الرئيسية > السؤال
السؤال
بأي صورة يتم تخزين المعلومات في العقل؟
ول التخزين يحدث في الدماغ أم في مكان اخر؟
الفلسفة 26‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة abdellahdz2000.
الإجابات
1 من 5
يتم تخزين المعلومات في الدماغ على شكل صور واصوات
اما في القلب على شكل احاسيس ومشاعر
وهناك اختلاف كبير بالنظريات التي تحدد هذه الامور
ولك جزيل الشكر
26‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة عمر السوري (Omar Alsory).
2 من 5
يتم تخزين المعلومات بالدماغ على شكل تفاعلات وصيغ كيميائه
التخزين يحدث في الدماغ (كتله المخ)
وهذا تقرير للاليه التي يتم بها التخزين
يمتلك الإنسان خمس حواس عن طريقها يتعرف على عالمه الخارجي وعن طريقها تدخل المعلومات المطلوبة إلى عقله فيتعامل معها ويحللها ثم يتخذ قراراً بشأنها .. وهذه العملية تحدث في كل لحظة إما بصورة واعية (يكون الإنسان منتبهاً ومركزاً عندما يتخذ القرار)، مثلاً عندما تحس بالعطش تتجه إلى أقرب مصدر للماء.

وأحيانا تحدث بصورة غير واعية (لا يكون الإنسان مركزاً حينما يتخذ القرار) .. مثلاً حينما تعود للبيت من طريق مألوف تعودت عليه فأنت تسير بدون تركيز على الطريق، وقد يكون عقلك مشغولاً بالتفكير بأمور بعيدة لا علاقة لها بالطريق .

الشيء نفسه يحدث حينما تدخل المعلومات عن طريق الحواس .. فهي تدخل عندما تركز عليها .. ولكن آلاف المعلومات الأخرى تدخل إلى عقلك آلياً بدون تركيز وتخزن هناك بانتظار الاستفادة منها.

وعادة تخزن المعلومة بطبيعة البوابة التي دخلت منها نفسها، فان كانت المعلومة دخلت عن طريق النظر خزنت في العقل صورة، وان دخلت عن طريق الأذن خزنت صوتاً .. وهكذا.

هذا الأصل في تخزين وتشفير المعلومات في العقل يبدأ مع الطفولة وكلما تقدم الإنسان في العمر سيتغلب أحد أنماط التخزين على باقي الأنواع ولذلك أسباب كثيرة منها: أسلوب التربية وطبيعة المكان والعائلة والمجتمع والمثيرات التي يتعرض لها الإنسان باستمرار ومتغيرات أخرى كثيرة.

فإذا تغلب النمط الصوري سيقوم عقلك بتخزين المعلومات على الأغلب بشكل صور حتى ولو كانت أصواتاً أو روائح أو أحاسيس وحينما تريد استرجاعها ستنبض الصورة أولاً في عقلك ثم تستدعي الصوت المرافق أو المشاعر المرافقة .

وهكذا إذا تغلبت بوابة السمع وتغلب هذا النمط ستخزن المعلومات غالباً كأصوات ولو كانت صوراً أو أحاسيس وعندما تريد استرجاعها سوف تسترجع الصوت أولاً ثم ما يرافقه من إحساس أو صورة.

وتظهر هذه الأنماط بشكل جلي في كلام الإنسان والمفردات التي يستخدمها .. ويمكن التعرف عليها من أمور أخرى ليس هذا مجال الكلام فيها، ما يهمنا هنا هو التعرف عليها من خلال كلام المقابل وكيف نستفيد من هذه المعرفة.

عندما يكون نمط الإنسان وبوابته الرئيسة صورية يغلب على كلامه مفردات مثل (أرى، وجهة نظري، في الأفق، واضحة للعيان، صورة رائعة، شاهدت، دعني أرك) وأمثالها.

وعندما تكون البوابة الرئيسة سمعية يغلب على الكلام مفردات مثل (سمعت، اسمع، قالوا، هل سمعت، قنبلة الموسم، خطبة لها دوي، سيكون لها صدى) وهكذا.

وإذا كانت البوابة حسية نسمع مفردات مثل (أشعر،  أحس،  إحساسي بهذه المسألة، خطبة شاعرية، سأجعلك تلمس الحقيقة بنفسك).

ونحن نستخدم هذه الكلمات كلها أحياناً ولكن يغلب على كلامنا مفردات من نمط معين تشير إلى البوابة المفضلة لدينا في تخزين المعلومات واستخراجها.

لنتخيل ما الذي يحصل عندما نحادث شخصاً صورياً بمفردات سمعية!! إن عقله سيعاني ابتداءً في التعامل مع هذه المفردات لأنه بدل أن يخزنها مباشرة ويحللها سيضطر لتحويلها إلى نمطه الصوري المفضل ثم يتعامل معها وهذا يأخذ منه خطوة إضافية قد تقوده إلى السرحان أو الضجر أو عدم فهم غاية المقابل بسرعة، وتزداد المعاناة إذا كان الخطاب غير مباشر له كما يحدث في خطبة الجمعة مثلاً فإنه لن ينتبه للكلام وسيكون انطباعه سلبياً.

فإذا غيرنا المفردات إلى مفردات صورية وخاطبنا نفس الشخص بها سيرتاح ويتفاعل مع الكلام بسرعة، وكل هذا لا علاقة له بمضمون الخطبة أو إذا كان الخطيب يتكلم بصوت هادئ أو يصرخ (لأن البعض يعتبر الصراخ ضرورياً لشد الانتباه وهذا خطأ)، ولا علاقة له بدرجة ثقافة المستمع أو شهادته أو عمره .. فهي عملية عقلية تحدث لاوعياً ورغماً عنا (كسيرنا في الطريق إلى البيت والذي ذكرناه سابقاً).
27‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة nori kamala.
3 من 5
افادك nori kamala
27‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة eafa.
4 من 5
بسم الله
يتم تخزينها عن طريق اشارت كهربائية ويتم تخزينها عن طريق مركبات لا تحصى فدورة الحواس عبارة عن جسم اشارة كهربائية تخزين على شكل مركب يتم استحضارة عن الرغبة في رؤية الصورة او سماع الصوت او ملمس شيء او ربط فكرة او عند رؤية الجسم مرة اخرى وتتم عادتا الصورة 20 سنة ثم تذهب إلى مكان الذاكرة لايتم استرجاعها ولكن تنشيطها عن تكرارها من العالم الخارجي هذا على اخر بحث اطلعت عليه في دول الاتحاد الاوربي
10‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة ارسطو بن محمد.
5 من 5
يتم تخزينها بالدماغ , والدماغ موجود في داخل الرأس  في تجويف الجمجمة و تحميه عظامها الملتحمة و هو شديد الحساسية إذا إن أقل جرح يصيبه يمكن أن يسبب لصاحبه أكبر ضرر و هو أهم عضو في جسم الإنسان لأنه مركز الإحساس و الإرادة و العقل و هو كتلة عصبية كروية رخوة سنجابية اللون يبلغ وزنها 1400 غرام تقريبا تغشاها تجاعيد كثيرة و يغلفه غلاف دقيق يسمى السحايا .
2‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة Fahad Ayoub.
قد يهمك أيضًا
ما هو الفولدر أو الفايل الذي يتم فيه تخزين عناوين المواقع المخزنة
كيف تستفيد من الحاسب الالى كاعلامى ؟
ما هى مشكلة عدم تخزين الكمبيوتر للملفات
عمل برنامج لبرمجة العقل اثناء النوم
بأي لغة يتذكر بها العقل الوجوه
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة