الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هي فضائل صلاة الفجر
الصلاة 21‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة عربي قح.
الإجابات
1 من 6
فضل صلاة الفجر .................... يقول المصطفى صلى الله عليه وسلم " من صلى البردين دخل الجنة " البردان هما الصبح والعصر ويقول أيضاً صلى الله عليه وسلم " من صلى العشاء في جماعة فكأنما قام نصف الليل ومن صلى الصبح في جماعة فكأنما قام الليل كله " ويقول ايضاً " من صلى الصبح في جماعة فهو في ذمة الله " فما معنى في ذمة الله تعالى ؟ أي أنك في رعاية الله تعالى وحفظ الله وكنف الله طوال اليوم. أي انه لا يستطيع أي مخلوق كائناً من كان أن ينالك بأي من الآذى طوال هذا اليوم فما أعظم هذه الجائزة من الله تعالى على لسان نبيه صلى الله عليه وسلم الذي لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى. اسأل نفسك يا أخي كيف تسير في الطريق فخوراً مختالاً إذا كان معك كارت من وزير أو مسئول أو لواء ؟ مع أن هذا الوزير أو المسئول أو اللواء لا يرزقك ولم يخلقك وسيموت ويأكلة الدود فما بالك إذا كان معك كارت من الحي الذي لا يموت خالق الكون كله ورازق الخلق أجمعين أنك في حمايته وحفظة ورعايته طوال هذا اليوم لمجرد أنك صليت الصبح في جماعة. اسأل نفسك يا اخي ماذا ستفعل اذا اخبرك مديرك في العمل ان مواعيد الدوام يومياً ستصبح من الغد تبدأ من الخامسة صباحاً ومن يتاخر سوف يفصل من العمل فوراً؟ بالتاكيد ستضبط المنبه على الساعة الرابعة من اجل العمل. أنظر إلى الشوارع اثناء صلاة الفجر انها خالية وبعد نصف ساعة ستجدها مزدحمة بسبب المدارس واوتوبيسات المدارس والسيارات والناس أي اننا قمنا بضبط المنبه من اجل المدارس. اي اننا ضبطنا المنبه من اجل كل شيئ إلا صلاة الفجر وفي هذا اعراض عن ذكر الله الذي قال سبحانه " ومن اعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكاً ونحشره يوم القايمة أعمى" انظر الى بشاعة كلمة ضنكاً حيث الضاد من الضيق والنون من النكد والكاف من الكرب والكدر. اخي المسلم قال العلماء على كل مسلم ان يختبر ويقيس قوته ورجولته في ثلاث مواقف فليست الرجولة بالقوة ولا بالعضلات: الأول: عند كلامك مع احد ابويك خاصة اذا كان غضبان أو غضبانه فهل سترفع صوتك وتفقد اعصابك او تتضجر؟. الثاني: عند سماعك آذان الفجر فهل ستلبي نداء الواحد الأحد الذي خلقك ورزقك وأسبغ عليك نعمه التي لا تحصى ولا تعد؟. الثالث: عندما يطلب منك شئ لنصرة دينك فهل ستتردد أم تسرع كما فعل السابقون الأولون الذين سبقونا الى الفردوس الأعلى؟. اخيرا اخي المسلم اسمع هذه القصة الحقيقية: عندما دخل اليهود القدس سنة 1967 واحرقوا المسجد الأقصى سأل أحد الصحفيين اليهود موشي ديان وزير الحرب الأسرائيلي حينذاك ان المسلمين يعتقدون وفي كتابهم القرآن انهم سيدخلون المسجد كما دخلوة أول مرة فما رأيكم يا سيادة الوزير؟. اتدري اخي الكريم ماذا كانت الاجابة؟ واعجباه وما اغرب هذه الاجابه؟ فقد اجاب داين قائلا: لا تقلق يا عزيزي فليس هذا هو الجيل الذي سيقوم بذلك فسألة الصحفي قلقاً فمتى سيحدث ذلك اذن يا سيدي الوزير؟ فأجاب ديان: سيحدث ذلك إذا رأيت عدد المصليين في صلاة الفجر يساوي عدد المصليين في صلاة الجمعة!!!!!. يا لها من اجابة عجيية ولكن تعالى سريعا نفكر لماذا ربط ديان بين صلاة الفجر وبين انتصار المسلمين وعودة المسجد الأقصى إليهم مرة أخرى أتدري لماذا؟ لأن الجيل الذي لا يستطيع ان يقاوم النوم ويرفع الغطاء ويقوم يتوضأ ويذهب للمسجد لصلاة الفجر فلا تخشى منه شيئاً لأنه مع سماع أول طلقة مدفع في ساحة القتال سوف يولي مدبراً ويهرب من المعركة ويبلغ فرار ذلك إذا ذهب أصلاً إلى المعركة!!!!. فاحرص اخي الحبيب على ان تكون حصناً منيعاً لدينك واعلم انك على ثغر من ثغور الاسلام واحذر ان يؤتى الاسلام من قبلك فالويل كل الويل لمن كان سبباً في ضعف الاسلام ولو بترك فريضة واحدة مع الجماعة الأولى. واعلم ان جارك قد سمع بابك يغلق عند نزولك لصلاة الفجر فيتشجع وينزل هو ايضاً فتأخذ انت ثوابه مع ثوابك دون ان ينقص من أجره شيئاً بينما عندما تنام العمارة كلها ويكسل الجيران بعضهم بعضاً فيكونوا بذلك قد هدموا جزءاً من خط الدفاع عن الاسلام. في النهاية فاعلم اخي المسلم ان الله ارحم من الأم بطفلها وبالتالي فإن هذه الصلاة وإن كانت تبدو شاقة لكنها والله رحمة لنا واعلم ايضاً أنه من المستحيل بل من الظلم الشديد أن يسوي الله بين من أجاب النداء وذهب إلى المسجد وبين من تكاسل عن نداء ملك الملوك سبحانه وتعالى ولو استدعاه رئيسة في العمل لذهب إلية فوراً لأن الله قد حرم الظلم على نفسه وبعد الموت سيطلب كل انسان من الله ان يسمح له بأن يخرج رأسه من القبر ليسبح لله تسبيحة واحدة ولكن طلبه مرفوض لانه حينها سيكون في دار حساب بلا عمل اما الآن فأنت اخي الحبيب في دار عمل بلا حساب فما زال امامنا فرصة عظيمة نرجع فيها إلى الله عز وجل ونطلب منه الصفح والغفران ونندم على ما فاتنا فإن الله عز وجل يعفو ويصفح ويجود ويمنح اللهم اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين والمسلمين يوم نقف بين يديك عرايا ليس بينك وبيننا ترجمان وليس معنا الا اعمالنا يا رب من نعبد وانت الرب المعبود وممن نطلب وانت الموجود اللهم احشرنا غدا مع الأحبة محمد صلى الله عليه وسلم وحزبه اللهم آمين
21‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة أحبك يا أمي 99.
2 من 6
انا دايمة بسمع كلمة صلاة الفجر رزق

ويكفى ان ربنا ينادى هل من تائب قأتوب عليه

هل من داعى فاستجيب له

قال صلى الله عليه وسلم ( من صلى العشاء في جماعة فكأنما قام نصف الليل ومن صلى الصبح في جماعة فكأنما قام الليل كله ).

ولكنها دائمة تشكو من قلة المصلين
21‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة soma...
3 من 6
صليها وانت تعرف
انا بحس احساس لا مثيل له
وشي بيضحك من غير سبب وانا خارج من المسجد
21‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة Alejandro.
4 من 6
- الدخول في ذمة الله تعالى:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( من صلى الصبح فهو فـي ذمة الله حتى يمسي فلا يطلبنكم الله من ذمته بشيء ، فإن من يطلبه الله من ذمته بشيء يدركه ثم يكبه على وجهه فـي نار جهنم )) رواه مسلم .

2- أجر قيام الليل:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((من صلى العشاء في جماعة فكأنما قام نصف الليل ومن صلى الصبح في جماعة فكأنما صلىالليل كله))رواه مسلم وأصحاب السنن وابن حبان وغيرهم.

3- براءة من النفاق:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(ليس أثقل على المنافقين من صلاة العشاء والفجر ولو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولوحبواً ليس صلاة أثقل على المنافقين من الفجر والعشاء ، ولو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حبوا ، لقد هممت أن آمر المؤذن فيقيم ، ثم آمر رجلا يؤم الناس ، ثم آخذ شعلا من نار فأحرّق على من لا يخرج إلى الصلاة بعد)) رواه البخاري

4- النور التام يوم القيامة:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((بشر المشائين بالظلم بالنور التام يوم القيامة)) رواه أبو داوود والترمذي

5- شهود الملائكة له:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(تجتمع ملائكة بالليل وملاكة النهار في صلاة الفجر قال أبو هريرة : اقرؤوا إن شئتم : {وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهوداً})) رواه البخاري.

6- أجر حجة وعمرة إذا ذكر الله تعالى حتى تطلع الشمس:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم( من صلى الغداة في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين كانت له كأجر حجة وعمرة تامة تامة تامة)) رواه الترمذي بإسناد حسن.

7- غنيمة لا تعادلها غنائم الدنيا:
عن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم بعث بعثا قبل نجد فغنموا غنائم كثيرة، وأسرعواالرجعة، فقال رجل ممن لم يخرج‏:‏ ما رأينا بعثاً أسرع رجعة ولا أفضل غنيمة من هذا البعث فقال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ألا أدلكم على قوم أفضل غنيمة وأسرع رجعة‏؟‏ قوم شهدوا صلاة الصبح ثم جلسوا في مجالسهم يذكرون الله حتى طلعت الشمس، فأولئك أسرع رجعة، وأفضل غنيمة وفي لفظ‏:‏ أقوام يصلون الصبح، ثم يجلسون في مجالسهم يذكرون الله حتى تطلع الشمس، ثم يصلون بركعتين، ثم يرجعون إلى أهاليهم فهؤلاء أعجل كرة، وأعظم غنيمة منهم))‏. رواه الترمذي

8- اغتنام فضل سنة الفجر:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها)) رواه مسلم.

9- النجاة من النار والبشارة بدخول الجنة:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((لن يلج النار أحد صلى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها)) رواه مسلم.

10- الفوز برؤية الله تعالى يوم القيامة وهي أعظم الفوائد:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((إنكم سترون ربكم كما ترون هذا القمر لا تضامون في رؤيته فإن استطعتم ألا تغلبواعلى صلاة قبل طلوع الشمس وقبل غروبها فافعلوا، ثم قرأ جرير: {وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها})) رواه البخاري. قال الشيخ الخطابي: هذا يدل أن الرؤية قد يرجى نيلها بالمحافظة على هاتين الصلاتين . انظر فتح الباري [2-34].

فوائد أخرى عامة:

1- التخلص من عقد الشيطان وكسل النفس وخبثها:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((يعقد الشيطان على قافية رأس أحدكمإذا هو نام ثلاث عقد , يضرب على كل عقدة عليك ليل طويل فارقد , فإن استيقظ فذكرالله تعالى انحلت عقدة , فإن توضأ انحلت عقدة , وإن صلى انحلت عقده كلها فأصبح نشيطا طيب النفس , وإلا أصبح خبيث النفس كسلان))رواه الإمام مالك والبخاري ومسلم وغيرهم .

2- مضاعفة الأجر على صلاته وحده:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((صلاة الجماعة أفضل من صلاة الفذ بسبعٍ وعشرين درجة)) متفق عليه.

3- التنعم بظل العرش يوم القيامة:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله ، إمام عادل وشاب نشأ في عبادة الله ، ورجل قلبه معلق بالمساجد ، ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه ، ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال فقال إني أخاف الله . ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه ، ورجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه )) متفق عليه

4- نزل في الجنة:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((مَنْ غَدَا إِلَى الْمَسْجِدِ أَوْ رَاحَ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُ فِي الْجَنَّةِ نُزُلًا كُلَّمَا غَدَا أَوْ رَاحَ))

5- التوقي من زجر النبي صلى الله عليه وسلم:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((إن أثقل صلاة على المنافقين صلاة العشاء وصلاة الفجر ولو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حبوا ولقد هممت أن آمر بالصلاة فتقام ثم آمر رجلا فيصلي بالناس ثم أنطلق معي برجال معهم حزم من حطب إلى قوم لا يشهدون الصلاة فأحرق عليهم بيوتهم بالنار)) رواه البخاري ومسلم

6- أجر كأجر الحاج المحرم:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((من خرج من بيته متطهراً إلى صلاة مكتوبة فأجره كأجر الحاج المحرم)) رواه أحمد وأبو داوود وهو حديث حسن


7- التحقق في هدي النبي صلى الله عليه وسلم:
عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : ((من سره أن يلقى الله غدا مسلما فليحافظ على هؤلاء الصلوات حيث ينادى بهن ؛ فإن الله عز وجل شرع لنبيكم صلى الله عليه وسلم سنن الهدى ؛ وإنهن من سنن الهدى ؛ ولو أنكم صليتم في بيوتكم كما يصلى هذا المتخلف في بيته لتركتم سنة نبيكم ؛ ولو تركتم سنة نبيكم لضللتم ؛ ولقد رأيتنا وما يتخلف عنها ( يعنى الصلاة في الجماعة ) إلا منافق معلوم النفاق ؛ ولقد كان الرجل يؤتى به يهادى بين الرجلين ( من شدة الضعف ) حتى يقام في الصف)) رواه مسلم

8- محو الخطايا ورفع الدرجات:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( أتاني الليلة آتٍ من ربي . قال : يا محمد ! أتدري فيم يختصم الملأ الأعلى ؟ قلت : نعم ؛ في الكفّارات والدرجات ، ونقل الأقدام للجماعات ، وإسباغ الوضوء في السَّبَرات ، وانتظار الصلاة ، ومَن حافظ عليهن عاش بخير ، ومات بخير ، وكان من ذنوبه كيوم ولدته أمه )) [ رواه أحمد والترمذي ] .

9- الدخول في ضمانة الله عز وجل:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (((ثلاثة كلهم ضامن على الله رجل خرج غازيا في سبيل الله فهو ضامن على الله حتى يتوفاه فيدخله الجنة أو يرده بما نال من أجر وغنيمة ورجل راح إلى المسجد فهو ضامن على الله حتى يتوفاه فيدخله الجنة أو يرده بما نال من أجر وغنيمة ورجل دخل بيته بسلام فهو ضامن على الله)) رواه أبو داوود.

10- آت المسجد زائر الله تعالى :
ومما يدل على فضل صلاة الجماعة في المسجد ما قاله الرسول صلى الله عليه وسلم ( من توضأ فأحسن الوضوء ثم أتى المسجد فهو زائر الله وحق على المزور أن يكرم الزائر ) رواه الطبراني بإسناد حسن مرفوعاً ورواه البيهقي موقوفاً.

11- المواظب على الصلوات في المساجد:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((أهل المساجد هم أهل الله) رواه البزار.

12- الجماعة عصمة من الشيطان:
قال صلى الله عليه وسلم: ( إن الشيطان ذئب للإنسان كذئب الغنم يأخذ الشاة القاصية والناحية وإياكم والشعاب وعليكم بالجماعة والعامة ) رواه أحمد
21‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة yasser 2011.
5 من 6
فضل صلاة الفجر


يـــــا أهل الفجر فئة موفقة، وجوههم مسفرة ، وجباههم مشرقة ، وأوقاتهم مباركة ، فإن كنت منهم فاحمد الله على فضله ، وإن لم تكن جملتهم فدعواتي لك أن تلحق بركبهم، أتدري من هم ؟


إنهم أهل الفجر

قوم يحرصون على أداء هذه الفريضة، ويعتنون بهذه الشعيرة ، يستقبل بها أحدهم يومه ، ويستفتح بها نهاره، والقائمون بها تشهد لهم الملائكة ، من أداها مع الجماعة فكأنما صلى الليل كله إنها صلاة الفجر التي سماها الله قرآنا فقال جل وعز: {وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهوداً} سورة الإسراء من الآية(78)ـ


أهل الفجر

الذين أجابوا داعي الله وهو ينادي (حي على الصلاة،حي على الفلاح)، فسلام على هـؤلاء القوم ، حـين استلهموا ( الصلاة خير من النوم )، واستشعروا معاني العبودية، فاستقبلتهم سعادة الأيام تبشرهم وتثبتهم، قال صلى الله عليه وسلم : "بشر المشائين في الظلم إلى المسجد بالنور التام يوم القيامة " أخرجه الترمذي وأبو داود


يا أهل الفجر

هنيئاً لكم أن تتمتعوا بالنظر إلى وجه الله الكريم في الجنة ، قال صلى الله عليه وسلم: "إنِّكم سترون ربَّكم كمَا ترون هذا القَمرَ لا تُضامونَ في رؤيته ، فإن استطعتم أن لا تُغلبوا على صلاةٍ قبل طلوع الشَّمسِ وقبلَ غروبها فافعلُوا ثم قرأ: {وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل الغروب} أخرجه البخاري ومسلم


يا أهل الفجر

ألا ترضون أن يذهب الناس بالأموال والزوجات ، وترجعون أنتم بالبركة في الأوقات والنشاط وطيب النفس وأنواع الهدايات ، ودخول الجنات ونزول الرحمات، قال صلى الله عليه وسلم: "من صلى البُردين دَخل الجنة " أخرجه البخاري ومسلم. والبردان:صلاة الفجر وصلاة العصر، وقال صلى الله عليه وسلم: "لن يلج النار أحدٌ صلى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها " أخرجه مسلم. والمراد بهذا صلاة الفجر وصلاة العصر


يا أهل الفجر

أنتم محفوظون بحفظ الله، أنفسكم طيبة، وأجسادكم نشيطة ، يقول صلى الله عليه وسلم: "من صلَّى الصبح فهو في ذمة الله ".أخرجه مسلم، وقال صلى الله عليه وسلم: "يعقدَ الشيطان على قافية رأسِ أحدكم إذا هو نام ثلاث عقد، ويضرب على مكان كل عقدة عليك ليل طويل فارقد، فإن استيقظ وذكر الله انحلت عقدة ، فإن توضأ انحلت عقدة ، فإن صلى إنحلت عقدة، فأصبح نشيطاً طيب النفس ، وإلا أصبح خبيث النفس كسلان " متفق عليه

فبادروا إخواني الى أداء صلاة الفجر في المساجد وبارك الله فيكم وهانا وإياكم الى كل خير ......
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة negmmaher (Negm Maher).
6 من 6
"الصلاة خير من النوم"
تلك العبارة التي يرددها المؤذن في أذان الفجر
فمنا من ينفض النوم من عليه ويزيل النعاس من عينيه
ويؤثر الصلاة على النوم ويقوم ليؤدي تلك الصلاة الفاضلة
وينال هذا الكنز الذي لا سيعى الكثيرون للحصول عليه
ومنا من تغلبه عيناه وينتصر عليه هواه
وتفوته الصلاة ويخسر كنز الفجر الذي أعده له مولاه

فأحبت أن أهمس بكلمات هادئة في آذان من يحرم نفسه من هذا الكنز المفقود في حياته وأقول:

هل تعلم ما لصلاة الفجر من أجر

هل تعلم ما لتاركها من وزر


وهل تعلم للمحروم منها من خسر

ألا تريد النور التام يوم القيامة ؟" : بشر الْمشائين في الظُلم إلى الْمساجد ، بالنُور التام يوْم الْقيامة"

ألا ترغب فيما هو خير من الدنيا وما فيها ؟ : " ركْعتا الْفجْر خيْر من الدُنْيا وما فيها "

هل أنت في غنى عن شهادة الملائكة ؟ : "إن قُرْآن الْفجْر كان مشْهُودا"

أم أنك لا تتمنى الفوز بالجنة والنجاة من النار؟ : " لنْ يلج النار أحد صلى قبْل طُلُوع الشمْس وقبْل غُرُوبها " يعْنى الْفجْر والْعصْر "

أو لعلك تزهد في رؤية الله عز وجل يوم القيامة؟ : " إنكُمْ ستروْن ربكُمْ كما تروْن هذا الْقمر لا تُضامُون _ تضارون _ في رُؤْيته ، فإن اسْتطعْتُمْ أنْ لا تُغْلبُوا على صلاةٍ قبْل طُلُوع الشمْس وقبْل غُرُوبها فافْعلُوا "
ألا تحب أن يكتب لك أجر قيام الليل كله ؟ : " منْ صلى الْعشاء في جماعةٍ فكأنما قام نصْف الليْل ، ومنْ صلى الصُبْح في جماعةٍ فكأنما صلى الليْل كُلهُ "

هل أنت لا تحتاج دعاء الملائكة؟ : " منْ صلى الْفجْر ثُم جلس في مُصلاهُ ، صلتْ عليْه الْملائكةُ ، وصلاتُهُمْ عليْه : اللهُم اغْفرْ لهُ ، اللهُم ارْحمْهُ "

أم أن قلبك لا يهفو لعمل حجة وعمرة؟ : " منْ صلى الْغداة _ الفجر _ في جماعةٍ ، ثُم قعد يذْكُرُ الله حتى تطْلُع الشمْسُ ، ثُم صلى ركْعتيْن ، كانتْ لهُ كأجْر حجةٍ وعُمْرةٍ تامةٍ تامةٍ تامةٍ "

ألا ترغب في أن تكون في حفظ الله وكنفه ولا يضرك شيئ بإذن الله؟ : " منْ صلى صلاة الصُبْح فهْو في ذمة الله"

هل تفتقد لطيب النفس وصفاء الروح ونشاط البدن؟ : " يعْقدُ الشيطانُ على قافية رأس أحدكُم إذا هُو نام ثلاث عُقدٍ ، يضرب على كل عقدة ، عليك ليل طويل فارقد ، فإن استيقظ فذكر الله انحلت عقدة ، فإن توضأ انحلت عقدة ، فإن صلى انحلت عقدة ، فأصبح نشيطا ، طيب النفس ، وإلا أصبح خبيث النفس كسلان "

هل يمكن أن تسمح لشيطان رجيم خبيث أن يبول في أذنيك؟ : ذكر عنْد النبي صلى الله عليه وسلم رجُل ! فقيل : ما زال نائما حتى أصْبح ، ما قام إلى الصلاة ، فقال : " بال الشيْطانُ في أُذُنه "

أم أنك لا تخاف من النفاق؟ : " إن أثْقل صلاةٍ على الْمُنافقين : صلاةُ الْعشاء ، وصلاةُ الْفجْر ، ولوْ يعْلمُون ما فيهما لأتوْهُما ولوْ حبْوا"

أعلم أن الأمر يحتاج إلى صبر وجهد ومجاهدة ومصابرة
ولكن..ألا يستحق ..؟!!

من الأسباب المعينة للاستيقاظ لصلاة الفجر :

1- النوم مبكرا فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يكره النوم قبل صلاة العشاء والحديث بعدها إلا ما فيه مصلحه وخير .

2- أن يحرص المسلم على آداب النوم كالدعاء قبل النوم وجمع الكفين والنفث فيهما ويقرأ سورة الإخلاص والمعوذات والنوم على طهارة.

3- أن يستعين بمن حوله من أهله ووالديه وأقاربه وجيرانه فيوصيهم بإيقاظه.

4- عمارة القلب بالإيمان والعمل الصالح والبعد عن المعاصي.

5- أن يستشعر ما ودر في فضل صلاة الفجر من الأجر العظيم وما ورد في ذم تاركها مع الجماعة ومؤخرها عن وقتها من الزجر والتوبيخ.

6- التوبة التي تتبع كل ذنب والإكثار من الاستغفار وتطهير القلب>

7- الدعاء عقب كل صلاة وفي مواطن إجابة الدعاء بأن يعيننا ربنا على صلاة الفجر.

إخوتي في الله..

هيا نجدد التوبة من ترك كل صلاة فجر

ونعزم على ألا نتركها أبدا

لا تقل "صعب" ولكن قل : "إياك نعبد وإياك نستعين"

استعن بالله ولا تعجز

أري الله في قلبك الصدق في رغبتك في الصلاة

تذلل له في كل صلاة وادعوه أن يرزقك إياها

قل له : "يارب إني لا حول لي ولا قوة لي إلا بك فأعني ولا تحرمني"

فالأمر يسير على من يسره الله له

وتذكر أن الراحة الحقة ، حين تضع أولى قدميك في دار الكرامة ، وتنجو من دار العقاب والمهانة، وليست في إيثار نومة

زائلة ، أو لذة عابرة ، ما تلبث أن تزول ثم تقاسي آلامها وعذابها سنوات عديدة ، وأزمنة مديدة .

اللهم اجعلنا من الذين هم على صلاتهم يحافظون وفيها خاشعون وفي صلاة الفجر لا يفرطون ومنها لا يحرمون.




الصلاة

http://www.al-feqh.com/salah.aspx‏
15‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة القرآن حياتي (fadaa alqanawat).
قد يهمك أيضًا
٩٩ في فضائل العبادات؟
- ما البردان ؟
ما هي اوجه التشابه بين صلاة العيد وصلاة الفجر
متى نرى صلاة الفجر فى جماعه نفس صلاه الجمعة
ما افضل وسيلة للاستيقاظ لصلاة الفجر؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة