الرئيسية > السؤال
السؤال
هل قال رسول الله صلى لله عليه و سلم : "تسمع وتطيع للأمير . وإن ضرب ظهرك . وأخذ مالك . فاسمع وأطع" ؟
السيرة النبوية | العلاقات الإنسانية | العالم العربي | الإسلام 28‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة هیام.
الإجابات
1 من 6
لا طبعا
28‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة ܔܛ ® (سحر عيونے).
2 من 6
لا لم يقل هذا
28‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة سر من رأى (mohand adnan).
3 من 6
لا اعتقد ذلك
28‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة اسئلة (Mohamed Ashraf).
4 من 6
السلام عليكم   اللي اعرف  ان طاعة الامير   واجبه   اذا لم يامرك  بمعصيه   والله اعلم   لا اله الا الله استغفره واتوب اليه
28‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 6
لا لم يقل ذلك.
السنّة الذين يعتقون بصحيح مسلم يقولون ذلك.
أما الشيعة فلا.
28‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة نانا سويت هارت.
6 من 6
اخوتي الكرام

حرم الله القول عليه وعلى رسوله بغير علم فمن كان يعلم قال بعلم والا سكت وفق الله الجميع

(وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَىَ إِنْ هُوَ إلاَّ وَحْيٌّ يُوحَى)، وَقَدْ تَوعَّدَ النَّبيُّ صلَّى الله عليه وآله وسلَّم مَنْ كَذَبَ عَليهِ كَمَا جَاءَ فِي (الصَّحِيْحَينِ) فِي قَوله (إنَّ كَذِبَاً عَلَيَّ لَيْسَ كَكَذِبٍ عَلَى أَحَدٍ، مَنْ كَذَبَ عَلَيَّ مُتَعَمِّداً فَلْيَتَبوَّأْ مَقعدهُ مِنَ النَّارِ).

. قَالَ الإمَامُ الْهُمَام ابْنُ القَيِّمِ فِي كتَابهِ العَظِيم (إعْلاَمُ الْمُوقِّعين عَنْ رَبِّ العَالَمين)(1/38):" وَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ سُبْحَانَهُ الْقَوْلَ عَلَيْهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ فِي الْفُتْيَا وَالْقَضَاءِ ، وَجَعَلَهُ مِنْ أَعْظَمِ الْمُحَرَّمَاتِ، بَلْ جَعَلَهُ فِي الْمَرْتَبَةِ الْعُلْيَا مِنْهَا ، فَقَالَ تَعَالَى ( قُلْ إنَّمَا حَرَّمَ رَبِّي الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاَللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ)(الأعراف:33)

وهذا الحديث  التي سألت عنه الاخت الفاضلة  في البخاري ومسلم

1-(قلت : يا رسول الله ! إنا كنا بشر . فجاء الله بخير . فنحن فيه . فهل من وراء هذا الخير شر ؟ قال ( نعم ) قلت : هل من وراء ذلك الشر خير ؟ قال ( نعم ) قلت : فهل من وراء ذلك الخير شر ؟ قال ( نعم ) قلت : كيف ؟ قال ( يكون بعدي أئمة لا يهتدون بهداي ، ولا يستنون بسنتي . وسيقوم فيهم رجال قلوبهم قلوب الشياطين في جثمان إنس ) قال قلت : كيف أصنع ؟ يا رسول الله ! إن أدركت ذلك ؟ قال ( تسمع وتطيع للأمير . وإن ضرب ظهرك . وأخذ مالك . فاسمع وأطع ) .
الراوي: حذيفة بن اليمان المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1847


2-كان الناس يسألون رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الخير ، وكنت أساله عن الشر ، مخافة أن يدركني ، فقلت يارسول الله ، إنا كنا في جاهلية وشر ، فجاءنا الله بهذا الخير [ فنحن فيه ] ، [ وجاء بك ] ، فهل بعد هذا الخير من شر [ كما كان قبله ] ؟ [ قال ياحذيفة تعلم كتاب الله ، واتبع ما فيه ، ( ثلاث مرات ) . قال : قلت : يارسول الله أبعد هذا الشر من خير ؟ ] قال نعم ، [ قلت : فما العصمة منه ؟ قال : السيف ] قلت وهل بعد ذلك الشر من خير ؟ ( وفي طريق : قلت : وهل بعد السيف بقية ؟ ) قال : نعم ، وفيه ( وفي طريق : تكون إمارة ( وفي لفظ : جماعة ) على أقذاء ، وهدنة على ) دخن ، قال : قلت : وما دخنه ؟ قال : قوم ( وفي طريق أخرى : يكون بعدي أئمة [ يستنون بغير سنتي ، و ] يهدون بغير هديي ، تعرف منهم وتنكر ، [ وسيقوم فيهم رجال قلوبهم قلوب الشياطين ، في جثمان إنس ] ( وفي أخرى : الهدنة على دخن ما هي ؟ قال : لا ترجع قلوب أقوام على الذي كانت عليه ) فقلت : هل بعد ذلك الخير من شر ؟ قال : نعم ، [ فتنة عمياء صماء عليها ] دعاة على أبواب جهنم ، من أجابهم إليها قذفوه فيها فقلت : يا رسول الله ، صفهم لنا ؟ قال : هم من جلدتنا ، و يتكلمون بألسنتا ، قلت : [ يا رسول الله ] ، فما تأمرني إذا أدركني ذلك ؟ قال : تلزم جماعة المسلمين ، وإمامهم [ تسمع وتطيع الأمير ، وإن ضرب ظهرك ، وأخذ مالك ، فاسمع وأطع ] فقلت : فإن لم يكن لهم جماعة ولا إمام ؟ قال : فاعتزل تلك الفرق كلها ، ولو أن تعض على أصل شجرة ، حتى يدركك الموت وأنت على ذلك . ( وفي طريق ) فإن تمت يا حذيفة وأنت عاض على جذل خير لك من أن تتبع أحدا منهم . ( وفي أخرى ) فإن رأيت يومئذ لله عز وجل في الأرض خليفة ، فالزمه وإن ضرب ظهرك وأخذ مالك ، فإن لم تر خليفة فاهرب [ في الأرض ] حتى يدركك الموت وأنت عاض على جذل شجرة . [ قال : قلت : ثم ماذا ؟ قال : ثم يخرج الدجال . قال : قلت : فبم يجيء ؟ قال : بنهر أو قال : ماء ونار فمن دخل نهره حط أجره ووجب وزره ، ومن دخل ناره وجب أجره ، وحط وزره . [ قلت : يا رسول الله : فما بعد الدجال ؟ قال : عيسى بن مريم ] قال : قلت : ثم ماذا ؟ قال : لو نتجت فرسا لم تركب فلوها حتى تقوم الساعة .
الراوي:  حذيفة بن اليمان المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 2739
خلاصة حكم المحدث: جاء مطولا ومختصرا من طرق، جمعت هنا، وضممت إليه زوائدها في أماكنها المناسبة للسياق وهو للبخاري

والشرح على الرابط ادناه

والله اعلم

تقديري
28‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة aasm60 (ابو عبدالكريم).
قد يهمك أيضًا
اذكر بعض المواقف الطريفة للأمير سلطان بن عبد العزيز
إلى جميع الثوار في كل انحاء العالم
انت
ما احساسكم لما جرى للأمير نايف ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة