الرئيسية > السؤال
السؤال
ماذا تعرف عن سرطان الثدي وكيفية الوقاية منه ؟
الطب 5‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة mnizaro.
الإجابات
1 من 2
منقول \ ويكيبديا \ سرطان الثدي ::

سرطان الثدي Breast Cancer هو شكل من أشكال الأمراض السرطانية التي تصيب أنسجة الثدي، وعادة ما يظهر في قنوات (الأنابيب التي تحمل الحليب إلى الحلمة) وغدد الحليب. ويصيب الرجال والنساء على السواء، ولكن الإصابة لدى الذكور نادرة الحدوث، فمقابل كل إصابة للرجال يوجد 200 إصابة للنساء [1].
السرطان بشكل عام هو نوع من الأمراض يجعل الخلايا المصابة به تنمو وتتغيير، وتتضاعف بصورة خارجة عن نطاق السيطرة. ويعطي السرطان مسمى الجزء الذي بدأ منه، فسرطان الثدي يعني عدم انتظام نمو وتكاثر وإنتشار الخلايا التي تنشأ في أنسجة الثدي. ومجموعة الخلايا المصابة والتي تنقسم وتتضاعف بسرعة يمكن أن تشكل قطعة أو كتلة من الانسجة الاضافية. والكتل النسيجية تدعى الأورام. الأورام إما أن تكون سرطانية (خبيثة) أو غير سرطانية (حميدة). الأورام الخبيثة تتكاثر وتدمر أنسجة الجسم السليمة. ويمكن لبعض الخلايا ضمن الورم أن تنفصل وتنتشر بعيداً إلى اجزاء أخرى من الجسم. انتشار الخلايا من منطقة في الجسم إلى أخرى يسمى انبثاث.
مصطلح سرطان الثدي يشير إلى ورم خبيث تطور من الخلايا في الثدي. الثدي يتألف من نوعين رئيسيين من الأنسجة : أنسجة غدّية وأنسجة داعمة. والأنسجة الغدية تغلف الغدد المنتجة للحليب وقنوات الحليب. بينما الأنسجة الداعمة تتكون من الأنسجة الدهنية والأنسجة الرابطة الليفية في الثدي. والثدي أيضاً يحوي نسيج ليمفاوي (أنسجة جهاز مناعي تزيل النفايات والسوائل الخلويه).
يعتبر سرطان الثدي من بين أبرز الأمراض المؤدية إلى الوفاة بين الإناث. وقد قدرت عدد حالات الاصابة والوفيات بسبب سرطان الثدي في الولايات المتحدة في 2007 كالتالي:
حالات جديدة : 178480 (الاناث) ؛ 2030 (ذكور)
الوفيات : 40460 (الاناث) ؛ 450 (ذكور)
محتويات [أخفِ]
1 سرطان الثدي إحصائياً
2 عوامل المخاطرة
3 الوقاية من سرطان الثدي
4 أنواع سرطان الثدي
5 الفحص المبكر
5.1 طريقة الفحص الذاتي
6 العلامات غير الطبيعية
7 الصورة الإشعاعية للثدي
8 العلاج
8.1 التدخل الجراحي
8.2 العلاج الإشعاعي
8.3 العلاج الكيميائي
8.4 العلاج الهرموني
9 التوعية ضد سرطان الثدي
10 وصلات خارجية
11 المصادر
[عدل]سرطان الثدي إحصائياً

سرطان الثدي هو ثاني سبب رئيسي لوفيات السرطان في النساء (بعد سرطان الرئة)، وهو السرطان الأكثر شيوعاً بين النساء، باستثناء سرطان الجلد. وفقا لمنظمة الصحة العالمية، يتم تشخيص أكثر من 1،2 مليون إصابة بسرطان الثدي في جميع أنحاء العالم كل سنة واكثر من 500000 يموتون من هذا المرض. قدرت جمعية السرطان الاميركية الكشف عن 180510 حالة جديدة من سرطان الثدي الغازية في عام 2007. وحسب الجمعية، فقد إنخقض معدل الوفيات المرتبطة بسرطان الثدي باطراد منذ 1990، بسبب الكشف المبكر ووجود علاجات أفضل. تم توقع حدوث حوالي 40910 حالة وفاة بسبب سرطان الثدي لعام 2007.
[عدل]عوامل المخاطرة

ان اي عامل يزيد من فرص تطوير مرض ما يسمى عامل مخاطرة/خطر. عوامل الخطر لسرطان الثدي تشمل ما يلي :
العمر:
خطر تطوير سرطان الثدي يزداد مع العمر. الغالبيه العظمى من الاصابات بسرطان الثدي تحدث لدى النساء الأكبر من 50 عام. معظم أنواع السرطان تتطور ببطء على مر الزمن ولهذا السبب، فسرطان الثدي هو الأكثر شيوعا بين النساء المسنات.
العمر عند بدء الحيض
مستويات هورمون الاستروجين لدى الاناث تغيير مع دورة الطمث، النساء اللواتي بدأن أول دورة حيض لهن في سن مبكره جدا قبل سن 12 قد يكن معرضات لزيادة طفيفة في مخاطر الاصابة بسرطان الثدي بسبب تعرضهن للاستروجين بصورة أطول من غيرهن.
العمر عند أول مولود حي
معامل الخطر يتوقف على تشابك عامل العمر عند أول ولادة ناجحة وتاريخ الأسرة مع سرطان الثدي. العلاقة بين هذين العاملين مبينة في الجدول التالي [2]
العمر لدى ولادة
أول طفل عدد الأقارب المصابين
0 1 2أو أكثر
20 أو أصغر 1 2.6 6.8
20 - 24 1.2 2.7 5.8
25 - 29 أو لا أطفال 1.5 2.8 4.9
30 أو أكبر 1.9 2.8 4.2
عدد اقارب الدرجة الأولى (الام، الاخوات، والبنات) اللاتي أصبن بسرطان الثدى
إن وجود إصابة أو أكثر لدى اقارب الدرجة الأولى (الام، الاخوات، والبنات) يزيد من فرص المرأه ليتطور لديها حالة سرطان الثدي.
عدد الخزعات السابقة التي تم إجراؤها (سواء كانت ايجابية أو سلبية). أو خزعة واحدة على الأقل بنتيجة تضخم كمي شاذ
قد تزداد مخاطر الاصابة بسرطان الثدي لدى النساء اللواتي إجري لهن خزعات للثدي، وخصوصا إذا ما اظهر التحليل نماذج تضخم كمي شاذة. فالمراه التي لها تاريخ طويل لخزعات ثدي هي في خطر أكبر ليس بسبب الخزعات بل بسبب الداعي الأصلي الذي فرض إجراء الخزعة. الخزعة بحد ذاتها لا تسبب السرطان.
عوامل الخطر الأخرى، مثل العمر عند الوصول إلى سن اليأس، كثافه نسيج الثدي على الماموجرام mammogram، استخدام حبوب منع الحمل أو علاجات الهورمونات البديلة، الأنظمة الغذائية عالية الدهون، الاشعاعات المؤينه، شرب الكحول، انخفاض النشاط البدني، والسمنة، جميعها عوامل مهمة ولكن لا تدرج في العادة لدى تقيم مخاطر سرطان الثدي لعدة أسباب منها عدم وجود ادله قاطعة على كيفية تأثير هذه العوامل، وعدم تمكن الباحثين من تحديد مدى مساهمة هذه العوامل في حساب المخاطر بالنسبة للمرأة.
يمكن أيضا للطفرات الجينية ان تكون السبب في الإصابة بسرطان الثدي. سرطانات الثدي الوراثية تشكل ما نسبته 5 ٪ إلى 10 ٪ من جميع سرطانات الثدي. يصعب أخذ الميول الوراثيه لمحددات سرطان الثدى، مثل الطفرات في جينات brca1 أو brca2 في الاعتبار لدى تقدير مخاطر سرطان الثدي. إذا أنه ليس من الشائع فحص الطفرات في الجينات brca1 أو brca2، خاصة قبل الإصابة بالمرض.
يقوم الباحثون الآن يتطوير ما يعرف بنموذج جايل [3][4] للتعرف على مدى خطورة وجدية الإصابة بسرطان الثدي.
[عدل]الوقاية من سرطان الثدي

الوقاية من السرطان هي اجراءات تتخذ لتقليل فرص تطور حالة سرطانية. عن طريق أساليب الوقاية يمكن تقليل عدد الحالات الجديدة من إصابات السرطان ضمن مجموعة سكانية مما يعني خفض عدد الوفيات الناجمة عن مرض السرطان. لمنع تطور حالات سرطانية ينظر العلماء إلى عوامل المخاطر وعوامل الوقاية. ان أي عامل يزيد من فرصة الاصابة بمرض السرطان يسمى عامل مخاطرة لاصابة سرطانية ؛ وفي المقابل أي عامل يساهم في انخفاض فرصة الإصابة بمرض السرطان يسمى عامل الوقاية من الإصابة السرطانية.
عوامل تم ربطها مع تقليل فرص الإصابة بسرطان الثدي:
التمارين: ممارسة النشاط الرياضي لاكثر من 4 ساعات أسبوعياً يؤدي إلى انخفاض خطر الاصابة بسرطان الثدي.
الحمل المبكر : النساء اللاتي يكون حملهن الأول قبل سن 20 عاماً تنخفض لديهن نسبة الاصابة بسرطان الثدي.
الرضاعة الطبيعة: النساء اللاتي يرضعن أطفالهن رضاعة طبيعية من الثدي لديهن فرصة أعلى بالبقاء سليمات وتنعدم الإصابة لديهن بسرطان الثدي.
تدخلات إجرائية لها مخاطرها تم ربطها مع تقليل فرص الإصابة بسرطان الثدي:
مغيرات لواقط الإستروجين الإنتقاية (Selective estrogen receptor modulators)
مزايا :استناداً إلى مؤشرات قوية لتاموكسيفاين Tamoxifen ومؤشرات جيدة للرالوكسفاين raloxifene، فالعلاج بهذه الأدوية يقلل من خطر الأصابة بسرطان الثدي لدى النساء بعد أنقطاع الطمث. بل أن التاموكسيفاين قلل من خطر الاصابة بسرطان الثدى لدى النساء اللاتي لديهن نسبة مخاطرة عالية جدا قبل سن اليأس. أثر التاموكسيفاين يبقى ظاهراً لعدة سنوات بعد إيقاف العلاج به.
مخاطر : علاج التاموكسيفاين يزيد من خطر سرطان بطانة الرحم، ويزيد من خطر تخثر في الأوعية الدموية (جلطة الرئة، السكتة، والتخثر الوريدي العميق)، وماء العين. كثير من هذه المخاطر، وخصوصاً جلطة الرئتين والتخثر الوريدي العميق، تنخفض بعد ايقاف التاموكسيفاين. واستناداً إلى أدلة طبية جيدة، الرالوكسفاين أيضاً يزيد من خطر جلطة الرئتين والتخثر الوريدي العميق، ولكنهُ لا يرتبط بسرطان بطانة الرحم.
مثبطات أنزيم أروماتاس [5] Aromatase inhibitors
أنزيم أروماتاس هو الأنزيم المسؤول عن تحويل الأندروجين إلى أستروجين
مزايا : استناداً إلى أدلة جيدة، تقوم مثبطات أنزيم أروماتاس بالحد من حالات سرطان الثدي الجديدة في مرحلة ما بعد أنقطاع الطمث لدى النساء اللاتي سبق لهن الأصابة بسرطان الثدي.
مخاطر: مثبطات أنزيم أروماتاس ترتبط بتناقص كثافه العظام المعدنية، وانخفاض وظائف الادراك.
استئصال الثدي الوقائي [6]
مزايا : ازالة الثديين وقائيا يقلل من خطر الاصابة بسرطان الثدي في النساء اللاتي لهن تاريخ عائلي ضخم بالإصابة أو اللاتي أصبن بمرض السرطان في أحد الثديين.
مخاطر: آثار جسدية عمل ابانوب سمير شنودة وتشمل القلق، والاكتئاب، واهتزاز الشخصية، وتغير جذري في المظهر الخارجي لمنطقة الصدر.
استئصال المبايض الوقائى[7] أو تذرية المبايض [8]
مزايا:استئصال المبايض الوقائى لدى المرأة التي تعاني من طفرة في جينة brcaالمرتبطة بالاصابة بمرض سرطان الثدي يؤدي إلى انخفاض معدل الإصابة بالسرطان. وبالمثل فاستئصال المبايض أو التذرية ترتبط بقوة مع انخفاض معدل الاصابة بسرطان الثدي لدى النساء العاديات أو اللاتي تلقوا علاج شعاعي صدري.
مخاطر : الاخصاء يمكن ان يتسبب في ظهور مفاجئ لاعراض سن اليأس مثل ومضات السخونة، والأرق، والقلق، والاكتئاب. والاثار طويلة الأجل تشمل أنخفاض الشبق الجنسي، جفاف المهبل، وأنخفضت كثافة العظام المعدنية.
فينريتينايد Fenretinide
مزايا : تناول دواء فينريتينايد عن طريق الفم يقلل خطر الأصابة بعد سن اليأس بسرطان الثدي جديدة لدى النساء اللاتي إصبن سابقاً بسرطان ثدي [9][10]
مخاطر : يرتبط تناول دواء فينريتينايد بدرجات سيئة جدا لتكيف النظر مع العتمة والتغييرات الجلدية، حتى مع وجود 3 ايام إيقاف علاج شهريا. ويجب تجنب العلاج خلال الحمل تجنبا للتشوهات المحتملة للجنين.
[عدل]أنواع سرطان الثدي

يقسم سرطان الثدي بداية إلى نوعين، سرطان غازي (invasive)، وسرطانة لابدة (noninvasive - in situ) ثابت. السرطانة اللابدة لا تنتقل إلى الأنسجة المحيطة به. تقريبا واحد من كل سبعة سرطانات ثدي هي سرطانة لابدة.
سرطانة الثدي اللابدة إما أن تكون لابدة في القنوات أو تكون لابدة ضمن الفصوص. سرطان القنوات يبدأ في القنوات (الممرات التي تنقل الحليب). سرطان الفصوص يبدأ في غدد إنتاج الحليب. سرطان القنوات المقيم يمكن أن يتحول إلى سرطان غازي إذا لم يعالج. أما سرطان الفصوص في أغلب الأحيان لا يتحول إلى غازي، طبعا يوجد احتمال تحوله، واحد من كل 3 سرطانات فصوص تتحول إلى سرطانات غازية. بعض الاطباء لا يصنفون سرطان الفصوص كمرض سرطاني.
[عدل]الفحص المبكر

الفحص الذاتي للثدي: يمكنً للنساء إجراء الفحص الذاتي مرة كل شهر في اليوم السادس أو السابع من الدورة الشهرية وقد يكون ذلك على الأرجح خلال الاستحمام وذلك على النحو التالي:
[عدل]طريقة الفحص الذاتي
الوقوف أمام المرآة وفحص الثديين إذا كان هناك أي شيء غير معتاد، تورم، ألم، إفرازات غير طبيعية..إلخ.
وضع اليدين خلف الرأس والضغط بهما إلى الأمام دون تحريك الرأس أثناء النظر في المرآة.
وضع اليدين على الوسط والانحناء قليلاً مع ضغط الكتفين والمرفقين إلى الأمام.
رفع اليد اليسرى واستخدام اليد اليمنى في فحص الثدي الأيسر من القسم الخارجي وبشكل دائري حتى الحلمة مع التركيز على المنطقة بين الثدي والإبط ومنطقة أسفل الإبط.
الضغط بلطف على الحلمة للتأكد إذا كانت هناك أية إفرازات غير طبيعية.
تكرار نفس الخطوات على الثدي الأيمن.
تعاد الخطوتان السابقتان عند الاستلقاء على الظهر.
أنظر فحص الثدي الشخصي
[عدل]العلامات غير الطبيعية



الأعراض التي قد تظهر عند الفحص الذاتي
ورم في موضع معين
تغير في شكل أو حجم الثدي
انخفاض أو نتوآت بالجلد
تغير في لون الجلد
خروج إفرازات خاصة الافرازات الدموية من الحلمة خلال الفحص الذاتي
واذا ظهرت أي من الحالات المذكورة يجب بمراجعة الطبيب في أقرب وقت ممكن لاكتشاف حقيقة العرض والاشراف الطبي.
[عدل]الصورة الإشعاعية للثدي

يجرى التصوير الإشعاعي لمعاينة الأجزاء الداخلية غير الظاهرة للثدي. وتؤخذ أول صورة للمرأة عند سن يتراوح بين 35 و39 سنة على فترات تترواح بين مرة كل سنة أو سنتين.
[عدل]العلاج

يتم علاج سرطان الثدي - أغلب الأحيان- بعدة طرق في نفس الوقت، فاذا ما تم الاكتشاف المبكر للورم وكان حجمه في حدود 3 سم، فلا يستلزم العلاج بالتدخل الجراحي باستئصال الثدي ولكن يمكن استئصال الورم ذاته وعلاج باقي الثدي بالأشعة للقضاء على بقية الخلايا التي قد تكون نشطة. أما إذا كان الورم أكبر من ذلك أو كان قد انتشر إلى الغدد الليمفاوية فيضاف العلاج الكيميائي والهرموني إلى سياق العلاج. ومن الأساليب العلاجية لسرطان الثدي:
[عدل]التدخل الجراحي
يعتمد على حجم الورم ومدى انتشار المرض. حيث يتم استئصال الورم فقط (إذا كان صغيرا) أو استئصال الثدي ككل
[عدل]العلاج الإشعاعي
هو علاج موضعي يتم بواسطة استخدام أشعة قوية تقوم بتدمير الخلايا السرطانية لايقاف نشاطها.
[عدل]العلاج الكيميائي
وهو علاج شامل يعطى بشكل دوري ويتم بتعاطي عقاقير عن طريق الفم لقتل الخلايا السرطانية.
[عدل]العلاج الهرموني
يعمل هذا الأسلوب العلاجي على منع الخلايا السرطانية من تلقي واستقبال الهرمونات الضروية لنموها وهو يتم عن طريق تعاطي عقاقير تغير عمل الهرمونات أو عن طريق إجراء جراحة لاستئصال الأعضاء المنتجة لهذه الهرمونات مثل المبايض.
5‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة abd king (Abdalqader Diab).
2 من 2
سرطان الثدي



سرطان الثدي هو أكثر السرطانات التي تصيب المرأة في المجتمعات الغنية، وهو السبب الرئيسي للوفاة بين النساء في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث يموت كل عام حوالي 180 ألف حالة تشخص أنها سرطان الثدي، إلا أن سرطان الثدي أقل من سرطان الرئة في نسبة حدوثه، وهو غير معروف في أمريكا اللاتينية وفي جزر الهند الغربية وأوروبا الشرقية وآسيا وفي منطقة المحيط الهادي، ويبدو أن هناك بعض العوامل ذات العلاقة بنشوء المرض، مثل عمر المرأة عند الحمل لأول مرة، وعدد الأولاد لديها والنساء الفقيرات اللاتي لديهن عدة أطفال ويأكلن غذاء قليل الدهون هن أقل النساء إصابة بهذا الشكل من السرطان. وبالرجوع إلى مؤسسة السرطان الأمريكية وجد أن امرأة من كل تسع نساء تصاب بسرطان الثدي قبل بلوغ الخامسة والثمانين.


إفراز الحليب : والثدي بروز غدي على جانبي الصدر وظيفته في الإناث إفراز الحليب لتغذية الطفل. للبشر ثديان، ولكن أثداء البالغات هي القادرة فقط على إنتاج الحليب، ولا تتطور أثداء الذكور بشكل كامل لأن الذكور يفتقرون إلى النمط الهرموني الأنثوي اللازم لتطور الثدي، وتسمى الأثداء بالفرد الثديية أيضاً، وبخاصة عند الإشارة إلى الغدد الثديين عند الثدييات غير البشرية.

والثدي غدة عرقية محورة، وفي الأثداء الأنثوية تشكل الخلايا المفرزة المرتبة في فصيصات دقيقة والمسماة أيضاً العنيبات، الغدد التي تصنع الحليب. وتحمل شبكة من القنوات الحليب إلى الحلمة، وتحاط القنوات والغدد بالنسيج الداعم الدهني والليفي ويغطيها الجلد. ويستقر الثدي على عضلة الصدر الرئيسية الواقعة على جدار الصدر. والأورام السرطانية قد تنتج في النهاية من أي جزء من الثدي وغالباً تلاحظ عندما تشعر المرأة بكتلة والكتل السرطانية تكون صلبة، لا تختفي وعادة خالية من الألم ولكن في الغالب ليس دائماً. والغالبية العظمى من الكتل الثديية ليست سرطانية بل يكون معظمها كتل ليفية أو أكياس، ولكن لا توجد طريقة معينة لمعرفته دون فحص اخصائي.

والكتلة التي يبدو أنها تكبر في الحجم أو لا تتحرك عند دفعها قد تكون كتلة سرطانية، أو قد تنتج ببساطة عن تغيرات كيفية كيسية طبيعية أثناء الدورة الشهرية. وللتعرف على نوع الكتلة يجب استئصال جزء منها وفحصها مجهرياً. وسرطان الثدي قد يحدث أيضاً إفراز مادة صفراء دموية أو سائل رائق من الحلمة.

يعتقد كثير من الناس بأن سرطان الثدي هو مرض وحيد، ولكن يوجد حقيقة أنواع مختلفة منه ومن هذه الأنواع ما يلي:

1- السرطان الغدي الكيسي Adenoid Cystic Carcinoma، السرطان الورقاني الخبيث Malignant Cytosarcoma Phylliodes، السرطان النخاعي Medullary carcinoma، السرطان الأنبوبي tubulan careinoma، هذه الأنواع وأنواع أخرى أقل شيوعاً وأقل خطراً من الأنواع الأخرى.

2- السرطان القنوي الترسبي Infiltraling ductal carcinoma هذا هو السرطان الذي ينشأ في بطانة قنوات اللبن ثم يتخلل أنسجة الثدي المحيطة. حوالي 80٪ من كل حالات سرطان الثدي سرطان قنوي ترسبي.

3- السرطان الالتهابي Inflammatary Carcinoma في هذا النوع من السرطان ينشأ الورم في بطانة قنوات اللبن وعندما ينمو يسد الأوعية الدموية اللمفاوية، ويصبح الجلد محمراً وأكثر سمكاً، والثدي موجع جداً عند اللمس ويبدو وكأنه أصابته عدوى. هذا النوع من السرطان ينتشر بسرعة كبيرة نتيجة لوفرة الأوعية الدموية واللمفاوية المتصلة بحالة الالتهاب.

4- السرطان الموضعي داخل القنوات Interductal carcinoma وهو نوع متمركز من السرطان حيث إن الخلايا السرطانية تنمو داخل القنوات. وقد لا يهاجم الأنسجة الأخرى.

5- السرطان الفصيصي Lobular carcinoma وهو نوع أقل شيوعاً من سرطان الثدي. والسرطان الفصيصي هو سرطان الثدي الذي ينشأ في الفصوص ويمثل حوالي 9٪ من سرطانات الثدي، والسرطان الفصيصي يحدث في الثديين معاً في بعض الأحيان.

6- مرض باهجت الخاص بالحلمة Paget disease of the nipple ويحدث هذا النوع من السرطان عندما تهاجر خلايا السرطان الأساسية إلى الحلمات. والأعراض هي حكة، احمرار وحرقان في الحلمة. ومرض باهجت عادة يعطي إشارة إلى وجود سرطان قنوي مبدئي في أي مكان في أنسجة الثدي.


أسبابه : لا يوجد إلى حد كبير إجابة شافية لأسباب سرطان الثدي، ولكن الهرمون الجنسي الأنثوي الاستروجين هو المتهم الأساس في كثير من الحالات. فالاستروجين يحرض خلايا أنسجة الثدي والأعضاء التناسلية على النمو، والسرطان ما هو إلا خلل ناتج من النمو الخلوي غير المقيد. أكثر من ذلك بعض العوامل التي تزيد من احتمال الإصابة بسرطان الثدي تتضمن بداية حدوث الدورة الشهرية قبل عمر التاسعة وانقطاع الطمث بعد سن الخامسة والخمسين وانجاب الطفل الأول بعد سن الأربعين أو عدم إنجاب أطفال أو إنجاب القليل منهم.

شيء واحد مشترك في كل العوامل التي تزيد احتمال سرطان الثدي، إنه تعرض الثديين لكمية أكبر من الاستروجين لفترات أطول. البدانة أيضاً تزيد احتمالية إصابة النساء بسرطان الثدي. فالسيدات البدينات يملن إلى امتلاك معدلات أعلى من الاستروجين في أجسامهن عن النساء النحيفات.

وبنفس الصورة، أكل وجبات غذائية تحتوي على كميات عالية من الدهون يزيد احتمالية الاصابة بسرطان الثدي، وعندما تتناول المرأة وجبة عالية الدسم، قليلة الألياف ينتج جسمها كمية كبيرة من الاستروجين.

هناك عومل كثيرة قد تكون السبب في حدوث أو إحداث سرطان الثدي ومن أهم هذه العوامل التعرض لمصادر الإشعاع والمبيدات الحشرية واستخدام أجزاء مزروعة في الثدي. وبالرغم من أن زرع أجزاء صناعية مصنوعة من السيليكون بولي يوريثان والمصنوعة من السيليكون المغطى ببولي يوريثان قد حُرِّم منذ عام 1992م بسبب ما يختص بسلامتها، إلا أن حوالي 200,000 امرأة أمريكية مازالت تحتفظ بهذه الأجزاء في أجسادها. إن البولي يوريثان يفرز مادة تسبب السرطان في الجنس البشري تدعى ثنائي أيزوسيانات التولوين التي منع استخدامها كمادة لصبغ الشعر قبل نشوء الخلاف القائم حول الأجزاء الصناعية المزروعة في الثدي بمدة طويلة.

لقد ثبت أن السيليكون يسبب أوراماً خبيثة في حيوانات الاختبارات. حتى لو لم يكن هناك خطر حقيقي من الأجزاء الصناعية المزروعة نفسها، فهذه الأجزاء قد تجعل اكتشاف سرطان الثدي في مراحله الأولى أصعب لأنها قد تخفي بعض نسيج الثدي فتتعارض مع إمكانية أخذ وفهم صورة الثدي بأشعة إكس بصورة جيدة.

كما أن الوراثة تعد من العوامل المسببة لسرطان الثدي فهناك أنواع معينة من المرض تجري بوضوح في عائلات، على الرغم من أنه من الممكن أن تصاب المرأة بسرطان الثدي في أي عمر، وهذا المرض أكثر شيوعاً في النساء فوق سن الأربعين وبالأخص في النساء اللائي انقطع الطمث عندهن. كما أن الرجال قد يصابون بسرطان الثدي أيضاً، ولكن ذلك يمثل أقل من 1٪ من مجمل حالات سرطان الثدي.

الاكتشاف المبكر : إن أفضل طريقة لمحاربة سرطان الثدي هو اكتشافه مبكراً، حيث لا بد من فحص الثدي شهرياً ويجب عدم فحص الثدي خلال الدورة الشهرية حيث إن ثدي المرأة قد يتورم ويصبح موجعاً عند اللمس أو ربما تظهر به كتل أو نتوءات، وهذه عادة ما تختفي بعد انتهاء الدورة الشهرية. كما أن الثديين يصبحان أكبر وأكثر اكتنازاً في أثناء الحمل. وتستطيع المرأة اكتشاف أي تغيرات في ثدييها مثل كبر حجمهما، أو وجود كتل بهما، والمرأة التي تعتاد تحسس ثدييها تستطيع أن تكتشف أي تغيرات طفيفة، وأي تغيرات في ثدييها يجب أن تراجع الطبيب مباشرة، والخطوات التالية هي التي يوصي بها لفحص الثدي الذاتي:

1- عندما تقفي أمام المرآة ارفعي يديك فوق رأسك وأضغطيهما سوياً ثم لاحظي شكل ثدييك، ضعي يديك على مفصلي الحوض، اضغطي وانظري لانثناء الجلد، للحلمات التي تبدو خارج مكانها، للثدي الذي يبدو مختلفاً عن الآخر، أو تقشر أحمر أو زيادة سمك الجلد والحلمات.

2- ارفعي ذراعاً واحداً فوق رأسك، واليد الأخرى تتفحص ثدييك بثبات بادئة من الحافة الخارجية مستخدمة حركة دائرية تدريجياً تحركي ناحية الحلمة. خذي وقتاً كافياً عند فحص المنطقة الواقعة بين الحلمة والأبط، وتحسسي الأبط أيضاً هناك عقد لمفوية تحت الأبط، تتحرك بحرية وتشعرين بلينها وهي غير مؤلمة عند لمسها. انظري للكتل التي تبدو صلبة ولا تتحرك فالسرطانات غالباً ما تكون متصلة بالعضلة أو الجلد المحيط. عندما تنتهين من فحص أحد الثديين كرري ذلك على الجانب الاخر.

3- استلقي على ظهرك وكرري الخطوة الثانية، قد تلاحظين الكتل بسهولة أكثر في هذا الوضع. أيضاً اعصري كل حلمة برفق لمعرفة ما إذا كان هناك دم أو سائل أصفر مائي أو قرمزي.

وبالإضافة إلى الفحص الشهري الذاتي فإن جمعية السرطان الأمريكية توصي أن تفحص النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين العشرين والأربعين أثداءهن كل سنة إلى ثلاث سنوات عن طريق طبيب متخصص وبعد سن الأربعين يجب أن يتم الفحص سنوياً.


هل هناك أدوية عشبية تحد أو تمنع سرطان الثدي؟

نعم هناك عدد من الأعشاب التي تحد من حدوث سرطان الثدي ومن أهمها ما يلي:

- الأرقطيون Burdock

والأرقطيون نبات ثنائي الحلول يصل ارتفاعه إلى متر ونصف المتر وأوراقه معكوفة وأزهاره محمرة.

يعرف الأرقطيون علمياً باسم Arctium Lappa والجزء المستخدم منه الجذر، ولكن جميع أجزاء النبات تستخدم لأمراض أخرى غير سرطان الثدي.

تحتوي جذور الأرقطيون المستعملة ضد سرطان الثدي على جلوكوزيدات مرة وفلافونيدات وحمض العفص ومتعددات الاستيلين وزيت طيار.

يعد الأرقطيون أكثر الأعشاب المزيلة للسمية ويستخدم لعلاج الحالات الناتجة عن فرط السموم في الجسم ويستخدم مضاداً للأورام.

- الهندباء البرية: Chicory

وهي عشبة معمرة ذات جذور عميقة يصل ارتفاع النبات إلى متر ونصف المتر لها سوق شعراء وأوراق مستطيلة وأزهار زرقاء إلى بنفسجية. الجزء المستعمل من النبات جميع أجزائه يعرف النبات علمياً باسم Chicorum intybus. تحتوي الجذور على 58٪ إينولين ولاكتونات تربينية أحادية نصفية بالإضافة إلى فيتامينات ومعادن. تستخدم الهندباء البرية كمقوية ممتازة للكبد والجهاز الهضمي. ويستخدم الجذر في منع حدوث سرطان الثدي.

- حشيشة القنفذ الأرجوانية Echinacea
نبات معمر يصل ارتفاعه الى 50 سم له ازهار أرجوانية جميلة والجزء المستخدم جميع أجزاء النبات بما في ذلك الجذور يعرف علمياً باسم Echinacea angustifolia المحتويات الكيميائية للنبات عبارة عن الكاميدات واسترات حمض الكافئين ومتعددات السكريد وزيت طيار وبيتاثين. وتستخدم حشيشة القنفذ الارجوانية على نطاق واسع لعلاج أمراض كثيرة. وقد تحدثنا عنها في علاج الإيدز وهي تقوي جهاز المناعة وهذا الاستعمال الأساسي لها الا انه يجب عدم استخدامها باستمرار وأفضل استعمال لها هو لمدة أسبوع ثم يتوقف الشخص أسبوعا ويعاود استعمالها بعد أسبوع وهكذا. كما أن لحشيشة القنفذ الارجوانية تأثيرا مضادا للفيروسات والميكروبات.

- جذور الاستراجالس Milk Vetch
ونبات الاستراجالس نبات معمر صغير لا يزيد ارتفاعه على 40 سم له أوراق مركبة وساقه شعراء والجزء المستخدم من النبات هو الجذور ويعرف النبات علمياً باسم Astragalus membranaceus ويحتوي الجذر على أسباراجين وكالسيوسين وفورمونونيتين واستراغالوزيدات وكاماناكينين وسيترولات. ونبات الاستراجالس نبات صيني مشهور. وقد استخدم منذ آلاف السنين طعمة حل ويعتبر من الأعشاب ا لمقوية للجهاز المناعي ومضادا للفيروسات وموسعا للأوعية. وقد ركزت الأبحاث الأمريكية مؤخراً على الأبحاث الخاصة على استعادة عمل المناعة السوي عند مرضى السرطان وتوصي الأدلة السريرية ان مرضى السرطان الذين يخضعون للعلاج الكيميائي أو الاشعاعي يتعافون بسرعة أكبر ويعيشون مدة أطول إذا تعاطوا جذور الاستراجالس في الوقت نفسه. ويجب عدم استخدامه اذا كان الشخص مصاباً بالحمى والاستعمال يكون عادة لمدة عشرة أيام ثم يتوقف عشرة ايام أخرى ويزاول الاستعمال بعد ذلك.

- البرسيم الأحمر: أو ما يعرف بنفل المروج Red Clover
وهو نبات عشبي معمر يصل ارتفاعه الى 40 سم له ساق منتصبة شعراء وأوراق مركبة تشبه ورق البرسيم الحجازي وأزهاره قونفلية اللون. الجزء المستعمل من النبات الأزهار يعرف البرسيم الأحمر علميا باسم Trifolium Pralense. تحتوي الأزهار على فلافونيدات وأحماض فينولية مثل حمض الساليسيليك وزيت طيار بما في ذلك سالسيلات المثيل وكحول البنزيل وسيتوستردل وحموض دهنية والفلافونيدات الموجودة في الأزهار مولدة للأستروجين.

وقد استخدمت هذه العشبة لعلاج سرطان الثدي. حيث كان يوضع مغلي مركز منها على موقع الورم لحثه على النمو الى الخارج وهو يستعمل للسعال التشنجي والبرسيم الأحمر يساعد على حماية الكبد وفي تنظيف مجاري الدم.

- الجنكة Maidenhair Tree
سبق الحديث عن الحنكة في عدة اعداد وآخرها في علاج مرض الإيدز. والجنكة نبات شجري معمر يصل ارتفاعه الى 30 متراً والجزء المستخدم الأوراق والبذور والجنكة أقدم النباتات على الأرض وتعرف علميا باسم Ginkgo Biloba وتحتوي على فلافونيدات وجنكوليدات وبيلوباليدات وتستعمل منبهة للدورة الدموية ومقوية ومضادة للالتهابات والتشنج والربو وقد اجريت أبحاث كعامل منشط للصفيحات، حيث أثبتت هذه الأبحاث كبت الجنكة عامل تنشيط الصفيحات (PAF) وهو مادة تطلقها مجموعة من خلايا الدم يجعل هذا العامل الدم أكثر لزوجة، ومن ثم اكثر عرضة لانتاج جلطات الدم. والجنكة تستخدم كأحد الأعشاب المهبطة للأورام السرطانية في الثدي.

- الشاي الأخضر Green Tea
تحدثنا عن الشاي الأخضر الصيني والمعروف بالأولو. وقد أثبتت الأبحاث الصينية أن المداومة على الشاي الأخضر يمنع حدوث سرطان الثدي والقولون

- عرق السوس Licorice
تحدثنا عن عرقسوس كثيراً وهو نبات معمر يصل ارتفاعه إلى مترين له أوراق مركبة داكنة وأزهار صفراء فاتحة اللون إلى بنفسجية.. الجزء المستعمل من نبات عرقسوس الجذور ذات الطعم الحلو.. يعرف النبات علمياً باسم Glycyrrhiza glabra ويحتوي الجذر صابونينات ثلاثية التربين وفلافونيدات ومتعددات السكريد وسترولات وكومارينات والسباراجين وأهم استعمالات عرقسوس مضاد للالتهابات ومقشع طارد للبلغم وله مفعول الأدرينالين ومسهل معتدل ومانع للسرطان.. وقد أثبتت الأبحاث أن الجليرايزين الموجود في جذور النبات له عمل الهيدروكورتيزون وغيره من الهرمونات الكورتيكو ستيرويديه فهو ينبه إنتاج الغدد الكظرية للهرمونات ويخفض تفكيك الستيرويدات في الكبد والكلى.. وقد بنيت الدراسات اليابانية ان مركب الجلسرايزين فعال في علاج التهاب الكبد المزمن وتشمع الكبد.. وهو يستعمل مع حشيشة القنفذ لعلاج سرطان الثدي.. ولكن يجب على المرضى الذين يوجد لديهم ارتفاع ضغط الدم عدم استخدام العرقسوس حيث انه يرفع ضغط الدم.

الثوم Garlic
وهو من الأعشاب التي تحسن الجهاز المناعي وعليه يستعمل بشكل يومي بمعدل خمسة فصوص يومياً على عدة جرعات أو تستعمل الكبسولات الموجودة في محلات الأغذية التكميلية بمعدل كبسولين 3 مرات يومياً.


مكملات غذائية
ومن المكملات الغذائية الصحية التي يجب استخدامها من قبل مرضى سرطان الثدي ما يلي:

- بيتا كاروتين بمعدل 1000 وحدة دولية يومياً وذلك كمضاد للأكسدة حيث يحطم الشقوق الحرة.

- مساعد الأنزيم Q01 بمعدل 100 ملجم يومياً حيث يقوم على إمداد الخلايا بالأكسجين.

- الجرمانيوم بمعدل 200 ملجم يومياً وهو منبه مناعي قوي ويحسن أكسدة الخلايا ويعوق نمو السرطان.

- غضروف القرش بمعدل 1 ملجم لكل 2 رطل من الوزن يومياً مقسمة على ثلاث جرعات وذلك لعلاج سرطان الثدي.

- فيتامين أ بمعدل 50 ألف وحدة دولية يو مياً وهو حيوي للمناعة والمرأة الحامل لا تتعدى 1000 وحدة دولية يومياً.

- فيتامين ب المركب 100 ملجم ثلاث مرات في اليوم وذلك لتحسين الدورة الدموية وبناء كرات دموية حمراء.

- فيتامين ج بمعدل 500 - 2000 ملجم يومياً مقسمة في جرعات وهو عامل مضاد للسرطان قوي.

- فيتامين هـ بمعدل 400 وحدة دولية يومياً ثم تزاد تدريجياً ببطء إلى 1000 وحدة دولية يومياً وارتباط نقص فيتامين هـ بسرطان الثدي كذلك يساعد في إنتاج الهرمونات وعمل المناعة.

نصائح عامة إلى مرضى سرطان الثدي:
- يجب تناول كثير من الفواكه والخضروات الطازجة والحبوب والبقوليات والزبادي قليل الدسم وتناول خضروات الملفوف مثل البروكلي والكرنب والقرنبيط والخضروات الصفراء مثل الجزر واليقطين والقرع والبطاطا الحلوة ويجب استخدام الرز البني غير المقشور والشوفان والقمح والدخن وتناول هذه الحبوب كاملة إن أمكن.

- اجعلي ضمن غذائك اليومي التفاح الطازج والعنب والكرز والبرقوق وكل أنواع التوت.

- كلي الثوم والبصل يومياً أو تناولي الثوم على هيئة مكملات غذائية.

- ابتعدي عن اللحم أو المنتجات الحيوانية حيث ان اللحم يحتوي على دهون مشبعة وتجنبي كل منتجات الألبان ما عدا الزبادي قليل الدسم غير المحلى.

- لا تستخدمي الكافيين والطعام المملح والملح والسكر أو الدقيق الأبيض وقللي من تناول فول الصويا التي تحتوي على مثبطات الانزيم.

- استعملي المزيد من الألياف يومياً حيث انها تمنع الفضلات السامة من أن تمتص إلى مجرى البول وأفضل الألياف قشور السيلنوم psyllium Husks ويجب المحافظة دائماً على القولون خالياً وكذلك الأمعاء.

- لا تستعملي مكملات غذائية تحتوي على الحديد حيث ان الورم السرطاني يستخدم الحديد لنموه.
8‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة monya.
قد يهمك أيضًا
ما هي مسببات سرطان الثدي؟ وكيف يمكن الوقاية منه؟
سرطان الثدي: ماذا تعرف عنه؟
ما هي اسباب حدوث سرطان الثدي
ما هي انواع السرطانات التي تصيب النساء اكثر ؟
ماسبب اصابة المرأة بالسرطان الثدي وطرق علاجه والوقاية منه ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة