الرئيسية > السؤال
السؤال
ما يحدث فى الدول العربيه من مظاهرات هل هى نهاية العالم وظهور المهد
الدوري الكويتي | الغردقة 18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 6
الله أعلـم ,
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة Rayan 4 ever.
2 من 6
أرى ان تصب اهتمامك على الواقع والحاضر الذى أمامك حاليا وفكر فقط فى يوم القيامة  ...
واعتقد انه اقترب كثيرا كثيرا كثيرا  .....
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة حول العالم.
3 من 6
هذا هو جواب متى يخرج المهدي
ففي سنن الترمذي عن ابن مسعود رضي الله عنه مرفوعاً: ((لا تذهب الدنيا حتى يملك العرب رجل من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي))، وفي سنن أبي داود عن ابن مسعود أيضاً مرفوعاً: ((لو لم يبق من الدنيا إلا يوم لطوَّل الله ذلك اليوم حتى يبعث فيه رجلا مني أو من أهل بيتي، يواطئ اسمه اسمي، واسم أبيه اسم أبي، يملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا))، وروى الإمام أحمد وابن ماجه عن علي مرفوعاً: ((المهدي منا أهل البيت، يصلحه الله في ليلة)).
هذه هي عقيدة أهل السنة في المهدي، فهو رجل صالح يبعثه الله ليصلح ما أفسد الناس، وهو قرب خروج المسيح الدجال.
أما الشيعة فالمهدي عندهم عبارة عن أسطورة وخيال، يعتقدون أنه آخر أئمتهم، وهو المدعو بمحمد بن الحسن العسكري، دخل سرداب سامراء منذ ألف ومائة عام وكان عمره خمس سنوات، ولم يظهر له أثر بعدها. قالوا: إنه سيخرج ويعيد لآل البيت كرامتهم، وذلك إذا فسد الزمان.
سبحان الله، ما هذه الأباطيل والأساطير؟! ما الذي يجعله يختفي ولا يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر ويدعو إلى الله؟! قالوا: إنه ينتظر فساد الزمان!! بالله عليكم هل ينتظر فساداً أكثر من هذا؟! فكلامهم هذا لا يدل عليه لا كتاب ولا حديث صحيح ولا عقل صريح، إنما هو خيال وضلال. ونحن لو لم تأتِ نصوص صحيحة في المهدي لما أثبتناه.
وفي مقابل الشيعة هناك أناس لقبوا أنفسهم بالمفكرين، أنكروا المهدي بلا دليل، سوى أنهم قالوا: إن إثبات أحاديث المهدي سيؤدي إلى أن يدعي المهدوية كل أحد، كما فعلها كثير.
نعود إلى المهدي الذي يملأ الدنيا قسطاً وعدلاً، فيكون بين المسلمين والروم هدنة، حتى إنهم يشتركون جميعاً في غزو عدو مشترك لهم، فينصرهم الله، حتى إذا كانوا بمرج ذي تلولٍ وقف رجل من النصارى ورفع الصليب وقال: غلب الصليب. فيغضب رجل من المسلمين فيدق الصليب. هنالك تغدر الروم وتجمع جيوشها للملحمة الكبرى والمعركة العظمى ضد المسلمين. وينصر الله تعالى عباده ويفتحون مدينة كبرى هي "روما" في أصح الأقوال، لأنه في صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه مرفوعاً: ((سمعتم بمدينة جانب منها في البر وجانب منها في البحر؟)) قالوا: نعم يا رسول الله، قال: ((لا تقوم الساعة حتى يغزوها سبعون ألفا من بني إسحق، فإذا جاؤوها نزلوا فلم يقاتلوا بسلاح ولم يرموا بسهم، قالوا: لا إله إلا الله والله أكبر فيسقط أحد جانبيها)). و"روما" كما تعلمون بها عاصمة الكفر "الفاتيكان".
فبينما يكون المسلمون يتقاسمون الغنائم إذ جاءهم الصريخ والخبر الفظيع: إن المسيح الدجال قد خرج. فيتركون كل شيء ويرجعون.
وهذه هي علامات الساعة الكبرى ـ عباد الله ـ تتلاحق كالمطر، لا يكاد يفصل بينها فاصل، فقد قال عن أشراط الساعة: ((الآيات خرزات منظومات في سلك، فإن يقطع السلك يتبع بعضها بعضا)).
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة Eng2055 (عبدالرحمن الزهر).
4 من 6
إن شاء الله تعالى
21‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 6
احتمال كبير
23‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 6
لا اتوقع
24‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة فيوجن.
قد يهمك أيضًا
ما يحدث فى الدول العربيه من مظاهرات هل هى نهاية العلم
ما يحدث فى الدول العربيه من مظاهرات هل هى نهاية العلم
ما الدول العربيه التي لم يحدث بها مظاهرات حتى الآن ؟
نهاية مظاهرات ليبيا
ما يجري في تونس من مظاهرات بسبب؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة