الرئيسية > السؤال
السؤال
ما معنى( لا تبخسوا الناس اشياءهم)
الإسلام 1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة انا داهيا (بكرا بيخلص هالكابوس وبدل الشمس بتضوي شموس).
الإجابات
1 من 4
يعنى لنا شخص يبيع شيئا لك لا تبخس بثمن تلك السلعه

مثلا لو شخص عرض عليك شراء ساعه , متستغلش الظروف وتقلل من ثمن الساعه
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
2 من 4
ألأفضل في الاسئلة الدينية أن تسأل عنها فقيه أو شخص تثق في أنه عالم
لأنك لو تسأل هنا مثلا سيهرف بعض الناس بما لا يعرف
علي العموم معناها عندما يعرض شخص بضاعته للبيع مثلا لا تقل له إنها لا تساوي شيئا وأنك أعطيته سعر عالي
وأنت تكذب بل إما أن تشتري وإما أن تنصرف
ولا بأس في المساومة ولكن لا تبخسوا الناس أشياءهم
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة IB.tabun.
3 من 4
البخس هو الانقاص المتعمد للشيء والاخذ منه بما يشبه السرقة ..سواء في الاشياء المادية كالمكيال والميزان او بالاشياء المعنوية .. وآيات القرآن الكريم كثيرة للدلالة على هذا المعنى .. ومنها .. وباعوه بثمن بخس دراهم معدودة .. اي بأقل بكثير من قيمته .. ومنها الامر بان لا ننقص من حقوق الناس واشيائهم المستحقة لهم .. وان ذلك يعتبر من الافساد في الارض كما ورد في اهل مدين ..
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة الايطالي١.
4 من 4
قوله تعالى : { ولا تبخسوا الناس أشياءهم ولا تفسدوا في الأرض بعد إصلاحها ذلكم خير لكم إن كنتم مؤمنين } .

فيها ثلاث مسائل :

المسألة الأولى : البخس في لسان العرب هو النقص بالتعييب والتزهيد ، أو المخادعة عن القيمة ، أو الاحتيال في التزيد في الكيل أو النقصان منه . [ ص: 319 ]

المسألة الثانية :

إنما أذن الله سبحانه في الأموال بالأكل بالحق ، والتعامل بالصدق ، وطلب التجارة بذلك ، فمتى خرج عن يد أحد شيء من ماله بعلمه لأخيه فقد أكل كل واحد منهما ما يرضي الله ويرتضيه ; وإن خرج شيء من ماله عن يده بغير علمه فلا يخلو أن يكون مما يتغابن الناس بمثله مما لا غنى عنه في ارتفاع الأسواق وانخفاضها عنه فإنه حلال جائز بغير خلاف ; إذ لا يمكن الاحتراز منه . وإن كان بأكثر من ذلك فقد اختلف الناس فيه ; فقال علماؤنا : إذا جرى ذلك في بيع كان صاحبه بالخيار إن شاء أمضاه بعد العلم به وإن شاء رده .

وقال بعضهم وآخرون غيرهم : إنه لا رد فيه .

والصحيح هو الأول ; فقد ثبت { أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لرجل كان يخدع في البيوع : إذا بايعت فقل لا خلابة } .
وفي غير الصحيح : { واشترط الخيار ثلاثا } . وفي رواية : { ولك الخيار ثلاثا } .
فإن قيل ، وهي :
المسألة الثالثة : كان هذا الرجل قد أصابته مأمومة في الجاهلية أثرت في عقله ، فكان يخدع لأجل ذلك في بيعه ، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم ما قال لما كان عليه من الحال ، حتى كان يقول لما أصابه : { لا خلابة لا خلابة } . [ ص: 320 ]
فالجواب أن النبي صلى الله عليه وسلم لو كان الذي قاله له من حكمه لما أصابه من عقله لما جوز بيعه ; لأن بيع المعتوه لا يجوز بخيار ، ولا بغير خيار ، ولكنه أمره بأن يصرح عن قوله ، حتى يقع الاحتراز منه .
1‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
ما معنى عفانه
ما معنى هذه الجملة piare hokaya divana sanam sefton
ما معنى ذبلني
ما معنى الغمص
ما معنى شبيحة؟؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة