الرئيسية > السؤال
السؤال
ما الاماكن التي لا يجوز الصلاة فيها ؟
الأديان والمعتقدات 3‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 232
الاماكن القذرة مثل الحمام وغيرة
اذا مر امامك كلب او حمار
اذا مرت امامك أمرأة
مكان الشيطان مثل اماكن القمامة او بين الظل والشمس
الكنائس والاماكن النجسة و وو وو الخ......
3‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة 97333297.
2 من 232
الاماكن النجزسة
مثلا بها احدى نواقض الوضوء
3‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة yohaji.
3 من 232
الاماكن النجسه
3‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة SaaM132.
4 من 232
السوق
اعطان الابل
مكان الخلاء
مواضع الخسف والعذاب

                     والله اعلم
3‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة knightmak.
5 من 232
لاتجوز الصلاه فى اماكن عشر

الأول : المقبرة وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد ( لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) رواه البخاري ومسلم




الثاني : المساجد المبنية على القبور ( إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة ) أخرجه البخاري ومسلم



الثالث : معاطن الإبل ومباركها ( صلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل ) وهو لفظ لأحمد .



الرابع:الحمام للحديث االسابق ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام) .



الخامس : كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور.. والفجور وكالكنائس والبيع لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : عرسنا مع نبي الله صلى الله عليه وسلم فلم نستيقظ حتى طلعت الشمس فقال النبي ( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان فلم يصل فيه)




السادس : الأرض المغصوبة ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي



السابع : مسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين لقوله تعالى : { والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل }



الثامن : مواضع الخسف والعذاب فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا[ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ]



التاسع : المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين ( نهى رسول الله أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - ) أخرجه الدارقطني وأخرجه الحاكم



العاشر : المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله) الحديث أخرجه أبو داود والنسائي والترمذي والحاكم وأحمد
23‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 232
اي مكان نجس عاد انت حكم عقلك..!!

على فكرة التراب طاهر ..!
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة راضي الحربي (ياسر عبدالله).
7 من 232
الحمام
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
8 من 232
جزاك الله خير يا عبده
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
9 من 232
المقابر    لانها تعتبر عباده للميت
مرابض الابل    لانها مكان تجمع الشياطين
االحمام     لان موضع قضاء    الحاجه
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة محمود -_-.
10 من 232
الأول : المقبرة وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد ( لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد )

الثاني : المساجد المبنية على القبور ( إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة )

الثالث : معاطن الإبل ومباركها ( صلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل )

الرابع:الحمام للحديث االسابق ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام) .

الخامس : كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور.. والفجور وكالكنائس والبيع لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : عرسنا مع نبي الله صلى الله عليه وسلم فلم نستيقظ حتى طلعت الشمس فقال النبي ( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان فلم يصل فيه)

السادس : الأرض المغصوبة ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي

السابع : مسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين لقوله تعالى : { والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل }



الثامن : مواضع الخسف والعذاب فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا[ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ]

التاسع : المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين ( نهى رسول الله أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - )

العاشر : المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله)
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة حسن طوهري (حسن طوهري).
11 من 232
عن أبي هريرة-رضي الله عنه-قال:قال رسول الله-صلى الله عليه و سلم-:جعلت لي الأرض مسجدا و طهورا.

إلا عدة أماكن لا تجوز فيها الصلاة،و منها باختصار:
1-المقبرة(إلا الصلاة على الميت).
2-الأماكن النجسة كالحمامات أكرمكم الله.
3-عند أعطان الإبل.
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة أبو بكر التميمي (أبو بكر).
12 من 232
من الخصائص الخمس التي اختص الله به رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم وديننا العظيم أن الارض جعلت مسجدا لامة محمد , قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أعطيت خمسا، لم يعطهن أحد من الأنبياء قبلي: نصرت بالرعب مسيرة شهر، وجعلت لي الأرض مسجدا وطهورا، وأيما رجل من أمتي أدركته الصلاة فليصل، وأحلت لي الغنائم، وكان النبي يبعث إلى قومه خاصة، وبعثت إلى الناس كافة، وأعطيت الشفاعة).

وقد ورد في كاتب الثمر المستطاب للعلامة الألباني – رحمه الله عشرة اماكن مستثناة يحرم الصلاة فيها , , ,


الأول : المقبرة وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد ( لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) رواه البخاري ومسلم


الثاني : المساجد المبنية على القبور ( إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة ) أخرجه البخاري ومسلم


الثالث : معاطن الإبل ومباركها ( صلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل ) وهو لفظ لأحمد .


الرابع:الحمام للحديث االسابق ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام) .


الخامس : كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور.. والفجور وكالكنائس والبيع لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : عرسنا مع نبي الله صلى الله عليه وسلم فلم نستيقظ حتى طلعت الشمس فقال النبي ( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان فلم يصل فيه)


السادس : الأرض المغصوبة ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي
السابع : مسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين لقوله تعالى : { والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل }


الثامن : مواضع الخسف والعذاب فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا[ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ]


التاسع : المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين ( نهى رسول الله أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - ) أخرجه الدارقطني وأخرجه الحاكم


العاشر : المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله) الحديث أخرجه أبو داود والنسائي والترمذي والحاكم وأحمد
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة A7med-Al3mri (a7medad5 .).
13 من 232
كل الأماكن النجسة و بعض الاماكن التي وصي بأن لا نصلي بها كالقبور و معاطن الأبل
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة Rabee3 (Rabih Nasr).
14 من 232
المقبرة -- المساجد المبنية على القبور  ----معاطن الإبل ومباركها ---الحمامات -- كذلك مدائن صالح لانها موقع عذاب

--  الارض الغير طاهرة --  وكذلك لاتجوز صلاة الماموم امام الامام
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة aboode (abdullah al-Qahtani).
15 من 232
كل الأماكن النجسة و بعض الاماكن التي وصي بأن لا نصلي بها كالقبور و معاطن الأبل
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة Rabee3 (Rabih Nasr).
16 من 232
باختصار كل مكان غير طاهر لاتجوز فية صلاة
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ياسر الطائف.
17 من 232
السوق
اعطان الابل
مكان الخلاء
مواضع الخسف والعذاب
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة offline.
18 من 232
لا تجوز الصلاة في أماكن عشرة:





الأول : المقبرة وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد ( لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) رواه البخاري ومسلم





الثاني : المساجد المبنية على القبور ( إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة ) أخرجه البخاري ومسلم




الثالث : معاطن الإبل ومباركها ( صلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل ) وهو لفظ لأحمد .




الرابع:الحمام للحديث االسابق ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام) .




الخامس : كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور.. والفجور وكالكنائس والبيع لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : عرسنا مع نبي الله صلى الله عليه وسلم فلم نستيقظ حتى طلعت الشمس فقال النبي ( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان فلم يصل فيه)





السادس : الأرض المغصوبة ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي




السابع : مسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين لقوله تعالى : { والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل }




الثامن : مواضع الخسف والعذاب فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا[ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ]




التاسع : المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين ( نهى رسول الله أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - ) أخرجه الدارقطني وأخرجه الحاكم




العاشر : المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله) الحديث أخرجه أبو داود والنسائي والترمذي والحاكم وأحمد






الثمر المستطاب للعلامة الألباني – رحمه الله
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة -_-ali-_- (حسن آبو).
19 من 232
لاتجوز الصلاه فى اماكن عشر

الأول : المقبرة وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد ( لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) رواه البخاري ومسلم




الثاني : المساجد المبنية على القبور ( إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة ) أخرجه البخاري ومسلم



الثالث : معاطن الإبل ومباركها ( صلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل ) وهو لفظ لأحمد .



الرابع:الحمام للحديث االسابق ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام) .



الخامس : كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور.. والفجور وكالكنائس والبيع لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : عرسنا مع نبي الله صلى الله عليه وسلم فلم نستيقظ حتى طلعت الشمس فقال النبي ( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان فلم يصل فيه)




السادس : الأرض المغصوبة ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي



السابع : مسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين لقوله تعالى : { والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل }



الثامن : مواضع الخسف والعذاب فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا[ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ]



التاسع : المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين ( نهى رسول الله أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - ) أخرجه الدارقطني وأخرجه الحاكم



العاشر : المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله) الحديث أخرجه أبو داود والنسائي والترمذي والحاكم وأحمد
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ĐяζЗżơż¬vįр (عبـد العزيز ــ).
20 من 232
جزيتم خيرا
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة المزقوف (abu marwan al-khatabi).
21 من 232
المقبرة والحمام ومعاطن الإبل
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة haizof.
22 من 232
كل الاماكن القذره والتي فيها ارواح مثل الالعاب والعرائس وكذا
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ندوي...
23 من 232
إخواني وأخواتي في الله كما تعرفون أن الصلاة ثاني ركن من أركان الإسلام وكلنا نعرف أهمية الصلاة
فلهذا يجب على الواحد منا أن يعرف كل شيء عنها وأنا حبيت ان أعرض الأماكن التي لا تجوز فيه الصلاة
وأظن إنَّ هذا الأمر مهم جداً وأرجوا أن نستفيد كلُنا من هذا الموضوع

بسم الله الرحمن الرحيم

أولاً :- المقبرة.
وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد فأكثر لقوله عليه الصلاة والسلام:
(الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام). وسواء في ذالك اكان القبر قبلته أوعن يمينه أويساره أوخلفه
لكن إستقباله بالصلاة أشد لقوله صلى الله عليه وسلم (لعنة اليهود والنصارى إتخذوا قبور أنبيائهم مساجد).

ثانياً:- المساجد المبنية على القبور.
لما في الصلاة من التشبه باليهود والنصارى وقد قال صلى الله عليه وسلم فيهم (إن أولئك إذا كان فيهم الرجل
الصالح فمات بنو على قبره مسجداً وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة).
وقال: (ألا وإن من كان قبلكم كانوا يتخدون قبور أنبيائهم وصالحيهم مساجد ألا فلا تتخذوا القبور مساجد إني انهاكم
عن ذلك).

ثالثاً:- معاطن الإبل ومباركها.
لقوله صلى الله عليه وسلم ( إذا حضرت الصلاة فلم تجدوا إلا مرابض الغنم وأعطان الإبل فصلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل ) وعلل ذلك في حديث آخر بقوله :
( فإنها خلقت من الشياطين [ ألا ترون عيونها وهبابها إذا نفرت ) ] ) .
رابعاً:- الحمام.

للحديث السابق
وهو قوله عليه الصلاة والسلام : ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام ) . وحكم الصلاة في الحمام كهو في المقبرة - أعني : التحريم - لظاهر الحديث وهو مذهب أحمد وابن حزم بل ذهبا إلى بطلان الصلاة فيه وقال في ( النيل ).



خامساً:-كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور وكالكنائس والبيع ونحو ذلك.
لقوله صلى الله عليه وسلم حين نزلوا في سفرهم وناموا عن صلاة الصبح :
( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان ) فلم يصل فيه ) .



سادساً:-الأرض المغصوبة.
لأن اللبث فيها يحرم في غير الصلاة فلأن يحرم في الصلاة أولى وقد قال تعالى : { يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوتا غير بيوتكم حتى تستأنسوا . . . } [ النور/27 - 28 ] ) .
فنهى الله سبحانه المؤمنين عن مجرد الدخول بدون إذن وحرم ذلك عليهم فتحريم غصب الدار أو الأرض واللبث فيها أولى وتحريم الصلاة فيها أولى وأولى ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي . وإنما اختلفوا في صحة الصلاة فيها فالجمهور على أنها صحيحة وقال أحمد وابن حزم في ( المحلى ) و( الأحكام في أصول الأحكام ).


سابعا:-ًمسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين. لقوله تعالى : { والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل } إلى قوله : { لا تقم فيه أبدا لمسجد أسس على التقوى من أول يوم أحق أن تقوم فيه } [ التوبة/107 - 108 ] ) .



ثامناً:-مواضع الخسف والعذاب .

فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا [ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله صلى الله عليه وسلم رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ] ) .

تاسعاً:- المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين.
فلا يجوز له أن يصلي فيه فقد ( نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - ) .



عاشراً:-المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون .
قال عبد الحميد بن محمود :
( حسن صحيح ) صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم ) .
وختاماً نسئل الله ان يجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه آآآآآمين
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة سكررر مااالح.
24 من 232
اماكن النجاسات

الاماكن التي فيها اصنام و تماثيل وصور

الاماكن التي لم تؤسس على التقوى

و الله اعلم
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة من فلسطين.
25 من 232
سؤال للإدارة:
لماذا صاحب السؤال حذفت عضويتك !!!
اذا كان سؤاله من أهم المواضيع !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة المنتقم (معالج ومحلل نفسي).
26 من 232
جزاكم الله خير
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة 2pac-4-eva.
27 من 232
الله يجزاك خير يا صاحب السؤال
ولكن لماذا حذفت عضويته
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة دمشقي وافتخر.
28 من 232
1
المقبرة.


وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد فأكثر لقوله عليه الصلاة والسلام:
(الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام). وسواء في ذالك اكان القبر قبلته أوعن يمينه أويساره أوخلفه
لكن إستقباله بالصلاة أشد لقوله صلى الله عليه وسلم (لعنة اليهود والنصارى إتخذوا قبور أنبيائهم مساجد).

2

المساجد المبنية على القبور.


لما في الصلاة من التشبه باليهود والنصارى وقد قال صلى الله عليه وسلم فيهم (إن أولئك إذا كان فيهم الرجل
الصالح فمات بنو على قبره مسجداً وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة).
وقال: (ألا وإن من كان قبلكم كانوا يتخدون قبور أنبيائهم وصالحيهم مساجد ألا فلا تتخذوا القبور مساجد إني انهاكم
عن ذلك).

3
معاطن الإبل ومباركها.


لقوله صلى الله عليه وسلم ( إذا حضرت الصلاة فلم تجدوا إلا مرابض الغنم وأعطان الإبل فصلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل ) وعلل ذلك في حديث آخر بقوله :
( فإنها خلقت من الشياطين [ ألا ترون عيونها وهبابها إذا نفرت ) ] ) .


4
الحمام.

للحديث السابق
وهو قوله عليه الصلاة والسلام : ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام ) . وحكم الصلاة في الحمام كهو في المقبرة - أعني : التحريم - لظاهر الحديث وهو مذهب أحمد وابن حزم بل ذهبا إلى بطلان الصلاة فيه وقال في ( النيل ).


5
كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور وكالكنائس والبيع ونحو ذلك.


لقوله صلى الله عليه وسلم حين نزلوا في سفرهم وناموا عن صلاة الصبح :
( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان ) فلم يصل فيه ) .


6
الأرض المغصوبة.


لأن اللبث فيها يحرم في غير الصلاة فلأن يحرم في الصلاة أولى وقد قال تعالى : { يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوتا غير بيوتكم حتى تستأنسوا . . . } [ النور/27 - 28 ] ) .
فنهى الله سبحانه المؤمنين عن مجرد الدخول بدون إذن وحرم ذلك عليهم فتحريم غصب الدار أو الأرض واللبث فيها أولى وتحريم الصلاة فيها أولى وأولى ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي . وإنما اختلفوا في صحة الصلاة فيها فالجمهور على أنها صحيحة وقال أحمد وابن حزم في ( المحلى ) و( الأحكام في أصول الأحكام ).


7
ًمسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين. لقوله تعالى : { والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل } إلى قوله : { لا تقم فيه أبدا لمسجد أسس على التقوى من أول يوم أحق أن تقوم فيه } [ التوبة/107 - 108 ] ) .


8
مواضع الخسف والعذاب .

فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا [ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله صلى الله عليه وسلم رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ] ) .


9
المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين.


فلا يجوز له أن يصلي فيه فقد ( نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - ) .


10
المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون .

قال عبد الحميد بن محمود :
( حسن صحيح ) صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم ) .
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ديان المالكي.
29 من 232
السوق
اعطان الابل
مكان الخلاء
مواضع الخسف والعذاب

                    والله يتقبل
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة عمار إبن ياسر.
30 من 232
الأماكن التي ترى انها لا تستحق ان تسجد فيها بنظرك
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة abo0od.alfifi.
31 من 232
طيب ولو الآرض او المكان طاهر انما ,,,,,,,,,,,,,,,,,القلب نجس؟
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة one1derfull (Mike Pittar).
32 من 232
جواب ali ممتاز
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة faisal-m8.
33 من 232
بسم الله الرحمن الرحيم


المواضع المنهى عن الصلاة فيها


الـصـلاه فى المـقـبره


جاء فى فقه السنه الجزء الاول للسيد
سابق صفحه رقم 181





1- الصلاه فى المقبره : فعند الشيخين
احمد والنسائى عن عائشه ان النبى صلى الله عليه وسلم


قال : " لعن الله اليهود والنصارى
اتخذوا قبور انتيائهم مساجد "


وعند احمد ومسلم عن ابى مرثد الغنوى ان النبى صلى
الله عليه وسلم


قال : " لاتصلوا الى القبور
ولا تجلسوا عليها "


وعندهما ايضا عن جندب ابن عبدالله
البجلى قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل ان يموت بخمس


يقول " ان من كان قبلكم كانوا
يتخذون قبور انبيائهم وصالحيهم مساجد , الا فلا تتخذوا القبور مساجد , انى انهاكم
عن ذلك "


وعن عائشه ان ام سلمه ذكرت لرسول الله صلى الله عليه وسلم كنسيه رأتها بارض الحبشه يقال لها ماريه
فذكرت له ما راته فيها من الصور


فقال صلى الله عليه وسلم " اؤلئك قوم اذا مات فيهم العبد الصالح
او الرجل الصالح بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور اولئك شرار الخلق عند الله "


رواه البخارى ومسلم والنسائى .


وعنه صلى الله عليه وسلم انه قال " لعن الله
زائرات القبور والمتخذين عليها المساجد والسرج " وحمل كثير من العلماء النهى
على الكراهه سواء كانت المقبره امام المصلى ام خلفه . وعند الظاهريه النهى محمول
على التحريم . وان الصلاه فى المقبره باطله


وعند الحنابله كذلك اذا
كانت تحتوى على ثلاثة قبور فاكثر اما ما فيها قبر او قبران فالصلاه فيها صحيحه مع
الكراهه اذا استقبل القبر والا فلا كراهه .


http://mohamed-r.yoo7.com/t348-topic‏
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة Mohamed.rizk.
34 من 232
جميع الأماكن النجسة
داخل القبر وليس بجواره
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة محمد عبدالباقي.
35 من 232
لايجوز الصلاه في اي مكان غيرطاهر نجس والله اعلم
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة فراشه00.
36 من 232
الأول : المقبرة وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد ( لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد )

الثاني : المساجد المبنية على القبور ( إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة )

الثالث : معاطن الإبل ومباركها ( صلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل )

الرابع:الحمام للحديث االسابق ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام) .

الخامس : كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور.. والفجور وكالكنائس والبيع لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : عرسنا مع نبي الله صلى الله عليه وسلم فلم نستيقظ حتى طلعت الشمس فقال النبي ( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان فلم يصل فيه)

السادس : الأرض المغصوبة ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي

السابع : مسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين لقوله تعالى : { والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل }



الثامن : مواضع الخسف والعذاب فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا[ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ]

التاسع : المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين ( نهى رسول الله أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - )

العاشر : المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة منكم.
37 من 232
لاتجوز الصلاه فى اماكن عشر

الأول : المقبرة وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد ( لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) رواه البخاري ومسلم




الثاني : المساجد المبنية على القبور ( إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة ) أخرجه البخاري ومسلم



الثالث : معاطن الإبل ومباركها ( صلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل ) وهو لفظ لأحمد .



الرابع:الحمام للحديث االسابق ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام) .



الخامس : كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور.. والفجور وكالكنائس والبيع لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : عرسنا مع نبي الله صلى الله عليه وسلم فلم نستيقظ حتى طلعت الشمس فقال النبي ( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان فلم يصل فيه)




السادس : الأرض المغصوبة ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي



السابع : مسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين لقوله تعالى : { والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل }



الثامن : مواضع الخسف والعذاب فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا[ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ]



التاسع : المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين ( نهى رسول الله أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - ) أخرجه الدارقطني وأخرجه الحاكم



العاشر : المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله) الحديث أخرجه أبو داود والنسائي والترمذي والحاكم وأحمد
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة أبو غضب (أبــو غـــضـــب).
38 من 232
الاماكن الغير نضيفه
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة عبده 2011.
39 من 232
لاتجوز الصلاه فى اماكن عشر

الأول : المقبرة وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد ( لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) رواه البخاري ومسلم




الثاني : المساجد المبنية على القبور ( إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة ) أخرجه البخاري ومسلم



الثالث : معاطن الإبل ومباركها ( صلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل ) وهو لفظ لأحمد .



الرابع:الحمام للحديث االسابق ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام) .



الخامس : كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور.. والفجور وكالكنائس والبيع لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : عرسنا مع نبي الله صلى الله عليه وسلم فلم نستيقظ حتى طلعت الشمس فقال النبي ( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان فلم يصل فيه)




السادس : الأرض المغصوبة ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي



السابع : مسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين لقوله تعالى : { والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل }



الثامن : مواضع الخسف والعذاب فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا[ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ]



التاسع : المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين ( نهى رسول الله أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - ) أخرجه الدارقطني وأخرجه الحاكم



العاشر : المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله) الحديث أخرجه أبو داود والنسائي والترمذي والحاكم وأحمد
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة دلوووووع.
40 من 232
أولاً :- المقبرة.
وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد فأكثر لقوله عليه الصلاة والسلام:
(الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام). وسواء في ذالك اكان القبر قبلته أوعن يمينه أويساره أوخلفه
لكن إستقباله بالصلاة أشد لقوله صلى الله عليه وسلم (لعنة اليهود والنصارى إتخذوا قبور أنبيائهم مساجد).

ثانياً:- المساجد المبنية على القبور.
لما في الصلاة من التشبه باليهود والنصارى وقد قال صلى الله عليه وسلم فيهم (إن أولئك إذا كان فيهم الرجل
الصالح فمات بنو على قبره مسجداً وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة).
وقال: (ألا وإن من كان قبلكم كانوا يتخدون قبور أنبيائهم وصالحيهم مساجد ألا فلا تتخذوا القبور مساجد إني انهاكم
عن ذلك).

ثالثاً:- معاطن الإبل ومباركها.
لقوله صلى الله عليه وسلم ( إذا حضرت الصلاة فلم تجدوا إلا مرابض الغنم وأعطان الإبل فصلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل ) وعلل ذلك في حديث آخر بقوله :
( فإنها خلقت من الشياطين [ ألا ترون عيونها وهبابها إذا نفرت ) ] ) .
رابعاً:- الحمام.

للحديث السابق
وهو قوله عليه الصلاة والسلام : ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام ) . وحكم الصلاة في الحمام كهو في المقبرة - أعني : التحريم - لظاهر الحديث وهو مذهب أحمد وابن حزم بل ذهبا إلى بطلان الصلاة فيه وقال في ( النيل ).



خامساً:-كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور وكالكنائس والبيع ونحو ذلك.
لقوله صلى الله عليه وسلم حين نزلوا في سفرهم وناموا عن صلاة الصبح :
( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان ) فلم يصل فيه ) .



سادساً:-الأرض المغصوبة.
لأن اللبث فيها يحرم في غير الصلاة فلأن يحرم في الصلاة أولى وقد قال تعالى : { يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوتا غير بيوتكم حتى تستأنسوا . . . } [ النور/27 - 28 ] ) .
فنهى الله سبحانه المؤمنين عن مجرد الدخول بدون إذن وحرم ذلك عليهم فتحريم غصب الدار أو الأرض واللبث فيها أولى وتحريم الصلاة فيها أولى وأولى ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي . وإنما اختلفوا في صحة الصلاة فيها فالجمهور على أنها صحيحة وقال أحمد وابن حزم في ( المحلى ) و( الأحكام في أصول الأحكام ).


سابعا:-ًمسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين. لقوله تعالى : { والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل } إلى قوله : { لا تقم فيه أبدا لمسجد أسس على التقوى من أول يوم أحق أن تقوم فيه } [ التوبة/107 - 108 ] ) .



ثامناً:-مواضع الخسف والعذاب .

فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا [ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله صلى الله عليه وسلم رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ] ) .

تاسعاً:- المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين.
فلا يجوز له أن يصلي فيه فقد ( نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - ) .



عاشراً:-المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون .
قال عبد الحميد بن محمود :
( حسن صحيح ) صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم ) .
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بقايا شاب (محمد سلامه).
41 من 232
المقبرة -- المساجد المبنية على القبور  ----معاطن الإبل ومباركها ---الحمامات -- كذلك مدائن صالح لانها موقع عذاب

--  الارض الغير طاهرة --  وكذلك لاتجوز صلاة الماموم امام الامام
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة smsm4.
42 من 232
ا لسلام عليكم .
من المواضع التي نَهَى رسولُ الله صلَّى الله عليه وسلَّم عن الصَّلاة فيها، ما ورد في حديث ابن عمر رضي الله عنهما:  (أنَّ رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم نَهَى أنْ يُصَلَّى في سبعة مواطن: في المزبلَة والمجزَرة والمقبرة وقارعة الطَّريق وفي الحَمَّام وفي معاطِن الإبل وفوق ظهر بيت الله). وهذا الحديث أخرجه الترمذي وابن ماجه والبيهقي في سننه، لكن ضّعَّفَهُ الشَّيخُ الألباني. والله تعالى أعلم .
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
43 من 232
الاماكن النجسة والامكان المغصوبة
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة .a.sa.
44 من 232
المقابر .. المساجد المبنيه على القبور .. معاطن الابل .. الحمام  .. الاماكن التي ياوي الها الشيطان المليئه بالفسق والفجور .. الارض المغصويه ..
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة سفر الاحزان (um dana).
45 من 232
الخلاء والكنائس والمعابد
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة المنافس.
46 من 232
كل الاماكن حلال الصلاة فيها بشرط الطهارة
و لا يصح في الخلاء ( الحمامة)
اما الارض اليابسة فهي حلال

تحياتي
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة محمد ابو ياسين (محمد ياسين).
47 من 232
أولاً :- المقبرة.
وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد فأكثر لقوله عليه الصلاة والسلام:
(الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام). وسواء في ذالك اكان القبر قبلته أوعن يمينه أويساره أوخلفه
لكن إستقباله بالصلاة أشد لقوله صلى الله عليه وسلم (لعنة اليهود والنصارى إتخذوا قبور أنبيائهم مساجد).

ثانياً:- المساجد المبنية على القبور.
لما في الصلاة من التشبه باليهود والنصارى وقد قال صلى الله عليه وسلم فيهم (إن أولئك إذا كان فيهم الرجل
الصالح فمات بنو على قبره مسجداً وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة).
وقال: (ألا وإن من كان قبلكم كانوا يتخدون قبور أنبيائهم وصالحيهم مساجد ألا فلا تتخذوا القبور مساجد إني انهاكم
عن ذلك).

ثالثاً:- معاطن الإبل ومباركها.
لقوله صلى الله عليه وسلم ( إذا حضرت الصلاة فلم تجدوا إلا مرابض الغنم وأعطان الإبل فصلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل ) وعلل ذلك في حديث آخر بقوله :
( فإنها خلقت من الشياطين [ ألا ترون عيونها وهبابها إذا نفرت ) ] ) .
رابعاً:- الحمام.

للحديث السابق
وهو قوله عليه الصلاة والسلام : ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام ) . وحكم الصلاة في الحمام كهو في المقبرة - أعني : التحريم - لظاهر الحديث وهو مذهب أحمد وابن حزم بل ذهبا إلى بطلان الصلاة فيه وقال في ( النيل ).



خامساً:-كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور وكالكنائس والبيع ونحو ذلك.
لقوله صلى الله عليه وسلم حين نزلوا في سفرهم وناموا عن صلاة الصبح :
( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان ) فلم يصل فيه ) .



سادساً:-الأرض المغصوبة.
لأن اللبث فيها يحرم في غير الصلاة فلأن يحرم في الصلاة أولى وقد قال تعالى : { يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوتا غير بيوتكم حتى تستأنسوا . . . } [ النور/27 - 28 ] ) .
فنهى الله سبحانه المؤمنين عن مجرد الدخول بدون إذن وحرم ذلك عليهم فتحريم غصب الدار أو الأرض واللبث فيها أولى وتحريم الصلاة فيها أولى وأولى ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي . وإنما اختلفوا في صحة الصلاة فيها فالجمهور على أنها صحيحة وقال أحمد وابن حزم في ( المحلى ) و( الأحكام في أصول الأحكام ).


سابعا:-ًمسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين. لقوله تعالى : { والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل } إلى قوله : { لا تقم فيه أبدا لمسجد أسس على التقوى من أول يوم أحق أن تقوم فيه } [ التوبة/107 - 108 ] ) .



ثامناً:-مواضع الخسف والعذاب .

فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا [ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله صلى الله عليه وسلم رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ] ) .

تاسعاً:- المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين.
فلا يجوز له أن يصلي فيه فقد ( نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - ) .



عاشراً:-المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون .
قال عبد الحميد بن محمود :
( حسن صحيح ) صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم ) .
وختاماً نسئل الله ان يجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه آآآآآمين
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة أسير المشاعر (أسير المشاعر).
48 من 232
كل الاماكن القذرة والنجسة لاتصح الصلاة فيها
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة Narges ζ͡»͡ ︶.
49 من 232
المقابر ) الاراضي المغتـــــــــــــصبة ) الاراضي غير الطاهرة
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة roza..
50 من 232
الأول : المقبرة وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد ( لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) رواه البخاري ومسلم


الثاني : المساجد المبنية على القبور ( إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة ) أخرجه البخاري ومسلم


الثالث : معاطن الإبل ومباركها ( صلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل ) وهو لفظ لأحمد .


الرابع:الحمام للحديث االسابق ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام) .


الخامس : كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور.. والفجور وكالكنائس والبيع لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : عرسنا مع نبي الله صلى الله عليه وسلم فلم نستيقظ حتى طلعت الشمس فقال النبي ( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان فلم يصل فيه)


السادس : الأرض المغصوبة ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي
السابع : مسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين لقوله تعالى : { والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل }


الثامن : مواضع الخسف والعذاب فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا[ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ]


التاسع : المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين ( نهى رسول الله أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - ) أخرجه الدارقطني وأخرجه الحاكم


العاشر : المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله) الحديث أخرجه أبو داود والنسائي والترمذي والحاكم وأحمد
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة فيصل من جده (khaled moh).
51 من 232
الاماكن النجسة واماكن اللعنات والمقابر وكذلك مرابي الابل واماكن التغوط والله اعلم
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة lokaa2005.
52 من 232
لا تجوز الصلاة
فى المقابر
فى الحمام
فى الاماكن التى يربى فيها حيوانات نجسة
فى اماكن الفجور
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
53 من 232
يجوز للمسيحى اداء صلاتة فى المسجد ولكن لايجوز للمسلم الصلاة بالكنيسة -لماذا؟ لان الكنائس يدخلوها المسيحيون بالنعال والاحذية فينجس المكان ولكن المسجد مكان طاهر ولا يدخلة الا الطاهرون المتطهرون
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة الاهلاوى الاعظم.
54 من 232
الأول : المقبرة وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد ( لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد )

الثاني : المساجد المبنية على القبور ( إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة )

الثالث : معاطن الإبل ومباركها ( صلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل )

الرابع:الحمام للحديث االسابق ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام) .

الخامس : كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور.. والفجور وكالكنائس والبيع لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : عرسنا مع نبي الله صلى الله عليه وسلم فلم نستيقظ حتى طلعت الشمس فقال النبي ( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان فلم يصل فيه)

السادس : الأرض المغصوبة ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي

السابع : مسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين لقوله تعالى : { والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل }



الثامن : مواضع الخسف والعذاب فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا[ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ]

التاسع : المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين ( نهى رسول الله أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - )

العاشر : المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله)
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة اذكر الله..
55 من 232
عند القبور

وعند الحاجه النيه تكفي وكل الاماكن تجوز والله اعلم
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة koum_2010 (عبد الكريم بن ناصر).
56 من 232
يجوز الصلاه في الأماكن النظيفة كليا
وخالية من النجاسة مثل :
- الدم - الغائط .... ألخ
والله يتقبل منك اخوي
وهذولي ولاد القحبة بس سكتو اوكي
ولا يجيكم كف تفووو عليكم
اخس والله ما اعرفو يربيوكم
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون لقب.
57 من 232
القبور-الاماكن النجسسه-اعطان الابل
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة k7k7---2011.
58 من 232
منقول من العضو عبده

لاتجوز الصلاه فى اماكن عشر

الأول : المقبرة وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد ( لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) رواه البخاري ومسلم




الثاني : المساجد المبنية على القبور ( إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة ) أخرجه البخاري ومسلم



الثالث : معاطن الإبل ومباركها ( صلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل ) وهو لفظ لأحمد .



الرابع:الحمام للحديث االسابق ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام) .



الخامس : كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور.. والفجور وكالكنائس والبيع لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : عرسنا مع نبي الله صلى الله عليه وسلم فلم نستيقظ حتى طلعت الشمس فقال النبي ( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان فلم يصل فيه)




السادس : الأرض المغصوبة ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي



السابع : مسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين لقوله تعالى : { والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل }



الثامن : مواضع الخسف والعذاب فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا[ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ]



التاسع : المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين ( نهى رسول الله أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - ) أخرجه الدارقطني وأخرجه الحاكم



العاشر : المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله) الحديث أخرجه أبو داود والنسائي والترمذي والحاكم وأحمد

منقول من العضو عبده.
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة المسيري.
59 من 232
القبور والامـآكن النجسه والكنـآئس .~
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة حلم وردي..
60 من 232
الأماكن القدرة و المشبوهة
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة youssef.008.
61 من 232
با ختصار كل مكان نجس لا لاتجوز فيه الصلاة
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة يارب فرج كربتي.
62 من 232
الأول : المقبرة وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد ( لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) رواه البخاري ومسلم
الثاني : المساجد المبنية على القبور ( إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة ) أخرجه البخاري ومسلم
الثالث : معاطن الإبل ومباركها ( صلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل ) وهو لفظ لأحمد .
الرابع:الحمام للحديث االسابق ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام) .
الخامس : كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور.. والفجور وكالكنائس والبيع لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : عرسنا مع نبي الله صلى الله عليه وسلم فلم نستيقظ حتى طلعت الشمس فقال النبي ( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان فلم يصل فيه)
السادس : الأرض المغصوبة ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي
السابع : مسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين لقوله تعالى : { والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل }
الثامن : مواضع الخسف والعذاب فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا[ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ]
التاسع : المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين ( نهى رسول الله أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - ) أخرجه الدارقطني وأخرجه الحاكم
العاشر : المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله) الحديث أخرجه أبو داود والنسائي والترمذي والحاكم وأحمد
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة emad_sgiron.
63 من 232
الأماكن النجسة (عموما ) ,,, من مثل :

الحمام , مكب القمامة ,
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة kknmkk10 (Mohammed AR).
64 من 232
دورات المياه اكرمكم الله
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
65 من 232
لا تجوز  بــــــــــ

المقبرة

المساجد المبنية على القبور

معاطن الإبل  


الحمام

كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجو

الأرض المغصوبة مسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا

مواضع الخسف والعذاب
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة روح الله العظيم (رُوْح الرُوحْ).
66 من 232
هذا السؤال جيد
الاماكن القذرة مثل:الحمام/القمامة/الكنائس/المقابر او اي مكان يوجد بة نجاسةاو اذا مر من امامك اي انسان
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة kanetsogu na oe.
67 من 232
المقبرة ....المساجد المبنية على القبور ....الحمام ....معاطن الإبل ومباركها...الأرض المغصوبة...مسجد الضرار الذي بقرب قباء..... مواضع الخسف والعذاب....المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين....المكان بين السواري
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة صاحب الظل1090.
68 من 232
المقابر والاماكن النجسة
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
69 من 232
1- المزبلة .

وهي ملقى الزبالة وهي الكناسة ، وقد تكون فيها نجاسة ، فينهى عن الصلاة فيها من أجل نجاستها .

ثم على فرض طهارتها فهي مكان مستقذر ، لا يليق أن يقف المسلم فيه بين يدي الله تعالى .

2- المجزرة .

وهو الموضع الذي تذبح فيه البهائم ، وذلك لتلوث المكان بالنجاسات ـ كالدم ـ والقذارات .

فإذا كان في المجزرة مكان نظيف طاهر فتصح الصلاة فيه .

3- المقبرة .

وهي موضع القبور ، ونهي عن الصلاة فيها لئلا يتخذ ذلك ذريعة إلى عبادة القبور ، أو التشبه بمن يعبد القبور .

ويستثنى من ذلك : صلاة الجنازة ، فإنها تصح في المقبرة ، فقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى على المرأة التي كانت تنظف المسجد بعد ما دفنت في قبرها . رواه البخاري (460) ومسلم (956) .

ومما ينهى عن الصلاة فيه أيضاً : المسجد المبني على قبر ، لما تواتر من لعن النبي صلى الله عليه وسلم من اتخذ القبور مساجد ، ونهيه عن ذلك .

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :

"فهذه المساجد المبنية على قبور الأنبياء والصالحين والملوك وغيرهم يتعين إزالتها بهدم أو بغيره ، هذا مما لا أعلم فيه خلافا بين العلماء المعروفين ، وتكره الصلاة فيها من غير خلاف أعلمه ، ولا تصح عندنا في ظاهر المذهب ؛ لأجل النهي واللعن الوارد في ذلك ، ولأحاديث أخر" انتهى .

"اقتضاء الصراط" (ص 330) .

4- قارعة الطريق .

وهو الطريق الذي يسلكه الناس ، أما الطريق المهجور ، أو جانب الطريق الذي لا يسلكه الناس فلا ينهى عن الصلاة فيه .

وسبب النهي عن الصلاة في قارعة الطريق : أنه يضيق على الناس ويمنعهم من المرور ، ويشغل نفسه فيحصل له تشويش يمنعه من كمال صلاته .

والصلاة في قارعة الطريق مكروهة ، وقد تكون حراماً إذا كان يضر الناس بمنعهم من المرور أو يعرض نفسه للضرر بالحوادث وغيرها .

ويستثنى من ذلك : موضع الحاجة أو الضرورة كصلاة الجمعة أو العيد في الطريق إذا امتلأ المسجد ، وعلى هذا جرى عمل المسلمين .

5- الحمام .

وهو مكان الاغتسال المعروف .

وقد ثبت النهي عن الصلاة في الحمام في حديث أبي سعيد المتقدم ، وهو يدل على بطلان الصلاة فيه .

وعلة النهي عن الصلاة فيه : أنه تأوي إليه الشياطين ، وتكشف فيه العورات .

وظاهر الحديث أن النهي شامل لكل ما يدخل في اسم "الحمام" . فلا فرق بين المكان الذي يُغتسل فيه ، أو توضع فيه الثياب .

وإذا نُهي عن الصلاة في الحمام فالنهي عن الصلاة في الحُش (وهو موضع قضاء الحاجة) من باب أولى ، وإنما لم يرد النهي عن الصلاة في الحش لأن كل عاقل سمع النبي صلى الله عليه وسلم ينهي عن الصلاة في الحمام علم أن الصلاة في الحش أولى بهذا النهي .

ولهذا قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :

"ولم يرد في الحشوش نص خاص [يعني بالنهي عن الصلاة فيها] لأن الأمر فيها كان أظهر عند المسلمين أن يحتاج إلى دليل" انتهى .

"مجموع الفتاوى" (25/240) .

6- معاطن الإبل .

وهي الأماكن التي تأوي إليها (الحظيرة) ويشمل أيضاً : المكان الذي تجتمع فيه بعد صدورها من الماء .

وعلة النهي : أن معاطن الإبل مأوى الشياطين ، وإذا كانت الإبل موجودة فيها فإنها تشوش على المصلي وتمنعه من كمال الخشوع لأنه يخشى من أذيتها له .

7- فوق ظهر بيت الله .

قال العلماء الذين نهوا عن ذلك ، لأنه لا يكون مستقبل جهة القبلة وإنما يكون مستقبل لبعضها ، لأن بعض الكعبة سيكون خلف ظهره .

وذهب آخرون إلى صحة الصلاة فوق الكعبة ، لأنه ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى داخلها عام الفتح ، فالصلاة فوقها مثلها . والواقع أن الصلاة فوق ظهر الكعبة اليوم غير متيسرة .

ومن الأماكن التي ينهى عن الصلاة فيها أيضاً :

8- الأرض المغصوبة .

فمن غصب أرضاً حرم عليه الصلاة فيها بإجماع العلماء .

قال النووي رحمه الله في "المجموع" (3/169) :

" الصَّلَاةُ فِي الْأَرْضِ الْمَغْصُوبَةِ حَرَامٌ بِالْإِجْمَاعِ " انتهى .

وانظر لمزيد الفائدة جواب السؤال رقم (104429) .

وانظر : "الشرح الممتع" (2/237 – 260) ، "شرح بلوغ المرام لابن عثيمين" (1/518 – 522) ، "حاشية ابن قاسم" (1/537 – 547) .

والله أعلم .منقول
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة صومالية مسلمة.
70 من 232
المقبرة
المساجد المبنية على القبور  
-معاطن الإبل ومباركها
الحمامات
مدائن صالح
الأرض الغير طاهرة
لاتجوز صلاة الماموم امام الامام
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة shafi8 (shafiq sha).
71 من 232
كل الماكن يجوز الصلاه فيها لقول الرسول صلى الله عليه وسلم
(وجعلت لي الارض مسجداًوطهورا ) الى عشرة اماكن وهي :

الأول : المقبرة وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد ( لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) رواه البخاري ومسلم



الثاني : المساجد المبنية على القبور ( إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة ) أخرجه البخاري ومسلم


الثالث : معاطن الإبل ومباركها ( صلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل ) وهو لفظ لأحمد .


الرابع:الحمام للحديث االسابق ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام) .


الخامس : كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور.. والفجور وكالكنائس والبيع لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : عرسنا مع نبي الله صلى الله عليه وسلم فلم نستيقظ حتى طلعت الشمس فقال النبي ( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان فلم يصل فيه)



السادس : الأرض المغصوبة ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي


السابع : مسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين لقوله تعالى : { والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل }


الثامن : مواضع الخسف والعذاب فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا[ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ]


التاسع : المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين ( نهى رسول الله أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - ) أخرجه الدارقطني وأخرجه الحاكم


العاشر : المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله) الحديث أخرجه أبو داود والنسائي والترمذي والحاكم وأحمد
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة AًَََِLI.
72 من 232
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة drmemo0.
73 من 232
جزاكم الله خير معلومات قيمه
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة gamea.
74 من 232
:-------------------------------------------------:
:وقــــــل ربــــــي زدنـــــــــي علــــمـــــا :
:اللهـم علمـنا ما ينفعـنا وانفعنـا بما علمتنا:
:------------------------------------------------ :
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة هادئ بذكر ربي (رآقي بإخلآقي).
75 من 232
الاماكن النجسة
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة الملكة المقيدة.
76 من 232
الاماكن النجسة
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة HACOOR (rafik belhaouki).
77 من 232
الحمام
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة HACOOR (rafik belhaouki).
78 من 232
المقبرة
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة HACOOR (rafik belhaouki).
79 من 232
مشرفي إجابات قوقل متخلفين عقلين ، فها هم لم يجدوا صورة غير هذه ليعبرو فيها عن شخص يصلي ؟!
بل يبدو انه لم يعد هناك مجال  للشك بأن إجابات قوقل ما هو الا ميدان للتحرر من تعاليم الاسلام العفيفة، ولكن بعقل متسخ بالاباحية الامريكية وليس بالاباحية الانجليزية.
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة sun ray.
80 من 232
السرير الحمام المقبرة و الامان النجسة الاماكن النجسة
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة HACOOR (rafik belhaouki).
81 من 232
الاماكن النجسة و الاماكن الوسخة
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
82 من 232
بسم الله الرحمن الرحيم

أولاً :- المقبرة.
وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد فأكثر لقوله عليه الصلاة والسلام:
(الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام). وسواء في ذالك اكان القبر قبلته أوعن يمينه أويساره أوخلفه
لكن إستقباله بالصلاة أشد لقوله صلى الله عليه وسلم (لعنة اليهود والنصارى إتخذوا قبور أنبيائهم مساجد).

ثانياً:- المساجد المبنية على القبور.
لما في الصلاة من التشبه باليهود والنصارى وقد قال صلى الله عليه وسلم فيهم (إن أولئك إذا كان فيهم الرجل
الصالح فمات بنو على قبره مسجداً وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة).
وقال: (ألا وإن من كان قبلكم كانوا يتخدون قبور أنبيائهم وصالحيهم مساجد ألا فلا تتخذوا القبور مساجد إني انهاكم
عن ذلك).

ثالثاً:- معاطن الإبل ومباركها.
لقوله صلى الله عليه وسلم ( إذا حضرت الصلاة فلم تجدوا إلا مرابض الغنم وأعطان الإبل فصلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل ) وعلل ذلك في حديث آخر بقوله :
( فإنها خلقت من الشياطين [ ألا ترون عيونها وهبابها إذا نفرت ) ] ) .
رابعاً:- الحمام.

للحديث السابق
وهو قوله عليه الصلاة والسلام : ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام ) . وحكم الصلاة في الحمام كهو في المقبرة - أعني : التحريم - لظاهر الحديث وهو مذهب أحمد وابن حزم بل ذهبا إلى بطلان الصلاة فيه وقال في ( النيل ).



خامساً:-كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور وكالكنائس والبيع ونحو ذلك.
لقوله صلى الله عليه وسلم حين نزلوا في سفرهم وناموا عن صلاة الصبح :
( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان ) فلم يصل فيه ) .



سادساً:-الأرض المغصوبة.
لأن اللبث فيها يحرم في غير الصلاة فلأن يحرم في الصلاة أولى وقد قال تعالى : { يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوتا غير بيوتكم حتى تستأنسوا . . . } [ النور/27 - 28 ] ) .
فنهى الله سبحانه المؤمنين عن مجرد الدخول بدون إذن وحرم ذلك عليهم فتحريم غصب الدار أو الأرض واللبث فيها أولى وتحريم الصلاة فيها أولى وأولى ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي . وإنما اختلفوا في صحة الصلاة فيها فالجمهور على أنها صحيحة وقال أحمد وابن حزم في ( المحلى ) و( الأحكام في أصول الأحكام ).


سابعا:-ًمسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين. لقوله تعالى : { والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل } إلى قوله : { لا تقم فيه أبدا لمسجد أسس على التقوى من أول يوم أحق أن تقوم فيه } [ التوبة/107 - 108 ] ) .



ثامناً:-مواضع الخسف والعذاب .

فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا [ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله صلى الله عليه وسلم رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ] ) .

تاسعاً:- المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين.
فلا يجوز له أن يصلي فيه فقد ( نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - ) .



عاشراً:-المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون .
قال عبد الحميد بن محمود :
( حسن صحيح ) صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم ) .
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة مهند أيمن.
83 من 232
باارك االله فيك على السؤاال

وجزااكم الله خير للجميع الردووود
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة elhzeenasad.
84 من 232
-المقبرة(إلا الصلاة على الميت).
2-الأماكن النجسة كالحمامات أكرمكم الله.
3-عند أعطان الإبل
4-المساجد التي اسست على باطل
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة جابر الكاسر.
85 من 232
المقابر
والمساجد المبنيه علي المقابر
والاماكن النجسه
الحممات
معاطن الابل
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة seroo.
86 من 232
المساجد المبنية على القبور ومعاطن الابل واماكن الخسف
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة نضال وجيه (نضال وجيه).
87 من 232
الأول : المقبرة وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد ( لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد )

الثاني : المساجد المبنية على القبور ( إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة )

الثالث : معاطن الإبل ومباركها ( صلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل )

الرابع:الحمام للحديث االسابق ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام) .

الخامس : كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور.. والفجور وكالكنائس والبيع لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : عرسنا مع نبي الله صلى الله عليه وسلم فلم نستيقظ حتى طلعت الشمس فقال النبي ( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان فلم يصل فيه)

السادس : الأرض المغصوبة ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي

السابع : مسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين لقوله تعالى : { والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل }



الثامن : مواضع الخسف والعذاب فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا[ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ]

التاسع : المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين ( نهى رسول الله أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - )

العاشر : المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله)

38


أبو بكر التميمي

01/03/2011 02:51:20 ص الإبلاغ عن إساءة الاستخدام
السِجل المعدّل
عن أبي هريرة-رضي الله عنه-قال:قال رسول الله-صلى الله عليه و سلم-:جعلت لي الأرض مسجدا و طهورا.

إلا عدة أماكن لا تجوز فيها الصلاة،و منها باختصار:
1-المقبرة(إلا الصلاة على الميت).
2-الأماكن النجسة كالحمامات أكرمكم الله.
3-عند أعطان الإبل.

53


A7med-Al3mri

     01/03/2011 03:04:03 ص الإبلاغ عن إساءة الاستخدام
من الخصائص الخمس التي اختص الله به رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم وديننا العظيم أن الارض جعلت مسجدا لامة محمد , قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أعطيت خمسا، لم يعطهن أحد من الأنبياء قبلي: نصرت بالرعب مسيرة شهر، وجعلت لي الأرض مسجدا وطهورا، وأيما رجل من أمتي أدركته الصلاة فليصل، وأحلت لي الغنائم، وكان النبي يبعث إلى قومه خاصة، وبعثت إلى الناس كافة، وأعطيت الشفاعة).

وقد ورد في كاتب الثمر المستطاب للعلامة الألباني – رحمه الله عشرة اماكن مستثناة يحرم الصلاة فيها , , ,


الأول : المقبرة وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد ( لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) رواه البخاري ومسلم


الثاني : المساجد المبنية على القبور ( إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة ) أخرجه البخاري ومسلم


الثالث : معاطن الإبل ومباركها ( صلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل ) وهو لفظ لأحمد .


الرابع:الحمام للحديث االسابق ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام) .


الخامس : كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور.. والفجور وكالكنائس والبيع لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : عرسنا مع نبي الله صلى الله عليه وسلم فلم نستيقظ حتى طلعت الشمس فقال النبي ( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان فلم يصل فيه)


السادس : الأرض المغصوبة ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي
السابع : مسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين لقوله تعالى : { والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل }


الثامن : مواضع الخسف والعذاب فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا[ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ]


التاسع : المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين ( نهى رسول الله أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - ) أخرجه الدارقطني وأخرجه الحاكم


العاشر : المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله) الحديث أخرجه أبو داود والنسائي والترمذي والحاكم وأحمد
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة احمد شهاب الدين (Othmane Amine).
88 من 232
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
.. الحمد لله ..الحمد لله...
لا تكن ممن قال الله فيهم (( وَقَلِيلٌ مِنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ ))


=..........=


لا تجوز الصلاة في أماكن عشرة:



الأول : المقبرة وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد ( لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) رواه البخاري ومسلم





الثاني : المساجد المبنية على القبور ( إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة ) أخرجه البخاري ومسلم


الثالث : معاطن الإبل ومباركها ( صلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل ) وهو لفظ لأحمد .


الرابع:الحمام للحديث االسابق ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام) .




الخامس : كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور.. والفجور وكالكنائس والبيع لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : عرسنا مع نبي الله صلى الله عليه وسلم فلم نستيقظ حتى طلعت الشمس فقال النبي ( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان فلم يصل فيه)





السادس : الأرض المغصوبة ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي


السابع : مسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين لقوله تعالى : والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل


الثامن : مواضع الخسف والعذاب فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا[ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ]


التاسع : المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين ( نهى رسول الله أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - ) أخرجه الدارقطني وأخرجه الحاكم


العاشر : المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله) الحديث أخرجه أبو داود والنسائي والترمذي والحاكم وأحمد
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة www.3oloum.org.
89 من 232
الاماكن النجسة
المساجد المبنية ع القبور
مواقع الخسف والعذاب
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة وحيدة كالقمر (منى سالم).
90 من 232
اتجوز الصلاه فى اماكن عشر

الأول : المقبرة وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد ( لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) رواه البخاري ومسلم




الثاني : المساجد المبنية على القبور ( إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة ) أخرجه البخاري ومسلم



الثالث : معاطن الإبل ومباركها ( صلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل ) وهو لفظ لأحمد .



الرابع:الحمام للحديث االسابق ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام) .



الخامس : كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور.. والفجور وكالكنائس والبيع لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : عرسنا مع نبي الله صلى الله عليه وسلم فلم نستيقظ حتى طلعت الشمس فقال النبي ( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان فلم يصل فيه)




السادس : الأرض المغصوبة ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي



السابع : مسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين لقوله تعالى : { والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل }



الثامن : مواضع الخسف والعذاب فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا[ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ]



التاسع : المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين ( نهى رسول الله أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - ) أخرجه الدارقطني وأخرجه الحاكم



العاشر : المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله) الحديث أخرجه أبو داود والنسائي والترمذي والحاكم وأحمد
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة A L J O K E R.
91 من 232
الحمام ،المطبخ،الملعب،السطح،وغيره
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
92 من 232
الأماكن النجسه أي الغير نظيفه لان كل بقع في الأرض يجوز الصلاة فيها
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة مدمر العالم.
93 من 232
1-المقبره
2-الكنيسه
3-المزبله
4-معاطن الابل
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة al7anonah (Noni .).
94 من 232
الأماكن النجسة.
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة yasser 2011.
95 من 232
المكان المتسخه والحمامات و القمامهوالمقبره وغيرها من الاشياء المتسخه.
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة سارة الكيومي.
96 من 232
بيت الخلاء
الأماكن النجسة
عند القبور
الأماكن التي يتواجد فيها الفسق والممارسات اللاأخلاقية
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة مازن أبو عبدو (أبو عبدو).
97 من 232
لاتجوز الصلاة في اماكن عشرهـ

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
.. الحمد لله ..الحمد لله...
لا تكن ممن قال الله فيهم (( وَقَلِيلٌ مِنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ ))


=..........=


لا تجوز الصلاة في أماكن عشرة:



الأول : المقبرة وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد ( لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) رواه البخاري ومسلم



الثاني : المساجد المبنية على القبور ( إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة ) أخرجه البخاري ومسلم


الثالث : معاطن الإبل ومباركها ( صلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل ) وهو لفظ لأحمد .


الرابع:الحمام للحديث االسابق ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام) .


الخامس : كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور.. والفجور وكالكنائس والبيع لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : عرسنا مع نبي الله صلى الله عليه وسلم فلم نستيقظ حتى طلعت الشمس فقال النبي ( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان فلم يصل فيه)



السادس : الأرض المغصوبة ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي


السابع : مسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين لقوله تعالى : { والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل }


الثامن : مواضع الخسف والعذاب فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا[ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ]


التاسع : المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين ( نهى رسول الله أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - ) أخرجه الدارقطني وأخرجه الحاكم


العاشر : المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله) الحديث أخرجه أبو داود والنسائي والترمذي والحاكم وأحمد




الثمر المستطاب للعلامة الألباني – رحمه الله
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
98 من 232
سؤال ماهو بمحله لأن الموجود بالموقع عندهم معلومات بكل شيء الا الدين فأتركوا هذا الموضوع افضل
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة محمد الكربلائي.
99 من 232
لا تجوز الصلاة في أماكن عشرة


لا تجوز الصلاة في أماكن عشرة :

الأول : المقبرة وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد .
( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام ) رواه أحمد وأصحاب السنن عدا النسائي عن أبي سعيد الخدري

( لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) رواه البخاري ومسلم عن عائشة وابن عباس

( إن من شرار الناس من تدركه الساعة وهم أحياء ومن يتخذ القبور مساجد )

الثاني : المساجد المبنية على القبور :
عن عائشة رضي الله عنها أن أم حبيبة وأم سلمة ذكرتا كنيسة رأينها بالحبشة فيها تصاوير فذكرنا للنبي صلى الله عليه وسلم فقال ( إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة ) أخرجه البخاري ومسلم

عن جندب بن عبد البجلي قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم قبل أن يموت بخمس وهو يقول : ( إني أبرأ إلى الله أن يكون لي منكم خليل فإن الله تعالى قد اتخذني خليلا كما اتخذ إبراهيم خليلا ولو كنت متخذا من أمتي خليلا لاتخذت أبا بكر خليلا ألا وإن من كان قبلكم كانوا يتخذون قبور أنبيائهم وصالحيهم مساجد ألا فلا تتخذوا القبور مساجد إني أنهاكم عن ذلك . رواه مسلم

الثالث : معاطن الإبل ومباركها :

( إذا حضرت الصلاة فلم تجدوا إلا مرابض الغنم وأعطان الإبل فصلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل ) وعلل ذلك في حديث آخر بقوله : ( فإنها خلقت من الشياطين [ ألا ترون عيونها وهبابها إذا نفرت ) ] )

الحديث الأول هو من حديث أبي هريرة أخرجه الدارمي واللفظ له وابن ماجه والطحاوي والبيهقي وأحمد وأخرجه الترمذي مختصرا بلفظ : ( صلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل ) وهو لفظ لأحمد .

الرابع : الحمام للحديث السابق :
( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام) . وحكم الصلاة في الحمام التحريم - لظاهر الحديث وهو مذهب أحمد وابن حزم بل ذهبا إلى بطلان الصلاة فيه . وقد اختلفوا في حكمة النهي عن الصلاة في الحمام فقيل : لأنه تكثر فيه النجاسات وقيل : لأنه مأوى الشياطين قال النووي : ( وهو الأصح ) . والله أعلم


الخامس : كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور وكالكنائس والبيع
لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : عرسنا مع نبي الله صلى الله عليه وسلم فلم نستيقظ حتى طلعت الشمس فقال النبي صلى الله عليه وسلم ( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان فلم يصل فيه)

ففعلنا ثم دعا بالماء فتوضأ ثم سجد سجدتين ثم أقيمت الصلاة فصلى الغداة أخرجه مسلم والبيهقي .

قال النووي في ( المجموع ) : الصلاة في مأوى الشيطان مكروهة بالاتفاق وذلك مثل مواضع الخمر والحانة ومواضع المكوس ونحوها من المعاصي الفاحشة والكنائس والبيع

وقال في ( الاختيارات ) : ( والمذهب الذي عليه عامة الأصحاب كراهة دخول الكنيسة المصورة فالصلاة فيها وفي كل مكان فيه تصاوير أشد كراهة وهذا هو الصواب الذي لا ريب فيه ولا شك )

السادس : الأرض المغصوبة
لأن اللبث فيها يحرم في غير الصلاة فلأن يحرم في الصلاة أولى وقد قال تعالى : { يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوتا غير بيوتكم حتى تستأنسوا . . . } [ النور / 27 - 28 ] )

ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي . وإنما اختلفوا في صحة الصلاة فيها فالجمهور على أنها صحيحة وقال أحمد وابن حزم في ( المحلى ) و ( الأحكام في أصول الأحكام )

( إنها باطلة ) والأقرب إلى الصواب ما ذهب إليه الجمهور لأن المنع لا يختص بالصلاة فلا يمنع صحتها . والله تعالى أعلم

السابع : مسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين
لقوله تعالى : { والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل } إلى قوله : { لا تقم فيه أبدا لمسجد أسس على التقوى من أول يوم أحق أن تقوم فيه } [ التوبة / 107 - 108 ] ) وفي الآية دلالة على أنه لا تجوز الصلاة في مسجد الضرار وما في معناه من المساجد وقد ذهب إلى هذا المالكية وغيرهم ونص ابن حزم في ( المحلى ) بقوله تعالى في الآية : { لا تقم فيه أبدا } قال : ( فصح أنه ليس موضع صلاة )

الثامن : مواضع الخسف والعذاب فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى
لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا[ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله صلى الله عليه وسلم رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ] )

عبد الله بن عمرو رضي الله عنه أخرجه البخاري ومسلم وأحمد - والسياق له - في رواية والبيهقي من طرق عنه . وبعض أسانيده عند أحمد ثلاثي وفي رواية للبخاري من طريق سليمان - وهو ابن بلال - عن عبد الله بن دينار بلفظ : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما نزل الحجر في غزوة تبوك أمرهم أن لا يشربوا من بئرها ولا يستقوا منها فقالوا : قد عجنا منها واستقينا . فأمرهم أن يطرحوا ذلك العجين وهرقوا ذلك الماء

نزل رسول الله صلى الله عليه وسلم بالناس عام تبوك نزل بهم الحجر عند بيوت ثمود فاستسقى الناس من الآبار التي كان يشرب منها ثمود فعجنوا منها ونصبوا القدور باللحم فأمرهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فأهرقوا وعلفوا العجين الإبل ثم ارتحل بهم حتى نزل بهم على البئر التي كان تشرب منها الناقة ونهاهم أن يدخلوا على القوم الذين عذبوا قال : ( إني أخشى أن يصيبكم مثل ما أصابهم فلا تدخلوا عليهم ) أخرجه أحمد

قال الخطابي في ( المعالم ) : ( ولا أعلم أحدا من العلماء حرم الصلاة في أرض بابل )

التاسع : المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين
فلا يجوز له أن يصلي فيه فقد ( نهى لحديث أبي مسعود البدري قال : ( نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - ) أخرجه الدارقطني وأخرجه الحاكم أيضا أتم منه عن همام قال : صلى حذيفة بالناس بالمدائن فتقدم فوق دكان فأخذ أبو مسعود بمجامع ثيابه فمده فرجع فلما قضى الصلاة قال له أبو مسعود : ألم تعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى أن يقوم الإمام فوق ويبقى الناس خلفه ؟ قال : فلم ترني أجبتك حين مددتني ؟ وإسناده حسن ورجاله ثقات ثم أخرجه أبو داود من طريق أخرى بنحوه بلفظ : ( إذا أم الرجل القوم فلا يقم في مكان أرفع من مقامهم )

وقد اختلف العلماء في ذلك فقال النووي رحمه الله في ( المجموع ) : ( قال أصحابنا : يكره أن يكون موضع الإمام أو المأموم أعلى من موضع الآخر فإن احتيج إليه لتعليمهم أفعال الصلاة أو ليبلغ المأموم القوم تكبيرات الإمام ونحو ذلك استحب الارتفاع لتحصيل هذا المقصود . هذا مذهبنا وهو رواية عن أبي حنيفة وعنه رواية أنه يكره الارتفاع مطلقا وبه قال مالك والأوزاعي وحكى الشيخ أبو حامد عن الأوزاعي أنه قال : تبطل الصلاة )

روى الطبري في ( الكبير ) عن عبد الله بن مسعود أنه كره أن يؤمهم على المكان المرتفع . قال في ( المجمع ) : ( ورجاله رجال الصحيح )

وقد ذهب بعضهم إلى أن المنهي عنه إنما هو إذا كان ارتفاع المكان قدر قامة وزيادة بشرط أن يكون في المسجد وعكس ذلك جائز عندهم ولا دليل على هذا التفصيل في السنة إنما هو مجرد رأي بل كل مكان يصح أن يقال فيه لغة وعرفا : إنه أرفع من مكان المؤتمين فهو منهي عنه

يستثنى من ذلك ما إذا ما إذا كان الوقوف في هذا المكان لتظهر أفعال الإمام وحركاته في الصلاة للمؤتمين ليتعلموا ذلك منه فإنه جائز بل مستحب لأن النبي صلى الله عليه وسلم صلى مرة على المنبر

العاشر : المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون .
صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم ) الحديث أخرجه أبو داود والنسائي والترمذي والحاكم وأحمد

راجع الثمر المستطاب للعلامة الألباني – رحمه الله - .

هذا والله ورسولة أعلم

تحياتي
mohamed_denia@hotmail.com‏
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة محمد بوزكورة (محمد بوزكورة).
100 من 232
http://palestine-for-ever.7olm.org/f18-montada
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
101 من 232
الاماكن غير الطاهرة
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة دكتور (دكتور زيد).
102 من 232
جميع ما ذكر يصب في نفس الموضوع
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة رمضان أبو علي.
103 من 232
http://palestine-for-ever.7olm.org/f18-montada
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
104 من 232
لا تجوز الصلاة في أماكن عشرة:
1 - المقابر ( لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) رواه البخاري ومسلم
2 - المساجد المبنية على القبور
3 - معاطن الإبل ومباركها ( صلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل )
4 - الحمام للحديث االسابق ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام)
5 - كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور
6 - الأرض المغصوبة ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي
7- مسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين لقوله تعالى : والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل
8 - مواضع الخسف والعذاب فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف
9 - لمكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين ( نهى رسول الله أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - ) أخرجه الدارقطني وأخرجه الحاكم
10 - المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله) الحديث أخرجه أبو داود والنسائي والترمذي والحاكم وأحمد...
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ___mhran____ (MhraN AlTawwaB).
105 من 232
يوجد مكان لم يذكر وهو في مكه المكرمه
فوق الكعبه لا يجوز الصلاه
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة OKAB.M.
106 من 232
بارك الله في صاحب السؤال ,  والذين اجابوا على السؤال .

جزاكم الله خيرا .
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة الغامضة الصريحة.
107 من 232
بالاضافه الى ما سبق الحمام لانه سكن للشياطين
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ahmedbm.
108 من 232
بالاضافه الى ما سبق الحمام لانه سكن للشياطين
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ahmedbm.
109 من 232
حين يصلي الانسان لله سبحانه وتعالى فلا يعلم احد من الخلائق ان كان قبلت صلاته ام لا.. الا الله وحده فبالنسبه للصلاة القبور فان كان المقصود منها الصلاه في الحسين او السيده زينب او غيرهم.. فان من يدخل هذا المكان ليصلي  ففي نيته ان يصلي الله سبحانه و تعالى و ليس لصاحب هذا المقام ...
فكيف نحكم على الصلاه فيها بالبطلان او القبول و قد جعل الله للارض مسجدا و طهور و هذا نص القراان بصرف النظر على الاماكن النجسه ...
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة مدام رنا.
110 من 232
المقابر والمساجد المبنيه علي المقابر والاماكن النجسه الحممات معاطن الابل
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة Mayoə (Mohamed Foaud).
111 من 232
المقابر والمساجد المبنيه علي المقابر والاماكن النجسه الحممات معاطن الابل
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة Mayoə (Mohamed Foaud).
112 من 232
لا تجوز الصلاة في أماكن عشرة:





الأول : المقبرة وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد ( لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) رواه البخاري ومسلم





الثاني : المساجد المبنية على القبور ( إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة ) أخرجه البخاري ومسلم




الثالث : معاطن الإبل ومباركها ( صلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل ) وهو لفظ لأحمد .




الرابع:الحمام للحديث االسابق ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام) .




الخامس : كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور.. والفجور وكالكنائس والبيع لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : عرسنا مع نبي الله صلى الله عليه وسلم فلم نستيقظ حتى طلعت الشمس فقال النبي ( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان فلم يصل فيه)





السادس : الأرض المغصوبة ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي




السابع : مسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين لقوله تعالى : { والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل }




الثامن : مواضع الخسف والعذاب فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا[ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ]




التاسع : المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين ( نهى رسول الله أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - ) أخرجه الدارقطني وأخرجه الحاكم




العاشر : المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله) الحديث أخرجه أبو داود والنسائي والترمذي والحاكم وأحمد
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة فاضي لعيونكم.
113 من 232
دورات المياه
و الاماكن النذره
ولايجوز الصلاة اذا كان اتجاه القبله بأتجاه المرحاض
واماكن تجمع الرجال
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة tala al-k.
114 من 232
الأمكن التي لا يجوز الصلاة بها هي:
1- المقبرة
2- الأماكن النجسة مثل المرحض
3- مكان جلوس الإبل
4- السوق لأنه أبغض الأماكن إلى الله وأحب الأماكن إلى الله هي المسجد
والله هو أعلم منا جميعاً فهو العليم
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة red flowr.
115 من 232
الأماكن النجسة
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة معلمة المستقبل.
116 من 232
لا تجوز الصلاة في أماكن عشرة :

الأول : المقبرة وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد .
( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام ) رواه أحمد وأصحاب السنن عدا النسائي عن أبي سعيد الخدري

( لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) رواه البخاري ومسلم عن عائشة وابن عباس

( إن من شرار الناس من تدركه الساعة وهم أحياء ومن يتخذ القبور مساجد )

الثاني : المساجد المبنية على القبور :
عن عائشة رضي الله عنها أن أم حبيبة وأم سلمة ذكرتا كنيسة رأينها بالحبشة فيها تصاوير فذكرنا للنبي صلى الله عليه وسلم فقال ( إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة ) أخرجه البخاري ومسلم

عن جندب بن عبد البجلي قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم قبل أن يموت بخمس وهو يقول : ( إني أبرأ إلى الله أن يكون لي منكم خليل فإن الله تعالى قد اتخذني خليلا كما اتخذ إبراهيم خليلا ولو كنت متخذا من أمتي خليلا لاتخذت أبا بكر خليلا ألا وإن من كان قبلكم كانوا يتخذون قبور أنبيائهم وصالحيهم مساجد ألا فلا تتخذوا القبور مساجد إني أنهاكم عن ذلك . رواه مسلم

الثالث : معاطن الإبل ومباركها :

( إذا حضرت الصلاة فلم تجدوا إلا مرابض الغنم وأعطان الإبل فصلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل ) وعلل ذلك في حديث آخر بقوله : ( فإنها خلقت من الشياطين [ ألا ترون عيونها وهبابها إذا نفرت ) ] )

الحديث الأول هو من حديث أبي هريرة أخرجه الدارمي واللفظ له وابن ماجه والطحاوي والبيهقي وأحمد وأخرجه الترمذي مختصرا بلفظ : ( صلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل ) وهو لفظ لأحمد .

الرابع : الحمام للحديث السابق :
( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام) . وحكم الصلاة في الحمام التحريم - لظاهر الحديث وهو مذهب أحمد وابن حزم بل ذهبا إلى بطلان الصلاة فيه . وقد اختلفوا في حكمة النهي عن الصلاة في الحمام فقيل : لأنه تكثر فيه النجاسات وقيل : لأنه مأوى الشياطين قال النووي : ( وهو الأصح ) . والله أعلم

الخامس : كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور وكالكنائس والبيع
لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : عرسنا مع نبي الله صلى الله عليه وسلم فلم نستيقظ حتى طلعت الشمس فقال النبي صلى الله عليه وسلم ( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان فلم يصل فيه)

ففعلنا ثم دعا بالماء فتوضأ ثم سجد سجدتين ثم أقيمت الصلاة فصلى الغداة أخرجه مسلم والبيهقي .

قال النووي في ( المجموع ) : الصلاة في مأوى الشيطان مكروهة بالاتفاق وذلك مثل مواضع الخمر والحانة ومواضع المكوس ونحوها من المعاصي الفاحشة والكنائس والبيع

وقال في ( الاختيارات ) : ( والمذهب الذي عليه عامة الأصحاب كراهة دخول الكنيسة المصورة فالصلاة فيها وفي كل مكان فيه تصاوير أشد كراهة وهذا هو الصواب الذي لا ريب فيه ولا شك )

السادس : الأرض المغصوبة
لأن اللبث فيها يحرم في غير الصلاة فلأن يحرم في الصلاة أولى وقد قال تعالى : { يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوتا غير بيوتكم حتى تستأنسوا . . . } [ النور / 27 - 28 ] )

ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي . وإنما اختلفوا في صحة الصلاة فيها فالجمهور على أنها صحيحة وقال أحمد وابن حزم في ( المحلى ) و ( الأحكام في أصول الأحكام )

( إنها باطلة ) والأقرب إلى الصواب ما ذهب إليه الجمهور لأن المنع لا يختص بالصلاة فلا يمنع صحتها . والله تعالى أعلم

السابع : مسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين
لقوله تعالى : { والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل } إلى قوله : { لا تقم فيه أبدا لمسجد أسس على التقوى من أول يوم أحق أن تقوم فيه } [ التوبة / 107 - 108 ] ) وفي الآية دلالة على أنه لا تجوز الصلاة في مسجد الضرار وما في معناه من المساجد وقد ذهب إلى هذا المالكية وغيرهم ونص ابن حزم في ( المحلى ) بقوله تعالى في الآية : { لا تقم فيه أبدا } قال : ( فصح أنه ليس موضع صلاة )

الثامن : مواضع الخسف والعذاب فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى
لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا[ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله صلى الله عليه وسلم رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ] )

عبد الله بن عمرو رضي الله عنه أخرجه البخاري ومسلم وأحمد - والسياق له - في رواية والبيهقي من طرق عنه . وبعض أسانيده عند أحمد ثلاثي وفي رواية للبخاري من طريق سليمان - وهو ابن بلال - عن عبد الله بن دينار بلفظ : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما نزل الحجر في غزوة تبوك أمرهم أن لا يشربوا من بئرها ولا يستقوا منها فقالوا : قد عجنا منها واستقينا . فأمرهم أن يطرحوا ذلك العجين وهرقوا ذلك الماء

نزل رسول الله صلى الله عليه وسلم بالناس عام تبوك نزل بهم الحجر عند بيوت ثمود فاستسقى الناس من الآبار التي كان يشرب منها ثمود فعجنوا منها ونصبوا القدور باللحم فأمرهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فأهرقوا وعلفوا العجين الإبل ثم ارتحل بهم حتى نزل بهم على البئر التي كان تشرب منها الناقة ونهاهم أن يدخلوا على القوم الذين عذبوا قال : ( إني أخشى أن يصيبكم مثل ما أصابهم فلا تدخلوا عليهم ) أخرجه أحمد

قال الخطابي في ( المعالم ) : ( ولا أعلم أحدا من العلماء حرم الصلاة في أرض بابل )

التاسع : المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين
فلا يجوز له أن يصلي فيه فقد ( نهى لحديث أبي مسعود البدري قال : ( نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - ) أخرجه الدارقطني وأخرجه الحاكم أيضا أتم منه عن همام قال : صلى حذيفة بالناس بالمدائن فتقدم فوق دكان فأخذ أبو مسعود بمجامع ثيابه فمده فرجع فلما قضى الصلاة قال له أبو مسعود : ألم تعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى أن يقوم الإمام فوق ويبقى الناس خلفه ؟ قال : فلم ترني أجبتك حين مددتني ؟ وإسناده حسن ورجاله ثقات ثم أخرجه أبو داود من طريق أخرى بنحوه بلفظ : ( إذا أم الرجل القوم فلا يقم في مكان أرفع من مقامهم )

وقد اختلف العلماء في ذلك فقال النووي رحمه الله في ( المجموع ) : ( قال أصحابنا : يكره أن يكون موضع الإمام أو المأموم أعلى من موضع الآخر فإن احتيج إليه لتعليمهم أفعال الصلاة أو ليبلغ المأموم القوم تكبيرات الإمام ونحو ذلك استحب الارتفاع لتحصيل هذا المقصود . هذا مذهبنا وهو رواية عن أبي حنيفة وعنه رواية أنه يكره الارتفاع مطلقا وبه قال مالك والأوزاعي وحكى الشيخ أبو حامد عن الأوزاعي أنه قال : تبطل الصلاة )

روى الطبري في ( الكبير ) عن عبد الله بن مسعود أنه كره أن يؤمهم على المكان المرتفع . قال في ( المجمع ) : ( ورجاله رجال الصحيح )

وقد ذهب بعضهم إلى أن المنهي عنه إنما هو إذا كان ارتفاع المكان قدر قامة وزيادة بشرط أن يكون في المسجد وعكس ذلك جائز عندهم ولا دليل على هذا التفصيل في السنة إنما هو مجرد رأي بل كل مكان يصح أن يقال فيه لغة وعرفا : إنه أرفع من مكان المؤتمين فهو منهي عنه

يستثنى من ذلك ما إذا ما إذا كان الوقوف في هذا المكان لتظهر أفعال الإمام وحركاته في الصلاة للمؤتمين ليتعلموا ذلك منه فإنه جائز بل مستحب لأن النبي صلى الله عليه وسلم صلى مرة على المنبر


العاشر : المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون .
صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم ) الحديث أخرجه أبو داود والنسائي والترمذي والحاكم وأحمد

راجع الثمر المستطاب للعلامة الألباني – رحمه الله - .

هذا والله ورسولة أعلم
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة marmazamano.
117 من 232
اماكن النجاسات

الاماكن التي فيها اصنام و تماثيل وصور

الاماكن التي لم تؤسس على التقوى

و الله اعلم
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة jihad1992 (jihed hamazaoui).
118 من 232
ومن الأشياء التي لم تذكر أيضاً
سطح الكعبة لايجوز الصلاة فيها بالرغم أنها قبلة المسلمين :)

(لكن يجوز الصلاة داخل الكعبة ويجوز الصلاة داخل الحجر (القوس الموجود بجانب الكعبة)
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة المحترف السعودي.
119 من 232
كما قال الاصدقاء من حيث ما ذكر سلفا
ولكن هناك مكان يحرم الصلاه فيه الا وهو سطح الكعبه
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
120 من 232
تخيل انك واقف تحاسب يوم القيامة ولست ضامناً دخول الجنة وفجأة تأتيك جبال من الحسنات لاتدري من أين .استمر بقول: سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم .ولكي تضاعف هذه الجبال قم بإرسال هذه الرسالة الى غيرك .ملحوظة هامة: - لايلعبن الشيطان برأسك وتقرأها وتقفلها وتقول ليس الآن ، سأحلفك بأعظم محبوب عندك وهو الرحمن الرحيم ان ترسلها
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة 2011NaRiMaN.
121 من 232
بسم الله الرحمن الرحيم

أولاً :- المقبرة.
وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد فأكثر لقوله عليه الصلاة والسلام:
(الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام). وسواء في ذالك اكان القبر قبلته أوعن يمينه أويساره أوخلفه
لكن إستقباله بالصلاة أشد لقوله صلى الله عليه وسلم (لعنة اليهود والنصارى إتخذوا قبور أنبيائهم مساجد).

ثانياً:- المساجد المبنية على القبور.
لما في الصلاة من التشبه باليهود والنصارى وقد قال صلى الله عليه وسلم فيهم (إن أولئك إذا كان فيهم الرجل
الصالح فمات بنو على قبره مسجداً وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة).
وقال: (ألا وإن من كان قبلكم كانوا يتخدون قبور أنبيائهم وصالحيهم مساجد ألا فلا تتخذوا القبور مساجد إني انهاكم
عن ذلك).

ثالثاً:- معاطن الإبل ومباركها.
لقوله صلى الله عليه وسلم ( إذا حضرت الصلاة فلم تجدوا إلا مرابض الغنم وأعطان الإبل فصلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل ) وعلل ذلك في حديث آخر بقوله :
( فإنها خلقت من الشياطين [ ألا ترون عيونها وهبابها إذا نفرت ) ] ) .
رابعاً:- الحمام.

للحديث السابق
وهو قوله عليه الصلاة والسلام : ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام ) . وحكم الصلاة في الحمام كهو في المقبرة - أعني : التحريم - لظاهر الحديث وهو مذهب أحمد وابن حزم بل ذهبا إلى بطلان الصلاة فيه وقال في ( النيل ).



خامساً:-كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور وكالكنائس والبيع ونحو ذلك.
لقوله صلى الله عليه وسلم حين نزلوا في سفرهم وناموا عن صلاة الصبح :
( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان ) فلم يصل فيه ) .



سادساً:-الأرض المغصوبة.
لأن اللبث فيها يحرم في غير الصلاة فلأن يحرم في الصلاة أولى وقد قال تعالى : { يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوتا غير بيوتكم حتى تستأنسوا . . . } [ النور/27 - 28 ] ) .
فنهى الله سبحانه المؤمنين عن مجرد الدخول بدون إذن وحرم ذلك عليهم فتحريم غصب الدار أو الأرض واللبث فيها أولى وتحريم الصلاة فيها أولى وأولى ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي . وإنما اختلفوا في صحة الصلاة فيها فالجمهور على أنها صحيحة وقال أحمد وابن حزم في ( المحلى ) و( الأحكام في أصول الأحكام ).


سابعا:-ًمسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين. لقوله تعالى : { والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل } إلى قوله : { لا تقم فيه أبدا لمسجد أسس على التقوى من أول يوم أحق أن تقوم فيه } [ التوبة/107 - 108 ] ) .



ثامناً:-مواضع الخسف والعذاب .

فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا [ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله صلى الله عليه وسلم رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ] ) .

تاسعاً:- المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين.
فلا يجوز له أن يصلي فيه فقد ( نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - ) .



عاشراً:-المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون .
قال عبد الحميد بن محمود :
( حسن صحيح ) صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم ) .
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة hassan2227 (Hassan Fifi).
122 من 232
بارك الله بالأخوة جميعا ولكني قرأت عددا من الإجابات فوجدّتها جميعا - صلاة المرأة في مقام يوجد بها أناس أجانب - والله تعالى أعلم وبارك الله مجددا بالجميع.
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة hamoud1.
123 من 232
بسم الله الرحمن الرحيم

أولاً :- المقبرة.
وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد فأكثر لقوله عليه الصلاة والسلام:
(الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام). وسواء في ذالك اكان القبر قبلته أوعن يمينه أويساره أوخلفه
لكن إستقباله بالصلاة أشد لقوله صلى الله عليه وسلم (لعنة اليهود والنصارى إتخذوا قبور أنبيائهم مساجد).

ثانياً:- المساجد المبنية على القبور.
لما في الصلاة من التشبه باليهود والنصارى وقد قال صلى الله عليه وسلم فيهم (إن أولئك إذا كان فيهم الرجل
الصالح فمات بنو على قبره مسجداً وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة).
وقال: (ألا وإن من كان قبلكم كانوا يتخدون قبور أنبيائهم وصالحيهم مساجد ألا فلا تتخذوا القبور مساجد إني انهاكم
عن ذلك).

ثالثاً:- معاطن الإبل ومباركها.
لقوله صلى الله عليه وسلم ( إذا حضرت الصلاة فلم تجدوا إلا مرابض الغنم وأعطان الإبل فصلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل ) وعلل ذلك في حديث آخر بقوله :
( فإنها خلقت من الشياطين [ ألا ترون عيونها وهبابها إذا نفرت ) ] ) .
رابعاً:- الحمام.

للحديث السابق
وهو قوله عليه الصلاة والسلام : ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام ) . وحكم الصلاة في الحمام كهو في المقبرة - أعني : التحريم - لظاهر الحديث وهو مذهب أحمد وابن حزم بل ذهبا إلى بطلان الصلاة فيه وقال في ( النيل ).



خامساً:-كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور وكالكنائس والبيع ونحو ذلك.
لقوله صلى الله عليه وسلم حين نزلوا في سفرهم وناموا عن صلاة الصبح :
( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان ) فلم يصل فيه ) .



سادساً:-الأرض المغصوبة.
لأن اللبث فيها يحرم في غير الصلاة فلأن يحرم في الصلاة أولى وقد قال تعالى : { يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوتا غير بيوتكم حتى تستأنسوا . . . } [ النور/27 - 28 ] ) .
فنهى الله سبحانه المؤمنين عن مجرد الدخول بدون إذن وحرم ذلك عليهم فتحريم غصب الدار أو الأرض واللبث فيها أولى وتحريم الصلاة فيها أولى وأولى ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي . وإنما اختلفوا في صحة الصلاة فيها فالجمهور على أنها صحيحة وقال أحمد وابن حزم في ( المحلى ) و( الأحكام في أصول الأحكام ).


سابعا:-ًمسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين. لقوله تعالى : { والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل } إلى قوله : { لا تقم فيه أبدا لمسجد أسس على التقوى من أول يوم أحق أن تقوم فيه } [ التوبة/107 - 108 ] ) .



ثامناً:-مواضع الخسف والعذاب .

فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا [ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله صلى الله عليه وسلم رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ] ) .

تاسعاً:- المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين.
فلا يجوز له أن يصلي فيه فقد ( نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - ) .



عاشراً:-المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون .
قال عبد الحميد بن محمود :
( حسن صحيح ) صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم ) .
وختاماً نسئل الله ان يجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه آآآآآمين
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة حميد22.
124 من 232
الاماكن النجسة
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ابنك يا فلسطين.
125 من 232
A7med-Al3mriمثل ما قال اخي  بس  نسى  انو  فوق  الكعبه  لا يجوز الصلاه
وفقك الله
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة صلاح الدين00 (أمير بلا إمارة).
126 من 232
الاماكن الغير طاهرة مثل الحمام والبار والكابريهات واى مكان غير طاهر لان الصلاة يحب ان يكون فى مكان طاهرة
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ام رودينا.
127 من 232
مكان نجس
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة lala balala.
128 من 232
يقول الرسول الحبيب في الحديث (وجعلت لي الأرض مسجدا وطهورا، وأيما رجل من أمتي أدركته الصلاة فليصل، )
وهكذا تميزت هذه الامة عن باقي الامم وتقديسا لهذه الميزة اوصانا الحبيب بان لا تصلى حيث لا يليق
في المقاير او ما بني عليها مخافة التشبه بالذين اتخذوا اتخذوا قبور اوليائهم مساجد من اليهود والنصارى وغيرهم
في اماكن العبادة الخاصة بغير المسلمين مثل الكنيسة او الكنيس وغيرها
في مواطن الابل للحديث الشريف
في الحمام لانه فير لائق
في اماكن النجاسة والاماكن النجسة
في الاماكن المغتصبة
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ناصر الامين (ناصر الفضيلات).
129 من 232
في المقابر والاماكن النجسة واماكن الحيونات النجسة مثل الحمير والكلاب والخنازير
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة نور الدين 33 (نور الدين محسن محسن).
130 من 232
الأول : المقبرة وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد ( لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) رواه البخاري ومسلم




الثاني : المساجد المبنية على القبور ( إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة ) أخرجه البخاري ومسلم



الثالث : معاطن الإبل ومباركها ( صلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل ) وهو لفظ لأحمد .



الرابع:الحمام للحديث االسابق ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام) .



الخامس : كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور.. والفجور وكالكنائس والبيع لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : عرسنا مع نبي الله صلى الله عليه وسلم فلم نستيقظ حتى طلعت الشمس فقال النبي ( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان فلم يصل فيه)




السادس : الأرض المغصوبة ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي



السابع : مسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين لقوله تعالى : { والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل }



الثامن : مواضع الخسف والعذاب فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا[ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ]



التاسع : المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين ( نهى رسول الله أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - ) أخرجه الدارقطني وأخرجه الحاكم



العاشر : المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله) الحديث أخرجه أبو داود والنسائي والترمذي والحاكم وأحمد
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة حسن الجناينى (الا ان سلعه الله غاليه).
131 من 232
ملاحظه من قليل قراء رسائلي من 97333297 ليس فقط المرأة اذا مرت عليك حتى الرجل هذا انحطاط للمرأة ارجو منك الا تسيئ معلوماتك قيمه لكن انتبه لكلامك
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة مبتدىء (حياتي قد بدأت).
132 من 232
المقابر والخلاء

تقبل مروري
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة محمدالعمر (محمد العمر).
133 من 232
الأماكن العشر التي لا يجوز الصلاة فيها :

اذكر لك بعضا من اقوال اهل العلم , وخاصة من كتاب فتح الباري لابن رجب لانك نسخت منه ما يوافقك , ومن كتاب التمهيد لابن عبد البر لانك نسخت ما يوافقك :
الصلاة في القبور :

فتح الباري لابن رجب - (3 / 195)
وأما ما ذكره البخاري : أن عمر لم يأمر أنسا بالإعادة .
فقد اختلف في الصلاة في المقبرة : هل تجب إعادتها ، أم لا ؟
وأكثر العلماء على أنه لا تجب الإعادة بذلك ، وهو قول مالك ، والشافعي ، واحمد في رواية عنه .
والمشهور عن أحمد الذي عليه عامة أصحابه : أن عليه الإعادة ؛ لارتكاب النهي في الصلاة فيها .
وهو قول أهل الظاهر - أو بعضهم - ، وجعلوا النهي هاهنا لمعنى يختص بالصلاة من جهة مكانها ، فهو كالنهي عن الصلاة المختص بها لزمانها كالصلاة في أوقات النهي ، وكالصيام المنهي عنه لأجل زمنه المختص به كصيام العيدين .
حتى أن من أصحابنا من قال : متى قلنا : النهي عن الصلاة في المقبرة والأعطان ونحوها للتحريم ، فلا ينبغي أن يكون في بطلان الصلاة فيها خلاف عن أحمد ، وإنما الخلاف عنه في عدم البطلان مبني على القول بأنه مكروه كراهة تنزيه .
وأكثر العلماء على أن الكراهة في ذلك كراهة تنزيه ، ومنهم من رخص فيه .


فتح الباري لابن رجب - (3 / 195)
قال ابن المنذر : اختلفوا في الصلاة في المقبرة ، فروينا عن علي وابن عباس
وعبد الله بن عمرو وعطاء والنخعي أنهم كرهوا الصلاة فيها . واختلف عن مالك فيه ، فحكى ابن القاسم عنه أنه قال : لا باس به ، وحكى أبو مصعب عنه أنه قال : لا أحب ذلك .

قلت : قد استدل البخاري بذلك - أيضا - وعقد له بابا مفردا ، وسيأتي في موضعه - إن شاء الله تعالى .
قال ابن المنذر : وقد قال نافع مولى ابن عمر: صليتا على عائشة وأم سلمه وسط البقيع ، والإمام يومئذ أبو هريرة ، وحضر ذلك ابن عمر .
قلت : صلاة الجنازة مستثناة من النهي عند الإمام أحمد وغيره ، وقد سبق قول أحمد في ذلك . وقال أيضاً -: لا يصلي في مسجد بين المقابر إلا الجنائز ؛ لأن الجنائز هذه سنتها .
يشير إلى فعل الصحابة - رضي الله عنهم - .
قال ابن المنذر : وروينا أن واثلة بن الأسقع كان يصلي في المقبرة ،غير أنه لا يستتر بقبر .
قلت : لأنه هو روى عن أبي مرثد حديث النهي عن الصلاة إلى القبور، فكان يخص النهي بحاله استقبال القبر خاصة .
قال ابن المنذر : وصلى الحسن البصري قي المقابر .

فتح الباري لابن رجب - (3 / 195)
واختلف القائلون بالكراهة في علة النهي :
فقال الشافعي : علة ذلك النجاسة ، فإن تراب المقابر يختلط بصديد الموتى ولحومهم ، فإن كانت طاهرة صحت الصلاة فيها مع الكراهة ( كراهة تنزيه ) .

فتح الباري لابن رجب - (3 / 197)
ووجدنا في كتاب مصنف على مذهب سفيان الثوري : وإذا صلى الرجل وبين يديه ميت تنحى عنه . إنما كره الصلاة إلى القبور من اجل الميت ، فإن صلى إليها فلا باس .
وفيه - أيضا- : قال سفيان : ويكره أن يصلي الرجل إلى القبور أو ما بين
القبور . ثم قال : ومن صلى إلى القبور فلا إعادة عليه .
وفيه : قال : ولا تعجبني الصلاة على الجنازة في المقبرة .

شرح ابن بطال للبخاري - (3 / 102)
اختلف العلماء فى الصلاة فى المقبرة، فروى عن عمر بن الخطاب، وعلى بن أبى طالب، وابن عباس، وعبد الله بن عمرو أنهم كرهوا الصلاة فى المقبرة، وروى عن عطاء، والنخعى، وبه قال أبو حنيفة، والثورى، والأوزاعى، والشافعى، واختلف فيه قول مالك فروى عنه أبو المصعب أنه قال: لا أحب ذلك، وروى عنه ابن القاسم أنه قال: لا بأس بالصلاة فيها.
وكل من كره الصلاة من هؤلاء لا يرى على من صلى فيها إعادة، وقال أهل الظاهر: لا تجوز الصلاة فى المقبرة، قال ابن المنذر: وحجة الذين كرهوا ذلك قول الرسول: « اجعلوا من صلاتكم فى بيوتكم ولا تتخذوها قبورًا » ، وفى قوله هذا دليل على أن المقبرة ليست بموضع للصلاة، وسيأتى ما قيل فى هذا المعنى فى آخر كتاب الصلاة فى باب: التطوع فى البيت، إن شاء الله.
وحجة من أجاز الصلاة فيها قوله عليه السلام: « جعلت لى الأرض مسجدًا وطهورًا؛ فأينما أدركتنى الصلاة صليت » ، فلم يخص موضعًا من موضع، فهو عام فى المقبرة وغيرها.
قال مالك: وقد بلغنى أن بعض أصحاب رسول الله كان يصلى فى المقابر، وحكى ابن المنذر أن واثلة بن الأسقع كان يصلى فى المقبرة غير أنه كان لا يستتر بقبر، وصلى الحسن البصرى فى المقابر.

فيض البارى فى شرح صحيح البخارى للكشميرى - (2 / 181)
وقد مَرَّت المسألة عن «الجامع الصغير» أنَّه إذَا وَضَعَ بينَهُ وبين القبرِ سُتْرَة لا يُكْرَه وإلا كَرِه، وإنْ كان القبرُ في جوانبه لا يُكْرَه.

التمهيد لما في الموطأ من المعاني والأسانيد - (1 / 168)
قال أبو عمر: هذا يحرم على المسلمين أن يتخذوا قبور الأنبياء والعلماء والصالحين مساجد وقد احتج من لم ير الصلاة في المقبرة ولم يجزها بهذا الحديث وبقوله: "إن شرار الناس الذين يتخذون القبور مساجد". وبقوله صلى الله عليه وسلم: "صلوا في بيوتكم ولا تجعلوها قبورا" وهذه الآثار قد عارضها قوله صلى الله عليه وسلم "جعلت لي الأرض مسجدا وطهورا" وتلك فضيلة خص بها رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا يجوز على فضائله النسخ ولا الخصوص ولا الاستثناء وذلك جائز في غير فضائله إذا كانت أمرا أو نهيا أو في معنى الأمر والنهي وبهذا يستبين عند تعارض الآثار في ذلك أن الناسح منها قوله صلى الله عليه وسلم: "جعلت لي الأرض مسجدا وطهورا". وقوله لأبي ذر: "حيثما أدركتك الصلاة فصل فقد جعلت لي الأرض مسجدا وطهورا" .

التمهيد لما في الموطأ من المعاني والأسانيد - (5 / 43)
عن أبي سعيد الخدري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "اللهم لا تجعل قبري وثنا يعبد اشتد غضب الله على قوم اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد".
عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا تتخذوا قبري وثنا".
يقول رحمه الله عند شرحه لهذه الاحاديث التمهيد لما في الموطأ من المعاني والأسانيد - (5 / 45)
قال أبو عمر:
الوثن الصنم وهو الصورة من ذهب كان أو من فضة أو غير ذلك من التمثال وكل ما يعبد من دون الله فهو وثن صنما كان أو غير صنم وكانت العرب تصلي إلى الأصنام وتعبدها فخشي رسول الله صلى الله عليه وسلم على أمته أن تصنع كما صنع بعض من مضى من الأمم كانوا إذا مات لهم نبي عكفوا حول قبره كما يصنع بالصنم فقال صلى الله عليه وسلم: "اللهم لا تجعل قبري وثنا يصلى إليه ويسجد نحوه ويعبد فقد اشتد غضب الله على من فعل ذلك" ، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحذر أصحابه وسائر أمته من سوء صنيع الأمم قبله الذين صلوا إلى قبور أنبيائهم واتخذوها قبلة ومسجدا كما صنعت الوثنية بالأوثان التي كانوا يسجدون إليها ويعظمونها وذلك الشرك الأكبر فكان النبي صلى الله عليه وسلم يخبرهم بما في ذلك من سخط الله وغضبه وأنه مما لا يرضاه خشية عليهم امتثال طرقهم......
وقد احتج بعض من لا يرى الصلاة في المقبرة بهذا الحديث ولا حجة له فيه.

التمهيد لما في الموطأ من المعاني والأسانيد - (5 / 220)
ففضائله صلى الله عليه وسلم لم تزل تزداد إلى أن قبضه الله فمن هاهنا قلنا أنه لا يجوز عليها النسخ ولا الاستثناء ولا النقصان وجائز فيها الزيادة وبقوله صلى الله عليه وسلم: "جعلت لي الأرض كلها مسجدا وطهورا" أجزنا الصلاة في المقبرة وفي الحمام وفي كل موضع من الأرض إذا كان طاهرا من الأنجاس لأنه عموم فضيلة لا يجوز عليها الخصوص ولو صح عنه عليه السلام أنه قال: "الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام". فكيف وفي إسناد هذا الخبر من الضعف ما يمنع الاحتجاج به فلو صح لكان معناه أن يكون متقدما لقوله: "جعلت لي الأرض كلها مسجدا وطهورا" ، ويكون هذا القول متأخرا عنه فيكون زيادة فيما فضله الله به صلى الله عليه وسلم.

قال العلاّمة الطِّيبي في (شرحالمشكاة) 2/235:
(( لمّا كاناليهود والنّصارىيسجدون لقبور الأنبياء تعظيماً لشأنهم ،ويجعلونها قبلة ، ويتوجّهون في الصّلاة نحوها ، فاتّخذوها أوثاناً ، لعنهم،ومنع المسلمين عن مثل ذلك ، ونهاهم عنه . أمّا مَن اتّخذ مسجداً في جوار صالح ،أو صلّى في مقبرته ، وقصد به الاستظهار بروحه ، أو وصول أثرٍ مِن آثار عبادته إليه، لا لتعظيم له والتّوجّه نحوه ،فلا حرج عليه ))انتهى
و مع الشكر
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة Rose rouba.
134 من 232
في الاماكن المكروهة والنجسة
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
135 من 232
والله الأخوة كفوا ووفوا .. بارك الله فيكم جميعاً
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة haleem2007.
136 من 232
الأخ العزيز "حازومي " والعزيز "اللت"...
ليه بتغيرو الموضوع احنا بنتكلم عن صلاة نقيمها لله سبحانه وتعالى والتي تطهر الأرواح وتزكي النفوس وتنشط الأجسام.
أنتما تتحدثان عن صلاة للشيطان الرجيم التي تكون في مثل الأماكن التي وصفتموها...
أرجو وضع كل شيئ في موضعه..
دمنا بالخير
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
(((  فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم  )))
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة monno_madkour.
137 من 232
انا لا اريد انا افتى ولكن اقول بما اعلم    
لايجوز  الصلاه بالاماكن النجسه   كالحمامات والمكان الذى تتجمع به القمامه  مع العلم ان الارض فى حد ذاتها  طاهره    
وايضا القبور لايجوز الصلاه بها    وايضا المكان الذى يوجد به فسق والمكان الغير طاهر
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة LOVE MY MESSAGE (عبد الناصر محمد).
138 من 232
المقابر    لانها تعتبر عباده للميت
مرابض الابل    لانها مكان تجمع الشياطين
االحمام     لان موضع قضاء    الحاجه والله اعلم..........
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ŹĔŔŐ.
139 من 232
يالله انك من النكبات تامنا
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة صايد الورود.
140 من 232
أن يكون المكان طاهر من النجاسة
و استقبال القبلة
و يفضل أن يكون في المسجد
شكرا
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة وردة حمرا (rana ahmad).
141 من 232
القبور ..والمساجد المبينية على اضرحة ...الحمام او الاخلاء .....وغيرها من الاماكن لكن هولاء هم الابرز ..تحياتى
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة mostafa gemal.
142 من 232
اولا-الخلاء(الحمام)
ثانيا-الاماكن النجسة
ثالثا-عدم السجود لي بشر(اي عدم وجود امامك شخص واثناء الصلاة)
رابعا-في القبور
خامسا-المساجد التي تتضمن ضريح
                             والله ورسوله اعلم
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ابناء مصر.
143 من 232
الاماكن الغير نظيفة
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة Kraken.
144 من 232
مثل ماقال اخونا فوق

الأول : المقبرة وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد ( لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) رواه البخاري ومسلم




الثاني : المساجد المبنية على القبور ( إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة ) أخرجه البخاري ومسلم



الثالث : معاطن الإبل ومباركها ( صلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل ) وهو لفظ لأحمد .



الرابع:الحمام للحديث االسابق ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام) .



الخامس : كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور.. والفجور وكالكنائس والبيع لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : عرسنا مع نبي الله صلى الله عليه وسلم فلم نستيقظ حتى طلعت الشمس فقال النبي ( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان فلم يصل فيه)




السادس : الأرض المغصوبة ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي



السابع : مسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين لقوله تعالى : { والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل }



الثامن : مواضع الخسف والعذاب فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا[ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ]



التاسع : المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين ( نهى رسول الله أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - ) أخرجه الدارقطني وأخرجه الحاكم



العاشر : المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله) الحديث أخرجه أبو داود والنسائي والترمذي والحاكم وأحمد .


((( الله يجعلنا جميعا من المحافظين على الصلاة )))
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة أبن الوطن.
145 من 232
بارك الله فيكم واثابكم ونفع بكم
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
146 من 232
الاماكن القذرة مثل الحمام وغيرة
اذا مر امامك كلب او حمار
اذا مرت امامك أمرأة
مكان الشيطان مثل اماكن القمامة او بين الظل والشمس
الكنائس والاماكن النجسة و وو وو الخ......
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة Sos_Tara.
147 من 232
ان الله جعل الارض مسجدا طهورا
صلى وبارك الله لك فى صلاتك
والله اعلم
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة Ahmed Mada.
148 من 232
الي بضحك فعلا انو الكل عمل كوبي بيست ههههههههههههههههه
بس عندي سؤال اذا حدا بعرف بالنسبة للكنائس, رواية بن الخطاب لما دخل بيت المقدس وطلبوا منه ان يصلي في الكنيسة فأبى خوفا ان تهدم وتتحول الى مسجد لا لانه حرام لا يجوز الصلاة فيها فأذا حدا بقدر يجبلنا تفصيل عن جواز او عدم جواز الصلاة بالكنيسة
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة تحرير الروح.
149 من 232
جميع الأماكن النجسة
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ali_angel (ابو فاطمة الفتلاوي).
150 من 232
بالنسبة للاجابات التي فيها اذا مرت امامك امراءة !!!
التصحيح : ان مر امامك شخص سواء رجل أو امراءه


وشكراً
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة Just asking.
151 من 232
فوق السرير
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة الهرري (issa al-moosa).
152 من 232
الاماكن التي لا يجوز الصلاة فيها إجاباتgoogle‏
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة الكتوم.
153 من 232
المقبرة والحمام و الكنيسة و الحانات
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة فلاش الصياد (عاشق العندليب).
154 من 232
الاماكن التي لم تؤسس على التقوى

و الله اعلم
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
155 من 232
السلام عليكم :-
جزاك الله خيراً على تلك التذكرة والأفادة من الأخوه  الأفاضل

1 : -    المقبرة وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد ( لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) رواه البخاري ومسلم


2 : -  المساجد المبنية على القبور ( إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة ) أخرجه البخاري ومسلم



3 : - معاطن الإبل ومباركها ( صلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل ) وهو لفظ لأحمد .

4 :ا-  لحمام للحديث االسابق ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام) .


5  : - كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور.. والفجور وكالكنائس والبيع لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : عرسنا مع نبي الله صلى الله عليه وسلم فلم نستيقظ حتى طلعت الشمس فقال النبي ( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان فلم يصل فيه)


6 : - الأرض المغصوبة ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي

7: - مسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين لقوله تعالى : { والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل }


8 : - مواضع الخسف والعذاب فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا[ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ]


9 : - المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين ( نهى رسول الله أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - ) أخرجه الدارقطني وأخرجه الحاكم

10 :-  المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله) الحديث أخرجه أبو داود والنسائي والترمذي والحاكم وأحمد

الله المستعان
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة HEBA النيل.
156 من 232
لاتجوز الصلاه فى اماكن عشر

الأول : المقبرة وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد



الثاني : المساجد المبنية على القبور


الثالث : معاطن الإبل ومباركها ( صلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل ) وهو لفظ لأحمد .



الرابع:الحمام للحديث االسابق ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام) .



الخامس : كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور..



السادس : الأرض المغصوبة ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي



السابع : مسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين


الثامن : مواضع الخسف والعذاب فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى



التاسع : المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين ( نهى رسول الله أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - ) أخرجه الدارقطني وأخرجه الحاكم



العاشر : المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله) الحديث أخرجه أبو داود والنسائي والترمذي والحاكم وأحمد
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة aLi-2094.
157 من 232
الاماكن التي لا يذكر فيها اسم الله
الاماكن النجسة
الاماكن القذرة
و الله اعلم...
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة العادل (ايمن حسان).
158 من 232
هل الهك لا يقبل صلاتك لانك فى اماكن محظورة؟؟؟؟؟
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة Piro.
159 من 232
المقابر و الاماكن النجسه
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
160 من 232
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة Murad Amadar.
161 من 232
دورت المياه او الحمامة
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
162 من 232
جعلت لي الأرض مسجداً وطهوراً.
اي ان الصلاة تجوز في اي مكان على الارض، وكذلك الارض النجسة اذا كنت مضطرا او ان تزيل النجاسة اذا استطعت او تضع عليها غطاءاً جازت لك الصلاة عليها
المكان الوحيد الذي لا تجوز فيه الصلاة ولا تصح هو داخل الكعبة وعلى سطحها
ونظرا لأن حجر اسماعيل عليه السلام من الكعبة فلا تجوز الصلاة فيه
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة أنزور.
163 من 232
الله يجزاك خير
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة m0s6afa.
164 من 232
في الاماكن القذرة والمهملة
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة RAGHEED_3.
165 من 232
بأختصصار الاماكن النجسسه هي التي لايجوز الصلاة فيها
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة 7beebt.
166 من 232
لاتجوز الصلاه فى اماكن عشر

الأول : المقبرة وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد ( لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) رواه البخاري ومسلم




الثاني : المساجد المبنية على القبور ( إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة ) أخرجه البخاري ومسلم



الثالث : معاطن الإبل ومباركها ( صلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل ) وهو لفظ لأحمد .



الرابع:الحمام للحديث االسابق ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام) .



الخامس : كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور.. والفجور وكالكنائس والبيع لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : عرسنا مع نبي الله صلى الله عليه وسلم فلم نستيقظ حتى طلعت الشمس فقال النبي ( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان فلم يصل فيه)




السادس : الأرض المغصوبة ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي



السابع : مسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين لقوله تعالى : { والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل }



الثامن : مواضع الخسف والعذاب فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا[ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ]



التاسع : المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين ( نهى رسول الله أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - ) أخرجه الدارقطني وأخرجه الحاكم



العاشر : المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله) الحديث أخرجه أبو داود والنسائي والترمذي والحاكم وأحمد
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة اسئلة (Mohamed Ashraf).
167 من 232
مبارك الابل
دورات المياة
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة عاااادي (SHO SHO).
168 من 232
الحمـآمـ ,, والمقبرـه ,,

+
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ḒหĎ๑Ň (borne6ah .).
169 من 232
انجسه وحمامت وامكن ارذيله وامكن امغتصبه اوالارض امغتصبه   أم مهند اليمن
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة أم مهند اليمن.
170 من 232
المقبره ومبارك الابل ودوراة المياه
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة السعوديه تاجي.
171 من 232
الاماكن التي لا يجوز الصلاة فيها باختصار
هي جميع الاماكن النجسة
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة lo0ode.
172 من 232
المكان الوحيد الذي لا يجوز فيه الصلاة والله اعلم هو ظهر الكعبة،لان الكعبة قبلة كل انسان وعندما يكون الانسان عليها من الاعلى لن يجد او يعلم الى اي اتجاه يولي وجهه والله اعلم
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة عاشق نور العين.
173 من 232
اي مكان نهى الشارع عن الصلاة فيها
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة hbeb_2005 (hbeb zh).
174 من 232
انما الاعمال بالنيات ولكل امرئ مانوي
ممكن اصلي في اي مكان وحسب النيه
بس نصلي ياريت نصلي
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة محمود علواني (محمود علواني).
175 من 232
و كمان أفضل أفضل الشي المسجد
و الأفضل أمام الكعبة المشرفة
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة وردة حمرا (rana ahmad).
176 من 232
لاتجوز الصلاه فى اماكن عشر

الأول : المقبرة وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد ( لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) رواه البخاري ومسلم




الثاني : المساجد المبنية على القبور ( إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة ) أخرجه البخاري ومسلم



الثالث : معاطن الإبل ومباركها ( صلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل ) وهو لفظ لأحمد .



الرابع:الحمام للحديث االسابق ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام) .



الخامس : كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور.. والفجور وكالكنائس والبيع لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : عرسنا مع نبي الله صلى الله عليه وسلم فلم نستيقظ حتى طلعت الشمس فقال النبي ( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان فلم يصل فيه)




السادس : الأرض المغصوبة ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي



السابع : مسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين لقوله تعالى : { والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل }



الثامن : مواضع الخسف والعذاب فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا[ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ]



التاسع : المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين ( نهى رسول الله أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - ) أخرجه الدارقطني وأخرجه الحاكم



العاشر : المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله) الحديث أخرجه أبو داود والنسائي والترمذي والحاكم وأحمد
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة محمد اشرف محمدى.
177 من 232
جميع الأماكن النجسة
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ali_angel (ابو فاطمة الفتلاوي).
178 من 232
جميع الأماكن النجسة
المساجد المبنية على القبور
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ali_angel (ابو فاطمة الفتلاوي).
179 من 232
من الخصائص الخمس التي اختص الله به رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم وديننا العظيم أن الارض جعلت مسجدا لامة محمد , قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أعطيت خمسا، لم يعطهن أحد من الأنبياء قبلي: نصرت بالرعب مسيرة شهر، وجعلت لي الأرض مسجدا وطهورا، وأيما رجل من أمتي أدركته الصلاة فليصل، وأحلت لي الغنائم، وكان النبي يبعث إلى قومه خاصة، وبعثت إلى الناس كافة، وأعطيت الشفاعة).

وقد ورد في كاتب الثمر المستطاب للعلامة الألباني – رحمه الله عشرة اماكن مستثناة يحرم الصلاة فيها , , ,


الأول : المقبرة وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد ( لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) رواه البخاري ومسلم


الثاني : المساجد المبنية على القبور ( إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة ) أخرجه البخاري ومسلم


الثالث : معاطن الإبل ومباركها ( صلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل ) وهو لفظ لأحمد .


الرابع:الحمام للحديث االسابق ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام) .


الخامس : كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور.. والفجور وكالكنائس والبيع لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : عرسنا مع نبي الله صلى الله عليه وسلم فلم نستيقظ حتى طلعت الشمس فقال النبي ( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان فلم يصل فيه)


السادس : الأرض المغصوبة ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي
السابع : مسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين لقوله تعالى : { والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل }


الثامن : مواضع الخسف والعذاب فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا[ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ]


التاسع : المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين ( نهى رسول الله أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - ) أخرجه الدارقطني وأخرجه الحاكم


العاشر : المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله) الحديث أخرجه أبو داود والنسائي والترمذي والحاكم وأحمد
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة متوكلة على الله.
180 من 232
1.المقبره (الا صلاة الميت) .

2.الاماكن التي فيها الابل .

3.الحمامات (الله يكرمكم) .
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة اميرة الفولاز.
181 من 232
لماذا تم حذف العضو طارح السؤال
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة روح25 (Mademoiselle Lucy).
182 من 232
الحمدلله علي نعمة الاسلام ... الهي لا يحب النجاسه يا أخ
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة مسلمه وأعتز.
183 من 232
الحمدلله علي نعمة الاسلام ... الهي لا يحب النجاسه يا أخ
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة مسلمه وأعتز.
184 من 232
عشرة اماكن مستثناة يحرم الصلاة فيها , , ,


الأول : المقبرة وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد ( لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) رواه البخاري ومسلم


الثاني : المساجد المبنية على القبور ( إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة ) أخرجه البخاري ومسلم


الثالث : معاطن الإبل ومباركها ( صلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل ) وهو لفظ لأحمد .


الرابع:الحمام للحديث االسابق ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام) .


الخامس : كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور.. والفجور وكالكنائس والبيع لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : عرسنا مع نبي الله صلى الله عليه وسلم فلم نستيقظ حتى طلعت الشمس فقال النبي ( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان فلم يصل فيه)


السادس : الأرض المغصوبة ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي
السابع : مسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين لقوله تعالى : { والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل }


الثامن : مواضع الخسف والعذاب فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا[ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ]


التاسع : المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين ( نهى رسول الله أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - ) أخرجه الدارقطني وأخرجه الحاكم


العاشر : المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله) الحديث أخرجه أبو داود والنسائي والترمذي والحاكم وأحمد
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة أشرف مسلم (أشرف مسلم).
185 من 232
الأول : المقبرة وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد ( لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) رواه البخاري ومسلم


الثاني : المساجد المبنية على القبور ( إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة ) أخرجه البخاري ومسلم


الثالث : معاطن الإبل ومباركها ( صلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل ) وهو لفظ لأحمد .


الرابع:الحمام للحديث االسابق ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام) .


الخامس : كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور.. والفجور وكالكنائس والبيع لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : عرسنا مع نبي الله صلى الله عليه وسلم فلم نستيقظ حتى طلعت الشمس فقال النبي ( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان فلم يصل فيه)


السادس : الأرض المغصوبة ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي
السابع : مسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين لقوله تعالى : { والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل }


الثامن : مواضع الخسف والعذاب فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا[ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ]


التاسع : المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين ( نهى رسول الله أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - ) أخرجه الدارقطني وأخرجه الحاكم


العاشر : المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله) الحديث أخرجه أبو داود والنسائي والترمذي والحاكم وأحمد
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة Nacer Ed Djebar (Bou Nasra).
186 من 232
لا تجوز الصلاة في أماكن عشرة:



الأول : المقبرة وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد ( لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد )

الثاني : المساجد المبنية على القبور ( إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة )

الثالث : معاطن الإبل ومباركها ( صلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل )

الرابع:الحمام للحديث االسابق ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام) .

الخامس : كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور.. والفجور وكالكنائس والبيع لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : عرسنا مع نبي الله صلى الله عليه وسلم فلم نستيقظ حتى طلعت الشمس فقال النبي ( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان فلم يصل فيه)

السادس : الأرض المغصوبة ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي

السابع : مسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين لقوله تعالى : والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل


الثامن : مواضع الخسف والعذاب فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا[ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ]


التاسع : المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين ( نهى رسول الله أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - )

العاشر : المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله)
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة zineb. (zineb).
187 من 232
القبور
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ac4wmn (امين نجار).
188 من 232
بارك الله بالاخوة ردود جميلة ومقنعة
قال عليه الصلاة والسلام( جعلت لي الارض مسجدا وطهورا )
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة mhelo6 (Mohammed Helow).
189 من 232
إخواني وأخواتي في الله كما تعرفون أن الصلاة ثاني ركن من أركان الإسلام وكلنا نعرف أهمية الصلاة
فلهذا يجب على الواحد منا أن يعرف كل شيء عنها وأنا حبيت ان أعرض الأماكن التي لا تجوز فيه الصلاة
وأظن إنَّ هذا الأمر مهم جداً وأرجوا أن نستفيد كلُنا من هذا الموضوع

بسم الله الرحمن الرحيم

أولاً :- المقبرة.
وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد فأكثر لقوله عليه الصلاة والسلام:
(الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام). وسواء في ذالك اكان القبر قبلته أوعن يمينه أويساره أوخلفه
لكن إستقباله بالصلاة أشد لقوله صلى الله عليه وسلم (لعنة اليهود والنصارى إتخذوا قبور أنبيائهم مساجد).

ثانياً:- المساجد المبنية على القبور.
لما في الصلاة من التشبه باليهود والنصارى وقد قال صلى الله عليه وسلم فيهم (إن أولئك إذا كان فيهم الرجل
الصالح فمات بنو على قبره مسجداً وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة).
وقال: (ألا وإن من كان قبلكم كانوا يتخدون قبور أنبيائهم وصالحيهم مساجد ألا فلا تتخذوا القبور مساجد إني انهاكم
عن ذلك).

ثالثاً:- معاطن الإبل ومباركها.
لقوله صلى الله عليه وسلم ( إذا حضرت الصلاة فلم تجدوا إلا مرابض الغنم وأعطان الإبل فصلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل ) وعلل ذلك في حديث آخر بقوله :
( فإنها خلقت من الشياطين [ ألا ترون عيونها وهبابها إذا نفرت ) ] ) .
رابعاً:- الحمام.

للحديث السابق
وهو قوله عليه الصلاة والسلام : ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام ) . وحكم الصلاة في الحمام كهو في المقبرة - أعني : التحريم - لظاهر الحديث وهو مذهب أحمد وابن حزم بل ذهبا إلى بطلان الصلاة فيه وقال في ( النيل ).



خامساً:-كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور وكالكنائس والبيع ونحو ذلك.
لقوله صلى الله عليه وسلم حين نزلوا في سفرهم وناموا عن صلاة الصبح :
( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان ) فلم يصل فيه ) .



سادساً:-الأرض المغصوبة.
لأن اللبث فيها يحرم في غير الصلاة فلأن يحرم في الصلاة أولى وقد قال تعالى : { يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوتا غير بيوتكم حتى تستأنسوا . . . } [ النور/27 - 28 ] ) .
فنهى الله سبحانه المؤمنين عن مجرد الدخول بدون إذن وحرم ذلك عليهم فتحريم غصب الدار أو الأرض واللبث فيها أولى وتحريم الصلاة فيها أولى وأولى ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي . وإنما اختلفوا في صحة الصلاة فيها فالجمهور على أنها صحيحة وقال أحمد وابن حزم في ( المحلى ) و( الأحكام في أصول الأحكام ).


سابعا:-ًمسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين. لقوله تعالى : { والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل } إلى قوله : { لا تقم فيه أبدا لمسجد أسس على التقوى من أول يوم أحق أن تقوم فيه } [ التوبة/107 - 108 ] ) .



ثامناً:-مواضع الخسف والعذاب .

فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا [ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله صلى الله عليه وسلم رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ] ) .

تاسعاً:- المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين.
فلا يجوز له أن يصلي فيه فقد ( نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - ) .



عاشراً:-المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون .
قال عبد الحميد بن محمود :
( حسن صحيح ) صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم ) .
وختاماً نسئل الله ان يجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه آآآآآمين
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة معتز ابو وديع.
190 من 232
القبور و الاوقات المنهي عنها الصلاه وهي ( قبل الظهر بـــ20 دقيقه - بعد العصر بنص ساعه ) لماذا ؟؟؟ لان يشتد فيها نار جهنم
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة نصراوي بكيفي 24.
191 من 232
سطح الكعبة لايجوز الصلاة فوقها
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ابو فهد سامي (sami sami).
192 من 232
لاتجوز الصلاه فى اماكن عشر

الأول : المقبرة وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد ( لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) رواه البخاري ومسلم




الثاني : المساجد المبنية على القبور ( إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة ) أخرجه البخاري ومسلم



الثالث : معاطن الإبل ومباركها ( صلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل ) وهو لفظ لأحمد .



الرابع:الحمام للحديث االسابق ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام) .



الخامس : كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور.. والفجور وكالكنائس والبيع لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : عرسنا مع نبي الله صلى الله عليه وسلم فلم نستيقظ حتى طلعت الشمس فقال النبي ( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان فلم يصل فيه)




السادس : الأرض المغصوبة ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي



السابع : مسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين لقوله تعالى : { والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل }



الثامن : مواضع الخسف والعذاب فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا[ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ]



التاسع : المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين ( نهى رسول الله أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - ) أخرجه الدارقطني وأخرجه الحاكم



العاشر : المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله) الحديث أخرجه أبو داود والنسائي والترمذي والحاكم وأحمد

تحياتي لك
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة فارس قيدون (عبدالله عبده).
193 من 232
الحمام
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة the viper hhh.
194 من 232
الارض جعلت مسجدا لامة محمد , ويجوز الصلاة في كل الاماكن ماعدا الاماكن التي بها نجاسة
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة المهاجر انا.
195 من 232
من الخصائص الخمس التي اختص الله به رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم وديننا العظيم أن الارض جعلت مسجدا لامة محمد , قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أعطيت خمسا، لم يعطهن أحد من الأنبياء قبلي: نصرت بالرعب مسيرة شهر، وجعلت لي الأرض مسجدا وطهورا، وأيما رجل من أمتي أدركته الصلاة فليصل، وأحلت لي الغنائم، وكان النبي يبعث إلى قومه خاصة، وبعثت إلى الناس كافة، وأعطيت الشفاعة).

وقد ورد في كاتب الثمر المستطاب للعلامة الألباني – رحمه الله عشرة اماكن مستثناة يحرم الصلاة فيها , , ,


الأول : المقبرة وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد ( لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) رواه البخاري ومسلم


الثاني : المساجد المبنية على القبور ( إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة ) أخرجه البخاري ومسلم
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ابن ديدات (ابن ديدات).
196 من 232
المقابر والمساجد المبنيه علي المقابر والاماكن النجسه الحممات معاطن الابل
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ابو نشوى (خالد عبدالله).
197 من 232
:-------------------------------------------------:
:وقــــــل ربــــــي زدنـــــــــي علــــمـــــا :
:اللهـم علمـنا ما ينفعـنا وانفعنـا بما علمتنا:
:------------------------------------------------ :
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة هادئ بذكر ربي (رآقي بإخلآقي).
198 من 232
كل الارض تجوز بها الصلاة ما عدا مكان واحد هو









سطح الكعبة
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدي شاميةصادقة.
199 من 232
http://www.youtube.com/watch?v=IS8GOyjpMgk
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة المجد الضآئع (لاحياه الا بالجهاد).
200 من 232
من الخصائص الخمس التي اختص الله به رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم وديننا العظيم أن الارض جعلت مسجدا لامة محمد , قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أعطيت خمسا، لم يعطهن أحد من الأنبياء قبلي: نصرت بالرعب مسيرة شهر، وجعلت لي الأرض مسجدا وطهورا، وأيما رجل من أمتي أدركته الصلاة فليصل، وأحلت لي الغنائم، وكان النبي يبعث إلى قومه خاصة، وبعثت إلى الناس كافة، وأعطيت الشفاعة).

وقد ورد في كاتب الثمر المستطاب للعلامة الألباني – رحمه الله عشرة اماكن مستثناة يحرم الصلاة فيها , , ,


الأول : المقبرة وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد ( لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) رواه البخاري ومسلم


الثاني : المساجد المبنية على القبور ( إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة ) أخرجه البخاري ومسلم


الثالث : معاطن الإبل ومباركها ( صلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل ) وهو لفظ لأحمد .


الرابع:الحمام للحديث االسابق ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام) .


الخامس : كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور.. والفجور وكالكنائس والبيع لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : عرسنا مع نبي الله صلى الله عليه وسلم فلم نستيقظ حتى طلعت الشمس فقال النبي ( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان فلم يصل فيه)


السادس : الأرض المغصوبة ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي
السابع : مسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين لقوله تعالى : { والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل }


الثامن : مواضع الخسف والعذاب فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا[ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ]


التاسع : المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين ( نهى رسول الله أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - ) أخرجه الدارقطني وأخرجه الحاكم


العاشر : المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله) الحديث أخرجه أبو داود والنسائي والترمذي والحاكم وأحمد
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة سلينا قوميز.
201 من 232
حذفتم جوابي لانه حقيقه تتهربون منها وتخافونها
الله في كل مكان واكيد هناك مناطق العقل يوجهك اليها بانها غير معقوله للصلاه فيها
وما غير ذلك فهو من ابتكاركم وابتكار الجهله امثالكم
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة فراشه البحر.
202 من 232
السوق
اعطان الابل
مكان الخلاء
مواضع الخسف والعذاب
 والله اعلم
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة abdotop1 (الحقيقه والخيال).
203 من 232
-المقبرة(إلا الصلاة على الميت).
2-الأماكن النجسة كالحمامات أكرمكم الله.
3-عند أعطان الإبل
4-المساجد التي اسست على باطل
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة abdotop1 (الحقيقه والخيال).
204 من 232
الاماكن غير الطاهرة بشكل عام
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة الدمعة الحائرة (صمتي يتكلم).
205 من 232
كل الا ماكن  التى لا تجوز الصلاة فيها
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة القاضى الوحيد (ابراهيم القاضى).
206 من 232
الحمام لأنه نجس وهو بيت الشيطان
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة عبدالعزيزالصيقل.
207 من 232
اقول لك باختصار اللي اعرفه ..

مرابض الإبل .. المقابر ..دورات المياه "اعزكم الله"
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
208 من 232
من المفروض ان يكون مكان الصلاة طاهر
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة الرحالة الصغيرة (eman kasm).
209 من 232
لأ تجوز الصلاة في المساجد
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة samuel soliman.
210 من 232
من الخصائص الخمس التي اختص الله به رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم وديننا العظيم أن الارض جعلت مسجدا لامة محمد , قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أعطيت خمسا، لم يعطهن أحد من الأنبياء قبلي: نصرت بالرعب مسيرة شهر، وجعلت لي الأرض مسجدا وطهورا، وأيما رجل من أمتي أدركته الصلاة فليصل، وأحلت لي الغنائم، وكان النبي يبعث إلى قومه خاصة، وبعثت إلى الناس كافة، وأعطيت الشفاعة).

وقد ورد في كاتب الثمر المستطاب للعلامة الألباني – رحمه الله عشرة اماكن مستثناة يحرم الصلاة فيها , , ,
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ayman 111 (ايمن محمد احمد هيكل).
211 من 232
من الخصائص الخمس التي اختص الله به رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم وديننا العظيم أن الارض جعلت مسجدا لامة محمد , قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أعطيت خمسا، لم يعطهن أحد من الأنبياء قبلي: نصرت بالرعب مسيرة شهر، وجعلت لي الأرض مسجدا وطهورا، وأيما رجل من أمتي أدركته الصلاة فليصل، وأحلت لي الغنائم، وكان النبي يبعث إلى قومه خاصة، وبعثت إلى الناس كافة، وأعطيت الشفاعة).

وقد ورد في كاتب الثمر المستطاب للعلامة الألباني – رحمه الله عشرة اماكن مستثناة يحرم الصلاة فيها , , ,


الأول : المقبرة وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد ( لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) رواه البخاري ومسلم


الثاني : المساجد المبنية على القبور ( إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة ) أخرجه البخاري ومسلم


الثالث : معاطن الإبل ومباركها ( صلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل ) وهو لفظ لأحمد .


الرابع:الحمام للحديث االسابق ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام) .


الخامس : كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور.. والفجور وكالكنائس والبيع لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : عرسنا مع نبي الله صلى الله عليه وسلم فلم نستيقظ حتى طلعت الشمس فقال النبي ( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان فلم يصل فيه)


السادس : الأرض المغصوبة ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي
السابع : مسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين لقوله تعالى : { والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل }


الثامن : مواضع الخسف والعذاب فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا[ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ]


التاسع : المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين ( نهى رسول الله أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - ) أخرجه الدارقطني وأخرجه الحاكم


العاشر : المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله) الحديث أخرجه أبو داود والنسائي والترمذي والحاكم وأحمد
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة eslam2001_2001.
212 من 232
المقبرة والمزبلة والكنيسة وقارعة الطريق"منتصفه" والجزارة
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
213 من 232
المقبرة  المساجد المبنية على القبور معاطن الإبل ومباركها   الحمام   كل موضع يأوي إليه الشيطان
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
214 من 232
لنترك تلك الفتاوى والاجتهادات الشخصية ونتخذ الرسول اشرف الخلق مثلا لنا فالصلاة:

سألت عائشة عن المني يصيب الثوب فقالت : كنت أغسله من ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم فيخرج إلى الصلاة ، وأثر الغسل في ثوبه : بقع الماء .
الراوي: عائشة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري – الصفحة أو الرقم: 230
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

- يعنى لو فى لامؤاخذه بواقى سيكو سيكو عالجلابية اشطفها وانزل صلى مفيش مشكلة

                                        *********************

أنه سأل عمه عن الصلاة يقطعها شيء ؟ فقال : لا يقطعها شيء ، أخبرني عروة بن الزبير : أن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت : لقد كان رسول الله
صلى الله عليه وسلم يقوم فيصلي من الليل ، وإني لمعترضة بينه وبين القبلة ، على فراش أهله .


أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي ، وعائشة معترضة بينه وبين القبلة ، على الفراش الذي ينامانالراوي: عائشة – خلاصة الدرجة: [صحيح] – المحدث: البخاري – المصدر: الجامع الصحيح – الصفحة أو الرقم: 515

- يعنى لو بتصلى فالبيت هات المزة قعدها قدامك مش هاتبطل صلاتك زى ما الشيوخ العبط بيقولوا
                                        (ولكم فى رسول الله اسوة حسنة)
   
                                         *************************

وصلى الضار وسلم وبارك على اشرف الخلق وآله (خصوصا عيشة) واصحابه اجمعين
اسألكم الدعاء لى وللمزة بتاعتى
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
215 من 232
ولاً :- المقبرة.
وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان
2: المساجد المبنية على القبور 3 الحمام 4 اماكن الابل 5 الارض المغصوبة 6- اماكن الفسق 7- مسجد ضرار
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بنت بداية.
216 من 232
ولاً :- المقبرة.
وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان
2: المساجد المبنية على القبور 3 الحمام 4 اماكن الابل 5 الارض المغصوبة 6- اماكن الفسق 7- مسجد ضرار
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بنت بداية.
217 من 232
جزاكم الله خيرا ووفق الأمه الإسلاميه ووحدها يد واحده الى مايخبه عز وجل ويرضاه
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة خطيب ماما (محمد منصور).
218 من 232
السوق
اعطان الابل
مكان الخلاء
مواضع الخسف
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة mkay.
219 من 232
القذرة مثل الحمام وغيرة والمقابر
اذا مر امامك كلب او حمار
اذا مرت امامك أمرأة
مكان الشيطان مثل اماكن القمامة او بين الظل والشمس
الكنائس والاماكن النجسة و وو وو الخ
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة elamir100100.
220 من 232
لنترك تلك الفتاوى والاجتهادات الشخصية ونتخذ الرسول اشرف الخلق مثلا لنا فالصلاة:

سألت عائشة عن المني يصيب الثوب فقالت : كنت أغسله من ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم فيخرج إلى الصلاة ، وأثر الغسل في ثوبه : بقع الماء .
الراوي: عائشة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري – الصفحة أو الرقم: 230
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

- يعنى لو فى لامؤاخذه بواقى سيكو سيكو عالجلابية اشطفها وانزل صلى مفيش مشكلة

                                       *********************

أنه سأل عمه عن الصلاة يقطعها شيء ؟ فقال : لا يقطعها شيء ، أخبرني عروة بن الزبير : أن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت : لقد كان رسول الله
صلى الله عليه وسلم يقوم فيصلي من الليل ، وإني لمعترضة بينه وبين القبلة ، على فراش أهله .


أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي ، وعائشة معترضة بينه وبين القبلة ، على الفراش الذي ينامانالراوي: عائشة – خلاصة الدرجة: [صحيح] – المحدث: البخاري – المصدر: الجامع الصحيح – الصفحة أو الرقم: 515

- يعنى لو بتصلى فالبيت هات المزة قعدها قدامك مش هاتبطل صلاتك زى ما الشيوخ العبط بيقولوا
                                       (ولكم فى رسول الله اسوة حسنة)
 
                                        *************************

وصلى الضار وسلم وبارك على اشرف الخلق وآله (خصوصا عيشة) واصحابه اجمعين
اسألكم الدعاء لى وللمزة بتاعتى
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
221 من 232
لنترك تلك الفتاوى والاجتهادات الشخصية ونتخذ الرسول اشرف الخلق مثلا لنا فالصلاة:

سألت عائشة عن المني يصيب الثوب فقالت : كنت أغسله من ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم فيخرج إلى الصلاة ، وأثر الغسل في ثوبه : بقع الماء .
الراوي: عائشة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري – الصفحة أو الرقم: 230
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

- يعنى لو فى لامؤاخذه بواقى سيكو سيكو عالجلابية اشطفها وانزل صلى مفيش مشكلة

                                       *********************

أنه سأل عمه عن الصلاة يقطعها شيء ؟ فقال : لا يقطعها شيء ، أخبرني عروة بن الزبير : أن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت : لقد كان رسول الله
صلى الله عليه وسلم يقوم فيصلي من الليل ، وإني لمعترضة بينه وبين القبلة ، على فراش أهله .


أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي ، وعائشة معترضة بينه وبين القبلة ، على الفراش الذي ينامانالراوي: عائشة – خلاصة الدرجة: [صحيح] – المحدث: البخاري – المصدر: الجامع الصحيح – الصفحة أو الرقم: 515

- يعنى لو بتصلى فالبيت هات المزة قعدها قدامك مش هاتبطل صلاتك زى ما الشيوخ العبط بيقولوا
                                       (ولكم فى رسول الله اسوة حسنة)
 
                                        *************************

وصلى الضار وسلم وبارك على اشرف الخلق وآله (خصوصا عيشة) واصحابه اجمعين
اسألكم الدعاء لى وللمزة بتاعتى
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
222 من 232
لنترك تلك الفتاوى والاجتهادات الشخصية ونتخذ الرسول اشرف الخلق مثلا لنا فالصلاة:

سألت عائشة عن المني يصيب الثوب فقالت : كنت أغسله من ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم فيخرج إلى الصلاة ، وأثر الغسل في ثوبه : بقع الماء .
الراوي: عائشة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري – الصفحة أو الرقم: 230
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

- يعنى لو فى لامؤاخذه بواقى سيكو سيكو عالجلابية اشطفها وانزل صلى مفيش مشكلة

                                       *********************

أنه سأل عمه عن الصلاة يقطعها شيء ؟ فقال : لا يقطعها شيء ، أخبرني عروة بن الزبير : أن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت : لقد كان رسول الله
صلى الله عليه وسلم يقوم فيصلي من الليل ، وإني لمعترضة بينه وبين القبلة ، على فراش أهله .


أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي ، وعائشة معترضة بينه وبين القبلة ، على الفراش الذي ينامانالراوي: عائشة – خلاصة الدرجة: [صحيح] – المحدث: البخاري – المصدر: الجامع الصحيح – الصفحة أو الرقم: 515

- يعنى لو بتصلى فالبيت هات المزة قعدها قدامك مش هاتبطل صلاتك زى ما الشيوخ العبط بيقولوا
                                       (ولكم فى رسول الله اسوة حسنة)
 
                                        *************************

وصلى الضار وسلم وبارك على اشرف الخلق وآله (خصوصا عيشة) واصحابه اجمعين
اسألكم الدعاء لى وللمزة بتاعتى
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
223 من 232
لنترك تلك الفتاوى والاجتهادات الشخصية ونتخذ الرسول اشرف الخلق مثلا لنا فالصلاة:

سألت عائشة عن المني يصيب الثوب فقالت : كنت أغسله من ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم فيخرج إلى الصلاة ، وأثر الغسل في ثوبه : بقع الماء .
الراوي: عائشة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري – الصفحة أو الرقم: 230
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

- يعنى لو فى لامؤاخذه بواقى سيكو سيكو عالجلابية اشطفها وانزل صلى مفيش مشكلة

                                       *********************

أنه سأل عمه عن الصلاة يقطعها شيء ؟ فقال : لا يقطعها شيء ، أخبرني عروة بن الزبير : أن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت : لقد كان رسول الله
صلى الله عليه وسلم يقوم فيصلي من الليل ، وإني لمعترضة بينه وبين القبلة ، على فراش أهله .


أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي ، وعائشة معترضة بينه وبين القبلة ، على الفراش الذي ينامانالراوي: عائشة – خلاصة الدرجة: [صحيح] – المحدث: البخاري – المصدر: الجامع الصحيح – الصفحة أو الرقم: 515

- يعنى لو بتصلى فالبيت هات المزة قعدها قدامك مش هاتبطل صلاتك زى ما الشيوخ العبط بيقولوا
                                       (ولكم فى رسول الله اسوة حسنة)
 
                                        *************************

وصلى الضار وسلم وبارك على اشرف الخلق وآله (خصوصا عيشة) واصحابه اجمعين
اسألكم الدعاء لى وللمزة بتاعتى
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
224 من 232
دورة المياة (الحمام) اكرمكم الله

والمقابر

والاماكن التي توجد بها قذورات (متسخه)
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
225 من 232
الاماكن التي لا يجوز الصلاة فيها الاماكن القذرة مثل الحمام وغيرة
اذا مر امامك كلب او حمار
اذا مرت امامك أمرأة
مكان الشيطان مثل اماكن القمامة او بين الظل والشمس
الكنائس والاماكن النجسة و وو وو الخ
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة أبوعلي (أبوعلي عبدالرازق أبوالسعود).
226 من 232
الأول : المقبرة وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد ( لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) رواه البخاري ومسلم


الثاني : المساجد المبنية على القبور ( إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة ) أخرجه البخاري ومسلم


الثالث : معاطن الإبل ومباركها ( صلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل ) وهو لفظ لأحمد .


الرابع:الحمام للحديث االسابق ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام) .


الخامس : كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور.. والفجور وكالكنائس والبيع لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : عرسنا مع نبي الله صلى الله عليه وسلم فلم نستيقظ حتى طلعت الشمس فقال النبي ( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان فلم يصل فيه)


السادس : الأرض المغصوبة ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي
السابع : مسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين لقوله تعالى : { والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل }


الثامن : مواضع الخسف والعذاب فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا[ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ]


التاسع : المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين ( نهى رسول الله أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - ) أخرجه الدارقطني وأخرجه الحاكم


العاشر : المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله) الحديث أخرجه أبو داود والنسائي والترمذي والحاكم وأحمد
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة elhedaby (A .elhedaby).
227 من 232
الحمامات وحظائر الخنازير والكازينوهات والاماكن النجسة
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة mamon abukoush.
228 من 232
1. المقابر
2. الحمام ( دورة المياه )
3. مرابض الابل
3‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة hanoo 75 (He x).
229 من 232
الله يجزاك خير يا صاحب السؤال
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة دكتور روحاني (aziz zezo).
230 من 232
فى كل مكان نجس والله اعلم
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
231 من 232
الاماكن النجسة والا في اي مكان اخر تسمع فية الموذن يوذن فاانك تسطيع الصلاة ومن يفوت الصلاة فلا خير فية
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة محمد البديري.
232 من 232
عشرة اماكن

الأول : المقبرة وهي الموضع الذي دفن فيه إنسان واحد ( لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) رواه البخاري ومسلم

الثاني : المساجد المبنية على القبور ( إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة ) أخرجه البخاري ومسلم

الثالث : معاطن الإبل ومباركها ( صلوا في مرابض الغنم ولا تصلوا في أعطان الإبل ) وهو لفظ لأحمد .

الرابع:الحمام للحديث االسابق ( الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام) .

الخامس : كل موضع يأوي إليه الشيطان كأماكن الفسق والفجور.. والفجور وكالكنائس والبيع لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : عرسنا مع نبي الله صلى الله عليه وسلم فلم نستيقظ حتى طلعت الشمس فقال النبي ( ليأخذ كل رجل برأس رحلته فإن هذا منزل حضرنا فيه الشيطان فلم يصل فيه)

السادس : الأرض المغصوبة ولذلك كانت الصلاة في الأرض المغصوبة حراما بالإجماع كما نقله النووي

السابع : مسجد الضرار الذي بقرب قباء وكل مسجد بني ضرارا وتفريقا بين المسلمين لقوله تعالى : { والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل }

الثامن : مواضع الخسف والعذاب فإنه لا يجوز دخولها مطلقا إلا مع البكاء والخوف من الله تعالى لقوله عليه الصلاة والسلام [ لما مر بالحجر ] : ( لا تدخلوا البيوت على هؤلاء القوم الذي عذبوا[ أصحاب الحجر ] إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فإني أخاف أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) [ ثم قنع رسول الله رأسه [ بردائه وهو على الرحل ] وأسرع السير حتى أجاز الوادي ]

التاسع : المكان المرتفع يقف فيه الإمام وهو أعلى من مكان المأمومين ( نهى رسول الله أن يقوم الإمام فوق شيء والناس خلفه - يعني : أسفل منه - ) أخرجه الدارقطني وأخرجه الحاكم

العاشر : المكان بين السواري يصف فيه المؤتمون صلينا خلف أمير من الأمراء فأضطرنا الناس فصلينا بين الساريتين [ فجعل أنس بن مالك يتأخر ] فلما صلينا قال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله) الحديث أخرجه أبو داود والنسائي والترمذي والحاكم وأحمد

الثمر المستطاب للعلامة الألباني – رحمه الله
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة dreem alon (احمد صالح).
قد يهمك أيضًا
هل يجوز الصلاة واليد غير موضوعة على الصدر
ما العمل اذا وجبت الصلاة وانا في طريقي للمنزل ولا يوجد مسجد مجاور هل يجوز الصلاة وانا جالس
معقبات الصلاة هل يجوز قولها بعد صلاة القضاء
هل يجوز ان يقرب الزوج زوجته وهو لا يصلي
هل يجوز للمسيحية ان يؤدوا صلاتهم بالمسجد
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة