الرئيسية > السؤال
السؤال
ألم في الجانب الأيسر من البطن مع تقلصات على شكل غازات مع آلام تحت الكتف الأيسر ؟
الأمراض 12‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة ألزعيم.
الإجابات
1 من 4
الآلام التي تكون في الجانب الأيسر من البطن فإن كانت في أسفل البطن فهي إما من القولون أو من الحالب، إلا أن ألم الحالب لا يمتد إلى الجزء الأيمن من البطن، وإنما ينزل ألمه إلى الخصية، ويترافق مع وجود دم في البول، وحرقة في البول، وإذا كان الألم في الناحية اليسرى العليا فإن سبب الألم إما أن يكون القولون أو الكلية.

وبما أن الألم عندك في الناحية السفلى وينتشر إلى الطرف الأيمن، ويترافق مع الغازات في البطن، فإن سبب الألم هو القولون نفسه، ومع وجود الغازات والانتفاخ فهذه أعراض القولون العصبي، والذي عادة ما يترافق أيضا مع إما إمساك أو إسهال، وأحيانا وجود مخاط في البراز.

ومرض القولون العصبي ينجم عن اضطراب مزمن في وظيفة القناة الهضمية، وخاصة الأمعاء الغليظة (القولون) فينتج عن ذلك انتفاخ وآلام في البطن، مع اضطراب في التبرز من إسهال أو إمساك.

ويتميز هذا المرض بأنه غير ناتج عن أي خلل أو اضطراب عضوي، أي أن الأعراض ليست بسبب التهاب أو جراثيم أو أورام أو غير ذلك، إنما هي ناتجة عن زيادة الإحساس بتقلصات واضطراب في حركة الأمعاء.

ومن أهم الأمور بالنسبة لهذا المرض أنه مزمن ومتردد، أي أنه غالبا ما يستمر مع الإنسان لسنوات طويلة، وقد يبقى معه طول عمره، وتتردد الأعراض فتزداد في فترة معينة، وتخف في أخرى أو تزول لفترة معينة، وتظهر مرة أخرى فيما بعد، ويلاحظ معظم المرضى أن الأعراض تزداد مع القلق واضطراب الحالة النفسية، كما أنهم يشعرون بالتحسن أثناء الإجازات، وفي فترات استقرار الحالة النفسية.

وأعراض هذا المرض لا تكون موجودة كلها عند جميع المرضى، ولكن قد يكون لدى أحد المرضى معظم هذه الأعراض، والمريض الآخر ليس عنده سوى بعضها، فلكل مريض نمط معين من الأعراض تتكرر عنده من وقت لآخر.

ومن أهم هذه الأعراض:
- آلام مزمنة في أي موضع من البطن، وأكثر ما يكون في أسفل البطن انتفاخ في البطن، وخاصة بعد الوجبات.

- اضطراب في عملية التبرز كما هو الحال عندك، فقد يشعر المريض بإمساك مع صعوبة في إخراج الفضلات، فأحيانا يخرج البراز على شكل قطع صغيرة جافة، وأحيانا يكون البراز سائلا يشبه الإسهال، وتتقلب الحالة عند معظم المرضى بين الإمساك والإسهال، من وقت لآخر.

- شعور بعدم الارتياح بعد الخروج من الحمام، حيث يشعر المريض بأن الفضلات لم تخرج كلها من بطنه.

- خروج مخاط أبيض مع البراز.

ولا تقتصر أعراض القولون العصبي على ما سبق، بل هناك أعراض كثيرة قد تحدث في أجزاء من الجسم، وقد ينزعج منها المريض، ولكن مهما عمل الطبيب من فحوصات، فإنه لا يجد أي سبب آخر، ومنها:

- شعور بالإرهاق والتعب العام.
- شعور بالشبع وعدم الرغبة في الأكل، ولو بعد مضي وقت طويل بعد الوجبة السابقة.
- آلام في أسفل البطن أثناء التبول، وأحيانا الشعور بالحصر.
- آلام شبيهة بوخز الإبر في عضلات الصدر والكتفين والرجلين وغيرها.

ولتفهم هذا المرض هناك حقائق قد تفيدك في التأقلم مع هذا المرض، وهي:

- أن هذا المرض ليس عضوياً، بمعنى أننا لو فتحنا البطن وتفحصنا الأمعاء لوجدناها سليمة، ولهذا فإن الفحوصات التي يعملها لك الطبيب غالبا ما تكون نتائجها كلها سليمة.

- هذا المرض مزمن، وقد يستمر معك طوال العمر، فعليك أن تصبر وتحتسب الأجر عند الله، وتحاول أن تتكيف مع أعراض المرض.

- مهما طالت مدة المرض معك، فهو لن يؤدي إلى أي مضاعفات أو أمراض أخرى، فهو لا يؤدي إلى نزيف أو التهاب أو سرطان، ولا إلى غير ذلك.

- لا يوجد علاج يقطع هذا المرض ويشفيك منه، ولكن الطبيب سوف يصرف لك بعض الأدوية التي تخفف بعض الأعراض، وتساعد على تحملها، وتمكنك من التعايش مع هذا المرض، والاستمرار في ممارسة أعمالك وحياتك اليومية بشكل طبيعي.

- لكل نوع من الأعراض ما يناسبه من الأدوية، ومن أهمها:

الإمساك وصعوبة التبرز: ويستعمل له الملينات التي تزيد نسبة الألياف داخل القولون، وتجعل البراز متماسكا، وتسهل خروجه عند قضاء الحاجة، وتجعلك تشعر بالارتياح بعد التبرز، وهذه الأدوية لا يمتصها الجسم، ولا تهيج الأمعاء، ولا يضر استعمالها لمدة طويلة، ولكن قد لا تحس بفائدتها إلا بعد عدة أيام.

آلام البطن: تستعمل لها الأدوية التي تهدئ من تقلصات الأمعاء، ولا داعي للاستمرار في استخدامها لمدة طويلة، ولكن احتفظ بها في المنزل، واستعملها حيث تشتدّ عليك الآلام.

الغازات وانتفاخ البطن: قد ينفع معها استخدام الكربون والدسفلاتيل أو الملينات، وكذلك تجنب الوجبات الدسمة قد يساعد على تخفيف هذه المشكلة.

الإسهال: يستعمل له مضاد الإسهال عند الضرورة.

وقد يرى الطبيب أنك قد تحتاج بعض المهدئات النفسية، فلا تتردد في قبول ذلك، وقد تكون الاضطرابات النفسية هي السبب في اشتداد أعراض القولون العصبي، وفي كثير من الأحيان قد تفيد الأدوية المضادة للاكتئاب.

يجب أن تراقب الغذاء فإن له دورا في الأعراض، فهناك أنواع معينة من الأغذية التي تزيد الأعراض، وهي تختلف من مريض لآخر؛ لذا يجب الانتباه إليها، وخاصة البقوليات والحليب.

في حال استمرار الأعراض فعليك بمتابعة الطبيب لإجراء تحاليل للبراز للتأكد من عدم وجود ديدان أو دم في البراز، والذي قد يشير إلى أمور أخرى هي السبب في الأعراض، فيجب المتابعة مع الطبيب.

وبالله التوفيق.
26‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة faithul2allah.
2 من 4
جزيت خيرا
6‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة morius.
3 من 4
جزاك الله خيرا
18‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 4
شكرا لك للافاده  faithul2allah‏
9‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة الدين المعامله.
قد يهمك أيضًا
أشعر بألم على جانب اللوح الأيسر أسفل الكتف حيث يظهر ورم بسيط يمتد طولا الى أسفل أفيدوني بهذا
ما هى علاقة مرض السكر بمفصل الكتف الأيسر
الم في الجانب الأيسر
لماذا صدر الرجل الأيسر اكبر من الأيمن؟؟؟؟الصدر يعني الثدي
عندي ورم اسفل القفص الصدري الأيسر هل له علاقة بالقلب
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة