الرئيسية > السؤال
السؤال
ما الذي يحدث في ثانوية عدن للبنات في حي الشعب شمال شرق بغداد وما اسباب الوفيات فيها ولماذا تم اغلاقها
التعليم الثانوي | العراق | القراءة 13‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة محب الزرقاوي (Saad Altmeme).
الإجابات
1 من 5
هذا خبر السومرية :
اعلنت وزارة البيئة، الاثنين، عن ان الاصابات التي ظهرت في ثانوية عدن للبنات غير ناتجة عن الإشعاعات، بل عن ملوثات الصرف الصحي ومخلفات المستشفيات الموجودة في المياه.

وكانت وزارة التربية قررت إخلاء مبنى ثانوية عدن في بغداد، اثر الاشتباه بوجود تلوث اشعاعي فيها، وذلك على خلفية ازدياد حالات الوفيات والاصابة بأمراض الدم بين طالبات المدرسة وهيأتها التدريسية.

وقال وكيل وزارة البيئة كمال لطيف في حديث ل"السومرية نيوز"، ان " وزارة البيئة عاينت في اربع زيارات الى ثانوية عدن للبنات الكائنة في منطقة الشعب ببغداد، المدرسة ومرافقها، مستخدمة احدث الاجهزة في قياس الاشعاع، وتبين لها بنتيجة المعاينة، خلو الثانوية من أي تلوث بالإشعاع"، مبيناً ان " الاصابات التي سجل حصولها ناتجة عن ملوثات الصرف الصحي ومخلفات المستشفيات الموجودة في المياه".

واضاف لطيف، ان "وزارة البيئة ستقوم بمعاينة أخرى للثانوية برفقة خبراء من أهل الاختصاص للتأكد اكثر من صحة النتائج التي توصلت اليها ملاكات وزارة البيئة".

وأشار لطيف الى ان "بغداد تحتوي على ثلاثة مواقع ملوثة بإشعاعات اليورانيوم المنضب، وهي الطابقين الثاني عشر والثامن، في مبنى المطعم التركي، ومبنى وزارة التخطيط السابق، الى جانب مبنى الرئاسات التابع للنظام السابق في الحارثية"، لافتا الى ان "موقعي وزارة التخطيط السابق والمطعم التركي تم تنظيفهما نهائيا من الاشعاع ، فيما يخضع مبنى الرئاسات للتنظيف في الوقت الحاضر".

وكانت تقارير سابقة اشارت الى تسجيل حالات وفاة، واصابات بأمراض سرطانية بين الملاك التدريسي وعدد من الطالبات في ثانوية عدن على مدى السنوات الماضية، وهو ما دفع بالكادر التدريسي والطالبات الى الاعتصام يوم الخميس الماضي امام مبنى الثانوية، فبادرت وزارة التربية إلى ارسال لجنة مشتركة من مجلس الوزارة، ووزارة الصحة للوقوف على حقيقة الأمر، وتوثيق حالات الوفاة والاصابات السابقة.

وسبق للمتحدث باسم وزارة التربية وليد حسين ان اوضح، ان وزارته فاتحت وزارتي الصحة والبيئة حول احتمال وجود تلوث اشعاعي في مدرسة عدن للبنات، فارسلت الوزارتان فريق عمل لمعاينة الأمر والوقوف على حقيقة الاصابات.

يذكر ان وزارة الصحة العراقية، أعلنت في 12 تموز الماضي عن تسجيل ما بين أربعة آلاف إلى خمسة آلاف إصابة بإمراض سرطانية سنويا في البلاد، كما أعلنت وزارة البيئة العراقية،  في منتصف شهر حزيران الماضي أن كل العناصر البيئية في العراق ملوثة من هواء وماء وتربة، وتوقعت حدوث أزمات بيئية يصعب التعامل معها مستقبلا.
13‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة ترياق.
2 من 5
ان الذي يحدث هو نتيجة الاشعاعات ومخلفات الحرب واني اسكن بمنطقة قريبة من الثانوية حيث انفجر قرب الثانوية اكثر من كدس عتاد فاين تذهب هذه المخلفات من الانفجارات ولاتنسى كيف كانت الضربات التي يوجهها الطيران الامريكي لبساتين القناة القريبة الاتدري ماذا قال مدير تربية الرصافة يااخي محب حول الموضوع (ان هنالك شخص والد احدى الطالبات وهو من جهاز المخابرات في زمن صدام هو الذي افتعل الازمة )!!! ايعقل هذا وهنا اود ان اقول للاخ ترياق بانه لاتوجد اي مستشفى قريبة من الثانوية وان اقرب مستشفى هي مستشفى الزهراوي الاهلية وتبعد حوالي 3 كم
13‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة ابو الفاروق (Yas Sam).
3 من 5
اعلنت وزارة التربية أن النتائج الاولية للاختبارات الاشعاعية التي أجريت على مبنى اعدادية عدن للبنات، أظهرت خلوها من التلوث الاشعاعي، فيما قررت اجراء فحوصات لجميع الطالبات والملاكات التدريسية في المدرسة الواقعة شرقي بغداد بالتنسيق مع وزارة الصحة




وقال مدير عام تربية الرصافة الاولى عبد المحسن الموسوي في تصريح خص به « الصباح»: إن وزارة التربية تتابع بشكل مستمر قضية الاشعاع التي أثيرت في مبنى اعدادية عدن في مدينة الشعب، برغم كونها لم تثبت بشكل علمي، مشيرا الى ان الفحوصات والاختبارات التي أجريت منذ العام 2009 أظهرت خلو المدرسة من الاشعاع وصلاحية المياه والتربة فيها.
وأضاف قائلا: «كما أن النتائج الاولية للاختبارات والفحوصات التي أجريت الاسبوع الماضي من قبل مركز الاشعاع الذري، ووزارة البيئة، أكدت خلو المدرسة من الاشعاع»، مشيرا الى انه في حال أكدت النتائج النهائية خلو المدرسة بشكل كامل من الاشعاع ستتم اعادة الدوام في المدرسة واتخاذ التدابير الصحية والوقائية اللازمة لضمان سلامة الطالبات.وكانت وزارة التربية قد قررت في وقت سابق من الشهر الجاري، إخلاء مبنى مدرسة عدن اثر الاشتباه بوجود تلوث اشعاعي فيها، وذلك على خلفية ازدياد حالات الوفيات والاصابة بأمراض الدم بين طالبات المدرسة وهيأتها التدريسية، وقيام المدرسات والطالبات بتنظيم اعتصام، مطالبات بإجراء فحوصات على مبنى المدرسة.وكشف الموسوي عن أن المديرية بالتنسيق مع وزارة الصحة ستقوم باجراء فحوصات اشعاعية واختبارات صحية لجميع الطالبات والملاكات التدريسية في المدرسة لغرض التأكد من عدم وجود اصابات سرطانية أخرى، مبينا ان الاصابات التي تم تسجيلها لم تكن بسبب وجود اشعاع في المبنى، وكذلك المنازل المحيطة بالمدرسة لم تسجل اية حالات اصابة بالسرطان.وبين مدير الرصافة الاولى أنه تم استدعاء لجنة علمية وطبية مختصة في مجال الكشف عن الاشعاع من وزارتي العلوم والتكنولوجيا والبيئة وقد باشرت باعمالها منذ اليوم الاول لاثارة الموضوع.
19‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة ابو الفاروق (Yas Sam).
4 من 5
سرطان الدم .. مؤشر مهم على وجود تلوث اشعاعي..
يفترض بالاهالي تقصي اثار الاشعاع بفحص الدم او الافضل الادرار
هكذا فحص قد لا يتوفر الا في مراكز بحثية متخصصة مثل وزارة العلوم و التكنلوجيا و ربما لا توجد  "جهة محايدة" غير مسيسة قادرة على اتمام الفحص..
اما قيام المنتمين للوزارة بعمل فحص على المكان نفسه بدلا من تحري محتوى الجسم من الاشعاع.. فان ذلك اجراء غير كاف لاستبعاد وجود التلوث الاشعاعي
اخيرا القول ان 3 مناطق فقط ملوثة فان هذه مزحة ثقيلة جدا .. اسلحة ال 2003 كانت حاوية على اليورانيوم المنضب بمقدار قد يعادل خمس وزن الاطلاقة . و المدينة كانت ساحة حرب فعلية
26‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة دنيا المصطفى.
5 من 5
إحلف ؟
1‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة ee7lf.
قد يهمك أيضًا
هل توجد ثانوية مسائية للبنات في منطقة حي الجهاد في بغداد ؟؟
هل توجد مدارس للنظام الليلي للبنات في مكة تكون ثانوية؟
مدرسة ثانوية حكومية للبنات ضروووووري في الرياض
مدرسة ثانوية للبنات في الخبر تتوفر فيها الشروط الآتية : ( سأنشر الشروط بعد السؤال )
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة