القَبرِ الَذي فيهِ أَحمَدُ

وهل عدلتْ يوماً رزيَّة هالكٍ ** رزيَّة يومٍ ماتَ فيهِ محمَّدُ

يُبَكّونَ مَن تَبكي السَمَواتُ يَومَهُ ** وَمَن قَد بَكَتهُ الأَرضُ فَالناسُ أَكمَدُ

يَدُلُّ عَلى الرَحمَنِ مَن يَقتَدي بِهِ ** وَيُنقِذُ مِن هَولِ الخَزايا وَيُرشِدُ

إِمامٌ لَهُم يَهديهِمُ الحَقَّ جاهِداً ** مُعَلِّمُ صِدقٍ إِن يُطيعوهُ يَسعَدوا

عَفُوٌّ عَنِ الزَلّاتِ يَقبَلُ عُذرَهُم ** وَإِن يُحسِنوا فَاللَهُ بِالخَيرِ أَجوَدُ

وَإِن نابَ أَمرٌ لَم يَقوموا بِحَملِهِ ** فَمِن عِندِهِ تَيسيرُ ما يَتَشَدَّدُ

فَبينا هُمُ في نِعمَةِ اللَهِ وَسطَهُم ** دَليلٌ بِهِ نَهجُ الطَريقَةِ يُقصَدُ

عَزيزٌ عَلَيهِ أَن يَجوروا عَنِ الهُدى ** حَريصٌ عَلى أَن يَستَقيموا وَيَهتَدوا

عَطوفٌ عَلَيهِم لا يُثَنّي جَناحَهُ ** إِلى كَنَفٍ يَحنو عَلَيهِم وَيَمهَدُ

فَبَينا هُمُ في ذَلِكَ النورِ إِذ غَدا ** إِلى نورِهِم سَهمٌ مِنَ المَوتِ مُقصَدُ

فَأَصبَحَ مَحموداً إِلى اللَهِ راجِعاً ** يُبكيهِ حَقُّ المُرسِلاتِ وَيُحمَدُ

وَأَمسَت بِلادُ الحُرمَ وَحشاً بِقاعُها ** لِغَيبَةِ ما كانَت مِنَ الوَحيِ تَعهَدُ

قِفاراً سِوى مَعمورَةِ اللَحدِ ضافَها ** فَقيدٌ تُبَكّيهِ بَلاطٌ وَغَرقَدُ

وَمَسجِدُهُ فَالموحِشاتُ لِفَقدِهِ ** خَلاءٌ لَهُ فيهِ مَقامٌ وَمَقعَدُ

وَبِالجَمرَةِ الكُبرى لَهُ ثَمَّ أَوحَشَت ** دِيارٌ وَعَرصاتٌ وَرَبعٌ وَمَولِدُ

فَبَكّي رَسولَ اللَهِ يا عَينُ عَبرَةً ** وَلا أَعرِفَنكِ الدَهرَ دَمعَكِ يَجمَدُ

وَما لَكِ لا تَبكينَ ذا النِعمَةِ الَّتي ** عَلى الناسِ مِنها سابِغٌ يَتَغَمَّدُ

فَجودي عَلَيهِ بِالدُموعِ وَأَعوِلي ** لِفَقدِ الَذي لا مِثلُهُ الدَهرُ يوجَدُ

وَما فَقَدَ الماضونَ مِثلَ مُحَمَّدٍ ** وَلا مِثلُهُ حَتّى القِيامَةِ يُفقَدُ

أَعَفَّ وَأَوفى ذِمَّةً بَعدَ ذِمَّةٍ ** وَأَقرَبَ مِنهُ نايِلاً لا يُنَكَّدُ

وَأَبذَلَ مِنهُ لِلطَريفِ وَتالِدِ ** إِذا ضَنَّ مِعطاءُ بِما كانَ يُتلَدُ

وَأَكرَمَ صيتاً في البُيوتِ إِذا اِنتَمى ** وَأَكرَمَ جَدّاً أَبطَحيّاً يُسَوَّدُ

وَأَمنَعَ ذِرواتٍ وَأَثبَتَ في العُلى ** دَعائِمَ عِزٍّ شامِخاتٍ تُشَيَّدُ

وَأَثبَتَ فَرعاً في الفُروعِ وَمَنبِتاً ** وَعوداً غَذاهُ المُزنُ فَالعودُ أَغيَدُ

رَباهُ وَليداً فَاِستَتَمَّ تَمامُهُ ** عَلى أَكرَمِ الخَيراتِ رَبٌّ مُمَجَّدُ

تَناهَت وَصاةُ المُسلِمينَ بِكَفِّهِ ** فَلا العِلمِ مَحبوسٌ وَلا الرَأيُ يُفنَدُ

أَقولُ وَلا يُلفى لِما قُلتُ عائِبٌ ** مِنَ الناسِ إِلّا عازِبُ العَقلِ مُبعَدُ

وَلَيسَ هَوايَ نازِعاً عَن ثَنائِهِ ** لَعَلّي بِهِ في جَنَّةِ الخُلدِ أَخلَدُ

مَعَ المُصطَفى أَرجو بِذاكَ جِوارَهُ ** وَفي نَيلِ ذاكَ اليَومِ أَسعى وَأَجهَدُ
4‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة إبن طرابلس (أحمد الشريف).
25 من 50
لا شك أن جمال ما يقال في جمالية من قيل فيه، و لم أجد خيرا من رسول الله صلوات ربي و سلامه عليه.
فاخترت أبيات خطها بلسانه حسان بن ثابت:
وأَحسنُ منكَ لم ترَ قطُّ عيني * * * وَأجْمَلُ مِنْكَ لَمْ تَلِدِ النّسَاءُ
خلقتَ مبرءاً منْ كلّ عيبٍ * * * كأنكَ قدْ خلقتَ كما تشاءُ
4‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة Hassan Obeidat (قلب و عقل).
26 من 50
أحد قواد العرب واسمه محمد بن حميد الطوسي في عهد المعتصم العباسي يقاتل
الكفار من صلاة الصبح حتى غربت الشمس ثم قتل، أتدرون كم كان عمره؟ يقولون:
ما يقارب السادسة والثلاثين، فكان شاباً قوياً، وكان مؤمناً بالله، لبس
أكفانه من الصباح، وأخذ يقاتل بالسيف حتى تكسرت سيوفه، فقتل مع الغروب،
فلما قتل قال فيه أبو تمام الشاعر قصيدة يرثيه بها، فلما سمعها الخليفة
قال: والله الذي لا إله إلا هو لوددت أني قتلت وأنها قيلت في.

وكان كلما كسروا سيفه أخذ سيفاً آخر، فيكسرونه، فيأخذ ثالثاً حتى وصل الغروب، وقد كسرت يده فقتلوه، يقول أبو تمام

كذا فليجــــلَّ الخطـــبُ وليفـدحِ الأمــــرُ ***** فليسَ لعـيـن لــم يـفـضْ ماؤهــا عـــذرُ
تُوفـِّيـَتِ الآمــالُ بعـــدَ مُـحـــمـَّـــــــــــدٍ ***** وأصبـحَ في شغــلٍ عنِ السفـرِ السفـــرُ
ومــا كـانَ إلا مـَــالَ مَــنْ قـَـــلَّ مَــالـُـهُ ***** وذخـــراً لمــنْ أمسى وليسَ لـه ذخــــرُ
ومـا كانَ يـَدرِي مُجـْـتـَدِي جـُــودِ كفـِّـهِ ***** إذا ما استهـلَّـتْ أَنَّـه خُـلِـقَ العُـسْـــــــرُ
ألا فـي سـبـيـلِ اللَّـهِ مـنْ عُطِّـلــتْ لـــهُ ***** فِـجَـاجُ سَــبِـيـلِ اللهِ وانثغـَـــرَ الثَّغْــــــرُ
فَتىً كُلَّـمـــــا فـاضَـــــتْ عُيونُ قَـبِـيـلـة ٍ ***** دمـاً ضحكتْ عنه الأحـاديـثُ والـذكــــرُ
فتىً دَهـْــرُهُ شَـطـْـــرانِ فيـمــا يـنـُوبُــهُ ***** ففي بأسِــه شطـــرٌ وفي جـودِه شطـــرُ
فتىً ماتَ بين الطَّعـْـنِ والضَّـربِ مِيـتـة ً ***** تقـومُ مقامَ النصـــــرِ إذْ فاتـهُ النصــــرُ
ومـا مـاتَ حتى مـاتَ مَـضْـرِبُ سَـيـفـِهِ ***** مِنَ الضَّرْبِ واعْتَلَّتْ عليهِ القَنا السُّمْــرُ
وقـد كانَ فَـوْتُ الـمَــوْتِ سَهْــلاً فـــردَّهُ ***** إليه الحِفـاظُ المـــــرُّ والخُلُـقُ الوَعْــــرُ
ونفسٌ تعـَـــافُ الـعـَــــارَ حتى كأنَّـمـــا ***** هـو الكفـرُ يـومَ الروعِ أوْ دونَه الكفـــرُ
فأثبـتَ في مستنقــــعِ الـمــوتِ رجـلــهُ ***** وقال لهـا مـنْ تحت أخمصــكِ الحشـــرُ
غَـدَا غَـدْوَة ً والحَـمْـــــدُ نَسْــــجُ رِدائِـهِ ***** فلـم ينـصـــرفْ إلا وأكـفـانُـه الأجــــــرُ
تردَّى ثيابَ المـوتِ حُـمْــــراً فمـا دَجــا ***** لهـا الليـلُ إلاَّ وهْيَ مِنْ سُنْدُسٍ خَضْـــرُ
كأنَّ بَـنِـي نَـبْـهَـــــــــانَ يـومَ وَفـــاتِـــهِ ***** نُجـومُ سَـمــــــاءٍ خَـرَّ مِـنْ بَيْنها الـبَـدْرُ
يُعـَــزَّونَ عن ثـاوٍ تُـعــــزَّى بـهِ العُـلـَـى ***** ويبكي عليهِ الجـودُ والبـأسُ والشعـــرُ
وأنـَّى لـهـــــمْ صـبـرٌ عليـهِ وقـد مضـى ***** إلى الموتِ حتى استشهدا هو والصبرُ!
فتًى كانَ عَذْبَ الـرُّوحِ لامِنْ غَضاضَــــةٍ ***** ولـكــنَّ كـبْـراً أنْ يـقــــــــالَ بـه كـبــرُ!
فتى سـلـبـتـهُ الخـيـلُ وهــوَ حمىً لهــــا ***** وبَزَّتْـهُ نارُ الحَـرْبِ وهْـوَ لهـا جَـمْــــــرُ
وقــدْ كانـتِ البـيـضُ المآثيـرُ في الوغى ***** بَـواتِــرَ فـهْــيَ الآنَ مِــن بَـعـْــــدِهِ بُـتْـرُ
أمنْ بعــدِ طـيِّ الحــادثـاتِ مـحــمـــــــداً ***** يكونُ لأثـوابِ الـنـدى أبداً نـشـــــــرُ ؟!
إذا شجــراتُ العـــرفِ جــذَّتْ أصـولهــا ***** ففي أيِّ فـرعٍ يوجـدُ الورقُ النضــــــرُ؟
لـئـن أُلبِســــتْ فيـهِ المصــيـبـة َ طـَيـِّئٌ ***** لَمَـــا عُريَـتْ منهـا تَـمِــيــمٌ ولا بـَكْـــــرُ
كـذلـكَ مــا نَنـفَــــــكُّ نَـفْـقــــــدُ هـالِـكــاً ***** يُشـارِكُنا في فَقْــدِهِ البَـدْوُ والحـضْــــــرُ
سقى الغيثُ غيثاً وارتِ الأرضُ شخصه ***** وإنْ لـم يكنْ فيـهِِ سحابٌ ولا قـطــــــــرُ
وكيـفَ احتمـالي للسحـابِ صـنـيـعــــــة ً ***** بإسقـائِهـا قَـبْـراً وفي لَحــدِهِ البَـحـْــــرُ!
مضى طاهــرَ الأثوابِ لم تبـقَ روضـــة ٌ ***** غـداة ً ثـوى إلا اشـتهـــتْ أنَّهــا قـبــــرُ
ثَـوَى في الثَّرَى مَـنْ كانَ يَحيا به الثَّرَى ***** ويغمــرُ صـرفَ الدهـــرِ نائلُـهُ الغمـــــرُ
عـلـيــك سَــلامُ اللَّــهِ وَقْــفــــاً فــإنَّـنــي ***** رَأيـتُ الكريـمَ الحُـــرَّ ليسَ له عُـمْــــــرُ
4‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة فارس k.s.a (وريـث الطـيب).
27 من 50
ما هو الرثاء
4‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة asddada (Ahmad k).
28 من 50
جميل جداً
4‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
29 من 50
إذا قصرت يدك عن المكافأة * * * فليصل لسانك بالشكر
4‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة الجوكر1 (Omar Jokr).
30 من 50
جيفارا مات
جيفارا مات
جيفارا مات
جيفارا مات
اخر خبر في الراديوهات
وفي الكنايس . والجوامع
وع القهاوي وع البارات
جيفارا مات
واتمد حبل الدردشة والتعليقات
مات المناضل المثال
يا ميت خسارة ع الرجال
مات البطل فوق مدفعة جوا الغابات
جسد نضاله بمصرعة ومن سكات
لا طبالين يفرقعوا ولا اعلانات
جيفارا مات
----------
ما رأيكم دام عزكم يا أنتيكات
يا غرقانين في المأكولات والملبوسات
يا دفيانين ومولعين الدفايات
يا محفلطين يا ملمعين يا جيمسينات
ما رأيكم دام عزكم جيفارا مات
لا طنطنة ولا دندنة ولا اعلانات واستعلامات
---------------------
عيني عليه ساعة القضا من غير رفاقة تودعة
عيني عليه عيني عليه
يطلع أنينة للفضا يزعق ولا مين يسمعة
عيني عليه عيني عليه
يمكن صرخ من الألم من لسعة النار في الحشا
عيني عليه عيني عليه
يمكن ضحك او ابتسم او ارتعش او انتشي
عيني عليه عيني عليه
يمكن لفظ أخر نفس كلمة وداع . لجل الجياع
يمكن وصية للي حاضنين القضية بالصراع
صور كتير .. ملو الخيال
والف ميلون احتمال
لكن اكيد . اكيد . اكيد
ولا جدال
جيفارا مات . موتت رجال
4‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة The Driver (The Driver).
31 من 50
فاطمة رضي الله عنها وهي تقول بعد وفاة أبيها رسول الله عليه الصلاة والسلام :


صبت علي مصائب لو أنها * * * صبت على الأيام صرن لياليا






ثلاثة أبيات لابن الرومي من قصيدته المشهورة ( بكاؤكما يشفي ) التي قالها في رثاء ولده محمد

وأنت وإن أفردت في دار وحشةٍ

فإني بدار الأنس في وحشة الفرد

أود إذا ماالموت أوفد معشراً

إلى عسكر الأموات أني مع الوفد

عليك سلام الله مني تحية

ومن كل غيث صادق البرق والرعد






العماد الأصبهاني يرثي صلاح الدين في قصيدة جميلة منها :

شمل الهدى والملك عم شتاته *** والدهرساء وأقلعت حسناته

أين الذي مذ لم يزل مخشية ***** مرجوة رهباته وهباته

أين الذي كانت له طاعاتنا **** مبذولة ، ولربه طاعاته

بالله أين الناصر الملك الذي *** لله خالصة صفت نياته

أين الذي مازال سلطانا لنا *** يرجى نداه وتتقى سطواته

أين الذي عنت الفرنج لبأسه**** ذلا،ً , ومنها أُدركت ثاراته

مَن في الجهاد صفاحه ما أغمدت *** بالنصر حتى أغمدت صفحاته

لا تحسبوه ممات شخص واحد *** فممات كل العالمين مماته





مرثية الاندلس التي قالها أبو البقاء الرندي



لِكُل شَيءٍ إذا مَا تَم نُقْصَانُ

فَلا يُغَر بِطيْبِ العَيْشِ إنْسَانُ

هيِ الأمُوْرُ كَمَا شَاهَدْتُهَا دُوَلٌ

مَنْ سَرهُ زَمَنٌ سَاءَتْهُ أزْمَانُ

وهَذِهِ الدارُ لا تُبْقِي عَلِى أحَدٍ

وَلاَ يَدُوْمُ عَلى حَالٍ لَهاَ شَانُ

فَاسأل بَلَنْسِيَةَ مَا شَأنُ مَرْسِيَةَ

وَأيْنَ شَاطِبَةٌ أمْ أيْنَ جَيانُ

وَأينَ قُرْطٌبَةُ دَارُ العُلُوْمِ فَكَمْ

مِنْ عَالِمٍ قَدْ سَمَا فِيهَا لَهُ شَانُ

وأيْنَ حِمْصُ وَما تَحْوِيهِ منْ نُزَهٍ

وَنَهْرُهَا العَذْبُ فَياضٌ وَمَلآنُ

تَبْكِي الحَنيِفيةُ البَيْضَاءُ مِنْ أسَفٍ

كَمَا بَكى لِفِرَاقِ الإلْفِ هَيْمَانُ

حَتّى المَحَاريْبُ تَبْكِي وَهْيَ جَامِدَةٌ

حَتى المَنابِرُ تَبْكِي وَهْيَ عِيْدَانُ

يَا غَافِلاً وَلَهُ فِي الدّهْر مَوْعِظَةٌ

إنْ كُنْتَ فِي سِنَةٍ فالدّهْرُ يَقْظَانُ

يَا راكِبيْنَ عِتَاق الخَيْلِ ضامِرةً

كأنها فِي مَجَالِ السَبْقِ عُقْبَانُ

أعِنْدَكُمْ نَبَأٌ مِنْ أهْلِ أنْدَلُسٍ

فَقَدْ سَرَى بِحَدِيْثِ القَوْمِ رُكْبَانُ

كَمْ يَسْتَغِيْثُ بِنَا المُسْتَضْعَفُوْنَ وَهُمْ

قَتْلَى وَأسْرى فَمَا يَهْتَز إنْسَانُ

لِمَا التقَاطُعُ فِي الإسْلام بَيْنَكُمُ

وأنتُمْ يَا عِبادَاللهِ إخْوَانُ

لمِثْل هَذا يَبْكِي القَلبُ منْ كَمَدٍ

إنْ كَانْ فِي القَلْبِ إسْلامٌ وَإيْمَانُ




أبلغ ما قيل في الرثاء وهو رثى متمم بن نويرة التميمي أخاه مالكا والذي قتل على يد سيدنا خالد بن الوليد
رضي الله عنه بعد ان ارتد عن الاسلام 0000

يقول متمم :

وكنا كندماني جذيمة حينا من الدهر

------ فلما تفرقنا كأني ومالكا لم نبت ليلة معا !!




بيت للشاعر جرير وهو يرثي زوجته بعد وفاتها

لولا الحياء لهاجني استعبار **** ولزرت قبركٍ والحبيب يزار



و للشاعر زحل:

بكاك القلب والعين توارت ****** واهلكني جمود الدمع فيها



قال ابو سفيان يرثي رسول الله عليه الصلاة والسلام :

ارقت فبات همي لا يزول وليل اخي المصيبة فيه طول

لقد عظمت مصيبتناوجلت عشيه قيل قد قبض الرسول

افاطم ان جزعت فذاك عذر وان لم تجزعي فهو السبيل



ومن اجمل ما قيل في الرثاء قول الشاعر:

وقبرت وجهك وانصرفت مودعا بأ بي وامي وجهك المقبور

فالناس كلهم لفقدك وا جد في كل بيت رنة وزفير

عجبا لاربع اذرع فى خمسة في جوفها جبل اشم كبير

منقول والله اعلم
======================
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
4‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة bibabiba (bibaa biba).
32 من 50
ابكيك لو نقع الغليل بكائي


وَأقُولُ لَوْ ذَهَبَ المَقالُ بِدائي


وَأعُوذُ بالصّبْرِ الجَميلِ تَعَزّياً


لَوْ كَانَ بالصّبْرِ الجَميلِ عَزائي


طوراً تكاثرني الدموع وتارة


آوي الى اكرومتي وحيائي


كم عبرة موهتها باناملي


وسترتها متجملاً بردائي


ابدي التجلد للعدو ولو درى


بتَمَلْمُلي لَقَدِ اشتَفَى أعدائي


ما كنت اذخر في فداك رغيبة


لو كان يرجع ميت بفداءِ


فَارَقْتُ فِيكِ تَماسُكي وَتَجَمّلي


ونسيت فيك تعززي وإبائي


وَصَنَعْتُ مَا ثَلَمَ الوَقَارَ صَنيعُهُ


مما عراني من جوى البرحاءِ


كم زفرة ضعفت فصارت انة


تَمّمْتُهَا بِتَنَفّسِ الصُّعَداءِ


لَهفَانَ أنْزُو في حَبَائِلِ كُرْبَة ٍ


مَلَكَتْ عَليّ جَلادَتي وَغَنَائي


وجرى الزمان على عوائد كيده


في قلب آمالي وعكس رجائي


قَدْ كُنتُ آمُلُ أنْ أكونَ لكِ الفِدا


مِمّا ألَمّ، فكُنتِ أنْتِ فِدائي


وَتَفَرُّقُ البُعَداءِ بَعْدَ مَوَدَّة ٍ


صعب فكيف تفرق القرباءِ


في كل مظلم ازمة أو ضيقة


يَبْدُو لهَا أثَرُ اليَدِ البَيْضَاءِ


قَدْ كُنْتُ آمُلُ أنْ يَكُونَ أمامَها


يومي وتشفق ان تكون ورائي


آوي الى برد الظلال كأنني


لِتَحَرّقي آوِي إلى الرّمضَاءِ
4‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة الامبراطور1982 (بغيبتك يبدأ حضــووري).
33 من 50
رثاء بغداد
4‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة عشقي تركيا (عشقي هوى نجد).
34 من 50
قيل أن أعظم ما قيل في المراثي هي قصيدة جرير في رثاء زوجته، والتي مطلعها:
لولا الحياء لهاجني استــعبارُ....... ولزرت قبركِ والحـبيبُ يزارُ
ولقد نظرتُ وما تمتعُ نظــرةٌ....... في اللحدِ حيث تمكنُ المحفارُ
فجزاكِ ربكِ في عشيركِ نظرةٌ....... وسقي صداك مجلجل مدرارُ
4‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة ٍِِِِِ.
35 من 50
طبعاً من المعروف أنَّ أمير المؤمنين الإمام علي ابن أبي طالب (عليه السلام)
هو سيد البلاغة وأبلغ البلغاء بعد رسول الله المصطفى (صلى الله عليه وآله وسلم).
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصادر:

-عندما رأى والد الفرزدق أن إبنه  شاعراً منذ طفولته أرسله إلى الإمام علي ابن أبي طالب (عليه السلام)
وقال الوالد للإمام:إن إبني يجيد الشِعر.فقال له الإمام(عليه السلام):علمه القرآن.
وما توفيَّ الفرزدق الا وقد حفظ القرآن الكريم. ((قصة مشهورة))

-ويكيبيديا، الموسوعة الحرة:
نحو عربي _ أسباب نشأة علم النحو العربي
___________________________________
قصيدة للإمام علي ابن أبي طالب (عليه السلام)
في رثاء زوجته فاطمة الزهراء (عليها السلام):

ألا هــل إلى طــول الـحـيـاة ســبـيـــلٌ        وأنـــى هـــذا الـــموت لـــيس يــحولُ

وإنـــي وإن أصــبحت بـالموت موقناً             فـــلي أمــلٌ مـــن دون ذاك طـــويـــلٌ

وللــدهـر ألــــوانٌ تـــروح وتـغـــتدي             وإنّ نفـــوســـاً بـــيـــنهـــن تـــسيـــلُ

ومــنــزل حــــقٍ لا مـــعــرّج دونـــــه            لكلِّ امـــرئ مـــنـــهـــا إلـــيـــه سبيلُ

قــــطعـــت بـأيـــام الـــتــعـــزر ذكـره           وكـــلُّ عـــزيـــز مـــــا هـــنـــاك ذلــيلُ

أرى عــلـــل الـــدنيـــا عـــليَّ كــثيرةً          وصــــاحـبـــها حــتَّى الـــممات عليلُ

وإنـــي لمـــشتـــاق إلـــى من أحبـــه        فـــهل لـــي إلى من قد هويت سبيل؟

وإنـــي وإن شطّـــت بــي الدّار نازحاً         وقد مـــات قـــبلي بـــالفراق جـــمـيلُ

فقد قال في الأمثال في الـــبين قـــائلٌ     أضــــرَّ بـــه يـــوم الـــفراق قـــليـــلُ

لـكلِّ اجـــتماعٍ مــن خـــليلين فرقـــة        وكـــلُّ الـــذي دون الـــفـــراق رحـيلُ

وإن افـــتقـــادي فـــاطماً بـــعد أحـمدٍ       دلــــيـــلٌ عـــلـــى أن لا يـــدوم خـليلُ

وكـــيف هناك العيش من بـعد فقدهم       لـــعـــمـــرك شـــيءٌ مـــا إليه سـبيلُ

سيُعرضُ عن ذكري وتُنســى مودتّي        ويـــظهر بـــعدي للـــخلـــيل عـــديـــلُ

ولـيس خليلـــي بالـــملول ولا الـــذي       إذا غـــبـــت يـــرضـــاه ســـواي بديلُ

ولكـــن خـــليلي مـــن يـــدوم وصاله        ويحـــفظ ســـرّي قـــلـــبُهُ ودخـــيـــلُ

إذا انقطعت يوماً من الـعيش مدَّتـــي         فـــإن بـــكـــاء الـــبـــاكـــيـــات قــليلُ

يريـــد الـــفتى أن لا يـــموت حـبـيـبه         ولـــيـــس إلـــى مـــا يـــبتغيه ســـبيلُ

ولـــيس جـــلـــيلاً رزء مـــالٍ وفــقده          ولـــكـــنَّ رزء الأكـــرمـــين جـــلـيلُ

لذلك جـــنـبي لا يـــؤاتـــيـــه مضـجعٌ         وفي القـــلب من حرِّ الـــفراق غليلُ
4‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة sultanֻ҈ֻ-71 (سلطان المودة).
36 من 50
أجمل ما قيل في الرثاءهو لأبينا ادم -عليه السلام- وذلك لما قتل قابيل أخاه هابيل
وقال :
بكــت عــينـي وحـق لـها بكاهـــا *** ودمــــع الـــعـــين منهمل يسيح
فـــمـا لـي لا أجــود بسـكـب دمع *** و هـابــيل تضمّنـه الـضــريـــــح
رمــى قــابـيـل هـــابــيــلاً أخـــاه *** وألحد في الثرى الوجه الـصبيح
تغـــيرت البـــلاد ومـــن عـــليها *** فــوجــــه الأرض مــغــبر كشيح
تـــبدل كـــل ذي طــعــم ولــــون *** لـــفـقـدك يا صــبــيـح يا ملــــيح
أيا هـــــابــيل إن تــقــتـل فإنــــي *** عـــليك الــــدهر مكتـئـب قريــح
فأنت حياة من في الأرض جميعاً *** وقــــد فــقـدوك يا روح وريـــح
وأنـــت رجــيــح قــدر يـا فصيح *** سلـــيم بـل ســـميح بــل صبيـــح
ولــــسـت مــيـت بـــــل أنت حي *** و قــابــيــل الشــقي هو الطريـح
علـــــيه السخــط من رب البرايا *** و أنت عـــليـــك تسليم صريـــح
4‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة أبوعلي (أبوعلي عبدالرازق أبوالسعود).
37 من 50
أنا أحب رثاء أبو فراس الحمداني نفسه.. يقول مخاطباً ابنته:

أبنـيتـي لا تـجـزعـي            كل الأنـام إلـى ذهـاب
أبنيتي صبرا جميـــ               ــلا للجـليـل من المـصـاب
نوحي علـي بـحـسـرة         من خلف سترك والحجاب
قولي إذا ناديتني                فعييت عن رد الجـواب
زين الشبـاب ابـو فـرا           س لم يمتع بالـشـبـاب
4‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة Sam Ar SY (Sambine Al-Arabi).
38 من 50
رِثـاء الأنْدَلُـس

لأبي البقاء الرُّنْدِي رحمه اللّه تعالى




لـكــل شيء إِذا ما تَمَّ نُقْصَــانُ

فلا يُغَـرَّ بِطِيبِ العَيْشِ إِنســــانُ

فَجَـائِـعُ الـدهرِ أَنواعٌ  مُنَوَّعَــةٌ

و لِـلزَّمـان  مَسَرّاتٌ و أَحـــزانُ

ولِـلْحَوَادِثِ سُلْوانٌ  يُسَهِّـلُهـــا

ومَـا لِـمَا حَلَّ  بالإسلام  سُلْــوَانُ

دَهَـى الجـزيـرةَ أَمـرٌ لا عزاءَ  له

هَوَى له أحُـدٌ و انْهَدَّ  ثَـهْـــلاَنُ

فاسـأْل بَلَنْسِيَـةً ما شأنُ  مُرْسِيَــةٍ

وأيـنَ شَاطِـبَـةٌ  أم أيـن جَيَّــانُ

وأيـن حِمْصُ ومـا تَحْوِيـه من نُزَهٍ

و نَهْرُهـا العَـذْبُ فَيّـاضٌ و مـَلآنُ

قواعـدٌ كُنَّ أركـانَ  الـبـلاد فما

عَسَى  البَقَـاءُ  إذا لم تَبْقَ  أركــانُ

تبكي الحَنِيفِيَّـة  البيضـاءُ  من أَسَفٍ

كما  بكـى لِفِـرَاقِ  الإِلْـفِ هَيْمَانُ

عَلَى ديـارٍ من  الإسـلام خالـيـةٍ

قد  أقْفَـرَتْ و َلَهـا بالكُفْرِ عُمْـرَانُ

حَيثُ المساجدُ  قد صارت كنائسَ  ما

فيهن  إلا نَواقيسٌ  و صُلْبَـــــانُ

حتى المحاريبُ تبكي و هــي جامدةٌ

حتى  المنابرُ تَرْثِي و هي عيــــداَنُ

يا مَنْ  لِذِلَّة  قومٍ بعد  عزِّهِــــمُ

أَحَالَ حالَهُمُ  كفرٌ و طُغْيـــــاَنُ

بالأمس  كانوا  مُلُوكاً  في  منازلِهِـمْ

و اليومَ هم في ديار الكفر عُبْـــدَانُ

لمثل هذا  يَذُوبُ  القَلْبُ من كَمــدٍ

إنْ كان  في القلب إسلامٌ وإيـمــانُ
4‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة الحسن الهيثمي.
39 من 50
رثاء الاطلال
اي الاماكن
وخاصه التي تذكر الشاعر بشخص عزيز لديه
4‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة صمت الحنين1.
40 من 50
كل ما قيل في الرثاء جميل؛ لأنه نابع من القلب.

ومن روائعه ما قاله المهلهل في أخيه كليب:
نعى النعاة ُ كليباً لي فقلتُ لهمْ مادتْ بنا الأرضُ أمْ مادتْ رواسيها
لَيْتَ السَّمَاءَ عَلَى مَنْ تَحْتَهَا وَقَعَتْ وَحَالَتِ الأَرْضُ فَانْجَابَتْ بِمَنْ فِيهَا


ومما يحضرني أيضاً رثائية الشاعر الدكتور عبدالرحمن العشماوي .. في الشيخ عبدالعزيز أبن باز يرحمه الله

خفقان قلبِ الشِّعْرِ، أم خفقاني؟ *** أم أنَّهُ لَهَبٌ مِن الأحزانِ
ماذا يقول مُحَدِّثِي؟ أحقيقة *** ما قال، أم ضرب من الهذَيان؟
ما لي أرى ألفاظَه كحجارةٍ *** تَرمي بها الأفواه للآذان
"الشيخ مات" عبارة ما خلتُها ***إلا كصاعقةٍ على الوجدان
أو أنها موجٌ عنيفٌ جاءني *** يقتاد نحوي ثورة البركان
يا ليتني استوقفتُ رنةَ هاتفي *** قبل استماع نداءِ مَن ناداني
أو أنني أغلقت كُلَّ خطوطه *** متخلِّصاً من صوته الرنان
"الشيخ مات" أما لديك عبارة *** أخرى، تعيد بها اتِّزان جَناني؟
قل لي -بربك- أيَّ شيء، ربما *** أنقذتني من هذه الأشجان
قل لي -بربك- أي شيء، قال لي ***عجبا لأمرك يا فتى الفتيان
أنسيتَ أن الموت حقٌّ واقع *** ونهايةٌ كُتبت على الإنسان؟
أنسيتَ أن الموت حق واقع *** وجميع مَن خَلَقَ المهيمنُ فان؟
أنسيتَ؛ لا والله لكني إلى *** باب الرجاء هربت من أحزاني
"الشيخ مات" صدقتَ، إني مؤمنٌ *** بالله، مجبولٌ على الإذعان
ماذا تقول قصائد الشعر التي *** صارت بلا ثغر ولا أوزان؟!
ماذا تقول عن "ابن بازٍ" إنها *** ستظل عاجزةً عن التِّبيان
ماذا تقول عن التواضع شامخا؟ ***وعن الشموخ يحاط بالإيمان؟
ماذا تقول عن السماحة والنهى؟ ***عن فقه هذا العالِمِ الرَّبَّاني؟
مات "ابن باز" للقصائد أن ترى ***حزن القلوب، وأدمع الأجفان
في عين "طيبةَ" أدمعٌ فيَّاضةٌ *** تلقى دموع الطائف الولهان
و"الخرج" تسأل و"الرياض"و"مكةٌ"** عن قصةٍ مشهورةِ العنوان
عن قصة الرجل الذي مَنَحَت له *** كلُّ القلوبِ مشاعرَ اطمئنان
ما زلت أذكر صوته يسري إلى *** أعماقنا بمودَّةٍ وحنان
يُفتي وينصح مرشدا وموجِّهاً *** ومعلِّماً للناس دون توان
"نور على الدرب" ارتوى من فقهه ** وسرَت منابعه إلى الظمآن
يا رب قد أصغت إليك قلوبنا ***وتعلَّقَت بك يا عظيم الشان
"الشيخ مات" عليه أندى رحمةٍ *** وأجلُّ مغفرةٍ من الرحمن
4‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة ミالموج الأزرقミ (الموج الأزرق .).
41 من 50
طرفة بن العبد:

1.اذا القوم قالوا من فتى خلت انني                عنيت فلم اكسل ولم اتبلد

2.ولست بحلال التلاع مخافة                        ولاكن ممتى يسترفد القوم ارفد

3.
4‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة Moon Walk.
42 من 50
بيت الزهراء فاطمة رضي الله عنها وهي تقول بعد وفاة أبيها رسول الله عليه الصلاة والسلام :


صبت علي مصائب لو أنها * * * صبت على الأيام صرن لياليا
4‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة محمد059.
43 من 50
تغـــيرت البـــلاد ومـــن عـــليها *** فــوجــــه الأرض مــغــبر كشيح
تـــبدل كـــل ذي طــعــم ولــــون *** لـــفـقـدك يا صــبــيـح يا ملــــيح
أيا هـــــابــيل إن تــقــتـل فإنــــي *** عـــليك الــــدهر مكتـئـب قريــح
فأنت حياة من في الأرض جميعاً *** وقــــد فــقـدوك يا روح وريـــح
وأنـــت رجــيــح قــدر يـا فصيح *** سلـــيم بـل ســـميح بــل صبيـــح
ولــــسـت مــيـت بـــــل أنت حي *** و قــابــيــل الشــقي هو الطريـح
علـــــيه السخــط من رب البرايا *** و أنت عـــليـــك تسليم صريـــح
4‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة المجااااهد.
44 من 50
التهامي

ياكوكبا ماكان اقصر عمره

هلذي القصيده لتهامي كان

يرث ابنه الاصغر مات وهوه صغير
4‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة ََخطََيرَََ (محمد العيسائي).
45 من 50
من اروع ماقيل في المدح.

قصيدة البردة الشهيرة لكعب بن زهير في مدح الرسول .

بـانَتْ سُـعادُ فَـقَلْبي اليَوْمَ مَتْبولُ

مُـتَـيَّمٌ إثْـرَها لـم يُـفَدْ مَـكْبولُ

وَمَـا سُـعَادُ غَـداةَ البَيْن إِذْ رَحَلوا

إِلاّ أَغَـنُّ غضيضُ الطَّرْفِ مَكْحُولُ

هَـيْـفاءُ مُـقْبِلَةً عَـجْزاءُ مُـدْبِرَةً

لا يُـشْتَكى قِـصَرٌ مِـنها ولا طُولُ

تَجْلُو عَوارِضَ ذي ظَلْمٍ إذا ابْتَسَمَتْ


كـأنَّـهُ مُـنْـهَلٌ بـالرَّاحِ مَـعْلُولُ

شُـجَّتْ بِـذي شَـبَمٍ مِنْ ماءِ مَعْنِيةٍ

صـافٍ بأَبْطَحَ أضْحَى وهْوَ مَشْمولُ

تَـنْفِي الـرِّياحُ القَذَى عَنْهُ وأفْرَطُهُ

مِـنْ صَـوْبِ سـارِيَةٍ بِيضٌ يَعالِيلُ

أكْـرِمْ بِـها خُـلَّةً لـوْ أنَّها صَدَقَتْ

مَـوْعودَها أَو ْلَوَ أَنَِّ النُّصْحَ مَقْبولُ

لـكِنَّها خُـلَّةٌ قَـدْ سِـيطَ مِنْ دَمِها

فَـجْـعٌ ووَلَـعٌ وإِخْـلافٌ وتَـبْديلُ

فـما تَـدومُ عَـلَى حـالٍ تكونُ بِها

كَـما تَـلَوَّنُ فـي أثْـوابِها الـغُولُ

ولا تَـمَسَّكُ بـالعَهْدِ الـذي زَعَمْتْ

إلاَّ كَـما يُـمْسِكُ الـماءَ الـغَرابِيلُ

فـلا يَـغُرَّنْكَ مـا مَنَّتْ وما وَعَدَتْ

إنَّ الأمـانِـيَّ والأحْـلامَ تَـضْليلُ

كـانَتْ مَـواعيدُ عُـرْقوبٍ لَها مَثَلا

ومــا مَـواعِـيدُها إلاَّ الأبـاطيلُ

أرْجـو وآمُـلُ أنْ تَـدْنو مَـوَدَّتُها

ومـا إِخـالُ لَـدَيْنا مِـنْكِ تَـنْويلُ

أمْـسَتْ سُـعادُ بِـأرْضٍ لا يُـبَلِّغُها

إلاَّ الـعِتاقُ الـنَّجيباتُ الـمَراسِيلُ

ولَـــنْ يُـبَـلِّغَها إلاَّ غُـذافِـرَةٌ

لـها عَـلَى الأيْـنِ إرْقـالٌ وتَبْغيلُ

مِـنْ كُلِّ نَضَّاخَةِ الذِّفْرَى إذا عَرِقَتْ

عُـرْضَتُها طـامِسُ الأعْلامِ مَجْهولُ

تَـرْمِي الـغُيوبَ بِعَيْنَيْ مُفْرَدٍ لَهِقٍ

إذا تَـوَقَّـدَتِ الـحَـزَّازُ والـمِيلُ

ضَـخْـمٌ مُـقَـلَّدُها فَـعْمٌ مُـقَيَّدُها

فـي خَلْقِها عَنْ بَناتِ الفَحْلِ تَفْضيلُ

غَـلْـباءُ وَجْـناءُ عَـلْكومٌ مُـذَكَّرْةٌ

فــي دَفْـها سَـعَةٌ قُـدَّامَها مِـيلُ

وجِـلْـدُها مِـنْ أُطـومٍ لا يُـؤَيِّسُهُ

طَـلْحٌ بـضاحِيَةِ الـمَتْنَيْنِ مَهْزولُ

حَـرْفٌ أخـوها أبـوها مِن مُهَجَّنَةٍ

وعَـمُّـها خـالُها قَـوْداءُ شْـمِليلُ

يَـمْشي الـقُرادُ عَـليْها ثُـمَّ يُزْلِقُهُ

مِـنْـها لِـبانٌ وأقْـرابٌ زَهـالِيلُ

عَـيْرانَةٌ قُذِفَتْ بالنَّحْضِ عَنْ عُرُضٍ

مِـرْفَقُها عَـنْ بَـناتِ الزُّورِ مَفْتولُ

كـأنَّـما فـاتَ عَـيْنَيْها ومَـذْبَحَها

مِـنْ خَـطْمِها ومِن الَّلحْيَيْنِ بِرْطيلُ

تَـمُرُّ مِـثْلَ عَسيبِ النَّخْلِ ذا خُصَلٍ

فـي غـارِزٍ لَـمْ تُـخَوِّنْهُ الأحاليلُ

قَـنْواءُ فـي حَـرَّتَيْها لِـلْبَصيرِ بِها

عَـتَقٌ مُـبينٌ وفـي الخَدَّيْنِ تَسْهيلُ

تُـخْدِي عَـلَى يَـسَراتٍ وهي لاحِقَةٌ

ذَوابِــلٌ مَـسُّهُنَّ الأرضَ تَـحْليلُ

سُمْرُ العَجاياتِ يَتْرُكْنَ الحَصَى زِيماً

لـم يَـقِهِنَّ رُؤوسَ الأُكْـمِ تَـنْعيلُ

كــأنَّ أَوْبَ ذِراعَـيْها إذا عَـرِقَتْ

وقــد تَـلَـفَّعَ بـالكورِ الـعَساقيلُ

يَـوْماً يَـظَلُّ به الحِرْباءُ مُصْطَخِداً

كـأنَّ ضـاحِيَهُ بـالشَّمْسِ مَـمْلولُ

وقـالَ لِـلْقوْمِ حـادِيهِمْ وقدْ جَعَلَتْ

وُرْقَ الجَنادِبِ يَرْكُضْنَ الحَصَى قِيلُوا

شَـدَّ الـنَّهارِ ذِراعـا عَيْطَلٍ نَصِفٍ

قـامَـتْ فَـجاوَبَها نُـكْدٌ مَـثاكِيلُ

نَـوَّاحَةٌ رِخْـوَةُ الـضَّبْعَيْنِ لَيْسَ لَها

لَـمَّا نَـعَى بِـكْرَها النَّاعونَ مَعْقولُ

تَـفْرِي الُّـلبانَ بِـكَفَّيْها ومَـدْرَعُها

مُـشَـقَّقٌ عَـنْ تَـراقيها رَعـابيلُ

تَـسْعَى الـوُشاةُ جَـنابَيْها وقَـوْلُهُمُ

إنَّـك يـا ابْـنَ أبـي سُلْمَى لَمَقْتولُ

وقــالَ كُـلُّ خَـليلٍ كُـنْتُ آمُـلُهُ

لا أُلْـهِيَنَّكَ إنِّـي عَـنْكَ مَـشْغولُ

فَـقُـلْتُ خَـلُّوا سَـبيلِي لاَ أبـالَكُمُ

فَـكُلُّ مـا قَـدَّرَ الـرَّحْمنُ مَفْعولُ

كُـلُّ ابْـنِ أُنْثَى وإنْ طالَتْ سَلامَتُهُ

يَـوْماً عـلى آلَـةٍ حَـدْباءَ مَحْمولُ

أُنْـبِـئْتُ أنَّ رَسُـولَ اللهِ أَوْعَـدَني

والـعَفْوُ عَـنْدَ رَسُـولِ اللهِ مَأْمُولُ

وقَـدْ أَتَـيْتُ رَسُـولَ اللهِ مُـعْتَذِراً

والـعُذْرُ عِـنْدَ رَسُـولِ اللهِ مَقْبولُ

مَـهْلاً هَـداكَ الـذي أَعْطاكَ نافِلَةَ

الْـقُرْآنِ فـيها مَـواعيظٌ وتَـفُصيلُ

لا تَـأْخُذَنِّي بِـأَقْوالِ الـوُشاةِ iiولَـمْ

أُذْنِـبْ وقَـدْ كَـثُرَتْ فِـيَّ الأقاويلُ

لَـقَدْ أقْـومُ مَـقاماً لـو يَـقومُ بِـه

أرَى وأَسْـمَعُ مـا لـم يَسْمَعِ الفيلُ

لَـظَلَّ يِـرْعُدُ إلاَّ أنْ يـكونَ لَهُ مِنَ

الَّـرسُـولِ بِــإِذْنِ اللهِ تَـنْـويلُ

حَـتَّى وَضَـعْتُ يَـميني لا أُنازِعُهُ

فـي كَـفِّ ذِي نَـغَماتٍ قِيلُهُ القِيلُ

لَــذاكَ أَهْـيَبُ عِـنْدي إذْ أُكَـلِّمُهُ

وقـيـلَ إنَّـكَ مَـنْسوبٌ ومَـسْئُولُ

مِـنْ خـادِرٍ مِنْ لُيوثِ الأُسْدِ مَسْكَنُهُ

مِـنْ بَـطْنِ عَـثَّرَ غِيلٌ دونَهُ غيلُ

يَـغْدو فَـيُلْحِمُ ضِـرْغامَيْنِ عَيْشُهُما

لَـحْمٌ مَـنَ الـقَوْمِ مَـعْفورٌ خَراديلُ

إِذا يُـسـاوِرُ قِـرْناً لا يَـحِلُّ لَـهُ

أنْ يَـتْرُكَ الـقِرْنَ إلاَّ وهَوَ مَغْلُولُ

مِـنْهُ تَـظَلُّ سَـباعُ الـجَوِّ ضامِزَةً

ولا تَـمَـشَّى بَـوادِيـهِ الأراجِـيلُ

ولا يَــزالُ بِـواديـهِ أخُـو ثـقَةٍ

مُـطَرَّحَ الـبَزِّ والـدَّرْسانِ مَأْكولُ

إنَّ الـرَّسُولَ لَـسَيْفٌ يُـسْتَضاءُ بِهِ

مُـهَنَّدٌ مِـنْ سُـيوفِ اللهِ مَـسْلُولُ

فـي فِـتْيَةٍ مِـنْ قُـريْشٍ قالَ قائِلُهُمْ

بِـبَطْنِ مَـكَّةَ لَـمَّا أسْـلَمُوا زُولُوا

زالُـوا فـمَا زالَ أَنْكاسٌ ولا كُشُفٌ

عِـنْـدَ الِّـلقاءِ ولا مِـيلٌ مَـعازيلُ

شُــمُّ الـعَرانِينِ أبْـطالٌ لُـبوسُهُمْ

مِـنْ نَـسْجِ دَاوُدَ في الهَيْجَا سَرابيلُ

بِـيضٌ سَـوَابِغُ قـد شُكَّتْ لَهَا حَلَقٌ

كـأنَّـها حَـلَقُ الـقَفْعاءِ مَـجْدولُ

يَمْشونَ مَشْيَ الجِمالِ الزُّهْرِ يَعْصِمُهُمْ

ضَـرْبٌ إذا عَـرَّدَ الـسُّودُ التَّنابِيلُ

لا يَـفْـرَحونَ إذا نَـالتْ رِمـاحُهُمُ

قَـوْماً ولَـيْسوا مَـجازِيعاً إذا نِيلُوا

لا يَـقَعُ الـطَّعْنُ إلاَّ فـي نُحورِهِمُ

ومـا لَهُمْ عَنْ حِياضِ الموتِ تَهْليلُ

                        قصيدة البردة الشهيرة لكعب بن زهير في مدح الرسول

هو كعب أبن الشاعر الجاهلي زهير بن أبي سلمى المزني أسلم أخوه بجير قبله وشهد مع الرسول صلى الله عليه وسلم فتح مكة ، فأرسل إليه كعب ينهاه عن الإسلام فبلغ ذلك النبي فتواعده فبعث إليه بجير فحذره فقدم على رسول الله وقام بعد صلاة الفجر فسلم على رسول الله وبدً قصيدته فكساه النبي بردته .

و الله أعلم
4‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة MAHDI MORAD (عبدالعزيز حجيلة).
46 من 50
بُنَيَّ الذي أهدْتهُ كَفَّايَ للثَّرَى ** فيا عزَّةَ المُهْدَى ويا حَسْرَةَ المُهْدِي

ألا قَاتَلَ الله المنايا وَرَمْيَها ** منِ القومِ حَبّاتِ القلوبِ على عَمْدِ

توخَّى حِمَامُ الموتِ أوسطَ صبيتي** فلله كيف اخْتارَ واسطةَ العِقْدِ

على حين شمتُ الخيرَ مِنْ لَمَحاتِهِ ** وآنستُ مِن أفعالِه آيةَ الرُّشدِ

طواهُ الرَّدى عنِّي فأضحى مَزَارُهُ ** بعيدًا على قُربٍ قريبًا على بُعدِ

لقد أنجزتْ فيه المنايا وعيدَها ** وأخْلَفَتِ الآمالُ ماكان مِنْ وَعْدِ

لقد قلَّ بين الْمَهْدِ واللَّحْدِ لُبْثُهُ ** فلم ينسَ عهْدَ المهدِ إذ ضمَّ في اللَّحدِ

تنغَّصَ قَبلَ الرِّيِّ ماءُ حَياتِهِ ** وفُجِّعَ منه بالعُذُوبَةِ والبَرْدِ

ألحَّ عليه النَّزفُ حتى أحالَهُ ** إلى صُفرةِ الجاديِّ عَنْ حُمْرَةِ الوردِ

وظلَّ على الأيدي تَسَاقَطُ نَفْسُه ** ويَذْوِي كما يَذْوِي القضيبُ مِن الرَّنْدِ

ِفَيالكِ مِنْ نَفْسٍ تَسَاقَطُأنفسًا ** تَسَاقُطَ دُرٍّ مِنْ نِظَامٍ بلا عِقْدِ

عَجبتُ لقلبي كيف لم ينفطرْ لهُ ** ولوْ أنَّهُ أقسى من الحَجَرِ الصَّلد

ِبودِّيَ أني كنتُ قُدِّمْتُ قَبْلَهُ ** وأنَّ المنايا دُونَهُ صَمَدَتْ صَمْدِي

ولكنَّ ربِّي شاءَ غيرَ مشيئتي ** وللرَّبِّ إمضاءُ المشيئةِ لا العبدِ

وما سرَّني أَنْ بِعْتُهُ بثوابِه ** ولوْ أنَّه التَّخْليدُ في جنَّةِ الخُلدِ

ولا بِعْتُهُ طَوعًا ولكنغُصِبْتُه ** وليس على ظُلْمِ الحوادثِ مِنْ مُعْدي

ِوإنّي وإن مُتِّعْتُ بابْنَيَّ بعْده ** لَذاكرُه ما حنَّتِ النِّيبُ في نجدِ

وأولادُنا مثلُ الجَوارحِ أيُّها ** فقدناه كان الفاجعَ البَيِّنَ الفَقْدِ

لكلٍّ مكانٌ لا يسُدُّ اخْتِلاَلَهُ ** مكانُ أخيه في جَزُوعٍ ولا جَلْدِ

هلِ العينُ بعدَ السَّمْعِ تكفيمكانَهُ ** أم السَّمعُ بعد العينِ يَهْدِي كما تَهْدي
لَعمْري:لقد حالتْ بيَ الحالُ بعدهُ ** فيا ليتَ شِعري كيف حالتْ به بعدِي

ثَكِلتُ سُرُوري كُلَّه إذْ ثَكِلْتُهُ ** وأصبحتُ في لذَّاتِ عيشي أَخا زُهْدِ

أرَيحانَةَ العَينينِ والأنفِ والحشا ** ألا ليتَ شعري هلْ تغيَّرتَ عنْ عَهْدي

سأسقيكَ ماءَ العين ما أَسْعدتْ به ** وإن كانَتِ السُّقيا مِنَ الدَّمعِ لا تُجدي

أعينيَّ:جودا لي فقد جُدْتُ للثَّرى ** بأنْفَسَ ممَّا تُسأَلانِ من الرِّفدِ

أعينيَّ:إنْ لا تُسعداني أَلُمْكُما ** وإن تُسعداني اليومَ تَستوجِبَا حَمْدي

عذرتُكما لو تُشْغلانِ عَنِ البكا ** بنومٍ وما نومُ الشَّجِيِّ أخي الجَهْدِ

أَقُرَّةَ عَيْني:قدْ أَطَلْتَ بُكاءَها ** وغادرْتَها أقْذَى مِنَ الأعْيُنِ الرُّمْدِ

أَقُرَّةَ عيني:لو فَدى الحَيُّ ميِّتًا ** فديتُك بالحوباء أوَّلَ مَنْ يَفْدِي

كأنِّيَ ما استَمْتَعتُ منك بنظرة ** ولا قُبلَةٍ أحلى مذَاقًا مِن الشَّهدِ

كأنَّيَ ما استمتعتُ منك بِضَمَّةِ ** ولا شمَّةٍ في ملْعبٍ لك أو مَهْدِ

ألامُ لِمَا أُبدي عليْك مِنَ الأسى ** وإني لأخفي منه أضعافَ ما أبدي

محمَّدُ:ما شيءٌ تُوهِّمُ سَلوةً ** لقلبي إلاَّ زاد قلبي مِنَ الوجْدِ

أرى أَخَوَيْكَ الباقِيَيْنِ فإنما ** يكونان للأحزَانِ أوْرَى مِنَ الزَّنْدِ

إذا لعِبا في مَلْعَبٍ لك لذَّعا ** فؤادي بمثْلِ النارِ عنْ غيرِ ما قَصدِ

فما فيهما لي سَلوةٌ بلْ حَزَازَةٌ< ** يَهيجانِها دُوني وأَشقى بها وحدي

وأنتَ وإن أُفردْتَ في دار وحْشةٍ ** فإنِّي بدارِ الأنسِ في وَحْشَةِ الفرد

أودُّ إذا ما الموتُ أوفدَ مَعشَرًا ** إلى عَسْكِر الأمواتِ أنِّي مِنَ الوفْدِ

ومَنْ كانَ يَستَهْدي حَبِيبًا هَديَّةً ** فطيفُ خيالٍ منكَ في النومِ أستهدي

عليك سلامُ الله منِّي تَحِيَّةً ** ومِنْ كلِّ غيثٍ صادقِ البرْقِ والرَّعدِ
4‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة إبراهيم هشام (إبراهيم هشام).
47 من 50
السلام عليكم ،،
اتفق اللغويين واجتمعوا على أن أعظم المراثي هي مراثي الخنساء في أخيها صخر ، ولكن من وجهة نظري أرى أن رثاء اﻷندلس بعد سقوطها لأبي البقاء الرندي هي اﻷصدق عندي وقد أبكتني ، وكذلك الرثاء في الشيخ ابن باز إحدى قصائد عبدالرحمن العشماوي.
5‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة sh_1423 (لغوية متخصصة).
48 من 50
الخنساء ... في رثاء صخر ..


و صباح الخيرات و المسرات
19‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة سنوات الربيع.
49 من 50
ياه
أنا أجبت بما اعرف ألاقي الناس اخذتها مرجع

متأسف.
20‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة بصراحة أحلى (مسلمة والاسلام يفخر فيا ان شاء الله).
50 من 50
#رثاء #شهيدة #شاعرة
وداعا      أيها الشعر      تركت دموعي مدرارا
رحلت مبكرا   قل لي       لماذا رحلت    هدارا
و كان الصمت ديدنك       فان   حدثت   قيثارة
2
سمائي اليوم ان هطلت       علمت      بأنها تبكي
بأي ذنوبها        قتلت      و كان الشعر ما تحكي
نجوم      شمسها أفلت     و حزني مسلسل تركي
3
سنام الدين     عندهم           قتال الناس و القتل
و قدس الله     عنكبها           قرود عقلهم جمل
ثواني اليأس يشفع لي          بأن قد ييأس الأمل
4
مدارس علمنا نادت               أريد اسم الشهيدات
أنبقى     دونما اسم              ننادي ببطن ظلمات
فلا المأمون ينفعنا           و لا ابن عمير و اللات
11‏/3‏/2014 تم النشر بواسطة فارس بني تغلب.
قد يهمك أيضًا
ما هو رثاء النفس
من هو البحتري؟
ماذا بعد الرثاء.............؟
من هى الخنساء ؟
ما هيَ أجمل قصائد د. عبدالرحمن العشماوي ؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة