الرئيسية > السؤال
السؤال
ما معنى الحديث (.. لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له ...)
الاسلام | الحديث الشريف | فلسطين | الصلاة | الإسلام 6‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة hasanalsheikh (حسـن الشيـخ).
الإجابات
1 من 5
شرح حديث لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط






في الحديث عن معقل بن يسار أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له" رواه الطبراني والبيهقي .

يري بعض الناس أن المس هو المباشرة في الفرج على حسب وأن المراة التي لا تحل لي هي محرمي أي لا يحل لي نكاحها



الفتوى :




الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:


فالحديث المذكور صحيح ولم يحمله أحد من أهل العلم على القول الذي ذكرت، وهو قول لا يصح بحال من الأحوال، وتأويل بعيد فاسد فسادا شديدا، وحمل للفظ على غير ظاهره، وما هكذا يكون التعامل مع نصوص الوحي.

فعلى المسلم أن يحمل اللفظ على ظاهره وما هو متبادر من معناه إلى الذهن، ما لم يكن هناك مانع يمنع من حمله على ظاهره.

والنص الذي بين أيدينا يجب حمله على ظاهره كما حمله عليه غير واحد من أهل العلم.

فقد ذكره الحافظ المنذري في الترغيب في غض البصر والترهيب من إطلاقه ومن الخلوة بالأجنبية ولمسها، وأتبعه بحديث: ولأن يزحم رجل خنزيرا متلطخا بطين أو حمأة خير له من أن يزحم منكبه منكب امرأة لا تحل له. رواه الطبراني.

وقد أمر الله عز وجل بغض البصر فقال: [قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ] (النور:30). ولا شك أن المس أبلغ في اللذة وأكثر إثارة للشهوة من مجرد النظر.

وعلى هذا.. فالمس في الحديث معناه مجرد لمس البشرة ممن لا تحل، وليس معناه أنه كناية عن الجماع أو ما أشبه ذلك.

وننبه السائل الكريم إلى أن هذا النوع من التأويل البعيد يؤدي إلى تفريغ النصوص من معناها المقصود. وقد يفعل ذلك بعض أهل الأهواء والبدع فيلوي أعناق النصوص لتوافق هواه أو تدعم بدعته.

فعلى المسلم أن يحذر من ذلك ويسأل أهل العلم عما أشكل عليه من النصوص أو تشابه عليه منها.

نسأل الله تعالى التوفيق والسلامة.

ولمزيد من الفائدة، نرجو الاطلاع على الفتوى رقم: 3045.

والله أعلم.



المصدر
اسلام ويب
6‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة monya.
2 من 5
جزاك الله كل الخير....
6‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة ROY HERO (ROY HERO).
3 من 5
أعتقد أن المقصود باحديث الشريف التشديد على حظر الأختلاط او الخلوة الغير شرعية بين الرجل والمرأة أو حتى المس او التلامس أى كان الغرض أو القصد (فى غير حالات العلاج أو الطب)
والله أعلم
6‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة بنت رشد.
4 من 5
اللهم قوى ايمانك
7‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 5
جزاك الله خيرا وبارك فيك
والمقصود بالمرأة الأجنبية هي كل امرأة يجوز للرجل نكاحها،

وقد نص أرباب المذاهب الأربعة وغيرهم على حرمة تقبيل المرأة الأجنبية بشهوة أو بدون شهوة،
ولا يحل له أن يمس وجهها ولا كفيها وكل من حرم النظر إليه حرم مسه بل المس أشد، فإنه يحل النظر إلى الأجنبية إذا أراد أن يتزوجها ولا يجوز مسها في شيء من ذلك
إن الله سبحانه وتعالى قد حرم النظر إلى المرأة الأجنبية فما بالك بتقبيلها، قال الله تعالى (قل للمؤمنين يغضّوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إنّ الله خبيرٌ بما يصنعون وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهنّ ويحفظن فروجهنّ ولا يبدين زينتهنّ إلاّ ما ظهر منها)
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم( لا تتبع النظرة النظرة، فإنما لك الأولى وليست لك الآخرة)
والأدلة على تحريم النظر إلى الأجنبية بدون سبب مشروع كثيرة، فإذا كان النظر محرماً فمن باب أولى القبلة، لأن القبلة أعظم أثراً في النفس من مجرد النظر، حيث إن القبلة أكثر إثارة للشهوة وأقوى داعياً للفتنة من النظر بالعين .
وأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له)
المخيط ما يخاط به كالإبرة والمسلة ونحوهما
أن الحد الذي يمنع من التبرج هو غض المرأة بصرها ، وعدم الاختلاط الفاحش بالرجال ، وأن تكون ملابسها موافقة للشرع . غض البصر- قال تعالى (وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن). وعدم الاختلاط بالرجال اختلاط تلاصق وتماس، و أن تكون ملابسها موافقة لأدب الشرع الإسلامي. أن يغطي جميع الجسم. ألا يشف ويصف ما تحته. فقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم -أن من أهل النار نساء كاسيات عاريات مائلات مميلات لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها
ومعنى كاسيات عاريات -أن ثيابهن لا تؤدي وظيفة الستر فتصف ما تحتها لرقتها وشفافيتها.فلكاسيات عاريات وهي أشد إغراء وفتنة من الثياب الرقيقة الشفافة.
ألا يكون مما يختص بلبسه الرجال كالبنطلون في عصرنا، وذلك لأن النبي صلى الله عليه وسلم لعن المتشبهات من النساء بالرجال، كما لعن المتشبهين من الرجال بالنساء،
وأن تلتزم الوقار والاستقامة في مشيتها وفي حديثها وتتجنب الإثارة في سائر حركات جسمها ووجهها؛ فإن التكسر والميوعة من شأن الفاجرات لا من خلق المسلمات.
ألا تتعمد جذب انتباه الرجال إلى ما خفي من زينتها بالعطور أو الرنين في لفت أنظار الرجال إليها زينتها.
ومثل هذا في الحكم ما تستعمله من ألوان الطيب والعطور ذات الروائح الفائحة، لتستثير الغرائز، وتجذب إليها انتباه الرجال وقد اعتبر النبي صلى الله عليه وسلم القبلة للأجنبية نوعاً من الزنا، قال (لكل ابن آدم حظه من الزنا... واليدان تزنيان فزناهما البطش، والرجلان تزنيان فزناهما المشي، والفم يزني فزناه القبل)، والقبل جمع قبلة
10‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة ameermsr (Ameer Msr).
قد يهمك أيضًا
حكم السلام باليد على الخطيب
هل يجوز الطعن في كتب صحيح البخاري؟
ممكن الحديث الذي يقول فيه الرسوووول................
من قائل هذا النص(نخيرها ولو يطعن لقالت** قواطعهن دوسا او تثقيفا
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة