الرئيسية > السؤال
السؤال
ماهي الصافنات الجياد في قوله تعالى : (( إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيِّ الصَّافِنَاتُ الْجِيَادُ ))
التفسير | الإسلام | القرآن الكريم 17‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 3
الصافنات الجياد عبارة عن خيول مجنحة أخبر بقصتها القرآن الكريم ووردت فيه بهذا الاسم وأنها ألهت سليمان عن ذكر ربه فطفق مسحا بالسوق والأعناق.أي تقتيلا وتقطيعا لرقابها وأرجلها.
17‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة orkida2010 (زهرة الأوركيدا).
2 من 3
قال تعالى : ( إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيِّ الصَّافِنَاتُ الْجِيَادُ )

يتعلق " إذ عرض " ب " أواب " . وتعليق هذا الظرف ب " أواب " تعليق تعليل لأن الظروف يراد منها التعليل كثيرا لظهور أن ليس المراد أنه أواب في هذه القصة فقط لأن صيغة أواب تقتضي المبالغة . والأصل منها الكثرة فتعين أن ذكر قصة من حوادث أوبته كان لأنها ينجلي فيها عظم أوبته .

والعرض : الإمرار والإحضار أمام الرائي ، أي عرض سواس خيله إياها عليه .

والعشي : من العصر إلى الغروب . وتقدم في قوله " بالغداة والعشي " في سورة الأنعام . وذلك وقت افتقاد الخيل والماشية بعد رواحها من مراعيها ومراتعها . وذكر العشي هنا ليس لمجرد التوقيت بل ليبنى عليه قوله حتى توارت بالحجاب ، فليس ذكر العشي في وقع هذه الآية كوقعه في قول عمرو بن كلثوم : ملوك من بني جشم بن بكر يساقون العشية يقتلونا

والصافنات : وصف لموصوف محذوف استغني عن ذكره لدلالة الصفة عليه لأن الصافن لا يكون إلا من الخيل والأفراس وهو الذي يقف على ثلاث قوائم وطرف حافر القائمة الرابعة لا يمكن القائمة الرابعة من الأرض ، وتلك من علامات خفته الدالة على كرم أصل الفرس وحسن خلاله ، يقال : صفن الفرس صفونا ، وأنشده ابن الأعرابي والزجاج في صفة الفرس :

                                                 ألف الصفون فلا يزال كأنه     مما يقوم على الثلاث كسيرا


الجياد : جمع جواد بفتح الواو وهو الفرس ذو الجودة ، أي النفاسة ، وكان سليمان مولعا بالإكثار من الخيل والفرسان ، فكانت خيله تعد بالآلاف .

----------------------------------------------------------------

سورة ص للشيخ / واصل بن داود المذن
http://audio.islamweb.net/audio/index.php?page=audioinfo&audioid=86081

جزاك الله خير ونفع بك
17‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة حضرموت العز.
3 من 3
الصافنات الجياد عبارة عن خيول مجنحة أخبر بقصتها القرآن الكريم ووردت فيه بهذا الاسم وأنها ألهت سليمان عن ذكر ربه فطفق مسحا بالسوق والأعناق.أي تقتيلا وتقطيعا لرقابها وأرجلها.
18‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
ماهي؟؟؟؟؟؟
ماهي العروة الوثقى ؟
ஓ‏‏‏‏‏مَــاُ هِــيُ آَيَــاُت الْسَّكُينَــةُ ؟ஓ‏‏‏‏‏
متى
فيمن نزل قوله تعالى (ويل لكل افاك اثيم)؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة