الرئيسية > السؤال
السؤال
هل تغطيه المرأه لوجهها واجب ام سنه و ما دليلك من القران و السنه الصحيحه؟
العلاقات الإنسانية | الأديان والمعتقدات | العالم العربي | المرأه | الثقافة والأدب 23‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة محمد الادريسي.
الإجابات
1 من 12
من العادات وليس من الفرائض.

من الأدلة:
1- لا يوجد دليل صحيح صريح على وجوب او سنية تغطية الوجه ولا تشريع بغير دليل .
2- في الحديث(( إذا خطب أحدكم المرأة فقدر على أن يرى منها ما يعجبه ويدعوه إليها فليفعل ))
فماذا سيرى إن لم يكن الوجه .قال جابر فقد خطبت إمراة من بني سلمة كنت أتخبأ في أصول النخل حتى رأيت منها ما أعجبني فتزوجتها .


3- حديث الرسول صلى الله عليه وسلم ( لا تنتقب المرأة في الحج ولا تلبس القفازين)
4- الحديث الذي رواه جابر بن عبد الله عن الموعظة التي وعظ بها رسول الله صلى الله عليه وسلم النساء في يوم عيد وقال فيها : ( تصدقن فان أكثركن حطب جهنم ) فقامت المرأة السعفاء الخدين - أصاب خدها شيء من الشمس -  تسأل : لم يا رسول الله ؟ فقال : (لأنكن تكثرن الشكاة وتكفرن العشير ) فجعلن يتصدقن من حليهن ويلقين في ثوب بلال من أقراطهن وخواتيمهن . وموطن الشاهد في الحديث أن المرأة كانت كاشفة لوجهها في حضرة النبي صلى الله عليه وسلم وصاحبيه جابر وبلال ولم ينكر عليها الرسول ذلك..!

5-  وكذلك المرأة الحسناء الخثعمية التي كانت تنظر الى الفضل وهو ينظر اليها وقيام النبي صلى الله عليه وسلم بتحويل وجه الفضل الى الجانب الآخر فنهاه بذلك عن الحرام اذ كان الفضل ينظر الى الخثعمية بشهوة ولم ينه المرأة عن كشفها لوجهها ولو كان كشفها لوجهها حراما لنهاها رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يتأخر عن البيان أبدا .

6- الحديث الذي معناه : (إذا بلغت المرأة فلا يصح أن يرى منها سوى الوجه والكفين ..)
23‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة ayedahmad (أحمد العايد).
2 من 12
عادات الشعوب العربية  لا اكثر
23‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة tchiademi (tTCHI Aures).
3 من 12
كما قال لك ayedahmad صديقى المحترم وأنتظر الدليل حيث أنة لا يحضرنى الان ......
و  هناك أشياء يفهمها الانسان بعقلة ولا تحتاج دليل .............. شكرا
23‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة موديبو 79.
4 من 12
هو واجب ..

( ياأيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا

يؤذين وكان الله غفورا رحيما ( 59 ) ) .... سورة الاحزاب
23‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة شجرة الدر ...
5 من 12
أما ما يستشهد به البعض من الآية:(( ياأيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا

يؤذين وكان الله غفورا رحيما ( 59 ) ) .... سورة الاحزاب

ليس فيه أي دليل على غطاء الوجه !

لأن سياق الآية نزلت يوم كان يخشى على النساء المؤمنات أن يتعرضن للأذى أثناء ذهابهن للخلاء ,,, لذا أمرن أن يدنين  يعني يخفضن ويطلن من أثوابهن كي يعرفن ويتميزن عن الإماء .. وبالتالي لا يتعرضن للأذى .

ولو معناها ان يغطين الوجوه لأصبحن أكثر جهالة من أن يعرفن ولن يتميزن عن الإماء !
23‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة ayedahmad (أحمد العايد).
6 من 12
الحجاب الكاشف للوجه و الكفين فرض .
و العلماء أختلفوا في النقاب هل هو فرض أم فضيلة , منهم من قال فرض و منهم من قال فضيلة .
أنتهت القضية و السلام عليكم D:‏
23‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة EtSh Cool.
7 من 12
العضو اللى بيفسر القرآن على مزاجه وعلى حسب الهوى من اين جأت بهذا التفسير وما هى مصادرك وما الدليل من الكتاب والسنة على ان تغطية الوجه عادة ومن يقول انها عادة يريد هدم مجهود علماء الامة منذ 1400 عام للانتصار الى النفس والهوى وشيوخ الموضه امثال البنا ومن هم على شاكلته وهدم كتب التراث بالكامل وهدم الاخذ عن علماء الامة وفهمهم الصحيح
فما يفعله هذا تدليس وخيانة وكذب على الناس فالحجاب = الخمار و النقاب
فالخلاف فى صفة الادناء وليس فى اصل المسألة وهى تغطية الوجه هل هى عبادة ام عادة
والسائل يسأل هى واجب ام سنة ولم يقل عبادة ام عادة اذا لم يكن لديك شىء من العلم فلا تجيب واترك غيرك يجيبه نفيد ونستفيد

"عليك أن ترجع هذا النص المشتبه إلى النص المحكم، "نحن" يقولها في لغة العرب يقولها الواحد المعظم لنفسه، وهكذا هذا مثال.
ومثال ذلك أيضا من السنة النبوية قد يتعلق بعض دعاة السفور (سفور النساء) ببعض النصوص المشتبهة ويقولون: إن مثلا حديث الخثعمية في صحيح البخاري في حجة الوداع (جاءت إلى النبي صلى الله عليه وسلم تسأله وكان رديفه الفضل، فجعل ينظر إليها، وتنظر إليه فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يصرف وجه الفضل إلى الطرف الآخر) .
قالوا: هذا يدل على أن المرأة سافرة كاشفة الوجه، وهذا يدل على أن المرأة يجوز لها كشف الوجه، وأن كشف الوجه ليس بواجب، ويستدلون أيضا بحديث أسماء أنها جاءت إلى النبي صلى الله عليه وسلم وعليها ثياب رقاق، فأعرض النبي صلى الله عليه وسلم عنها بوجهه، وقال: (يا أسماء إن المرأة إذا بلغت المحيض لا يصلح أن يرى منها إلا هذا وهذا، وأشار إلى وجهه وكفيه) .
قالوا: هذا يدل على أيش؟ يدل على كشف الوجه، نقول لهم: أنتم من أهل الزيغ، أنتم تعلقتم بالنصوص المتشابهة، لماذا تركتم النصوص المحكمة الواضحة تركتم قول الله عز وجل {وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ} والحجاب ما يحجب المرأة عن الرجل، الحجاب يكون جدارا، ويكون بابا، ويكون غطاء على الوجه {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ} .
وكذلك ثبت في صحيح البخاري في قصة الإفك لما سار الجيش، وترك عائشة -رضي الله عنها- قالت: (جلست في مكان الجيش لعلهم يفقدونها ثم يرجعون، وكان صفوان بن المعطل السلمي قد جاء متأخرا فلما رأى سواد إنسان عرفها، وجعل يقول: إنا لله وإنا إليه راجعون -استرجع- وكانت نائمة حيث قالت: فاستيقظت باسترجاع صفوان، فخمرت وجهي بجلبابي، وكان يعرفني قبل الحجاب) وهذا في صحيح البخاري قولها: " (فخمرت وجهي بجلبابي) " صريح في تغطية الوجه وكان يعرفني قبل الحجاب" دليل على أن النساء قبل الحجاب يكشفن الوجوه، وأما بعد الحجاب فكن يسترن الوجوه.
وفي سنن أبي داود عن عائشة -رضي الله عنها- أنها قالت: (كان الركبان يمرون بنا ونحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم محرمات، فإذا حازونا أسدلت إحدانا جلبابها على وجهها، فإذا جاوزونا كشفناه) فنقول لهم: كيف تتعلق بحديث أسماء وحديث الخثعمية وتتركون هذه النصوص المحكمة، عليك أن تفسر حديث الخثعمية بما يتناسب مع هذه النصوص، ثم حديث أسماء هذا ضعيف، وفيه علل كثيرة؛ فهو منقطع؛ لأنه من رواية خالد بن دريك عن عائشة، وخالد بن دريك لم يسمع عن عائشة، ثم هو منكر.. المتن منكر لا يمكن أن تكون أسماء بنت أبي بكر وهي أخت عائشة وامرأة الزبير وامرأة عاقلة دينة تدخل على النبي صلى الله عليه وسلم في ثياب رقاق، هذا لا يمكن تصف البشرة فهو فيه علل متعددة كثيرة.
ومن رواية أيضا سعيد بن بشير وهو ضعيف أيضا، ولو صح جدلا لكان محمولا على ما قبل الحجاب، فالمقصود من هذا أن أهل الزيغ يتعلقون بالنصوص المتشابهة، ويتركون النصوص المحكمة، وأما الراسخون في العلم فإنهم يأخذون بالنصوص المحكمة، ويرجعون إليها النصوص المتشابهة.
ومن ذلك أيضا في القرآن الكريم؛ لأهمية هذا المثال أن نصوص العلو محكمة يأتي أهل الزيغ، ويتعلقون بنصوص المعية {وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ} {لَا تَحْزَنْ إِن اللَّهَ مَعَنَا} {إِنَّنِي مَعَكُمَا أَسْمَعُ وَأَرَى (46) } .
----------------------
الكتاب: شرح العقيدة الطحاوية
المؤلف: عبد العزيز بن عبد الله بن عبد الرحمن الراجحي
=======================================
اليك تفسير الاية من كتب التفاسير

يا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْواجِكَ وَبَناتِكَ وَنِساءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ يعني القناع الذي يكون فوق الخمار وذلك أن المهاجرين قدموا المدينة ومعهم نساؤهم فنزلوا مع الأنصار في ديارهم فضاقت الدور عنهم. وكان النساء يخرجن بالليل إلى النخل فيقضين حوائجهن يعني البراز فكان المريب يرصد النساء بالليل فيأتيها فيعرض عليها ويغمزها فإن هويت الجماع أعطاها أجرها وقضى حاجته وإن كانت عفيفة صاحت فتركهيطا. وإنما كانوا لبون الولائد فلم تعرف الأمة من الحرة بالليل فذكر نساء المؤمنين ذلك لأزواجهن وما يلقين بالليل من الزناة، فذكروا ذَلِكَ للنبي- صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- فأنزل الله- عز وجل- «يا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْواجِكَ وَبَناتِكَ وَنِساءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ» .
يعنى القناع فوق الخمار ذلِكَ أَدْنى يعنى أجدر أَنْ يُعْرَفْنَ فى زيهن أنهن لسن «بمربيات» «1» وأنهن عفايف فلا يطمع فيهن أحد فَلا يُؤْذَيْنَ بالليل
-----------------------------
(1) فى أ: بمزينات.
تفسير مقاتل بن سليمان
المؤلف: أبو الحسن مقاتل بن سليمان بن بشير الأزدي البلخى (المتوفى: 150هـ)
المحقق: عبد الله محمود شحاته
=======================================
قَوْلُهُ عَزَّ وَجَلَّ: {يَأَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءَ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ} [الأحزاب: 59] وَالْجِلْبَابُ الرِّدَاءُ تُقَنَّعُ بِهِ، وَتُغَطِّي بِهِ شِقَّ وَجْهِهَا الأَيْمَنَ، تُغَطِّي عَيْنَهَا الْيُمْنَى وَأَنْفَهَا.
{ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ} [الأحزاب: 59] أَنَّهُنَّ حَرَائِرُ، مُسْلِمَاتٌ عَفَائِفُ.
{فَلا يُؤْذَيْنَ} [الأحزاب: 59] ، أَيْ: فَلا يُعْرَضُ لَهُنَّ بِالأَذَى، وَكَانَ الْمُنَافِقُونَ هُمُ الَّذِينَ كَانُوا يَتَعَرَّضُونَ لِلنِّسَاءِ.
وَقَالَ الْكَلْبِيُّ: كَانُوا يَلْتَمِسُونَ الإِمَاءَ، وَلَمْ تَكُنْ تُعْرَفُ الْحُرَّةُ مِنَ الأَمَةِ بِاللَّيْلِ فَلَقِيَ نِسَاءُ الْمُسْلِمِينَ مِنْهُمْ أَذًى شَدِيدًا، فَذَكَرْنَ ذَلِكَ لأَزْوَاجِهِنَّ، فَرُفِعَ ذَلِكَ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَنَزَلَتْ هَذِهِ الآيَةُ.
--------------------------------------------------------
المؤلف: يحيى بن سلام بن أبي ثعلبة، التيمي بالولاء، من تيم ربيعة، البصري ثم الإفريقي القيرواني (المتوفى: 200هـ)
تقديم وتحقيق: الدكتورة هند شلبي
=======================================
القول في تأويل قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا (59) }
يقول تعالى ذكره لنبيه محمد صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم: يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين: لا يتشبهن بالإماء في لباسهن إذا هن خرجن من بيوتهن لحاجتهن، فكشفن شعورهن ووجوههن. ولكن ليدنين عليهن من جلابيبهنّ؛ لئلا يعرض لهن فاسق، إذا علم أنهن حرائر، بأذى من قول.
ثم اختلف أهل التأويل في صفة الإدناء الذي أمرهن الله به فقال بعضهم: هو أن يغطين وجوههن ورءوسهن فلا يبدين منهن إلا عينا واحدة. .... وقال آخرون: بل أمرن أن يشددن جلابيبهن على جباههن.
وذكر الادلة على القولين
فالشاهد ان الخلاف فى صفة الادناء وليس فى اصل الحجاب هل هو عبادة ام عادة
---------------------------------------------------
الكتاب: جامع البيان في تأويل القرآن
المؤلف: محمد بن جرير بن يزيد بن كثير بن غالب الآملي، أبو جعفر الطبري (المتوفى: 310هـ)
المحقق: أحمد محمد شاكر
=======================================
فَقَالَ: جَلَّ ذِكْرُهُ: {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ} [الأحزاب: 59] جَمْعُ الْجِلْبَابِ وَهُوَ الْمُلَاءَةُ الَّتِي تَشْتَمِلُ بِهَا الْمَرْأَةُ فَوْقَ الدِّرْعِ وَالْخِمَارِ، وَقَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ وَأَبُو عُبَيْدَةَ: أَمَرَ نِسَاءَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْ يغطين رءوسهن وَوُجُوهَهُنَّ بِالْجَلَابِيبِ إِلَّا عَيْنًا وَاحِدَةً لِيُعْلَمَ أَنَّهُنَّ حَرَائِرُ، {ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ} [الأحزاب: 59] أنهن حرائر، {فَلَا يُؤْذَيْنَ} [الأحزاب: 59] فلا يتعرضن لَهُنَّ، {وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا} [الأحزاب: 50] قَالَ أَنَسٌ: مَرَّتْ بِعُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ جَارِيَةٌ مُتَقَنِّعَةٌ فَعَلَاهَا بِالدُّرَّةِ، وقال: يا لكاع أتتشبهين بالحرائر، ألقي القناع.
الكتاب: مختصر تفسير البغوي
المؤلف: عبد الله بن أحمد بن علي الزيد
=======================================
لَا جُنَاحَ عَلَيْهِنَّ فِي آبَائِهِنَّ وَلَا أَبْنَائِهِنَّ وَلَا إِخْوَانِهِنَّ وَلَا أَبْنَاءِ إِخْوَانِهِنَّ وَلَا أَبْنَاءِ أَخَوَاتِهِنَّ وَلَا نِسَائِهِنَّ وَلَا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ وَاتَّقِينَ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدًا (55) إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا (56) إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا مُهِينًا (57) وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا (58) يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا (59)

بهن إلى أطهرية قلوبهن، وقلوب الرجال من الريبة منهن..
فالجملة الكريمة فيها الدليل الواضح على أن وجوب الحجاب حكم عام في جميع النساء، لا خاص بأمهات المؤمنين، وإن كان أصل اللفظ خاصا بهن، لأن عموم علته دليل على عموم الحكم فيه.. «1» .
3- كذلك أخذ العلماء من هذه الآية أنه لا يجوز للرجل الأجنبى أن يصافح امرأة أجنبية عنه. ولا يجوز له أن يمس شيء من بدنه شيئا من بدنها.
والدليل على ذلك أن النبي صلّى الله عليه وسلّم ثبت عنه أن قال: «إنى لا أصافح النساء» والله- تعالى- يقول: لَقَدْ كانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ.. فيلزمنا أن لا نصافح النساء الأجنبيات اقتداء به صلّى الله عليه وسلم «2» . ........... وقوله: يُدْنِينَ من الإدناء بمعنى التقريب، ولتضمنه معنى السدل والإرخاء عدّى بعلى. وهو جواب للأمر، كما في قوله- تعالى-: قُلْ لِعِبادِيَ الَّذِينَ آمَنُوا يُقِيمُوا الصَّلاةَ....
والجلابيب: جمع جلباب، وهو ثوب يستر جميع البدن، تلبسه المرأة، فوق ثيابها.
والمعنى: يا أيها النبي قل لأزواجك اللائي في عصمتك، وقل لبناتك اللائي هن من نسلك، وقل لنساء المؤمنين كافة، قل لهن: إذا ما خرجن لقضاء حاجتهن، فعليهن أن يسدلن الجلابيب عليهن، حتى يسترن أجسامهن سترا تاما، من رءوسهن إلى أقدامهن، زيادة في التستر والاحتشام، وبعدا عن مكان التهمة والريبة. ............. ذلِكَ أَدْنى أَنْ يُعْرَفْنَ لتسترهن بالعفة فلا يتعرض لهن، ولا يلقين بما يكرهن، لأن المرأة إذا كانت في غاية التستر والانضمام لم يقدم عليها بخلاف المتبرجة فإنها مطموع فيها «02» .
__________
الكتاب: التفسير الوسيط للقرآن الكريم
المؤلف: محمد سيد طنطاوي
(1) راجع «أضواء البيان» ج 6 ص 584 للشيخ محمد الأمين الشنقيطى.
(2) راجع تفسير أضواء البيان ج 6 ص 602.
(02) تفسير البحر المحيط لأبى حيان ج 7 ص 250.
=======================================
واقرأ ان شأت فى كتب التفاسير فلن تجد من قال ان تغطية الوجه من العادات وليس من الفرائض.
والله المستعان
23‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة مصطفى درويش.
8 من 12
@مصطفي درويش .
لو كنت تتحدث عني فأنا لم أقل أبداً أن النقاب ليس من الدين , بالعكس بل هو من الدين و أنا أحترم جداً المنتقبة , كل ما قلته هو رأي العلماء و لم أفسر شيئاً علي هواي .
و أنا شخصياً مع الرأي القائل بفضيلة النقاب لا بفرضه , و لست ضده أبداً !!
و تستطيع يا أستاذ محمد الادريسي قراءة كتاب الشيخ الألباني :
الرد المفحم، على من خالف العلماء وتشدد وتعصب، وألزم المرأة بستر وجهها وكفيها وأوجب، ولم يقتنع بقولهم: إنه سنة ومستحب (هذا كله أسم الكتاب)
24‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة EtSh Cool.
9 من 12
واجب لأنه اساس جمال المرأه وجهها ومعظم مفاتنها فيه
والدليل اتى به اخواني بارك الله فيهم
24‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة s o z e.
10 من 12
العلماء رايان:
فرض... ولهم ادلتهم وفهمهم
فضل... ولهم ادلتهم وفهمهم.....بس قالوا يكون فرض في زمن الفتنه
24‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
11 من 12
الله اعلم
24‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
12 من 12
@soze
أتحداك أن تري امرأة محجبة الحجاب الصحيح كاشفة لوجهها و كفيها و تحاول أن تفكر فيها بطريقة سيئة .
أقسم بالله لن تستطيع .
24‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة EtSh Cool.
قد يهمك أيضًا
هل تقبل المتعه في دينك
الفرق بين السنه اهل الحق والشيعه اصحاب الباطل ..؟
هل زواج المسيار زنا ؟؟؟ ما دليلك على انه زنا؟؟؟
هل الزواج حظ ام اختيار ؟؟؟ وماهو دليلك ؟؟؟
الحجاب عادات وتقاليد ام فرض وواجب وما دليلك
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة