الرئيسية > السؤال
السؤال
كيف يتم إنتاج هرمون الأنسولين عن طريق الهندسة الوراثية?
كيف يتم إنتاج هرمون الأنسولين عن طريق الهندسة الوراثية
الهندسة الطبية 11‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة rachidannak.
الإجابات
1 من 61
أعتقد من خلال تغير خواص البكتريا حيث تنتج الأنسولين
11‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة sotile.
2 من 61
في محاولة لانتاج الانسولين محليا والاستغناء عن الانسولين المستورد تجري الآن تجارب علمية لانتاج الانسولين من مخلفات المجازر فهل سوف تنجح هذه المحاولات ويصبح لدينا أنسولين محلي بعيدا عن المستورد؟‏!‏
يقول الدكتور محمد مجد الدين درويش الذي أعد البحث بشعبة الصيدلة بالمركز القومي للبحوث ان الهدف العام للدراسة التي بدأت منذ أربع سنوات بتكلفة عشرة آلاف جنيه فقط هو استغلال مخلفات المجازر المحلية لانتاج هرمون الانسولين المستخدم في علاج مرضي السكر من خلال استنباط طرق ومقتنيات سهلة التطبيق منخفضة التكلفة لاستخلاص وتنقية الهرمون المستهدف من هذه المصادر المتوافرة محليا بحيث يمكن الحصول علي انسولين محلي يتمتع بصفات قياسية وأسعار تكلفة متميزة عن الانتاج الاجنبي أو تتساوي معه بحيث يمكن الاستغناء عن الاستيراد كليا أو جزئيا‏.‏
وقد تركزت خطة العمل علي دراسة ميدانية لتقدير الكميات المتاحة محليا من بنكرياس الذبائح المختلفة من أبقار وأغنام وجمال مع استنباط أفضل طرق جمع ونقل وحفظ هذه المادة الخام الحساسة وتبين من خلال المسح لاعداد هذه الدراسة علي مدار اشهر ان مايتم ذبحه سنويا من الابقار‏140418‏ رأسا ومن الجاموس‏156492‏ رأسا‏,‏ كما تبلغ أعداد الضأن‏319376‏ رأسا وبالنسبة للجمال تم ذبح‏25108‏ رءوس ولقد تم تجميع عينات البنكرياس من المجزر الألي بالقاهرة حيث خزنت بجهاز التبريد العميق
‏DEEP FREEZER‏
ثم اجريت مجموعة من التجارب لاستخراج الانسولين تحت ظروف متغيرة شملت العديد من المتغيرات وقد وجد ان من أفضل تلك الطرق استخدام الكحول الاثيلي المحمض بالفوسفوريك للاستخلاص ثم ترسيب البروتينات غير المرغوب فيها ثم الحصول علي عينات الانسولين بواسطة ترسيبها بحمض البكريك وقد تم تعميم عينات الانسولين المستخلصة بيولوجيا وكيماويا والأمل معقود علي الاستفادة من النتائج الحالية من الناحية التطبيقية‏.‏
ويضيف‏:‏ أنه من أهم الصعوبات التي واجهت البحث اثناءالتنفيذ هو حصر وتجميع البنكرياس من المذابح وسرعة نقله وحفظه حتي ننجح في الحفاظ علي الانسولين لأنه مادة بروتينية يتعرض للتكسير الكيمائي اذا لم تخضع للتبريد بسرعة ولفترة طويلة ويتم التجريب عليها وهي في درجة معينة من التبريد‏.‏
يوضح انه إذا امكن استخدام الانسولين المستخلص من مخلفات المجازر المصرية فسيحقق نفس نتيجة الانسولين المستورد حيث ان دول العالم بدأت صناعة الانسولين من بنكرياس الخنازير وكانت مصر تستورده أيضا‏.‏
وتقول الدكتورة جميلة موسي وكيل وزارة الصحة للشئون الدوائية والصيدلية أن الدولة تخصص مبلغا سنويا للأدوية التي تستخدم للأمراض المزمنة لفترات طويلة مثل الانسولين وألبان الاطفال وبعض الأدوية التي تصنع بالخارج ولا يتم تصنيعها محليا مثل أدوية السرطان والفشل الكلوي وأدوية الامراض النفسية ويتم دعم الانسولين الحيواني والبشري حيث انه من الأدوية الحيوية لمرضي السكر وحتي لا يتحمل المرضي أعباء تكون فوق قدراتهم المالية‏.‏
ويتم الدعم من خلال حساب التكلفة الفعلية لكل زجاجة انسولين مستورد ويتم تسعيره جبريا من قبل وزارة الصحة بسعر رمزي وجبري بحيث يصل سعر عبوة الانسولين الحيواني الي جنيه وربع بدلا من تكلفتها الفعلية وهي عشرة جنيهات‏,‏ وقد ارتفع استخدام الانسولين البشري المستورد ليصل الي‏45%‏ بدلا من‏1%.‏
وتضيف ان وزارة الصحة تتبني كل فكر جديد يثبت ويضيف جديدا في مجال الأدوية وله فائدة علاجية وأمن فعال وبدون آثار جانبية وإذا توافر بحث لانتاج الانسولين تتوافر به هذه الشروط فلن نتواني عن بحثه وعرضه علي اللجان العلمية المتخصصة لتحديد الجرعة والتأكد من صحة البحث وايجابيته‏.‏
ويوضح الدكتور سامح عبدالشكور رئيس معهد السكر بأن تنقية البنكرياس عملية معقدة لارتفاع نسبة الاحماض الامينية به كذلك عملية استخراج الانسولين من مخلفات المجازر مكلفة وغير اقتصادية حيث انها لاتفي بالكميات المطلوبة بالاضافة الي انه لابد من الاتجاه للقضاء علي الانسولين الحيواني واستخدام الانسولين البشري فقد استطاعت الهندسة الوراثية عن طريق خلية واحدة من توفير كميات وفيرة من الانسولين‏.‏
ويقول إن تقرير منظمة الصحة العالمية يؤكد ارتفاع نسبة مرض السكر حيث وصل عدد مرضي السكر علي مستوي العالم الي‏250‏ مليون مريض‏,‏ وقد وصل عدد مرضي السكر علي المستوي القومي الي‏5%‏ من تعداد السكان كما تصل الي‏2%‏ في الريف وتزيد في الحضر مشيرا الي ان الانسولين البشري اكثر تشابها للانسولين الذي يفرز في جسم الانسان وهو لا يلغي الاحتياج للانسولين الحيواني‏.‏
ويضيف الدكتور أحمدشوقي ـ عميد صيدلة عين شمس ـ أن استخراج الانسولين من البنكرياس طريقة معروفة يصلح استخدامها تحت عملية تنقية عالية حتي ترتفع درجة النقاوة بالمنتج النهائي ونقائه من جميع الشوائب والمواد المصاحبة موضحا ان استخراج الانسولين من مخلفات المجازر يستلزم توفير خط انتاج من خلال تبني بعض المستثمرين لتوفير المواد الخام‏.‏
ويشير الي ان عملية تسجيل الدواء تتم من خلال أسس وقنوات علمية وطبقا لقوانين تتبعها وزارة الصحة تضمن تداول أي منتج دوائي أو مستحضر دوائي قد تم تسجيله بوزارة الصحة ومستوفيا لكافة الشروط العالمية التي تقرها منظمة الدواء والغذاء الأمريكية وفي النهاية يأتي دور الصيادلة كمنفذ تسويق للأدوية والمستحضرات الدوائية المعتمدة‏.‏
وتقول الدكتورة نادية حسونة ـ وكيلة كلية الصيدلة للدراسات العليا إن الانسولين من البنكرياس يصبح تأثيره فعالا في ظل وجود ضوابط علمية تمنع وجود تأثيرات جانبية وتطابقه بالمواصفات العالمية ومواصفات وزارة الصحة وقد تم تحضير هذه النوعية من الانسولين في الستينات ثم توقفت‏.‏
ويضيف الدكتور منير الكرداني ـ رئيس شركة صناعة أدوية ـ أن صناعة الانسولين من مخلفات المجازر تصحبها التكلفة العالية والمنتج القليل حيث ان المجازر المصرية لا تهتم بالطريقة المتبعة في تقطيع الحيوان وأعضائه موضحا انهم قد حاولوا تصنيع الانسولين من المجازر لكن الصعوبات واجهتهم في الحصول علي البنكرياس السليم والنوعيات الخاصة منه ومدي تنظيفها وكيفية نقلها بطريقة تضمن توفير درجة الحرارة الصالحة لصناعة الانسولين‏.‏
وتشير الدكتورة امتثال نوفل رئيس قطاع الابحاث والرقابة بشركة أدوية انه قد تمت صناعة الانسولين في الستينات والسعبينات بأنواعه المختلفة وقد تم توفير كميات كبيرة تورد منها الي وزارة الصحة‏.‏
وتوضح ان صناعة الانسولين من مخلفات المجازر صناعة جيدة وناجحة في حالة توفير التكنولوجيا العالية والتنقية وخطوات حفط المواد اثناء النقل والتخزين كما تتطلب توفير المراعي الخاصة أو يتم التعاون مع مجزر خاص لخدمة هذه الصناعة ويتوافر لديهم الوعي والاسلوب الخاص لاستئصال البنكرياس وحفظه لتوفير المادة الجيدة لصناعة الانسولين‏.‏
وعن رأي الطب في تأثير الانسولين المصنع من مخلفات المجازر يقول الدكتور عاصم زيادة استاذ الامراض الباطنة والغدد الصماء ان صناعة الانسولين من مخلفات المجازر اكتشفت منذ عام‏1922‏ بالخارج وصنعت من بنكرياس الابقار والخنازير وبعد ظهور الانسولين البشري اخضعت هذه الصناعة لانخفاض سعر الانسولين البشري بالاضافة الي ان هذه الصناعة تتطلب توفير معامل طبية رفيعة المستوي تضم احدث الاجهزة العلمية الدقيقة حيث ان أي خلل بتركيبة الانسولين سيعرض حياة المريض للخطر وتوافر صناعة الانسولين من المجازر المصرية بالدقة والجودة لن يتوافر في مصر موضحا أن استهلاك المريض من الانسولين المصنع من المجازر يصل الي‏70‏ بنكرياسا في العام ولن يتوافر حجم الابقار الذي يغطي احتياجات مرضي السكر‏.‏
11‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 61
إن هرمون الانسولين هو هرمون القصور السكري ويتم انتاجه بعد ارتفاع السكر عن قيمته المرجعية من طرف الخلايا ب من جزر لنجرهانس للبنكرياس للزيادة من نفاذية السكر للخلايا المستهدفة
شكرا
2‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة sabrina931.
4 من 61
18‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة THE KILLER 09 (Ahmad Kridi).
5 من 61
سؤالك جميل .
18‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة أبن الوطن.
6 من 61
اظن عن طريق بكتيريا خاصة .. تغير خواصها لتسنطيع انتاج الانسيولين عن طريق نصنيع البروتين
18‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة offline.
7 من 61
ينشأ عدد من الأمراض البشرية نتيجة لفشل بعض الخلايا في تصنيع بروتينات معينة مثل فشل بعض خلايا جُزُر لانجرهانز في غدة البنكرياس في تصنيع هورمون الإنسولين مما ينشأ عنه داء السكري. وفي هذه الحالة يمكن للعلماء إنتاج كميات كبيرة من الإنسولين في “مصانع” البكتيريا وذلك عن طريق وصل مورث الأنسولين من خلايا الإنسان في بلازميدات من خلايا البكتيريا الإشريكية القولونية. وبهذه الطريقة تُنْتَج كميات كبيرة من الأنسولين لعلاج مرضى داء السكري في البشر............................وهو يسمى ايضاً الأنسولين البشري لنه يوخذ من خلايا بشريه ........وهناك ايضاً الأنسولين الحيواني وهو يوخذ من خلايا حيوانات مخبرية ........
وامي الله يحفظها لي ........تعاني من مرض السكر منذو اكثر من اربعين سنة وقد استخدمت امي الأونسولين الحيواني اولاً ثم بعد ذلك
استخدمت الأونسولين البشري ........
18‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة blue cat.
8 من 61
سوالك مفيد
18‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة -_-ali-_- (حسن آبو).
9 من 61
(( بداية .. وبشرى .. خير .. بإذن الله تعالى ))

نجح فريق بحث إسباني وألماني مشترك في تحويل خلايا دم الإنسان إلى خلايا منتجة لهرمون الأنسولين المنظم لسكر الدم في أول إنجاز طبي من نوعه لمعالجة المرضى المصابين بداء السكري.

وتمكن الباحثون في معهد الهندسة الحيوية بمدينة آليكانت الإسبانية وجامعة كييل الألمانية من إنتاج هرمون الأنسولين من خلال تعريض خلايا الدم البيضاء البشرية إلى نفس عوامل النمو الخاصة بالخلايا الجذعية الجنينية للفئران.

وكشفت نتائج الأبحاث عن أن الخلايا المتحوّلة أعادت مستويات السكر العالية في دماء الفئران المصابة بالسكري التي حقنت بها إلى حدودها الطبيعية ولكن هذا الأثر اختفى بعد أسبوع تقريبا عندما هاجمت أجهزتها المناعية الخلايا البشرية المزروعة.

ويخطط الباحثون لاختبار إمكانية تحويل خلايا دم الإنسان إلى خلايا منتجة للأنسولين من مرضى السكري أنفسهم وتحديد درجة استقرارها بعد إعادة زراعتها في أجسامهم وبالتالي شفائهم من المرض باستخدام خلاياهم فقط دون الخوف من رفض أجسامهم لها.
18‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة ولد الجنوب.
10 من 61
عن طريق معامل خاصة
18‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة لابلاىلال.
11 من 61
يتم انتاج هرمون الأنسولين بعد ارتفاع السكر عن قيمته المرجعية من طرف الخلايا ب من جزر لنجرهانس للبنكرياس للزيادة من نفاذية السكر للخلايا المستهدفة
18‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة البلال بلالي (فتح من الله ونصر قريب).
12 من 61
الإنسولين (بالإنجليزية: Insulin‏) هرمون ذو طبيعة بروتينية. وهو عديد ببتيد يتكون من 51 حمضا أمينيا تتوزع على سلسلتين AوB تجمع بينها جسور من ثنائي الكبريت. استطاع الدكتور فريدريك غرانت بانتنغ الذي ولد في عام 1891م عزل الأنسولين في عام 1922 في جامعة تورونتو في كندا ومنح جائزة نوبل في العام 1923 عن هذا الاكتشاف.
يُفرز الإنسولين من خلايا بيتا في جزر لانغرهانس الموجودة في البانكرياس ويمر مباشرة إلى مجرى الدم حيث ينظم عملية بناء المواد الكربوهيدراتية من سكر ونشا.
الأشخاص المصابون بالبول السكري ليس لديهم القدر الكافي من الأنسولين أو يعانون من انعدامه كليا, لذا يجب عليهم أن يتعاطوا جرعات محسوبة من الأنسولين كل يوم.
يكون حقن الإنسولين تحت الجلد ولا يمكن أخذه عن طريق الفم لأن عصارات المعدة تتلفه.
توجد علاجات تؤخذ عن طريق الفم تعمل كمحفز لخلايا البنكرياس لإنتاج الإنسولين, من هذه العلاجات ما يعرف بالأسواق باسم الكلوكوفاج (Metformin HCI) وآخر باسم مجموعة الدايابنيز.
للبصل تأثير إيجابي لتعويض الأنسولين لحد كبير في معالجة داء البول السكري[بحاجة لمصدر].
تقوم شركة فايزر Pfizer لإنتاج الأدوية بإنتاج إنسولين جديد يؤخذ عن طريق الاستنشاق بواسطة الأنف عبر بخاخ inhaler بدلا من الزرق عن طريق الحقن (الإبر), واستخدام الإنسولين بهذا الأسلوب لا زال موضوع دراسة للتأكد من خلوه من الآثار الجانبية على الرئتين نتيجه للاستخدام الكثير.
18‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة amengcc (amengcc picksfromthenet).
13 من 61
يعد هرمون الinsulin احد اهم الهرمونات في جسد الانسان والذي يقوم بتنظيم وتنسيق كثير من العمليات الحيوية داخل جسم الانسان
وسوف نتكلم في هذا المقال عن هذا الهرمون بشيء من التفصيل .

Insulin Structure


يتكون هرمون الانسولين من:

polypeptide
سلسلتين من الاحماض الامينية متصلة ب disulfied bridges
___________________

Insulin synthesis

يتم تصنيع الانسولين وافرازه في الB cells والتي تعد احد خلايا جزر لانجر هانز في البنكرياس
طيب الآن السؤال ماهي الآلية التي تتبعها الخلية لتصنيع هذا الهرمون ؟
طريقة وآلية التصنيع عتمد في الدرجة الأول على تنيف ونوعية الهرمون فلكل نوعية من الهرمونات طريقة عامة للتصنيع
وبالنسبة للانسولين فهو يصنف من ضمن الpeptid hormones وسوف اقوم بشرح الطريقة العامة لتصنيع هذا النوع من الهرمونات ثم نقوم بتطبيقها على الانسولين .
آلية تصنيع الpeptide hormones:
اولا يتم بدا تحفيز عملية التصنيع في الخلية في الribozomes حيث تكون الهرومنات في هيئة نسميها بالprehormones يتم التعامل مع هذه الprohormones داخل الشبكة الاندوبلازمية RER حيث يتم تجزيء الprehormone الى بيبتديدات صغيرة prohormones ومن ثم ينتقل الprohormones الى جسيمات جولجي Golgi apperatus حيث يتم وضع الprohormones وبعض البروتينات الاخرى في حويصلات وبعد ذلك تنتقل هذه الحويصلات للالتصاق بجدار الخلية ومن ثم افراز محتوياتها ومن ثم يتم افراز الهرمون ليصبح حرا في الدم ويبدأ بعمل تأثيراته الخاصة على انسجة الجسم المختلفة.

تعالوا الآن نطبق الخطوات السابقة على هرمون الانسولين:
اولا:يتم تحويل الانسولين من الproinslin form ________preinsulin form
ثانيا:ينتقل الproinsulin الى جسيمات جولجي
ثالثا:يتم فصل الc-peptide عن سلسلتي الاحماض الامينية التي ذكرتها في فقرة insulin structure .
وهذا digram بسيط يختصر العملية.


__________________
Action of Insulin
سوف ندرس في هذه الفقرة التأثيرات الخاصة بهرمون الانسولين على الانسجة والمواد والعمليات الحيوية المختلفة في جسم الانسان:
اولا :تأثير الانسولين على الكربوهيدرات CHO
في نسيج ا لكبد:
يقوم الانسولين بتحفيز دخول جزيئات الجلكوز الى الخلايا الكبدية ممايؤدي الى زيادة تخزين الجلكوز على هيئة جلايكوجين في الكبد .
في العضلات:
تعتمد الخلايا العضلية بشكل اساسي على الاحماض الدهنية لانتاج الطاقة اللازمة للقيام بانشطتها الحيوية وليس الجلكوز حيث تستهلك الخلايا العضلية الجلكوز تقريبا بنسبة 20الى50 والباقي يتم تخزينه على هيئةجلايكوجين.
في الأنسجة الدهنية:
يقوم الانسولين بزيادة نقل الجلكوزالى الخلايا الدهنية بحيث تقوم الخلية باستخدامه لعمل glycerol حيث يتحد هذا الاخير مع الاحماض الدهنية ليتم تخزينه على هيئة triglycerides

ثانيا:تأثير الانسولين على الدهون
الانسولين بتقليل استهلاك الدهون كالتالي:

عن طريق منع انزيم hormone -insensetive lipase والذي يؤدي الى نقص تكسير الtriglycerol مما يؤدي الى نقص استهلاك الدهون.
عن طريق زيادة نقل واستهلاك"اكسدة" الجلكوز في الخلايا الدهنية بحيث ينتج لدينا glycerol-3-phosphate

والذي نستخدمه في تصنيع الtriglyecrol ممايؤدي الى زيادة معدل هذا الاخير ويقلل نسبة استهلاك واكسدة الدهون.


ثالثا:تأثير الانسولين على البروتينات
يقوم الانسولين بتحفيز جميع الخلايا في جميع الانسجة ونقل الاحماض الامينية والتي تمثل الوحدة الاساسية للبروتينات اليها واستغلال هذه الاحماض في تصنيع البروتينات والتي تساعد في عمليات النمو حيث لايستطيع هرمون النمو عمل تأثيره الا من خلال هرمون الانسولين وبالتالي أي خلل في الانسولين يؤثر مباشرة على عملية النمو.
________________
العوامل المؤثرة والمتحكمة في افراز الانسولين:
الجلكوز:
يعتبر العامل الاهم على الاطلاق لتحفيز الانسولين وبالتالي العوامل التي تؤثر على زيادة الجلكوز في الدم تؤثر مباشرة على تنشيط او تثبيط افراز الانسولين.
الاحماض الأمينية:
زيادة الاحماض الامينية تؤدي الى زيادة افراز الانسولين وبالتالي زيادة نقل هذه الاحماض الى داخل الخلية للاستفادة منها في عمل بعض البروتينات الضرورية للخلية.
الهرمونات:

زيادة هرمون الglucagon يؤدي لزيادة هرمون الانسولين "لكي يقوم بعكس مفعوله"


زيادة هرمون الsomatostatin يؤدي الى نقص الانسولين.


زيادة هرمون الكورتيزول وهرمونات الغدة الدرقية والبروجستيرون وهرمون النمو يدي الى زيادة تحفيز الB-cells مما يؤدي الى زيادة افراز الانسولين.
هناك عوامل اخرى ايضا كالعوامل العصبية وغيرها ولكن ذكرت اهم العوامل لكي لايطول بنا الموضوع. اكثر من اللازم.
18‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
14 من 61
عن طريق البلازميدات
18‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة Ma.Sa.
15 من 61
ويتم انتاجه بعد ارتفاع السكر عن قيمته المرجعية من طرف الخلايا ب من جزر لنجرهانس للبنكرياس للزيادة من نفاذية السكر للخلايا المستهدفة
18‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة MasRawY1441.
16 من 61
يتم انتاجه عن طريق غدد لانجر هانز
في منطقة البنكرياس
18‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة نور الفلسطيني (نور الدين الفلسطيني).
17 من 61
يتم انتاجه عن طريق غدد لانجر هانز
في منطقة البنكرياس
18‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة نور الفلسطيني (نور الدين الفلسطيني).
18 من 61
بسهولة
18‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة LoveSyriaGirls.
19 من 61
إن هرمون الانسولين هو هرمون القصور السكري ويتم انتاجه بعد ارتفاع السكر عن قيمته المرجعية من طرف الخلايا ب من جزر لنجرهانس للبنكرياس للزيادة من نفاذية السكر للخلايا المستهدفة
شكرا
18‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة ابن عائشة (والمحب لفاطمة).
20 من 61
إن هرمون الانسولين هو هرمون القصور السكري ويتم انتاجه بعد ارتفاع السكر عن قيمته المرجعية من طرف الخلايا ب من جزر لنجرهانس للبنكرياس للزيادة من نفاذية السكر للخلايا المستهدفة
شكرا
18‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة ابن عائشة (والمحب لفاطمة).
21 من 61
الإنسولين (بالإنجليزية: Insulin‏) هرمون ذو طبيعة بروتينية. وهو عديد ببتيد يتكون من 51 حمضا أمينيا تتوزع على سلسلتين AوB تجمع بينها جسور من ثنائي الكبريت. استطاع الدكتور فريدريك غرانت بانتنغ الذي ولد في عام 1891م عزل الأنسولين في عام 1922 في جامعة تورونتو في كندا ومنح جائزة نوبل في العام 1923 عن هذا الاكتشاف.

يُفرز الإنسولين من خلايا بيتا في جزر لانغرهانس الموجودة في البانكرياس ويمر مباشرة إلى مجرى الدم حيث ينظم عملية بناء المواد الكربوهيدراتية من سكر ونشا.


كان من بين الاستخدامات الأولى المبكرة للتقانة الحيوية في مجال التصنيع الدوائي، استخدامها في تقانة الإتحاد الدنوي (بالإنجليزية: recombinant DNA‏) لتعدبل بكتريا الإشريكية القولونيةبهدف إنتاج الإنسولين البشري، والتي تم إجرائها في شركةجنينتيك (بالإنجليزية: Genentech‏) الأمريكية في عام 1978.وكان الإنسولين قبيل تطوير هذا الأسلوب، يتم استخلاصه من الغدد البنكرياسية في الماشية، الخنازير، وحيوانات المزرعة الأخرى. وفي حين أثبت الإنسولين المشتق من الحيوانات فعاليته في علاج مرض السكري بصورةٍ عامةٍ، إلا أنه لا يمكن تمييزه عن الإنسولين البشري، وربما يسفر نتيجةً لذلك عن وقوع تفاعلات حساسية. وقد استطاع باحثوا شركة جينينتك لصناعة الادوية اللأمريكية إنتاج مورثاتٍ (جيناتٍ) صناعيةٍ لكل واحدةٍ من سلسلتي البروتين التي تكون جزيء الإنسولين. ثم تم زرع أو دمج تلك الجينات الصناعية ... داخل البلازميدات .... ضمن مجموعةٍ من المورثات والتي[1] " تتسم بأنه تم تنشيطها وتفعيلها بواسطة اللاكتوز (سكر الحليب). ومن ثم، تم تفعيل الجينات المنتجة للإنسولين كذلك بواسطة اللاكتوز (سكر الحليب). هذا وقد تم زراعة أو دمج البلازميدات المؤتلفة داخل بكتريا الإشريكية القولونية، "والتي تم حثها على إنتاج 100.000 جزيء من كلتا السلسلتين ألف وباء للإنسولين البشري. ثم يتم الجمع بين سلسلتي البروتين لإنتاج جزيئات الإنسولين.


http://www.migrationtips.info
http://www.fxlive.info  
http://www.a3maly.info‏
18‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة abu yousef (Abdelsalam Ashmawi).
22 من 61
عن طريق تغيير خواص بكتيريا خاصّة .......
18‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة أبو غضب (أبــو غـــضـــب).
23 من 61
من خلال تغير خواص البكتريا حيث تنتج الأنسولين
18‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة أبوعلي (أبوعلي عبدالرازق أبوالسعود).
24 من 61
يتم انتاجه

عن طريق غدد

لانجر هان
ز
في منطقة البنكرياس ,,,,,,
18‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة روح الله العظيم (رُوْح الرُوحْ).
25 من 61
يتم انتاج هرمون الأنسولين بعد ارتفاع السكر عن قيمته المرجعية من طرف الخلايا ب من جزر لنجرهانس للبنكرياس للزيادة من نفاذية السكر للخلايا المستهدفة

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
http://lt5at.blogspot.com/2011/01/10.html‏
18‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة luigie.
26 من 61
يتم انتاج هرمون الأنسولين بعد ارتفاع السكر عن قيمته المرجعية من طرف الخلايا ب من جزر لنجرهانس للبنكرياس للزيادة من نفاذية السكر للخلايا المستهدفة
18‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة HAKEEM2020.
27 من 61
تغير خواص البكتريا
18‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة youssef.008.
28 من 61
يتم انتاج هرمون الأنسولين بعد ارتفاع السكر عن قيمته المرجعية من طرف الخلايا ب من جزر لنجرهانس للبنكرياس للزيادة من نفاذية السكر للخلايا المستهدفة
18‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة سشرل2 (maasahm maasahm).
29 من 61
إن هرمون الانسولين هو هرمون القصور السكري ويتم انتاجه بعد ارتفاع السكر عن قيمته المرجعية من طرف الخلايا ب من جزر لنجرهانس للبنكرياس للزيادة من نفاذية السكر للخلايا المستهدفة
18‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة xhack111 (Adham X).
30 من 61
يتكون هرمون الانسولين من:

polypeptide
سلسلتين من الاحماض الامينية متصلة ب disulfied bridges
___________________

Insulin synthesis

يتم تصنيع الانسولين وافرازه في الB cells والتي تعد احد خلايا جزر لانجر هانز في البنكرياس
طيب الآن السؤال ماهي الآلية التي تتبعها الخلية لتصنيع هذا الهرمون ؟
طريقة وآلية التصنيع عتمد في الدرجة الأول على تنيف ونوعية الهرمون فلكل نوعية من الهرمونات طريقة عامة للتصنيع
وبالنسبة للانسولين فهو يصنف من ضمن الpeptid hormones وسوف اقوم بشرح الطريقة العامة لتصنيع هذا النوع من الهرمونات ثم نقوم بتطبيقها على الانسولين .
آلية تصنيع الpeptide hormones:
اولا يتم بدا تحفيز عملية التصنيع في الخلية في الribozomes حيث تكون الهرومنات في هيئة نسميها بالprehormones يتم التعامل مع هذه الprohormones داخل الشبكة الاندوبلازمية RER حيث يتم تجزيء الprehormone الى بيبتديدات صغيرة prohormones ومن ثم ينتقل الprohormones الى جسيمات جولجي Golgi apperatus حيث يتم وضع الprohormones وبعض البروتينات الاخرى في حويصلات وبعد ذلك تنتقل هذه الحويصلات للالتصاق بجدار الخلية ومن ثم افراز محتوياتها ومن ثم يتم افراز الهرمون ليصبح حرا في الدم ويبدأ بعمل تأثيراته الخاصة على انسجة الجسم المختلفة.

تعالوا الآن نطبق الخطوات السابقة على هرمون الانسولين:
اولا:يتم تحويل الانسولين من الproinslin form ________preinsulin form
ثانيا:ينتقل الproinsulin الى جسيمات جولجي
ثالثا:يتم فصل الc-peptide عن سلسلتي الاحماض الامينية التي ذكرتها في فقرة insulin structure .
وهذا digram بسيط يختصر العملية.


__________________
Action of Insulin
سوف ندرس في هذه الفقرة التأثيرات الخاصة بهرمون الانسولين على الانسجة والمواد والعمليات الحيوية المختلفة في جسم الانسان:
اولا :تأثير الانسولين على الكربوهيدرات CHO
في نسيج ا لكبد:
يقوم الانسولين بتحفيز دخول جزيئات الجلكوز الى الخلايا الكبدية ممايؤدي الى زيادة تخزين الجلكوز على هيئة جلايكوجين في الكبد .
في العضلات:
تعتمد الخلايا العضلية بشكل اساسي على الاحماض الدهنية لانتاج الطاقة اللازمة للقيام بانشطتها الحيوية وليس الجلكوز حيث تستهلك الخلايا العضلية الجلكوز تقريبا بنسبة 20الى50 والباقي يتم تخزينه على هيئةجلايكوجين.
في الأنسجة الدهنية:
يقوم الانسولين بزيادة نقل الجلكوزالى الخلايا الدهنية بحيث تقوم الخلية باستخدامه لعمل glycerol حيث يتحد هذا الاخير مع الاحماض الدهنية ليتم تخزينه على هيئة triglycerides

ثانيا:تأثير الانسولين على الدهون
الانسولين بتقليل استهلاك الدهون كالتالي:

عن طريق منع انزيم hormone -insensetive lipase والذي يؤدي الى نقص تكسير الtriglycerol مما يؤدي الى نقص استهلاك الدهون.
عن طريق زيادة نقل واستهلاك"اكسدة" الجلكوز في الخلايا الدهنية بحيث ينتج لدينا glycerol-3-phosphate

والذي نستخدمه في تصنيع الtriglyecrol ممايؤدي الى زيادة معدل هذا الاخير ويقلل نسبة استهلاك واكسدة الدهون.


ثالثا:تأثير الانسولين على البروتينات
يقوم الانسولين بتحفيز جميع الخلايا في جميع الانسجة ونقل الاحماض الامينية والتي تمثل الوحدة الاساسية للبروتينات اليها واستغلال هذه الاحماض في تصنيع البروتينات والتي تساعد في عمليات النمو حيث لايستطيع هرمون النمو عمل تأثيره الا من خلال هرمون الانسولين وبالتالي أي خلل في الانسولين يؤثر مباشرة على عملية النمو.
________________
العوامل المؤثرة والمتحكمة في افراز الانسولين:
الجلكوز:
يعتبر العامل الاهم على الاطلاق لتحفيز الانسولين وبالتالي العوامل التي تؤثر على زيادة الجلكوز في الدم تؤثر مباشرة على تنشيط او تثبيط افراز الانسولين.
الاحماض الأمينية:
زيادة الاحماض الامينية تؤدي الى زيادة افراز الانسولين وبالتالي زيادة نقل هذه الاحماض الى داخل الخلية للاستفادة منها في عمل بعض البروتينات الضرورية للخلية.
الهرمونات:

زيادة هرمون الglucagon يؤدي لزيادة هرمون الانسولين "لكي يقوم بعكس مفعوله"


زيادة هرمون الsomatostatin يؤدي الى نقص الانسولين.


زيادة هرمون الكورتيزول وهرمونات الغدة الدرقية والبروجستيرون وهرمون النمو يدي الى زيادة تحفيز الB-cells مما يؤدي الى زيادة افراز الانسولين.
هناك عوامل اخرى ايضا كالعوامل العصبية وغيرها ولكن ذكرت اهم العوامل لكي لايطول بنا الموضوع. اكثر من اللازم.
18‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة qadsya (rghooo gh).
31 من 61
يتم انتاجه عن طريق غدد لانجر هانز
في منطقة البنكرياس
18‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة اسلام الحضري (ὁ Ἀλέξανδρος).
32 من 61
هرمون الأنسولين باستخدام البكتريا :

الهندسة الوراثية مصطلح يُطلق على التقنية التي تغير الموِّرثات (الجينات) الموجودة داخل جسم الكائن الحي. تحتوي خلايا كل الكائنات الحية على مجموعة من هذه المورثات التي تحمل معلومات كيميائية تحدد خصائص وصفات هذا الكائن. وقد استطاع العلماء ـ عن طريق تغيير مورثات الكائن الحي ـ إكساب الكائن وأحفاده سِمَات مختلفة.

ظل مهجِّنو النباتات ومربّو الحيوانات، آلاف السنين، يستعملون طرقًا مختلفة للتناسل للحصول على توليفات مفضلة من المورثات. وقد تمكن المهندسون الوراثيون من إنتاج معظم السلالات المهمة اقتصاديًا من الأزهار والخضراوات والحبوب والأبقار والخيول والكلاب والقطط. كما طَوَّر العلماء ـ في السبعينيات والثمانينيات من القرن العشرين ـ طُرقًا لعزل مورثات بعض الكائنات الحية وإعادة إدخالها في خلايا النباتات أو الحيوانات أو الكائنات الأخرى. وقد غيرت هذه التقنية الصفات الوراثية للخلايا أو الكائنات الحية.

كيف يتشكل الحمض النووي الريبي منقوص الأكسجين (د. ن. أ مولف).  

انشطار جزيء د. ن. أ. تنشطر جزيئات د. ن. أ كيميائيًا عن طريق أنزيمات الحصر. وتقوم الأنزيمات بفصل الجزيئات طوليًا عن طريق فصل أزواج القواعد. وأزواج القواعد مركبات كيميائية ضمن جزيئات د.ن. أ وتحتوي على معلومات تدل على خصائص الخلايا.  

الوصل الجيني. يُعزل جزء من د. ن. أ بحجم المورث من كائن حي آخر وتوصل قواعد ذلك الجزء بقواعد الجزيء باستخدام مادة كيميائية تسمى إنزيم الربط.  

د.ن.أ المولف هو اسم الجزيء المهجن الجديد. وهو ذو خصائص وراثية تختلف عن خصائص د.ن.أ الأصلية. ويستطيع العلماء بإدخال د.ن.أ مولف في داخل كائن حي أن يغيروا الميزات الجسمانية لذلك الكائن.  

كيف تُعزل المورثات. توجد المورثات داخل الخلايا على صورة تراكيب دقيقة خيطية الشكل تسمى الصبغيَّات (الكروموزومات). يحتوي كل صبغي على جزيء واحد من مادة كيميائية تسمى الحمض النووي الريبي منقوص الأكسجين (د ن أ). ويمكن أن يحتوي جزيء د ن أ على آلاف المورثات ويَخْتَزِن داخل تركيبه الكيميائي الصفات التي تحدد الخصائص الوراثية للكائن الحي.

يتشابه تركيب د ن أ الطبيعي تمامًا في جميع الكائنات الحية، حيث إنه على شكل سلم حبلي مجدول يُسَمَّى الحلزون المزدوج. وتتكون درجات ذلك السلم الحلزوني من أربعة مركبات كيماوية تسمى القواعد، وتتكون كل درجة من زوج من القواعد. وتتكون غالبية المورثات من عدة آلاف من أزواج القواعد. ويسمى ترتيب أزواج القواعد تتابع القواعد وهو الذي يُوَفِّرُ للخلية المعلومات اللازمة لتصنيع بروتين معين. ويعتمد شكل ووظيفة الخلية على البروتينات التي تُصَنِّعُها. وعليه فإن تتابع القواعد في د ن أ يميز ذلك الكائن عن بقية الكائنات الحية الأخرى.

يتمتع جزيء د ن أ بجانب مقدرته الفائقة على تخزين المعلومات بتركيب يسهل اسْتِنساخه (مضاعفته). وتقوم إنزيمات معينة قُبَيْل انقسام الخلية بتشطير سلم د ن أ طوليًا وذلك عن طريق فصل أزواج القواعد. ثم يُوَجَّه تتابع القواعد في كل شق لإنتاج شق مماثل جديد. وبهذه الطريقة يتم استنساخ صورة طبق الأصل من السلم الأصلي. انظر: الوراثة.

يستعمل العلماء تقنية تسمى الوصل الجيني لعزل المُورّثات، حيث يتم عزل جزء من مادة د ن أ بحجم مورث من كائن ما، ويتم توصيله بجزيء د ن أ من كائن آخر، أو من نفس ذلك الكائن. يتم عزل جزء من د ن أ بحجم المورث بوساطة إنزيمات تُسَمَّى الإنزيمات المحددة التي تتفاعل كيميائيًا مع تتابع قاعدي معين في جزيء من د ن أ حيث ينكسر الجزيء عند تلك النقطة التي تسمى موقع الانشطار. يتم وصل المورث بعد عزله إلى قطعة د ن أ أخرى بوساطة إنزيم يسمى إنزيم الربط. ويُطْلَقُ على الجزيء الهجين الذي تم تكوينه بهذه الطريقة اسم د ن أ المُوَلَّف. يتم بعد ذلك إدخال د ن أ المولف مرة أخرى في الخلية حيث يُسْتَنْسَخُ داخل الخلية عند انقسامها، وبهذه الطريقة تتزايد جزيئات د ن أ المولف بسرعة.

تحتوي بعض أنواع البكتيريا على جزيئات د ن أ دائرية صغيرة تسمى البلازميدات أو (المورثات السيوتوبلازمية) والتي تُوجَدُ داخل الخلية البكتيرية بعيدةً عن صبغيّات تلك البكتيريا. ويمكن عزل بلازميد ما وتشطيره عند نقطة الانشطار بوساطة إنزيم حصر، ويمكن بعد ذلك وصله إلى قطعة من د ن أ من أي مصدر بوساطة إنزيم ربط لتكوين جزيء دائري هجين من د ن أ. وعند خلط بلازميدات د ن أ الهجينة مع خلايا بكتيريا معدة بطريقة خاصة، تأخذ بعض خلايا تلك البكتيريا الجزيئات الهجينة بعملية تدعىالتحول. تُوضَعُ بعد ذلك خلطة خلايا تلك البكتيريا في وسط استنبات خاص بحيث تتوزع خلايا البكتيريا المتحولة عن بعضها بمسافات بعيدة. وتنمو كل خلية من خلايا البكتيريا المتحولة بما اكتسبته من خصائص وراثية جديدة وتعطينا مجموعة أو كتلةً خلويةً تسمَّى النسيلة، وهي مجموعة من الخلايا المتطابقة وراثيًا. انظر:النسيلة.

استخدامات الهندسة الوراثية. وجد الباحثون استخدامات مهمة للهندسة الوراثية في مجالات الطب والصناعة والزراعة. ويتوقعون استخدامات جديدة وعديدة في المستقبل.

في الطب. ينشأ عدد من الأمراض البشرية نتيجة لفشل بعض الخلايا في تصنيع بروتينات معينة مثل فشل بعض خلايا جُزُر لانجرهانز في غدة البنكرياس في تصنيع هورمون الإنسولين مما ينشأ عنه داء السكري. وفي هذه الحالة يمكن للعلماء إنتاج كميات كبيرة من الإنسولين في “مصانع” البكتيريا وذلك عن طريق وصل مورث الأنسولين من خلايا الإنسان في بلازميدات من خلايا البكتيريا الإشريكية القولونية. وبهذه الطريقة تُنْتَج كميات كبيرة من الأنسولين لعلاج مرضى داء السكري في البشر.

وقد تمكن العلماء في عام 1896م من إنتاج لقاح ضد مرض التهاب الكبد البائي عن طريق الهندسة الوراثية في خلايا خميرة أُدْخِل فيها مورث من فيروس التهاب الكبد البائي مكنها من إنتاج بروتين خاص بذلك الفيروس. ويؤدي حقن ذلك البروتين إلى حفز جهاز المناعة لديهم لإنتاج أجسام مضادة للفيروس تحميهم من المرض الذي يسببه.كما تمكن الباحثون أيضًا من إنتاج الأنترفرونات وهي بروتينات نشطة تحمى خلايا الجسم السليمة من الإصابة بالفيروسات. وتنتج هذه الأنترفرونات من خلايا البكتيريا الإشريكية القولونية عن طريق الهندسة الوراثية. وقد تم اختبار فعاليتها في العديد من الأمراض. انظر: الإنترفرون.

يعاني كثير من الناس من أمراض ناشئة عن عيوب وراثية ورثوها من آبائهم. وقد استعمل العلماء تقنية د ن أ المولف باختبار د ن أ المأخوذ من خلايا الأجنة في أرحام أمهاتهم لتحديد إمكانية إصابة الأطفال بالأمراض. وقد يتوصل الأطباء إلى علاج الأطفال داخل أرحام أمهاتهم لمنع الأمراض. واستقصى الباحثون أيضًا طرق المعالجة الجينية لعلاج الأمراض. وتتمثل هذه الطرق في غرس مورثات من شخص آخر أو من كائن حي آخر في خلايا المريض المنزرعة خارج الجسم، ثم إعادة تلك الخلايا المتحولة إلى جسم ذلك المريض مرة أخرى.

في الصناعة. تم استعمال الأحياء المجهرية (الجراثيم) المعالجة بالهندسة الوراثية في تحسين كفاءة إنتاجية الأغذية. وعلى سبيل المثال فإن إنزيم الرينين (خميرة الأنفحة) الذي يستعمل في إنتاج الجبن الذي ينتج في معدة العجول، أصبح ينتج بصورة أرخص عن طريق تقنية الوصل الجيني.

وللهندسة الوراثية إمكانات كبرى في مقاومة التلوث، حيث يعمل الباحثون الآن على إنتاج كائنات دقيقة معالجة بالهندسة الوراثية يُمْكِنُها تحليل النفايات والمواد السامة والمخلفات الشائعة الأخرى تحليلاً كيميائياً لايضر بالبيئة.

في الزراعة. تم الحصول على كميات هائلة من هورمون نمو يوجد في الأبقار من بكتيريا معالجة بالهندسة الوراثية. ويستعمل هذا الهورمون في أبقار الحليب لزيادة إنتاجيتها من الحليب وفي أبقار اللحوم لتنتج لحومًا قليلة الدهن. وتُستخدم الهندسة الوراثية أيضًا لزيادة القيمة الغذائية للذرة الشامية ولزيادة كفاءتها في مقاومة مبيدات العشب الضار،كما تستعمل البكتيريا المعالجة بالهندسة الوراثية أيضا لحماية المحاصيل من الحشرات الضارة ومن الصقيع.

نبذة تاريخية. قامت الهندسة الوراثية على أكتاف علم الوراثة، وهو العلم الذي نشأ في أوائل القرن العشرين، ولكنه بُني على تجارب قام بها الراهب النمساوي جريجور مندل في منتصف القرن التاسع عشر. انظر:الوراثة، علم.

كان علماء الوراثة الأمريكيون أول من طوَّر تقنيات عزل وترقيع المورثات في أوائل السبعينيات من القرن العشرين. وفي أواخر تلك الحقبة استعمل الباحثون تقنية د ن أ المولَّف لهندسة البكتيريا وراثيًا لإنتاج كميات قليلة من الإنسولين والأنترفرون. ومع بداية الثمانينيات من القرن العشرين تم تطويع وسائل الهندسة الوراثية لإنتاج كلتا المادتين بكميات هائلة. وقد كان الإنسولين المنتج من البكتيريا المعالجة بالهندسة الوراثية أول عقار مُنْتَج بتلك الطريقة سمحت السلطات في الولايات المتحدة الأمريكية باستعماله عام 1982م.

وقد تمكن علماء الوراثة أيضًا في بداية الثمانينيات من القرن العشرين، من إحداث تقدم في تقنيات الهندسة الوراثية مكنتهم من إضافة مورثات إلى خلايا الكائنات الراقية، وذلك بغرسهم المورث البشري المتحكم في إنتاج هورمون النمو في الفئران، مما أدى إلى نموها ضعف حجمها الطبيعي.كما نجح الباحثون عام 1982م في نقل مورث من أحد أنواع ذبابة الفاكهة لأخرى. وفي نفس العام برهن علماء الوراثة على إمكانية نقل المورثات بين أنواع النبات المختلفة. وأدخل العلماء عام 1987م مورثًا من إحدى خلايا البكتيريا في نبات الطماطم مكنه من مقاومة اليساريع.

وقد مُنِحَتْ في الولايات المتحدة الأمريكية أول براءة إنتاج لنبات معالج بالهندسة الوراثية في عام 1986م، وهو صنف من القمح ذي قيمة غذائية عالية.كما مُنِحَتْ أيضًا في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1988م، أول براءة إنتاج لحيوان معالج بالهندسة الوراثية وذلك لسلالة من الفئران تُستخدم في أبحاث السرطان.

القلق حول الهندسة الوراثية. أحدثت التجارب التي أجريت في مجال الهندسة الوراثية قلقًا كبيرًا في أوساط الناس بالرغم من فوائدها الجمة العديدة. فقد عارض البعض تجارب الهندسة الوراثية من منطلق مخاوفهم من إنتاج بكتيريا ضارة لايمكن التحكم فيها. وعارضها آخرون من منطلق مخاوفهم من الأضرار البيئية التي قد تنشأ من الإدخال المتعمد لكائنات تم تغيير تركيبها الوراثي. علاوة على ذلك فقد تساءل العديد من الناس عن مدى أخلاقية التعامل مع المادة الوراثية للمخلوقات الحية.

وقد ظهر القلق نحو تجارب الهندسة الوراثية لأول مرة في الولايات المتحدة الأمريكية عندما أصدرت الحكومة الأمريكية في عام 1976م، قوانين تحتم ضرورة توفير كل أسباب التحكم في الوسائل المختبرية الخاصة بوصل الجينات. وقد سنت العديد من الدول الأخرى قوانين مماثلة، إلا أنه سرعان ما بدأ التخلص من تلك القوانين تدريجيًا فيما بين عامي 1978م و 1982م، بعد أن ثبت أن هذه التجارب البحثية قد برهنت على حسن الاستخدام.كما أقرت الولايات المتحدة الأمريكية عام 1985م، قوانين تَحْكُم التجارب المتعلقة بنقل المورثات لمعالجة العيوب الوراثية في الناس. وقد أقرت في عام 1987م، لجنة من الأكاديمية القومية للعلوم بالولايات المتحدة الأمريكية بأن نقل الجينات بين أنواع الكائنات المختلفة لايسبب أضرارًا خطيرة للبيئة.

انظر أيضًا: التخريط الجيني.
18‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة غير كل الناس.
33 من 61
يتم إنتاجه بواسطة البكتريا المعدلة والتي تحمل الحمض النووي للبروتين المسؤل عن إنتج الهرمون.
18‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة مصطفى المصري.
34 من 61
يستعمل الأنسولين لعلاج مرض يسمى داء البول السكري، و عندما يصاب الإنسان بهذا المرض يحدث خلل في جسمه يمنعه من استخدام النشأ و السكر لإنتاج الطاقة.
و توجد في جسم الإنسان غدة كبير اسمها البنكرياس تصنع مادة اسمها الأنسولين يحتاجها الجسم لحرق النشأ و السكر فيه، و جسم المصاب بداء البول السكري إما أنه لا يصنع كمية كافية من الأنسولين أو أنه لا يستخدم الأنسولين الذي يصنعه. و إذا استمر هذا المرض دون علاج يعاني المصاب به من العطش الشديد، و يفقد وزنه، و يشعر بالضعف، و ربما يؤدي به المرض في نهاية المطاف إلى فقدان الوعي ثم الموت.
غير أن هذه المضاعفات يجب ألا تحدث لأي إنسان في الوقت الحاضر بعد أن تم تصنيع الأنسولين، إذ أصبح بإمكان المريض بالبول السكري أخذ الأنسولين الصناعي بالحقن يوميا، و أصبح في وسعه حقن الأنسولين و تنظيم غذائه أن يعيش حياة عادية.
لقد عرف الأطباء منذ بعض لوقت بأنه ليس في وسع من يعاني من داء البول السكري أن يستخدم السكر الموجود في جسمه، و كانت المشكلة تكمن في كيفية تزويد الجسم بالأنسولين، و اعتقد العلماء بأنهم عرفوا الحل لهذه المشكلة عندما فكروا في إعطاء المريض أنسولين مأخوذا من بنكرياس حيوان سليم الجسم، و لكن لم يستطع أي منهم استخراج الأنسولين من الحيوانات.
و قد استطاع الطبيب و العالم الكندي فردريك غرانت بانتينغ المولود في سنة 1891 قرب اليسون بمقاطعة اونتاريو الكندية، و كان فردريك يعلم في مدينة لندن بأونتاريو. و في مساء أحد الأيام، و بينما كان يعد محاضرة عن البنكرياس، أدرك فجأة كيف يستطيع استخراج الأنسولين، فذهب إلى جامعة تورنتو و طلب من مدير مختبر كبير فيها أن يساعده، و سمح له ذلك المدير و هو البروفسور جون ماكلود باستعمال المختبر لبضعة أسابيع.
و في شهر أيار/مايو 1921، و بمساعدة خريج جامعة شاب اسمه شارلز بيست، بدأ فردريك العمل، و عمل الإثنان ليلا و نهارا و تمكنا خلال عدة أسابيع من الحصول على أول أنسولين من بنكرياس أحد الكلاب. و بحلول شهر كانون الثاني/يناير من عام 1922، و بعد إجراء تجارب و اختبارات كثيرة، تمكنا من حقن صبي، كان قريبا من الموت و مصابا بداء البول السكري، بالأنسولين، فتحسنت حالته على الفور. و تحسنت حالة مرضى آخرين حقنوا بالأنسولين أيضا، و بذلك ثم إنجاز خطوة هامة إلى الأمام في تاريخ الطب.

المعلومات منقولة نسخاً من موقع قصيمي نت على الرابط التالي:-
http://www.qassimy.com/vb/showthread.php?t=74061‏
18‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة عمرو النواوي.
35 من 61
في محاولة لانتاج الانسولين محليا والاستغناء عن الانسولين المستورد تجري الآن تجارب علمية لانتاج الانسولين من مخلفات المجازر فهل سوف تنجح هذه المحاولات ويصبح لدينا أنسولين محلي بعيدا عن المستورد؟‏!‏
يقول الدكتور محمد مجد الدين درويش الذي أعد البحث بشعبة الصيدلة بالمركز القومي للبحوث ان الهدف العام للدراسة التي بدأت منذ أربع سنوات بتكلفة عشرة آلاف جنيه فقط هو استغلال مخلفات المجازر المحلية لانتاج هرمون الانسولين المستخدم في علاج مرضي السكر من خلال استنباط طرق ومقتنيات سهلة التطبيق منخفضة التكلفة لاستخلاص وتنقية الهرمون المستهدف من هذه المصادر المتوافرة محليا بحيث يمكن الحصول علي انسولين محلي يتمتع بصفات قياسية وأسعار تكلفة متميزة عن الانتاج الاجنبي أو تتساوي معه بحيث يمكن الاستغناء عن الاستيراد كليا أو جزئيا‏.‏
وقد تركزت خطة العمل علي دراسة ميدانية لتقدير الكميات المتاحة محليا من بنكرياس الذبائح المختلفة من أبقار وأغنام وجمال مع استنباط أفضل طرق جمع ونقل وحفظ هذه المادة الخام الحساسة وتبين من خلال المسح لاعداد هذه الدراسة علي مدار اشهر ان مايتم ذبحه سنويا من الابقار‏140418‏ رأسا ومن الجاموس‏156492‏ رأسا‏,‏ كما تبلغ أعداد الضأن‏319376‏ رأسا وبالنسبة للجمال تم ذبح‏25108‏ رءوس ولقد تم تجميع عينات البنكرياس من المجزر الألي بالقاهرة حيث خزنت بجهاز التبريد العميق
‏DEEP FREEZER‏
ثم اجريت مجموعة من التجارب لاستخراج الانسولين تحت ظروف متغيرة شملت العديد من المتغيرات وقد وجد ان من أفضل تلك الطرق استخدام الكحول الاثيلي المحمض بالفوسفوريك للاستخلاص ثم ترسيب البروتينات غير المرغوب فيها ثم الحصول علي عينات الانسولين بواسطة ترسيبها بحمض البكريك وقد تم تعميم عينات الانسولين المستخلصة بيولوجيا وكيماويا والأمل معقود علي الاستفادة من النتائج الحالية من الناحية التطبيقية‏.‏
ويضيف‏:‏ أنه من أهم الصعوبات التي واجهت البحث اثناءالتنفيذ هو حصر وتجميع البنكرياس من المذابح وسرعة نقله وحفظه حتي ننجح في الحفاظ علي الانسولين لأنه مادة بروتينية يتعرض للتكسير الكيمائي اذا لم تخضع للتبريد بسرعة ولفترة طويلة ويتم التجريب عليها وهي في درجة معينة من التبريد‏.‏
يوضح انه إذا امكن استخدام الانسولين المستخلص من مخلفات المجازر المصرية فسيحقق نفس نتيجة الانسولين المستورد حيث ان دول العالم بدأت صناعة الانسولين من بنكرياس الخنازير وكانت مصر تستورده أيضا‏.‏
وتقول الدكتورة جميلة موسي وكيل وزارة الصحة للشئون الدوائية والصيدلية أن الدولة تخصص مبلغا سنويا للأدوية التي تستخدم للأمراض المزمنة لفترات طويلة مثل الانسولين وألبان الاطفال وبعض الأدوية التي تصنع بالخارج ولا يتم تصنيعها محليا مثل أدوية السرطان والفشل الكلوي وأدوية الامراض النفسية ويتم دعم الانسولين الحيواني والبشري حيث انه من الأدوية الحيوية لمرضي السكر وحتي لا يتحمل المرضي أعباء تكون فوق قدراتهم المالية‏.‏
ويتم الدعم من خلال حساب التكلفة الفعلية لكل زجاجة انسولين مستورد ويتم تسعيره جبريا من قبل وزارة الصحة بسعر رمزي وجبري بحيث يصل سعر عبوة الانسولين الحيواني الي جنيه وربع بدلا من تكلفتها الفعلية وهي عشرة جنيهات‏,‏ وقد ارتفع استخدام الانسولين البشري المستورد ليصل الي‏45%‏ بدلا من‏1%.‏
وتضيف ان وزارة الصحة تتبني كل فكر جديد يثبت ويضيف جديدا في مجال الأدوية وله فائدة علاجية وأمن فعال وبدون آثار جانبية وإذا توافر بحث لانتاج الانسولين تتوافر به هذه الشروط فلن نتواني عن بحثه وعرضه علي اللجان العلمية المتخصصة لتحديد الجرعة والتأكد من صحة البحث وايجابيته‏.‏
ويوضح الدكتور سامح عبدالشكور رئيس معهد السكر بأن تنقية البنكرياس عملية معقدة لارتفاع نسبة الاحماض الامينية به كذلك عملية استخراج الانسولين من مخلفات المجازر مكلفة وغير اقتصادية حيث انها لاتفي بالكميات المطلوبة بالاضافة الي انه لابد من الاتجاه للقضاء علي الانسولين الحيواني واستخدام الانسولين البشري فقد استطاعت الهندسة الوراثية عن طريق خلية واحدة من توفير كميات وفيرة من الانسولين‏.‏
ويقول إن تقرير منظمة الصحة العالمية يؤكد ارتفاع نسبة مرض السكر حيث وصل عدد مرضي السكر علي مستوي العالم الي‏250‏ مليون مريض‏,‏ وقد وصل عدد مرضي السكر علي المستوي القومي الي‏5%‏ من تعداد السكان كما تصل الي‏2%‏ في الريف وتزيد في الحضر مشيرا الي ان الانسولين البشري اكثر تشابها للانسولين الذي يفرز في جسم الانسان وهو لا يلغي الاحتياج للانسولين الحيواني‏.‏
ويضيف الدكتور أحمدشوقي ـ عميد صيدلة عين شمس ـ أن استخراج الانسولين من البنكرياس طريقة معروفة يصلح استخدامها تحت عملية تنقية عالية حتي ترتفع درجة النقاوة بالمنتج النهائي ونقائه من جميع الشوائب والمواد المصاحبة موضحا ان استخراج الانسولين من مخلفات المجازر يستلزم توفير خط انتاج من خلال تبني بعض المستثمرين لتوفير المواد الخام‏.‏
ويشير الي ان عملية تسجيل الدواء تتم من خلال أسس وقنوات علمية وطبقا لقوانين تتبعها وزارة الصحة تضمن تداول أي منتج دوائي أو مستحضر دوائي قد تم تسجيله بوزارة الصحة ومستوفيا لكافة الشروط العالمية التي تقرها منظمة الدواء والغذاء الأمريكية وفي النهاية يأتي دور الصيادلة كمنفذ تسويق للأدوية والمستحضرات الدوائية المعتمدة‏.‏
وتقول الدكتورة نادية حسونة ـ وكيلة كلية الصيدلة للدراسات العليا إن الانسولين من البنكرياس يصبح تأثيره فعالا في ظل وجود ضوابط علمية تمنع وجود تأثيرات جانبية وتطابقه بالمواصفات العالمية ومواصفات وزارة الصحة وقد تم تحضير هذه النوعية من الانسولين في الستينات ثم توقفت‏.‏
ويضيف الدكتور منير الكرداني ـ رئيس شركة صناعة أدوية ـ أن صناعة الانسولين من مخلفات المجازر تصحبها التكلفة العالية والمنتج القليل حيث ان المجازر المصرية لا تهتم بالطريقة المتبعة في تقطيع الحيوان وأعضائه موضحا انهم قد حاولوا تصنيع الانسولين من المجازر لكن الصعوبات واجهتهم في الحصول علي البنكرياس السليم والنوعيات الخاصة منه ومدي تنظيفها وكيفية نقلها بطريقة تضمن توفير درجة الحرارة الصالحة لصناعة الانسولين‏.‏
وتشير الدكتورة امتثال نوفل رئيس قطاع الابحاث والرقابة بشركة أدوية انه قد تمت صناعة الانسولين في الستينات والسعبينات بأنواعه المختلفة وقد تم توفير كميات كبيرة تورد منها الي وزارة الصحة‏.‏
وتوضح ان صناعة الانسولين من مخلفات المجازر صناعة جيدة وناجحة في حالة توفير التكنولوجيا العالية والتنقية وخطوات حفط المواد اثناء النقل والتخزين كما تتطلب توفير المراعي الخاصة أو يتم التعاون مع مجزر خاص لخدمة هذه الصناعة ويتوافر لديهم الوعي والاسلوب الخاص لاستئصال البنكرياس وحفظه لتوفير المادة الجيدة لصناعة الانسولين‏.‏
وعن رأي الطب في تأثير الانسولين المصنع من مخلفات المجازر يقول الدكتور عاصم زيادة استاذ الامراض الباطنة والغدد الصماء ان صناعة الانسولين من مخلفات المجازر اكتشفت منذ عام‏1922‏ بالخارج وصنعت من بنكرياس الابقار والخنازير وبعد ظهور الانسولين البشري اخضعت هذه الصناعة لانخفاض سعر الانسولين البشري بالاضافة الي ان هذه الصناعة تتطلب توفير معامل طبية رفيعة المستوي تضم احدث الاجهزة العلمية الدقيقة حيث ان أي خلل بتركيبة الانسولين سيعرض حياة المريض للخطر وتوافر صناعة الانسولين من المجازر المصرية بالدقة والجودة لن يتوافر في مصر موضحا أن استهلاك المريض من الانسولين المصنع من المجازر يصل الي‏70‏ بنكرياسا في العام ولن يتوافر حجم الابقار الذي يغطي احتياجات مرضي السكر‏.
19‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة ŹĔŔŐ.
36 من 61
1- سابقا" كان يستخرجون الانسولين من بنكرياس الابقار والخنازير لكنها تكلف غاليا" بالاضافة الى الاسباب تحريم الخنزير من المسلمين مما استدعى اجراءا" جديدا"

2- تستخدم تقنية الهندسة الوراثية من خلال تهجين DNA  انواع معينة من البكتيريا لتحفيزها على انتاج البروتين اللازم للانسولين
19‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة mohabd288.
37 من 61
انا لا اعلم
19‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة جولان (متى العودة).
38 من 61
السؤال جدا جميل وفيه كل الفائدة جزاك الله الف خير
ط
19‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة سر الحياة.
39 من 61
تغيير خواص بكتيريا
19‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة mourad290.
40 من 61
ن هرمون الانسولين هو هرمون القصور السكري ويتم انتاجه بعد ارتفاع السكر عن قيمته المرجعية من طرف الخلايا ب من جزر لنجرهانس للبنكرياس للزيادة من نفاذية السكر للخلايا المستهدفة
19‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة alaa aboabdo.
41 من 61
بسم الله الرحمن الرحيم
الأنسولين هو من احد اهم الهرمونات في جسد الانسان
إن هرمون الانسولين هو هرمون القصور السكري*(ويتم انتاجه بعد ارتفاع السكر عن قيمته المرجعية من طرف الخلايا ب من جزر لنجرهانس للبنكرياس للزيادة من نفاذية السكر للخلايا المستهدفة)*
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يتم انتاجه عن طريق غدد لانجر هانز
في منطقة البنكرياس
19‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة هيثم الكروى (هيثم الكروى).
42 من 61
من خلال تغير خواص البكتريا حيث تنتج الأنسولين
19‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة شهاب 1.
43 من 61
من خلال تغير خواص البكتريا حيث تنتج الأنسولين
19‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة شهاب 1.
44 من 61
يتم أنتاجة عن طريق الأتي:
1- يتم معرفة التركيب الكيميائي للقواعد النيتروجينية للحمض النوي المكون للأنسولين
2- عددها في الأنسولين 152
3- يتم دمجها معاً بجهاز خاص
4- تحقن في بكتيريا على شكل جين حيث تنقسم البكتيريا و تنتج الأنسولين

طبعاً الأنسولين المنتج من البكتيريا يختلف قليلاً عن الأنسولين الحقيقي
19‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة Yemen Scientist (Wael Hadi).
45 من 61
-عزل جينات الإنسولين
ايتم عزل الجينات لإنتاج الأنسولين البشري البروتين.الجين هو جزء من الحمض النووي البشري الموجود فى الصبغيات (كروموسوم). الجين يمكن عزله ثم عمل عدة نسخ منه وبذلك يتوفر العديد من الجينات الانسولين المستعدة للعمل بها.
٢-إعداد الحمض النووي (الهدف)
في عام 1973 ، وقام اثنان من العلماء كوهين و بوير بوضع طريقة لأخذ الحمض النووي من كائن واحد ووضعها في الحمض النووي لبكتيريا -- باستخدام بكتيريا القولون (E.Coli) يمثل المصنع وتسمى هذه العملية إعادة التكنولوجيا الحيوية .
يتم أولا: عزل قطعة من الحمض النووي للبكتيريا ( بلازميد) يستخدم فيها نوع خاص من البروتينات .
٣- إضافة الحمض النووي إلى البلازميد
ايتم الآن إدراج الجينات الأنسولين فى البلازميد المفتوحةثم غلق الحلقة بواسطة أنزيم آخرخاص. الأنسولين البشري الجينات الآن معد و متحد مع الحمض النووي للبكتيريا بلازميد.
٤-إعادة البلازميد الى خلية
ايتم إعادة  االبلازميد التى تحتوي على الحمض النووي + جينات الأنسولين البشري وإدخاله في البكتريا.يستخدام العلماء الإبر والمحاقن لنقل معاد بلازميد البكتيريا من خلال غشاء الخلية.
٥- تتضاعف البلازميد
العديد البلازميدات المحتوية على الانسولين الجيني تدرج في العديد من الخلايا البكتيرية. تحتاج هذه الخلايا المواد الغذائية لتنمو وتنقسم وتحيا. في الوقت الذي يعيشون فيه ، يتم أيضا أنتاج الجينات الانسولين البشرية . عندما تنقسم الخلايا البكتيرية إلى خلايا حديثة المنشأ؛ ينقسم معها جينات الأنسولين البشري أيضا
٦-استنساخ الخلايا المستهدفة
يتم تجميع جزيئات الأنسولين البشري التي تنتجها البكتيريا ويتم تنقيتها.
عملية تنقية الأنسولين من البقر والخنازير والتى تنتج الانسولين قد تضاءلت إلى حد كبير أو القضاء عليها.
۷-خلايا إنتاج البروتين
الملايين من المصابين بالسكري الآن الأنسولين البشري التي تنتجها البكتيريا أو الخميرة (التصنيع الحيوى للانسولين) التي تتوافق مع وراثيا مع أجسادهم ، تماما مثل الانسولين الذى يفرز بشكل طبيعي في الجسم
19‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة Baiti Pharaoh (Baiti Pharaoh Egypt B).
46 من 61
إن هرمون الانسولين هو هرمون القصور السكري ويتم انتاجه بعد ارتفاع السكر عن قيمته المرجعية من طرف الخلايا ب من جزر لنجرهانس للبنكرياس للزيادة من نفاذية السكر للخلايا المستهدفة
19‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة محمدالنجار (محمد النجار).
47 من 61
عن طريق العمل على تغير صفات الكروموسومات وهي الجزئيات اللتي تحمل الصفات الوراثية
19‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة ياسر الطائف.
48 من 61
إن هرمون الانسولين هو هرمون القصور السكري ويتم انتاجه بعد ارتفاع السكر عن قيمته المرجعية من طرف الخلايا ب من جزر لنجرهانس للبنكرياس للزيادة من نفاذية السكر للخلايا المستهدفة
19‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة أحمد الخالدي.
49 من 61
شكرا لك علي السؤال انا عندي مشكلة ابنتي عمرها 9سنوات وطلع عندها مرض السكر وهو البنكرياس اللة يحفضنا منة ويشفي اولادنا ويشفي كل مريض امين
19‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة ابو فهد سامي (sami sami).
50 من 61
علشان هيك سجلت أدبي أنا
يالطيف شو هاد صار راسي يوجعني من القراية
19‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة علاوي.... (ALALI ALI).
51 من 61
أن يلي أعرفه أن الأنسولين يستخرج من فطر البانسيلون
19‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة red duck.
52 من 61
يتم انتاجه عن طريق غدد لانجر هانز في منطقة البنكرياس
20‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة BopCoRn (Bop CoRn).
53 من 61
يتم انتاج هرمون الأنسولين بعد ارتفاع السكر عن قيمته المرجعية من طرف الخلايا ب من جزر لنجرهانس للبنكرياس للزيادة من نفاذية السكر للخلايا المستهدفة
20‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة بقايا شاب (محمد سلامه).
54 من 61
يتم انتاج هرمون الأنسولين بعد ارتفاع السكر عن قيمته المرجعية من طرف الخلايا ب من جزر لنجرهانس للبنكرياس للزيادة من نفاذية السكر للخلايا المستهدفة
20‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة بقايا شاب (محمد سلامه).
55 من 61
عن طريق البكتريا
21‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
56 من 61
للاسف اغلب المجاوبين مش فاهمين السؤال
يتم ذلك عن طريق التغيير في جينات النبتات او البكتيريا او الحيوانات لتنتجه
فعلى سبيل المثال يتم انتاج المصل البشري (المحلول الذي يعطى كغذاء للمرضى)
اما بالنسبة للانسولين فيتم تعديل نوع من البكتيريا لتنتجه وتجري الابحاث لايجاد طريقة اخرى اقل تكلفة
21‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة صقر فلسطين (Mohammed al-arby).
57 من 61
بأخذ الجين البشري ودمجه بجينات البكتيريا.
فتنتج البكتيريا الانسولين البشري.
30‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
58 من 61
الله يوفق
22‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة rezouki2.
59 من 61
في محاولة لانتاج الانسولين محليا والاستغناء عن الانسولين المستورد تجري الآن تجارب علمية لانتاج الانسولين من مخلفات المجازر فهل سوف تنجح هذه المحاولات ويصبح لدينا أنسولين محلي بعيدا عن المستورد؟‏!‏
يقول الدكتور محمد مجد الدين درويش الذي أعد البحث بشعبة الصيدلة بالمركز القومي للبحوث ان الهدف العام للدراسة التي بدأت منذ أربع سنوات بتكلفة عشرة آلاف جنيه فقط هو استغلال مخلفات المجازر المحلية لانتاج هرمون الانسولين المستخدم في علاج مرضي السكر من خلال استنباط طرق ومقتنيات سهلة التطبيق منخفضة التكلفة لاستخلاص وتنقية الهرمون المستهدف من هذه المصادر المتوافرة محليا بحيث يمكن الحصول علي انسولين محلي يتمتع بصفات قياسية وأسعار تكلفة متميزة عن الانتاج الاجنبي أو تتساوي معه بحيث يمكن الاستغناء عن الاستيراد كليا أو جزئيا‏.‏
وقد تركزت خطة العمل علي دراسة ميدانية لتقدير الكميات المتاحة محليا من بنكرياس الذبائح المختلفة من أبقار وأغنام وجمال مع استنباط أفضل طرق جمع ونقل وحفظ هذه المادة الخام الحساسة وتبين من خلال المسح لاعداد هذه الدراسة علي مدار اشهر ان مايتم ذبحه سنويا من الابقار‏140418‏ رأسا ومن الجاموس‏156492‏ رأسا‏,‏ كما تبلغ أعداد الضأن‏319376‏ رأسا وبالنسبة للجمال تم ذبح‏25108‏ رءوس ولقد تم تجميع عينات البنكرياس من المجزر الألي بالقاهرة حيث خزنت بجهاز التبريد العميق
‏DEEP FREEZER‏
ثم اجريت مجموعة من التجارب لاستخراج الانسولين تحت ظروف متغيرة شملت العديد من المتغيرات وقد وجد ان من أفضل تلك الطرق استخدام الكحول الاثيلي المحمض بالفوسفوريك للاستخلاص ثم ترسيب البروتينات غير المرغوب فيها ثم الحصول علي عينات الانسولين بواسطة ترسيبها بحمض البكريك وقد تم تعميم عينات الانسولين المستخلصة بيولوجيا وكيماويا والأمل معقود علي الاستفادة من النتائج الحالية من الناحية التطبيقية‏.‏
ويضيف‏:‏ أنه من أهم الصعوبات التي واجهت البحث اثناءالتنفيذ هو حصر وتجميع البنكرياس من المذابح وسرعة نقله وحفظه حتي ننجح في الحفاظ علي الانسولين لأنه مادة بروتينية يتعرض للتكسير الكيمائي اذا لم تخضع للتبريد بسرعة ولفترة طويلة ويتم التجريب عليها وهي في درجة معينة من التبريد‏.‏
يوضح انه إذا امكن استخدام الانسولين المستخلص من مخلفات المجازر المصرية فسيحقق نفس نتيجة الانسولين المستورد حيث ان دول العالم بدأت صناعة الانسولين من بنكرياس الخنازير وكانت مصر تستورده أيضا‏.‏
وتقول الدكتورة جميلة موسي وكيل وزارة الصحة للشئون الدوائية والصيدلية أن الدولة تخصص مبلغا سنويا للأدوية التي تستخدم للأمراض المزمنة لفترات طويلة مثل الانسولين وألبان الاطفال وبعض الأدوية التي تصنع بالخارج ولا يتم تصنيعها محليا مثل أدوية السرطان والفشل الكلوي وأدوية الامراض النفسية ويتم دعم الانسولين الحيواني والبشري حيث انه من الأدوية الحيوية لمرضي السكر وحتي لا يتحمل المرضي أعباء تكون فوق قدراتهم المالية‏.‏
ويتم الدعم من خلال حساب التكلفة الفعلية لكل زجاجة انسولين مستورد ويتم تسعيره جبريا من قبل وزارة الصحة بسعر رمزي وجبري بحيث يصل سعر عبوة الانسولين الحيواني الي جنيه وربع بدلا من تكلفتها الفعلية وهي عشرة جنيهات‏,‏ وقد ارتفع استخدام الانسولين البشري المستورد ليصل الي‏45%‏ بدلا من‏1%.‏
وتضيف ان وزارة الصحة تتبني كل فكر جديد يثبت ويضيف جديدا في مجال الأدوية وله فائدة علاجية وأمن فعال وبدون آثار جانبية وإذا توافر بحث لانتاج الانسولين تتوافر به هذه الشروط فلن نتواني عن بحثه وعرضه علي اللجان العلمية المتخصصة لتحديد الجرعة والتأكد من صحة البحث وايجابيته‏.‏
ويوضح الدكتور سامح عبدالشكور رئيس معهد السكر بأن تنقية البنكرياس عملية معقدة لارتفاع نسبة الاحماض الامينية به كذلك عملية استخراج الانسولين من مخلفات المجازر مكلفة وغير اقتصادية حيث انها لاتفي بالكميات المطلوبة بالاضافة الي انه لابد من الاتجاه للقضاء علي الانسولين الحيواني واستخدام الانسولين البشري فقد استطاعت الهندسة الوراثية عن طريق خلية واحدة من توفير كميات وفيرة من الانسولين‏.‏
ويقول إن تقرير منظمة الصحة العالمية يؤكد ارتفاع نسبة مرض السكر حيث وصل عدد مرضي السكر علي مستوي العالم الي‏250‏ مليون مريض‏,‏ وقد وصل عدد مرضي السكر علي المستوي القومي الي‏5%‏ من تعداد السكان كما تصل الي‏2%‏ في الريف وتزيد في الحضر مشيرا الي ان الانسولين البشري اكثر تشابها للانسولين الذي يفرز في جسم الانسان وهو لا يلغي الاحتياج للانسولين الحيواني‏.‏
ويضيف الدكتور أحمدشوقي ـ عميد صيدلة عين شمس ـ أن استخراج الانسولين من البنكرياس طريقة معروفة يصلح استخدامها تحت عملية تنقية عالية حتي ترتفع درجة النقاوة بالمنتج النهائي ونقائه من جميع الشوائب والمواد المصاحبة موضحا ان استخراج الانسولين من مخلفات المجازر يستلزم توفير خط انتاج من خلال تبني بعض المستثمرين لتوفير المواد الخام‏.‏
ويشير الي ان عملية تسجيل الدواء تتم من خلال أسس وقنوات علمية وطبقا لقوانين تتبعها وزارة الصحة تضمن تداول أي منتج دوائي أو مستحضر دوائي قد تم تسجيله بوزارة الصحة ومستوفيا لكافة الشروط العالمية التي تقرها منظمة الدواء والغذاء الأمريكية وفي النهاية يأتي دور الصيادلة كمنفذ تسويق للأدوية والمستحضرات الدوائية المعتمدة‏.‏
وتقول الدكتورة نادية حسونة ـ وكيلة كلية الصيدلة للدراسات العليا إن الانسولين من البنكرياس يصبح تأثيره فعالا في ظل وجود ضوابط علمية تمنع وجود تأثيرات جانبية وتطابقه بالمواصفات العالمية ومواصفات وزارة الصحة وقد تم تحضير هذه النوعية من الانسولين في الستينات ثم توقفت‏.‏
ويضيف الدكتور منير الكرداني ـ رئيس شركة صناعة أدوية ـ أن صناعة الانسولين من مخلفات المجازر تصحبها التكلفة العالية والمنتج القليل حيث ان المجازر المصرية لا تهتم بالطريقة المتبعة في تقطيع الحيوان وأعضائه موضحا انهم قد حاولوا تصنيع الانسولين من المجازر لكن الصعوبات واجهتهم في الحصول علي البنكرياس السليم والنوعيات الخاصة منه ومدي تنظيفها وكيفية نقلها بطريقة تضمن توفير درجة الحرارة الصالحة لصناعة الانسولين‏.‏
وتشير الدكتورة امتثال نوفل رئيس قطاع الابحاث والرقابة بشركة أدوية انه قد تمت صناعة الانسولين في الستينات والسعبينات بأنواعه المختلفة وقد تم توفير كميات كبيرة تورد منها الي وزارة الصحة‏.‏
وتوضح ان صناعة الانسولين من مخلفات المجازر صناعة جيدة وناجحة في حالة توفير التكنولوجيا العالية والتنقية وخطوات حفط المواد اثناء النقل والتخزين كما تتطلب توفير المراعي الخاصة أو يتم التعاون مع مجزر خاص لخدمة هذه الصناعة ويتوافر لديهم الوعي والاسلوب الخاص لاستئصال البنكرياس وحفظه لتوفير المادة الجيدة لصناعة الانسولين‏.‏
وعن رأي الطب في تأثير الانسولين المصنع من مخلفات المجازر يقول الدكتور عاصم زيادة استاذ الامراض الباطنة والغدد الصماء ان صناعة الانسولين من مخلفات المجازر اكتشفت منذ عام‏1922‏ بالخارج وصنعت من بنكرياس الابقار والخنازير وبعد ظهور الانسولين البشري اخضعت هذه الصناعة لانخفاض سعر الانسولين البشري بالاضافة الي ان هذه الصناعة تتطلب توفير معامل طبية رفيعة المستوي تضم احدث الاجهزة العلمية الدقيقة حيث ان أي خلل بتركيبة الانسولين سيعرض حياة المريض للخطر وتوافر صناعة الانسولين من المجازر المصرية بالدقة والجودة لن يتوافر في مصر موضحا أن استهلاك المريض من الانسولين المصنع من المجازر يصل الي‏70‏ بنكرياسا في العام ولن يتوافر حجم الابقار الذي يغطي احتياجات مرضي السكر‏.‏
3‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة E.ZEL.
60 من 61
قد يتم إنتاج أنسولين معالج من بعض النباتات المعدلة وراثيا، حيث نجح الفريق في وضع خواص البروتين الذي يتكون منه الأنسولين في نباتي الخس والتبغ وغيرهما.
حيث كشفت أحدى الدراسات عن ابتكار سلالات لخلايا خضراء في الخس والتبغ تنتج بروتينا مدمجا بها يحتوي على مادة تسهم في تكوين طليعة الأنسولين البشري .

كما يمكن إنتاج مادة الأنسولين في المختبر من خلال أبحاث تجرى على الخلايا الجذعية .
26‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة khalil99ss.
61 من 61
يتم إنتاج الإنسولين بواسطة بكتيريا خاصة مهيئة لهذا الغرض بتعديلها وراثيا.
9‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة AL-Saif.
قد يهمك أيضًا
ماهو هرمون الجلوكون التي تفرزه البنكرياس؟ وما تأثيره على مرضى السكر؟
ما هي اليةعمل "هرمون الانسولين"
مرض السكري
ماهي فائدة ..........
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة