الرئيسية > السؤال
السؤال
ماهي العلمانية وماهي الليبرالية بأختصار؟
ليبرالي | علماني 16‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة الرجم (أبو صغير).
الإجابات
1 من 12
العلمانية والليبرالية تعريفها ومفهومها.

البعض منا وأنا كنت منهم نسمع كثيراً وتترد كلمة علمانية وليبرالية ولكن لا نفهم معناها الصحيح وتعريفها وأهم أهادفها اليوم بأذن
الله سوف أطرح موضوع يوضح معناها وأهدافها بشكل مبسط ، بعد أنا بحثت كثيرا لأعرف ما كنت أجهله أو ما كنت أسمع عنه ولا أعرفه بالشكل الصحيح.
وأبدأ أولا: بالعلمانية...

تعريف: العلمانية

تعريف العلمانية : العلمانية هي ترجمة محرفة لكلمة إنجليزية تعني اللادينية ، والمقصود بها فصل الدين عن توجيه الحياة العامة ، وحصره في ضمير الإنسان وتعبداته الشخصية ودور العبادة فقط .
هدف العلمانية في العالم الإسلامي :
هدف العلمانية الأكبر هو جعل الأمة الإسلامية تابعة للغرب سياسيا وثقافيا وأخلاقيا واقتصاديا ، وعزل دين الإسلام عن توجيه حياة المسلمين        ..........  الليبرالية هي وجه آخر من وجوه العلمانية ، وهي تعني في الأصل الحرية ، غير أن معتنقيها يقصدون بها أن يكون الإنسان حرا في أن يفعل ما يشاء ويقول ما يشاء ويعتقد ما يشاء ويحكم بما يشاء ، بدون التقيد بشريعة إلهية ، فالإنسان عند الليبراليين إله نفسه ، وعابد هواه ، غير محكوم بشريعة من الله تعالى ، ولا مأمور من خالقه باتباع منهج إلهي ينظم حياته كلها ، كما قال تعالى (قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين ، لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين) الانعام 162 ، 163 ، وكما قال تعالى (ثم جعلناك على شريعة من الأمر فاتبعها ولاتتبع أهواء الذين لايعلمون) الجاثية
16‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة فتى جعيمه.
2 من 12
سؤال رائع واجابه اروع  
الله يجزاكم خير
16‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة بندر - القويعية.
3 من 12
جواب مختصر وشامل
2‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 12
يجب تسميه الامور بمسمياتها لتجنب التدليس و خلط المفاهيم  

اولا : العلمانيه هى اسم مخادع ولا يعنى العلم لتصادمه مع رفض تام للدين و احياء جرائم اربعه كبرى حرمها كل الانبياء هى الزنا مثل الغاء النسب - الخمر  - الربا المضاربات و التجاره المحرمه - الخرافه مثل عباده الحجر - وبالتالى فى منطق معتنقيها يحدثون مطالب و ثورات لجعل الاجرام امر عادى

الجدير بالذكر ان الموقف المتعصب للعلمانيه فى رفض التام للدين نابع من ايقاف سيطره الكنيسه فى على الدول وبالتالى هذا امر يخص المسيحيين فقط و ليس العالم كله و من هنا ارتبطت العلمانيه لتكون تشريع اصيل فقط عند بعض المسيحيين بالغرب

ثانيا :  العلمانيه الدينيه = شعارها المتزوق الدين لله و الوطن للجميع ولاكن فى تفاصيلها كوارث ايضا و تحامل على الدين -  وهى تعترف بجزء من الدين بان يكون فقط فى مكان العباده و يكون الدين فقط عباره عن ( الصلاه - المواريث ) والغاء اى شى فى الدين له علاقه بالحياه العامه و ادابها و الاخلاق وبالتالى فهى مرفوضه عند الاسلام و لاكنها مرحب بها عند المسيحيه لافتقارها للتشريع - والاصل ان حريه العباده حق للكل وهذا ليس فيه اى ايزاء للاخرين بينما يتعصب العلمانيون دينيا ولايريدو مظاهر الدين تحت شعار الاتيكيت و المظهر العام للحياه و الشارع وهذا التخلف بعينه

بذلك العلمانيه باباحتها لاربع امور تصتدم مع الاسلام وربما اى معتقدات اخرى و تحى الجهل و الرجعيه و مسببات الفساد فى المجتمع ولاكن مكاسبها كلها ماديه و تشبع الرغبات بطرق تختلف مع  الفطره لانها تحى اربعه كوارث بشريه قمه فى الخطوره ( الزنا و الغاء النسب - الخمر و فقدان العقل- الربا و الكسب غير المشروع - الخرافه فى توليد عبادات وثنيه وجعلها امر عادى)


ثالثا  -  اليبراليه  كلمه اجنبيه هى حريه و هى مثلها مث العلمانيه تمامه فى معناها ولاكنها لن تفرض و تتعصب و تاخذ موقف من الدين بل تترك الامور للفرد وحده هو من يحدد ما يريد و ليس مرغم على ان يقيض نفسه بمنهج او نظام بل تبيح له ما بباله بان يوبخ و يعترض على اى شى دون الالتزام باراء الاخرين -  وبذلك فهى ترقى كثير من العلمانيه و لاكن تحمل فى طياتها مدرسه الحداثه التى نشات فى الثلاثينيات فى القرن الماضلى و لمع نجمها فى ال الستينات و السبعينيات و اصبح العالم قريه صغيره بمنطق واحد و شكل واحد يرفض التعدديات و الاعراف و يحتكم للموجه الفكريه الفنيه مثل عماره  modern او الادبيه مثل الشعر الحر الخ

رابع -  اليبراليه المعاصره   فى الثمانينيات تنبه العالم الى ان العالم سوف يتحول الى اله ميكنه و يندثر التراث و الفنون الشعبيه فتم تطويرها و ظهر منها اتجاهات اخرى تؤمن بقضايا الشعوب وانماط افكارها

ولاكن فى الاصل اليبراريه منهج فكرى موضوع لن يخترع شى بل يكمل اخلاق الامم التى افتقرت للدين و تنامى بها الشرور و الخرافات ليكون منهج فكرى يرفع من قيمتهم وكيفيه التعاملات

فتعريف اليبراريه المعاصره هى الاعتراف بالتعدديه دون توبيخ او نقض وتختلف عن اليبراليه فى بادى امرها - وبالتالى موقف الاديان منها مرفوضه تماما من اليهود لانهم لم يؤمنو بالتعدديه لانهم يوبخون كل من ليس يهودى بانه ليس من البشر ومن هنا اخترعو منهج الصهيونيه و انتشرت معابدهم و هى ليست اليهوديه بل شى جديد من اختراع اليهود

اما المسيحيه اعتنقت اليبراريه واصبحت جزء منها كالعاده لعدم وجود تشريع فى كثير من الامور

اما الاسلام فيوجد شرع و اخلاق و نقيم على اساسها اى شلى او فكر فكانت النتيجه

التعاطف مع الاسم ليبراريه المعاصره  و دمجه مع الشرع - بينما اخر اخذ اليبراليه القديمه و اعتنق الحريه  الفكريه المبنيه على نقض اى شى  -  وهى فتنه و اشكالا فى اساسها فليست العلمانيه و العلمانيه الدينيه منهجا محترما و ليست اليبراليه و اليبراليه المعاصره منهجا محترما لانهما من وضع البشر  بل التشريع الاسلامى اشمل وتام ومنهجا اصيلا من عند الله محترما للفكر و العلم و الاخلاق و الاصاله معترفا بالاعراف و الفنون و الابداع و العمل و المساواه و التملك و نقنن للتعاملات الماليه و البشريه و يحترم الكرامه و يدعمها و الامانه و الاحسان و التعفف ويتفق مع اهداف الانبياء جميعا

فان العلمانيه و اليبراليه و الراسماليه و الاشتراكيه و الشيوعيه و النازيه و الصهيونيه اتجاهات فكريه ومدارس وحركات وتيارات سياسيه و فلسفيه من وضع البشر وبعضها اضمحل و انتهى

وبقى فقط ما فيه صلاح للناس ولن يوجد افضل من الشرع الاسلامى

بينما اتجاهات اخرى مثل  فى الفن الكلاسيكيه (مثل الركوكو و الارتنفو ) تعد  حركه فى الصناعه وليست فى قضايا الحرام و الحلال

بينما بات البحث العلمى يدمج الفكر البشرى باخر ليولد نوعا حديدا من الامتيازات فهناك الاشتراكيه امتزجت مع الشرع  ان صح التعبير بينما مستحيل ان توجد علمانيه او شيوعيه تتفق مع الشرع لان اصلها تعصب دينى وخلاف فى اربع حدود من حدود الله -  ولاكن يوجد ليبراليه معاصره تتفق مع الشرع

لاكن على نيه واساس من كون الشرع منبع الفكر و الاستعانه بالاتجاهات الفكريه كاصيغه او  اسم لتناول موضوع بحثى ثرى او نظام حكم عاقل
13‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة رابع المستحيلات.
5 من 12
هي الحرية المطلقة = اشرب خمر + سب الله + سب رسول الله + ارتكب فاحشة الزنا أو اللواط + اعمل ماشئت = أنت حر

ولهذا الفكر الليبرالي والعلماني كفر بالله لأنه يدعو إلى الحرية المطلقة بلا قيود دينية من حلال وحرام ويجحد وجوب النهي عن المنكر

لاحظ : أنا هنا أتكلم بعموم اللفظ. فقلت الليبرالية والعلمانية كفكر هي كفر بذاتها ولم أكفر أحداً بعينه (التكفير العيني)

ليس وجوب النهي عن المنكر من عدمه مرتبطاً بمزاجي أو مزاجك أو ما أراه وتراه أنت

فالقضية هي عَنْ أَبي سَعيدٍ الخُدريِّ رضي الله عنه قَالَ: سَمِعتُ رِسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَقولُ :

(مَن رَأى مِنكُم مُنكَرَاً فَليُغَيِّرْهُ بِيَدِهِ، فَإِنْ لَمْ يَستَطعْ فَبِلِسَانِهِ، فَإِنْ لَمْ يَستَطعْ فَبِقَلبِه وَذَلِكَ أَضْعَفُ الإيمَانِ) رواه مسلم.

هذا الحديث للوجوب العيني (من رأى منكم)

الوجوب الكفائي للمجتمع بأكمله في قوله تعالى :

{وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ}.

الخلاصة : يجب النهي عن المنكر على الفرد والمجتمع بالدليل القاطع

ليس النهي عن المنكر محصوراً على الثوابت فقط لأن اللفظ جاء عاماً (من رأى منكم منكراً)

ومنكراً هنا نكرة وهي لفظ عام تشمل جميع المنكرات ..

ثالثاً لايمكن أن يكون المسلم ليبرالياً او علمانياً لأنه يجب عليه أن يؤمن ويطبق وجوب النهي عن المنكر على نفسه وغيره

وإن أقر الليبرالي والعلماني بوجوب النهي عن المنكر فقد سقطت ليبراليتهم وعلمانيتهم ولم يعودُ ليبراليين أو علمانيين

وإن ادعى ذلك لأنه سيتناقض مع نفسه فكيف يدعو إلى الحرية المطلقة بلا قيود دينية

وهو يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر ويسمح للناس بنهيه عن المنكر وهو تقييد لحريته العامة المطلقة

وتدخل في تصرفاته الشخصية بزعم الليبرالية والعلمانية.

لذلك قلت بقاعدة :

(جادلوا الليبراليين والعلمانيين بوجوب النهي عن المنكر فإن أقروا به سقطت ليبراليتهم وعلمانيتهم وإن أنكروه كفروا بإجماع الصحابة) .
22‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة احب المسلمين (الصارم المسلول).
6 من 12
باختصار شديد العلمانية هي عدم الاعتراف بأي دين على وجه الأرض
واليبرالية هي الحريةوالمساواة بالفرص بين   الافراد والماسونيون هم من يعتقدون بها
17‏/1‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم (ALI KURBAJ).
7 من 12
تم تسليب المخنثين الارهابيين اللي تحت
العلمانيه هي الحياه والحريه والعدل الانساني بين الناس واحترام الذات البشريه
16‏/4‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
8 من 12
لفظ العلمانية ترجمة خاطئة لكلمة (Secularism) في الإنجليزية، أو (secularity) بالفرنسية وهي كلمة لا صلة لها بلفظ "العلم" ومشتقاته على الإطلاق .

فالعلم في الإنجليزية والفرنسية معناه (Science)، والمذهب العلمي نطلق عليه كلمة (Scientism] والنسبة إلى العلم هي (Scientific) أو (Scientifique) في الفرنسية .

ثم إن زيادة الألف والنون غير قياسية في اللغة العربية، أي في الاسم المنسوب، وإنما جاءت سماعاً ثم كثرت في كلام المتأخرين كقولهم: (روحاني، وجسماني، ونوراني... ).

والترجمة الصحيحة للكلمة هي (اللادينية) أو (الدنيوية) لا بمعنى ما يقابل الأخروية فحسب، بل بمعنى أخص هو ما لا صلة له بالدين، أو ما كانت علاقته بالدين علاقة تضاد.

وتتضح الترجمة الصحيحة من التعريف الذي تورده المعاجم ودوائر المعارف الأجنبية للكلمة:

تقول دائرة المعارف البريطانية مادة (secularism): (هي حركة اجتماعية تهدف إلى صرف الناس وتوجيههم من الاهتمام بالآخرة إلى الاهتمام بهذه الدنيا وحدها)

http://www.alhawali.com/index.cfm?method=home.SubContent&contentID=21‏
19‏/4‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
9 من 12
الله يجزاكم خير
5‏/5‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
10 من 12
ما هى العلمانية
14‏/6‏/2013 تم النشر بواسطة Belal Salah.
11 من 12
العلمانيه بأختصار شديد
واحد مثلا زي جيفارا (ملحد) لو مسك مصر مش هيدخلنا معاه النار
و واحد زي مرسي العلق (مسلم) ماسك مصر و بيصلي مش هيدخلني معاه الجنه
اذا العلمانيه لازم نبص للشخص بشخصه و موضوع الدين ده لله و في التعاملات
يعني جيفارا احسن من مليون مرسي
و مرسي بصلاته مش هيدخلني الجنه .. مفيش حاجه هتدخلني الجنه غير اعمالي
23‏/6‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
12 من 12
العلمانية لغة أصلها الثلاثي "علم" أي استخدام العقل والتفكر والتدبر لا ما يحاول البعض تصويره على أنه لادينية أو ما شابه .. فالديانات ومنها الاسلام يحث على استخدام العقل والفكر والاجتهاد الواعي ولا يتبنى ثقافة النقل بل ثقافة العقل
2‏/7‏/2013 تم النشر بواسطة Bassam Shweiki (Bassam Shweiki).
قد يهمك أيضًا
ماهي الماركسية وماهي العلمانية؟
ماهي الأشتراكية - الشيوعية - العلمانية - الرأسمالية - الليبرالية - الديمقراطية - العولمة ؟
لماذا يرى الكثيرون ان الليبرالية كفر مثل العلمانية ؟؟
ما هي العلمانية و الليبرالية ومن اخترعهما
مــا رأيـــــكـ بــالــعـــلـمــانــيـــة و اللــيــبـرالــيــة ......!؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة