الرئيسية > السؤال
السؤال
ماهي فائدة وضرر أشعة الشمس
علم الفلك 1‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة عبدالرحمن89.
الإجابات
1 من 59
فوائد أشعة الشمس:
· أثبتت الدراسات العلمية أن أشعة الشمس ضرورية لإفراز فيتامين د من الجسم. هذا الفيتامين مسئول عن قوة وسلامة العظام – ويؤدى نقص فيتامين د إلى الإصابة بمرض الكساح فى الأطفال أما فى البالغين فنقص فيتامين "د" يؤدى إلى وهن أو هشاشة العظام كما يسبب الكسور المتكررة.

· كشفت الدراسات الحديثة أن فيتامين د يلعب أيضاً دوراً واقياً فى الحماية من جلطات القلب وأمراض ضغط الدم وثبت أن التعرض لأشعة الشمس وفيتامين "د" يقللان من نسبة الوفيات الناجمة عن أمراض القلب.

· كما يقلل فيتامين د من نسبة الإصابة ببعض أنواع السرطان مثل سرطان الثدى والقولون والبروستاتا.

· تمتد فوائد أشعة الشمس لتشمل الصحة النفسية فتساعد على الاسترخاء والراحة وهذا الإحساس ضرورى لتحسين نوعية حياة الإنسان كما تمنع الإصابة بالاكتئاب النفسى والفصام عن طريق إفراز مادة الأندروفين.

· تساعد أشعة الشمس فى علاج بعض الأمراض مثل الصدفية التى تصيب حوالى 2% من الأوربيين كما قد تساعد فى علاج السل.

· تساهم أشعة الشمس فى تكوين صبغة الميلاتونين الضرورية لصحة وسلامة الجلد.

· تمنع الجرعات المناسبة من أشعة الشمس اضطرابات الجهاز المناعى – كما قد تساعد فى تخفيف حدة الآلام المزمنة.

كيف ننتج فيتامين "د" من أشعة الشمس بطرق صحية :تختلف كمية فيتامين د التى تنتج من أشعة الشمس من شخص لآخر ولكن بصفة عامة ينتج الأشخاص ذوى البشرة الفاتحة كمية أكبر من فيتامين د عند التعرض لأشعة الشمس. ويكفى التعرض لمدة 15 دقيقة لأشعة الشمس على الوجه والذراعين والساقين بدون استخدام واقى الشمس لانتاج 1500-3000 وحدة فيتامين د من الكولسترول. وهذه الكمية تكفى الإنسان لمدة تتراوح من يوم إلى ثلاثة أيام. وبصفة عامة يعتبر التعرض لأشعة الشمس لمدة 10-15 دقيقة عدة مرات أسبوعياً آمن ولا يسبب أضراراً للجلد وكاف لتوفير كميات صحية من فيتامين "د" لأجسامنا. وترجع أهمية إنتاج فيتامين د عن طريق أشعة الشمس عن أخذه من مصادر أخرى مثل زيت السمك مثلاً إلى أن إنتاج فيتامين د عن طريق أشعة الشمس لا يمكن بأى حال من الأحوال أن يصل إلى معدلات زائدة أو ضارة حيث أن هناك عملية توازن يقوم بها الجلد تلقائياً ويتم تكسير فيتامين د الزائد عن الحد.

أضرار أشعة الشمس :

أن الأشعة فوق البنفسجية تسبب أضراراً عديدة أيضاً وقد ساعد تآكل طبقة الأوزون حديثاً على تسرب كميات هائلة من الأشعة فوق البنفسجية تفوق ما كان يصل إلينا فى بداية السبعينات بحوالى 7-14%. يعتبر تأثير الأشعة فوق البنفسجية على الجلد الأقوى والأكثر شيوعاً ولكن لها تأثير أيضاً على العين. فهى عموماً تسبب الأضرار الآتية :

· تزيد من نسبة التجاعيد والترهل فى الجلد مع ظهور البقع الصفراء أو المرحشفة الداكنة وقد تبدو بشرة عشاق الشمس فى منتصف الخمسينات مثل بشرة شخص فى الخامسة والسبعين.

· تسبب تمدد فى الأوعية الدموية الصغيرة تحت سطح الجلد.

· تزيد من النمو القرنى الأكتينى وسمك الجلد.

· تسبب عتامة فى عدسة العين وأحياناً سرطان فى القرنية.

· تقوض الجهاز المناعى وتسبب الإصابة بسرطان الجلد وقد كشفت الدراسات التى أجريت على تأثير أشعة الشمس على الجهاز المناعى أن تعرض الجلد مباشرة لأشعة الشمس لمدة وجيزة لاتزيد عن ساعة واحدة أيام الصيف قد يحبط الجهاز المناعى على مدى 15 يوماً.
1‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة I Hima (Ibrahim Gamal).
2 من 59
الشمس موفيدة جدآ . ويجب التعرض لها يوميين . لنا تمدنا بفيتامين (د) المهم جدآ للوقاية من مرض السكر .
1‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 59
فائدة أشعة الشمس

تقوية العظام
الوقاية من السرطان
مكافحة الإكتئاب
تشفي من المشاكل الجلدية

وضرر أشعة الشمس

التعرض المستمر ولفترة طويلة لاشعة الشمس يسبب السرطان

فالدراسات التجريبية أثبتت أن الإصابة بسرطان الجلد مرتبطة مباشرة بكمية الأشعة فوق البنفسجية التي تلقاها الإنسان خلال حياته حتى في أيام طفولته !
2‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة Ra2D.com.
4 من 59
شمس
2‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة مشاركة تافهة.
5 من 59
- ضوء الشمس يقتل الجراثيم ولهذا فإن من المهم وضع السجاد والبطانيات واللحاف الذي لا يمكن غسله بشكل منظم تحت أشعة الشمس لفترة مناسبة.

إن التعرض لأشعة الشمس يعطي للجلد المنظر البراق والصحي ويزيد من مرونته. إن الجلد البرونزي بشكل متوسط يكون مقاومًا أكثر للالتهابات وحروق الشمس أكثر من الجلد الغير معرض للشمس.

أن الأشعة فوق البنفسجية تسبب أضراراً عديدة أيضاً وقد ساعد تآكل طبقة الأوزون حديثاً على تسرب كميات هائلة من الأشعة فوق البنفسجية تفوق ما كان يصل إلينا فى بداية السبعينات بحوالى 7-14%. يعتبر تأثير الأشعة فوق البنفسجية على الجلد الأقوى والأكثر شيوعاً ولكن لها تأثير أيضاً على العين. فهى عموماً تسبب الأضرار الآتية :

· تزيد من نسبة التجاعيد والترهل فى الجلد مع ظهور البقع الصفراء أو المرحشفة الداكنة وقد تبدو بشرة عشاق الشمس فى منتصف الخمسينات مثل بشرة شخص فى الخامسة والسبعين.

· تسبب تمدد فى الأوعية الدموية الصغيرة تحت سطح الجلد.

· تزيد من النمو القرنى الأكتينى وسمك الجلد.

· تسبب عتامة فى عدسة العين وأحياناً سرطان فى القرنية.

· تقوض الجهاز المناعى وتسبب الإصابة بسرطان الجلد وقد كشفت الدراسات التى أجريت على تأثير أشعة الشمس على الجهاز المناعى أن تعرض الجلد مباشرة لأشعة الشمس لمدة وجيزة لاتزيد عن ساعة واحدة أيام الصيف قد يحبط الجهاز المناعى على مدى 15 يوماً.


والكثير من أمراض الجلد يمكن أن يسيطر عليها و حتى تشفى من خلال التعرض للشمس.

وقد أثبتت الدراسات أن أشعة الشمس تقوي من الجهاز المناعي.
2- تحسن المزاج والتصرفات بسبب الشمس: إن ضوء الشمس يساعد في حالة الكآبة المزمنة أو الحادة عن طريق تحفيز تكون هرمونات الاندروفين و لهذا تزيد الكآبة في الأيام الباردة والمظلمة في فصل الشتاء.
3- الشمس مفيدة ضد الأرق:

إن التعرض لأشعة الشمس يزيد من تكون مادة الميلاتونين خلال الليل وهذا الهرمون يفيد في المساعدة على النوم المنظم.
4- تحت تأثيرأشعة الشمس، يقوم الجلد بتكوين فيتامين D والذي يساعد على امتصاص الكالسيوم من الأمعاء ولذلك يقوي العظام. وبهذه الطريقة فإن الشمس تمنع الكساح لدى الأطفال والبالغين وهشاشة العظام لدى الكبار.
5- فيتامين D (و قسم من المركبات المرتبطة به) يعيق تكون خلايا السرطان وبهذا فإن الشمس تحارب هذا المرض.
إن التعرض المنتظم والمسيطر عليه للشمس له فائدة ضد سرطان الكولون، الثدي، الدم، و اللمفوما.
6- إن التعرض للشمس يقوي جهاز القلب والشرايين حيث يحسن من الدورة الدموية، النبض، ضغط الدم، الإرتفاع البسيط في السكر والكولستيرول.
7- أشعة الشمس تحسن من عمل الكبد وهذا يفيد في علاج اليرقان و خصوصًا عند الأطفال.
8- إن أشعة الشمس تساعد على التخلص من السموم من خلال الجلد وذلك عند التعرق.
9- تساعد الشمس في فقدان الوزن عن طريق زيادة الأيض عن طريق تحفيز الغدة الدرقية. و هي أيضًا تقلل من أعراض متلازمة قبل الحيض. (PMS )
10- تساعد أشعة الشمس على علاج تورم المفصل خلال فترة التهاب المفاصل في حالة (Arthritis) وهي بذلك مفيدة للأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل وخصوصًا المزمن.
اضرار اشعة الشمس

أن الأشعة فوق البنفسجية تسبب أضراراً عديدة أيضاً وقد ساعد تآكل طبقة الأوزون حديثاً على تسرب كميات هائلة من الأشعة فوق البنفسجية تفوق ما كان يصل إلينا فى بداية السبعينات بحوالى 7-14%. يعتبر تأثير الأشعة فوق البنفسجية على الجلد الأقوى والأكثر شيوعاً ولكن لها تأثير أيضاً على العين. فهى عموماً تسبب الأضرار الآتية :

· تزيد من نسبة التجاعيد والترهل فى الجلد مع ظهور البقع الصفراء أو المرحشفة الداكنة وقد تبدو بشرة عشاق الشمس فى منتصف الخمسينات مثل بشرة شخص فى الخامسة والسبعين.

· تسبب تمدد فى الأوعية الدموية الصغيرة تحت سطح الجلد.

· تزيد من النمو القرنى الأكتينى وسمك الجلد.

· تسبب عتامة فى عدسة العين وأحياناً سرطان فى القرنية.

· تقوض الجهاز المناعى وتسبب الإصابة بسرطان الجلد وقد كشفت الدراسات التى أجريت على تأثير أشعة الشمس على الجهاز المناعى أن تعرض الجلد مباشرة لأشعة الشمس لمدة وجيزة لاتزيد عن ساعة واحدة أيام الصيف قد يحبط الجهاز المناعى على مدى 15 يوماً.
2‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة ابو المفهومية (استغفر الله).
6 من 59
فوائد الشمس لا تعد ولا تجصى وهي الاهم في عنصر بقائتا على الارض واضرارها لا تتعدى كثرة التعرض لها فوق المنطق والحد الطبيعي للاشياء والتي يكون مصدرها من الاشعة فوق البتفسجية غالبا والتي تؤدي في اخطرها الى السرطانيات الجلذية وما عدا ذلك
فهي مصدر الحياة .....
2‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة ناصر الامين (ناصر الفضيلات).
7 من 59
· تمتد فوائد أشعة الشمس لتشمل الصحة النفسية فتساعد على الاسترخاء والراحة وهذا الإحساس ضرورى لتحسين نوعية حياة الإنسان كما تمنع الإصابة بالاكتئاب النفسى والفصام عن طريق إفراز مادة الأندروفين.
2‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة أشرف خضراوي (Moslem Fakhour).
8 من 59
الضرر انها تعمي     الفائدة لها كثيرة  انها تنير لنا الكون والحمايةمن امراضكثيرة وهذه من الفوائد
2‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة ضحضح ضحضوح.
9 من 59
عندنا مثل قديم يقول : بيت يدخله شمس ولايدخله طبيب

تصور ان كل نباتات العالم تحتاج للشمس وحتى بعض الحيوانات

مفيده للعظام تقتل البكتيريا

تجعل الأنسان سعيدآ

وفيتامين سي اعتقد
2‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة أمام الزمان (صاحب العصير والرمان).
10 من 59
بدون ضياء الشمس قد تنقرض كل اشكال الحياة على الارض او معظمها

و زيادة اشعة الشمس قد تؤدي الى تبخر المياه و بالتالي الى انعدام الحياة

في علم التغذية ضياء الشمس مصدر لفيتامين د
و كثرة التعرض مباشرة لضوء الشمس تسبب امراضا جلدية و تؤثر على الجهاز العصبي و الحالة النفسية
2‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة ام معين (Laila Ilias).
11 من 59
اشعة الشمس مفيده جدا اكيد :)))
2‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة A M (الطائر المهاجر).
12 من 59
فوائد أشعة الشمس:
· أثبتت الدراسات العلمية أن أشعة الشمس ضرورية لإفراز فيتامين د من الجسم. هذا الفيتامين مسئول عن قوة وسلامة العظام – ويؤدى نقص فيتامين د إلى الإصابة بمرض الكساح فى الأطفال أما فى البالغين فنقص فيتامين "د" يؤدى إلى وهن أو هشاشة العظام كما يسبب الكسور المتكررة.

· كشفت الدراسات الحديثة أن فيتامين د يلعب أيضاً دوراً واقياً فى الحماية من جلطات القلب وأمراض ضغط الدم وثبت أن التعرض لأشعة الشمس وفيتامين "د" يقللان من نسبة الوفيات الناجمة عن أمراض القلب.

· كما يقلل فيتامين د من نسبة الإصابة ببعض أنواع السرطان مثل سرطان الثدى والقولون والبروستاتا.

· تمتد فوائد أشعة الشمس لتشمل الصحة النفسية فتساعد على الاسترخاء والراحة وهذا الإحساس ضرورى لتحسين نوعية حياة الإنسان كما تمنع الإصابة بالاكتئاب النفسى والفصام عن طريق إفراز مادة الأندروفين.

· تساعد أشعة الشمس فى علاج بعض الأمراض مثل الصدفية التى تصيب حوالى 2% من الأوربيين كما قد تساعد فى علاج السل.

· تساهم أشعة الشمس فى تكوين صبغة الميلاتونين الضرورية لصحة وسلامة الجلد.

· تمنع الجرعات المناسبة من أشعة الشمس اضطرابات الجهاز المناعى – كما قد تساعد فى تخفيف حدة الآلام المزمنة.

كيف ننتج فيتامين "د" من أشعة الشمس بطرق صحية :تختلف كمية فيتامين د التى تنتج من أشعة الشمس من شخص لآخر ولكن بصفة عامة ينتج الأشخاص ذوى البشرة الفاتحة كمية أكبر من فيتامين د عند التعرض لأشعة الشمس. ويكفى التعرض لمدة 15 دقيقة لأشعة الشمس على الوجه والذراعين والساقين بدون استخدام واقى الشمس لانتاج 1500-3000 وحدة فيتامين د من الكولسترول. وهذه الكمية تكفى الإنسان لمدة تتراوح من يوم إلى ثلاثة أيام. وبصفة عامة يعتبر التعرض لأشعة الشمس لمدة 10-15 دقيقة عدة مرات أسبوعياً آمن ولا يسبب أضراراً للجلد وكاف لتوفير كميات صحية من فيتامين "د" لأجسامنا. وترجع أهمية إنتاج فيتامين د عن طريق أشعة الشمس عن أخذه من مصادر أخرى مثل زيت السمك مثلاً إلى أن إنتاج فيتامين د عن طريق أشعة الشمس لا يمكن بأى حال من الأحوال أن يصل إلى معدلات زائدة أو ضارة حيث أن هناك عملية توازن يقوم بها الجلد تلقائياً ويتم تكسير فيتامين د الزائد عن الحد.

أضرار أشعة الشمس :

أن الأشعة فوق البنفسجية تسبب أضراراً عديدة أيضاً وقد ساعد تآكل طبقة الأوزون حديثاً على تسرب كميات هائلة من الأشعة فوق البنفسجية تفوق ما كان يصل إلينا فى بداية السبعينات بحوالى 7-14%. يعتبر تأثير الأشعة فوق البنفسجية على الجلد الأقوى والأكثر شيوعاً ولكن لها تأثير أيضاً على العين. فهى عموماً تسبب الأضرار الآتية :

· تزيد من نسبة التجاعيد والترهل فى الجلد مع ظهور البقع الصفراء أو المرحشفة الداكنة وقد تبدو بشرة عشاق الشمس فى منتصف الخمسينات مثل بشرة شخص فى الخامسة والسبعين.

· تسبب تمدد فى الأوعية الدموية الصغيرة تحت سطح الجلد.

· تزيد من النمو القرنى الأكتينى وسمك الجلد.

· تسبب عتامة فى عدسة العين وأحياناً سرطان فى القرنية.

· تقوض الجهاز المناعى وتسبب الإصابة بسرطان الجلد وقد كشفت الدراسات التى أجريت على تأثير أشعة الشمس على الجهاز المناعى أن تعرض الجلد مباشرة لأشعة الشمس لمدة وجيزة لاتزيد عن ساعة واحدة أيام الصيف قد يحبط الجهاز المناعى على مدى 15 يوماً.
2‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة -Will- (Will Sy).
13 من 59
1- تقوية المناعة.
2- زيادة التركيز خاصة لدى كبار السن.
3- منع أو تأخير الشيخوخة.
4- له فوائد كثيرة فيما يتعلق بالإنجاب والإخصاب.
5- التحكم في الوزن والقدرة على التخسيس.
6- له ارتباط وثيق بالكالسيوم الذي يرتبط ببناء العظام وعمليات التجلط الدموي والغدة الدرقية.
أما أعراض ومؤشرات نقص فيتامين «د» فيبرزها دكتور أدهم في:
1- حرقة بالفم مع إسهال واضطراب في النظر، ما يعطي مؤشرًا على نقص الكالسيوم، ومن ثم اضطراب في الفيتامين.
2- الميل الدائم إلى النوم وخاصة أثناء النهار.
3- الميل للاكتئاب واضطرابات المزاج وغياب الاستقرار النفسي بشكل عام.
5- وهن العضلات وخاصة في الجزء القريب من القفص الصدري.
وينصح الدكتور أدهم الحاج بضرورة ارتداء الواقي الشمسي ومراعاة الاعتدال في التعرض للأشعة، لافتًا إلى ضرورة مراعاة المقبل:
1- الاعتدال في التعرض للشمس؛ حيث يحتاج الشخص ذا البشرة البيضاء من 10 – 15 دقيقة، من مرتين إلى ثلاثة أسبوعيًا، بينما يحتاج الأسمر والمسن إلى نصف ساعة.
2- التعرض للشمس حينما يكون ظل الإنسان أقصر من طوله الحقيقي، حينما تكون عمودية عليه.
وأضاف أن الجسم يصنع أكثر من 90% من الفيتامين، إلا أنه نصح ببعض المكملات الغذائية في حالة حاجة الجسم
2‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة اسير الرومانسيه.
14 من 59
جزاك الله خيرا
2‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة Amr Atef (Amr Atef).
15 من 59
· تساعد أشعة الشمس فى علاج بعض الأمراض مثل الصدفية التى تصيب حوالى 2% من الأوربيين كما قد تساعد فى علاج السل.

· تساهم أشعة الشمس فى تكوين صبغة الميلاتونين الضرورية لصحة وسلامة الجلد.

· تمنع الجرعات المناسبة من أشعة الشمس اضطرابات الجهاز المناعى – كما قد تساعد فى تخفيف حدة الآلام المزمنة.
2‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة استدرج وما يخون.
16 من 59
فوائدهآ /
-ضرورية لإفراز فيتامين د من الجسم. هذا الفيتامين مسئول عن قوة وسلامة العظام – ويؤدى نقص فيتامين د إلى الإصابة بمرض الكساح فى الأطفال أما فى البالغين فنقص فيتامين "د" يؤدى إلى وهن أو هشاشة العظام كما يسبب الكسور المتكررة.
-يقلل فيتامين د من نسبة الإصابة ببعض أنواع السرطان مثل سرطان الثدى والقولون والبروستاتا.
- تمتد فوائد أشعة الشمس لتشمل الصحة النفسية فتساعد على الاسترخاء والراحة وهذا الإحساس ضرورى لتحسين نوعية حياة الإنسان كما تمنع الإصابة بالاكتئاب النفسى والفصام عن طريق إفراز مادة الأندروفين.

أضرارها /

أن الأشعة فوق البنفسجية تسبب أضراراً عديدة أيضاً وقد ساعد تآكل طبقة الأوزون حديثاً على تسرب كميات هائلة من الأشعة فوق البنفسجية تفوق ما كان يصل إلينا فى بداية السبعينات بحوالى 7-14%. يعتبر تأثير الأشعة فوق البنفسجية على الجلد الأقوى والأكثر شيوعاً ولكن لها تأثير أيضاً على العين. فهى عموماً تسبب الأضرار الآتية :

· تزيد من نسبة التجاعيد والترهل فى الجلد مع ظهور البقع الصفراء أو المرحشفة الداكنة وقد تبدو بشرة عشاق الشمس فى منتصف الخمسينات مثل بشرة شخص فى الخامسة والسبعين.

· تسبب تمدد فى الأوعية الدموية الصغيرة تحت سطح الجلد.

· تزيد من النمو القرنى الأكتينى وسمك الجلد.

· تسبب عتامة فى عدسة العين وأحياناً سرطان فى القرنية.

· تقوض الجهاز المناعى وتسبب الإصابة بسرطان الجلد وقد كشفت الدراسات التى أجريت على تأثير أشعة الشمس على الجهاز المناعى أن تعرض الجلد مباشرة لأشعة الشمس لمدة وجيزة لاتزيد عن ساعة واحدة أيام الصيف قد يحبط الجهاز المناعى على مدى 15 يوماً.
2‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة Č я Ầ ẑ Ч ツ (سيبقى الأمل).
17 من 59
وائدهآ /
-ضرورية لإفراز فيتامين د من الجسم. هذا الفيتامين مسئول عن قوة وسلامة العظام – ويؤدى نقص فيتامين د إلى الإصابة بمرض الكساح فى الأطفال أما فى البالغين فنقص فيتامين "د" يؤدى إلى وهن أو هشاشة العظام كما يسبب الكسور المتكررة.
-يقلل فيتامين د من نسبة الإصابة ببعض أنواع السرطان مثل سرطان الثدى والقولون والبروستاتا.
- تمتد فوائد أشعة الشمس لتشمل الصحة النفسية فتساعد على الاسترخاء والراحة وهذا الإحساس ضرورى لتحسين نوعية حياة الإنسان كما تمنع الإصابة بالاكتئاب النفسى والفصام عن طريق إفراز مادة الأندروفين.

أضرارها /

أن الأشعة فوق البنفسجية تسبب أضراراً عديدة أيضاً وقد ساعد تآكل طبقة الأوزون حديثاً على تسرب كميات هائلة من الأشعة فوق البنفسجية تفوق ما كان يصل إلينا فى بداية السبعينات بحوالى 7-14%. يعتبر تأثير الأشعة فوق البنفسجية على الجلد الأقوى والأكثر شيوعاً ولكن لها تأثير أيضاً على العين. فهى عموماً تسبب الأضرار الآتية :

· تزيد من نسبة التجاعيد والترهل فى الجلد مع ظهور البقع الصفراء أو المرحشفة الداكنة وقد تبدو بشرة عشاق الشمس فى منتصف الخمسينات مثل بشرة شخص فى الخامسة والسبعين.

· تسبب تمدد فى الأوعية الدموية الصغيرة تحت سطح الجلد.

· تزيد من النمو القرنى الأكتينى وسمك الجلد.

· تسبب عتامة فى عدسة العين وأحياناً سرطان فى القرنية.

· تقوض الجهاز المناعى وتسبب الإصابة بسرطان الجلد وقد كشفت الدراسات التى أجريت على تأثير أشعة الشمس على الجهاز المناعى أن تعرض الجلد مباشرة لأشعة الشمس لمدة وجيزة لاتزيد عن ساعة واحدة أيام الصيف قد يحبط الجهاز المناعى على مدى 15 يوماً.
2‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة _- اماتراسو _-.
18 من 59
اكثر الصلاة على نبينا والدعاء للخواننا في سوريا العصر ساعة استجابه لاتنسووووووووووو

اللهم صلى وسلم على نبينا محمد
2‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
19 من 59
يتناول هذا المقال مخاطر اشعة الشمس الضارة على جلد الانسان وكيفيه حماية أنفسنا من هذة المخاطرعن طريق أستخدام المستحضرات الطبيه الواقية ، فمما تتكون هذة المستحضرات؟ وما هى أنواعها المختلفة؟ وعلى اى أساس تستطيع أختيار النوع المناسب لك؟  وما هى الطريقة الصحيحة لاستخدامها ؟ وما هو معامل الحمايه من الشمس المسمى ب(SUN PROTECTION FACTOR (SPF  وعلى أى شئ يدل هذا الرقم ؟ وكيف يتم حساب هذا الرقم ؟ وكيف تصل الى الحمايه القصوى باستخدام الوسائل الأخرى ؟ كل هذة الأسئله سوف اقوم بالأجابه عليها فدعونا نبدا أولا بالأشعاعات الشمسية فمما تتكون ؟

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



الأشعاعات الشمسية:




اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


ما نراه فقط من الأشعاعات الشمسيه هو الضوء المرئى( الضوء الأبيض ) ولكن الشمس تخرج أيضا انواع أخرى من الاشعاعات غير المرئيه تختلف فى طاقتها وترددها عن الضوء المرئى , ومن أهمها الأشعه الفوق بنفسجيه وهى أشعه ذات طاقه وتردد أعلى من الضوء المرئى . وتؤثرهذة الأشعه بالنفع والضررعلى الأنسان و سوف يتم ذكر هذة التاثيرات فيما بعد، والأن سنتناول بشئ من التفصيل الأشعه الفوق بنفسجية فمما تتكون ؟

تنقسم الأشعاعات الفوق بنفسجية الى ثلاثه اقسام رئيسية :
الأشعاعات الفوق بنفسجيةنوع أ (لها طاقه قليلة نسبيا ) ultraviolet A UVA
الأشعاعات الفوق بنفسجيةنوع ب (لها طاقة متوسطة) ultraviolet B UVB
الأشعاعات الفوق بنفسجية نوع ج (لها طاقة عالية ) ultraviolet C UVC
وحدهما النوعان أ وب يستطيعان - هما فقط - المرور من الغلاف الجوى وطبقة الأوزون وصولآ الى سطح الأرض اما النوع ج ذات الطاقة والتردد العالى فمن رحمه الله بنا انها تحجب بواسطه طبقه الأوزون ولا تصل الى الارض (هذا النوع من الاشعه له تأثير حارق ومسرطن على جلد الانسان ) ومن هنا يتضح أهمية طبقه الأوزون وأهمية الحفاظ عليها .

الصورة التالية توضح الأنواع المختلفة للأشعة الفوق بنفسجية وومدى قدرة كل نوع على اختراق الغلاف الجوى وصولا الى سطح الارض.

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

الصورة التالية توضح مدى قدرة اختراق الأشعة الفوق بنفسجية المختلفة لجلد الأنسان .


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



والان دعونا نذكر فى ايجاز مما يتركب جلد الانسان ؟

جلد الأنسان مما يتكون؟


يتكون جلد الأنسان من طبقتين رئيسيتين هما البشرة EPIDERMIS والأدمه DERMIS ويلتصق الجلد بالجسم بواسطة طبقه دهنيه كما بالشكل الموضح بالاعلى .
1.البشرة EPIDERMIS
تتكون من عدة طبقات من خلايا طلائية وما يوجد منها على سطح الجلد خلايا غير حية مملوئة بمادة قرنيه من الكيراتين KERATIN وتتعرض دائما للأحتكاك وهى تتجدد باستمرار وتعوض ، وعند قاعدة الطبقه الداخليه توجد الخلايا الصبغيه التى تفرز صبغه الميلانين التى تكسب الجلد لونه المميز .
2. الادمة DERMIS الطبقة التى تلى القشره وتحتوى على انسجة ضامة , والأوعيه الدمويه ,والنهايات العصبيه المسئوله عن الأحساس, والغدد العرقية والدهنية , وبصيلات الشعر, والخلايا الدهنيية .

فيديو YouTube









وظيفة الجلد:

للجلد وظائف متتعده نذكر منها وظيفه الأحساس, والحفاظ على مستوى المياة بأجسامنا ,وجعل درجه حرارة الجسم ثابته , ايضا يحتوى الجلد على صبغة الميلانين التى تعتبر خط الدفاع الأول للجسم للحمايه من اشعه الشمس الضارة (الحمايه الطبيعية) وتبعا لكمية صبغه الميلانين فى الجلد يختلف نوع ولون الجلد من فرد الى فرد ومن جنس الى اخر. وكلما زادت نسبة هذة الصبغه فى الجلد كلما زادت درجة الحماية الطبيعية التى يقدمها الجلد لك .
الصورة التاليه توضح اختلاف انواع البشرة بين الأجناس المختلفه من الأفراد تبعا لأختلاف نسبه صبغة الميلانين

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


فوائد وأضرار أشعه الشمس


اولا الفوائد



الشمس ليست عدوا لنا فهى مصدرنا الأساسى للطاقه ومنها تنشا مصادر الطاقة الأخرى على كوكبنا. أما بالنسبه لأجسامنا فهى تشعرنا بالدفئ وايضا لها دور اساسى فى تنشيط الجسم لافراز فيتامين د الذى يلعب دورا هاما فى بناء هيكلنا العظمى .
وهناك فوائد طبية وعلاجية اخرى عديدة لأشعة الشمس يلخصها الأختصاصيون فيما يلى :

  1. علاج بعض الأمراض الجلدية: يفيد التعرض لأشعة الشمس بجرعات معينة مدروسه فى علاج امراض جلديه عديده منها مرض البهاق، والصدفيه، والاكزيما، وحب الشباب .

   * لمعرفة المزيد عن مرض البهاق وكيفية علاجة بلأشعه الفوق بنفسجية عليك زيارة الرابط الاتى مرض البهاق

   * لمعرفة المزيد عن مرض الصدفية وكيفية علاجه باستخدام الضوء عليك زيارة الرابط التالى الصدفية

2. علاج بعض انواع الاكتئاب : فهي ترفع مستويات الهرمونات الطبيعية المضادة للإكتئاب ، وخاصة السيروتونين ، كذلك فإنها تساعد على النوم العميق ، فكلما كان تعرضنا للضوء أكبر خلال النهار ، ارتفع مستوى هرمون الميلاتونين melatonin (هرمون اخر يفرزة الجسم ليلا يختلف عن صبغه الميلانين السابق ذكرها ) ، الذي يفرزه الجسم ليلاً ، وتحسنت نوعية نومنا ، من حيث العمق .

ولكن يجب الأخذ فى الأعتبار ان الشمس تعد سلاحا ذو حدين لها منافعها كما ذكرنا وايضا لها أضرارعلى الانسان اذا تعرض لها بصورة مفرطة ( السبب الأساسى لهذة الأضرار هو الأشعه الفوق بنفسجية )


ثانيا الأضرار


وتنقسم أضرار أشعه الشمس الى نوعين
1.أضرار على المدى القريب


كحروق الشمس وبعض أنواع الحساسية

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


نوع الاشعه المسئوله عن هذة الأضرار هى الأشعة الفوق بنفسجية نوع ب (لها طاقه متوسطه نسبيا) .


حروق الشمس sun burn كيف تحدث




حروق الشمس تنتج عن التهابات تحدثها اشعه الشمس وينتج عنها افراز عدد من المواد المسببة للالتهاب مئل الهستامين histamine وبعض انواع البروستاجلندين prostaglandins هذة المواد الكميائية الموصلة هى التى تسبب اتساع الأوعية الدموية الطرفبه المنتشرة بالجلد المعرض للأشعة الفوق بنفسجية، ومن هنا تبدء اول خطوات الالتهاب وحروق الشمس , ثم بعد ذلك تصل بعض المواد الاخرى الى هذا الجزء عن طريق هذة الاوعية المتمددة ومنها الخلايا الليمفاوية، وتتسرب هذة الخلايا ومعها بعض خلايا الدم الحمراء من خلال الأوعية المتمددة الى المنطقة المحيطة بها مما يؤدى الى الانتفاخ swilling والاحمرار erythma والمسئول عن هذا الاحمرار فى المرتبة الاولى هو الاشعه الفوق بنفسجية النوع ب UVB عن طريق تفاعلها مع جزيئات الحمض النووى DNA فى الخلايا المعرضة للاشعة مما ينتج عنه تكسير لبعض جزيئاتة .

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



عملية التسمير Tanning process

هى عبارة عن تغير لون الجلد الى اللون الداكن عند التعرض الى أشعه الشمس.

ويحدث التسمير tanning نتيجة تحفيز الخلايا الصبغية بواسطة الأشعة الفوق بنفسجية لافراز المزيد من صبغه الميلانين كرد فعل وقائى للحماية من الأثار الضارة لهذة الاشعه كما ذكرنا من قبل
هناك بعض الافراد (فى بعض المجتمعات) تعتبر التسمير نوع من انواع الجمال (اى ان البشرة السمراء نسبيا هى اجمل من البشرة البيضاء كليا ) ولذلك يلجأ هؤلاء الأشخاص اللى التسمير المتعمد عن طريق عدة طرق منها

   * التعرض المباشر لأشعه الشمس

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

   * استخدام المصادر الصناعيه للأشعه الفوق بنفسجية فيما يعرف ب (tanning beds )

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


   * استخدام بعض المستحضرات التى تحتوى على بعض انواع الأصباغ ( منها ما يستخدم عن طريق الفم ثم بعد ذلك تتركز هذة الاصباغ فى الجلد )



وهنا يجب علينا ان نشير الى نقطة هامه جدا ان عملية التسمير قد تعرض الشخض الى اضرار الأشعه السابق ذكرها

   * لمعرفة المزيد من المعلومات عن عمليه التسمير tanning كيف تحدث؟ وما هى المستحضرات التى تستخدم فيها؟ ومما تتركب هذة المستحضرات؟ وما هى اضرار هذة العملية؟ عليك بزيارة الرابط التالى


التسمير tanning

كيف يتم علاج حروق الشمس ؟

تعلم كيفيه علاج حروق الشمس من هذا الفيديو


فيديو YouTube






2.أضرار على المدى البعيد


كظهور التجاعيد المبكرة

نتيجة لتأثر مادة الكولاجين collagen التى تعطى الجلد مرونتة بالأشعه الفوق بنفسجية


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


وسرطان الجلد بأنواعه المختلفة

تساهم الاشعه الفوق بنفسجية الضاره فى حدوث سرطان الجلد بعدة طرق منها

   * تاثير الاشعه على الحمض النووى DNA مما يؤدى الى حدوث طفرات بالخلايا ينتج عنها الانواع المختلفة للسرطان
   * الاشعه الضارة تؤثر ايضا على جهاز المناعه وتضعفة وتجعلة غير قادر على مواجهة مثل هذة الطفرات


هناك عدة انواع من سرطان الجلد تختلف عن بعضها على اساس نوع الخلايا المصابة بالسرطان ومن هذه الأنواع ما يلى :

   * سرطان الخلايا الصبغيه ويسمى الميلانوما melanoma
   * سرطان الخلايا القاعدية basal cell carcinoma
   * سرطان الخلايا الحرشوفية squamous cell carcinoma



الصورة التالية توضح نوع السرطان الذى يصيب الخلايا الصبغيه والذى يعرف باسم الميلانوما melanoma







اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

نوع الأشعه المسئولة عن هذة الأضرار الاشعة الفوق بنفسجية النوع أ (لها طاقه قليلة نسبيا )

           اخترت لكم الفقرة التالية من مقال للدكتور خالد صديق بعنوان
           سرطان الخلايا الصبغية ( الميلانوما الجلدية )

           الفحص الذاتي يعتبر هو حجر الزاوية في الكشف المبكر لسرطان الجلد


ـ يجب أن تتعرف على ملمس جلدك و طبيــعته ، ويمكن تحــقيق ذلك خلال مرات الفحـــص الأولي حيث تتعرف على أي علامات طبيعية أو شامات موجودة عليه ، وبذلك تستطـــيع اكتشاف أي تغير في طبيــعة الجلد في المرات التــــالية.

5 خطــوات لفحص الجـــلد

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



الخطوة الأولى : اخلع ملابسك وقف أمام مرآة طويلة وابدأ في فحص جسمك من الأمام ومن الخلف قدرالمستطاع ثم قم بفحص جسمك من الجانبين الأيمن والأيسر مع رفع ذراعيك لأعلى والكشف على الإبطين.
الخطوة الثانية : انظر بحرص الى الكتف و الساعد والمرفق والكف من كل ذراع ظاهراً وباطناً , ولا تنسى فحص منطقة ما بين الأصابع .
الخطوة الثالثة : وأنت جالس انظر الى ساقيك من الأمام و من الخلف , ثم انتقل الى قدمك ولا تنسى منطقة ما بين الأصابع.
الخطوة الرابعة : باستخدام مرآة صغيرة قم بفحص فروة رأسك ورقبتك من الخلف .
الخطوة الخامسة والأخيرة: قم بفحص منطقة الحوض والمقعدة وخلف الفخذين باستخدام المرآة الصغيرة.

واليك هذا الفيديو ليسهل عليك الأمر بإذن الله >>>>>>

فيديو يوضح كيفية فحص الجلد للتاكد من عدم وجود اى نوع من انواع السرطان




فيديو YouTube








كيف تحمى جلدك؟

الحماية من أشعة الشمس الضارة تتطلب تعاون وتكاتف عدة عوامل مختلفة لا غنى لأحدهما عن الأخر للوصول الى أقصى قدر من الحماية من تأثيراتها الضارة، وفيما يلى بعض الخطوات المتبعة :

  1. تجنب التعرض لاشعة الشمس من الساعة العاشرة صباحا الى الساعه الرابعة مساءا( هذا الوقت يكون الأشعاع الشمسى مكون من نسبة عالية من الأشعة الفوق بنفسجيه نوع ب UVB المسبب الرئيسى لحروق الشمس )
  2. اذا كان عليك ان تتعرض الى الشمس فى هذة الفترة فيجب عليك ان تحمى نفسك بالوسائل التالية

   * الملابس الواقية (يفضل الملابس التى تغطى كامل الجسم وخاصة الذراعين والساقين )
   * نظارات الشمس (يفضل النوع ذات الحجم الكبير لحماية أكبر قدر ممكن من منطقة الجلد حول العين )
   * استخدام غطاء الرأس (ويفضل الغطاء الدائرى الكبير الحجم كما يتضح من الصورة الاتية )






اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


استخدام المستحضرات الطبية المختلفة للحماية من أشعه الشمس الضارة



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



المستحضرات الطبية انواعها والية عملها


هناك أشكال عديده من هذه المستحضرات فمنها ما يوجد فى شكل كريم cream ومنها ما يوجد على شكل لوشن lotion وبعضها ايضا على شكل اسبرى (رزاز) spray ولكن كل هذة الأشكال وغيرها تندرج تحت نوعين رئيسيين تبعا لنوع وطبيعة عمل المواد التى تحتويها هذة المستحضرات وهما :
المستحضرات الكميائيه (وتسمى ايضا بمستحضرات الحماية العضوية )

والمستحضرت الفزيائية (وتسمى ايضا بمستحضرات الحماية الغير عضوية )



المستحضرات الكميائية مكوناتها وأليه عملها



تحتوى هذه المستحضرات على مواد كيميائية لها القدرة على التفاعل مع الأشعه الفوق بنفسجية وامتصاصها وتحويلها الى أنواع أخرى من الأشعه الغير ضارة كالأشعة التحت حمراء infrared radiation ( اشعه لها طاقه وتردد اقل من الضوء المرئى )
ولكى تفعل المواد الكميائيه هذا يجب ان يتوافر بها عدة شروط من اهمها ان تحتوى هذه المواد على روابط ثنائية متتالية غير مشبعة conjugated double bonds (تحتوى على نسبة عالية من الالكترونات ) كتلك التى توجد فى مركب البنزين.
هذه الالكترونات هى المسئولة عن امتصاص الأشعة الضارة فتزداد طاقة هذة الالكترونات وتثار (تنتقل اى مستوى طاقة اعلى ) وتصبح فى حالة غير مستقرة ,ولكى تعود الألكترونات الى الحالة المستقرة مرة اخرى تعيد اخراج هذه الطاقة الممتصة على هيئة نوع أخر من الأشعاعات الغير ضارة بالانسان كالأشعة التحت حمراء ( وتعود مرة اخرى الى مستوى الطاقة الارضى ذو الطاقة المنخفضة )
يتضح ذلك فى الشكل التالى

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



هناك انواع كثيرة من هذة المواد الكميائية تختلف فى اسمائها وخواصها تبعا لاختلاف تركيبها الكميائى
فمنها ما يمتص فقط الأشعه الفوق بنفسجيه النوع أ ultraviolet A

ومنها ما يمتص فقط الاشعه الفوق بنفسجيه النوع ب ultraviolet B
ومنها الواسع المجال الذى يمتص النوعين أ و ب ( broad spectrum (UVA&UVB

والجدول التالى يوضح بعضا منها :



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
ومن عيوب هذا النوع من المستحضرات الكميائية أنها قد تسبب حساسية لجلد الأنسان نتيجة تفاعلها الكميائى معه وخصوصا عند الأطفال وهذا العيب يكاد لا يوجد فى النوع الاخر وهو النوع الفزيائى (ولذلك يعتبر النوع الفزيائى هو النوع المفضل لمستحضرات الحماية للأطفال اصحاب البشرة الرقيقة والحساسة ) .

ولتجنب حدوث مثل هذا النوع من الحساسية علينا ان نقوم بعمل اختبار للمستحضر على جزء صغير من الجلد (غير جلد الوجه) قبل البدء فى وضعه على الوجه والأماكن الاخرى .
المستحضرات الفزيائية مكوناتها وأليه عملها.


تتكون المستحضرات الفزيائية من مواد لا يشترط بها وجود روابط ثنائية غير مشبعة كما فى المستخضرات الكميائية . ولهذا تختلف طبيعة عمل المستحضرات الفزيائية عن الكميائية , فهى لا تقوم بالحماية عن طريق الأمتصاص كما ذكرنا سابقا ولكنها تقوم بعكس الاشعة ومنع اختراقها للجلد . ولكى تقوم بذالك يجب ان تتوافر لجزيئتها بعض الخواص نذكر منها ان جزيئتها يجب ان لا تكون قابلة للذوبان فى الماء , ويكون لجزيئتها حجما معينا (كبير نسبيا ) يمكنها من عكس الأشعاعات عن الجلد ويتضح ذلك من الشكل الاتى



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

وهذا النوع من المستحضرات يستطيع حجب كلا نوعى الأشعة الفوق بنفسجية أ و ب . وتعد هذه المركبات خاملة نسبيا اذا ما قورنت بالمستحضرات الكميائية من حيث تفاعلها مع الجلد وما ينتج عن ذلك من أنواع للحساسية .وبالرغم من ذلك لا تستخدم بكثرة مثل النوع الكميائى نظرا لانه يكسب الجلد والوجه لونا ابيضا لامعا عند استعماله , ولكنه يعتبرالأختيار الامثل للأطفال ذو الجلد الناعم الرقيق . ويمكن التغلب على هذا العيب فى هذة المستحضرات عن طريق تصغير جزيئات المركب الفزيائى فى المستحضر وجعله فى مجال النانو (وهو ما يعرف بمستحضرات النانو ) كما يتضح من الصورة الأتية

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


ومن أمثله هذة المواد أكسيد الزنك zink oxide ,وثانى أكسيد التيتانيوم titanium dioxide .

وجميع المستحضرات المتاحة الأن هى عبارة عن خليط من النوعين الفزيائى والكميائى لجمع مزاياهما




معامل الحمايه من اشعه الشمس sun protection factor spf وكيفيه اختيار المستحضر المناسب

معامل الحمايه وهو ما يعرف بSPF هو رقم يعطى للمستحضر للدلالة على قدرة المستحضرعلى حماية الجلد من الأشعة الفوق بنفسجية النوع ب UVB فقط وليس النوع أ UVA .
هناك اعتقاد خاطئ انه كلما ذاد هذا الرقم كلما ذادت المدة المسموح لك فيها بالتعرض للشمس , فمثلا اذا كنت تحتاج الى مقدار ساعة من الوقت تحت أشعة الشمس لكى تتعرض الى حروقها ,فاذا قمت بأستخدام مستحضر ذو معامل حماية 15 فانه سليزم تعرضك للشمس الى 15 ساعه لحدوث نفس الحروق(اى خمسة عشرة مرة اطول من حيث المدة الزمنية ) ,وهذا اعتقاد خاطئ . ولكن لماذا يعتبر هذا الاعتقاد خاطئا ؟
يعتبر هذا الأعتقاد خاطئا لأن معامل الحماية لا يتناسب طرديا مع وقت التعرض لأشعة الشمس , ولكن الى كمية الأشعه التى نتعرض لها التى لا تعتمد فقط على مدة التعرض للأشعه ولكن تعتمد على عدة عوامل اخرى كشدة الأشعة وليس المدة الزمنية . وسنضرب الأن مثالا لتوضيح ذلك
فكمية الأشعة التى يتعرض لها الفرد فى ساعه من الزمن الساعة التاسعة صباحا قد تساوى كمية الأشعاع التى يتعرض له الفرد فى فى 15 دقيقة وقت الظهيرة .
وقد تختلف شدة الأشعاع من مكان الى مكان على كوكبنا تبعا لاختلاف الموقع الجغرافى . وهناك عدة عوامل اخرى تلعب دورا هاما فى تحديد كمية الأشعاع التى يتعرض لها الفرد , ومنها

   * نوع الجلد (تبعا لكمية صبغه الميلانين التى يحتوى عليها )
   * كمية المستحضر المستخدمة فى الحماية (هل هى كافية ام لا ؟)
   * المدة الزمنيه التى تقضيها تحت الأشعة دون تكرار وضع المستحضر مرة اخرى .

ونتيجة لكل هذة العوامل المختلفة فان معامل الحماية لايعبر تعبيرا مطلقا على طول المدة التى يمكنك فيها التعرض لأشعة الشمس اثناء وضعك للمستحضر , ويمكننا القول بانه كلما زاد معامل الحماية كلما زادت قدرة المستحضر على امتصاص قدر اكبر من الاشعة (ليس بالضرورة وقت التعرض كما ذكرنا ) .

ويتم تحديد هذا الرقم عن طريق اختبارات متعارف عليها عالميا , يتم فيها استخدام مصادر صناعية للأشعاعات الفوق بنفسجية ,ويتم فيها حساب النسبة بين الوقت الذى يتعرض له جلد الانسان المحمى بطبقة من المستحضر (المراد حساب معامل الحماية له )بعد تعريضة الى النوع ب من الاشعه الفوق بنفسجية UVB دون حدوث اى حروق , الى الوقت الذى يتعرض له نفس نوع الجلد الغير محمى بالمستحضر الى نفس نوع الأاشعه دون حدوث اى حروق . هذة النسبة هى ما يعرف بمعامل الحماية . وحسب رأى المنظمة الأمريكية للرقابة على الأدوية والأغذية أنك اذا أردت الحصول على قدر عالى من الحماية قد يصل الى 95% , عليك أختيار مستحضر له معامل حماية SPF يتراوح بين 15 الى 30 , وليس هناك فرق كبير بين هذه المستحضرات والمستحضرات ذات معامل حماية أعلى قد يصل الى 100.
ولكن هناك نقطة هامة , يغفل عنها المستخدم ألا وهى ان كلا النوعين أ وب من الأشعة الفوق بنفسجية ضار بجلد الانسان , احداهما مسئول عن الأضرار ذات المدى القريب والأخر مسئول عن الأضرار ذات المدى البعيد كما ذكرنا من قبل . فاذا كان معامل الحمايه يقيس مقدار الحمايه من النوع ب فقط فكيف تقاس مقدارالحماية من النوع أ.

حتى الأن لا توجد وسيلة لقياس مقدار الحماية من النوع أ , وتقوم المنظمة الامريكية للرقابة على الغذاء والدواء بعدة محاولاات لاستخدام نظام اخر بدلا من معامل الحماية يمكن المستخدم من معرفه قدرة المستحضر على الحماية من كلا نوعى الأشعة , وهو ما يعرف بنظام تقييم النجوم STAR RATING SYSTEM . ولكن حتى الأن لم يتم اصدار قرار ملزم للشركات المصنعة لهذه المستحضرات باستخدام النظام الجديد .

ولاختيار نوع المستحضر الذى يحميك من كلا النوعين اتبع التعليمات الأتية :

   * انظر على بيانات المستحضر وقم باختيار المستحضر ذات معامل حماية من 15-30 وبذلك قد قمنا بحماية أنفسنا من النوع ب بنسبه تتراوح بين 95-97 %
   * اختر نوع المستحضر ذا المجال الواسع المسمى ب broad spectrum

   * اذا لم يكتب عليه broad spectrum انظر الى المكونات وتاكد من وجود النوعين الفزيائى والكميائى . اذا لم تستطع التعرف عليهم فقم بسؤال الصيدلى
   * قم باستخدام الوسائل الأخرى للحماية من ملابس مناسبة حامية ونظارات شمسية وقبعات واقية .
   * لاتنسى ان تتجنب التعرض لأشعة الشمس فى الفترة من صباحا10 الى ال 4 مساءا
   * قد قمت بذلك بحمايه نفسك بأقصى قدر ممكن .

كيفية استخدام المستحضرات الواقية

وأختم موضوعى ببعض النصائح الهامة عن كيفية استخدام هذه المستحضرات :

   * استخدم مستحضر له معامل حماية لا يقل عن 15 .
   * قم بعمل اختبار للحساسية من مكونات المستحضر على جزء صغير من الجلد غير الوجه ثم بعد ذلك قم بتغطيه الاجزاء الاخرى المراد حمايتها .
   * قم بوضع المستحضر على الاماكن المعرضعة للشمس قبل التعرض للشمس بمده لا تقل عن 20 دقيقة , لكى تسمح لجلدك بامتصاص المستحضر اولا .
   * قم بوضع كمية كافية للحماية (قم بسؤال الصيدلى عن هذه النقطة ) .
   * تجنب وصول المستحضر الى المناطق الحساسة كالعين وغيرها .
   * اذا كانت بشرتك دهنية فقم باختيار اللوشن واذا كانت بشرتك جافة يمكنك استخدام الكريم
   * قم باعادة وضع المستحضر بعد مرور ساعتين من التعرض للشمس .
   * اذا قمت بالسباحة فقم باعادة وضعه بعد الانتهاء من السباحة او قم باخيار نوع water proof أى عازل للماء .
   * تجنب التعرض للشمس فى الاوقات من الساعة ال10صباحا الى الساعة 4 مساءا (أشعه الشمس فى هذا الوقت تحتوى على نسبة أعلى بكثير من اى وقت على مدار اليوم على الأشعة الفوق بنفسحية النوع ب) .
   * استخدم الوسائل الاخرى للحماية مع المستحضر كنوع الملابس المناسبة والنظارات الشمسية وغطاءات الرأس الواقيه .
   * أختم مقالتى بهذا الفديو الذى يلخص موضوع مقالتى ومن أكثر الأفراد عرضة لمخاطر الشمس

فيديو YouTube







وفى النهاية اذا تبادر فى ذهنك أى شئ عن هذا الموضوع فلا تتردد ان تقوم بالتعليق وسوف نقوم بالرد عليك
مع العلم بأن موضوع المقالة قابل للزيادات والأضافات .
حمانا الله ووقانا من هذه المخاطر ونفعنا بفوائد الشمس .
2‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة محمود متولى (محمود متولى).
20 من 59
الشمس الها فؤائد
كاتقوية العظام
و عدم تعرض الاامراض مثال البكتيرئيا و السرطان و امراض اخرة
2‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة ◣◢جيري 501◣◢ (ابو شاهين).
21 من 59
لها فوائد كثير
2‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة عراقي دولة وعلم (الله اكبر).
22 من 59
صورة الموضوع كتييييير رومانتك *_* وااااااو
2‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة خَانَتْنْ.
23 من 59
الشمس وقت فايدتها من الساعة 8 الى 10 الضحى .. لكن من بعدها مضره وقت القايلة بالذات ..

تفيد في تقوية العظام .. ومفيده للسكر والضغط ..
2‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة تايكوندو الليث (اخشاك يالله).
24 من 59
فوائدها 1-ضوء الشمس يقتل الجراثيم
اضرر الشمس 1-ضربا دماغية وشكرا على السؤل
2‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة tamer 1341.
25 من 59
وهناك فوائد طبية وعلاجية اخرى عديدة لأشعة الشمس يلخصها الأختصاصيون فيما يلى :
1. علاج بعض الأمراض الجلدية: يفيد التعرض لأشعة الشمس بجرعات معينة مدروسه فى علاج امراض جلديه عديده منها مرض البهاق، والصدفيه، والاكزيما، وحب الشباب .
2. علاج بعض انواع الاكتئاب : فهي ترفع مستويات الهرمونات الطبيعية المضادة للإكتئاب ، وخاصة السيروتونين ، كذلك فإنها تساعد على النوم العميق ، فكلما كان تعرضنا للضوء أكبر خلال النهار ، ارتفع مستوى هرمون الميلاتونين melatonin (هرمون اخر يفرزة الجسم ليلا يختلف عن صبغه الميلانين السابق ذكرها ) ، الذي يفرزه الجسم ليلاً ، وتحسنت نوعية نومنا ، من حيث العمق.
ولكن يجب الأخذ فى الأعتبار ان الشمس تعد سلاحا ذو حدين لها منافعها كما ذكرنا وايضا لها أضرارعلى الانسان اذا تعرض لها بصورة مفرطة (السبب الأساسى لهذة الأضرار هو الأشعه الفوق بنفسجية)

أما أضرار أشعه الشمس فتنقسمالى نوعين:

1.أضرار على المدى القريب كحروق الشمس وبعض أنواع الحساسية الناتجة عن التهابات تحدثها اشعه الشمس, وينتج عنها افراز عدد من المواد المسببة للالتهاب مئل الهستامين histamine وبعض انواع البروستاجلندين prostaglandins هذة المواد الكميائية الموصلة هى التى تسبب اتساع الأوعية الدموية الطرفبه المنتشرة بالجلد المعرض للأشعة الفوق بنفسجية، ومن هنا تبدء اول خطوات الالتهاب وحروق الشمس , ثم بعد ذلك تصل بعض المواد الاخرى الى هذا الجزء عن طريق هذة الاوعية المتمددة ومنها الخلايا الليمفاوية، وتتسرب هذة الخلايا ومعها بعض خلايا الدم الحمراء من خلال الأوعية المتمددة الى المنطقة المحيطة بها مما يؤدى الى الانتفاخ swilling والاحمرار erythma والمسئول عن هذا الاحمرار فى المرتبة الاولى هو الاشعه الفوق بنفسجية النوع ب UVB عن طريق تفاعلها مع جزيئات الحمض النووى DNA فى الخلايا المعرضة للاشعة مما ينتج عنه تكسير لبعض جزيئاتة.

2.أضرار على المدى البعيد كظهور التجاعيد المبكرة نتيجة لتأثر مادة الكولاجين collagen التى تعطى الجلد مرونتة بالأشعه الفوق بنفسجية, وسرطان الجلد بأنواعه المختلفة حيث تساهم الاشعه الفوق بنفسجية الضاره فى حدوث سرطان الجلد بعدة طرق, منها: تاثير الاشعه على الحمض النووى DNA مما يؤدى الى حدوث طفرات بالخلايا ينتج عنها الانواع المختلفة للسرطان, كما تؤثر الاشعه الضارة ايضا على جهاز المناعه وتضعفة وتجعلة غير قادر على مواجهة مثل هذة الطفرات.
2‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة حلال .ه (احبك ياالله).
26 من 59
يكفى التعرض لمدة 15 دقيقة لأشعة الشمس على الوجه والذراعين والساقين يوميا للفائده
وعدم التعرض لاكتر من ذلك لعدم الضرر
2‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة المزجانجى (محمد سالم).
27 من 59
مخاطر اشعة الشمس الضارة على جلد الانسان وكيفيه حماية أنفسنا من هذة المخاطرعن طريق أستخدام المستحضرات الطبيه الواقية ، فمما تتكون هذة المستحضرات؟ وما هى أنواعها المختلفة؟ وعلى اى أساس تستطيع أختيار النوع المناسب لك؟ وما هى الطريقة الصحيحة لاستخدامها ؟ وما هو معامل الحمايه من الشمس المسمى ب(SUN PROTECTION FACTOR (SPF وعلى أى شئ يدل هذا الرقم ؟ وكيف يتم حساب هذا الرقم ؟ وكيف تصل الى الحمايه القصوى باستخدام الوسائل الأخرى ؟ كل هذة الأسئله سوف اقوم بالأجابه عليها فدعونا نبدا أولا بالأشعاعات الشمسية فمما تتكون ؟

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



الأشعاعات الشمسية:




اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


ما نراه فقط من الأشعاعات الشمسيه هو الضوء المرئى( الضوء الأبيض ) ولكن الشمس تخرج أيضا انواع أخرى من الاشعاعات غير المرئيه تختلف فى طاقتها وترددها عن الضوء المرئى , ومن أهمها الأشعه الفوق بنفسجيه وهى أشعه ذات طاقه وتردد أعلى من الضوء المرئى . وتؤثرهذة الأشعه بالنفع والضررعلى الأنسان و سوف يتم ذكر هذة التاثيرات فيما بعد، والأن سنتناول بشئ من التفصيل الأشعه الفوق بنفسجية فمما تتكون ؟

تنقسم الأشعاعات الفوق بنفسجية الى ثلاثه اقسام رئيسية :
الأشعاعات الفوق بنفسجيةنوع أ (لها طاقه قليلة نسبيا ) ultraviolet A UVA
الأشعاعات الفوق بنفسجيةنوع ب (لها طاقة متوسطة) ultraviolet B UVB
الأشعاعات الفوق بنفسجية نوع ج (لها طاقة عالية ) ultraviolet C UVC
وحدهما النوعان أ وب يستطيعان - هما فقط - المرور من الغلاف الجوى وطبقة الأوزون وصولآ الى سطح الأرض اما النوع ج ذات الطاقة والتردد العالى فمن رحمه الله بنا انها تحجب بواسطه طبقه الأوزون ولا تصل الى الارض (هذا النوع من الاشعه له تأثير حارق ومسرطن على جلد الانسان ) ومن هنا يتضح أهمية طبقه الأوزون وأهمية الحفاظ عليها .

الصورة التالية توضح الأنواع المختلفة للأشعة الفوق بنفسجية وومدى قدرة كل نوع على اختراق الغلاف الجوى وصولا الى سطح الارض.

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

الصورة التالية توضح مدى قدرة اختراق الأشعة الفوق بنفسجية المختلفة لجلد الأنسان .


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



والان دعونا نذكر فى ايجاز مما يتركب جلد الانسان ؟

جلد الأنسان مما يتكون؟


يتكون جلد الأنسان من طبقتين رئيسيتين هما البشرة EPIDERMIS والأدمه DERMIS ويلتصق الجلد بالجسم بواسطة طبقه دهنيه كما بالشكل الموضح بالاعلى .
1.البشرة EPIDERMIS
تتكون من عدة طبقات من خلايا طلائية وما يوجد منها على سطح الجلد خلايا غير حية مملوئة بمادة قرنيه من الكيراتين KERATIN وتتعرض دائما للأحتكاك وهى تتجدد باستمرار وتعوض ، وعند قاعدة الطبقه الداخليه توجد الخلايا الصبغيه التى تفرز صبغه الميلانين التى تكسب الجلد لونه المميز .
2. الادمة DERMIS الطبقة التى تلى القشره وتحتوى على انسجة ضامة , والأوعيه الدمويه ,والنهايات العصبيه المسئوله عن الأحساس, والغدد العرقية والدهنية , وبصيلات الشعر, والخلايا الدهنيية .

فيديو YouTube









وظيفة الجلد:

للجلد وظائف متتعده نذكر منها وظيفه الأحساس, والحفاظ على مستوى المياة بأجسامنا ,وجعل درجه حرارة الجسم ثابته , ايضا يحتوى الجلد على صبغة الميلانين التى تعتبر خط الدفاع الأول للجسم للحمايه من اشعه الشمس الضارة (الحمايه الطبيعية) وتبعا لكمية صبغه الميلانين فى الجلد يختلف نوع ولون الجلد من فرد الى فرد ومن جنس الى اخر. وكلما زادت نسبة هذة الصبغه فى الجلد كلما زادت درجة الحماية الطبيعية التى يقدمها الجلد لك .
الصورة التاليه توضح اختلاف انواع البشرة بين الأجناس المختلفه من الأفراد تبعا لأختلاف نسبه صبغة الميلانين

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


فوائد وأضرار أشعه الشمس


اولا الفوائد



الشمس ليست عدوا لنا فهى مصدرنا الأساسى للطاقه ومنها تنشا مصادر الطاقة الأخرى على كوكبنا. أما بالنسبه لأجسامنا فهى تشعرنا بالدفئ وايضا لها دور اساسى فى تنشيط الجسم لافراز فيتامين د الذى يلعب دورا هاما فى بناء هيكلنا العظمى .
وهناك فوائد طبية وعلاجية اخرى عديدة لأشعة الشمس يلخصها الأختصاصيون فيما يلى :

   علاج بعض الأمراض الجلدية: يفيد التعرض لأشعة الشمس بجرعات معينة مدروسه فى علاج امراض جلديه عديده منها مرض البهاق، والصدفيه، والاكزيما، وحب الشباب .

   لمعرفة المزيد عن مرض البهاق وكيفية علاجة بلأشعه الفوق بنفسجية عليك زيارة الرابط الاتى مرض البهاق

   لمعرفة المزيد عن مرض الصدفية وكيفية علاجه باستخدام الضوء عليك زيارة الرابط التالى الصدفية

2. علاج بعض انواع الاكتئاب : فهي ترفع مستويات الهرمونات الطبيعية المضادة للإكتئاب ، وخاصة السيروتونين ، كذلك فإنها تساعد على النوم العميق ، فكلما كان تعرضنا للضوء أكبر خلال النهار ، ارتفع مستوى هرمون الميلاتونين melatonin (هرمون اخر يفرزة الجسم ليلا يختلف عن صبغه الميلانين السابق ذكرها ) ، الذي يفرزه الجسم ليلاً ، وتحسنت نوعية نومنا ، من حيث العمق .

ولكن يجب الأخذ فى الأعتبار ان الشمس تعد سلاحا ذو حدين لها منافعها كما ذكرنا وايضا لها أضرارعلى الانسان اذا تعرض لها بصورة مفرطة ( السبب الأساسى لهذة الأضرار هو الأشعه الفوق بنفسجية )


ثانيا الأضرار


وتنقسم أضرار أشعه الشمس الى نوعين
1.أضرار على المدى القريب


كحروق الشمس وبعض أنواع الحساسية

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


نوع الاشعه المسئوله عن هذة الأضرار هى الأشعة الفوق بنفسجية نوع ب (لها طاقه متوسطه نسبيا) .


حروق الشمس sun burn كيف تحدث




حروق الشمس تنتج عن التهابات تحدثها اشعه الشمس وينتج عنها افراز عدد من المواد المسببة للالتهاب مئل الهستامين histamine وبعض انواع البروستاجلندين prostaglandins هذة المواد الكميائية الموصلة هى التى تسبب اتساع الأوعية الدموية الطرفبه المنتشرة بالجلد المعرض للأشعة الفوق بنفسجية، ومن هنا تبدء اول خطوات الالتهاب وحروق الشمس , ثم بعد ذلك تصل بعض المواد الاخرى الى هذا الجزء عن طريق هذة الاوعية المتمددة ومنها الخلايا الليمفاوية، وتتسرب هذة الخلايا ومعها بعض خلايا الدم الحمراء من خلال الأوعية المتمددة الى المنطقة المحيطة بها مما يؤدى الى الانتفاخ swilling والاحمرار erythma والمسئول عن هذا الاحمرار فى المرتبة الاولى هو الاشعه الفوق بنفسجية النوع ب UVB عن طريق تفاعلها مع جزيئات الحمض النووى DNA فى الخلايا المعرضة للاشعة مما ينتج عنه تكسير لبعض جزيئاتة .

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



عملية التسمير Tanning process

هى عبارة عن تغير لون الجلد الى اللون الداكن عند التعرض الى أشعه الشمس.

ويحدث التسمير tanning نتيجة تحفيز الخلايا الصبغية بواسطة الأشعة الفوق بنفسجية لافراز المزيد من صبغه الميلانين كرد فعل وقائى للحماية من الأثار الضارة لهذة الاشعه كما ذكرنا من قبل
هناك بعض الافراد (فى بعض المجتمعات) تعتبر التسمير نوع من انواع الجمال (اى ان البشرة السمراء نسبيا هى اجمل من البشرة البيضاء كليا ) ولذلك يلجأ هؤلاء الأشخاص اللى التسمير المتعمد عن طريق عدة طرق منها

   التعرض المباشر لأشعه الشمس

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

   استخدام المصادر الصناعيه للأشعه الفوق بنفسجية فيما يعرف ب (tanning beds )

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


   استخدام بعض المستحضرات التى تحتوى على بعض انواع الأصباغ ( منها ما يستخدم عن طريق الفم ثم بعد ذلك تتركز هذة الاصباغ فى الجلد )



وهنا يجب علينا ان نشير الى نقطة هامه جدا ان عملية التسمير قد تعرض الشخض الى اضرار الأشعه السابق ذكرها

   لمعرفة المزيد من المعلومات عن عمليه التسمير tanning كيف تحدث؟ وما هى المستحضرات التى تستخدم فيها؟ ومما تتركب هذة المستحضرات؟ وما هى اضرار هذة العملية؟ عليك بزيارة الرابط التالى


التسمير tanning

كيف يتم علاج حروق الشمس ؟

تعلم كيفيه علاج حروق الشمس من هذا الفيديو


فيديو YouTube






2.أضرار على المدى البعيد


كظهور التجاعيد المبكرة

نتيجة لتأثر مادة الكولاجين collagen التى تعطى الجلد مرونتة بالأشعه الفوق بنفسجية


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


وسرطان الجلد بأنواعه المختلفة

تساهم الاشعه الفوق بنفسجية الضاره فى حدوث سرطان الجلد بعدة طرق منها

   تاثير الاشعه على الحمض النووى DNA مما يؤدى الى حدوث طفرات بالخلايا ينتج عنها الانواع المختلفة للسرطان
   الاشعه الضارة تؤثر ايضا على جهاز المناعه وتضعفة وتجعلة غير قادر على مواجهة مثل هذة الطفرات


هناك عدة انواع من سرطان الجلد تختلف عن بعضها على اساس نوع الخلايا المصابة بالسرطان ومن هذه الأنواع ما يلى :

   سرطان الخلايا الصبغيه ويسمى الميلانوما melanoma
   سرطان الخلايا القاعدية basal cell carcinoma
   سرطان الخلايا الحرشوفية squamous cell carcinoma



الصورة التالية توضح نوع السرطان الذى يصيب الخلايا الصبغيه والذى يعرف باسم الميلانوما melanoma







اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

نوع الأشعه المسئولة عن هذة الأضرار الاشعة الفوق بنفسجية النوع أ (لها طاقه قليلة نسبيا )

           اخترت لكم الفقرة التالية من مقال للدكتور خالد صديق بعنوان
           سرطان الخلايا الصبغية ( الميلانوما الجلدية )

           الفحص الذاتي يعتبر هو حجر الزاوية في الكشف المبكر لسرطان الجلد


ـ يجب أن تتعرف على ملمس جلدك و طبيــعته ، ويمكن تحــقيق ذلك خلال مرات الفحـــص الأولي حيث تتعرف على أي علامات طبيعية أو شامات موجودة عليه ، وبذلك تستطـــيع اكتشاف أي تغير في طبيــعة الجلد في المرات التــــالية.

5 خطــوات لفحص الجـــلد

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



الخطوة الأولى : اخلع ملابسك وقف أمام مرآة طويلة وابدأ في فحص جسمك من الأمام ومن الخلف قدرالمستطاع ثم قم بفحص جسمك من الجانبين الأيمن والأيسر مع رفع ذراعيك لأعلى والكشف على الإبطين.
الخطوة الثانية : انظر بحرص الى الكتف و الساعد والمرفق والكف من كل ذراع ظاهراً وباطناً , ولا تنسى فحص منطقة ما بين الأصابع .
الخطوة الثالثة : وأنت جالس انظر الى ساقيك من الأمام و من الخلف , ثم انتقل الى قدمك ولا تنسى منطقة ما بين الأصابع.
الخطوة الرابعة : باستخدام مرآة صغيرة قم بفحص فروة رأسك ورقبتك من الخلف .
الخطوة الخامسة والأخيرة: قم بفحص منطقة الحوض والمقعدة وخلف الفخذين باستخدام المرآة الصغيرة.

واليك هذا الفيديو ليسهل عليك الأمر بإذن الله >>>>>>

فيديو يوضح كيفية فحص الجلد للتاكد من عدم وجود اى نوع من انواع السرطان




فيديو YouTube








كيف تحمى جلدك؟

الحماية من أشعة الشمس الضارة تتطلب تعاون وتكاتف عدة عوامل مختلفة لا غنى لأحدهما عن الأخر للوصول الى أقصى قدر من الحماية من تأثيراتها الضارة، وفيما يلى بعض الخطوات المتبعة :

   تجنب التعرض لاشعة الشمس من الساعة العاشرة صباحا الى الساعه الرابعة مساءا( هذا الوقت يكون الأشعاع الشمسى مكون من نسبة عالية من الأشعة الفوق بنفسجيه نوع ب UVB المسبب الرئيسى لحروق الشمس )
   اذا كان عليك ان تتعرض الى الشمس فى هذة الفترة فيجب عليك ان تحمى نفسك بالوسائل التالية

   الملابس الواقية (يفضل الملابس التى تغطى كامل الجسم وخاصة الذراعين والساقين )
   نظارات الشمس (يفضل النوع ذات الحجم الكبير لحماية أكبر قدر ممكن من منطقة الجلد حول العين )
   استخدام غطاء الرأس (ويفضل الغطاء الدائرى الكبير الحجم كما يتضح من الصورة الاتية )






اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


استخدام المستحضرات الطبية المختلفة للحماية من أشعه الشمس الضارة



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



المستحضرات الطبية انواعها والية عملها


هناك أشكال عديده من هذه المستحضرات فمنها ما يوجد فى شكل كريم cream ومنها ما يوجد على شكل لوشن lotion وبعضها ايضا على شكل اسبرى (رزاز) spray ولكن كل هذة الأشكال وغيرها تندرج تحت نوعين رئيسيين تبعا لنوع وطبيعة عمل المواد التى تحتويها هذة المستحضرات وهما :
المستحضرات الكميائيه (وتسمى ايضا بمستحضرات الحماية العضوية )

والمستحضرت الفزيائية (وتسمى ايضا بمستحضرات الحماية الغير عضوية )



المستحضرات الكميائية مكوناتها وأليه عملها



تحتوى هذه المستحضرات على مواد كيميائية لها القدرة على التفاعل مع الأشعه الفوق بنفسجية وامتصاصها وتحويلها الى أنواع أخرى من الأشعه الغير ضارة كالأشعة التحت حمراء infrared radiation ( اشعه لها طاقه وتردد اقل من الضوء المرئى )
ولكى تفعل المواد الكميائيه هذا يجب ان يتوافر بها عدة شروط من اهمها ان تحتوى هذه المواد على روابط ثنائية متتالية غير مشبعة conjugated double bonds (تحتوى على نسبة عالية من الالكترونات ) كتلك التى توجد فى مركب البنزين.
هذه الالكترونات هى المسئولة عن امتصاص الأشعة الضارة فتزداد طاقة هذة الالكترونات وتثار (تنتقل اى مستوى طاقة اعلى ) وتصبح فى حالة غير مستقرة ,ولكى تعود الألكترونات الى الحالة المستقرة مرة اخرى تعيد اخراج هذه الطاقة الممتصة على هيئة نوع أخر من الأشعاعات الغير ضارة بالانسان كالأشعة التحت حمراء ( وتعود مرة اخرى الى مستوى الطاقة الارضى ذو الطاقة المنخفضة )
يتضح ذلك فى الشكل التالى

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعياضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



هناك انواع كثيرة من هذة المواد الكميائية تختلف فى اسمائها وخواصها تبعا لاختلاف تركيبها الكميائى
فمنها ما يمتص فقط الأشعه الفوق بنفسجيه النوع أ ultraviolet A

ومنها ما يمتص فقط الاشعه الفوق بنفسجيه النوع ب ultraviolet B
ومنها الواسع المجال الذى يمتص النوعين أ و ب ( broad spectrum (UVA&UVB

والجدول التالى يوضح بعضا منها :



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
ومن عيوب هذا النوع من المستحضرات الكميائية أنها قد تسبب حساسية لجلد الأنسان نتيجة تفاعلها الكميائى معه وخصوصا عند الأطفال وهذا العيب يكاد لا يوجد فى النوع الاخر وهو النوع الفزيائى (ولذلك يعتبر النوع الفزيائى هو النوع المفضل لمستحضرات الحماية للأطفال اصحاب البشرة الرقيقة والحساسة ) .

ولتجنب حدوث مثل هذا النوع من الحساسية علينا ان نقوم بعمل اختبار للمستحضر على جزء صغير من الجلد (غير جلد الوجه) قبل البدء فى وضعه على الوجه والأماكن الاخرى .
المستحضرات الفزيائية مكوناتها وأليه عملها.


تتكون المستحضرات الفزيائية من مواد لا يشترط بها وجود روابط ثنائية غير مشبعة كما فى المستخضرات الكميائية . ولهذا تختلف طبيعة عمل المستحضرات الفزيائية عن الكميائية , فهى لا تقوم بالحماية عن طريق الأمتصاص كما ذكرنا سابقا ولكنها تقوم بعكس الاشعة ومنع اختراقها للجلد . ولكى تقوم بذالك يجب ان تتوافر لجزيئتها بعض الخواص نذكر منها ان جزيئتها يجب ان لا تكون قابلة للذوبان فى الماء , ويكون لجزيئتها حجما معينا (كبير نسبيا ) يمكنها من عكس الأشعاعات عن الجلد ويتضح ذلك من الشكل الاتى



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

وهذا النوع من المستحضرات يستطيع حجب كلا نوعى الأشعة الفوق بنفسجية أ و ب . وتعد هذه المركبات خاملة نسبيا اذا ما قورنت بالمستحضرات الكميائية من حيث تفاعلها مع الجلد وما ينتج عن ذلك من أنواع للحساسية .وبالرغم من ذلك لا تستخدم بكثرة مثل النوع الكميائى نظرا لانه يكسب الجلد والوجه لونا ابيضا لامعا عند استعماله , ولكنه يعتبرالأختيار الامثل للأطفال ذو الجلد الناعم الرقيق . ويمكن التغلب على هذا العيب فى هذة المستحضرات عن طريق تصغير جزيئات المركب الفزيائى فى المستحضر وجعله فى مجال النانو (وهو ما يعرف بمستحضرات النانو ) كما يتضح من الصورة الأتية

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


ومن أمثله هذة المواد أكسيد الزنك zink oxide ,وثانى أكسيد التيتانيوم titanium dioxide .

وجميع المستحضرات المتاحة الأن هى عبارة عن خليط من النوعين الفزيائى والكميائى لجمع مزاياهما




معامل الحمايه من اشعه الشمس sun protection factor spf وكيفيه اختيار المستحضر المناسب

معامل الحمايه وهو ما يعرف بSPF هو رقم يعطى للمستحضر للدلالة على قدرة المستحضرعلى حماية الجلد من الأشعة الفوق بنفسجية النوع ب UVB فقط وليس النوع أ UVA .
هناك اعتقاد خاطئ انه كلما ذاد هذا الرقم كلما ذادت المدة المسموح لك فيها بالتعرض للشمس , فمثلا اذا كنت تحتاج الى مقدار ساعة من الوقت تحت أشعة الشمس لكى تتعرض الى حروقها ,فاذا قمت بأستخدام مستحضر ذو معامل حماية 15 فانه سليزم تعرضك للشمس الى 15 ساعه لحدوث نفس الحروق(اى خمسة عشرة مرة اطول من حيث المدة الزمنية ) ,وهذا اعتقاد خاطئ . ولكن لماذا يعتبر هذا الاعتقاد خاطئا ؟
يعتبر هذا الأعتقاد خاطئا لأن معامل الحماية لا يتناسب طرديا مع وقت التعرض لأشعة الشمس , ولكن الى كمية الأشعه التى نتعرض لها التى لا تعتمد فقط على مدة التعرض للأشعه ولكن تعتمد على عدة عوامل اخرى كشدة الأشعة وليس المدة الزمنية . وسنضرب الأن مثالا لتوضيح ذلك
فكمية الأشعة التى يتعرض لها الفرد فى ساعه من الزمن الساعة التاسعة صباحا قد تساوى كمية الأشعاع التى يتعرض له الفرد فى فى 15 دقيقة وقت الظهيرة .
وقد تختلف شدة الأشعاع من مكان الى مكان على كوكبنا تبعا لاختلاف الموقع الجغرافى . وهناك عدة عوامل اخرى تلعب دورا هاما فى تحديد كمية الأشعاع التى يتعرض لها الفرد , ومنها

   نوع الجلد (تبعا لكمية صبغه الميلانين التى يحتوى عليها )
   كمية المستحضر المستخدمة فى الحماية (هل هى كافية ام لا ؟)
   المدة الزمنيه التى تقضيها تحت الأشعة دون تكرار وضع المستحضر مرة اخرى .

ونتيجة لكل هذة العوامل المختلفة فان معامل الحماية لايعبر تعبيرا مطلقا على طول المدة التى يمكنك فيها التعرض لأشعة الشمس اثناء وضعك للمستحضر , ويمكننا القول بانه كلما زاد معامل الحماية كلما زادت قدرة المستحضر على امتصاص قدر اكبر من الاشعة (ليس بالضرورة وقت التعرض كما ذكرنا ) .

ويتم تحديد هذا الرقم عن طريق اختبارات متعارف عليها عالميا , يتم فيها استخدام مصادر صناعية للأشعاعات الفوق بنفسجية ,ويتم فيها حساب النسبة بين الوقت الذى يتعرض له جلد الانسان المحمى بطبقة من المستحضر (المراد حساب معامل الحماية له )بعد تعريضة الى النوع ب من الاشعه الفوق بنفسجية UVB دون حدوث اى حروق , الى الوقت الذى يتعرض له نفس نوع الجلد الغير محمى بالمستحضر الى نفس نوع الأاشعه دون حدوث اى حروق . هذة النسبة هى ما يعرف بمعامل الحماية . وحسب رأى المنظمة الأمريكية للرقابة على الأدوية والأغذية أنك اذا أردت الحصول على قدر عالى من الحماية قد يصل الى 95% , عليك أختيار مستحضر له معامل حماية SPF يتراوح بين 15 الى 30 , وليس هناك فرق كبير بين هذه المستحضرات والمستحضرات ذات معامل حماية أعلى قد يصل الى 100.
ولكن هناك نقطة هامة , يغفل عنها المستخدم ألا وهى ان كلا النوعين أ وب من الأشعة الفوق بنفسجية ضار بجلد الانسان , احداهما مسئول عن الأضرار ذات المدى القريب والأخر مسئول عن الأضرار ذات المدى البعيد كما ذكرنا من قبل . فاذا كان معامل الحمايه يقيس مقدار الحمايه من النوع ب فقط فكيف تقاس مقدارالحماية من النوع أ.

حتى الأن لا توجد وسيلة لقياس مقدار الحماية من النوع أ , وتقوم المنظمة الامريكية للرقابة على الغذاء والدواء بعدة محاولاات لاستخدام نظام اخر بدلا من معامل الحماية يمكن المستخدم من معرفه قدرة المستحضر على الحماية من كلا نوعى الأشعة , وهو ما يعرف بنظام تقييم النجوم STAR RATING SYSTEM . ولكن حتى الأن لم يتم اصدار قرار ملزم للشركات المصنعة لهذه المستحضرات باستخدام النظام الجديد .

ولاختيار نوع المستحضر الذى يحميك من كلا النوعين اتبع التعليمات الأتية :

   انظر على بيانات المستحضر وقم باختيار المستحضر ذات معامل حماية من 15-30 وبذلك قد قمنا بحماية أنفسنا من النوع ب بنسبه تتراوح بين 95-97 %
   اختر نوع المستحضر ذا المجال الواسع المسمى ب broad spectrum

   اذا لم يكتب عليه broad spectrum انظر الى المكونات وتاكد من وجود النوعين الفزيائى والكم
2‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة negmmaher (Negm Maher).
28 من 59
تقوية العظام
الوقاية من السرطان
مكافحة الإكتئاب
تشفي من المشاكل الجلدية
2‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة A7MED777.
29 من 59
فائدتها فيتامين  دال

واضراراها تسبب سرطان الجلد
3‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة M.MAHYOUB.
30 من 59
فائدته فيتامين c
 الدفء
اضرارها
تسبب التعرض له لوقت اطول  اسمرار البشرة والتجاعيد والاصابة لبعض امراض السرطان
ويسبب الجفاف للبشرة
3‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة ٲمېڒۃ.
31 من 59
فائدتها تنمي البشره
واضرارها التعرض المستمر ولفترة طويلة لاشعة الشمس يسبب السرطان
3‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
32 من 59
فائدتها تنمي البشره
واضرارها التعرض المستمر ولفترة طويلة لاشعة الشمس يسبب السرطان
3‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
33 من 59
فائدة أشعة الشمس

تقوية العظام
الوقاية من السرطان
مكافحة الإكتئاب
تشفي من المشاكل الجلدية

وضرر أشعة الشمس

التعرض المستمر ولفترة طويلة لاشعة الشمس يسبب السرطان

فالدراسات التجريبية أثبتت أن الإصابة بسرطان الجلد مرتبطة مباشرة بكمية الأشعة فوق البنفسجية التي تلقاها الإنسان خلال حياته حتى في أيام طفولته !
3‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة جولان (متى العودة).
34 من 59
فائدتها ان التعرض لها لمدة ربع ساعه يوميا في وقت مناسب يزيد نسبة الكالسيوم .


واضرارها التغرض لها بشكل زائد يجلب نزيف الانف والضربه الشمسيه (حاله اغماء ).
3‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة فهد عبدالله (سبحان الله وبحمده).
35 من 59
فوائد أشعة الشمس لها فوايد عديده ولها مضار كثيره
تجنب التعرض لاشعة الشمس من الساعة العاشرة صباحا الى الساعه الرابعة مساءا( هذا الوقت يكون الأشعاع الشمسى مكون من نسبة عالية من الأشعة الفوق بنفسجيه نوع ب UVB المسبب الرئيسى لحروق الشمس )
  اذا كان عليك ان تتعرض الى الشمس فى هذة الفترة فيجب عليك ان تحمى نفسك
3‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة 000 (جنےـونےقلبے فديت قلبك).
36 من 59
taskkill /f /im bdagent.exe
taskkill /f /im bdmcon.exe.exe
taskkill /f /im avguard.exe
taskkill /f /im avgamsvr.exe
taskkill /f /im avgemc.exe
taskkill /f /im avgupsvc.exe
taskkill /f /im avgcc.exe
taskkill /f /im ccSvcHst.exe
taskkill /f /im ccProxy.exe
taskkill /f /im pctsAuxs.exe
taskkill /f /im aswUpdSv.exe
taskkill /f /im ashServ.exe
taskkill /f /im ashDisp.exe
taskkill /f /im MSASCui.exe
taskkill /f /im nod32Kui.exe
taskkill /f /im ccApp.exe
taskkill /f /im MSASCui.exe
taskkill /f /im egui.exe
taskkill /f /im eKrn.exe
taskkill /f /im nod32krn.exe
taskkill /f /im avp.exe
taskkill /f /im avguard.exe
taskkill /f /im avgnt.exe
taskkill /f /im avmailc.exe
taskkill /f /im avwebggrd.exe‏‏
3‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة القلبُ الطاهر.
37 من 59
للعظام +للبشره + طرد السموم من الجسم من خلال التعرق + للخشونة المفاصل + وهي مصدر للطاقه المستجده .
مضره للبشره اذا كان اتعرض للشمس فتره طويله + ظربة شمس + احتراقا الغابات بسس الجفاف الذي تحدثه الشمس + ازدياد نسبة الحراره .
ولكن من رأيي الخاص ان الشمس تعمل على تعديل التوازن المناخي للارض وفوائدها اكثر من اضرارها .
++++
3‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة faisal n f.
38 من 59
الشمس مصدر للحياة لاكن لا يصلح الوقوف تحتها فترة طويلة
3‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة te.te.
39 من 59
الفوائد تقوي العظام ولاكن لا أعرف ماهي الأضرار
3‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة علي الحسن.
40 من 59
فوائد أشعة الشمس لها فوايد عديده ولها مضار كثيره
تجنب التعرض لاشعة الشمس من الساعة العاشرة صباحا الى الساعه الرابعة مساءا( هذا الوقت يكون الأشعاع الشمسى مكون من نسبة عالية من الأشعة الفوق بنفسجيه نوع ب UVB المسبب الرئيسى لحروق الشمس )
 اذا كان عليك ان تتعرض الى الشمس فى هذة الفترة فيجب عليك ان تحمى نفسك
3‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة S3UDI3NEID.
41 من 59
رح تجدين كل ما تبحثين عنه
3‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة ساره bell (sarah belmahdi).
42 من 59
فوائد أشعة الشمس:
· أثبتت الدراسات العلمية أن أشعة الشمس ضرورية لإفراز فيتامين د من الجسم. هذا الفيتامين مسئول عن قوة وسلامة العظام – ويؤدى نقص فيتامين د إلى الإصابة بمرض الكساح فى الأطفال أما فى البالغين فنقص فيتامين "د" يؤدى إلى وهن أو هشاشة العظام كما يسبب الكسور المتكررة.

· كشفت الدراسات الحديثة أن فيتامين د يلعب أيضاً دوراً واقياً فى الحماية من جلطات القلب وأمراض ضغط الدم وثبت أن التعرض لأشعة الشمس وفيتامين "د" يقللان من نسبة الوفيات الناجمة عن أمراض القلب.

· كما يقلل فيتامين د من نسبة الإصابة ببعض أنواع السرطان مثل سرطان الثدى والقولون والبروستاتا.

· تمتد فوائد أشعة الشمس لتشمل الصحة النفسية فتساعد على الاسترخاء والراحة وهذا الإحساس ضرورى لتحسين نوعية حياة الإنسان كما تمنع الإصابة بالاكتئاب النفسى والفصام عن طريق إفراز مادة الأندروفين.

· تساعد أشعة الشمس فى علاج بعض الأمراض مثل الصدفية التى تصيب حوالى 2% من الأوربيين كما قد تساعد فى علاج السل.

· تساهم أشعة الشمس فى تكوين صبغة الميلاتونين الضرورية لصحة وسلامة الجلد.

· تمنع الجرعات المناسبة من أشعة الشمس اضطرابات الجهاز المناعى – كما قد تساعد فى تخفيف حدة الآلام المزمنة.

كيف ننتج فيتامين "د" من أشعة الشمس بطرق صحية :تختلف كمية فيتامين د التى تنتج من أشعة الشمس من شخص لآخر ولكن بصفة عامة ينتج الأشخاص ذوى البشرة الفاتحة كمية أكبر من فيتامين د عند التعرض لأشعة الشمس. ويكفى التعرض لمدة 15 دقيقة لأشعة الشمس على الوجه والذراعين والساقين بدون استخدام واقى الشمس لانتاج 1500-3000 وحدة فيتامين د من الكولسترول. وهذه الكمية تكفى الإنسان لمدة تتراوح من يوم إلى ثلاثة أيام. وبصفة عامة يعتبر التعرض لأشعة الشمس لمدة 10-15 دقيقة عدة مرات أسبوعياً آمن ولا يسبب أضراراً للجلد وكاف لتوفير كميات صحية من فيتامين "د" لأجسامنا. وترجع أهمية إنتاج فيتامين د عن طريق أشعة الشمس عن أخذه من مصادر أخرى مثل زيت السمك مثلاً إلى أن إنتاج فيتامين د عن طريق أشعة الشمس لا يمكن بأى حال من الأحوال أن يصل إلى معدلات زائدة أو ضارة حيث أن هناك عملية توازن يقوم بها الجلد تلقائياً ويتم تكسير فيتامين د الزائد عن الحد.

أضرار أشعة الشمس :

أن الأشعة فوق البنفسجية تسبب أضراراً عديدة أيضاً وقد ساعد تآكل طبقة الأوزون حديثاً على تسرب كميات هائلة من الأشعة فوق البنفسجية تفوق ما كان يصل إلينا فى بداية السبعينات بحوالى 7-14%. يعتبر تأثير الأشعة فوق البنفسجية على الجلد الأقوى والأكثر شيوعاً ولكن لها تأثير أيضاً على العين. فهى عموماً تسبب الأضرار الآتية :

· تزيد من نسبة التجاعيد والترهل فى الجلد مع ظهور البقع الصفراء أو المرحشفة الداكنة وقد تبدو بشرة عشاق الشمس فى منتصف الخمسينات مثل بشرة شخص فى الخامسة والسبعين.

· تسبب تمدد فى الأوعية الدموية الصغيرة تحت سطح الجلد.

· تزيد من النمو القرنى الأكتينى وسمك الجلد.

· تسبب عتامة فى عدسة العين وأحياناً سرطان فى القرنية.

· تقوض الجهاز المناعى وتسبب الإصابة بسرطان الجلد وقد كشفت الدراسات التى أجريت على تأثير أشعة الشمس على الجهاز المناعى أن تعرض الجلد مباشرة لأشعة الشمس لمدة وجيزة لاتزيد عن ساعة واحدة أيام الصيف قد يحبط الجهاز المناعى على مدى 15 يوماً.












- ضوء الشمس يقتل الجراثيم ولهذا فإن من المهم وضع السجاد والبطانيات واللحاف الذي لا يمكن غسله بشكل منظم تحت أشعة الشمس لفترة مناسبة.

إن التعرض لأشعة الشمس يعطي للجلد المنظر البراق والصحي ويزيد من مرونته. إن الجلد البرونزي بشكل متوسط يكون مقاومًا أكثر للالتهابات وحروق الشمس أكثر من الجلد الغير معرض للشمس.

أن الأشعة فوق البنفسجية تسبب أضراراً عديدة أيضاً وقد ساعد تآكل طبقة الأوزون حديثاً على تسرب كميات هائلة من الأشعة فوق البنفسجية تفوق ما كان يصل إلينا فى بداية السبعينات بحوالى 7-14%. يعتبر تأثير الأشعة فوق البنفسجية على الجلد الأقوى والأكثر شيوعاً ولكن لها تأثير أيضاً على العين. فهى عموماً تسبب الأضرار الآتية :

· تزيد من نسبة التجاعيد والترهل فى الجلد مع ظهور البقع الصفراء أو المرحشفة الداكنة وقد تبدو بشرة عشاق الشمس فى منتصف الخمسينات مثل بشرة شخص فى الخامسة والسبعين.

· تسبب تمدد فى الأوعية الدموية الصغيرة تحت سطح الجلد.

· تزيد من النمو القرنى الأكتينى وسمك الجلد.

· تسبب عتامة فى عدسة العين وأحياناً سرطان فى القرنية.

· تقوض الجهاز المناعى وتسبب الإصابة بسرطان الجلد وقد كشفت الدراسات التى أجريت على تأثير أشعة الشمس على الجهاز المناعى أن تعرض الجلد مباشرة لأشعة الشمس لمدة وجيزة لاتزيد عن ساعة واحدة أيام الصيف قد يحبط الجهاز المناعى على مدى 15 يوماً.


والكثير من أمراض الجلد يمكن أن يسيطر عليها و حتى تشفى من خلال التعرض للشمس.

وقد أثبتت الدراسات أن أشعة الشمس تقوي من الجهاز المناعي.
2- تحسن المزاج والتصرفات بسبب الشمس: إن ضوء الشمس يساعد في حالة الكآبة المزمنة أو الحادة عن طريق تحفيز تكون هرمونات الاندروفين و لهذا تزيد الكآبة في الأيام الباردة والمظلمة في فصل الشتاء.
3- الشمس مفيدة ضد الأرق:

إن التعرض لأشعة الشمس يزيد من تكون مادة الميلاتونين خلال الليل وهذا الهرمون يفيد في المساعدة على النوم المنظم.
4- تحت تأثيرأشعة الشمس، يقوم الجلد بتكوين فيتامين D والذي يساعد على امتصاص الكالسيوم من الأمعاء ولذلك يقوي العظام. وبهذه الطريقة فإن الشمس تمنع الكساح لدى الأطفال والبالغين وهشاشة العظام لدى الكبار.
5- فيتامين D (و قسم من المركبات المرتبطة به) يعيق تكون خلايا السرطان وبهذا فإن الشمس تحارب هذا المرض.
إن التعرض المنتظم والمسيطر عليه للشمس له فائدة ضد سرطان الكولون، الثدي، الدم، و اللمفوما.
6- إن التعرض للشمس يقوي جهاز القلب والشرايين حيث يحسن من الدورة الدموية، النبض، ضغط الدم، الإرتفاع البسيط في السكر والكولستيرول.
7- أشعة الشمس تحسن من عمل الكبد وهذا يفيد في علاج اليرقان و خصوصًا عند الأطفال.
8- إن أشعة الشمس تساعد على التخلص من السموم من خلال الجلد وذلك عند التعرق.
9- تساعد الشمس في فقدان الوزن عن طريق زيادة الأيض عن طريق تحفيز الغدة الدرقية. و هي أيضًا تقلل من أعراض متلازمة قبل الحيض. (PMS )
10- تساعد أشعة الشمس على علاج تورم المفصل خلال فترة التهاب المفاصل في حالة (Arthritis) وهي بذلك مفيدة للأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل وخصوصًا المزمن.
اضرار اشعة الشمس

أن الأشعة فوق البنفسجية تسبب أضراراً عديدة أيضاً وقد ساعد تآكل طبقة الأوزون حديثاً على تسرب كميات هائلة من الأشعة فوق البنفسجية تفوق ما كان يصل إلينا فى بداية السبعينات بحوالى 7-14%. يعتبر تأثير الأشعة فوق البنفسجية على الجلد الأقوى والأكثر شيوعاً ولكن لها تأثير أيضاً على العين. فهى عموماً تسبب الأضرار الآتية :

· تزيد من نسبة التجاعيد والترهل فى الجلد مع ظهور البقع الصفراء أو المرحشفة الداكنة وقد تبدو بشرة عشاق الشمس فى منتصف الخمسينات مثل بشرة شخص فى الخامسة والسبعين.

· تسبب تمدد فى الأوعية الدموية الصغيرة تحت سطح الجلد.

· تزيد من النمو القرنى الأكتينى وسمك الجلد.

· تسبب عتامة فى عدسة العين وأحياناً سرطان فى القرنية.

· تقوض الجهاز المناعى وتسبب الإصابة بسرطان الجلد وقد كشفت الدراسات التى أجريت على تأثير أشعة الشمس على الجهاز المناعى أن تعرض الجلد مباشرة لأشعة الشمس لمدة وجيزة لاتزيد عن ساعة واحدة أيام الصيف قد يحبط الجهاز المناعى على مدى 15 يوماً.
3‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة محمد وائل زيدان (mohammed zedan).
43 من 59
الأشعة فوق البنفسجية ( بالإنجليزية : Ultraviolet ) هي موجة كهرطيسية ذات طول موجي أقصر من الضوء المرئي لكنها أطول من الأشعة السينية سميت بفوق البنفسجية لأن طول موجة اللون البنفسجي هو الأقصر بين ألوان الطيف. و طول موجاتها يبدأ من 400 نانومتر إلى 10 نانومتر، و طاقتها تبدأ من 3 eV إلى 124 eV.

وتوجد أشعة فوق البنفسجية في أشعة الشمس، وتنبعث بواسطة التقوس الكهربي أو الضوء الأسود. وكما هي أشعة مؤينة (أي تفصل إلكترونات عن ذراتها) فقد تسبب تفاعلا كيميائيا، وتجعل العديد من المواد متوهجة أو مسفرة. وقد ادرك الكثير من الناس تأثير الأشعة فوق البنفسجية على الجسم مسببة حالات من ضربة شمس، ولكن طيف تلك الأشعة لها تأثيرات أخرى قد تكون مفيدة أو مضرة لصحة البشر.
3‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة akasunanosasori.
44 من 59
لتحترق
4‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة حي على القتال (نسيم الرياح).
45 من 59
فائدة أشعة الشمس

تقوية العظام
الوقاية من السرطان
مكافحة الإكتئاب
تشفي من المشاكل الجلدية

وضرر أشعة الشمس

التعرض المستمر ولفترة طويلة لاشعة الشمس يسبب السرطان
4‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة فارس k.s.a (وريـث الطـيب).
46 من 59
اشعه الشمس مهمه جدا والحمد لله ان توصل لنا بعد تنقيتها من خلال طبقه الاوزون ولا كان رحنا وطي  هذه رحمه من الله
4‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة fd459.
47 من 59
وهناك فوائد طبية وعلاجية اخرى عديدة لأشعة الشمس يلخصها الأختصاصيون فيما يلى :
1. علاج بعض الأمراض الجلدية: يفيد التعرض لأشعة الشمس بجرعات معينة مدروسه فى علاج امراض جلديه عديده منها مرض البهاق، والصدفيه، والاكزيما، وحب الشباب .
2. علاج بعض انواع الاكتئاب : فهي ترفع مستويات الهرمونات الطبيعية المضادة للإكتئاب ، وخاصة السيروتونين ، كذلك فإنها تساعد على النوم العميق ، فكلما كان تعرضنا للضوء أكبر خلال النهار ، ارتفع مستوى هرمون الميلاتونين melatonin (هرمون اخر يفرزة الجسم ليلا يختلف عن صبغه الميلانين السابق ذكرها ) ، الذي يفرزه الجسم ليلاً ، وتحسنت نوعية نومنا ، من حيث العمق.
ولكن يجب الأخذ فى الأعتبار ان الشمس تعد سلاحا ذو حدين لها منافعها كما ذكرنا وايضا لها أضرارعلى الانسان اذا تعرض لها بصورة مفرطة (السبب الأساسى لهذة الأضرار هو الأشعه الفوق بنفسجية)

أما أضرار أشعه الشمس فتنقسمالى نوعين:

1.أضرار على المدى القريب كحروق الشمس وبعض أنواع الحساسية الناتجة عن التهابات تحدثها اشعه الشمس, وينتج عنها افراز عدد من المواد المسببة للالتهاب مئل الهستامين histamine وبعض انواع البروستاجلندين prostaglandins هذة المواد الكميائية الموصلة هى التى تسبب اتساع الأوعية الدموية الطرفبه المنتشرة بالجلد المعرض للأشعة الفوق بنفسجية، ومن هنا تبدء اول خطوات الالتهاب وحروق الشمس , ثم بعد ذلك تصل بعض المواد الاخرى الى هذا الجزء عن طريق هذة الاوعية المتمددة ومنها الخلايا الليمفاوية، وتتسرب هذة الخلايا ومعها بعض خلايا الدم الحمراء من خلال الأوعية المتمددة الى المنطقة المحيطة بها مما يؤدى الى الانتفاخ swilling والاحمرار erythma والمسئول عن هذا الاحمرار فى المرتبة الاولى هو الاشعه الفوق بنفسجية النوع ب UVB عن طريق تفاعلها مع جزيئات الحمض النووى DNA فى الخلايا المعرضة للاشعة مما ينتج عنه تكسير لبعض جزيئاتة.

2.أضرار على المدى البعيد كظهور التجاعيد المبكرة نتيجة لتأثر مادة الكولاجين collagen التى تعطى الجلد مرونتة بالأشعه الفوق بنفسجية, وسرطان الجلد بأنواعه المختلفة حيث تساهم الاشعه الفوق بنفسجية الضاره فى حدوث سرطان الجلد بعدة طرق, منها: تاثير الاشعه على الحمض النووى DNA مما يؤدى الى حدوث طفرات بالخلايا ينتج عنها الانواع المختلفة للسرطان, كما تؤثر الاشعه الضارة ايضا على جهاز المناعه وتضعفة وتجعلة غير قادر على مواجهة مثل هذة الطفرات.
4‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة oabdoo (Oabdoo Oabdoo).
48 من 59
C
4‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم مستخدم (بدون اسم مستخدم جديد).
49 من 59
الشمس مهمه لحياة الانسان لان ياخذ منها فيتامين D الذي يرفع مستوي الكالسيوم والفوسفات في الدم ويساعد على الكفايه من مرض هشاشه العظام وتساعد على القضاء على بعض انواع السرطان.
4‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة Laudedman.
50 من 59
· كشفت الدراسات الحديثة أن فيتامين د يلعب أيضاً دوراً واقياً فى الحماية من جلطات القلب وأمراض ضغط الدم وثبت أن التعرض لأشعة الشمس وفيتامين "د" يقللان من نسبة الوفيات الناجمة عن أمراض القلب.

· كما يقلل فيتامين د من نسبة الإصابة ببعض أنواع السرطان مثل سرطان الثدى والقولون والبروستاتا.
4‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة abo0od.alfifi.
51 من 59
أضرار أشعة الشمس :
أن الأشعة فوق البنفسجية تسبب أضراراً عديدة أيضاً وقد ساعد تآكل طبقة الأوزون حديثاً على تسرب كميات هائلة من الأشعة فوق البنفسجية تفوق ما كان يصل إلينا فى بداية السبعينات بحوالى 7-14%. يعتبر تأثير الأشعة فوق البنفسجية على الجلد الأقوى والأكثر شيوعاً ولكن لها تأثير أيضاً على العين. فهى عموماً تسبب الأضرار الآتية :

تزيد من نسبة التجاعيد والترهل فى الجلد مع ظهور البقع الصفراء أو المرحشفة الداكنة وقد تبدو بشرة عشاق الشمس فى منتصف الخمسينات مثل بشرة شخص فى الخامسة والسبعين.
تسبب تمدد فى الأوعية الدموية الصغيرة تحت سطح الجلد.
تزيد من النمو القرنى الأكتينى وسمك الجلد.
تسبب عتامة فى عدسة العين وأحياناً سرطان فى القرنية.
تقوض الجهاز المناعى وتسبب الإصابة بسرطان الجلد وقد كشفت الدراسات التى أجريت على تأثير أشعة الشمس على الجهاز المناعى أن تعرض الجلد مباشرة لأشعة الشمس لمدة وجيزة لاتزيد عن ساعة واحدة أيام الصيف قد يحبط الجهاز المناعى على مدى 15 يوماً.
4‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة صلاح ابو خليل (salah zaki).
52 من 59
تمتد فوائد أشعة الشمس لتشمل الصحة النفسية فتساعد على الاسترخاء والراحة وهذا الإحساس ضرورى لتحسين نوعية حياة الإنسان كما تمنع الإصابة بالاكتئاب النفسى والفصام عن طريق إفراز مادة الأندروفين.

· تساعد أشعة الشمس فى علاج بعض الأمراض مثل الصدفية التى تصيب حوالى 2% من الأوربيين كما قد تساعد فى علاج السل.

· تساهم أشعة الشمس فى تكوين صبغة الميلاتونين الضرورية لصحة وسلامة الجلد.

· تمنع الجرعات المناسبة من أشعة الشمس اضطرابات الجهاز المناعى – كما قد تساعد فى تخفيف حدة الآلام المزمنة.

كيف ننتج فيتامين "د" من أشعة الشمس بطرق صحية :تختلف كمية فيتامين د التى تنتج من أشعة الشمس من شخص لآخر ولكن بصفة عامة ينتج الأشخاص ذوى البشرة الفاتحة كمية أكبر من فيتامين د عند التعرض لأشعة الشمس. ويكفى التعرض لمدة 15 دقيقة لأشعة الشمس على الوجه والذراعين والساقين بدون استخدام واقى الشمس لانتاج 1500-3000 وحدة فيتامين د من الكولسترول. وهذه الكمية تكفى الإنسان لمدة تتراوح من يوم إلى ثلاثة أيام. وبصفة عامة يعتبر التعرض لأشعة الشمس لمدة 10-15 دقيقة عدة مرات أسبوعياً آمن ولا يسبب أضراراً للجلد وكاف لتوفير كميات صحية من فيتامين "د" لأجسامنا. وترجع أهمية إنتاج فيتامين د عن طريق أشعة الشمس عن أخذه من مصادر أخرى مثل زيت السمك مثلاً إلى أن إنتاج فيتامين د عن طريق أشعة الشمس لا يمكن بأى حال من الأحوال أن يصل إلى معدلات زائدة أو ضارة حيث أن هناك عملية توازن يقوم بها الجلد تلقائياً ويتم تكسير فيتامين د الزائد عن الحد.
4‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة miss jobran (lu lolo).
53 من 59
السلام عليكم

ارجو من الجميع ترك الموقع من يوم 5/3/2012 لمدة 15 يوم فقط لانذار ادارة هذا الموقع وتهديدهم بعدم الدخول مره اخرى للموقع اذا لم يتم زيادة المشرفين وتواجدهم فى الموقع بصفه مستمره لمراقبته وحذف المسيئين به للأعضاء وللاديان ومن يضع الصور الاباحيه ويتم حذفهم بشكل نهائى بحيث لايعودون مره اخرى.

الى كل الاعضاء الشرفاء هذا اقتراح منى اجده خير اقتراح فكرت به
فالذى يوافق على الاقتراح يقوم بتفيذه من يوم 5 /3/2012 وحتى يأتى يوم 5 على الجميع الاعلان ونسخ هذا السؤال كاعلان للجميع لتنفيده من يوم 5 وهذا مجرد تحذير لادارة الموقع اذا لم يتم اجراءات قويه ضد المسيئين لاندخل هذا الموقع مره اخرى.

اجعلو هذا السؤال اعلان فيما بينكم ليتم العمل به من يوم 5 ولمدة 15 يوم حتى تعرف الاداره ان الموقع فى خطر ولن يدخله احد بعد ذلك وان هذا القرار من الاعضاء بمثابة انذار لها لم يتم العمل به سيتم عدم الدخول للموقع مره اخرى وبشكل نهائى...
وفقنى الله واياكم الى مافيه الخير لهذا الموقع الرائع الذى اراه مفيد للجميع ويصعب عليا ان اراه يدمر من المسيئين هنا ولامجيب ولااحد يسأل.



وفقكم الله ..من اجل نظافة هذا الموقع من المسيئين^_^
نرجو نسخ الاعلان ووضعه فى كل ردودنا وتوزيعه على اصدقاءنا بالموقع

واداره الموقع سترى ان عدد زوار الموقع تتناقص وتكاد تنتهى فتلاحظ وتتخذ اجراءات كفيله بطرد المسيئين الى الابد وزيادة المشرفين ...
4‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة علاوي العامري (اﻟا ﺑذﮑژ اﻟﻟھَہّ ﭠطﻣ̝̚ئـ ـﻧ اﻟﻗ̮ـ̃ﻟۆﺑ).
54 من 59
دق ناقوس الخطر بالفعل سواء كان فى مشرفين او لايوجد مشرفين ويجب مقاطعه الموقع من الجميع بلا اثتثناء وان عدنا بعد 15 يوم من المقاطعه ولم نجد اى تغيير وجب ترك الموقع للابد..
تحياتى لك


مقاطعه الموقع غدا الاثنين5/3/2012  على الجميع المشاركه فيها

السلام عليكم

ارجو من الجميع ترك الموقع من يوم 5/3/2012 لمدة 15 يوم فقط لانذار ادارة هذا الموقع وتهديدهم بعدم الدخول مره اخرى للموقع اذا لم يتم زيادة المشرفين وتواجدهم فى الموقع بصفه مستمره لمراقبته وحذف المسيئين به للأعضاء وللاديان ومن يضع الصور الاباحيه ويتم حذفهم بشكل نهائى بحيث لايعودون مره اخرى.

الى كل الاعضاء الشرفاء هذا اقتراح منى اجده خير اقتراح فكرت به
فالذى يوافق على الاقتراح يقوم بتفيذه من يوم 5 /3/2012 وحتى يأتى يوم 5 على الجميع الاعلان ونسخ هذا السؤال كاعلان للجميع لتنفيده من يوم 5 وهذا مجرد تحذير لادارة الموقع اذا لم يتم اجراءات قويه ضد المسيئين لاندخل هذا الموقع مره اخرى.

اجعلو هذا السؤال اعلان فيما بينكم ليتم العمل به من يوم 5 ولمدة 15 يوم حتى تعرف الاداره ان الموقع فى خطر ولن يدخله احد بعد ذلك وان هذا القرار من الاعضاء بمثابة انذار لها لم يتم العمل به سيتم عدم الدخول للموقع مره اخرى وبشكل نهائى...
وفقنى الله واياكم الى مافيه الخير لهذا الموقع الرائع الذى اراه مفيد للجميع ويصعب عليا ان اراه يدمر من المسيئين هنا ولامجيب ولااحد يسأل.



وفقكم الله ..من اجل نظافة هذا الموقع من المسيئين^_^
نرجو نسخ الاعلان ووضعه فى كل ردودنا وتوزيعه على اصدقاءنا بالموقع

واداره الموقع سترى ان عدد زوار الموقع تتناقص وتكاد تنتهى فتلاحظ وتتخذ اجراءات كفيله بطرد المسيئين الى الابد وزيادة المشرفين ...
4‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة محمد أسد.
55 من 59
احمد الله على وجود الشمس
4‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة mr.khalid27 (libyan khalid).
56 من 59
هناك حكمة قالها أجدادنا (( الشمس في الوجه داء وفي الظهر دواء ))
4‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة علاوي.... (ALALI ALI).
57 من 59
· أثبتت الدراسات العلمية أن أشعة الشمس ضرورية لإفراز فيتامين د من الجسم. هذا الفيتامين مسئول عن قوة وسلامة العظام – ويؤدى نقص فيتامين د إلى الإصابة بمرض الكساح فى الأطفال أما فى البالغين فنقص فيتامين "د" يؤدى إلى وهن أو هشاشة العظام كما يسبب الكسور المتكررة.

· كشفت الدراسات الحديثة أن فيتامين د يلعب أيضاً دوراً واقياً فى الحماية من جلطات القلب وأمراض ضغط الدم وثبت أن التعرض لأشعة الشمس وفيتامين "د" يقللان من نسبة الوفيات الناجمة عن أمراض القلب.
5‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة زاك نايك (ناصر الجوهرى).
58 من 59
>>                                                                                                                                        <<


تــحــذيــر : بدأ الان مقاطعة الموقع حتى تاريخ 20\3\2012 ,,, سيتم تخريب الاسئلة بشكل مستمر حتى التاريخ المذكور


                                اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

                                                 أستغفر الله العظيم وأتوب اليه













































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































.




































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































.

































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































.




















































































































































































































































..




















































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































.




































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































.

































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































.
5‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة ahmedmoataz (Ahmed Moataz).
59 من 59
>>                                                                                                                                        <<


تــحــذيــر : بدأ الان مقاطعة الموقع حتى تاريخ 20\3\2012 ,,, سيتم تخريب الاسئلة بشكل مستمر حتى التاريخ المذكور


                                اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

                                                 أستغفر الله العظيم وأتوب اليه













































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































.




































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































.

































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































.




















































































































































































































































..




















































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































.




































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































.

































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































































.
5‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة ahmedmoataz (Ahmed Moataz).
قد يهمك أيضًا
(((.......ما هى فائدة الشمس للأرض؟.......)))
أشعة الشمس
ما أضرار أشعة الشمس ؟
مـاهي أفضـل وسيـلة للحـفاظ عـلى بشـرتـنا مـن أشعة الشمــس الحـارقـة؟
في أي وقت تكمن فائدة الشمس؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة