الرئيسية > السؤال
السؤال
من الاجناس الادبية: الخطابة
من الاجناس الادبية :الخطــابـة

الخطابة فن قديم عرفها العرب وغيرهم في جاهليتهم، وهذه الوسيلة هي الأكثر انتشاراً، والأقوى تأثيراً في الإقناع بالمبادئ والقيم والمذاهب وإثارة حماس الجمهور لفكرة، أو التهيؤ لحرب، أو غير ذلك.

والخطابة بمفهومها العام لا أعتقد أن مجتمعاً من المجتمعات الإنسانية يستغني عنها، إلا أن الخطابة بعد الإسلام تغيرت فزادها الإسلام بلاغة وحكمة بما كان يتوخاه الخطباء من محاكاة أسلوب القرآن واقتباس الآيات القرآنية، كما أن للحديث النبوي نحو هذا التأثير، إضافة إلى أن الإسلام قد فتح المجال للخطابة، فأوجب عليهم خطباً تقال على المنابر في المناسبات الإسلامية كالجمع والأعياد.

والمساجد هي المكان المناسب للخطابة, فهو المكان الذي يجتمع فيه المسلمون خمس مرات في اليوم والليلة, ولا تجد مكاناً أصلح منه للخطابة.

معنى الخطابة:
الخطابة: (فن مشافهة الجمهور للتأثير عليهم واستمالتهم). فهي تركز على أمرين: العلم، والموهبة.

من فوائد الخطابة:
1- أنها وسيلة تربوية وتعليمية وتثقيفية وإعلامية، وأمر ونهي تزكي النفوس، وتفض المنازعات، وترفع الحق، وتزهق الباطل.
2- تهدئ الثائرين، وتوقظ الغافلين الذاهلين، وتنهي الاضطراب, وهذا جميعه يتجلى في خطبة قصيرة, مثالها ما تكلم به الصديق -رضي الله عنه- بعد وفاة النبي -صلى الله عليه وسلم-.
3- اعتماد الخطابة على البلاغة في كثير من المواطن مما يحصل بها التأثير الشديد في المواقف والأحداث.
4- الخطابة من جملة ما ساعد على نشر الإسلام بين الناس، وكثيراً ما توقّف فتح بلد أو حصن على خطاب يتلوه القائد على رجاله فتثور فيهم النخوة والقتال في سبيل الله -عز وجل- كما هو معلوم في أخبار الفتوحات الإسلامية.

أبرز خصائص الخطابة:
1-  مخاطبة الجمهور على اختلاف مداركهم وثقافاتهم.
2-  تتوخى الإقناع والاستمالة بالحجة وبالتأثير العاطفي، وغيرهما.
3- يعتمد نجاح الخطبة على مكانة الخطيب وجاهه، علماً أو فضلاً أو إصلاحاً أو تفاعله أثناء الخطبة ويظهر صدقه في لهجته ونبرات صوته.

أنواع الخطب:
وقد عدّ بعض الباحثين ستة أنواع للخطابة وهي:
1- الخطبة الوعظية: ومحورها العام الموعظة الحسنة والتذكير بالله -عز وجل- وبيوم الحساب, وبيان أحكام الشرع وحكمه، وعلى الجملة فهذا النوع من الخطب من أجلّ الخطب وأنفعها، إذ غرضه التعليم والتذكير.
2-  الخطبة الاجتماعية: وموضوعها النكاح أو خطبة النساء وغيرهما.
3-  الخطبة الحفلية: وهي التي تلقى في المحافل العامة وأغراضها: التكريم، أو التهنئة، أو علاج معضلة أو نحو ذلك.
4- الخطبة القضائية: وتلقى غالباً في المحاكم والدوائر القضائية ويتولاها الخصوم أو من ينوب عنهم.
5-  الخطبة الحربية: وتلقى في ميادين الوغى، يتولاها قادة الجيوش يرغبون جنودهم في القتال وغير ذلك.
6- الخطبة السياسية: ويلقيها في الأغلب الزعماء والساسة والمنتخبـون وأغراضها شتى.

واعلم أن المفهوم الذي درج عليه أهل العلم هو أن تكون الخطابة الدينية مستحوذة على جميع الأنواع الأخرى ومهيمنة عليها، لأن الدين الإسلامي ليس بمعزل عن ضروب الحياة وأنماطها المتعددة، بل يضم في أرجائه كل قضايا الحياة، فما من شأن إلا وللشرع فيه بيان وحكم قال -تعالى-: {مَّا فَرَّطْنَا فِي الكِتَابِ مِن شَيْءٍ} (38) سورة الأنعام. وعليه فهذا التقسيم الذي أوردناه قُصِدَ به بيان تنوع الخطبة في أغراضها ومضامينها ومقاصدها, وكلها تنضوي تحت  لواء الدين.

أجزاء الخطبة:
1- المقدمة.     2- العرض.      3- الخاتمة.

الثقافة والأدب 25‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة بنت عز (lolo bufutaim).
الإجابات
1 من 2
السلام عليكم
جزاكم الله خيرا وجعلها في ميزان حسناتكم وأسأل الله ان ننتفع بما انتفع به علمائنا وأخيارنا

شكرا وأسأل الله لنا ولكم الهداية وحسن الخاتمة
25‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة افضل اجابة (AZIZ ALFA).
2 من 2
معلومات مفيده ,
الشكر لك ..
30‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة monya.
قد يهمك أيضًا
لكل أدبيييييييييي..............
مامعنى الخطب؟؟؟؟
ما هو فن الخطابة
لماذا تغيرت خطبة الجمعة؟
اريد بحث عن الخطابة فى عصر الخلفاء الراشيدين
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة