الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هو الضغط الضريبي وما هي معدلاته في المغرب
المقصود بمعدلاة الضغط الضريبي : معدل الضغط الضريبي على الشركات وعلى المقاولات الفردية وعلى الأفراد
الضريبة | المالية العامة 4‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة souhail.
الإجابات
1 من 1
مقدمة عامة
لما كان فرض الضرائب في مجتمع معين و في وقت معين يؤدي الى التأثير على سلوك الأفراد و تعديل خططهم في مجالات الانفاق ، سواء بالنسبة للاستهلاك أو الاستثمار .فقد استعانت النظرية الحديثة للضريبة بعد التحول على الفكرة التقليدية بوجوب الحد بقدر الامكان من فرض الضرائب بالنماذج الاقتصادية المختلفة لدراسة سلوك المكلفين على أسس منهجية فأحلت الضريبة الضريبة كأحد المتغيرات في التوازن الاقتصادي الأمثل .و ان دراسة سلوك المكلفين تواجه العديد من الصعوبات بالقدر الذي يؤثر على قيمة ما حققته النتائج ، نتيجة لعدم كفاية ما تتضمنه هذه المتغيرات من ناحية ، و اعتمادها على افتراض قيام المكلف الذي النموذج بتحمل العبئ الحقيقي على دفعه من الضرائب ، دون الأخذ في الحسبان ما ينجر كل من نقل عبئ الضريبة و التهرب منها أو تجنبها من تعقيدات على نحو يؤدي في النهاية الى عدم ملائمة النظام الضريبي في مجتمع معينى للهيكل الاقتصادي السائد .
أهمية البحث :
نجد أن الضغط الضريبي في دول المغرب العربي و غيرها من الدول أن له أهمية خاصة ، و ان مثلا الجزائر تهيئ الضروف الملائمة للدخول في المنظمة العالمية للتجارة و كذلك بالنسبة للمغرب و تونس لمواجهة اتفاقية الشراكة الأورومتوسطية ، يتطلب تخفيض الضغط الجبائي من خلال تخفيض معدلات الضرائب لتشجيع الاستثمارات الداخلية و الأجنبية .
و هذا من خلال التعديلات السنوية في قوانين المالية بكل سنة ، و عليه فان نظرية الضغط الضريبي تستهدف الكشف عن صيغ أخرى للاخضاع الضريبي ، فتقلص من آثارها ، لتحسين الوضع الاقتصادي و الاجتماعي .
هدف البحث :
تهدف هذه الدراسة الى ابراز أهمية الضغط الضريبي في المغرب العربي و بالتركيز على الجزائر و المغرب و تونس من خلال دراسة هيكل الضريبي و مستوى الضغط الضريبي فيها .
التساؤولات :
بتمحور بحثنا حول الاشكاليات التالية
هل ازدياد أو انخفاض نسبة الاقتطاع الضريبي الى الدخل القومي أو مجموع الاستقطاعات العامة لا يعبر في ذاته عن نقل أو عدم نقل الضغط الضريبي في دول المغربي العربي .
و قسمنا هذه الاشكالية الى :
- ما هو الضغط الضريبي و العوامل المؤثرة و المحددة له ؟
- ما هي قرارات الاقتطاع و الى أي مدى يجب اعتماد في تحويل الاقتصاد على ارتفاع الاقتطاعات الضريبية ؟
- هل يوجد ضغط ضريبي في دول المغرب العربي ، وما مدى تأثيره على مختلف الأنشطة الاقتصادية و الاجتماعية ؟
و للاجابة على هذه التساؤولات نورد بعض الفرضيات
الفرضيات :
- الضغط الجبائي هو الذي يبين نقل الضرائب بالنسبة للناتج الداخلي الخام ، و هناك عدة عوامل تؤثر فيه
- يتجلى الاعتماد على الاقتطاع الضريبي في تمويل الاقتصاد عن طريق الميزانية و تبالي رفع من هذه الاقتطاعات
- ان الضغط في دول المغرب العربي في حدود 20 الى 30 و له عدة آثار على اقتصادياتها .
حدود الدراسة : تقتصر دراستنا في هذا البحث على مفاهيم عن الضغط الضريبي في دول المغرب العربي بالتركيز على الجزائر و تونس و المغرب و اجراء مقارنة بينها .
المنهج المتبع :
من خلال التساؤولات و الفرضيات تبين أنه المنهج المتبع هو الاستنباطي و أداته التوصيف من خلال سرد مفاهيم النظري و الهيكل الضريبي في دول المغرب العربي و الاستعانة بالمنهج الاستقرائي كلما دعت الحاجة من خلال تحليل الجداول الاحصائية .
أقسام البحث :
قسمنا بحثنا الى فصلين حيث يتناول الفصل الأول مفاهيم عن الضغط الضريبي ، من خلال تعريفه و حدوده و كذا العوامل المؤثرة فيه و المحددة له ، مع الاشارة الى الضغط الضريبي الأمثل
و الفصل الثاني : يتناول تحليل بنية الضرائب في دول المغرب العربي ( الجزائر ، تونس ، المغرب ).و كذا الضغط الضريبي في هذه الدول و في الأخير قدمنا مقارنة للضغط الضريبي في هذه الدول .تمهيد
تبعا لدراسة مختلف أشكال الضرائب ، يهم كثيرا فهم أثر الاقتطاعات الضريبية التي تقوم بها الدولة على ثرواتها ، في الحقيقة ان اتساع الضرائب و الرسوم المماثلة ، بالنظر للعوامل الأخرى ، نستطيع لا محالة أن تعمل لمؤشر الصحة الاقتصادية .
و سنحاول في الفصل الأول
المبحث الأول:ماهية الضعط الضريبي
مطلب الأول: مفهوم الضغط الضريبي وأنواعه.
1- مفهوم الضغط الضريبي:
إن ما يحدث فرض الضرائب المختلفة من المتغيرات إقتصادية واجتماعية "
economique et sociales Distorisions" يختلف عمقا واتساعا تبعا لحجم الاستقطاعات الضريبية من ناحية، وصورة التركيب الفني للهيكل الضريبي من ناحية أخرى حيث تؤدي إلى التأثير على مختلف مظاهر الحياة في المجتمع ذلك التأثير الذي يعبر عنه بالضغط الضريبي
"le pression fiscal " ، ويعبر مستوى الضغط الضريبي عن نسبة الاقتطاع منسوبة إلى بعض المقادير الاقتصادية الهامة والمتمثلة عادة في الناتج المحلي الخام PIB أو مجموع الاقتطاعات العامة والناتج الوطني الخام PNB.
ولكن استعمال مبدأ الضغط الضريبي كان له عدة معاني بداية من الأفراد الذين اعتبروه اختزال نقل الدول في الاقتصاد، وذلك بتقليص العبء الضريبي تبعا لانحراف النفقات العامة، إلى حاملي لتصميم التدخلي واللذين وسعوا وظائف الدولة إلى استقامة الاقتصاد في مرحلة العمل الجزئي.
في الحقيقة الإطار الوطني التدخلي نجد نسبة الضغط الضريبي، تأخذ بعدا جديدا متأثرا بمستويات الإنتاج، التوفير والاستثمار وحسب السياسة الإقتصادية .
2- أهداف دراسة النظرية العامة للضغط الضريبي:
تتحدد التغيرات الإقتصادية والإجتماعية التي يحدثها فرض الضرائب أهداف دراسة النظرية العامة للضغط الضريبي، وتنقسم هذه التغيرات إلى:
أ‌) تغيرات لا إرادية: Involontaire : نتيجة إختلال في الكيان الضريبي قد تؤدي إلى إحداث تناقض لأهداف السياسة الضريبية أو الأسس العلمية والفنية لإخضاع الضريبي.
ب‌) تغيرات مقصودة: Delibrées أي التغيرات التي يهدف النظام الضريبي أو السياسة الضريبية إلى تحقيقها.
ت‌) تغيرات تلقائية: Automatiques وهي التي تتولد تلقائيا عن غيرها من التغيرات المقصودة أو الإرادية نتيجة فرض الضرائب.
المطلب الثاني: أنواع الضغط الضريبي:
هناك نوعين من الضغط الضريبي: ضغط ضريبي الفردي، والضغط الضريبي الإجمالي.
1- الضغط الضريبي الفردي:
ويحسب الضغط الضريبي الفردي آخذا بعين الإعتبار دخل المكلف بالضريبة ومقدار الضرائب التي تضاف إليها الإقتطاعات الإجبارية المحسوبة على أساس الحماية الاجتماعية،
وبالتالي إذا كان الدخل يرمز له بـ (R)، الضرائب بـ (I) والضغط الجبائي الفردي بـ(PFI)، نتحصل على المعادلة التالية:

نشير هنا أن الضرائب غير المباشرة على الاستهلاك لا تأتي بعين الاعتبار، لأنه من الصعب بل من المستحيل في بعض الحالات أن نقوم بحساب كل الضرائب التي يتحملها الفرد والتي تكون بطبيعة الحال متضمنة في أسعار السلع المشتراة المستهلكة أو المستعملة.
2- الضغط الجبائي الإجمالي:
في هذا المجال، نأخذ بالحساب مجمل الإيرادات الضريبية المحصلة لحساب الدولة والجماعات المحلية بما في ذلك الاقتطاعات الإجبارية من طرف صناديق الضمان الإجتماعي.
بناءا على هذا إذا كان الضغط الجبائي (PFG)، الإيرادات الضريبية (I) والدخل القومي (R) والذي عادة ما يكون الناتج الداخلي الخام (PIB) ستكون لدينا المعادلة التالية:

هذه المقارنة لا تسمح بقياس العبء الضريبي لأن الاقتطاعات المحصل عليها تكون موضوع تمويل ميزانية الدولة ومن ثم يتم إعادة توزيعها في شكل نفقات عامة، ولكن تظهر كما يقول (J.RIVOLI) بمدى تدخل الإدارة الضريبية في المحيط الاقتصادي عبر قنوات الاقتطاع الضريبي وهذا ما يجعلنا نقول أن الضغط الضريبي يكون على مستوى الأفراد فقط.
3- أثر الدخل يفضل الشخص شراء سلعة أخرى على السلعة الأولى.
إذا فالضريبة غير المباشرة ينتجها عنها أثر الدخل وأثر التبديل مع قليل من الميل لهذا الأخير وفي الحقيقة تتعلق هذه النتيجة بمرونة الطلب.
25‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
هل سيتم تطبيق عقوبة عدم تقديم الاقرار الضريبي؟؟
لو دفعت الزكاة لازم ادفع ضرايب
كيف يمكنني آلحصول على بطاقة فيزا أنتر ناسيونال في المغرب ؟
كم تكلفه السفر من مصر الى المغرب
الفوائد المالية للقروض في المغرب
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة