الرئيسية > السؤال
السؤال
هل "السيجارة إلكترونية لها اضرار جانبيه "
Google إجابات | الطب | تعليقات المستخدمين | المنتجات الإلكترونية | الصحة 1‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة مساعدة منك.
الإجابات
1 من 21
نعم وقد تتعدى أخطار السيجارة العادية كما قرأت
لأن بها الكترونات واشارات كهربائية وشحنات تؤثر على الجسم إلى جانب النيكوتين الموجود فيها ايضا
1‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة كويتي بدون.
2 من 21
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

تقرير مُبسط عن جهاز غريب أصبح البعض يُشاهده بكثرة في أيدي المُدخنين ( حمآنآ الله و إياكم من شر التدخين ) مع أنه قديم نوعاً مآ


السيجارة الإلكترونية / Electronic Cigarette


السيجارة الإلكترونية نوع مُطور من وسائل إستخدام النيكوتين

بحيث يخرج لمن يستخدمها كمية من النيكوتين على شكل بخار و ليس على شكل دخان كما هو المعتاد

كمآ أنهآ تُسمى أيضاً السيجارة الكهربائية

تظهر السيجارة الإلكترونية بنفس شكل السيجارة العادية المعروفة و إن إختلفت من حيث الحجم حيث أنها أكبر قليلاً

و توجد منهآ أنواع شتى من عدة شركات مصنعة لهآ



تتكون في الغالب من ثلاثة أجزاء رئيسية

البطارية : وهي الجزء الذي يشكل الجزء الأكبر من السيجارة

و هو من النوع القابل لشحن السيجارة و يمكن إستخدامه عدة مرات

في طرفه يحتوي على جزء مضيء يشبه الجمرة تتوقد بالتزامن مع سحب الهواء ليشبه تماماً ذلك الموجود في السيجارة العادية

لكن دون أن يصدر منه حرارة إطلاقاً

السخان : وهو صغير جداً يعمل بمجرد سحب الهواء من خلال أنبوبة السيجارة بواسطة مفتاح إلكتروني دقيق جداً

الفلتر : يوجد به سائل يحتوي على النيكوتين , محتوى النيكوتين و كميته تختلف من منتج لآخر
بحيث يتدرج من الكمية المعتادة والخفيفة و الخالية من النيكوتين تماماً حسب رغبة المُدخن

كما تضاف له مادة تسمى البروبيلين غلايكول ( Propylene Glycol ) لتعطي لها نكهة السجائر العادية

السيجارة الإلكترونية تعمل عندما يسحب المُستعمل الهواء من خلالها فهذآ يُشغل جزء إلكتروني حساس

و بدوره يُشغل السخان ويقوم بتبخير السائل الموجود في الفلتر

الموجود في الجزء الفموي من السيجارة الالكترونية لتشكل ذرات نيكوتين متناهية الصغر تخرج على شكل بخار إلى فم المدخن

يصل لفم المدخن بخار الماء و بنفس درجة الحرارة التي يصل بها دخان السجائر العادية لكي توفر له نفس الشعور في الفم

عندما يدخن السيجارة الالكترونية


و هنآ خبر قديم , رُبمآ البعض لم يسمع به ألآ و هو تحذير من وزارة الصحة من السيجارة الإلكترونية

الصحة تُكرر التحذير من السيجارة الإلكترونية

اللهم أحفظ المُسلمين و أبعد عنهم كُل مآ يضرهم

في حفظ الله و رعايته
1‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة مواضيع (مواضيع الخير).
3 من 21
تسبب السرطان فعليك بالحذر من تناولها والله الموفق
1‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة المخ 2011 (GEGE GEGE).
4 من 21
السيجاره الالكترونيه

عباره عن سيجاره بها نيكوتين سائل و سخان

السخان بيبخر النيكوتين لما انت بتسحب النفس

فيدخل جسمك عن طريق التنفس و يديك نسبة النيكوتين اللى انت متعود عليها

بس من غير القطران و الزفت و التبغ و خلافه

أضرارها - إن حدثت - أقل بكتير من السجائر العاديه

ممكن تتسبب فى اللوز لأن النفس شده صعب عن السيجاره العاديه
12‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة Ahlawy1 (aHLAWYTOTTI AHLAWY).
5 من 21
اشتريت نوع اصلي 1500 ريال لا نكتوين ولا قطران ولا اي اضرار جانبية مسجلة ببراءة اختراع
عموما احذروا الرخيصة
تقليد بدون اي ضمانات
الاصلية مصرح باستخدامها في المرافق العامة والمستشفيات والجامعات
واكيد يوجد من هو اعلم وادرى مني اتمنى مزيد من التوضيح
حول السلبيات والاجابيات مع الشكر
25‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 21
استغرب منعها وعدم منع الدخان العادي !!!!

كلها مضر اكيد لان النكوتين مضر ولاكن الدخان العادي مافي شك اصلا في ضرره وسمومه

ليش مايمنعونه زي مامنعو هذي وزاارة صحه غريبه جدا في الخليج
3‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة hl d.
7 من 21
كله كلام فاضي شركات التبغ خافت من انتشارها ومن الخسائر اللي بتلحقها من انتشارها ووزارتنا المصونه اشتغلت بمنعها والتحذير منها

الا انا مجربها والله انها اريح من الدخان العادي حسبنا الله عليهم وزارة الفشل
27‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
8 من 21
للاسف هناك بعض الاشخاص يبدون الرأي من باب الفلسفة الزائدة لكن اطلب من اللي يكتبون الاجابة ان يكونو مجربين الاثنين الدخان العادي والكهربائ
11‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم (سلمان حرب).
9 من 21
لا يوجد اي ضرر ملحوظ على استخدام السيجارة الالكترونية بالعكس لها فوائد ايجابية كثيرة مقارنة بالتدخين العادي
17‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
10 من 21
صح
17‏/1‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
11 من 21
بأختصار :  ليس لها اضرار  سوى النوكتين فقط عدا السيجارة العاديه فهي مكونه من مواد كثيرة وخطيرة جدا ناهيك عن عملية الاحتراق وهو الضرر الرئيسي من اول اكسيد الكربون وثاني اكسيد الكربون وبلاوي ماتنعد , السيجارة الالكترونيه اشبهها بجهاز البخار الموجود بالمستشفيات الفرق بينهم المستشفى تضع لك مغذي للبخار اما السيجارة الالكترونيه تضع سائل النوكيتين فقط, ويوجد به اضرار ولكن بسيطه جدا جدا بالنسبه للسيجارة العادية
27‏/4‏/2013 تم النشر بواسطة sadboy2.
12 من 21
لمن يبطلو شركاء فيليب موريس و غيره من جني الارباح ساعتهه بتصير حلال 100% و حتشوفوهه في كل بقاله

انا استعملهه من 3 سنوات وقبلهه كنت ادخن باكيت ونص باليوم لمده 15 سنه .. بالعربي كنت عباره عن طفايه متحركه و ريحتي و ريحه ملابس وبيتي وكل محيطي رماد معفن ناهيك عن التنفس الصحه الي زي الزفت

احد يجيب تقرير بمصدر موثوق .. مش وزارة البطيخ تحذر بدون سبب.. انا قرأت تقارير بانه مخاطرهه مقارنه بالدخان "الحلال" تعتبر واحد على الالف

كل ما يطلع شي غريب عليهم اوووول شي يحطو قدامه حراااام و بعد شوي الجهه الفلانيه تحذرررر لين ما يمسك تجارتهه واحد من اياهم و ساعتهه تقلب 180 درجه

ارحمو عقولنا....
28‏/6‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
13 من 21
هههههههههههه وزاره الصحه شو تعني تعني الدوله والدوله مو من مصلحتها انو الناس تقطع الدخان  لان الها مرابح غير طبيعيه  السكاره الالكترونيه انا مجرب العاديه والاصليه الامريكيه طبعا السكاره الامريكيه  فيها من النيكوتين 2
والعاديه فيها من النيكوتين 1
هلا نحكي جد وزاره الصحه تحكي انو فيها نيكوتين  منعوها وكمان لانها فيها مواد كيميائيه تسبب السرطان او غيرها من  الامراض  اي يا وزاره الصحه ممكن تخافون علينا ههههههههههههههههههه  مو مشكله
طيب  كل علبه دخان  يستعملها المدخن فيها مرابح طيب كم علبه دخان يستعملها الشعب  اكيد المرابح تغري  وممكن  نكذب عشان  تمشي الامور طيب كمان مو مشكله
طيب  ازا كان النيكوتين 1 او 2  تمنعوه لانها  فيها نيكوتين  اكيد لا  ليه لا انا احكيلكم لان اكيد تخسر  شركات الدخان والدوله اكيد الها حصه بلمرابح  ممكن تحكولي والدليل  
الدليل انو وزاره الصحه كانت سامحه بلسكاره الالكترونيه بلصيدليات والمحلات وبس  صار ضغط على السكاره الالكترونيه  اكيد صار  خسائر بشركات الدمار الي هيه شركات صناعه الدخان اصدرو قرار بسحب السكاره الالكترونيه  على اساس انها  غير صالحه وتسبب امراض الرئه والسرطان وبنفس الوقت  هم طابعيها على الدخان العادي  وهلا ممكن تلاحضون   بعد ما منعوها شو عملو  
انا احكيلكم شو عملو  شالو لوحه التحذير في اكتر  علب الدخان او  نحكي  شالو التحذير  من اكتر من نوعيه دخان عادي  والله مشكوره يا وزاره الللللللللللللللللللللللللللللللل    ممكن نحكي وزاره شو  الدجل ولا النفاق ولا ال كملوها انتم هادي  وزاره  بطيخ  مو وزاره تخاف على المواطن بس للعلم هيه تخاف مو على المواطن هي تخاف على  صدر  المواطن  ليش عشان يسهل عليهم حلب الشعب ههههههههههههههههه والمشكله الشعب مسكين
ياي يا وزاره النقانق
20‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
14 من 21
هههههههههههه وزاره الصحه شو تعني تعني الدوله والدوله مو من مصلحتها انو الناس تقطع الدخان  لان الها مرابح غير طبيعيه  السكاره الالكترونيه انا مجرب العاديه والاصليه الامريكيه طبعا السكاره الامريكيه  فيها من النيكوتين 2
والعاديه فيها من النيكوتين 1
هلا نحكي جد وزاره الصحه تحكي انو فيها نيكوتين  منعوها وكمان لانها فيها مواد كيميائيه تسبب السرطان او غيرها من  الامراض  اي يا وزاره الصحه ممكن تخافون علينا ههههههههههههههههههه  مو مشكله
طيب  كل علبه دخان  يستعملها المدخن فيها مرابح طيب كم علبه دخان يستعملها الشعب  اكيد المرابح تغري  وممكن  نكذب عشان  تمشي الامور طيب كمان مو مشكله
طيب  ازا كان النيكوتين 1 او 2  تمنعوه لانها  فيها نيكوتين  اكيد لا  ليه لا انا احكيلكم لان اكيد تخسر  شركات الدخان والدوله اكيد الها نسبه بلمرابح  ممكن تحكولي والدليل  
الدليل انو وزاره الصحه كانت سامحه بلسكاره الالكترونيه بلصيدليات والمحلات وبس  صار ضغط على السكاره الالكترونيه  اكيد صار  خسائر بشركات الدمار الي هيه شركات صناعه الدخان اصدرو قرار بسحب السكاره الالكترونيه  على اساس انها  غير صالحه وتسبب امراض الرئه والسرطان وبنفس الوقت  هم طابعيها على الدخان العادي  وهلا ممكن تلاحضون   بعد ما منعوها شو عملو  
انا احكيلكم شو عملو  شالو لوحه التحذير في اكتر  علب الدخان او  نحكي  شالو التحذير  من اكتر من نوعيه دخان عادي  والله مشكوره يا وزاره الللللللللللللللللللللللللللللللل    ممكن نحكي وزاره شو  ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ كملوها انتم
وممكن انشال بليله عتمه لاني حكيت على الوزاره بس مو مشكله


فداء الوطن
20‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
15 من 21
ياعمي بلا خراط
انا صار لي 20 سنه ادخن
بس طحت عالشيشه الالكترونيه ارتحت يا اخي
فرق ما يحس به الا المدخن
لا احد يفتي على كيفه
والشيشه الالكترونيه تساعد برضه لترك التدخين بتاتا
17‏/12‏/2013 تم النشر بواسطة kothrr.
16 من 21
والله ان الدول العربية خونة  كعادتهم. اتركو التدخين وحولو للالكترونية .بعد عشرين سنة تركت التدخين بفضل السيجارة الالكترونية لمدة 3 شهور فقط.اما منافوق وافاقون الدول والحكومات العربية فهم باعونا وباعو فلسطين من قبل فهل ما زلنا نصدق دجلهم ونفاقهم
22‏/12‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
17 من 21
إليك بعض المعلومات عن السيجارة الألكترونية
http://mobashergroup.com/?p=9244‏
26‏/12‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
18 من 21
السيجارة الالكترونية eGo الالمانية الاصلية الان فى مصر بعدة انواع واشكال واحجام والوان مختلفة LCD ديجيتال او تعمل بحجر قلم يعاد شحنة او USB ويوجد قطع الغيار لها واكسسوارات مختلفة لها وكذالك سائل النيكوتين الاصلى بنكهات وتركيزات مختلفة زيرو نيكوتين او بالنيكوتين 3% 6 % 11 %  USA نيكوتين وارد امريكا 10 ML او 15 ML السيجارة ايجو تجعلك تقلع عن التدخين وليس لها رائحة كريهة ولا تضرك او تضر المحيطين بك ومزايا اخرى عديدة توفر لك المال وستلاحظ تحسن فى صحتك وليس لها اضرار لان سائل النيكوتين مكون من نكهات ونسبة ضئيلة من النيكوتين فقط وليست كالسيجارة العادية بها العديد من العناصر السامة خلاصة القول السيجارة الالكترونية ايجو افضل ما توصل اليه العلم حتى الان للابتعاد عن التدخين العادى نهائيا والاقلاع عن التدخين بالكامل تدريجيا للاستفسار الاتصال على 01066313116. القاهرة
www.egyptegopuffcorner.webs.com‏
28‏/1‏/2014 تم النشر بواسطة Eagle Trust.
19 من 21
للبيع سجائر الكترونية  بسعر مغري ويوجد الكثبر من النكهات  والنوع الاصلي  الامريكي متوفر لدي في جدة وتوصيل لجميع فروع المملكة for what's app 0596996776 , instagram, jedawi_91‏
18‏/2‏/2014 تم النشر بواسطة عموووور (حبوب جداوي).
20 من 21
إذا لم يسبق لك أن رأيت سيجارة إلكترونية من قبل، فعلى الأرجح أنك ستراها قريبا جدا؛ إذ إن مراكز مكافحة الأمراض أشارت مطلع هذا العام، إلى أن أعداد المستخدمين للسجائر الإلكترونية قد تضاعف ما بين العامين 2010 و2011. وتصنع هذه السجائر المزودة بالبطاريات لمحاكاة سجائر التبغ الحقيقية، وهي تنفث بخار الماء مصحوبا بالنيكوتين الموجود في كبسولة، ليستنشقه المستخدمون كما لو أنهم يدخنون حقا من سيجارة مشتعلة.
يقول راي كاسيراي، مدير الخدمات الطبية في مستشفى سانت جوزيف: "بما أن السجائر الإلكترونية لا تصدر دخانا، ولا تحتوي على معظم المواد الكيميائية الموجودة في السجائر التقليدية، فإن هذا قد يجعل منها أقل ضررا، لكن الحقيقة أن كلا النوعين غير مستحب؛ فالأشخاص الذين يستعملون السيجارة الإلكترونية يستنشقون مواد ضارة بالرئتين أيضا، ففيها مكونات أخرى قد لا تكون آمنة، ناهيك عن النيكوتين.
ويضيف كاسياري أن أي مادة غريبة تدخل إلى الرئة قد تتسبب في إتلافها أو تهيجها، في حين لا تملك أي وسيلة للحماية غير إفرازها للمخاط العازل أو التحفيز على السعال. من جهة أخرى، تفتقر السجائر الإلكترونية إلى التنظيم والإشراف المناسبين، مما يعني أن للشركة المصنعة الحرية في تحديد كمية ما يستنشقه المرء من المكونات الفعلية المستخدمة.
لكن المناصرين لهذا المنتج يؤمنون بأنه لا ينبغي حرمان الناس من حق استعمال هذا الجهاز المبتكر. يقول كارل فيليبس، مدير جمعية المؤيدين للبدائل الخالية من الدخان: "إن السيجارة الإلكترونية جزء من منظومة أكبر تدعى: الحد من أضرار التبغ". ويجدر بالذكر أن هذه المجموعة تروج لاستخدام المنتجات الخالية من التبغ، لذلك يرى فيليبس أن هذا النوع من السجائر بديل أفضل عن السجائر القابلة للاشتعال.
كما يؤكد دعاة استعمال هذا النوع المبتكر من السجائر، بأن مستخدمه يقلل من مخاطر تعرضه للضرر لأنه يستنشق البخار وليس الدخان الذي يعد خطرا حقيقيا. غير أن دراسة قدمت في العام الماضي أثناء انعقاد المؤتمر السنوي للجمعية الأوروبية لأمراض التنفس تقول عكس ذلك؛ إذ قاس الباحثون مدى قدرة مجموعة من المدخنين وغير المدخنين على الشهيق، قبل وبعد استعمال السيجارة الإلكترونية، فأظهرت النتائج زيادة ملحوظة في مقاومة المجرى الهوائي بين معظم أفراد الدراسة بعد استنشاقهم لبخار السيجارة الإلكترونية.
كما أن لدى منظمة الصحة العالمية أيضا، مخاوف من استعمال هذا النوع من السجائر، لا سيما تجاه ذلك التصور السائد بأن خلوها من بعض المواد الضارة يجعل منها أجهزة آمنة بشكل أكبر. ووفقا لموقعها الإلكتروني فإنها ترى: "من الممكن أن يتسبب ذلك في إغواء المستهلكين، بينمالم يتم الكشف بشكل كامل حتى الآن عن طبيعة المواد الكيميائية المستخدمة فيها، كما أنه ليس ثمة معلومات كافية حول الانبعاثات الصادرة عنها".
كما يعرب معارضو السيجارة الإلكترونية، عن تخوفهم من أن الشركات المصنعة ربما تستهدف من وراء ذلك فئة المراهقين أو حتى الأطفال، مما قد يخلق جيلا جديدا من المستخدمين لهذا النوع من السجائر. غير أن فيليبس يستبعد ذلك قائلا: "إن معظم مستخدمي السجائر الإلكترونية هم في سن الـ30 أو الـ40 عاما". ويشار إلى أن هذه المنتجات تتوافر في شبكة الإنترنت، ويمكن للمرء أن يختار منها نكهته المفضلة بطعم القهوة أو الشوكولا البيضاء أو الحلوى مثلا، مما قد يغري صغار السن باستعمالها. لهذا السبب، عمدت بعض الولايات الأميركية مؤخرا إلى إقرار قوانين تحدد الفئات العمرية التي يسمح لها بشراء هذا المنتج للحد من بيعها إلى الأطفال.
11‏/4‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم (El.hassouni Ayoub).
21 من 21
ذات التصميم الصغير الشبيه بالسجائر التقليدية ( mini or AKA )[عدل]
تتميز بحجم صغير وشبيه بالسجائر التقليدية من حيث الشكل الخارجي. يتم إنتاج البخار عند الشفط. غالبا يكون بها مصباح LED صغير ينير عند الشفط. يتم استبدال الكارمايزر (خزان المحلول والفتيلة) عند انتهاء المحلول. ويعاد شحن البطارية عند انتهائها. حجم البطارية صغير. وهي مناسبة لمن أعتاد على تدخين أقل من ١٠ سجائر في اليوم.
الاستخدام الواحد ( disposable )[عدل]
شبيهة بالنوع الأول لكن لا يمكن إعادة شحنها ولا استبدال الخزان، لذلك يتم رميها بعد الانتهاء منها. وهي مناسبة لمن يرغب بتجربة السجائر الإلكترونية.
ذات الحجم المتوسط ( eGo )[عدل]
هنا يتم تعبئة المحلول فقط دون استبدال علبة الخزان. يتم إنتاج البخار عند الضغط على زر موجود على البطارية. جميع القطع تباع معاً. البطارية ذات حجم متوسط ويعاد شحنها. وهي مناسبة لمن أعتاد على تدخين ٢٠ سيجارة في اليوم.
القابلة للتعديل ( APVs or Mods )[عدل]
في هذا النوع المتقدم تباع كل من البطارية وعلبة الخزان على حدى. تتوفر خيارات عديدة, مثلا توجد بطاريات كبيرة وبأشكال مختلفة وتوجد علب محلول مصنوعة من الزجاج. يمكن استبدال ملف التسخين عند الحاجة. يتم إنتاج البخار عند الضغط على الزر. تتميز بالأداء العالي ويمكن استبدال القطع على حسب الرغبة، ولكنها مكلفة. مناسبة لمن أعتاد على تدخين المعسل.
مبدأ العمل[عدل]
ظهرت السيجارة الإلكترونية في عام 2004 في الصين حيث تم إنتاجها، ثم تحولت للتسويق في العديد من الدول بما في ذلك البلدان الغربية خصوصا عبر شبكة الإنترنت.
وهي عبارة عن أسطوانة في شكل سيجارة مصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ، بها خزان لاحتواء مادة النيكوتين السائل بنسب تركيز مختلفة. ومع أنها تتخذ شكل السيجارة العادية إلا أنها تحتوي على بطارية قابلة للشحن ولا يصدر عنها دخان. بل كل ما في الأمر أن البطارية تعمل على تسخين سائل النيكوتين الممزوج ببعض العطور مما يسمح بانبعاث بخار يتم استنشاقه ليخزن في الرئتين.
وتقول منظمة الصحة العالمية أن المتاجرين بهذه السجائر استخدموا بعض الوسائل غير المشروعة للترويج لمنتوجهم على أنه وسيلة ناجعة للإقلاع عن الإدمان على التدخين. وهو متواجد اليوم في العديد من الدول منها البرازيل وكندا وفنلندا وإسرائيل ولبنان وهولندا والسويد وتركيا والمملكة المتحدة.
مغالطة على مستويين[عدل]
ترى منظمة الصحة العالمية ان المروجين لهذه السيجارة الإلكترونية يغالطون الناس أولا بالزعم بانها وسيلة ناجعة للتوقف عن التدخين، وثانيا لإساءة استعمال شعار منظمة الصحة العالمية.
فقد أوضح مدير قسم محاربة التدخين بمنظمة الصحة العالمية دوغلاس بيتشر امام الصحافة في جنيف "إنه من الخطأ 100% اعتبار أن السيجارة الالكترونية وسيلة ناجعة للتوقف عن التدخين"، محذرا من أنه "لم يتم لحد اليوم القيام بأية اختبارات علمية لاثبات نجاعتها".
ويشكك المسؤول بمنظمة الصحة العالمية في "إمكانية أن تكون السوائل المستخدمة عالية التسمم".
وتقول منظمة الصحة العالمية في بيانها "إن بعض المنتجين ذهبوا إلى حد الإيهام بأن منظمة الصحة العالمية تعتبر انها بمثابة بديل عن النيكوتين شأنها في ذلك شأن الشرائح التي توضع فوق الجلد أو العلك المشبع بالنيكوتين" .
لكن منظمة الصحة العالمية لا تستبعد، في بيانها، أن تكون السيجارة الالكترونية وسيلة من الوسائل المساعدة على التوقف عن التدخين. ولإثبات ذلك يتطلب الأمر إجراء التجارب الضرورية لمعرفة المخاطر والتأكد علميا من خلوها من تأثيرات جانبية مضرة بصحة الإنسان. وهو ما قال عنه السيد دوغلاس بيتشر "إذا كان المروجون للسيجارة الالكترونية يرغبون فعلا في مساعدة المدخنين على التوقف عن التدخين فعليهم إجراء التجارب المخبرية الضرورية لمعرفة نسبة التسمم وتطبيق الإجراءات المعمول بها".
والسبب الثاني الذي يقلق منظمة الصحة العالمية هو أن منتجي هذه السجائر الالكترونية استخدموا شعار منظمة الصحة العالمية على مواقعهم وعلى علب تغليف هذه السجائر وفي حملاتهم الدعائية. تحذير المنتجين من متابعة قانونية
وقد أعلنت منظمة الصحة العالمية أنها وجهت رسالة لمنتجي هذه السجائر "تطلب منهم إزالة اية إشارة إلى شعارها او إليها كمنظمة في مواقعهم الالكترونية او على علب هذه السجائر او في وسائل الترويج والدعاية".
وحذر السيد دوغلاس بيتشر مدير قسم محاربة التدخين بمنظمة الصحة العالمية من أن "المنظمة تحتفظ بحق فتح متابعة قضائية ضد هذه الشركات"
وجدير بالذكر ان لجنة المعايير في مجال محاربة التدخين التابعة لمنظمة الصحة العالمية ستطرح هذا الموضوع للنقاش في اجتماع دوربان بجنوب إفريقيا ما بين 12 و 14 نوفمبر 2008. وهو الاجتماع الذي دعت إليه المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية الدكتورة مارغاريت تشانغ للاستماع إلى مشورتها العلمية وبلورة توصيات للدول الأعضاء في المنظمة بخصوص المعايير المطبقة على منتجات التبغ.
المخاطر الصحية والأضرار[عدل]
مادة البروبيلين غليكول (PG) تعتبر خفيفة السمية وليس لها أضرار على المدى البعيد، لكنها تصبح سامة وغير مناسبة للإستخدام الأدمي إذا كانت بتركيز أكبر من ١ جرام لكل لتر. وتستخدم في الأغذية بنسبة ١ جرام لكل كيلو جرام. يستخدم الجلسرين النباتي PG كمادة حافظة ومذيبة ومحلية في المواد الغذائية والمشروبات, ويسبب الجفاف في الفم والحلق في حالة عدم تعود الجسم عليها، ولذلك ينصح بشرب الماء خصوصا للمستخدمين الجدد للسجائر الإلكترونية.
هناك من يقول بأن السجائر الإلكترونية قد يكون لها آثار سلبية وخطيرة وقد تكون مسرطنة، لافتًا إلى ذلك الدكتور رمضان نافع، رئيس قسم الصدر بجامعة الزقازيق وعضو مجلس إدارة الجمعية المصرية، لأمراض الصدر والدرن, ان هناك جدلاً حول هذه السيجارة لما تسببه من خلل في وظائف الرئة بسبب الدخان المنبعث منها.
و قد حذرت منظمة الصحة العالمية من مخاطر استعمال السيجارة الالكترونية المصنعة في الصين والمروجة بواسطة شركات وقنوات متنوعة عبر شبكة الإنترنت. وتتلخص مآخذ المنظمة على صانعي السيجارة الالكترونية (التي يروج لها على أساس أنها بديل لوقف التدخين)، في أن نجاحها لم يثبت علميا وأن السائل الكيماوي المُستخدم فيها قد يكون سامّا وأن المروجين لها استخدموا شعار منظمة الصحة العالمية بطريقة غير شرعية.
وقد حذرت منظمة الصحة العالمية صباح الجمعة 19 سبتمبر 2006 في جنيف على لسان دوغلاس بيتشر، مدير قسم محاربة التدخين فيها من مخاطر استخدام السيجارة الالكترونية التي يُروج لها في الأسواق على أنها "بديل عن التوقف عن التدخين".
وأفاد المسؤول بمنظمة الصحة بأن "السائل المستخدم بداخل السيجارة قد يكون ذا مستوى عال من التسمم" مضيفا بأنه "من الخطأ اعتبارها وسيلة ناجحة للتوقف عن التدخين".
وكانت منظمة الصحة العالمية التي تتخذ من جنيف مقرا لها قد أصدرت بيانا تقول فيه الدكتورة علاء علوان، نائبة المدير العام المكلفة بقسم الأمراض غير المعدية "إن السجائر الالكترونية لم يُثبت أنها وسيلة ناجحة للتوقف عن التدخين، وأن منظمة الصحة العالمية لم تتوصل بأية إثباتات علمية تسمح باعتبارها ناجحة وسليمة من المخاطر".
مراجع
11‏/4‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم (El.hassouni Ayoub).
قد يهمك أيضًا
ما اضرار السيجارة الالكترونية
هل من اضرار التدخين ضعف النظر(الابصار)
شو فوائد التدخييييييييييييييين
ليه الواحد بيحب يشرب السيجارة مع كوباية الشاى
ماذا تعرف عن السجائر الألكترونية؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة