الرئيسية > السؤال
السؤال
الرد على شبهة أن معركة كربلاء مذكورة في الكتاب المقدس و أن ذبيح الفرات هو الحسين
الرد على شبهة أن معركة كربلاء مذكورة في الكتاب المقدس و أن ذبيح الفرات هو الحسين

بسم الله الرحمن الرحيم
و صلى الله على محمد و على آله الأطهار و أصحابه الأخيار
و اللهم صلي على أبي بكر و صلي على عمر و صلي عثمان و صلي على علي

رأيت منذ مدة عدد من منتديات أبناء المتعة و الدعارة ينشرون موضوعا حول أية موجودة في الكتاب المقدس و هذه الأية هي :
" 1 كلمة الرب التي صارت الى ارميا النبي عن الامم. 2 عن مصر عن جيش فرعون نخو ملك مصر الذي كان على نهر الفرات في كركميش الذي ضربه نبوخذراصر ملك بابل في السنة الرابعة ليهوياقيم بن يوشيا ملك يهوذا 3 اعدوا المجن والترس وتقدموا للحرب. 4 اسرجوا الخيل واصعدوا ايها الفرسان وانتصبوا بالخوذ.اصقلوا الرماح.البسوا الدروع. 5 لماذا اراهم مرتعبين ومدبرين الى الوراء وقد تحطمت ابطالهم وفروا هاربين ولم يلتفتوا.الخوف حواليهم يقول الرب.

هذه الأية يحاولو أن يستخرجو منها دليل على أن معركة الطف مذكورة في الكتاب المقدس لكن العجب في دين الرافضة أنهم لا يقرأون تتمة الأية
وهاهي التتمة
6 الخفيف لا ينوص والبطل لا ينجو.في الشمال بجانب نهر الفرات عثروا وسقطوا. 7 من هذا الصاعد كالنيل كانهار تتلاطم امواهها. 8 تصعد مصر كالنيل وكانهار تتلاطم المياه.فيقول اصعد واغطي الارض.اهلك المدينة والساكنين فيها. 9 اصعدي ايتها الخيل وهيجي ايتها المركبات ولتخرج الابطال.كوش وفوط القابضان المجن واللوديون القابضون والمادون القوس. 10 فهذا اليوم للسيد رب الجنود يوم نقمة للانتقام من مبغضيه فياكل السيف ويشبع ويرتوي من دمهم.لان للسيد رب الجنود ذبيحة في ارض الشمال عند نهر الفرات. 11 اصعدي الى جلعاد وخذي بلسانا يا عذراء بنت مصر.باطلا تكثرين العقاقير.لا رفادة لك. 12 قد سمعت الامم بخزيك وقد ملا الارض عويلك لان بطلا يصدم بطلا فيسقطان كلاهما معا 13 الكلمة التي تكلم بها الرب الى ارميا النبي في مجيء نبوخذنصر ملك بابل ليضرب ارض مصر. 14 اخبروا في مصر واسمعوا في مجدل واسمعوا في نوف وفي تحفنحيس قولوا انتصب وتهيا لان السيف ياكل حواليك. 15 لماذا انطرح مقتدروك.لا يقفون لان الرب قد طرحهم. 16 كثر العاثرين حتى يسقط الواحد على صاحبه ويقولوا قوموا فنرجع الى شعبنا والى ارض ميلادنا من وجه السيف الصارم. 17 قد نادوا هناك فرعون ملك مصر هالك.قد فات الميعاد. 18 حي انا يقول الملك رب الجنود اسمه كتابور بين الجبال وككرمل عند البحر ياتي. 19 اصنعي لنفسك اهبة جلاء ايتها البنت الساكنة مصر لان نوف تصير خربة وتحرق فلا ساكن. 20 مصر عجلة حسنة جدا.الهلاك من الشمال جاء جاء. 21 ايضا متساجروها في وسطها كعجول صيرة.لانهم هم ايضا يرتدون يهربون معا.لم يقفوا لان يوم هلاكهم اتى عليهم وقت عقابهم. 22 صوتها يمشي كحية لانهم يسيرون بجيش وقد جاءوا اليها بالفؤوس كمحتطبي حطب. 23 يقطعون وعرها يقول الرب وان يكن لا يحصى لانهم قد كثروا اكثر من الجراد ولا عدد لهم. 24 قد اخزيت بنت مصر ودفعت ليد شعب الشمال. 25 قال رب الجنود اله اسرائيل.هانذا اعاقب امون نو وفرعون ومصر والهتها وملوكها فرعون والمتوكلين عليه. 26 وادفعهم ليد طالبي نفوسهم وليد نبوخذراصر ملك بابل وليد عبيده.ثم بعد ذلك تسكن كالايام القديمة يقول الرب 27 وانت فلا تخف يا عبدي يعقوب ولا ترتعب يا اسرائيل لاني هانذا اخلصك من بعيد ونسلك من ارض سبيهم فيرجع يعقوب ويطمئن ويستريح ولا مخيف. 28 اما انت يا عبدي يعقوب فلا تخف لاني انا معك لاني افني كل الامم الذين بددتك اليهم.اما انت فلا افنيك بل اؤدبك بالحق ولا ابرئك تبرئة """

المسيحية | الأديان والمعتقدات | الإسلام 12‏/6‏/2013 تم النشر بواسطة عمر ولي آل محمد (أحرقو قلب المجوس بحب عمر تاج الرؤوس).
الإجابات
1 من 5
يارجل عقل الرافضي مغلق
مفتاحه عند خامنئي
12‏/6‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم (mohmmed ahmed).
2 من 5
ههههههه

حسنا ليست غريبة عندهم ما دامت مدينة سان خوسيه عندهم تعني القديس الحسين يا لهم من اغبياء
16‏/8‏/2013 تم النشر بواسطة كلداني عراقي (Iraqi Kaldi).
3 من 5
كلامك ليس بصحيح اطلاقا يا عمر والي اهل البيت
17‏/8‏/2013 تم النشر بواسطة اللغة الكلدانية.
4 من 5
و اللهم صلي على أبي بكر و صلي على عمر و صلي عثمان   خرابط اهل الجاهلية والباطل وبعده رضا الله عنهم وكيف عرفتو رضا الله عنهم  
-- فقط النبي الله صلى علية وسلم و ال بيته
=
يااهل الجاهلية والباطل يامن زيفتم عترت رسول الله وباحفاد مسيلمةكذاب والاسود العنزي
في شقين للكلام يتحدث عن معركة ويتحدث عن نبوء لذلك تسائلت الباحثة إيزابيل بنيامين ولك النص الاصلي رغم تشكيك في صحتحه لكنه صحيح رغم الغموض وتكتم المسيحيين حول الموضوع      
هذا النص الاصلي
من هو قتيل شاطئ الفرات في الكتاب المقدس؟

إيزابيل بنيامين

ضمن دراستي الكهنوتية للكتاب المقدس والتي استمرت سنوات، وأنا أتفكر في نص غريب موجود في الكتاب المقدس لكوني عراقية ونهر الفرات يمر في البلد الذي اسكنه.

سألت عن هذا النص الكثير من قساوستنا وعلمائنا وأساتذتنا وراجعت التفاسير والمراجع الخاصة بتفسير الكتاب المقدس، ولكن يبدو أن الجميع تواطأ على السكوت، حتى التقيت بقداسة الأنبا المقدس البطريارك الماروني (صبيح بولس بيروتي) وسألته عن النص الذي يذكر بأن هناك ذبيح على شاطئ الفرات، فمن يكون .

فنظر لي ملياً ثم قال: لولا انك مسيحية وباحثة في علم اللاهوت وان هذا ضمن دراساتك ما أجبتك على سؤالك ولكني سأجيب، قال:

أولاً: أن شاطئ النبوءة يمتد طولاً على امتداد نهر الفرات من منابعه وحتى مصبه في البصرة، ولكنني استطعت أن احصر منطقة الحدث في صحراء تقع في العراق بالقرب من بابل.

ثانياً: بحثت أيضا عن تفسير هذه النبوءة فوجدت أنه من تاريخ نزول هذه النبوءة وحتى يومنا هذا لم تتحقق هذه النبوءة إلا مرة واحدة، قلت له: وأين المكان ومن هو الذبيح؟ قال: أن النبوءة تتحدث عن شخص مقدس (ابن نبي) وهو سيّد عظيم مقدس اسمه (إله سين).

ولما سألت قداسة الأب بطرس دنخا كبير الأساقفة عن معنى كلمة (إله سين) قال: أن العرب في جنوب العراق يقلبون الهاء حاء، فتصبح (الحسين) هذا هو المذبوح بشاطئ الفرات وهي نبوءة تتعلق بابن نبي مقدس جداً وهو سيكون سيّداً في السماء.

من هذه النقطة بحثت وتعمقت والآن أضع هذا النص بين يدي الإخوان لعلي أحظى بإطلالة شافية كافية وافية مع أن النص واضح لأنه يُشير إلى معركة مصيرية كبيرة بجانب شط الفرات في ارض يُقال لها (كركميش) من أجل إرجاع خلافة مغتصبة، لأن النص يقول بأن هذا السيّد ذهب ليرد سلطته .

وعندما بحثت في معجم الكتاب المقدس وجدت أن (كركميش) تعني كربلاء، فمن هذا السيد الذي ذُبح بجانب شط الفرات، ولماذا يصف الكتاب المقدس هذه الواقعة بهذا الوصف المخيف، وكأن مصير البشرية يتوقف عليها؟ صحيح إني وضعت أحاديث وأشياء تدل على هذه الواقعة، لكن كلها افتراضات لأني لست من داخل الحدث الإسلامي ولكن هذا الشيء موجود على شكل نبوءة لم يستطع أحد أن يغيرها أو يتلاعب بها.

ومنذ كتابتها منذ لآلاف السنين لم تتحقق هذه النبوءة إلا في الإسلام من حيث المكان والشخص المقتول كما يقول كبير علماء أهل الكتاب والمتضلع بالكتب السماوية (كعب الأحبار بن ماتح) أتمنى القراءة بتدبر وتروي وعدم الانسياق وراء العاطفة وإنما يتم تحكيم العقل. جاء في سفر إرمياء الإصحاح 46: فما 6 ـ 10 النبوءة التالية، وهي تحكي عن المستقبل البعيد حيث كان وصف إرمياء النبي صحيح مائة بالمائة، فقد كان الوصف مهيباً رهيباً كأنك ترى ذلك المصروع والجيوش التي التفت حوله: (أسرجوا الخيل، واصعدوا أيها الفرسان وانتصبوا بالخوذ اصقلوا الرماح البسوا الدروع، لماذا أراهم مرتعبين ومدبرين إلى الوراء، وقد تحطمت أبطالهم وفروا هاربين، في الشمال بجانب نهر الفرات حيث عثروا وسقطوا لأن للسيد رب الجنود ذبيحة عند شط الفرات).

ثم ماذا تقول النبوءة عن أسباب ذهاب هذا السيد إلى ذلك المكان؟ تقول: (ذهب ليرُد سلطته إلى كركميش ليُحارب عند الفرات في الصحراء العظيمة التي يُقال لها رعاوي عند الفرات).

وكلمة كركميش تعني كربلاء، وكلمة رعاوي هي الصحراء الواسعة التي تمتد من حدود بابل إلى عرعر والتي يسميها الكتاب المقدس (رعاوي) وهي بالقرب من مدفن مقدس لأهل الكتاب اسمه النواويس ولا يُعرف بالضبط السر في وجود دور عبادة لأهل الكتاب في هذا المكان تحيط به المقابر، ولكن الأب أنطوان يوسف فرغاني يقول: بأن أكثر أهل الكتاب دفنوا في هذا المكان لأنهم كانوا ينتظرون ذلك السيد المذبوح لينصروه لأنه مقدس جداً، ولكن قدومه تأخر وماتوا وهم ينتظروه، ولذلك لم يُقتل مع هذا المقدس عند نهر الفرات سوى نصارى اثنين يُقال أنهم اعتنقوا دين هذا المقدس.

ولم يصف احد من شخصيات الأديان نفسه بأنه هو المذبوح هناك على ساحل كركميش حيث رعاوي الصحراء القاحلة، فقط الحسين -عليه مراحم الرب وبركاته- يصف نفسه بأنه المذبوح بجانب الفرات وانه ابن الذبيحين، وهذا ما قاله كعب الأحبار المتضلع بالتوراة، عندما مرّ بجانب الفرات في كربلاء حيث قال: (ما مررت في هذا المكان إلا وتصورت نفسي أنا المذبوح حتى ذبح الحسين فقلنا هذا هو لأننا نروي أن ابن نبي يُذبح في هذا المكان).

ملاحظة: أن كعب الأحبار قال ذلك أمام حشد من الصحابة وغيرهم كما في الرواية التالية: (ولمّا أسلم كعب الأحبار وقدم جعل أهل المدينة يسألونه عن الملاحم الّتي تكون في آخر الزمان وكعب يخبرهم بأنواع الملاحم والفتن ثمّ قال كعب: نعم، وأعظمها فتنة وملحمة هي الملحمة الّتي لا تنسى أبداً، وهو الفساد الّذي ذكره الله في الكتب، وقد ذكره في كتابكم بقوله: (ظَهَرَ الفَسَادُ فِي البَرِّ وَالبَحرِ وإنّما فتح بقتل هابيل، ويختم بقتل الحسين) المصدر انظر مقتل الخوارزمي الجزء الأول ص 162).

هذا إذا أخذنا بنظر الاعتبار رواية إمام أهل السنة احمد، التي تؤكد بأن ابن النبي يقتل بشاطئ الفرات وإليك الرواية: (روى الإمام أحمد بن حنبل من حديث علي بن أبي طالب في (ص85 من الجزء الأول) من مسنده، بالإسناد إلى عبد الله بن نجا عن أبيه قال: (دخلت على رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- ذات يوم وعيناه تفيضان، قلت: يا نبي الله، ما شأن عينيك تفيضان؟ قال: قام من عندي جبرائيل قبل، فحدثني أن ولدي الحسين يقتل بشط الفرات).

أو في الرواية التالية: (روى الشافعي -في باب إنذار النبي -صلى الله عليه وآله- بما سيحدث بعده، من كتابه أعلام النبوة- عن عروة، عن أم المؤمنين عائشة، قالت: دخل الحسين بن علي على رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- وهو يوحى إليه، فقال جبرائيل: إن أُمّتك ستفتتن بعدك وتقتل ابنك هذا من بعدك، ومدّ يده فأتاه بتربة بيضاء، وقال: في هذه يقتل ابنك، اسمها الطف، قال: فلما ذهب جبرائيل، خرج رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- إلى أصحابه والتربة بيده -وفيهم: أبو بكر، وعمر، وعلي، وحذيفة، وعثمان، وأبو ذر- وهو يبكي، فقالوا: ما يبكيك يا رسول الله؟ فقال: (أخبرني جبرائيل: أن ابني الحسين يقتل بعدي) بحثت فلم أجد غير ذلك تفسيراً فهل هناك إضافة لا أعرفها .
21‏/8‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 5
ان الى نفسك كم انت حاقد على اهل البيت كل المسلمين عندما يذكرون الصلاه على النبي يقولون اللهم صلي على محمد واهل بيته وانت هنا رفعت اسم النبي وصليت على الصحابه قبل اهل البيت عليهم السلام راجع كتبكم لترى ان الرسول صلى الله عليه واله بكى على الحسين يوم ولادته ولم يبكي على احد من الصحابه لشده الواقعه والحسن والحسين عليهم السلام رغما على انفك هما سيدا شباب اهل الجنه اولاد النورين علي وفاطمه عليهم السلام اتقوا الله في اهل بيته لان الله سائلكم غدا عنهم والمقال اتت به امرائه مسيحيه تستدل به من الانجيل
26‏/10‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
سفر ارمياء - الاصحاح 46:فما 6 - 10
ما تفسير الاخوة المسييحيين لما في الانجيل في حزيقيال الاصحاح 23
ما رأيكم في دين المسيحية ؟ أرجوا ردودكم
اذكر بالادلة من القرآن الكريم ومن الكتاب المقدس صفات الرب
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة