الرئيسية > السؤال
السؤال
إدارة الموارد البشرية : ما المقصود بها ؟ وكيف تحقق أهدافها ؟
***تعتبر إدارة الموارد البشرية
*** من أهم وظائف الإدارة
*** لتركيزها على العنصر البشري
***والذي يعتبر أثمن مورد لدى الإدارة
***والأكثر تأثيرًا في الإنتاجية على الإطلاق.
خطط التنمية | علم الإدارة | التنمية البشرية 28‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة meladely (الدكتور محمود العادلي).
الإجابات
1 من 1
تعتبر إدارة الموارد البشرية من أهم وظائف الإدارة لتركيزها على العنصر البشري والذي يعتبر أثمن مورد لدى الإدارة والأكثر تأثيرًا في الإنتاجية على الإطلاق. إن إدارة وتنمية الموارد البشرية تعتبر ركناً أساسياً في غالبية المنظمات حيث تهدف إلى تعزيز القدرات التنظيمية، وتمكين الشركات من استقطاب وتأهيل الكفاءات اللازمة والقادرة على مواكبة التحديات الحالية والمستقبلية. فالموارد البشرية يمكن أن تساهم وبقوة في تحقيق أهداف وربح للمنظمة. إن إدارة الموارد البشرية تعني باختصار الاستخدام الأمثل للعنصر البشري المتوفر والمُتوقَع. على مدى كفاءة، وقدرات، وخبرات هذا العنصر البشري وحماسه للعمل تتوقف كفاءة المنظمة ونجاحها في الوصول إلى تحقيق أهدافها. لذلك أهتم علماء الإدارة بوضع المبادئ والأسس التي تساعد على الاستفادة القصوى من كل فرد في المنظمة من خلال إدارة الموارد البشرية. هذه الأسس تبدأ من التخطيط والاختيار والتدريب والحوافز والتقييم وكل ما له صلة بالعنصر البشري.




] مفهوم الإدارة
تعرف الإدارة الموارد البشرية بأنها جزء من الإدارة يعني بشؤون الأفراد العاملين المتعاقده والثابته قي الخدمة من حيث التعيين والتأهيل والتدريب وتطوير الكفاءات وكذلك وصف أعمالهم.

و أورد الخزامى تعريفًا لها بأنها "جذب وتنمية الأفراد الذين يمتلكون المواهب والخيال اللازمين للشركات لكي تتنافس في بيئة متغيرة ومعقدة"(17).

أما نيجرو Nigro فيرى أنها كما أشار النمر وآخرون "فن اجتذاب العاملين واختيارهم وتعيينهم وتنمية قدراتهم وتطوير مهاراتهم، وتهيئة الظروف التنظيمية الملائمة من حيث الكم والكيف لاستخراج أفضل ما فيهم من طاقات وتشجيعهم على بذل أكبر قدر ممكن من الجهد والعطاء"(246).

و ذكر حنفي بأنها الإدارة التي تبحث عن الأفراد وتخطط الاحتياجات البشرية ثم تقوم بالاستقطاب والاختيار والتعيين والتدريب وتنمية المهارات وتضع هيكل أو نظام للأجور.

و بعد استعراض المفاهيم المتعددة لإدارة الموارد البشرية نرى أنها سلسلة من الإجراءات تؤدي إلى تنظيم الأفراد للحصول على أقصى فائدة ممكنة من الكفاءات البشرية واستخراج أفضل طاقاتهم من خلال وظائف التخطيط والاستقطاب والاختيار والتعيين والتدريب والتقويم والحوافز المالية والمعنوية.

أهمية إدارة الموارد البشرية:

قامت إدارة الموارد البشرية بتبني مدخلين للموارد البشرية والذي يمكن أن تستفيد المنظمات من خلالهما وهما زيادة الفعالية التنظيمية وإشباع حاجات الأفراد كما أوردت حسن. وتستطرد حسن فبدلاً من النظر إلى أهداف المنظمة وحاجات الأفراد على أنهما نقيضين منفصلين وأن تحقيق أي منهما سيكون على حساب الآخر، أعتبر مدخل الموارد البشرية إن كلاً من أهداف المنظمة وحاجات الأفراد يكملان بعضهما البعض ولا يكونا على حساب أحدهما، لذلك أظهرت الأبحاث السلوكية الحاجة إلى معاملة الأفراد كموارد بدلاً من اعتبارهم عامل إنتاج. وذكرت حسن الأسس والمبادئ التي يقوم عليها هذا المدخل ومنها:

الأفراد هم استثمار إذا أُحسن إدارته وتنميته يمكن أن يحقق أهداف المنظمة ويزيد إنتاجيتها.
إن سياسات الموارد البشرية لابد أن تُـخلق لإشباع حاجات الأفراد النفسية والاقتصادية والاجتماعية.
بيئة العمل لابد أن تهيئ وتشجع الأفراد على تنمية واستغلال مهاراتهم.
برامج وسياسات الموارد البشرية لابد أن تُـنفذ بطريقة تراعي تحقيق التوازن بين حاجات الأفراد وأهداف المنظمة من خلال عملية تكاملية تساعد على تحقيق هذا التوازن الهام.
وأرى برأيي عنصر خامس وهو التغيرات العالمية في أغلب دول العالم بعد ظهور ميثاق حقوق الإنسان HRO والذي ساعد العاملين في المنظمات على معرفة حقوقهم وواجباتهم بل وتبني تنظيمات تجمعية مثل اتحاد العمّال Labour Union والذي ساعد العمّال على الاحتجاج ضد أي تعسف، لذا أرى أن هذه الظروف أجبرت المنظمات بطريقة مباشرة أو ضمنية على التعامل مع الموارد البشرية كفرد منتج إذا أُحسن احترامه وتدريبه.
أورد الضحيان أن نائب وزير الإصلاح الإداري الكندي السيد شارلبوا "أشار إلى أن كندا أعدت خطة طويلة الأجل اعتبارًا من 1990-2000 وسُميت مشروع تطوير أداء الخدمة لعام 2000 وذلك بقصد تدعيم الخدمة العامة بحيث تكون أكثر كفاءة وتخصصًا وحيادية وأن يُعترف بها كأصل من أصول الإنتاجية في عملية التنمية"(151). ولا عجب أن نجد أن أربعة بنود من أصل عشرة بنود في الخطة الكندية تهتم بالموارد البشرية. هذه الأربعة بنود هي المزايا والتعويضات ثم التدريب والتطوير ثم التوظيف بعد ذلك تكيف العاملين مع بيئة العمل.

بعد استعراض ما تقدم يتضح لنا أهمية الموارد البشرية كأصل تنموي منتج وفعّال إذا ما أُحسن استغلاله وتدريبه وهذا ما ساعد على تقدم الدول الكبار لأنها اهتمت بالعنصر البشري بل وقامت بوضع الخطط الإستراتيجية لإدراكها لأهمية الاستفادة القصوى من هذه الموارد البشرية كما هو الحال في دولة كندا.

و بفضل أاهتمام ماليزيا بالفرد كما أشار دعدوش انتقلت من دولة زراعية بدائية إلى دولة متقدمة تحتل المرتبة التاسعة عالميا بين الدول المصدرة للتقنية العالية, وذلك بمعدل نمو سنوي يناهز الثمانية بالمئة وهو أحد أعلى المعدلات في العالم، كما بلغ الناتج القومي الخام بالنسبة للفرد حوالي 3400 دولار أمريكي في عام 2003مع توقعات تم تحديدها بـ 6000 دولار وفقًا للخطة الإستراتيجية الماليزية رؤية آفاق 2020.

و يستطرد دعدوش لقد انطلقت السياسة التنموية الماليزية من اهتمامها بالإنسان الفرد من خلال الخطة الإستراتيجية رؤية آفاق 2020، والعمل على تحقيق التنمية البشرية بكل أبعادها، وتعميق الحرص الذاتي في كل فرد على تطوير الدولة مما يشعره بأنه عنصر فاعل وحقيقي في تجربة بلاده التنموية‏, فالهدف المركزي الرابع من برنامج الاستشراف المستقبلي الماليزي (رؤية 2020) هو تأسيس مجتمع قيمي كامل، يكون المواطنون فيه على درجة من التدين القوي والقيم المعنوية والمعايير الأخلاقية الرفيعة.

تختلف وجهات نظر المديرين في الحياة العلمية في تحديد مفهوم موحد ومتفق عليه لإدارة الموارد البشرية، وهناك وجهتان للنظر

أولا:وجهة النظر التقليدية: يرى بعض المديرين ان إدارة الموارد البشرية ماهى إلا مجرد وظيفة قليلة الأهمية في المنشآت وتقتصر على القيام بأعمال روتينية تنفيذية مثل حفظ ملفات العاملين وضبط أوقات الحضور والانصراف والأجازات، ولم تحظ إدارة الموارد البشرية باهتمام هؤلاء المديرين حيث يرون ان تأثيرها ضئيل على نجاح وكفاءة المنشآت.

ثانيا:وجهة النظر الحديثة: يرى البعض الآخر من المديرين ان إدارة الموارد البشرية تعتبر من أهم الوظائف الإدارية في المنشآت ولا تقل أهمية عن باقي الوظائف كالتسويق والإنتاج والمالية لأهمية العنصر البشرى وتأثيره على الكفاءة الإنتاجية للمنشآت.

وشملت أنشطة رئيسية من أهمها:توصيف الوظائف-تخطيط الموارد البشرية-جذب واستقطاب الموارد البشرية المناسبة للعمل-تدريب وتنمية الموارد البشرية بالإضافة إلى النشاط التقليدي المتعلق بشئون الموارد البشرية في المنشآت.

أهم التعريفات ويمكن حصر اهميتها في النقاط التالية :
·        ان إدارة الأفراد تحسن الانتاج وترفع مستوى الانتاج بواسطة الاداء الكفء للعمل من قبل اليد العاملة.
·        ان إدارة الأفراد الجهة المتخصصة فى الاستثمار فى الأفراد فى العمل والذين هم من أهم عناصر الانتاج.
·        ان عمل  إدارة الأفراد يتخلل نشاط الوحدات الادارية كافة والتي يتكون منها الهيكل التنظيمى للمنظمة.
·        ان إدارة الأفراد تنمي و تطور الاداء الانسانى للعمل .
·        ان إدارة الأفراد تخلق التعاون بين إدارة المنظمة  و نقابة العاملين.
·        ان إدارة الأفراد تحل مشاكل العاملين و ترعى شئونهم.
·        ان إدارة الأفراد تضع سياسة التعامل مع الأفراد من  القوانين و الانظمة الحكومية  التى تحدد العلاقة بين إدارة المنظمة  و العاملين فيها.

أهدف إدارة الأفراد
1.     رفع الكفاءة الانتاجية و التي تحقيق أهداف المنظمة  و أهداف العاملين.
2.     خفض تكلفة العمل من خلال تخفيض معدل دورانه والغياب عنه وذلك لتحقيق اهداف المنظمة  وضمان استمرارية نشاطها.
3.     تحقيق اهداف العاملين واشباع رغباتهم وحاجتهم ، وجعلهم سعداء فى عملهم بالمنظمة ، وخلق الرغبة لديهم فى العمل وبذل الجهود فى سبيل تحقيق الاهداف المنشودة التى تعود بالنفع عليهم و على المنظمة ايضا.
تحقق إدارة الأفراد هدفها بقيامها باداء وظائف تعتمد على معادلة مستوى الاداء والتى هى :
مستوى الاداء = المقدرة × الرغبة
ويحقق الاداء الجيد بوجود مقدرة و رغبة و لا يمكن تحقيق الاداء الجيد بوجود رغبة بدون مقدرة  والعكس صحيح. لذلك فان إدارة الأفراد تسعى للتحقيق المستوي المطلوب من الاداء و تحقيق كفاءة انتاجية  عالية من خلال وظائف إدارة  الأفراد
المقسمة الى ثلاث مجموعات :
1.     وظائف زيادة المقدرة على اداء العمل هى : الاستقطاب ، الاختيار و التعين ، التدريب ، برامج الامن الصناعى والصحة و السلامة المهنية.
2.     وظائف زيادة الرغبة فى اداء العمل هى : نظام الحوافز ، التطوير التنظيمى ، قياس وتقييم الاداء.
3.    وظائف مساعدة لزيادة الرغبة والمقدرة على اداء العمل هى :  تصميم وتحليل العمل ، تخطيط القوى العاملة ، تقويم الوظائف و بحوث الأفراد .
إن تصنيف الوظائف ضمن مجموعات لا يعبر عن تأثير اوحد لوظائف على المقدرة او الرغبة و لكن هناك بعض من هذه الوظائف له تأثير على الرغبة و المقدرة ولكن هذه التأثير لا يكون متساويا او بدرجة واحدة.
28‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة عنايات الماحي (عنايات الماحي).
قد يهمك أيضًا
ما المراد بتخطيط الموارد البشرية؟
ما هو اسم الشهادة المعتمدة دولياً إدارة الموارد البشرية؟
في اطار التجارة والاعمال ؟
ما هي الادارة الاستراتيجية للموارد البشرية ؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة