الرئيسية > السؤال
السؤال
ماهي انواع الاغدية الضرورية في جسم الكائن الحي
ماهي انواع الاغدية الضرورية في جسم الكائن الحي

في مادا تتمثل كل نوع من هده الاغدية

ماهي وظيفة كل نوع من الاغدية في الجسم

بعض الاغدية التي يتناولها الانسان قابلة للاحتراق بمادا يعرف وبمادا يتمثل

البعض الاخر من الاعدية غير قابل للاحتراق بمادا يعرف وبمادا يتمثل

التغدية عند الكائن الحي وظيفة من الوظائف الحيوية الدي يقوم بها الكائن الحي الانسان
ماهي الوظائف الحيوية التي يقوم بها الانسان ما عدا التغدية

اشرح بعض المصطلحات العلمية التالية

الجسم . الجهاز . العضو . الوظيفة الحيوية . الخلية

اللياقة البدنية | الأحياء 22‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة MalakRhaf.
الإجابات
1 من 5
هل تحاول اقاعنا بحل واجبك المنزلي
الأسئلة سهلة خمن و ستجد الإجابة
22‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة SelmaAlgérie.
2 من 5
خلي السفرة ملونة بجميع انواع الاغذية
22‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة alskran18.
3 من 5
بروتينات  تنقسم الى قسمين بروتين نباتي وبروتين حيواني تتمثل في:((اللحوم والاسماك والدواجن))اما البروتينات النباتية فتتمثل في:((في الحبوب والبقول)).....
املاح
نشويات هي نفسها الكربوهيدرات
الفيتامينات تتمثل في تتمثل:(( في البرتقال والليمون ......))
سكريات

هناك امور اكثر من مسألة تناول السعرات الحرارية التي نحتاجها. لماذا؟ لأن الاغذية التي تمنحنا هذه السعرات الحرارية تتحكم بصحة قلوبنا وتؤثر على ظهور السرطان لدينا او عدم ظهوره، وعلى هشاشة العظام، وعلى فقدان الرؤية والذاكرة مع تقدم العمر، وعلى جملة اخرى من الحالات المزمنة.

اذن، ما هو الغذاء، او ما هي عناصر التغذية الممتازة؟ انك تعرف جزءا من الجواب: الفواكه والخضروات.

ولكن ما ان نصل الى الدهون والكربوهيدرات والبروتينات، فان العديد من الأفراد يظلون في جهل مطبق، وتلتبس عليهم الامور نتيجة التصريحات الشائعة الانتشار التي تروج للغذاء، واستنتاجات الابحاث العلمية المتضاربة.

الدهون ليست سيئة


على مدى نحو 50 عاما، كانت الرسالة الخاطئة التي غطت على كل رسالة اخرى، هي ان "الدهون سيئة". وهذه مسألة مخالفة للحقيقة.

ففي الواقع فان بعض الدهون- وهي الدهون غير المشبعة التي توجد في زيت الزيتون، وزيت الكانولا (من بذور اللفت)، وزيوت نباتية اخرى، وزيوت المكسرات، والسمك الدهين مثل السلمون والسردين- ممتازة حقا لك.



اما الدهون الاخرى فليست كذلك. والدهون المتحولة الصناعية كارثة لشرايينك ولصحتك العامة.

وتوجد هذه الدهون في المأكولات المقلية السريعة وفي المرغرين الصلب، وفي المعجنات المخبوزة المنتجة تجاريا، وفي كل الاطعمة التي تم تحضيرها باستعمال الزيوت النباتية المهدرجة او الصلبة.

اما الدهون المشبعة التي توجد بالدرجة الرئيسية في اللحوم الحمراء وفي الشحوم الحيوانية، وفي زيوت نباتية مثل زيت النخيل وزيت جوز الهند، وفي الألبان كاملة الدسم، فهي تقع بينهما (النوعين من الدهون السالفة الذكر)- انها مقبولة إن تم تناولها باعتدال، وتصبح مشكلة إن زادت عن حدها.

وعندما يصل الامر الى الدهون، لا تتخوف من الالتزام بالايجابيات. وهنا فان خياراتك متعددة ومثيرة للشهية.. من زيت الزيتون اللاذع الى الأفاكادو بطعم القشطة، والجوز المتكسر تحت الاسنان.

زيت الزيتون مصدر ممتاز للدهون غير المشبعة. إستخدمه لطبخ الخضروات، الدجاج، او السمك بطريقة "سوتيه" sauté. ضع منه قطرات فوق الخضروات المطبوخة بالبخار، استعمله لصنع المايونيز، الصلصة، او السلطة الخاصة بك.

بل وحتى إغمس الخبز فيه؟ اما زيت الكانولا، وزيت الفول السوداني، وثمار الافاكادو، والجوز، واكثر باقي المكسرات فانها تشكل مصادر اخرى غنية بالدهون المشبعة الأحادية.



وللحصول على دهون مشبعة متعددة في غذائك، استخدم الزيوت النباتية مثل زيت الذرة وزيت فول الصويا للطهي وللسلطة.

وفول الصويا ومنتجات الصويا تعتبر مصادر اخرى جيدة، مثلها مثل زيوت بذور عباد الشمس والسمسم والكتان.
22‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة kanetsogu na oe.
4 من 5
وفيما يلى نتائج التحليل الغذائى لهما وحساب معاملات الهضم والمركبات المهضومة .





المركبات المهضومة الكلية = % للبروتين المهضوم + % للألياف المهضومة+ % للكربوهيدرات المهضومة+ % للدهن المهضوم * 2.25

TDN % = 6 + 15 + 30 + ( 1 * 2.25 ) =53.25%

وهذا يعنى أن كل 100كجم من دريس البرسيم تحتوى على 53.25 كجم مركبات مهضومة كلية وتتفاوت مواد العلف فى محتواها من TDN فالبرسيم ( حشة ثانية ) 9 % و الدراوة 13 % وتبن القمح 44 % وحبوب الاذرة 83 % .

والنسبة الغذائية أو ( Nutritive ratio ) عبارة عن نسبة البروتين المهضوم إلى المركبات المهضومة غير البروتينية.


NR = DP / DP – TDN

وهذه النسبة تعطينا فكرة عن مدى قلة أو وفرة البروتين المهضوم بالنسبة للمركبات المهضومة الأخرى التى تستخدم كمصدر للطاقة وتكون النسبة الغذائية ضيقة فى المواد المركزة كأنواع الكسب ( 1 : 1.2 فى كسب القطن المقشور ) ومتوسطة كما فى دريس البرسيم بتجربة الهضم بالمثال السابق ( 1 / 7.9 ) وتكون النسبة متسعة فى تبن القمح ( 1 : 4 ) .

هذا وعندما يراد تقدير معامل الهضم لمكونات مادة علف مركزة فأنه لا يمكن اعطاؤها وحدها للحيوان المجتر حتى لا تحدث له اضطرابات هضمية بل تعطى بالإضافة إلى دريس معروف هضمه فى تجربة هضم سابقة ويعتبر الدريس هنا عليقة أساسية ( Basal ration ) .

2- معادل النشا Starch equivalent
وهو مقياس يعبر عن قدرة مادة العلف على تكوين الدهن بجسم الحيوان وقد قام كلنر Kellner فى ألمانيا بإجراء سلسلة من تجارب التنفس والموازنة على الثيران البالغة وقام بتقدير قدرة مواد العلف المختلفة على تكوين الدهن بالجسم مقارنة بقوة النشا وقد اختار كلنر أسم معادل النشا للتعبير عن الطاقة الصافية لمواد العلف لأن الفلاحين ومربى الماشية فى ذلك الوقت من نهاية القرن التاسع عشر كان من الصعب عليهم الأخذ بالكالورى كوحدة للطاقة .

ومعادل النشا عبارة عن : عدد كيلوجرامات النشا المهضوم التى تكون فى جسم حيوان تام النمو نفس كمية الدهن التى تكونها 100 كجم من مادة العلف بعد سد الاحتياجات الحافظة .

وقد وجد كلنر إمكانية حساب معادل النشا لمواد العلف بإجراء تجارب هضم فقط دون الحاجة إلى استخدام غرف التنفس الباهظة التكاليف وذلك بإيجاد المركبات المهضومة ثم ضرب كل منها فى معادل النشا له المتحصل عليه من تجارب التنفس وجمع الناتج وعندما قارن معادل النشا المتحصل علية بالحساب ( من تجربة الهضم ) بمعادل النشا الفعلى المتحصل عليه ( من تجارب التنفس ) وجد أن الحسابى يزيد بدرجة قليلة عن الفعلى علل الفرق بينهما فى الطاقة المفقودة من الغذاء أثناء مضغه ونقله بالقناة الهضمية وسمى ذلك بفعل الهضم( Work of digestion ) وقد لاحظ كلنر أن الفرق يزيد كلما زادت نسبة الألياف الخام بمادة العلف الخشنة وذلك بمقدار 0.58 وحدة لكل1 % ألياف خام وعلى ذلك يضرب هذا العامل ( 0.58 ) فى % للألياف الخام ويخصم الناتج من معادل النشا الحسابى للحصول على معادل النشا الفعلى للمواد الخشنة وبالنسبة لمواد العلف الخضراء تستخدم العوامل 0.29 – 0.58 وذلك تبعا لنسبة الألياف الخام بها 4 – 16 % .

ولا يجاد معادل النشا الفعلى للمواد المركزة لم يستخدم كلنر طريقة التصحيح للألياف بل استخدام الرقم الغذائى( Value number ) .


الرقم الغذائى ( للمواد المركزة ) = معادل النشا الفعلى (من تجارب التنفس ) / معادل النشا الحسابى ( من تجارب الهضم ) * 100


ومنه يكون معادل النشا الفعلى = معادل النشا الحسابى * الرقم الغذائى .

وقد اقتراح غنيم فى مصر أنه فى حالة عدم معرفة الرقم الغذائى للمادة المركزة فأنه يجرى خصم الألياف بها بمعدل 0.3 كجم معادل نشا لكل 1 % ألياف خام وعلى ذلك يضرب هذا العامل 0.3 فى % للألياف الخام ويخصم الناتج من معادل النشا الحسابى للحصول على معادل النشا الفعلى وقد وجد أن الأرقام الناتجة لا تختلف كثيرا عن المتحصل عليه باستخدام الرقم الغذائى من جداول كلنر ( وهو 100 للشعير ، 98 لكسب الفول السودانى ، 97 لكسب الكتان ، الخ ) .

والجدول التالى يوضح معادل النشا للمركبات الغذائية المهضومة ومقدار الخصم لكل 1 % ألياف خام .




والجدول التالى يوضح كيفية حساب معادل النشا لمادة خشنة ( دريس برسيم ) ولأخرى مركزة ( كسب كتان ) باستخدام المركبات الغذائية المهضومة المتحصل عليها من تجارب الهضم .




ويلاحظ أن القيمة الغذائية فى TDNقريبة جدا من معادل النشا الحسابى فى كل من المادتين الخشنة والمركزة ولكن الفرق بين TDN وبين معادل النشا الفعلى كبير فى حالة دريس برسيم حيث يبلغ 18.1 وحدة بينما الفرق قليل فى حالة كسب الكتان حيث يبلغ 2.6 وحدة ويتضح من ذلك أن مقياس TDN يقيم مواد العلف الخشنة بأكثر مما تستحق من حيث إنتاج الطاقة الصافية فى صورة دهن كما أن مقياس معادل النشا واو أنه صحيح بالنسبة لتسمين الحيوانات تامة النمو إلا أنه بالنسبة لإنتاج اللبن فأن البروتين المهضوم تكون قيمته النشوية نحو مرة ونصف قيمته لإنتاج الدهن ( ولذلك يضرب * 1.43 بدلا من 0.94 ) .

رابعا : الاحتياجات الغذائية Nutritional requirements:
تعريف الاحتياجات الغذائية :
هى أقل كمية من العنصر أو المركب الغذائى يحتاجها الحيوان فى عليقه متزنة لأداء وظيفة معينة بالجسم بدرجة مثلى . وتختلف الاحتياجات الغذائية تبعا لنوع الحيوان ( وجهازه الهضمى والفسيولوجى الخاص به ) وتبعا لعمره ووزنه ونوع الإنتاج وكميته ونوعيته .

وتنقسم الاحتياجات الغذائية إلى احتياجات حافظة واحتياجات إنتاجية :
أ – الاحتياجات الغذائية الحافظة Maintenance R . :
وهى عبارة عن الاحتياجات الغذائية الضرورية اللازمة لحفظ حياة الحيوان عندما لا ينتج ولا يعمل بحيث لا يزيد ولا ينقص محتوى جسمه من البروتين والدهن والأملاح المعدنية وتستخدم العليقه الحافظة فى الأغراض الآتية :

1.حفظ درجة حرارة الجسم ثابتة .
2.سد احتياجات التنفس والهضم والامتصاص والتوزيع والتمثيل الغذائى .
3.سد احتياجات المجهود العضلى الضرورى للوقوف والرقاد والسير والأكل والاجترار .
4.تعويض الفقد فى البروتين والعناصر المعدنية .
5.مد الجسم بالفيتامينات الضرورية .
وتتوقف الاحتياجات الحافظة اللازمة للحيوان على الآتى :
1- حجم الجسم:
لان الحرارة المفقودة من الجسم بالإشعاع والتى يلزم تعويضها بالغذاء تتناسب طرديا مع مسطح الجسم وعلى ذلك فان الحيوانات صغيرة الحجم يكون مسطح جسمها كبيرا بالنسبة لوزنه ( فبينما يلزم للحفظ بمقدار كيلوجرام وزن حى فى البقرة مقدرا 13.5 كيلو كالورى فأنه يلزم 87 كيلو كالورى لحفظ كيلو جرام من الأرانب ) .

2- حرارة الجو :
فإذا انخفضت عن 12 درجة مئوية فانه يلزم زيادة العليقه الحافظة وإذا ارتفعت عن 25 درجة مئوية فأنه يلزم تخفيضها .

3- طريقة التغذية :
فالحيوان الذى يرعى يحتاج إلى عليقه حافظة أكبر من تلك التى تلزم الحيوان المربوط بالحظيرة والمساوى له فى الحجم وذلك نظير المجهود الذى يقوم به فى جمع غذائه والذى يتوقف على حالة المرعى .

وغنى عن القول أن الاحتياجات الحافظة للحيوان لها الاولوية على الاحتياجات اللازمة للإنتاج .

ب – الاحتياجات الغذائية الإنتاجية Production R . :
وهى عبارة عن الاحتياجات الضرورية اللازمة لسد متطلبات الإنتاج المختلفة التالية :

1.بناء أنسجة جديدة يكون معظمها بروتين فى الحيوانات النامية ومعظمها دهن فى الحيوانات المسمنة .
2.سد احتياجات الجنين ونمو الضرع فى الحيوانات الحوامل وتكوين البيض فى الدجاج البياض .
3.إنتاج اللبن فى الحيوانات الحلوب .
4.سد احتياجات المجهود العضلى فى حيوانات العمل ( للثيران والفصيلة الخيلية ) .
وفى الواقع فـإنه يصعب إيجاد حد فاصل بين العليقه الحافظة والعليقه الإنتاجية ولكن يجرى هذا التحديد لاعتبارات عملية واقتصادية وقد كان Haecker ( 1903 ) أول من فصل بين الاحتياجات الحافظة والإنتاجية لماشية اللبن .

طرق تقدير الاحتياجات الغذائية للحيوان :

1.إجراء تجارب تغذية .
2.إجراء تجارب الذبح ( فى أول ونهاية التجربة ) .
3.إجراء تجارب موازنة ( للدخل والخرج من النيتروجين والكربون ) .
وباستعمال علائق مكونة من مواد غذائية نقية يمكن معرفة العناصر والمركبات الغذائية التى يحتاج إليها الحيوان لغرض معين كما يمكن اكتشاف المركبات والعناصر الغذائية المجهولة .

المقننات الغذائية Feeding standards :
لقد قام العلماء بتجميع نتائج جميع التجارب التى أجريت بغرض تقدير الاحتياجات الغذائية لمختلف أنواع الحيوانات والدواجن ولأغراض الإنتاج المختلفة ووضعوا جداول تتضمن هذه الاحتياجات فالمقننات الغذائية عبارة عن جداول توضح كميات المركبات الغذائية التى ينصح بتوفيرها فى العلائق اليومية للحيوانات لأغراض الإنتاج المختلفة كالنمو والتسمين والحمل واللبن والعمل والبيض ... إلخ وهى تعتبر قواعد مرنة وغير جامدة والمقصود منها الاسترشاد فى التغذية العملية لمختلف أنواع الحيوانات .

هذا المقننات الغذائية تزيد عن الاحتياجات الغذائية الفعلية وتعتبر هذه الزيادة بمثابة حد أمان والغرض منها تغطية الاختلافات بين الأفراد فى الاستجابة للعليقة ومراعاة أن الاحتياجات الغذائية قدرت فى التجارب العلمية تحت ظروف جيدة من الرعاية مما لا يتوفر غالبا فى الظروف العادية بالمزرعة.

وقد تطورت المقننات الغذائية فالتى وضعها ( كلنر ) كانت تعتمد على البروتين المهضوم والطاقة الصافية فى صورة معادل نشا و المقننات الغذائية التى وضعها ( ارمسبى ) كانت تعتمد على الطاقة الصافية بالثيرم أو الميجا كالورى وتلك التى وضعها ( موريسون ) كانت تعتمد على المادة الجافة والبروتين المهضوم وجملة المركبات المهضومة TDN وأخيرا فأن المجلس القومى الأمريكى للبحوث NRC تعتمد مقنناته الغذائية على المادة الجافة والبروتين الخام NE , ME , DE , TDN ، الكالسيوم و الفوسفور ، الكاروتين ، فيتامين( د ) ، وقد قام المجلس المذكور بإصدار نشرات خاصة منفصلة تتضمن الاحتياجات الغذائية لكل من أبقار الحليب – حيوانات التسمين – الأغنام – الماعز – الدواجن – وغيرها وتراجع هذه النشرات كل 3 – 5 سنوات بواسطة لجان متخصصة لإعادة صياغتها فى ضوء تطورات الأبحاث الجارية كما تتضمن هذه النشرات أيضا جداول أخرى توضح التحليل الغذائى والقيمة الغذائية لمواد العلف الشائعة الاستعمال وتحذو دول أخرى كبريطانيا والدول الاسكندنافية وغيرها حذو NRC بإصدار نشرات مشابهة تتضمن الاحتياجات الغذائية لمختلف أنواع الحيوانات والتحليل الغذائى والقيمة الغذائية لمواد العلف وذلك بهدف استخدامها فى تكوين علائق متزنة غذائيا .
ملاحظة: تبين أن التدخين يساعد على تلف هذا الفيتامين بنسبة 50% مما يجعل احتياجات المدخنين منه ضعف احتياجات الأفراد غير المدخنين.

مصادر فيتامين (ج): يتوفر بكثرة في الخضار الطازجة وخاصة الورقية منها كالبقدونس والكزبرة والنعنع وأوراق الجزر والفجل والسبانخ والفليفلة والفاصولياء واللوبياء، وفي بعض الفواكه الطازجة حيث تأتي الحمضيات في المقدمة وكذلك يوجد الكبد. أما اللحوم والحليب والبقول والحبوب فتعتبر فقيرة بهذا الفيتامين ونسبة وجوده فيهم بسيطة.

ويبين الجدول التالي أهم المنتجات الغذائية من هذا الفيتامين في كل 100 غ من المادة الخام القابلة للأكل بالمليغرامات

اسم المادة الغذائية (100غ)
مقدار ما تحتويه من فيتامين (ج)  (ملغ)

الجوافة
326

البقدونس
281

الفليفلة
140

الكزبرة
135

أوراق الفجل
106

أوراق الجزر
79

القرنبيط
56

الملفوف
46

الحمضيات
46

السبانخ
46

اللفت
42

المنغا
42

الأناناس
34

الكبد
30

الفاصولياء الخضراء
27

النعنع
27

البندورة
26

البطيخ الأصفر
26

البطاطا
21

الرمان
20

الفجل
17

البصل
11

السفرجل
10

الذرة الطازجة
10

الموز
9

الكرز
7

الخيار
7

التين
5

البطيخ الأحمر
5

حليب النساء
4

الجزر
3

الخس
1

حليب البقر الكامل
1


6- مجموعة فيتامينات (ب) المركبة:

فيتامين ب ليس فيتامين واحد وإنما هو عبارة عن مجموعة من الفيتامينات المركبة لها صفات مشتركة من حيث الانحلال بالماء والوظائف التي تقوم بها والأعراض الناتجة عن نقصها إضافة إلى كونها تعمل مع بعضها البعض لذا فإن نقص أحدها غالباً مايكون مصحوباً بنقص فيتامينات المجموعة إنما بدرجة أقل.

إنها عبارة عن تسعة فيتامينات وهي:

1-    فيتامين ب1 أو الثيامين

2-    فيتامين ب2 أو الريبوفلافين

3-    النياسين

4-    فيتامين ب 6

5-    حمض البانتوثينيك

6-    البيوتين

7-    الكولين

8-    الفولاسين

9-    فيتامين ب12.

ورغم وجود صفات مشتركة بين أفراد هذه المجموعة إلا أن لكل منها دور يتميز بها :

1- فيتامين ب1 (الثيامين): كلمة ثيامين باللغة العربية تعني لا أستطيع وذلك لعدم مقدرة المصاب بنقص هذا الفيتامين على التحرك بسهولة وقديماً كان يطلق عليه اسم الفيتامين المضاد للهزال وضعف الأعصاب ، لأن نقصه يسبب التهاب الأعصاب وضمور العضلات.

أما كيف تبدأ أعراض نقصه فهي على الشكل التالي:

المرحلة الأولى: يشعر الفرد بانحطاط عام وعدم الاهتمام بعمله وقلة التركيز.

المرحلة الثانية: يشعر الفرد بصداع وأرق ودوخة وفقدان للشهية وسرعة في ضربات القلب مصحوباً بآلام شديدة في العضلات كما تكثر حالة التنميل للأرجل والأذرع ويصعب المشي. ثم تضمر عضلات الساق والأذرع وينتهي المريض إلى فقدان الحركة.

وبالمقابل فإن أعراض زيادته في الجسم غير ضارة لأنها غير قابلة للاختزان ويتخلص منها الجسم عن طريق البول.

يتوفر فيتامين (ج)  في الأغذية الرخيصة كالخبز والبرغل والأرز والبقول الجافة ووجوده يتركز في أغلفة حبوب هذه المواد وطبقاتها الداخلية فتكثر فيها المواد النشوية لذلك فإن نخل الدقيق للتخلص من الطبقات الخارجية ينتج عنه أخذ هذا الفيتامين من غذاء البشر وتقديمه للحيوانات والدواجن، وهناك مثل شعبي يردده أجدادنا قائلين (نزع القشور حفر القبور), كما يتوفر الثيامين في الجذور الدرنية والخضار والفواكه واللحم والكبد والبيض والحليب في حين تخلو منها المواد الدسمة خلواً تاماً وذلك بسبب عدم انحلاله فيها.

وفيما يلي جدولاً يظهر فيه محتوى أهم المنتجات الغذائية الغنية بهذا الفيتامين في كل 100 غرام من المادة الخام القابلة للأكل بالميلغرامات.

اسم المادة الغذائية (100غ)
مقدار ما تحتويه من الثيامين (ملغ)

الفستق
0.79

فول الصويا
0.71

السمسم
0.68

الكاجو
0.65

البقول الجافة
0.60

العدس
0.50

الذرة الصفراء
0.36

القمح الكامل
0.35

دقيق القمح منخول باعتدال
0.32

الكبد
0.30

أرز مقشور بالبخار أو الماء الحار
0.17

الدقيق الأبيض
0.16

الذرة الطازجة
0.16

لحم الغنم
0.16

الفليفلة
0.12

البيض
0.12

أرز مقشور ملمع
0.10

البطاطا
0.09

الحمضيات
0.08

لحم البقر والماعز
0.07

البندورة
0.06

الأسماك
0.05

حليب البقر
0.04

الموز
0.03

حليب النساء
0.02

البطيخ الأحمر
0.02


ومن خلال هذا الجدول نتعرف على احتياجات الأفراد من الثيامين:

مراحل النمو
الاحتياج من الثيامين(ملغ)

للأطفال دون السنة
0.3

الأطفال 1-3 سنوات
0.5

الأطفال 4-6 سنوات
0.7

الأطفال 7-9 سنوات
0.9

الذكور 10-12 سنة
1.0

المراهقين 13-19 سنة
1.2

الفتيات بين 10-12 سنة
0.9

المراهقات بين 13-15 سنة
1.0

المراهقات بين 16-19 سنة
0.9

للبالغين من الذكور
1.2

للبالغين من الإناث
0.9

للحوامل
1.0

للمرضعات
1.1


ونذكر بأن الثيامين يعتبر من الفيتامينات الذوابة في الماء أي أنه غير قابل للادخار بالجسم على عكس الفيتامينات الذوابة في الدسم لذا يجب توفيره في المواد الغذائية اليومية للأفراد لكنه مستقر نسبياً بالنسبة للحرارة فلا يفقد إلا إذا تعرض للحرارة المرتفعة لذا فإن مايفقد منه لايتم إلا عن طريق الانحلال بالماء لهذا ننصح ربات البيوت باستعمال المياه التي نقع فيها الأرز وعدم التخلص منها وهناك بعض السيدات اللواتي ينقعن البطاطا في الماء قبل قليها فهذا عمل خاطئ لأن هذه العملية تسبب ضياع 12% من نسبة فيتامين (ج) الموجود في البطاطا بالإضافة إلى ضياع 50 % من محتواها من فيتامين ب1 وأيضاً لاننصح بالتخلص من مياه سلق الأطعمة وإنما استعمالها في الطهي.

2- فيتامين (ب2) الريبو فلافين :  هوضروري لسلامة الجلد والأعين وحمايتها من التأثير الضار عند تعرضها للضوء. ويسبب نقصه إصابة الأفراد بعدد من الأمراض الجلدية وخاصة على الأجزاء المعرضة للشمس كتشقق الشفاه وتشقق زوايا الفم تشققات دامية والتهاب اللسان وتقشر الأنف وحول الأعين مع تراكم مواد دهنية على جوانب أنف المصاب وأذنيه وتتشقق أظافره وتفقد لمعانها. أما الأعين فتلتهب وتمتلئ بالأوعية الدموية وتصبح حساسة للضوء كما يتولد لدى المريض الشعور بحكها وقد تنتفخ الجفون مع ظهور عوارض فقر دم

لذلك احرص على توفيره للجسم بصورة مستمرة. لأن فيتامين ب2 ذوابة في الماء فهو غير قابل للادخار بالجسم حيث يتم طرحه خارج الجسم مع البول. وهذا الفيتامين لا يتأثر بالحرارة لكنه يتلف عند تعرضه للحرارة بسبب تأثير الأشعة فوق البنفسجية لذلك يجب حفظ المنتجات الغنية به كالحليب مثلاً في أوعية كاتمة للضوء كالكرتون بدلاً من الأوعية الزجاجية الشفافة.

يتوفر فيتامين ب2 بالحليب ومشتقاته ، البيض ، الأسماك ، الكبد ، اللحوم ، والخضار الورقة، الفستق. بينما يعتبر الأرز فقيراً به . وهذا الجدول يوضح محتوى أهم الأغذية القابلة للأكل.

اسم المادة الغذائية (100غ)
مقدار ما تحتويه من الريبوفلافين(ملغ)

الكبد
2.50

الحليب الجاف (مسحوب الدسم)
1.80

الحليب الجاف (كامل الدسم)
1.23

اللوز
0.57

أوراق الفجل
0.47

الجوز
0.40

أوراق الجزر
0.37

البيض
0.35

حليب البقر
0.30

العدس
0.30

الفستق
0.28

السبانخ
0.27

النعنع
0.26

فول الصويا
0.25

الثوم
0.23

البقول الجافة
0.23

لحم الغنم
0.20

السمسم
0.19

البقدونس
0.18

الفليفلة
0.15

لحم البقر
0.15

لحم الدواجن
0.15

البرغل
0.14

لحم الماعز
0.13

القمح
0.12

المشمش
0.09

الكزبرة
0.06

الخبز الأبيض
0.06

البندورة
0.04

حليب النساء
0.04

البطاطا
0.03

الأرز
0.03


وتقدر احتياجات الأفراد من الريبوفلافين حسب مراحل النمو على الشكل التالي:

مراحل النمو
الاحتياج من الريبوفلافين(ملغ)

الرضع أقل من سنة
0.5

الأطفال 1-3 سنوات
0.8

الأطفال 4-6 سنوات
1.1

الأطفال 7-9 سنوات
1.3

الذكور 10-12 سنة
1.6

المراهقين 13-15 سنة
1.7

للمراهقين بين 16-19سنة
1.8

للمراهقات 10-12 سنة
1.4

المراهقات بين 13-15 سنة
1.5

المراهقات بين 16-19 سنة
1.4

للبالغين من الذكور
1.8

للبالغين من الإناث
1.8

للحوامل (النصف الثاني من الحمل)
1.5

للمرضعات
1.7




3- فيتامين النياسين:  وهو كالريبوفلافين ضروري لصحة وسلامة الأنسجة لذلك فإن نقص هذا الفيتامين من الجسم يسبب أعراض تظهر على الجلد كالخشونة مثلاً أو التهاب الجلد حيث يشعر المريض بحرقان وأكلان في أجزاء الجسم المعرضة للشمس كالوجه واليدين والقدمين ويصاب الفرد بمرض البرص الإيطالي (أو البلاجرا) الذي تبدأ أعراضه على شكل طفح جلدي أحمر ثم ما يلبث أن يتحول إلى اللون الأسود وتترافق هذه الأعراض بإصابة المريض بالإسهال والاضطرابات المعدية والمعوية .

إن نقص النياسين يؤدي إلى الجنون لأن الجهاز العصبي يتأثر بنقص النياسين فيعاني المريض من اضطرابات عصبية حيث يصبح سريع الانفعال والنزاقة والقلق والكآبة بعدها يصاب بالهذيان والارتباك وسوء التصرف ثم يصبح المريض مجنوناً في المراحل المتقدمة.

ويبين الجدول التالي احتياجات الأفراد من النياسين حسب مراحل النمو:

مراحل النمو
الاحتياج من النياسين (ملغ)

للأطفال دون السنة
5.4

الأطفال 1-3 سنوات
9.0

الأطفال 4-6 سنوات
12.1

الأطفال 7-9 سنوات
14.5

الذكور 10-12 سنة
17.2

المراهقين 13-15 سنة
19.1

المراهقين 16-19 سنة
20.3

المراهقات 10-12 سنة
15.5

المراهقات بين 13-15 سنة
16.2

المراهقات بين 16-19 سنة
15.2

للبالغين من الذكور
19.8

للبالغين من الإناث
14.5

للحوامل (النصف الثاني من الحمل)
16.8

للمرضعات
18.2


يمكننا أن نحصل على النياسين من : الفستق، الكبد، اللحم، السمك، البيض، الحليب، الأرز، القمح.

والجدول التالي محتوى أهم المنتجات الغذائية بالنياسين في كل 100 غ من المادة القابلة للأكل

اسم المادة الغذائية (100غ)
مقدار ما تحتويه من النياسين(ملغ)

الفستق
15.5

الكبد
13.0

لحوم الدواجن
9.0

لحم الغنم (هبرة)
6.8

لحم البقر (هبرة)
6.4

الموز
6.0

بذور عباد الشمس
5.8

الأرز المقشور بالبخار أو الماء الحار (باربويلد)
5.4

البرغل
4.5

الذرة البيضاء
3.9

القمح الكامل
3.6
22‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة kanetsogu na oe.
5 من 5
طيب
شوووووووووووووف اجابتب وانا اخوك
29‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة kanetsogu na oe.
قد يهمك أيضًا
ما هو الكائن الحي الذي لا يتحرك
ما هو دور الماء في الكائن الحي
ما هو المغطص ؟
ما هو الكائن الحي الذي يتمتع بالصوت الأعلى ؟
ما هو الكائن الحي الذي له يدين ورجلين ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة