الرئيسية > السؤال
السؤال
من هي الامرأة التي تزوجت 4من الصحابة وماتوا جميعهم شهداء و التي قيل عنها(من اراد ان يموت شهيدا فليتزج من...)؟
الإسلام 19‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 7
عائكة بنت زيد
الصحابية التى تزوجت بأربعة من أصحاب النبى وماتوا شهداء هى : عاتكة بنت زيد ... وذلك أنها تزوجت من عبدالله بن أبي بكر فاستشهد ... وتزوجت من بعده عمر بن الخطاب فاستشهد .. وتزوجت من بعده بالزبير بن العوام فاستشهد ... وتزوجت من بعده الحسين بن علي بن أبي طالب فاستشهد
19‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة الحزين القلب (مهجة قلبي).
2 من 7
عاتكة بنت زيد
19‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 7
ام سلمة
19‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة ملك اربد.
4 من 7
اهلا  بكم  اخي  واليكم   الاجابه  بسم الله الرحمن الرحيم
عاتكة بنت زيد
زوجة الشهداء

عاتكة بنت زيد العدوية القرشية، هي أخت زيد أحد العشرة المبشرين بالجنة. من المسلمات العابدات كانت حافظة للقرآن كما كانت شاعرة مجيدة. تتمتع بجمال باهر، ولكنها كانت حيية تقية. تزوجها عبد الله بن أبي بكر الصديق، وعندما مات عبد الله بكته عاتكة وأنشدت فيه مرثية خالدة، وقد ظلت عاتكة بعد وفاة زوجها عبد الله، بدون زوج لمدة ثلاث سنوات، ثم تزوجها عمر بن الخطاب- رضي الله عنه- ويقال إن زيدا أخاه قد تزوج بها قبله وقد ظلت عاتكة زوجة وفية مخلصة، فبكته عند وفاته وحزنت عليه. ثم تزوجها الزبير بن العوام مع أنه كان زوجا لأسماء بنت أبي بكر وكان الزبير- رضي الله عنه- غيورا فمنعها من الخروج من البيت مخافة الفتنة ولكنها ذكرته بحديث رسول الله (لا تمنعوا إماء الله مساجد الله ولكن ليخرجن تفلات) أي غير متعطرات. فتركها ولكنها بعد ذلك التزمت بيتها طاعة لزوجها، وعندما نال الزبير الشهادة تزوجها محمد بن أبي بكر ونال الشهادة. ورثى لحالها علي بن أبي طالب- رضي الله عنه- فأراد الزواج منها فرفضت وقالت: (أضن بابن عم رسول الله على الشهادة) مما دفع علي بن أبي طالب إلى القول: (من أحب الشهادة الحاضرة فليتزوج عاتكة). ثم تزوجها (الحسين بن علي) وأحبته (وشهدت مصرعه في كربلاء) ورحلت مع زينب إلى مصر ولم تتزوج بعد ذلك حتى لقيت ربها (وكانت كلما كبرت سنها ازدادت جمالاً
دمتم  بود
22‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة negmmaher (Negm Maher).
5 من 7
عاتكة بنت زيد)
أخت سعيد بن زيد أحد العشرة المبشرين بالجنة، أسلمت وهاجرت وعُرفت بالجمال والكمال خَلْقًا وخلُقا وعقلا ورأيًا. تزوجت أربعة من الصحابة، استشهدوا جميعًا فى سبيل الله حتى إن عبد الله بن عمر كان يخبر أنه من أراد أن يموت شهيدًا فليتزوجها، إنها الصحابية الجليلة عاتكة بنت زيد بن عمرو بن نفيل القرشية.
تزوجت من عبد اللَّه بن أبى بكر الصديق، فشغلته يومًا عن الصلاة والتجارة والمعاش فأمره أبو بكر أن يطلقها، فطلَّقَها عبد اللَّه تطليقة، فتحولت إلى ناحية، فبينما أبو بكر يصلِّى على سطح له فى الليل إذ سمعه يذكرها بقوله:
لها خُلُق جَزْلٌ ورأى ومنطِــــقُ وخَلْقٌ مصـــونٌ فى حياءٍ ومُصَدَّقُ
فلم أر مثلى طلق اليوم مثلهـــا ولا مثلهــا فى غير شــيء تُطَلَّقُ
فجاء إليه ورَقَّ له، فقال: يا عبد الله، راجع عاتكة، فقال: أُشهدك أنى قد راجعتُها، وأعتق غلامًا له اسمه "أيمن" لوجه اللَّه تعالى، وأعطى عاتكة حديقةً له حين راجعها على أن لا تتزوج بعده، فلما كان يوم الطائف أصابه سهم، فمات منه فأنشأت تقول:
فلِلَّهِ عَيْـنًا من رأى مِثْلَهُ فَـتَى أكَرَّ وأحمى فى الهياج وأصــبرا
إذا شُعَّت فيه الأسِنُّةَ خاضـها إلى الموت حتى يترك الرُّمح أحمرا
فأقسمـت لا تنفك عينى سَخينة عليــك ولا ينفكُّ جلدى أغْـبرا
ثم خطبها عمر بن الخطاب فقالت: قد كان أعطانى حديقة على أن لا أتزوج بعده، قال: فاستفتي، فاستفتت على بن أبى طالب -رضى اللَّه عنه- فقال: رُدِّى الحديقة على أهله وتزوجى . فتزوجت عمر، فلما استشهد عمر -رضى اللَّه عنه- وانقضت عِدَّتُها خطبها الزبير بن العوام فتزوجها، وقال لها: يا عاتكة، لا تخرجى إلى المسجد، فقالت له: يا بن العوَّام، أتريد أن أدَع لغَيْرتك مُصَلَّي، صَلَّيتُ مع رسول اللَّه ( وأبى بكر وعمر؟ قال: فإنى لا أمنعك.
فلما قُتل الزبير قالت فيه شعرًًا ترثيه، فلما انقضت عِدَّتها تزوجها الحسين بن على بن أبى طالب -رضى اللَّّه عنهما-، فاستشهد -أيضًا- فكانت أول من رفع خده عن التراب، وقالت ترثيه:
وحُسَيْـنًا فلا نَسِيتُ حُـسَـيْـنًا أقصدتْهُ أسِـنَّـةُ الأعْـــــدَاء
غَـادَرُوهُ بِكَرْبِـلاءَ صَـرِيعًا جَادَتِ الْمُزْنُ فِى ذُرَى كَرْبِـلاء
ثم تأيَّمتْ، ويقال: إن مروان خطبها بعد الحسين -عليه السلام- فامتنعت عليه، وقالت: ما كنت لأتَّخذ حِمى بعد ابن رسول الله ( وتوفيت -رحمها اللَّه- سنة أربعين من الهجرة
23‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة .apdofo.
6 من 7
عاتكة بنت زيد
13‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة روعةالكون.
7 من 7
عاتكة بنت زيد .... رضي الله عنها

صحابية كريمة، وأخت سعيد بن زيد أحد العشرة المبشرين بالجنة.
...اشتهرت عاتكة بالبلاغة والفصاحة وقول الشعر ورجاحة العقل وسداد الرأي، وكانت

محبوبة من جميع الناس.
تزوجت عاتكة أربعة من صحابة رسول الله (صلى الله عليه وسلم) واستشهدوا جميعهم، حتى قال عنها عبد الله بن عمر: "من أراد أن يموت شهيداً فليتزوج من عاتكة".

تزوجها عبد الله بن أبي بكر الصديق (رضي الله عنهما) وكان شديد التعلق بها، وفي غزوة الطائف أُصيب بسهم فمات بعد أربعين ليلة من إصابته.

بعد وفاة عبد الله تزوجت عاتكة من عمر بن الخطاب، واحتلت عنده مكانة رفيعة، واقتبست كثيراً من علمه وزهده، إلى أن قُتل رضي الله عنه بخنجر أبي لؤلؤة
المجوسي.

ثم تزوجها الزبير بن العوام (رضي الله عنه) وعاشت معه إلى أن قتل.

ثم طلبها الحسين بن علي بن أبي طالب (رضي الله عنهما) سيد شباب أهل الجنة، فاعتذرت منه قائلة: إني أخاف عليك من القتل. فقال لها الحسين: والله إنما أُريد الزواج منك من أجل الشهادة. فوافقت وعاشا معاً عيشة هنيئة طيبة، إلى أن بدأت الفتنة الكبرى وثار الحسين (رضي الله عنه) لإحقاق الحق ومحاربة الانحراف، وفي كربلاء قُتل الحسين أمام عينيها، فحزنت عليه أشد الحزن، وأقسمت أن لا تتزوج بعده أبداً..

توفيت (رضي الله عنها) أول خلافة معاوية بن أبي سفيان (رضي الله عنه) سنة إحدى وأربعين للهجرة ... رضي الله عنها وأرضاها.
29‏/1‏/2014 تم النشر بواسطة انو محمد.
قد يهمك أيضًا
من هى المرأةالتى تزوجت بأربعةمن اصحاب النبى وماتوا شهداء
من هى المرأةالتى تزوجت بأربعةمن اصحاب النبى وماتوا شهداء
من هي المرأة التي تزوجت بأربعة من اصحاب النبي صلى الله عليه وسلم وماتوا شهداء ؟
صحابيه رضى الله عنها تزوجت بأربعةمن اصحاب النبى صلى الله عليه وسلم وماتوا شهداء . من هى ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة