الرئيسية > السؤال
السؤال
ما معنى يوم التغابن في قوله تعالى (يَوْمَ يَجْمَعُكُمْ لِيَوْمِ الْجَمْعِ ذَلِكَ يَوْمُ التَّغَابُنِ ) ؟
هو يوم القيامهلاكن مامعناه ؟
التفسير | الإسلام | القرآن الكريم 5‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة عبدالله البراق.
الإجابات
1 من 2
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه .... أما بعد:

فالتغابن هو أن يغبن القوم بعضهم بعضا، ومنه قيل : يوم التغابن ليوم القيامة، كما قال ابن عباس، وذلك أن أهل الجنة يغبنون أهل النار، قال مقاتل بن حيان: لا غبن أعظم من أن يدخل هؤلاء إلى الجنة، ويذهب بأولئك إلى النار .
قال: القرطبي - رحمه الله - في تفسيره: وسمي يوم القيامة بيوم التغابن لأنه يغبن فيه أهل الجنة أهل النار، أي أن أهل الجنة أخذوا الجنة، وأخذ أهل النار النار على طريق المبادلة، فوقع الغبن لأجل مبادلتهم الخير بالشر، والجيد بالرديء، والنعيم بالعذاب، يقال : غبنت فلانا، إذا بايعته أو شاريته فكان النقص عليه والغلبة لك، وكذا أهل الجنة وأهل النار ... إلى أخر كلامه .
والله أعلم .



المصدر
اسلام ويب
http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFatwa.php?lang=A&Id=15330&Option=FatwaId‏
5‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة ramo.
2 من 2
الغَبْنُ بالتسكين في البيع، والغَبَنُ بالتحريك في الرأي. يقال غَبَنْتُهُ بالبيع بالفتح، أي خدعته، وقد غُبِنَ فهو مَغْبونٌ. وغَبِنَ رأيه بالكسر إذا نقصه فهو غَبينٌ، أي ضعيف الرأي، وفيه غَبانةٌ. والغَبينَةُ من الغَبْنِ، كالشتيمة من الشتم. والتَغابُنُ: أن يَغْبِنَ القوم بعضهم بعضاً، ومنه قيل يوم التَغابُنِ ليوم القيامة. لأن أهل الجنَّة يَغْبِنون أهل النار
5‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة mostafa.ajami (Mostafa Ajami).
قد يهمك أيضًا
كيف يقع المسلم في الغبن ؟
ما معنى يوم التغابن ؟
الْجَمْعُ وَالْقَصْرُ
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة