الرئيسية > السؤال
السؤال
حَقُّ الْمُسْلِمِ عَلَى الْمُسْلِمِ سِتٌّ

شرح حديث

( حَقُّ الْمُسْلِمِ عَلَى الْمُسْلِمِ سِتٌّ )


قال ‏يَحْيَى بْنُ أَيُّوبَ ‏ ، ‏وَقُتَيْبَةُ ‏، ‏وَابْنُ حُجْر ‏ ‏
قَالُوا: حَدَّثَنَا ‏ ‏إِسْمَعِيلُ وَهُوَ ابْنُ جَعْفَر،‏ ‏عَنْ ‏ ‏الْعَلَاءِ ‏ ، ‏عَنْ ‏ ‏أَبِيهِ ‏، ‏
عَنْ ‏ ‏أَبِي هُرَيْرَةَ ‏ رضى الله تعالى عنه :-
أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏‏قَالَ :


( حَقُّ الْمُسْلِمِ عَلَى الْمُسْلِمِ سِتٌّ قِيلَ مَا هُنَّ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟
قَالَ : إِذَا لَقِيتَهُ فَسَلِّمْ عَلَيْهِ ،وَإِذَا دَعَاكَ فَأَجِبْهُ ،
وَإِذَا اسْتَنْصَحَكَ فَانْصَحْ لَهُ ،
وَإِذَا عَطَسَ فَحَمِدَ اللَّهَ ‏ ‏فَشَمِّتْهُ ،‏
‏وَإِذَا مَرِضَ فَعُدْهُ ، وَإِذَا مَاتَ فَاتَّبِعْهُ . )(1)
رواه مسلم .


هذه الحقوق الستة من قام بها في حق المسلمين كان قيامه بغيرها أولى ،
وحصل له أداء هذه الواجبات والحقوق التي فيها الخير الكثير والأجر العظيم من الله .

الأولى : « إِذَا لَقِيتَهُ فَسَلِّمْ عَلَيْهِ»
فإن السلام سبب للمحبة التي توجب الإيمان الذي يوجب دخول الجنة ،
كما قال صلى الله عليه وسلم :

( والذي نفسي بيده ، لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ،
ولا تؤمنوا حتى تحابوا ،
أفلا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم ;
أفشوا السلام بينكم ) (2)

والسلام من محاسن الإسلام ، فإن كل واحد
من المتلاقين يدعو للآخر بالسلامة من الشرور ،
وبالرحمة والبركة الجالبة لكل خير ،
ويتبع ذلك من البشاشة وألفاظ التحية المناسبة
ما يوجب التآلف والمحبة ، ويزيل الوحشة والتقاطع .
فالسلام حق للمسلم ، وعلى المسلم عليه رد التحية بمثلها أو أحسن منها ،
وخير الناس من بدأهم بالسلام .

الثانية : « وَإِذَا دَعَاكَ فَأَجِبْهُ » ( حق المسلم على المسلم )
أي : دعاك لدعوة طعام أو شراب فاجبر خاطر
أخيك الذي أدلى إليك وأكرمك بالدعوة ،
وأجبه لذلك إلا أن يكون لك عذر .

الثالثة قوله : « وَإِذَا اسْتَنْصَحَكَ فَانْصَحْ لَهُ »
أي : إذا استشارك في عمل من الأعمال :
هل يعمله أم لا ؟ فانصح له بما تحبه لنفسك ،
فإن كان العمل نافعا من كل وجه فحثه على فعله ، وإن كان مضرا فحذره منه ،
وإن احتوى على نفع وضرر فاشرح له ذلك
ووازن بين المصالح والمفاسد ،
وكذلك إذا شاورك على معاملة أحد من الناس أو تزويجه
أو التزوج منه فابذل له محض نصيحتك ،
واعمل له من الرأي ما تعمله لنفسك ، وإياك أن تغشه في شيء من ذلك ،
فمن غش المسلمين فليس منهم ، وقد ترك واجب النصيحة .
وهذه النصيحة واجبة مطلقا ، ولكنها تتأكد إذا استنصحك
وطلب منك الرأي النافع ، ولهذا قيده في هذه الحالة التي تتأكد ،
وقد تقدم شرح الحديث« الدين النصيحة » بما يغني عن إعادة الكلام .

الفتاوى | العلاقات الإنسانية | الأديان والمعتقدات | الإسلام 23‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة علي عامر.
الإجابات
1 من 1
الديانة المجوشيعية : هي خليط بين الديانة المجوسية والهندوسية والبوذية وبعض مبادئ الديانات السماوية الثلاثة
ويطلق عليها في بعض الدول كايران والسعودية الطائفة الرفضية او الطائفة الشيعية
الجرذان الثمانية لديهم
1 (الباقر بطن امه) مسجون مدة إمامته 19 سنة
2 (الصادق المهدي السوداني) سياسي مدة إمامته 34 سنة
3 (الكاظم الساهر) مغني مدة إمامته 35 سنة
4 (الرضا على بهلوي شاه ايران) مدة إمامته 20 سنة
5 (الجواد الكابي) سباق الخيل مدة إمامته 17 سنة
6  الابن الضال (مسلسل مكسيكي )مدة إمامته 33 عاماً
7 زينب العسكري (ممثله)مدة إمامته 6 سنوات
8 تان تان (فتح فرجه) (المهدي) مدة إمامته ممتدة لأن المجوشيعية يعتقدون أنه حي ومرتقب الظهور عام 2020
23‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة سوريا الامويون (FX Fx).
قد يهمك أيضًا
ما هي حقوق المسلم على المسلم ؟؟؟
كيف...........................تحب فى الله؟
يا معشر المسلمين
لقد حــان الوقــت بأن نعرف........................؟
هل تطبق حديث المسلم أخو المسلم في حياتك؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة