الرئيسية > السؤال
السؤال
ما المقصود بــ (( إحتياطي النفط ))
1‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 17
لكل دولة احتياطي نفط تستعمله للضرورة مثلما حدث في حرب الخليج اذ اخرجت امريكا احتياطها من النفط لانزال قيمة البرميل لن سعره يزداد في وقت الحروب
1‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
2 من 17
الاحتياطي النفطي كونه معطى قابل للتغير على أساس اسلوب الإنتاج المتبع في إنتاج الحقول، وهذا يعني مضاعفة تلك الملكية وذلك بزيادة نسبة المستخرج من النفط الموجود أصلا في الحقول. حيث إن هذا المفهوم أصبح اليوم بفضل التكنلوجيا المتطورة يمكن حسابه بشكل يقترب كثيرا من الواقع، وهذا يعني مضاعفة ما نملك من نفط شرط إلتزام الحكومات بالتشريعات الدستورية التي تضمن أعلى نسبة استخلاص من النفط والغاز.
1‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة صباح 678.
3 من 17
احتياطي النفط الاستراتيجي هو عبارة عن كميات كبيرة من مخزونات النفط تكفي احتياجات البلاد المستهلكة للنفط ومشتقاته لفترة من 30 الي 90 يوما في حالة تعرض الامدادات لانقطاع لسبب من الاسباب.

[عدل] التاريخ
يعتبر السبب الرئيسي وراء تأسيس هذا الاحتياطي في الدول المستهلكة الي عام 1973 حيث تعرضت امدادات النفط القادمة من الشرق الأوسط وبالتحديد منطقة الخليج الي تقلبات حادة نتيجة تضامن الدول العربية المنتجة للنفط مع الدول العربية المحاربة لإسرائيل (مصر وسوريا). وفي عام 1975 سن الكونغرس الأمريكي تشريعا يلزم الحكومة الفيدرالية بانشاء مواقع لتخزين كميات من الخام كافية لتأمين الطلب عليه في حالة تعرض الامدادات لاي نوع من المخاطر الحادة. بالإضافة للمخزونات الفيدرالية تقوم الشركات العاملة في مجال الطاقة بتخزين كميات خاصة بها توازي في مجملها كميات المخزون الفيدرالي.

وتكفي الاحتياطات الحالية في الولايات المتحدة سواء الحكومية أو الخاصة فترة تصل إلى 10 سنين.
1‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة monya.
4 من 17
هي كمية النفط القابله للانتاج في المستقبل
1‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة adg01010.
5 من 17
مـفـهوم الاحتياطى النفطى

تبدو اهمية تحديد مفهوم الاحتياطى النفطى على مستوى الشركات النفطية فى تحديد النواحى الاقتصادية لها وكذلك العمر الافتراضى للشركة ام على مستوى الدولة فتظهر اهميته فى تحديد السياسة الاقتصادية التى ستنتهجها للتصدير او الاستهلاك ، ومن حيث المستوى العالمى تبدو الاهمية من خلال تحديد النصيب الذى تشارك به الدولة المنتجة والمصدرة للنفط لاشباع احياجات الدولة المستهلكة حيث يمثل النفط المصدر الرئيسى للطاقة .
وبصفة عامة يبدأ تقدير الاحتياطى بعد انتهاء النتائج الايجابية لعمليات الحفر ، وتحليل التسجيلات الكهربائية والاشعاعية التى تؤكد وجود النفط فى الخزان النفطى ولذلك يرتبط مفهوم الاحتياطى النفطى بتقييم الخزان الجوفى المكتشف من خلال ثلاث مفاهيم تستخدم فى الدراسات النفطية وهى :-
1) حجم الزيت الاصلى
2) الاحتياطى النفطى الكلى
3) الاحتياطى المتبقى


1) حجم الزيت الاصلى :- يقصد به الحجم الاصلى للزيت الخام الموجود بالخزان الجوفى عند اكتشافه وقبل بداية الانتاج فهو يمثل اجمالى كمية الزيت الخام او الغاز او كلاهما المتواجد بالخزان دون الآخد فى اعتبار امكانية استخراجه من عدمه او اقتصادى الاستغلال او غير اقتصادى ويعتبر تقدير الزيت الاصلى بالخزان المعيار الرئيسى لتقدير الاحتياطى النفطى بصورة مباشر .

2) الاحتياطى النفطى الكلى :-
انه حجم النفط القابل للانتاج من مصادر نفطية مخزونة بباطن الارض
وان هذا الاحتياطى اقل من حجم الزيت الاصلى وتعتمد كمية الاحتياطى الكلى القابل للاستخراج عى نوعية الطبيعة المتواجدة بالخزان والتى تعمل على دفع الزيت الاصلى فى اتجاه الابار المنتجة وتزيد كمية الزيت القابلة للاستخراج باستخدام الطرق الثانوية لاستخراج الزيت وعليه ستبقى نسبة معينة من الحجم الاصلى للنفط بالخزان دون امكانية استخراجها .
3) الاحتياطى المتبقى :-
يقصد به حجم الزيت الخام المتبقى للانتاج من تاريخ معين ويمثل كمية الاحتياطى النفطى الكلى مطروحاً منه اجمالى كمية الانتاج عند هذا التاريخ ويرتبط هذا الاحتياطى بمعدلات الانتاج وما يضاف الى الاحتياطى الكلى من اكتشافات جديدة او نتيجة عمليات التنمية بحفر المزيد من الابار الانتاجية او نتيجة تعديل تقديرات كمية الاحتياطى .
وللموضوع بقية ( انواع الاحتياطى النفطى .
انواع الاحتياطى النفطى
تكملة لموضوع مفهوم الاحتياطى النفطى
ثانياً :- انواع الاحتياطى النفطى

تعددت انواع الاحتياطى النفطى لدى المتخصصين فى مجال هندسة المكامن طبقاً لآسس مختلفة لتصنيف الاحتياطى
1- طبقاً لاساس مصدر طاقة الخزان :-
يقسم الاحتياطى حسب مصدر طاقة الخزان الى :-
أ) احتياطى ابتدائى ( اولى ) وهو حجم الزيت المكمن انتاجه من عمق الخزان الجوفى حتى قاع البدر بتأثير القوى الطبيعية الدافعة المتواجدة بالخزان وتتمثل هذه القوى فى الدفع الذاتى بالغازات الذائبة فى الزيت ن الدفع بالغطاء الغازى الاصلى المتخلل والصخر الحامل للخام نتيجة تناقص الضغط الجوفى للخزان واحياناً نستخدم مضخات لدفع الزيت من الخزان .
ب) احتياطى ثانوى :-
وهو حجم الزيت الممكن انتاجه بتأثير إضافة طاقة خارجية للخزان بهدف معادلة التناقص الطبيعى فى الضغط الجوفى للخزان نتيجة الانتاج المستمر مثل إعادة حقن الغاز المنتج للخزان او حقن المياه المعالجة كيميائياً للمحافظة على زيادة ضغط الخزان وهذه الطرق تساعد فى زيادة الاحتياطى الكلى وزيادة معدلات الانتاج .
ج) احتياطى محسن :-
وهو حجم الزيت الممكن انتاجه نتيجة الاستعانة بمصادر خارجية غير تقليدية للطاقة مثل الطرق الكيمائية والتى تقلل من التصاق الزيت بالصخر ، والحقن بالبخار ( مياه ساخنة ) وطرق الامتزاج وبصفة عامة فإن هذا الاحتياطى غير قابل للانتاج بطرق الاحتياطى الابتدائى او الثانوى .
2- طبقاً لاساس درجة التأكد :-
يقسم الاحتياطى من حيث درجة التأكد الى :-
أ) احتياطى مؤكد :يتضمن الاتى :-
1) كميات الزيت / الغاز المؤكد استخراجها من الحقول المكتشفة من الابار المحفورة فى ضوء ما تم الحصول عليه من بيانات هندسية وجيولوجية .
2) كميات الزيت / الغاز المؤكد استخراجها من حقول ثبت وجود الزيت الخام / الغاز فيها باختبارات الانتاج ولم يتم الانتاج منها .
3) كميات الزيت / الغاز المؤكد استخراجها من حقول المكتشفة وتطبق فيها وسائل الانتاج الثانوى .

ب) احتياطى مؤكد :-
ويشمل الاتى :- 1) الاحتياطى الذى يتوقع الحصول عليه خارج منطقة الاحتياطى المؤكد
2) الاحتياطى المتوقع استخرجه فنياً ولكن استغلاله غير اقتصادى . 3) الاحتياطى المتوقع استخرجه فى ضوء البيانات المتوفرة عن الخزان عند تطبيق وسائل الانتاج الثانوى او المصادر غير التقليدية للطاقة ، وبصفة عامة فان الاحتياطى غير المؤكد لا يدرج بالتقارير الرسمية للشركات .
وينقسم الاحتياطى غير المؤكد الى
1) احتياطى محتمل :- ويعرف بانه كميات النفط - الزيت الخام / الغاز - المرجح وجودها فى المناطق المجاورة لمناطق ثبت وجود النفط فيها ويجرى تنميتها او الكميات المرجح الحصول عليها بوسائل الاستخلاص الثانوى .
2) احتياطى ممكن :- ويعرف بانه الكميات المتوقع استخراجها من الحقول - التى تم حفر ابارها ولكن لم يتم اختبارها بعد - بتطبيق وسائل الانتاج بالمصادر الخارجية غير التقليدية للطاقة اى وسائل انتاج تتجاوز وسائل الاستخلاص الثانوى
1‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة Ionic Eagle.
6 من 17
احتياطي النفط الاستراتيجي هو عبارة عن كميات كبيرة من مخزونات النفط تكفي احتياجات البلاد المستهلكة للنفط ومشتقاته لفترة من 30 الي 90 يوما في حالة تعرض الامدادات لانقطاع لسبب من الاسباب.

يعتبر السبب الرئيسي وراء تأسيس هذا الاحتياطي في الدول المستهلكة الي عام 1973 حيث تعرضت امدادات النفط القادمة من الشرق الأوسط وبالتحديد منطقة الخليج الي تقلبات حادة نتيجة تضامن الدول العربية المنتجة للنفط مع الدول العربية المحاربة لإسرائيل (مصر وسوريا). وفي عام 1975 سن الكونغرس الأمريكي تشريعا يلزم الحكومة الفيدرالية بانشاء مواقع لتخزين كميات من الخام كافية لتأمين الطلب عليه في حالة تعرض الامدادات لاي نوع من المخاطر الحادة. بالإضافة للمخزونات الفيدرالية تقوم الشركات العاملة في مجال الطاقة بتخزين كميات خاصة بها توازي في مجملها كميات المخزون الفيدرالي.

وتكفي الاحتياطات الحالية في الولايات المتحدة سواء الحكومية أو الخاصة فترة تصل إلى 10 سنين.
1‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة sosokoko.
7 من 17
تمثل الاحتياطيات الاستراتيجية كميات النفط والمشتقات النفطية التي تخزنها الدول لاستخدامها في حالات الطوارئ وانقطاع الإمدادات. وهناك الكثير من الدول التي تملك احتياطيات استراتيجية أغلبها أعضاء في وكالة الطاقة الدولية، إضافة إلى دول أخرى مثل السعودية.
ومع أن الحكومة الأمريكية فكرت في إنشاء احتياطي استراتيجي نفطي في عام 1944، إلا أن بناءه لم يتحقق إلا في عام 1977 على أثر المقاطعة النفطية التي فرضتها بعض الدول العربية على الولايات المتحدة في تشرين الأول (أكتوبر) .1973 وسحبت الحكومة الأمريكية من الاحتياطي عدة مرات، منها عند بداية حرب الخليج الثانية في مطلع عام .1991 كما تم السحب منه عدة مرات في عهد الرئيس كلينتون بهدف تخفيض العجز في الموازنة. ويبلغ حجم الاحتياطي حالياً 685 مليون برميل من النفط، أو ما يعادل 69 يوماً من واردات النفط الأمريكية. ويتم تخزين الاحتياطي الاستراتيجي في مغارات ملحية تحت الأرض في تكساس ولويزيانا. وتبلغ قيمة الاحتياطي أكثر من 27 مليار دولار حسب الأسعار الحالية.
1‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
8 من 17
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
ولطالما حلمنا سويا بالمثالية
والترابط  الصادق بيننا نحن العرب
الذى يجمعنا  على حب الله والوطن
والذى لا يفرقنا
لذا أهدى هذة الثمرة التى كانت من غرثكم
منكم و لكم  فتفضلواها  مع تحياتى
تقديرى  وشكرى لكم
/http://www.es2lna.com/

ولكم التحية
1‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
9 من 17
يمكن تقسيم الإحتياطي العالمي من البترول إلى جزئين ، أولاهما هو الإحتياطي البترولي المكتشف بالفعل و هو حجم البترول المختزن في آبار معلومة ومن الممكن إستخراجة و أما الجزء الثاني من الإحتياطي البترولي فهو ذلك الإحتياطي الغير مكتشف حتى الآن و هو ذلك البترول الموجود في باطن الأرض و لكن في أماكن و آبار غير معلومة حتى الآن ، ورغم أن هذا الحجم غير مكتشف حتى الآن و لكن يمكن تقديره أعتمادا ً على معرفتنا بماضي الإكتشافات السابقة وذلك كما رأينا في الشكل الرقم (3) ، و يقدر هذا الحجم بحوالي 135 بليون برميل.

و تقدير حجم الإحتياطي العالمي من البترول يعتبر من الأمور العسيرة للغاية وذلك لإنه يخضع لعدة عوامل متشابكة ولأن بيانات و إحصائيات الدول و الشركات البترولية تتدخل فيها عوامل فنية و سياسية و إقتصادية ، فمن العوامل الفنية أن أي بئر مُكتَشف حديثا ً يكون هناك تقدير مبدئي لحجم ما به من بترول ، و مع مرور السنوات و زيادة الدراسات و المجسات حول هذا البئر يتم معرفة أن حجمه ربما يكون أكبر من التقدير المبدئي له.
و من العومل الإقتصادية هو رغبة بعض شركات البترول و التي تملك آبار بترول في مختلف دول العالم في الإعلان كل فترة عن زيادة ما تملكه من أحتياطي بترولي لأن ذلك ينعكس إيجابيا ً على سعر أسهم الشركة في البورصات العالمية ، و بالتالي فإن الشركات لا تقوم بالإعلان عن كل ما تملكه من أحتياطي مرة واحدة ولكنها قد تختزن بعض المعلومات للمستقبل لتعلن عنها في حينها.
ومن العوامل السياسية ما قامت به مجموعة دول الأوبك خلال الثمانينات من القرن العشرين بزيادة أحتياطياتها (كل دولة على حدة) بدرجة كبيرة وذلك بدون وجود أي إكتشافات جديدة كبيرة كما رأينا في الشكل رقم (3) ، و سبب ذلك أن حصة كل دولة من دول الأوبك من الإنتاج المسموح لها تتناسب مع حجم الإحتياطي لديها ، و في محاولة من كل دولة لزيادة تلك الحصة قامت بالإعلان عن زيادة أحتياطياتها كما هو موضح في الشكل رقم (5) [11].


شكل رقم (5): تطور إحتياطي البترول في بعض دول الأوبك [11].

عندما تصبح الأمور ملتبسة بشكل ما فإن رصد ما هو منشور من أرقام من مصادر مختلفة هو أكثر ما يمكن عمله لتقصي الحقائق ، و قد حققنا قيمة الإحتياطي اليقيني العالمي المكتشف من مصادر مختلفة و هي الشركة البريطانية للبترول (النشرة الإحصائية للطاقة العالمي ، يونيو 2006 م) و مجلة البترول والغاز (عدد 104.74 ، 18 ديسمبر 2006 م) و مجلة عالم البترول (عدد 227 ، رقم 9 ، سبتمبر 2006 م) و هما مجلتان دوليتان متخصصتان في مجال صناعة البترول و الغاز الطبيعي ، و قد قامت وكالة معلومات الطاقة الأمريكية بنشر بيانات تلك المصادر في نشرتها الإحصائية على الإنترنت [12] و قد قمنا برصدها في الجدول رقم (2) ، وقد تحققنا من تلك الأرقام من رسالة دكتوراة في ذات الموضوع من السويد فوجدناها متطابقه [8] ، و بالإضافة إلى ذلك وجدنا أيضا رقم الإحتياطي العالمي الذي ذكرته شركة آي أتش أس (HIS) في نفس المرجع الأخير فأوردناها أيضا في نفس الجدول.

جدول رقم (2): قيمة الإحتياطي اليقيني العالمي المكتشف من البترول طبقا لأربع مصادر مختلفة [8] [12].
لمصدر
بليون برميل
الشركة البريطانية للبترول
1200
مجلة البترول والغاز
1320
مجلة عالم البترول
1120
شركة آي أتش أس (HIS)
930

إن كل من تلك التقديرات قد يحمل في طياته بعض الخطأ بشكل ما ، أو إختلاف ما في زاوية معينة عند تقدير الإحتياطي ، فإذا أردنا الوصول إلى قيمة واحدة نتعامل بها بحيث لا تحيد كثيرا عما هو مقبول دوليا فإننا يمكننا أخذ متوسط تلك التقديرات لنصل لرقم تقديري للإحتياطي اليقيني العالمي المكتشف بحوالي 1140 بليون برميل ، و إختلاف تلك القيمة المتوسطة عن أي من القيم الأخرى لن يغير كثيرا من الإستنتاجات الهامة لطبيعة فناء البترول و التي سندرسها بالتفصيل في الحلقة القادمة.
أما عن أهم الدول صاحبة المخزون العالمي و التي سيكون لها دور هام في المستقبل لتوفير البترول للعالم كله فالجدول رقم (3) يرصد أكبر 16 دولة و مجموع ما تحتويه بحسب إحصائيات الشركة البريطانية للبترول [11] يقدر بحوالي 1097.8 بليون برميل ، أي أن معظم الإحتياطي العالمي محصور في تلك الدول فقط.

جدول رقم (3): إحتياطي البترول في أكبر 16 دولة (الدول التي تحتها خط هي من دول الأوبك) [11].
الدولة
بليون برميل
السعودية
264.3
إيران
137.5
العراق
115
الكويت
101.5
الإمارات
97.8
فينزويلا
80
روسيا
79.5
ليبيا
41.5
كازاخستان
39.8
نيجريا
36.2
الولايات المتحدة الأمريكية
29.9
كندا
17.1
الصين
16.3
قطر
15.2
المكسيك
12.9
الجزائر
12.3
فإذا جمعنا القيمة المتوسطة للإحتياطي العالمي المكتشف إلى قيمة الإحتياطي العالمي الغير مكتشف و المقدر بحوالي 135 بليون برميل ، لوصلنا إلى قيمة للمخزون العالمي من البترول والذي يقدر بحوالي 1275 بليون برميل وهذا هو الرقم الثالث الهام في هذه الدراسة.

لقد حاولت بقدر الإمكان أن أنقل صورة معقدة عن تفاصيل صناعة البترول في هذا المقال بطريقة مبسطة و لكن متكاملة نستطيع منها الإنطلاق لدراسة موضوع أكثر عمقا وأهمية و هو صلب موضوع هذه الدراسة ، و نحن في ذلك ننطلق مسلحين بثلاث أرقام هامة:

الإنتاج العالمي من البترول والذي بلغ عام 2006 م حوالي 30 بليون برميل .
مجموع ما أنتجه العالم كله منذ إكتشاف البترول و حتى نهاية عام 2006 م و يقدر بحوالي 1103 بليون برميل.
المخزون العالمي من البترول والذي يقدر في المتوسط بحوالي 1275 بليون برميل.


المراجع:
[6] http://emd.aapg.org/technical_areas/oil_shale.cfm
[7] http://en.wikipedia.org/wiki/Tar_sands
[8] Fredrik Robelius, “Giant Oil Fields – The Highway to Oil”, Dissertation Thesis, Faculty of Science and Technology, Uppsala University, March 2007.
http://www.peakoil.net/GiantOilFields.html
[9] Association of the Study of the Peak Oil (ASPO).
http://www.peakoil.net
[10] http://www.ihs.com/
[11] الشركة البريطانية للبترول
http://www.bp.com/productlanding.do?categoryId=6848&contentId=7033471
[12] Energy Information Administration
http://www.eia.doe.gov‏
1‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة jilatex.
10 من 17
تمثل الاحتياطيات الاستراتيجية كميات النفط والمشتقات النفطية التي تخزنها الدول لاستخدامها في حالات الطوارئ وانقطاع الإمدادات. وهناك الكثير من الدول التي تملك احتياطيات استراتيجية أغلبها أعضاء في وكالة الطاقة الدولية، إضافة إلى دول أخرى مثل السعودية.
ومع أن الحكومة الأمريكية فكرت في إنشاء احتياطي استراتيجي نفطي في عام 1944، إلا أن بناءه لم يتحقق إلا في عام 1977 على أثر المقاطعة النفطية التي فرضتها بعض الدول العربية على الولايات المتحدة في تشرين الأول (أكتوبر) .1973 وسحبت الحكومة الأمريكية من الاحتياطي عدة مرات، منها عند بداية حرب الخليج الثانية في مطلع عام .1991 كما تم السحب منه عدة مرات في عهد الرئيس كلينتون بهدف تخفيض العجز في الموازنة. ويبلغ حجم الاحتياطي حالياً 685 مليون برميل من النفط، أو ما يعادل 69 يوماً من واردات النفط الأمريكية. ويتم تخزين الاحتياطي الاستراتيجي في مغارات ملحية تحت الأرض في تكساس ولويزيانا. وتبلغ قيمة الاحتياطي أكثر من 27 مليار دولار حسب الأسعار الحالية.
1‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة عنايات الماحي (عنايات الماحي).
11 من 17
هو كميات النفط المخزنة و القابلة للاستهلاك
1‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة walid7415.
12 من 17
هي الكميات المخزنة للظروووف
2‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة azizoo.
13 من 17
أحتياصي النفط: هو النفط الغير ناضج بعد حيث يحتاج الي  حراره والضغط  وزمن معين حتي ينضج ويكون جاهزا حتي يستخرج من المخزون الاحتياطي لطبقات الارض الحويه علية
2‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة same161.
14 من 17
احتياطي النفط الاستراتيجي هو عبارة عن كميات كبيرة من مخزونات النفط تكفي احتياجات البلاد المستهلكة للنفط ومشتقاته لفترة من 30 الي 90 يوما في حالة تعرض الامدادات لانقطاع لسبب من الاسباب.
2‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة جوجل (G k).
15 من 17
كيفك
2‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة sana jo.
16 من 17
يعني اذا وآحد مصآب

يدخلونه في التشكيله
2‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة ronaldo511.
17 من 17
المخزون العالمي فى باطن الارض من البترول .
2‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة المحلاوى.
قد يهمك أيضًا
ما هي خصائص النفط ؟
كلمة نفط للدلالة علي البترول واصلها
من الذي اكتشف البترول وهل حقا يعود اصله الى العوالق البحرية
ما هو الذهب الاسود
اين يقع اكبر حقل بترول في العالم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة