الرئيسية > السؤال
السؤال
هل أصبحت أجساد فتيات الخليج رخيصة لهذه الدرجة؟؟

ان هذا الموضوع من أهم المواضيع وأخطرها في وقتنا الحالي ، و هي نقطة تحول كبيرة وخطيرة عن ما كان في

السابق ، فمع الأسف أجساد بعض الفتيات أصبحت سلعة في وقتنا الحالي ، ولا أقصد أية فتاة بل الفتاة العربية

المسلمة ..

من لديه جوال أبو كاميرا أو على الأقل عند أحد من أصدقائه والتي تحتوي على مشغل الفيديو لوجدت عند أغلبهم

العجب العجاب ..!!

فضااااااااااايح بنات العرب !!

لاحظوا بأنه سماها (( فضايح )) طبعا أنا لن أناقش موضوع الشاب ولماذا يتداول مثل هذه النوعية من الفيديو لأنها

ليست المشكلة في الموضوع ولكن المشكلة والضلع الرئيسي في هذا الموضوع ما هو السبب في التحول الكبير لدى

بعض الفتيات من السابق إلى الآن ؟

في السابق كنا من النادر أن نسمع عن فضيحة فتاة أو خروجها الغير شرعي مع أحد الشباب أو تسرب صور أو شريط

فيديو لهذه الفتاة ، حتى أننا كنا نلوم الشاب في تلك الأيام لأنه بمثابة الذئب الذي يفترس ضحيته ويحاول إقناع الفتاة

بالخروج معه وأخيرا تجد نفسها مفضوحة من هذا الذئب ، ولكن في وقتنا الحالي لا يوجد أية فروق بين الشباب

والفتيات ، حيث في وقتنا الحالي ومع التطور التقني أصبحت الفتاة هي التي تصور نفسها بالجوال أو صديقاتها حتى

أنها ربما تراعي بعض الشيء بأن لا تظهر وجهها أو ربما صوتها حتى لا تفضح نفسها ولكنها تبرز مفاتن جسدها الذي

أصبح مع الأسف رخيصا بنظرها !!

لاحظوا الفرق بين السابق والحاضر لدى بعض الفتيات كما وضحت مسبقا ، تجدها في السابق في قمة حيائها ولا تقبل

على نفسها بأن تكون في مكان بعض فتيات اليوم اللاتي مع الأسف إذا كانوا يبرزون أجمل ما في أجسادهم فهن

يفتقدن لأجمل ما لديهن وهي العفة والحياء اللاتي تميز الفتيات عن بعضهن ، لاحظوا بأن الرجل جماله في رجولته

والفتاة جمالها في (( حيائها )) ، ولكن ما الفائدة إذا انعدم الحياء لدى صاحبها ..!!

طبعا بالنسبة لبعض فتيات العرب فأنا أتحدث عن منطقتي الخليجية وربما بعض الدول العربية لها ظروفها التي لا أعلم

عنها ولهذا سأركز حديثي عن الفتيات الخليجيات ..!!

طبعا أنا هنا لا أقلل من قيمة الفتاة الخليجية بمثل هذه المواضيع بالعكس فأنا أفخر بهم وبعفتهم وحجابهم وتمسكهم

بتعاليم دينهم الحنيف ، ولكن أنا أتكلم عن شريحة تزداد يوميا في بيئتنا الخليجية لدى بعض الفتيات ..!!

طبعا هناك وسيلة أخرى ربما لم أتطرق لها ومن خلالها نجد بعض الفتيات الخليجيات يعرضون لمجموعة كبيرة من

الشباب المتعطش لمثل هذا النوع من اللحوم والتي تكون من صنع بلده وهذا ما يميزها لدى من يشاهدها في الغرف

الإباحية الخليجية في برنامج (( البالتوك )) ، طبعا برنامج البالتوك لن أتطرق للحديث عنه طويلا لأني لا أعرف خفاياه

ومدى جوانب الموضوع ..!!

ولكن السؤال الرئيسي الذي يطرح نفسه هنا لماذا بعض الفتيات الخليجيات أصبحت أجسادهن ومفاتنهن الجسدية

عرضة للفرجة وبكل سهولة دون استحياء ؟

هل قلة الوازع الديني وتعدد الفضائيات وانفتاح الناس عن السابق والتطور التقني أبرز الأسباب ، أم أنه يرجع للفتاة

نفسها ولسلوكياتها والصحبة السيئة وابتعاد الأهل عن متابعة ابنتهم ؟

لماذا لم تنعكس البيئة الخليجية المحافظة على سلوكيات بعض الفتيات ، وهل الشباب لهم دور في الموضوع من حيث

الإيجابية أو السلبية ؟

وما هي الحلول برأيكم ؟
_________________
الاسلام | المراة | فتاة العربية | المجتمع 10‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة بن حجوجة.
الإجابات
1 من 15
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
10‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة سكره 1 (سـكـره مـحـمـد).
2 من 15
هذه الامور موجوده منذ القدم وفي كل مكان
ما فعلته التقنيه انها نقلت هذه الامور وكشفتها للناس
(:
فالجنس شي طبيعي في الحياة
10‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 15
ربنا يهدى الجميع الى مايحبه ويرضاه
10‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة الصقر المصرى (ahmed essa).
4 من 15
ربنا يستر على بنات المسلمين
10‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة sayedy (ram hmdlh).
5 من 15
كل خير ان شاء الله
10‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة كايم (Prince Kareem).
6 من 15
الدنيا سجن المومن و جنة الكافر                 صباح الفل
10‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
7 من 15
منتشرة بكثرة انحراف الفتيات وارخاص انفسهم كما ذكرت بشكل كبير
الله المستعان اللهم سلم واهدي شبابنا وبناتنا
والحل النصح ثم الدعاء لهم
10‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة ملكةسبأ.
8 من 15
لا حول ولا قوة الا باللـه العلي العظيـم ، ، ،
10‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة Rose Gaza.
9 من 15
مو الخليجيات بس
كل العالم فيو هاد الكلام
10‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة Taboot (taboot damar).
10 من 15
انا لله وانا اليه راجعون .....
10‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة صوت الحريه ....
11 من 15
الكبت يولّد الانفجار
بما أنّ الكبت الجنسي في الخليج كبير
لذلك توقع انفجارا كبيرا أيضا
10‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
12 من 15
محشش للابد

طيبيعي في الأديان غير المسلمه ...


الله يهدي بنات الوطن العربي..
21‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
13 من 15
أخي ان من يهجر تعاليم ديننا الاسلامي الحنيف فهدا يكون مصيره تسمع حقوق المرأة بينما الله أهداها نعم الحقوق الدين يقولون حقوق المرأة يحترمون أنوثتها وجمالها وليس كونها امرأة
أنظر لدور العجزة تجد هناك عددا كبيرا لا يعد ولا يحصى منهن ولا تجد أحدا يهتم لهم يعرفون شيئا واحدا لما يصل وقت الفطر فطور ووقت العشاء عشاء  ووقت الغداء غداء كأنهم أغنام يتم اطعامها وتركها لما لا يتركونها لما تكون جميلة وشابة هدا هو الواقع أخي ففي الأخير أقول تمسكوا بدينكم فدينكم هو الحق ولا تسمحوا للغرب أن يغزوا أدمغتكم بالتفاهات والتراهات
21‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
14 من 15
أخي صدقني ليس موجود في الخليج بل في كل الدول العربية ولا حول ولا قوة إلا بالله ...
العلم سلاح ذو حدين إن إستخدمناه في الخير فلحنا وإن إستخدمناه في شر خسرنا ...
وهذا مايحدث معنا فكثرة القنوات الفضائية و الدعاية لما يسمي "بتحرير المرأة " والمقصود به تجريد المرأة المسلمة من أغلي شيئ لديها هو دينها و حيائها , وبسبب أن الدول العربية تعتبر محافظة نوعا ما لذلك تجد الفتاة تفعل أشياء في السر يشيب شعر الرأس لها وأمام الناس تظهر بمظهر الملتزمة بتعاليم الدين...
و أيضا الشباب المسلم يلعب دورا كبير في إنتشار هذه الظاهرة السيئة ...
وأعتقد أن السبب هو عدم الثقافة الدينة عند فئة الشباب و عدم الخوف من غضب الله وأمن من مكر الله وإستباحة أعراض الناس لا حول ولا قوة إلا بالله ...
ربي يهدي جميع الشباب المسلم إلي ما فيه خير وصلاح حال الأمة ....
1‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة ليبيا عروس لبحر.
15 من 15
بما ان الدين انعدم عند الناس فتوقع ما تشاء
فانحسار الدين اصبح نراه في كل شئ

واني اراه اني معمر القذافي :P :P  عميد الحكام العرب وملك ملوك افريقيا وامام المسلمين :P :P‏
29‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
الفتيات مظلومات في العالم العربي مع انهن اذكى فتياة الارض لمذا
لماذا أصبحت فتيات اليوم ماديات ؟
لماذا كل ماتريدة الفتاة تحصل علية؟هل لانها تستخدم انوثتها بشكل مخالف للدين؟
حول الفتيات
لماذا نسبة العنوسة بين الفتيات في مصر وصلت لاعلي نسبة وفي ازدياد مستمر ؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة