الرئيسية > السؤال
السؤال
شجرة طيبّة أصلها ثابت وفرعها في السماء - مثل جميل من أمثال القرءان
قال تعالى [ أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاء تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ ]
[سورة إبراهيم:24-25]
__________________________________________________
:::: التفسيرمن كتاب إعلام الموقعين لابن القيم::::

الكلمة الطيبة المقصود بها هنا\" كلمة التوحيد \"، فتعالوا بنا نصغي و نعير القلوب و الأفئدة لهذا الشرح الرائع الماتع القيم لابن القيم رحمه الله عن فضل كلمة التوحيد وأثرها في نفس المؤمن ..

شبه -سبحانه وتعالى- الكلمة الطيبة بالشجرة الطيبة لأن الكلمة الطيبة تثمر العمل الصالح والشجرة الطيبة تثمر الثمر النافع وهذا ظاهر على قول جمهور المفسرين الذين يقولون الكلمة الطيبة هي شهادة أن لا إله إلا الله فإنها تثمر جميع الأعمال الصالحة الظاهرة والباطنة
فكل عمل صالح مرضي لله ثمرة هذه الكلمة وفي تفسير علي بن أبي طلحة عن ابن عباس قال كلمة طيبة شهادة أن لا إله إلا الله كشجرة طيبة وهو المؤمن أصلها ثابت قول لا إله إلا الله في قلب المؤمن وفرعها في السماء يقول يرفع بها عمل المؤمن إلى السماء .

وقال -الربيع بن أنس- كلمة طيبة هذا مثل الإيمان فالإيمان الشجرة الطيبة وأصلها الثابت الذي لا يزول الإخلاص فيه وفرعه في السماء خشية الله والتشبيه على هذا القول أصح وأظهر وأحسن فإنه سبحانه شبه شجرة التوحيد في القلب بالشجرة الطيبة الثابتة الأصل الباسقة الفرع في السماء علوا التي لا تزال تؤتي ثمرتها كل حين وإذا تأملت هذا التشبيه رأيته مطابقا لشجرة التوحيد الثابتة الراسخة في القلب التي فروعها من الأعمال الصالحة الصاعدة إلى السماء ولا تزال هذه الشجرة تثمر الأعمال الصالحة كل وقت بحسب ثباتها في القلب ومحبة القلب لها وإخلاصه فيها ومعرفته بحقيقتها وقيامه بحقوقها ومراعاتها حق رعايتها فمن رسخت هذه الكلمة في قلبه بحقيقتها التي هي حقيقتها واتصف قلبه بها وانصبغ بها بصبغة الله التي لا أحسن صبغة منها فعرف حقيقة الإلهية التي يثبتها قلبه لله ويشهد بها لسانه وتصدقها جوارحه ونفى تلك الحقيقة ولوازمها عن كل ما سوى الله وواطأ قلبه لسانه في هذا النفي والإثبات وانقادت جوارحه لمن شهد له بالوحدانية طائعة سالكة سبل ربه ذللا غير ناكبة عنها ولا باغية سواها بدلا كما لا يبتغي القلب سوى معبوده الحق بدلا فلا ريب أن هذه الكلمة من هذا القلب على هذا اللسان لا تزال تؤتي ثمرتها من العمل الصالح الصاعد إلى الله كل وقت فهذه الكلمة الطيبة هي التي رفعت هذا العمل الصالح إلى الرب -تعالى- وهذه الكلمة الطيبة تثمر كلاما كثيرا طيبا يقارنه عمل صالح فيرفع العمل الصالح إلى الكلم الطيب كما قال -تعالى- \"إليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه\" فأخبر- سبحانه- أن العمل الصالح يرفع الكلم الطيب وأخبر أن الكلمة الطيبة تثمر لقائلها عملا صالحا كل وقت

والمقصود أن كلمة التوحيد إذا شهد بها المؤمن عارفا بمعناها وحقيقتها نفيا وإثباتا متصفا بموجبها قائما قلبه ولسانه وجوارحه بشهادته فهذه الكلمة الطيبة هي التي رفعت هذا العمل من هذا الشاهد أصلها ثابت راسخ في قلبه وفروعها متصلة بالسماء وهي مخرجة لثمرتها كل وقت ومن السلف من قال إن الشجرة الطيبة هي النخلة ويدل عليه حديث ابن عمر الصحيح ومنهم من قال هي المؤمن نفسه كما قال محمد بن سعد حدثني أبي حدثني عمي حدثني أبي عن أبيه عن ابن عباس قوله[ ألم تر كيف ضرب الله مثلا كلمة طيبة كشجرة طيبة] يعني بالشجرة الطيبة المؤمن ويعني بالأصل الثابت في الأرض والفرع في السماء يكون المؤمن يعمل في الأرض ويتكلم فيبلغ عمله وقوله السماء وهو في الأرض وقال عطية العوفي في قوله ضرب الله مثلا كلمة طيبة كشجرة طيبة قال ذلك مثل المؤمن لا يزال يخرج منه كلام طيب وعمل صالح يصعد إلى الله وقال الربيع بن أنس :أصلها ثابت وفرعها في السماء قال ذلك المؤمن ضرب مثله في الإخلاص لله وحده وعبادته وحده لا شريك له أصلها ثابت قال أصل عمله ثابت في الأرض وفرعها في السماء قال ذكره في السماء ولا اختلاف بين القولين والمقصود بالمثل المؤمن والنخلة مشبهة به وهو مشبه بها وإذا كانت النخلة شجرة طيبة فالمؤمن المشبه بها أولى أن يكون كذلك ومن قال من السلف إنها شجرة في الجنة فالنخلة من أشرف أشجار الجنة
Google إجابات | العلاقات الإنسانية | الإسلام | القرآن الكريم | الثقافة والأدب 14‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة غزال 2011.
الإجابات
1 من 7
جزاك الله خيراً
14‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة أهل القرآن (اللهم بلغنا رمضان).
2 من 7
يعطيك العافية
14‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة loay karmawe.
3 من 7
سبحان الله وبحمد الله يجزيك الخير
14‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة angel-node (amerat al-hayat).
4 من 7
لقد نشرت سؤال مثل سؤالك
لكن حين توصلي برابط هذا السؤال اعجبني

شكرا لك
14‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 7
جزاك الله خيراً




اذكروا الله
15‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة umazaam.
6 من 7
الهم ما توفنى  على قول لا إله إلا الله محمد رسول الله صل الله عليه وآله وسلم
وجميع المسلمين آمين
وشكرا لك
15‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة محمد الكامل.
7 من 7
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزكم الله خيرآ

دعاء لمن أصابه هم أو حزن :
(( الهم إنى عبدك إبن عبدك إبن أمتك ، ناصيتى بيدك ، ماض فى حكمك عدل فى قضاؤك ، أسألك الهم بكل إسم هو لك ، سميت به نفسك أو أنزلته فى كتابك ، أو علمته أحدا من خلقك ، أو إستأثرت به فى العلم الغيب عندك ، أن تجعل القرآن العظيم ربيع قلبى ونور صدرى وجلاء حزنى ، وذهاب همى وغمى )) .

دعاء المكروب :
(( الهم رحمتك أرجو فلا تكلنى إلى نفسى طرفة عين ، وأصلح لى شأنى كله ، لا إله إلا أنت )) .

دعاء إزالة الهموم :
(( يا حى يا قيوم ، برحمتك أستغيث ))
20‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة بشعبان حسن قاسم (shabaan hassankassm).
قد يهمك أيضًا
أين الله ؟
سؤال :)
الكلمة الطيبة :
مثاء الاحثاث و الطيبة
لماذا الطيبة تغلبنا
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة