الرئيسية > السؤال
السؤال
هل العربون حرام ؟؟
لأهل العلم
تذكر اخي الكريم .. من قال لا اعلم فقد أفتى
عندما يدفع رجل عربوناَ لسلعة ما ويوعده بالحضور في اليوم التالي لتكملة المبلغ وأخذ السلعة مقابل ما دفعه ولكنه اي صاحب العربون حضر في الموعد واراد ان يلغي صفقة الشراء واسترداد ما دفعة من عربون هنا .. هل يحق للبائع الاحتفاظ بالعربون وعدم رده لصاحبه ويصبح محلل للبائع هذا العربون ام انه محرم

الفتاوى 1‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 3
السلام عليكم
يحرم العربون عند عدم اتمام الصفقة



الموضوع (1305) يحرم العربون عند عدم اتمام الصفقة.

المفتى : فضيلة الشيخ جاد الحق على جاد الحق.

ربيع الآخر 1410 هجرية - 17 فبريرا 1981 م.

المبدأ : العربون الذى دفعه المشترى إلى البائع ولم تتم الصفقة مرحم على

البائع ويتعين عليه رده إلى المشترى إن كان على قيد الحياة أو إلى ورثته

إن كان قد توفى.

وإلا تصدق به فى المصالح العامة للمسلمين.

سئل : بالطلب المقيد وقد جاء به ما خلاصته تعاقد أحد الأشخاص مع

مالك لأرض، على شراء قطعة أرض من ملكه للمبانى ت ودفع عربونا ت

مبلغا من النقود أثناء التوقيع على عقد الوعد بالبيع.

ونص فى العقد على دفع باقى الثمن على اقساط ثلاثة يحل أولها فى آخر

شهر يناير شنة 1980 والثانى فى آخر فبراير سنة 1980 والثالث فى

آخر مارس سنة 1980، واتفقا على أن يطبق على مبلغ العربون قواعد

القانون، إذا لم يقم المشترى بستديد الأقساط فى مواعيدها.

ولما لم يف المشترى بالأقساط.

أنذره البائع بفسخ الوعد بالبيع فحضر وتسلم القسط الأول الذى كان قد

سدده المشترى، ورأى الحاضرون أنه غير محق لى استرداد العربون لإخلاله

بشروط العقد وقد انصرف المشترى معترفا بخطئه.

والسؤال ما هو حكم الإسلام فى العربون وهل هو من حق البائع شرعا

وهل له أن يتبرع به فى وجه من وجوه البر مثلا إذا لم يكن من حقه.

أجاب : روى مالك فى الموطأ عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال

(نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن بيع العربون).

ورواه أيضا أحمد والنسائى وأبو داود، ورواه الدار قطنى، ورواه البيهقى

موصولا وقد فسر الإمام مالك العربون قال ذلك فيما نعلم أن يشترى الرجل

العبد أو يكترى الدابة ثم يقول أعطيك دينارا، على أنى إن تركت السلعة

أن الكراء فما أعطيتك لك.

وهذا الحديث قد ورد من طرق يقوى بعضها بعضا، وهو يدل على تحريم

البيع مع العربون، لما فيه من الشرط الفاسد والغرر وأكل أموال الناس

بالباطل، وقد نص على بطلان البيع مع العربون على تحريمه فقهاء مذاهب

الأئمة أبى حنيفة ومالك والشافعى.

وروى عن الإمام أحمد إجازته.

قال الشوكانى فى بيان علة تحريم العربون، إن البيع مع العربون اشتمل

على رشطين فاسدين.

أحدهما شرط كون ما دفعه إليه يكون مجانا بلا مقابل إن لم يتم العقد.

والشرط الآخر الرد على البائع إذا لم يقع منه الرضا بالبيع، وأضاف الشوكانى

أنه إذا دار الأمر بين الحظر والإباحة ترجح الحظر ( نيل الأوطار ج - 5

ص 153 والروضة الندية شرح الدرر البهية ج - 2 ص 98 والمجموع

للنووى شرح المهذب للشيرازى ج - 9 ص 334 و 335 ) لما كان ذلك

ففى واقعة السؤال يكون استيلاء البائع على العربون غير جائز شرعا

لنهى النبى صلى الله عليه وسلم عن بيع العربون.

وإذ كان ذلك فما طريق التصرف فى مبلغ العربون الذى ظهر أنه من المحرمات

ذهب جمهور الفقهاء إلى أن المسلم إذا أخذ مالا حراما، كان عليه أن يصرفه

إلى مالكه إن كان معروفا لديه وعلى قيد الحياة، أو إلى وارثه إن كان قد

مات، وإن كان غائبا كان عليه انتظار حضوره وغيصاله إليه مع زوائده

ومنافعه، أما إذ كان هذا المال الحرام، لمالك غير معين، ووقع اليأس

من التعرف على ذاته، ولا يدرى أمات عن وارث أم لا كان على جائز هذا

المال الحرام فى هذه الحال التصدق به، كإنفاقه فى بناء المساجد والقناطر

والمستشفيات، وذهب بعض الفقهاء إلى عدم جواز التصدق بالمال الحرام،

لأن الله طيب لا يقبل إلا طيبا.

وقد استدل جمهرة الفقهاء على ما قوالوا من التصدق بالمال الحرام، إذا

لم يوجد مالكه أو وارثه بخبر الشاة المصلية ( الدر المختار وحاشية رد

المحتار لابن عابدين ج - 3 ص 498، 499 فى كتاب اللقطة - واحياء

علوم الدين للغزالى فى كتاب الحلال والحرام.

خرج العرقى الحديث عن أحمد بسند جيد فى هامشه ) التى أمر رسول

الله صلى الله عليه وسلم بالتصدق بها بعد أن قدمت إليه، فكلمته بأنها حرام،

إذ قال صلى الله عليه وسلم (أطعموها الأسارى

شكرا وأسأل الله لنا ولكم الهداية وحسن الخاتمة
1‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة افضل اجابة (AZIZ ALFA).
2 من 3
السلام عليكم .
قال الشيخ ابن باز :
لا حرج في أخذ العربون في أصح قولي العلماء إذا اتفق البائع والمشتري على ذلك ولم يتم البيع .
" فتاوى إسلامية " ( 2 / 384 ) .

والله اعلم .
26‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة عنايات الماحي (عنايات الماحي).
3 من 3
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،
سؤالك يحفظك الله يحتاج إلى توضيح بسيط فيما يتعلق بوعد الحضور فآمل التواصل مع المحامي جلال شامي الشريف 0503361827
27‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة المحامي جلال..
قد يهمك أيضًا
هل القروض من البنك حرام
هل المضاربة في الفوركس مع شركة marketiva حرام؟
هل تجارة السلاح حرام
هل الاكتتاب باكسترا حلال ام حرام
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة