الرئيسية > السؤال
السؤال
سم الدسم !! من قائلها ؟؟
*****

قصيدة سم الدسم للشاعر الكبير محمد مهدي الجواهري

المرجع  :      http://www.profvb.com/vb/t56735.html‏
العلاقات الإنسانية | الشعر | الثقافة والأدب 31‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة الكيك.
الإجابات
1 من 10
تحياتي لكما
31‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ROSA BALANCA.
2 من 10
صباحكم خير وصبااحكم زين


قـد كـنــت أحـســب أن الـبـعــد غـيّـرنــى
فـمــا عـرفــت ســوى أن الـهــوى كَــلَــم


                           بعد البحث وجدتها  بالاسمين !!!
قصيدة سم الدسم للشاعر الكبير محمد مهدي الجواهري
قصيدة سم الدسم للشاعر حسن إبراهيم الأفندي ,

                             انتظر ! ولكم الشكر .
31‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة عنايات الماحي (عنايات الماحي).
3 من 10
التحريف حتى في الشعر موجود وكذلك السرقه
31‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة عبدالله النوبي (muiz SeedAhmed).
4 من 10
أميل للشاعر الأفندي أكثر خصوصاً في القصيد هذه الأبيات عن النيل

ويُكني الشاعر نفسه بشاعر النيل


يـا شـاعـر الـنـيـل هـل عــاودت سـيـرتـهــا
ذكــرى بـهــا خـاطــرى يـحـيــا ويـزدحــم

قـد كـنــت أحـســب أن الـبـعــد غـيّـرنــى
فـمــا عـرفــت ســوى أن الـهــوى كَــلَــم

قـالـت تـعـاتـبـنــى غـيــداء مــا فـعـلــت
بـك الـلـيـالــى وقــد أخـنــى بــك الـهــرم

مـا عـدت تـمـلـك مــن صـبــر تـدبّـجـهــا
تـلـك الـقـصـائـد فـيـهــا الــدُر يـنـتـظــم
31‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة عبدالله النوبي (muiz SeedAhmed).
5 من 10
نبذة عنهما حتى نستطيع أن  نميز من القائل


حسن إبراهيم الأفندي, من مواليد مدينة أرقو بشمال السودان في 1/1/1945, شاعر سوداني.
تلقى عدة تدريبات في الرياضيات الحديثة في جامعتي عين شمس والإسكندرية لفترات قصيرة تتجاوز الشهر وتلقى تدريبا في جامعة بيروت الأمريكية في التوجيه التربوي الحديث وإدارة المدارس الثانوية لفترة مماثلة ـ يعمل فنيا تربويا بالمديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة مسندم بسلطنة عمان. بدأ إنتاجه منذ منتصف الخمسينيات ولـه شعـر كثير (ديوان البوادرـ أربعة أجزاء بالإضافة إلى ديوانه الصفا والوفا في مديح الحبيب المصطفى) وعدة كتب ذات طابع أنثروبولوجى (ليالى الاغتراب بالتراي ستار ـ ثلاثة أجزاء) كما له كتاب الرثاء في الشعر العربي قديمه وحديثه، وله كتاب جديد ما زال تحت الإنشاء والتنقيح. ·شعـره الديني على صفحات من موقع إسلاميات.كوم مع عدد من الروابط منها قصائد في مديح رسول الله ـ قالوا في الكبيسي وروابط أخرى فرعـية، كما قدم لـه موقع بوابة الشعراء حوالي ثلاثمائة قصيدة فصيحة وعامية في ديوان إلكترونى، وبالمثل قدم لـه عددا مماثلا من القصائد موقع ديوان عيون عربية، كما أفـرد لـه موقع منتدى شئون مصرية ركنا خاصا به ضمن معجم الشعـراء، وله شعر على عدة مواقع تنقله من المواقع الأساسية التي ذكرت إما إعجابا أو استشهادا به. كتاباته عن الذكريات والأدب موجودة على العديد من المواقع : الأزمنة العربية ـ سودانيزأونلاين ـ موقع البدائع ومجلات إلكترونية.له مدونة حسن إراهيم حسن الأفندي على مكتوب وعضو اتحاد المدونين العالمي وعضو جمعية اللغويين والمترجمين العرب وأيضا له عضوية شعراء بلا حدود. قدم له المنشد العماني الفاضل/ داؤود العنبري قصائد وطني ـ روحى هنالك لا هنا ـ يا أبى كما قدم له المنشد العراقي الفاضل / أحمد عبد الستار العلواني قصيدة خواطر صائم، وهذه القصائد مسجلة كاسيت وعلى سي ديهات


محمد مهدي الجواهري (1899 -1997) شاعر العرب الأكبر(متنبي العصر)، وهو من العراق ولد في النجف، كان أبوه عبد الحسين عالماً من علماء النجف، أراد لابنه أن يكون عالماً دينيا، لذلك ألبسه عباءة العلماء وعمامتهم وهو في سن العاشرة. ترجع اصول الجواهري إلى عائلة عربية نجفية عريقة، نزلت النجف الأشرف منذ القرن الحادي عشر الهجري، وكان أفرادها يلقبون ب"النجفي" واكتسبت لقبها الحالي "الجواهري" نسبة إلى كتاب فقهي قيم ألفه أحد أجداد الأسرة وهو الشيخ محمد حسن النجفي، وأسماه "جواهر الكلام في شرح شرائع الإسلام " ويضم44 مجلداً، لقب بعده ب"صاحب الجواهر"،ولقبت أسرته ب"آل الجواهري" ومنه جاء لقب الجواهري. قرأ القرآن وهو في سن مبكرة ثم أرسله والده إلى مُدرّسين كبار ليعلموه الكتابة والقراءة والنحو والصرف والبلاغة والفقه. وخطط له والده وآخرون أن يحفظ في كل يوم خطبة من نهج البلاغة وقصيدة من ديوان أبو الطيب المتنبي.
نظم الشعر في سن مبكرة‏ وأظهر ميلاً منذ الطفولة إلى الأدب فأخذ يقرأ في كتاب البيان والتبيين ومقدمة ابن خلدون ودواوين الشعر ،‏ كان في أول حياته يرتدي لباس رجال الدين، واشترك في ثورة العشرين عام 1920 ضد السلطات البريطانية.
صدر له ديوان "بين الشعور والعاطفة" عام (1928). وكانت مجموعته الشعرية الأولى قد أعدت منذ عام (1924) لتُنشر تحت عنوان "خواطر الشعر في الحب والوطن والمديح". ثم اشتغل مدة قصيرة في بلاط الملك فيصل الأول عندما تُوج ملكاً على العراق وكان لا يزال يرتدي العمامة، ثم ترك العمامة كما ترك الاشتغال في البلاط الفيصلي وراح يعمل بالصحافة بعد أن غادر النجف إلى بغداد، فأصدر مجموعة من الصحف منها جريدة (الفرات) وجريدة (الانقلاب) ثم جريدة (الرأي العام) وانتخب عدة مرات رئيساً لاتحاد الأدباء العراقيين.
31‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة عنايات الماحي (عنايات الماحي).
6 من 10
فى حضرة النيل والباقير خضرتََها
                  النفس تبدأ من عشقٍ وتختتم
ابا الليوث أبا الأبطال من قتلوا
                  غردون ما وهنوا كلا ولا ندموا
إن كان حظى من الأيام غربتها
                  وكان موتى بعيدا عنك يرتسم
هلا ذكرت لنا ودّاً يداعبنا
                  فى كل يوم بذرات الثرى رقم
قد كنت أطمح فى عوْدٍ يجمّعنا
                  لكن أحلامنا يجرى بها وهم
ماذا تبقّى وآلامى تداهمنى
                  والشيب فى أسفٍ ذكرى بنا لكمُ
من يا ترى يذكر الماضى وقد صرمتْ
                  عشرون عاما وأخرى حلوها نِقَم

لا يُذكر ان مهدي زار السودان وبالتالي لا أظنه يعرف الباقير
31‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة عبدالله النوبي (muiz SeedAhmed).
7 من 10
http://poem.afdhl.com/text-19913.html

في هذا الموقع القصيده مذكوره من قصائد الشاعر حسن ابراهيم الأفندي

وآخر سطر * ما بين قوسين للشاعر المرحوم محمد مهدى الجواهرى

فلعل هنا حصل الخلط فربما هي هديه لهذا الشاعر لكنها ليست للشاعر الجواهري
31‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة عبدالله النوبي (muiz SeedAhmed).
8 من 10
شكراكثير اخونا ..الكيك .

أخي وأستاذي عبد الله النوبي .يستحقها لانني اعرف انه لا يأتي بشئ إالا وقد تأكد منه
وعرف مصدرة .فهو كما وصفته حقا مبدع .له ولك كل الشكر والإمتنان .~_~
وأنا اردت المشاركة مع أخوتي
31‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة عنايات الماحي (عنايات الماحي).
9 من 10
يُسعدني التنازل لسيدة من سيدات الموقع

ذات خُلق وكرم ونُبل ورقة

وشاكر تفضلك وثناءك بكلماتك

كما اشكرك أختي الفاضلة عنايات الماحي
31‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة عبدالله النوبي (muiz SeedAhmed).
10 من 10
صباح الخير
3‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة lamera.
قد يهمك أيضًا
من قائلها . وماذا كان يقصد بها
من القـــــــــــائل ..
من القائل؟
ماهي القصيدة التي مطلعها *كربلا لا تهجعي* ومن هو قائلها ومن الرادود الحسيني الذي ردها ؟
من القائل .
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة