الرئيسية > السؤال
السؤال
إذا الشعب يوما أراد الحياة فلأبد أن يستجيب القدر هل ينطبق هذا على الحملات الشعبية للتغيير في مصر
المواقع و البرامج | البرامج الحوارية | المجلات | المنتديات | مصر 25‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة ماجد اليماني.
الإجابات
1 من 10
علي مقولة : لو المخرج عاوز كدة
25‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة minimaxu.
2 من 10
أذكروا محاسن موتاكم
الغيبه حرام
25‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة النهدي.
3 من 10
ينطبق
25‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة شمس 50 (محمد ابوالفضل).
4 من 10
مصر حرة ولا ينطبق عليها هذا المثل
قد ينطبق ..........
27‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 10
ينطبق على الاستعمار وليس التغير
30‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة زاك نايك (ناصر الجوهرى).
6 من 10
الشعب اراد الحياه اراد الموت فلن يستجيب الفدر لرغبات احد لان القدر لا يملي عليه احد رغباته لان القدر بيد الله لا بيد الشعب
واعلم ماتقصد اخي ولكن للعلم العلمانيه والديمقراطيه هي حكم الشعب بالشعب وهي شعارات ضاره غير نافعه لان حكم الشعب والشعب والحكومات والجميع في حكم الله والشعب لا يحكم نفسه لان الخيار لا يكون لعبيد العلمانيه جعلت الشعارات رنانه لتخدع الشعوب ثم تتعرض لنظريات تلو الاخري والشعوب هي حقول التجارب هذا اشتراكي وهذا راسمالي وهذا ديمقراطي وهذا ليبرالي وهذا ضال كافر وهكذا الضحيه الشعوب وهي لا تدري ولكن الخير للشعوب وللجميع ان تكون شعوب عابده لربها طائعه له تكون شعوب مسلمه تعمل بالاسلام وارضي الله عز وجل آنذاك يمكنها الدعاء لله فيستجيب لها لان الله قال وكان حقا علينا نصر المؤمنين اما كما تسمع وتري فانا للشعوب ان تقوم وتنهض
31‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة موحد امريكي (موحد امريكي).
7 من 10
ماجد اليماني
اود التنبيه انا لا اتكلم عن شعب بعينه بل اتكلم عامه وعن جميع الشعوب
لست علي خلاف معك بالاخذ بالاسباب او العمل لتحقيق الاهداف فانا لست من هؤلاء ولكن خلافي في  اهم محور واخصه هو اين هذا الشعب الذي يختار اختياراته بنفسه ثقافه هذا الشعب الذي يختار لنفسه الشعب اولا عليه ان ينخلع مما في عنقه من ثقافات وجب التخلص منها وجب علي ترك العلمانيه برمتها وجب عليه ان لا ياخذ هذه الثقافات من الاعلام الذي يوجهه هذا الشعب حيثما اراد واشياء كثيره فهذه امور داخله في اراده الشعب
عزيزي جميع الشعوب العالميه تتغني بالديمقراطيه والديمقراطيه دين جديد مخالف لدين الله اقصد اولا علي الشعب ان يوحد مصدر التلقي عنده ويكون ثقافات جديده تاهله ان يدرك حقيقه الامور لا ان يعيش شعبا سلبيا موجها من قبل اعداءه وهو يسير كما ارادوه ان يسير
كم من الشعب يطلق شعارا ت لا يدركها ولا يعلم المدلولات منها انظر الي نوادي الروتاري المنتشره الي في انحاء المعموره حتي بلاد الحرمين حتي في فلسطين وفي كل مكان في الدنيا حسب التقسيم الجغرافي للعالم تنتشر هذه النوادي ولها اعضائها المشهورين من يشكل هذه النوادي بالطبع الشعب هل يدرك حقيقه تلك الانديه هل يعلم خطورتها واهدافها منهم من يعلم ومنهم من هو لا يبالي ولا يعتني
اخي كل ما اريد قوله ان الشعوب عليها ان تحدد هدفها واعظم الاهداف او تحقيق العبوديه لخالقها ومن ثم تتبع اوامره ولا اطالب بتطبيق الشريعه ولا تحكيم القرآن بل اطالب بفهم القرآن والشريعه والعمل بمدلولات الدين الصحيح لا ان اكون عاطفيا فالعاطفه لن تحقق اهداف
31‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة موحد امريكي (موحد امريكي).
8 من 10
اذا كان لها مصدر واحد للتلقي سوف تنتصر وبقدر اهمية واستيعاب هذا المصدر لحاجات الامه وضروراتها واهدافها ومتطلباتها تكون السرعة في تحقيق الهدف
نحن المسلمون نقول الاسلام بفهم رجاله الواعين العلماء المقدرين وابناءه الملتزمين بمنهاج رب العالمين وبقلوب ملؤها حب العالم اجمعين لايصال
رسالة رب العالمين كما فعل الاولين
31‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة ناصر الامين (ناصر الفضيلات).
9 من 10
نعم
31‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
10 من 10
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ، أما بعـد:

أما قول الشاعر : إذا الشعب يوماً أراد الحياة. فهو ينافي عقيدة الإيمان بالقضاء والقدر التي هي ركن من أركان الإيمان ، فإرادة البشر تابعة لإرادة الله تعالى وليس العكس ، قال الله تعالى " وَمَا تَشَاؤُونَ إِلَّا أَن يَشَاء اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ " سورة التكوير ، الآية 29 ، وقال تعالى : " وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَقَدَّرَهُ تَقْدِيرًا " سورة الفرقان ، الآية 2 .

وأخرج مسلم عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " كتب الله مقادير الخلائق قبل أن يخلق السماوات والأرض بخمسين ألف سنة " ولكن هذا لا ينافي الأخذ بالأسباب والعمل بجد واجتهاد ، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " اعملوا فكل ميسر لما خلق له" متفق عليه ، وقال صلى الله عليه وسلم : " اعقلها وتوكل " رواه الترمذي وحسنه الألباني ، فالعمل من تمام التوكل على الله.

أما البيت الثاني: لولاه ما خلقت شمس ولا قمر ولا نجوم ولا شجر ، فهو من الغلو المنهي عنه في النبي صلى الله عليه وسلم ، فقد ثبت عن البخاري عن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تطروني كما أطرت النصارى عيسى ابن مريم ، ولكن قولوا : عبد الله ورسوله.

قال ابن القيم : فهو أعظم الخلق عند الله وأرفعهم منزلة ، وذكره سبحانه بصفة العبودية في أشرف مقام مقام الدعوة والإسراء.

والله أعلم

2 ـــ انحراف عقدي لقول الشاعر: إذا الشعب يوما أراد الحياة . تنبيه لقناة المستقلة ولعموم المسلمين .


بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم

أما بعد :

فلقد طالعتنا قناة المستقلة بمسابقة " شاعر العرب " لاكتشاف وتكريم شعراء الفصحى في العالم العربي وجعلوا للفائز فيها جائزة قيمتها " 300,000 " دولار أمريكي ، أي ما يعادل : مليون ومائة وخمسة وعشرون ألف ريال سعودي واشترطوا على المرشحين للمسابقة إرسال ثلاث قصائد في ثلاثة موضوعات مختلفة .

وكان من هذه المواضيع الثلاثة موضوع عن أشواق الحرية وحب الأوطان وحقوق الإنسان،

ومثلوا لهذا الموضوع للتقريب والتشبيه بقصيدة أبي القاسم الشابي

" إذا الشعب يوما أراد الحياة ..... فلا بد وأن يستجيب القدر " .

وهنا وقفه لا بد للمرء أن يقف عندها لمعرفة حكم هذا القول ، فالسكوت وغض الطرف لا ينبغي والساكت عن بيانه آثم إن عرف الحق وكتمه .

يقول الشاعر أبو القاسم الشابي :

" إذا الشعب يوما أراد الحياة ..... فلا بد وأن يستجيب القدر "

قد تتعجب كثيرا وأن تقرأ هذه الأبيات تسمع من يصفها بالأبيات الرائعة ، ويستشهد بإشعارها في بعض المناسبات والكتابات ويجعلها دليلا على صحة كلامه ، بل وذهبت قناة المستقلة بأبعد من هذا عندما جعلت مطلع هذه القصيدة : تلك الأبيات ليكون مضرب مثل للتشبيه والتقريب ، وكل هؤلاء للأسف الشديد قد غفلوا عن الحكم الشرعي لهذه الأبيات .

فأقول وبالله التوفيق :

ما معنى القدر الذي أخضع الشاعر استجابته لإرادة الشعوب :

قال الحافظ : قال الكرماني : ( القدر : حكم الله .. .. .. فالقدر سر من أسرار الله تعالى اختص العليم الخبير به وضرب دون الأستار وحجبه عن عقول الخلق ، ومعارفهم لما علمه من الحكمة ، فلم يعلمه نبي مرسل ولا ملك مقرب ) . انتهى من كلام السمعاني

قال الحافظ : أخرج الطبراني بسند من حديث ابن مسعود رفعه : " إذا ذكر القدر فأمسكوا " .

قال الشيخ ابن باز رحمه الله : ( أن الإيمان بالقدر يتضمن أربعة أمور :

أولها : أن الله سبحانه قد علم ما كان وما يكون وعلم أحوال عباده وعلم أرزاقهم وآجالهم وأعمالهم وغير ذلك من شؤونهم .

ثانيها : كتابته سبحانه لكل ما قدره وقضاه قال تعالى : " قَدْ عَلِمْنَا مَا تَنقُصُ الْأَرْضُ مِنْهُمْ وَعِندَنَا كِتَابٌ حَفِيظٌ " . سورة ق ، الآية 4 .

ثالثها : الإيمان بمشيئته النافذه ، فما شاء كان وما لم يشأ لم يكن ، قال تعالى : " وَمَن يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِن مُّكْرِمٍ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاء " سورة الحج ، الآية 18 ، " وَمَا تَشَاؤُونَ إِلَّا أَن يَشَاء اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ " .سورة التكوير ، الآية 29 .

رابعها : خلقه سبحانه لجميع الموجودات لا خالق غيره ولا رب سواه ، قال تعالى " الله خالق كل شيء وهو على كل شيء قدير ) إ . هـ .

إذن يفهم من هذا أن الاستشهاد بهذا البيت وإشعاره واتخاذ قصيده مطلعها ذلك البيت مثلا فيه انحراف عقدي

والله تعالى يقول : " وَمَا تَشَاؤُونَ إِلَّا أَن يَشَاء اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ " . سورة التكوير ، الآية 29

فالخلق هو الخاضع لمشيئة الله عز وجل ، وليس قدر الله الذي هو إرادته ومشيئته من يخضع لإرادة البشر .

وبيت الشعر هذا فيه تألي على الله عز وجل ، وكأن ارادة الشعوب تفوق ارادة الله ، عياذا بالله

قال صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم : " إن الله قدر مقادير الخلائق قبل أن يخلق السماوات والأرض بخمسين ألف سنة ، وكان عرشه على الماء " .

فينبغي التحذير والتنبيه من إشعار هذا البيت ، أو الاستشهاد به ، أو اتخاذه مثلا يضرب ، أو يتشبه به لتسلم للمسلم عقيدته .

كما ينبغي على القائمين في تلك القناة النصح لهم وحذف هذا البيت واستبداله بما هو خير منه

وما أجمل قول الشافعي رحمه الله على نقيض بيت الشعر هذا :

دَعِ الأَيّامَ تَفعَلُ ما تَشاءُ ........ وَطِب نَفساً إِذا حَكَمَ القَضاءُ

وَلا تَجزَع لِحادِثَةِ اللَيالي .......فَما لِحَوادِثِ الدُنيا بَقــاءُ

كما أتمنى من تلك القناة وضع موضوع بالشعر يتضمن الدفاع عن الدين والمعتقد الإسلامي ، ويكون الدفاع عن الأوطان انطلاقا من مبدأ ديني إسلامي ، يعتز فيه بالبطولات الإسلامية ، وأهمية الدين في النصر ، ويرثي فيه حال الأمة الإسلامية اليوم وتخاذلها عن نصرة دينها وشعوبها والحال المزري التي وصلت إليه الأمة الإسلامية .

منقول ......................

3 ـــ السؤال : ما حكم قول الشاعر : إذا المرء يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر ؟

أجاب الشيخ " صالح الفوزان " حفظه الله :

( هذا كلام فاضي .. لا بد أن يستجيب القدر ؟! .. يعني إن المرء هو الذي يفرض على القدر أنّه يستجيب ؟! .. العكس القدر هو الذي يفرض على الإنسان .

هذا كلام شاعر الله أعلم باعتقاده .. أو أنّه جاهل ما يعرف .. على كل حال هذا كلام شاعر والله جل وعلا يقول : " وَالشُّعَرَاء يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُونَ ، أَلَمْ تَرَ أَنَّهُمْ فِي كُلِّ وَادٍ يَهِيمُونَ " سورة الشعراء ، الآية 224 ـ 225 .

ويقول أهل البلاغه عن الشعر " أعذبه أكذبه " .. هذا كلام باطل بلا شك ، " إذا المرء يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر " .. هذا مبالغة ، هذا يُنسب ..... للشابي شاعر جزائري من الشعراء المعاصرين .

بعض الناس وبعض الصحفيين يكتبون كتابات ســـــيئة يقول " يا ظُلم القدر " ، " يا ظُلم القدر " ، ظلمهُم القدر ! ، " يالسخرية القدر " ، هذا كلام باطل يؤدي إلى الكفر والعياذ بالله .. القدر يسخر ؟! القدر يظلم ؟! ) إ . هـ .
18‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
هل تؤيد الرغبة الشعبية للتغيير و التطوير في مصر
ما رأيك/شباب مأرب للتغيير يعتصمون لإسقاط النظام و قالوا ما تعرضت له عدن دفعنا للالتحاق بالثورة الشعبية
هل تؤمن بأن الثورات هي الحل الوحيد للوصول للتغيير؟
( كل شئ قابل للتغيير )هل الانسان كائن قابل للتغيير؟
ماجمل كتاب للتغيير؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة