الرئيسية > السؤال
السؤال
كيف تكون ليلة الدخلة
الزواج 31‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 5
هذا موضوع مهم لكل شخص مقبل على الزواج
بعد أن انتهت مراسم حفل الزفاف الذي كان متميزاً في كل شيء: متميزاً في بساطته وبعده عن التكلف والإسراف، وفي خلوه مــــن مـنـكــرات الأفراح، اختلى العروسان في غرفتهما الخاصة، وما هي سوى لحظات حتى مد الشاب يده ووضعها على رأس عروسه، ثم دعى بالدعاء المأثور (اللهم إني أسألك من خيرها وخـيـــر ما جبلتها عليه وأعوذ بك من شرها وشر ما جبلتها عليه)، ثم توضأ وصلى بها ركعتين، وبعدها رفعا أيديهما بالابتهال إلى الله (تعالى) أن يوفقهما في حياتهما الجديدة، وأن يحـفــظ بيتهما الصغير من كل شر، وأن يجمع بينهما في خير.
بعـدها جلسا يحددان الأسس التي سوف يقوم عليها بناء حياتهما الزوجية، والمعالم التي سوف يستضيء بها زورقهما الصغير وهو يسلك طريقه عبر الأمواج إلى بر الأمان. فكان مما اتفقا عليه::

أولاً: سـلامة النية: فالنية هي أساس الأمر ولبه،، فبصلاحها يتحول العمل من عادة إلى عبادة، فاتفقا على أن يعقدا قـلـبـيـهـمــا على نية صالحة في زواجهما؛ بأن ينطلقا في حياتهما الزوجية من المنطلقات التالية:
الاستجابة لأمر النبي-صلى الله عـلـيه وسلم- لـشـبـاب أمـتـه بالمبادرة إلى الزواج في مثل قوله (يا معشر الشباب: من استطاع منكم الباءة فليتزوج؛ فإنــــــه أغض للبصر وأحصن للفرج..)وكذلك احتـسـاب إحصان الفرج وغض البصر وإعفاف النفس،
احتساب أجر إقامة البيت المسلم وفق منهج الله واحتساب إنجاب الذرية الصالحة التي توحد الله واحتساب تربيتهم التربية الإسلامية؛ لعل الله أن يخرج منهم من يحمل همّ هذا الدين، ويقوده إلى النصر والتمكين فإذا عقد الزوجان قلبيهما على هذه النية: صارت كل لحظة من حياتهما الزوجية عبادة يؤجران عليها، فيا لها من أجور عظيمة.

ثانياً: التعاون على الطاعة: بأن يحض كل منهما الآخر على عمل الخير ويشجعه عليه، قال: (رحم الله رجلاً قام من الليل فصلى وأيقظ امرأته فصلت، فإن أبت نضح في وجهها الماء، ورحم الله امرأة قامت من الليل تصلي فأيقظت زوجها فصلى، فإن أبى نضحت في وجهه الماء)

ثالثاً : إقامة البيت المسلم والأسرة المسلمة وفق شرع الله وسنة نبيه-صلى الله عليه وسلم-، فلا يقْدِمان على خطوة إلا بعد أن يعلما حكم الله ورسوله فيها، فإن علماه لم يُقَدّما عليـه شيئاً أبداً: عرفاً، أو عادة، أو هوى، ويستعليان بعقيدتهما، ويقفان بصلابة أمام التيار المضاد.

رابعاً : بناء حياتهما على المحبة والرحمة والمودة والعشرة الحسنة، امتثالاً لأمر الله ورسوله.

خامساً : لا تمنع المحبة والعشرة بالمعروف بين الزوجين من أن يكونا حازمين مع بعضهما في التربية والتوجيه وخاصة من ناحية الزوج، فمحارم الله (عز وجل) لا مداهنة فيها، والتقصير في الأمور الشرعية لا يمكن السكوت عنه.

سادساً: أن يكونا لبعضهما كما كان أبو الدرداء وأم الدرداء (رضي الله عنهما) كانت إذا غضب سكتت واسترضته، وإذا غضبت سكت واسترضاها، وكان هذا منهجاً انتهجاه مــن يوم زواجـهـمــــا، وياله من منهج حكيم، فكم من البيوت هدمت، وكم من الأسر انهارت بسبب غضب الزوجين معاً وعدم تحمل أحدهما للآخر.

سابعاً: الزوجان بشر: ومن طبيعة البشر الخطأ والنقص، فإن وقع الخطأ والتقصير من أحد الزوجين في حق الطرف الآخر - إذا كان من الأمور الدنيوية - فعلى الطرف الآخر الصفح والعفو، فلا ينسى حسنات دهر أمام زلة يوم، وعليهما أن يغضا الـطــــــرف عن الهفوات الصغيرة مع التنبيه بأسلوب لطيف ليس فيه جرح للكرامة أو إهانة.

ثامناً: المشكلات والعيوب والنقائــص تبقى بين الزوجين فلا يطلع عليها الأهل والأقارب، لأن هذه الحياة حياة سرية ولا بد أن تبقى بين الزوجين، فالغالب على هذه المشاكل أنها إذا خرجت عن نطاق الزوجين فإنها تتطور وتتعقد.

تاسعاً:أخيراً اتفق الزوجان أن يوضح كل منهما للآخر من أول يوم أهدافه في الحياة على المدى البعيد والقريب والوسائل التي يستخدمها للوصول إلى هذه الأهداف، فيكون لهما أهداف مشتركة يتعاونان عليها، كما يكون لكل منهما أهداف خاصة به، ولا بأس من أن يـطـلـع زوجه عليها لكي يساعده عليها؛ ولا يقف حائلاً بينه وبين تحقيقها.

ولن أنسى أن الزوجان المباركان إذا وضعا هذه الأسس نصب أعينهما، وسـجــلاها في ورقة يكون مع كل واحد منهما نسخة منها، بحيث تكون ميثاقاً بينهما يراجعانه بين الحين والحين، واتفقا بألا تكون هذه الأسس والمعالم حبراً على ورق، بل تـتـحــول إلى واقع يحاولان تطبيقه قدر المستطاع، ويذكر أحدهما الآخر بأن الـمـسـألــة صـعـبـة تحتاج إلى مجاهدة وصبر وتربية، وتعاهدا على المحاولة الجادة لـتـنـفـيــذهـا.. فهذه معالم مباركات لكل زوجين وكل شاب وشابة مقبلان على الزواج، ينشدان السعادة الزوجية.. والله الموفق.

طرائف ليلة الدخلة(عريس +عروس)تقول احداهن
===============================
في يوم زواجي عندما هممت بالخروج من بيت أهلي
أردت خلع التاج حتى ألبس عباءتي فلم ينفسخ حاولت
ولكن ما استطعت حاول زوجي أن يساعدني وليته
ماحاول لقد(حاس التسريحة ونتف شعري وبعدين
انفسخ وشعري صا ر شوشة منفوشة)
===============================
يانهارأسود..... (2 )
بعد الملكة كنت مرتبكة جد ا وعندنا أهل زوجي على العشاء
بعد ما دخلوا فاجأتني أخته بأ نه ينتظرني عند الباب في
السيارة لنخرج سويا,لم أكن مستعد ة حقيقة لانفسيا ولا
فستانيا ,,,فقد كنت ألبس فستانا كبيرا.....ذهبت إلى
غرفتي بسرعة وغيرت ملابسي ولبست عباءتي وخرجت.
..ركبت السيارة الوحيدة الواقفة أمام بيتنا ولم يكن
موجودا حينها.....وانتظرت عشر دقائق...ولم يأت...قلت لايكون ينتظرني
عند الباب الخلفي لبيتنا؟؟؟وفعلا خرجت إلى الباب الخلفي فإذا به
جالس في السيارة....يانها ر أسود يعني كنت راكبة سيارة شخص
مجهول !!!ولمدة عشر دقائق !!!!!!
===============================
توافق بلايز.... ( 3 )
وأخرى جاء زوجها يشوفها بعد الملكة....وأحضر معه هدية...وهي لب الموضوع
,الهدية عبارة عن بلوزة حلوة...النكتة...أنها كانت تلبس نفس البلوزة ونفس اللون!!!
وجلس العريس يضحك ومن بعدها....زالت الرهبة بينهم...
===============================
فيلم هندي ..... (4 )
أما أنا بعد ما لبست ثوب الزفاف واستعد الناس للزفة اكتشفنا
أن طقم الذهب نسيناه في البيت....وراحت أمي بسرعة للبيت حتى
تحضره وتأخرت جدا...وكنت قد بكيت عدة مرات في ذلك اليوم من شدة
التوتر وجاء هذا الموقف وكمل الناقص...وبعدين عملت مناحة على الكوشة
لأني سأسكن في مدينة بعيدة وكان يوم زواجي فيلم هندي ..كل الجمهور
بكو معي حتى اللي ما يعرفني...
===============================
شيبس بنكهة البصل....( 5 ) لما جاء زوجي ليراني في يوم الخطبة..طلب أبي
مني أن أدخل عندة فرفضت بشدة ..لقد كنت مستحية وخايفة...فأصر
فلأضطررت أعلل سبب رفضي قلت:<أنا توي ماكلة شيبس بنكهة البصل>....قال أبي
بغضب:<ليش وش ناوية تسوين>...ومت من الخجل....
===============================
يوم لاينسى.....( 6 )
تقول كان زواجي بعد أيام من السهر وقلة النوم
وعدم رغبة في الأكل <من الهم> وسافرنا في ليلة زواجنا
إلى المدينة المنورة...ودخلنا الفندق.....قال لي زوجي: لم يبق
وقت لننا م....لننزل الحرم نتهجد إلىأن يؤذن الفجر ولا تفوتنا
الصلاة<ماقلت له شئ مستحيه> ...المهم رحنا.....لما وصلنا الحرم
مشي على الأقدام....طبعا ً قال خذي المفتاح إذ ا صلتي إرجعي
وأنا سأجلس إلى شرو ق الشمس ...وبعد ماصليت طلعت أمشي
وأمشي َيعت الفند ق ماا انتبهت له ولاإسمه!!!!!ولاأعرف منين رايحه
ولامنين جايه وأبكي من قلبي , وراني الشرطي وأنا أشهق من البكا
ء واييييييييي........وجلس يبحث ويدور معي إلى الظهر وفجأة....رأيته....عريس الغفلة
وهو في حا لة الله يعلم بها و......وسقطت على الأرض
مغمى علي.........ولم أصحو إلا اليوم الثا ني!!!!وكا ن يوم لاينسى.....
===============================
انقلب راسي..... ( 7 )
ذكرتوني بليلة الدخلة يوم قام زوجي يصلي- السنة – صلى عكس
اتجاه القبلة وأنا نسيت أنه كان مخطئ, وفي اليوم الثا ني صلى
بنفس المكان فقمت نبهته قا ل :يعني شايفتني أمس أصلي عكس
ولا نبهتني من الحياء الزائد!!!!والله ماكان قصدي ...
===============================
أما موقف..... (8 )
تذكرت موقف صار لقريبة لي في يوم عرسها.....كان عرسها
في خيمة قرب البيت وكا نت مليئة بالمعازيم..والعروس في البيت
تكمل زينتها...وبعدما انتهت وبدأت في المشي بدخول الخيمة...طفت الكهرباء....
تخيلوا الجو كا ن صيفي يعني حررررر.... المسكينة أخذوها للبيت
على أضواء الشموع....وما رجعت الكهرباء إلا في منتصف الليل بعد ما
راح المعازيم, أما المكياج والتسريحة فحدث ولا حرج وعيونها من
الدموع ماوقفت.........في النهاية عدت المسألة على خير ....والحمد لله .
===============================
واحد طلب يد أخت صديقه ولما جاء يبغي يشوفها قاله صديقه
خلاص أنا بقولها تجيبلي كاس ماي وأنت تعال غرفتي انخش
وشوفها ( لان البنت خجولة كلش) المهم جاء الموعد وجاء الرجال
ونادى أخته.. وجات الأخت وهي تفحط... ( ماسكة الصينية على شكل
دركسون ،وهي ماخذته سياره وتفحط) هههههههه ،المهم يوم تزوجها
قال لها القصة وماتت من القهر وكانت
راح تذبح أخوها .
===============================
وحده جاب زوجها تمر وجلس يأكلها واستحت من رجلها تطلع
النواة قدامه .. قامت تبلع فيها وهو يعطيها تمر وهي تبلع (خبله)
وبعدين ودوها المستشفى
===============================
وحده جا خطيبها يشوفها وطبعا هي بتموت من الحيا . المهم دخلت
عليه وأبوها كان موجود إلا شويه ودخل خالها وبعدين عمها وبعد
شوي يدخلون إخوانها كلهم وصار المجلس مليان ناس( وطبعا كلهم
عيونهم عليها) ومن يوم شافتهم كان بيغمى عليها . فكرت تطلع.
راحت للباب ولقته مقفل ( مقفلته أمها علشان ما تطلع)
طبعا البنت طاح وجهها خصوصا لما شافت الموجودين في
المجلس وهم يحاولون يكتمون الضحك ( والله فشيله) المهم
ظلت واقفه شوي لما استوعبت انه في باب ثاني راحت تركض
له تبي تطلع وبعد كم خطوه إلا هيلا هوب وتطيح طبعا هذي
اللحظة البنت كان بيغمى عليها من الحيا وبس وصلت للباب
وأخيرا طلعت وهي تسمع ضحكات الشباب في المجلس عليها .
===============================
وحده جات بتخطب صديقتها لأخوها . عزمتها في بيتهم وقال
لاخوها طل عليها من النافذة وشفها إذا عجبتك نخطبها لك . وافق
الولد ولما جات البنت قدمت الأخت لصديقتها شكولاته . والبنت معيا
تاخذ وذيك تلزم عليها. والبنت مصره ماتاخذ . ولما طلعت علشان
تسأل أخوها عن رايها في البنت . الأخ شاف البنت وهي تاخذ من
الشكولاته وتخش في شنطتها ولما سألته ،أخته عن رايه قال
موافق على طول . وتم الزواج ،وفي ليلة العرس يسأل
الزوج البنت : وين الشكولاته اللي خذيتيها من بيتنا؟؟ ( ما يرضى
أحد ياخذ من بيتهم شي بدون ما يستأذن .. حمش)
===============================
واحد في ليلة عرسه جالس في زاوية وزوجته في زاوية , يكلمها
مستحية وتطالع الأرض .. يذب نكته يستهبل عليها ماش البنت تطالع
في الأرض ومشكلته ولا كأن فيه أحد جالس جنبها .. الرجال من كثر
ما يكلم نفسه وبنت الناس ساكتة قال خلني بسكت وأشوف وش تاليتها معها
.. يعني ثنيناتهم سكتوا .. شوي يوم جو أخويا الزوج وقالوا بنستهبل عليه ..
المهم ويقوم واحد منهم ويآخذ حصاة ويرجمها في النافذة .. عاد تخيلوا
سكوووون وصوت صقعه فجأه .. البنت يوم سمعت الصوت طمرت وضمت
زوجها من الخوف .. الرجال اعجبته الحركه .. ترك حرمته على جنب وطلع
من النافذة وصاح لأخوياه " ثانيه شباب ثانيه " !!
===============================
هذا واحد أخوياه ماينلعب معهم .. يوم عرسه مروه ربعه وقالوا يالله
مشينا الحلاق نسمكر وجهك .. يوم ودوه للحلاق ( وكانوا متفقين
مع الحلاق من قبل ) وينقز واحد منهم ويتل راسه ويقول للحلاق يالله
أدهر وأبو الشباب ما عاقت معه وجز راس المعرس .. مووووووووووس ..
المهم أنهم حلقوه موس والمعرس
قفلت معه ولا قدر يسوي شي .. يوم جا العرس طق الطاقية والغترة ومشى
كل شي سليم .. عاد يوم جا في البيت لازم يشيل الغترة موب على طول بتبتل
كذا .. يوم فصخ الغتره وطلعت الصلعة البنت قالت ذا مهبول ولا فيه بلا .. ولا أحد
يحلق مووس يوم زواجه .. اللي زاد الطين بله أن المعرس شاف البنت خايفه
وفاهمه غلط قال خلني بطينها وقعد يخوفها ويقرب راسه يمها كنه بينطحها
ويسوي حركات كنه مهبول .. يوم طلعت الشمس قالت البنت : ودني لأهلي .. ( قالت
في نفسها أبوي ذابني على واحدن مامنه رجا !!) عاد المعرس دق على أبوها وقال
له تعال يوم جا فهمه أن أخوياه سوو كذا وكذا وأنه شافها خايفه قال خلني
أستهبل عليها .. والأبو فهم البنت وعدى هاك اليوم على
خير ..
===============================
ثنين توهم متزوجين .. أول ما رجعوا لبيتهم إلا زوجها مجهز لهم عشاء ..
أختنا في الله الدنيا مسودّة قدامها من الجوع .. ما ذاقت الأكل من أصبحت
من زود ما هي مشتطة .. ورجلها يناديها يبيها تاكل .. البنت مستحية وما
تبي تاكل قدام رجلها .. بس انها جوعاااااانة .. قالت له لا تسلم أنا شبعانة ..
يقول لها يا بنت الحلال تعالي كلي لتس لقمة ولا لقمتين .. والبنت تقول أبدا الله
مير ينعم به ماله محل .. ويحاول فيها من هنا من هناك وهي ميبسة دمجتها ..
مع انها كانت تتعبر مع كل لقمة يبلعها وتقول في نفسها اخلص عاد يبو الشباب
علينا تراك مصختها .. خلص زوجها من العشا وقال لها يلا ننام ترانا ورانا
قومة بدري بكرة ( الضيفة عند أهله ) .. قالت لها خلاص انت رح نام أنا بضف
الأكل أول .. الرجل ابتسم ابتسامة صفرا وقال على راحتك .. ما صدقت المرة
رجلها يدخل الحجرة إلا طيرااااااااان على الأكل .. لقمة في فمها ولقمة في يدها
وعينها على الثالثة .. وهي في قمة الانسجام ما درت إلا ذا الي يمد لها كاس
الموية يقول لها سمي خليه ينزل الاكل في بطنك وهي الي تتروع..........

ليلة الد خله وش يسوي المعرس اول مايدخل على زوجته؟؟

في الأصل... فان الجماع الأول للعذراء لا يسبب ألما بمعنى الألم , وانما يسبب ما يقال عنه بأنه (عدم ارتياح بسيط) مع الشعور باللذة في نفس الوقت, وكأن الفتاة لاتمانع الحصول على (عدم الارتياح البسيط) في مقابل الحصول على ( اللذة !!! ) .
ولكن ما يسمع ويشاع عن آلام ليلة الدخلة انما هي ناشئة عن تهويل الجماع الأول وتخويف المراهقات منه , وذلك لاعطاء صورة سوداء عن الجنس في نفوس المراهقات مما يؤدي بالتالي الى نفورهن منه والبعد عن التفكير فيه.ومع الأسف فبالرغم من نجاح هذا الاسلوب جزئيا في صد المراهقات عن التفكير في الجنس , الا أن لهذا الأسلوب الكثير من المساوئ على نفسية الفتاه بعد الزواج.

فتراها تدخل عش الزوجية وكلها خوف ونفور من الجنس.
ان هذا الخوف والنفور ( النفسي ) من الجنس عند الفتاة يجعل عضلات الجسم , و بالخصوص (عضلات الحوض) في حالة من الانقباض. وهناك عضلة تعرف باسم (عضلة الجنس!!! ) و اسمها العلمي هو ( Pubo-Coccygeus Muscle ) , وتسمى اختصارا بعضلة (PC ) أو (العضلة الجنسية) هذه (العضلة الجنسية) هي العضلة التي تحيط بمهبل المرأة (مكان ادخال العضو الذكري) , فاذا انقبضت يضيق المهبل.

وكما أسلفنا فان خوف الفتاة ليلة الدخلة يؤدي الى انقباض هذه العضلة بشكل شديد , وبالتالي الى تضيق المهبل بشكل كبير مما يجعل عملية ادخال و ايلاج العضو الذكري عملية صعبة الى حد ما , و مصاحبة بالألم.
لذلك فكلما كانت الفتاة مسترخية أكثر , كلما كانت عضلاتها ( وبالذات العضلة الجنسية PC ) مسترخية , مما يؤدي الى سهولة و سلاسة ادخال و ايلاج العضو الذكري بدون أي ألم يذكر.
ولكن المشكلة هي أنه مهما حاولت الفتاة أن تسترخي فانها لن تستطيع ارخاء ( العضلة الجنسية PC ) بشكل كامل , الا اذا اتخذت الوضع الجنسي التالي .

وهو أن تستلقي على ظهرها و ترفع ركبتيها عن الأرض مع ابقاء باطن أقدامها على الأرض ( حيث يشكل الفخذ مع الساق زاوية حادة مقدارها أقل من 90 درجة بقليل ) وتكمن أهمية هذا الوضع الجنسي في أن ( العضلة الجنسية ) تكون دائما مسترخية تماما , الا اذا حاولت الفتاة شدها اراديا ( بالعمد ) , فبهذا الوضع الجنسي يكون من السهل على الفتاة ارخاء العضلة الجنسية و بالتالي يسهل ايلاج الذكر بسلاسة ومن دون أي ألم يذكر !
أيضا ينصح بشكل كبييير استخدام بعض الكريمات الجنسية المتوفرة في معظم الصيدليات بمعدل أسعار ( 5 الى 10 دولارات أمريكية) أو حتى استعمال ( الفازلين السائل المستعمل للشعر عادة) أو بعض فازلينات العناية ببشرة الأطفال , وبالمناسبة فهي تستخدم بشكل كبير نظرا لرخص ثمنها وسهولة الحصول عليها من دون أية (احراجات!!) حيث توضع هذه الكريمات أو الفازلينات اما على العضو الذكري أو في فرج المرأة أو على كليهما , مما يسهل الايلاج بشكل كبير ويخفف أي ( عدم ارتياح ) بالنسبة للمرأة , ويزيد أيضا من مقدار اللذة لدى كلا الطرفين !
وأخيرا أنهي موضوعي هذا بالتوصية على:

ضرورة مناقشة الأمور الجنسية بين الخطيبين , قبل الزواج بعدة أسابيع , و هنا أؤكد على ضرورة تثقيف الزوجة جنسيا !
و اتخاذ الوضع الجنسي الموصوف أعلاه , بالاضافة الى استعمال مادة لزجة ( كريمات أو فازلين) قبل الجماع الأول.
وبهذا أختم مقالي هذا متمنيا لجميع الداخلين على الزواج (بالتحديد) لقاء موفقا لا ينسى أبدا .
31‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة muzaffar (Armani HD).
2 من 5
كل شئ عن  ليلة  الدخلة  (للمقبلين  على  الزواج)  .......

هي  ليلة  تعددت أسمائها، فهي:  ليلة  العمر، وهي  ليلة  الزفاف، وهي  ليلة  البناء، وهي الليلة الموعودة وهي .. وهي .. يتشوق إليها العريس والعروس، ويتقدمان نحوها بمزيج من السعادة والدهشة والخوف والقلق والتوتر، ومع كل هذا خلفية كل واحد منهما وأفكاره عن تلك الليلة وما يحدث فيها.. كل قد استمدها من حياته الحافلة بما سمع وما تناقلته الألسنة، وبما أسرّ به الأصدقاء، وبما باحت به بعض الكتب المتاحة، ثم بالخيال الخاص وطبيعة شخصية كل منهما في مواجهة الأمور،.. أشياء كثيرة بعضها إيجابي وأكثرها سلبي تسهم في صناعة تلك اللحظة، وما يمر فيها من مشاعر وما يكتنفها من أحداث.



سندخل في الموضوع مباشرة وهو: كيف نصل إلى  ليلة  زفاف سعيدة وناجحة؟
وكيف نتقي حدوث الفشل؟ أو قل كيف نعد العروسين لاستقبال هذه الليلة؟

وذلك بخصوص المسألة الجنسية على وجه التحديد، مع الحالات التي تعرضت للفشل، أو الحالات التي تلقت
الإعداد المسبق الكافي، ومرت الأمور بسلام ونجاح.



ليلة عادية


أول شيء يجب أن يعلمه العريس والعروس أن هذه الليلة بالرغم مما حولها من هالة وتضخيم لأحداثها هي  ليلة  عادية جدًا، كل ما زاد عليها أنكما قد أغلق عليكما باب واحد، ولكن لم يتغير شيء في المسألة أكثر من ذلك، فلا أنت قد تحولت إلى وحش كاسر، ولا هي تنتظر منك أن تفعل الأفاعيل.. إن كلاكما يجب أن يهدأ هو أولاً ويهدئ الطرف الآخر..وأهم نقطة في هذا الهدوء أننا لسنا بصدد معركة حربية أو موقعة مصيرية يجب إنجازها في هذه الليلة، خاصة وأنه في كثير من أجزاء وطننا العربي ما زالت هناك العادة الجاهلية لرؤية الفراش أو الغطاء وقد تلوث بالدماء دلالة الشرف والعفة..! مما يضغط على أعصاب الزوجين في ضرورة إنجاز المهمة وإلا حدثت الفضيحة، وتحدث الناس عن فشلهما الذريع.

يجب أن يفهم العروسان أننا بصدد لقاء طبيعي بين زوجين متحابين، إذا تركا الأمر لمشاعرهما الطبيعية، ولتتابع الأحداث دون أي توتر أو تكلف فإن النتيجة الطبيعية المؤكدة هي تمام اللقاء بحب دون الانشغال بالنصر أو الهزيمة فيما يبدو كمعركة حربية!



المعرفة العلمية



ويجب أن يتعلم الشاب التركيب التشريحي لأعضاء المرأة التناسلية، وذلك لأن غياب هذه المسألة يؤدي لعدم إدراكه ماذا يفعل وكيف وأين؟ وهي شكوى متكررة من كثير من الشبان، -بل ومن الشابات- الذين فشلوا في أول يوم وهي أنهم لا يعرفون المكان الصحيح للجماع لعدم درايتهم بالصفة التشريحية حيث إنه في الغالب يذهب إلى مكان خاطئ فيلقى مقاومة، وتشعر الزوجة بآلام شديدة لا علاقة لها بالعملية الجنسية ذاتها، ولكن بالخطأ في الممارسة نفسها.

ويرتبط بذلك أن يعرف الطرفان الوظائف الفسيولوجية لأعضائه وأعضاء الطرف

الآخر؛ حيث يجهل كثير من الشباب ماهية الدورة الشهرية، وأسباب حدوثها، وفترة الإخصاب


وكذلك الفتاة لا بد أن تعلم ما هو الانتصاب والقذف وكيف ومتى يحدث، وهذا

يحتاج في فترة ما قبل الزفاف لقراءة علمية أو سؤال طبيب متخصص. وهي أمور مهمة جدًا لحدوث حياة جنسية ناجحة.


لا آلام



وفي هذه النقطة نؤكد للشابة أنه لا ألم ولا نزيف بالشكل الشائع في الثقافة المتداولة؛ لأن مسألة الألم والنزيف أكثر ما يقلق البنات في هذه الليلة.. سواء لأنها سمعت ذلك من زميلاتها اللاتي سبقنها في هذا المضمار، ويردن أن يضفين جوًّا من الإثارة على أحداث الليلة فتتحدث عن الألم الذي شعرت به، والدماء التي نزفت بغزارة و . و .والمسكينة الجديدة ترتعد فزعًا، وهي لا تعلم أن صاحبتها تبالغ وتختلق، أو تكون الوقائع التي حدثت لبعض جاراتها أو مثيلاتها لا يُقاس عليها؛ حيث تكون هناك أسباب مرضية غير طبيعية هي التي أدت إلى حدوث النزيف الحاد أو الألم غير المحتمل .. أما في الحالات الطبيعية فلا ألم ولا نزيف.

وموضوع النزيف من الأمور التي يجب أن يفهمها العريس حيث إن كثيرًا من الشبان يتخيل مسألة فض البكارة.. مذبحة بشرية ينتج عنها دماء كثيرة وينتظر صاحبنا الدم أو يبحث عنه فلا يجد؛ فتثور ثائرته أو على الأقل تثور شكوكه!! وهنا يجب أن يتعلم الشاب ماهية غشاء البكارة؟ وما معنى الفض؟ وما كمية الدم المتوقعة؟ وكيف يكون شكلها؟

فلا بد أن يعلم أنه غشاء رقيق يتغذى ببعض الشعيرات الدموية، وأن عملية الفض

تؤدي إلى تمزق هذا الغشاء جزئيًا مع انفجار بعض هذه الشعيرات الدموية الدقيقة وعليه تكون كمية الدماء المتوقعة نقطة أو نقطتين، فإذا أضيفت إليها الإفرازات الطبيعية التي تفرزها المرأة فإن الناتج في أغلب الحالات هو بقعة من الإفرازات تتلون بلون وردي خفيف قد يحتاج إلى جهد لرؤيته إذا لم يكن لون الفرش أبيض.

وقدموا لأنفسكم

إننا نطلب من العريس عدم التعجل في هذه الليلة خاصة، وبصورة عامة وأن هناك

مرحلة مهمة يغفلها كثير من الشباب في علاقتهم الجنسية وتؤدي إلى الفشل، وهي عملية التهيئة النفسية والجسمية قبل الشروع في العملية الجنسية الكاملة، وهي ما نسميه "بالمداعبة" سواء اللفظية أو الحسية، وأنها يجب أن تأخذ وقتها الكافي دون نقص أو زيادة، لأن النقص: يجعل المرأة غير مهيأة لعملية الجماع، وهذا خاصة في أيام الزواج الأولى حيث لم تتعود المرأة بعد على الممارسة الجنسية، وتغلب عليها مشاعر التوتر والاضطراب، وربما الخجل أو الألم أكثر من الاستمتاع والإثارة ولكن بعد فترة تعتاد الأمر وتبدأ في الاستمتاع به.

ولذلك لم يغفل القرآن الكريم هذه العلاقة فيقول الله تعالى: "نِسَآؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُواْ حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ وَقَدِّمُواْ لأَنفُسِكُمْ وَاتَّقُواْ اللّهَ وَاعْلَمُواْ أَنَّكُم مُّلاَقُوهُ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ"

البقرة:223. ويقول الرسول - صلى الله عليه وسلم" لا يقعن أحدكم على امرأته كما تقع البهيمة وليكن بينهما رسول: قيل وما الرسول؟ قال: "القُبلة والكلام"، وقال: ثلاث من العجز في الرجل وذكر منها أن يقارب الرجل زوجته فيصيبها قبل أن يحدِّثها ويؤانسها فيقضي حاجته منها قبل أن تقضي حاجتها منه- جزء من الحديث السابق -.

أما الزيادة في التهيئة : فتؤدي إلى الإثارة التي قد تؤدي إلى تعجل الرجل ماءه قبل استكمال عملية التواصل الكامل أو وصول المرأة إلى قمة متعتها، مما يسبب لها آلامًا عضوية ونفسية تجعلها تحمل ذكريات سيئة للعملية الجنسية قد تصل إلى النفور التام منها مع الوقت. وهذا أمر يجب أن يتعلمه الطرفان بحيث يتعرف كل طرف على ما يحب ويسعد الطرف الأخر.

الحوار والتفاهم

ونذكر في هذا الصدد مسألة الحوار والتفاهم في هذا الموضوع لأهميتها البالغة، فيجب أن يتعود الزوجان قبل وبعد وأثناء اللقاء التكلم في هذا الموضوع، بمعنى أن يسأل كل طرف الآخر عما يسعده ويثيره، ويسأله إن كان له طلبات خاصة في هذه المسألة.. خاصة الزوجة التي تحتاج من الزوج أن يتفهم حالتها، حيث إن بعض النساء يتأخرن في قضاء وطرهن، ويحتاج الأمر إلى تفاهم وحوار حتى يصل الزوجان إلى الشكل والوقت المناسب لكل منهما.

شفاء الجهل

شفاء الجهل السؤال.. وكثير من أمور الليلة الأولى تحتاج للسؤال وطلب المعرفة

السليمة والبعض يلجأ إلى وضع وسادة تحت ظهر الزوجة لتسهيل عملية الفض والجماع وهي مسألة غير طبيعية تجعل الزوجة في وضع غير طبيعي مما يجعلها تتوتر وتشعر بحدوث شيء غريب يستدعي ترتيبات خاصة.. بل إن هذا الوضع قد يسبب لها آلامًا فيزداد التوتر، ويترسخ في ذهنها، وتستدعي ذكريات الألم التي سمعتها مما قد يجعلها في رد فعل غير إرادي للمقاومة، ومن ثم تفقد التهيئة النفسية التي حدثت لها، لذا فالوضع الطبيعي التلقائي بدون تكلف يصل إلى النتيجة المرجوة. وأيضًا هناك اعتقاد خاطئ لدى كثير من المتدينين عن كراهة النظر إلى عضو المرأة وهذا الرأي رفضه كثير من العلماء، منهم الشيخ الغزالي -عليه رحمة الله- الذي ذكر أن حدوث العلاقة الزوجية يستدعي النظر فلا يعقل أن تتم بغيره. إن هذه النقاط التي ذكرتها يفضل أن يتدارسها الزوجان سويًا قبل الزفاف بأسبوع أو أسبوعين ويتحاورا فيها ويتفاهما بصددها حتى يصلا إلى فهم مشترك حتى إذا أشكلت عليهما مسألة لا يتحرجا أن يسألا المتخصص حتى يصلا سويًا إلى تصور لهذه الليلة، وما يحدث فيها دون مشاكل.


تنبيه/

ولا تنسَ الدعاء وذكر الله. فإن من هدي النبي - صلى الله عليه وسلم- في هذه الليلة أن يبدأ الزوج بالدعاء فيضع يده على رأس زوجته ويقول (اللهم إني أسألك من خيرها ومن خير ما جبلت عليه وأعوذ بك من شرها ومن شر ما جبلت عليه) رواه أبو داود وابن ماجه، ثم يصلي بها ركعتين، وهذا يجعل الطمأنينة والهدوء يسود جو هذه الليلة



ملاحظه/ لتعلم اخي ان هذه البنت( الزوجه ) هي ملك لك

لذلك ليس من الضروري فض البكاره من اول ليله فأن لم يكن هذا اليوم

يكون غدا او بعد غد او الاسبوع القادم
31‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة muzaffar (Armani HD).
3 من 5
اهم حاجه في ليله الدخله
لا تجعل نفسك في راحه............. ولا تستغبي وتديها تناحه
خليك واثق من نفسك .............واعمل كل اللى في نفسك
بس اوعاك من الغباء ....................واوعى تجوز في الشتاء
لان الشتاء زى ماحنا عارفين.........ينيم البطل ويخليه مسكين
4‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة mierre_divel.
4 من 5
..... لا توصف .....
5‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة Khaled ....
5 من 5
و لي ما سار عندو دخلة و رغم إن تزوج............
13‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة Abdenabi.
قد يهمك أيضًا
ماذا يفعل الزوجان فى ليلة الدخلة بالفيديو
هل يجب الاغتسال مباشرة بعد الجماع في ليلة الدخلة
ليلة الدخلة، هذا الحلم في مخيلة البعض، والسؤال عنه كثير، يا ترى............
ماهى الحكم التى تعطيها لعازب مثلى ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة