الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هى انواع تفاسير القران وما اشهرها
المصنفات في التفسير بالمأثور  والتفسير بالرأى مع المأثور  والتفسير بالرأى بما فى ذلك
التفسير بالرأي المحمود ، التفاسير غير السنية ، التفسير التحليلي ، التفسير الإجمالي ،التفسير الفقهي ، التفسير البلاغي ، التفسير الصوفي ، التفسير الصوفي العملي الإشاري، التفسير الفلسفي ، التفسير الأدبي الاجتماعي ، التفسير الموضوعي ،
العبادات | القران | الإسلام 8‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة العائد بإذنه.
الإجابات
1 من 2
بحسب "الموسوعة القرآنية المتخصصة" : أن المتصفح لكتب التفاسير التي خلفها علماء الإسلام، يرى تنوعا كبيرا بينها، بحيث يمكن تقسيمها إلى عدة أقسام، بالنظر إلى عدة اعتبارات، ولقد أرجع المتخصصون تلك الأقسام إلى اعتبارات ثلاثة (انظر الموسوعة ص. 277 و 278):

الاعتبار الأول: من حيث المصادر التي يستمد منها التفسير، وهو بهذا الاعتبار ينقسم إلى قسمين، تفسير بالمأثور، وتفسير بالرأي، ويدخل تحت التفسير بالرأي كل أنواع التفسير بالرأي المحمود، والمذموم، بسائر اتجاهاته الفقهية، والصوفية، والبلاغية، والأدبية، والموضوعية، والتحليلية، والإجمالية، والعلمية، وغير ذلك.
الاعتبار الثاني: من حيث التوسع والإيجاز في التفسير، وهو بهذا الاعتبار ينقسم إلى قسمين، تفسير تحليلي، وتفسير إجمالي.
الاعتبار الثالث: من حيث عموم موضوعات التفسير، التي تقابل المفسر في كل سورة، ومن حيث خصوص موضوع بعينه في القرآن الكريم كله، وهو بهذا الاعتبار ينقسم إلى قسمين، تفسير عام، وتفسير موضوعي.
وتستخلص الموسوعة أنه لا مانع أن يدرج تفسير معين، تحت أكثر من قسم من هذه الأقسام، باعتبارات مختلفة، لأن هذه الاعتبارات لم يراع فيها المقابلة، فلم تكن العلاقة بينها علاقة تناقض.

[عدل] قائمة بمصنفات كتب التفسير
المصنفات في التفسير بالمأثور :

جامع البيان عن تأويل القرآن - لابن جرير الطبري.
بحر العلوم لأبي الليث، نصر بن محمد السمرقندي.
معالم التنزيل، لأبي محمد الحسن بن مسعود البغوي.
المحرر الوجيز في تفسير الكتاب العزيز، لأبي محمد عبد الحق بن غالب بن عطية.
تفسير القرآن العظيم، لأبي الفداء إسماعيل بن عمر ابن كثير.
الجواهر الحسان في تفسير القرآن، لأبي زيد عبد الرحمن بن محمد الثعلبي.
الدر المنتور في التفسير بالمأثور، للحافظ جلال الدين بن أبي بكر عبد الرحمن السيوطي.
فتح القدير، الجامع بين فَنَّى الرواية والدراية من علم التفسير، لمحمد بن علي الشوكاني، وهو كما هو ظاهر من عنوانه شامل للتفسير بالمأثور، والتفسير بالرأي.
أضواء البيان في إيضاح القرآن بالقرآن، للشيخ محمد الأمين بن محمد المختار الشنقيطي.
مظان التفسير بالمأثور في غير المصنفات الخاصة به : التفسير بالرأي لا يعني ترك صاحبه للتفسير المأثور، فإن جل التفاسير بالرأي - إن لم تكن كلها - تحوي كثيرا من روايات التفسير بالمأثور تقوية لمعنى أو ترجيحا لرأي على آخر، ونحو ذلك، ومن هذه التفاسير ما يأتي:

الكشاف عن حقائق التنزيل - الزمخشري.
مفاتيح الغيب - فخر الدين الرازي.
الجامع لأحكام القرآن - القرطبي.
روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني - الآلوسي.
التحرير والتنوير، - محمد الطاهر بن عاشور.
محاسن التأويل - القاسمي.
أبرز المصنفات في التفسير بالرأي المحمود :

مفاتيح الغيب - فخر الدين الرازي.
أنوار التنزيل وأسرار التأويل - القاضي عبد الله بن عمر البيضاوي.
مدارك التنزيل وحقائق التأويل - أبي البركات عبد الله بن أحمد النسفي.
لباب التأويل في معاني التنزيل - علاء الدين علي بن محمد الخازن.
البحر المحيط - محمد بن يوسف، الشهير بأبي حيان.
غرائب القرآن ورغائب الفرقان - نظام الدين بن الحسن النيسابوري.
ومن التفاسير غير السنية :

تنزيه القرآن عن المطاعن - القاضي عبد الجبار المعتزلي.
الكشاف - أبي القاسم محمود بن عمر الزمخشري، جار الله المعتزلي.
مجمع البيان لعلوم القرآن - أبي علي الفضل بن الحسن الطبرسي، الشيعي.
مصنفات التفسير التحليلي ينقسم التفسير من حيث التوسع في بيان ألفاظ القرآن ومعانيه، وعدم التوسع في ذلك إلى قسمين : تحليلي، وإجمالي. ومعظم ما ذكرناه من كتب التفسير بالرأي يصح أن يكون نموذجا للمصنفات في التفسير التحليلي.

تفسير بن جرير الطبري.
تفسير القرطبي.
مصنفات التفسير الإجمالي

المصحف المفسر - الأستاذ محمد فريد وجدي.
التفسير الوسيط - إصدار مجمع البحوث الإسلامية.
التفسير الحديث - محمد عزة دروزة.
التفسير الواضح - الدكتور محمد محمود حجازي.
مصنفات التفسير الفقهي:

1) من الأحناف

أحكام القرآن - أبي بكر الرازي المعروف ب الجصاص ، المتوفى سنة 370 هـ.
التفسيرات الأحمدية في بيان الآيات الشرعية - أحمد أبي سعيد المدعو ب(ملاجيون) من علماء القرن الحادي عشر الهجري.
2) الشافعية

أحكام القرآن ، للشافعي - من جمع أبي بكر البيهقي صاحب السنن.
أحكام القرآن - الكيا الهراسي المتوفى سنة 504 هـ.
3) المالكية

أحكام القرآن - ابن العربي، المتوفى سنة 543 هـ.
الجامع لأحكام القرآن - الإمام القرطبي المتوفى سنة 671 هـ.
مصنفات التفسير البلاغي

الكشاف - محمود بن عمر الخوارزمي، المعتزلي، الملقب بجار الله الزمخشري.
أنوار التنزيل، وأسرار التأويل - القاضي البيضاوي.
إرشاد العقل السليم، إلى مزايا الكتاب الكريم - أبي السعود محمد بن محمد بن مصطفى العماد الحنفي.
مصنفات التفسير الصوفي

1) التفسير الصوفي النظري

الغزوات المكية - ابن عربي.
الفصوص - ابن عربي والتفسير المنسوب إليه.
2) التفسير الصوفي العملي الإشاري

حقائق التفسير - أبي عبد الرحمن السلمي.
تفسير القرآن العظيم - سهل التستري.
غرائب القرآن ورغائب الفرقان - النيسابوري
روح المعاني - الآلوسي.
التفسير المنسوب لابن عربي.
وفي رأي المجلس الأعلى للشئون الإسلامية أن التفسير الصوفي النظري ليس بتفسير القرآن وإنما هو فكر شاذ أريد به الذيوع بزي التفسير القرآني وعباءة البيان القرآني. وأما عن التفسير الإشاري فالرأي ببطلانه لأنه يعتمد على الوجدان في التفسير. (انظر الموسوعة القرآنية المتخصصة ص 284)

مصنفات التفسير الفلسفي

ورأي علماء الإسلام فيها أنها شطط واضح وإلحاد ظاهر في آيات الله بتأويل النص القرآني بما يساير أقوال الفلاسفة. أو شرح النصوص القرآنية بآراء الفلاسفة، وذلك أخطر بجعل كلام الفيلسوف هو الأصل المتبوع، وكلام الله - عز وجل - هو الفرع التابع، فهذا قلب للموازين وفيه إلحاد أعظم وأخطر من سابقه.

فصوص الحكم - أبو نصر الفرابي المتوفى سنة 339 هـ.
رسائل إخوان الصفا - يمتون في أغلب الظن بصلة إلى الإسماعلية الباطنية.
مصنفات التفسير الأدبي الاجتماعي

تفسير جزء عم - الشيخ محمد عبده.
تفسير المنار - رشيد رضا.
تفسير المراغي - الشيخ محمد مصطفى المراغي.
تفسير القرآن الكريم - الشيخ محمود شلتوت من أول الجزء الأول من القرآن إلى نهاية الجزء العاشر منه.
مصنفات التفسير الموضوعي

مفردات القرآن - الراغب الأصفهاني.
التبيان في أقسام القرآن - ابن القيم.
الناسخ والمنسوخ - أبي جعفر النحاس.
أسباب النزول - الواحدي.
أسباب النزول - السيوطي.
مفاتيح الغيب - فخر الدين الرازي.
نظم الدرر في تناسب الآيات والسور- أبو الحسن إبراهيم بن عمر البقاعي.
في ظلال القرآن - سيد قطب.
الوحدة الموضوعية في القرآن - الدكتور محمد محمود حجازي. (رسالة الدكتورة)
التفسير الواضح - الدكتور محمد محمود حجازي.
المرأة في القرآن - عباس العقاد.
الربا في القرآن الكريم - أبو الأعلى المودودي.
الوصايا العشر - شيخ الأزهر الأسبق محمود شلتوت.
البداية في التفسير الموضوعي - الدكتور عبد الحي الفرماوي.
الجدل في القرآن الكريم - الدكتور زاهر عواض الألمعي.
الجيش المسلم، غايته وقيادته وجنده في ضوء القرآن الكريم - الدكتور جمال مصطفى عبد الحميد النجار.
المصنفات الأخرى :

فتح البيان في مقاصد القرآن- محمد صديق حسن خان

مقدمة في أصول التفسير- الإمام ابن تيمية
8‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة ابن النفيس.
2 من 2
*-التفسير بالمأثور: هو أنيقتسر المفسر على ما ورد في تفسير الآيه من الأثار عن النبي(ص) أو عن الصحابه و التابعين بحيث تنقل بلازيادة عليها إلا الزيادة اللغويه أو التوفيق بين الأقوال أو الجمع بينها من الأثار الواردة في معنى الأيه مبتعدين عن الإستنباط و الإستنتاج ما أمكنهم وله أربع أقسام هي :

1.تفسير القرآن بالقرآن: وهو أحسن أنواع التفسير مثل قوله تعالى {إن الإنسان خلق هلوعاً إذا مسه الشر جزوعاً إذا مسه الخير منوعاً},ففسر لفظة هلوعا بماى بعدها.

2. تفسير القرآن بالسنة: قال تعالى { وما أنزلنا عليك الكتاب إلا لتبين لهم الذي أختلفوا فيه هدى ورحمه لقوم يؤمنون}.النحل64. فالسنة شارحة للقرآن ومبينة وموضحة له كتفصيل الصلات والحج .

3. تفسير الصحابة: هو في المرتبه الالتة لكونهم سمعوا القرآن من منبعه الصافي رسول الله صلي الله عليه وسلم ,وكانوا علي قدر من الايمان وسلامةالفطرةوالسليقة الاصلية قعدوا اقرب الناس لإدراك معاني وأسرار القرآن الكريم وعد بعض العلماء تفسير الصحابة في حكم الحديث المرفوع إلىرسول الله لغلبةعدم تقولهم في القرآن بغيرما سمعوه عن النبي (ص) فيماليس للرآي فيه مجال كالجنة والنار ومعرفة أسباب النزول.

4. تفسير التابعين: عد بعضهم أقوال التابعين حجة لأنهم أخدوها عن الصحابة رسول الله (ص) ,رضوان الله عليهم وعند جمهور العلماء لم يعتبروها حجه ألا إذا أجمعوا عليها


*-التفسير بالرأي (بالذرايه): هو ما إعتماد المفسر فيه علي إلاجتهاد والإستنباط المستند إلى الأصول الشرعيه واللغوية.

-أنواع التفسير بالرآي وحكم كل منها:وهي قسمان مذموم ومحمود.

1-الرأي المذموم: هو ما كان باعثه الهوى المحض أو كونقائله لا يصدر فيه علم و لا دراية و هو رأري خاطئ يحرم الإقدام عليه في كافة العلوم الدينية مطلقاً قال تعالى { ولا تقف ماليس لك به علم }, وقال أيضاً:{وأن تقولو على الله مالا تعلمون.}.وقال عليه الصلاة والسلام (من قال في القرآن بغير علم فليتبوء مقعدهمن النار).رواه الترميدي

2-الرأي المحمود: هو ما كان مستنداً إلى أصول علميه من اللغة و الشرع ووفق ضوابط دقيقة واضحة وهو منهج جيد فقد حثنا جل وعلي علي تدبر آياته لقوله تعالي {أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها}.


والله أعلم..
8‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة عبد المغني الإدريسي (عبد المغني الإدريسي).
قد يهمك أيضًا
من هو صاحب كتاب (التفسير الكبير)؟
ما الفرق بين التفسير والتاءويل ؟
أفضل تفسير للقرآن الكريم ؟ ؟
كيف تفسر التفسير؟؟؟ ما هو التفسير؟؟؟
ماهي أنواع التفسير ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة