الرئيسية > السؤال
السؤال
ماذا تعرف من صفات الرسول الخلقيه والخولقيه؟وماهي معجزاته؟
السيرة النبوية 26‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة احساس حبيبي.
الإجابات
1 من 1
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله
صفاته الخلقية
شاء الله تعالى بحكمته أن يجعل الرسالة العظمي المتضمنة للدين الأكمل والهدي الأقوم في محمد صلى الله عليه وسلم والله محمد بن عبد الله الهاشمي القرشي الذي أكمله الله تعالى خِلقا وخُلقا وهيئة لحمل هذه الرسالة العظمى
كان صلى الله عليه وسلم أكمل الناس خِلقة حيث جاء جسده متكاملاً ومتناسباً حسناً جميلاً
كان صلى الله عليه وسلم ربعة من الرجال ليس بالطويل البائن ولا القصير بعيد ما بين المنكبين رحب الصدر ضخم الأعضاء مع تناسبها
كان صلى الله عليه وسلم وجهه أحسن الوجوه أزهر اللون مشربا بحمرة مستديرا مع سهولة الخدين
كان صلى الله عليه وسلم أكحل العينين أدعجهما اسبق الحواجب في غير قرن بينهما
كان صلى الله عليه وسلم دقيق الأنف أغني العرنين حسن الفم مفلج الأسنان براق الثنايا كث اللحية حسنها قال أنس بن مالك رضي الله عنه وكان ممن خدم النبي صلى الله عليه وسلم: (توفى الله نبيه وليس في رأسه ولحيته عشرون شعرة بيضاء إنما كان شمط عند العنفقة وفي الصدغين والرأس يسيرا )
كان صلى الله عليه وسلم يتخذ شعر رأسه أحيانا يبلغ شحمة أذنيه وأحيانا يبلغ منكبيه وكان صلى الله عليه وسلم أول ما قدم المدينة يسدله ثم عدل إلى تفريقه على جانبي الرأس
صفاته الخلقية
كان أكمل الناس خلقاً في جميع محاسن الأخلاق أقسم الله تعالى على ذلك في قوله : (وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ) (القلم:4) لأن هذه الجملة معطوفة على الجمل السابقة التي هي المقسم عليها الله عز وجل: (نْ وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ*مَا أَنْتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِمَجْنُونٍ*وَإِنَّ لَكَ لَأَجْراً غَيْرَ مَمْنُونٍ*وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ) (القلم:1 -4)
كان صلى الله عليه وسلم أكرم الناس يعطي عطاء لا تبلغه الملوك وكان عطاءه صلى الله عليه وسلم لله تعالى وفي سبيله وبمقتضي شرعه سأله رجل فأعطاه غنماً بين جبلين تأليفا على الإسلام فرجع الرجل إلى قومه فقال: يا قوم اسلموا فإن محمداً يعطي عطاء من لا يخشى فاقة
قال جابر رضي الله عنهما : ( ما سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئاً فقال لا ) وتعلقت به الأعراب يسألونه أن يقسم بينهم في رجوعه من غزوة حنين فقال صلى الله عليه وسلم: ( لو كان لي عدد هذه العضاه نعماً يعني عدد هذه الأشجار إبلاً لقسمته بينكم ثم لا تجدوني بخيلاً ولا كذوباً ولا جباناً )
كان صلى الله عليه وسلم يؤثر على نفسه فيعطي العطاء ويمضي الشهر والشهران لا يوقد في بيته نار أهديت إليه شمله فلبسها وهو محتاج إليها فسأله رجل إياها فأعطاه إياها فلامه الناس وقالوا كان محتاجا إليها وقد علمت أنه لا يرد سائلاً يعني فكيف تسأله فقال: إنما سألته إياها لتكون كفني وكانت كفن ذلك الرجل)
كان كرمه صلى الله عليه وسلم كرماً في محله ينفق المال لله إما في سبيل الله إو لفقير أو محتاج أو تأليفاً على الإسلام أو تشريعاً للأمة ليس ينفق ماله في غير فائدة وليس ينفقه على وجه التبذير والاسراف
وأما كرمه صلى الله عليه وسلم  النفسي وجوده بنفسه صلى الله عليه وسلم أشجع الناس  وأمضاهم عزماًوأمضاهم عزماً وإقداما كان الناس يفرون وهو ثابت
قال العباس بن عبد المطلب رضي الله عنه : ( لما التقى المسلمون والكفار في غزوة حنين وولى المسلمون مدبرين طفق رسول الله صلى الله عليه وسلم يركض بغلته نحو الكفار وأنا أخذ بلجامها أكفها أرادة أن لا تسرع ورسول الله صلى الله عليه وسلم حينئذ يقول: أنا النبي لا كذب أنا بن عبد المطلب )
وقال علي رضي الله عنه: ( كنا إذا اشتد البأس واحمرت الحدق نتقي برسول الله صلى الله عليه وسلم فما يكون أحد أقرب إلى العدو منه )
وقال أنس بن مالك رضي الله عنه : ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أحسن الناس وأجود الناس وأشجع الناس لقد فزع أهل المدينة ليلة فأنطلق ناس قبل الصوت فتلقاهم رسول الله صلى الله عليه وسلم راجعاً قد سبقهم إلى الصوت واستبرأ الخبر على فرس لأبي طلحة عري والسيف في عنقه وهو يقول صلى الله عليه وسلم لن تراعوا ) ومع هذه الشجاعة العظيمة كان لطيفا رحيماً فلم يكن فاحشاً ولا متفحشا ولا صخاباً في الأسواق ولا يجزي بالسيئة السيئة ولكن يعفو ويصفح
قال أنس بن مالك رضي الله عنه: (خدمت النبي صلى الله عليه وسلم  عشر سنين فما قال لي أف قط ولا لشيء صنعته لما صنعته ولا لشيء تركته لما تركته )
كان صلى الله عليه وسلم يمازح أصحابه ويخالطهم ويحادثهم ويداعب صبيانهم ويضعهم في حجره وربما بال الصبي في حجره فلا يعنف ولا يغضب
كان صلى الله عليه وسلم يجيب دعوتهم دعوة الحر والعبد والغني والفقير ويعود المرضى في أقصى المدينة ويقبل عذر المعتذر
كان صلى الله عليه وسلم يسمع بكاء الصبي فيسرع في الصلاة مخافة أن تفتتن أمه
كان صلى الله عليه وسلم يحمل ابنة بنته ابنة ابنته وهو يصلي بالناس إذا قام حملها وإذا سجد وضعها وجاء الحسن والحسين وهما ابنا بنته وهو يخطب الناس فجعلا يمشيان ويعثران فنزل النبي صلى الله عليه وسلم من المنبر فحملهما حتى ووضعهما بين يديه ثم قال صدق الله ورسوله ( أَنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلادُكُمْ فِتْنَةٌ ) (لأنفال: من الآية28) نظرت إلى هذين الصبيين يمشيان فيعثران فلم أصبر حتى قطعت حديثي ورفعتهما
قال الحسين بن علي رضي الله عنهما سألت أبي عن سيرة النبي صلى الله عليه وسلم  في جلسائه فقال: ( كان دائم البشر سهل الخلق لين الجانب يتغافل عما لا يشتهي ولا أحم ولا يتكلم إلا في ما رجى ثوابه وإذا تكلم أطرق جلساؤه كأنما على رؤوسهم الطير وإذا سكت تكلموا لا يتنازعون عنده الحديث ومن تكلم عنده أنصتوا له حتى يفرغ وكان يصبر على جفوة الغريب في منطقه ومسألته ولا يقطع على أحد حديثه حتى يتجوزه)
كان صلى الله عليه وسلم أزهد الناس في الدنيا وأرغبهم في الآخرة خيره الله تعالى بين أن يكون ملكا نبيا أو يكون عبدا نبيا فاختار أن يكون عبدا نبيا
قال أنس بن مالك رضي الله عنه : ( دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم وهو على سرير مزمول بالشريط وتحت رأسه وسادة من أدم حشوها ليف ودخل عمر وناس من الصحابة فانحرف النبي صلى الله عليه وسلم  فرأى عمر أثر الشريط في جنبه فبكى فقال النبي صلى الله عليه وسلم: ما يبكيك يا عمر قال: ومالي لا أبكي وكسرى وقيصر يعيشان فيما يعيشان فيه من الدنيا وأنت على الحال الذي أرى فقال يا عمر: أما ترضى أن تكون لهم الدنيا ولنا الآخرة قال : بلى قال: هو كذلك )
27‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة ابو مسعد.
قد يهمك أيضًا
اي نبي بلغة معجزاته 4440
ابنشدك عن رجل وعياله30 كريم بين بانت للبشر معجزاته 6و7 مع 83 مع18 بالتسلسل بناته
ماذا فعل النصارى بالجثة بعد الموت ؟! وماهي الرفاة !!
بكل الكراتيه أبو رسلي .. كيف قتل؟ وماهي قصته
سؤال للنصارى فقط ــ واتحــدى ــ :: هل الله في الكتاب المقدس روح أم نار ؟ !
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة