الرئيسية > السؤال
السؤال
هل يستطيعون الجن ان يخطفوا الانسان او يقتلوه
هل يستطيعون الجن ان يخطفوا الانسان او يقتلوه
البرمجة اللغوية العصبية | الأحياء 20‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة tala al-k.
الإجابات
1 من 11
الله لم يسلط شياطين الجن على الانسان سوى بالوسوسه ولذا سمى الشيطان بالوسواس الخناس فهو يخنس بمجرد ذكر اسم الله سبحانه وتعالى
20‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة مجنون عاقل (أحمد حسن).
2 من 11
والله اعتقد انه يستطيعون (*__*)
20‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة sweet gairl (dodo ana).
3 من 11
لقد سمعت قصه حقيقيه ومنشوره ع اليوتيوب ان احد من الشيوخ المشعوذين الذي كان يمارس السحر ويحضر الجن بعد معرفه هذا الشيخ ان الجن لاينفع ولا يضر حتي لو اعطوك كنز مسيرك حتخش النار فتاب الي الله وهددوه الجن ان تبت الي الله سنقتل ابنائك وبالفعل قتلوا ابنائه وتحسر قلبه علي ابنائه لو عرفت اجبلك الفديو حجبهولك كانوا مستضفينه ع قناه الجزيره اعتقد وقصه حقيقيقه 100 %
20‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 11
نعم يستطيعون اذا كان الانسان نجسا او يأذيهم ومن هنا يستطيع الجن ان يدخل في الانسان ويأذيه
ولكن هناك مشعوذين يدخلون في باب السحر الاسود يستطيع ان يأمر الجني ان يقسم الانسان نصفين فيقسمه *.*

ولكن هناك حل اذا تصبحت بسبع تمرات وقرأت آيات من القرآن لم يستطيع ملك من ملوك الجن ان يأذيك لانه الله سيحميك
20‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة scorpion man.
5 من 11
اللـهـ أعلـمـ ،،،


إيييـهـ لـزومـ نبلـغ الشيـخ بالسالفـهـ :)
20‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة A.J أبو ريم (كبـآر الشخصيـآت).
6 من 11
هل تعلم انك تستطيع ان تعتقل الجان وانت انسان اذا تشكل الجني في شكل ثعبان او طير واستطعت ان تمسك به فانه يفضل على حالته الى ان تطلق سراحه وهذا الشي حقيقي وهناك فعل للرسول في هذا الشي ولكنه اطلق سراحه حتى لايصبح هذا الامر واجب علينا فاذا استطعنا ان ناسر جان في غير صورته الناريه  اكيد انه يستطيع ان يخطف ويقتل فقد خطفت فتاة في الباحه وهناك ساحر تاب فقتلت الجن زوجته وابناءه حتى انها تستطيع ان تنقل الاشياء الثقيله كالقصور كما فعلت عندما امر سليمان عليه السلام جنوده بان يحضرو قصر سبأ فاحضره عفريت قبل ان ترمش عين سليمان
20‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
7 من 11
نعم
20‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة حلا الامورة.
8 من 11
الله اعلم بس في واحد مات مخنوق وهو في بيتو والشرطه ما عرفت مين
البواب كانت مسكرة وما في اي اثر لأنسان وما حدا عرف مين
بحكو انو الجن هو الي عمل هيك

والله اعلم
20‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة _Sameh_.
9 من 11
ينفى الشيخ يوسف القرضاوى إمكانية لبس الجن للإنسان أو ركوب الجن للإنسان كما يقول العامة , ولا يمكن أن يلبس الجن جسم الإنسان ويتحكم في نطقه وتصرفاته كيف يشاء فهذا أمر غير مقبول أصلا , واستدل القرضاوى على ذلك بقول الله تعالى (وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً ) الإسراء : 70 , ولكنه قال إن العكس هو الصحيح , ويقصد بذلك انه يمكن للإنسان أن يسخر الجن ويسيطر عليه , واستدل بقصة سليمان , وأنه كان يتحكم في الجن ويسخره بأمر الله , كما يقول إن الإنسان يمكنه من خلال العلم تسخير أى شيء وتطويعه مثل الصوت والضوء , ويقول إن ادعاء الناس ان الجن يلبس الإنسان ينافى الدين الإسلامي , وقال ان من يستدل بقوله تعالى (الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لاَ يَقُومُونَ إِلاَّ كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ) البقرة :275ـ فقال إن هذه الآية ليست دليلا على لبس الجن للإنسان ـ ويقول أن سيدنا أيوب قال أنى مسَّنيَ الضر عندما وسوس إليه الشيطان , ووصف ذلك بأنه وسوسه من الشيطان , ونفى للمرة الثالثة إمكانية ركوب الجن للإنسان وتحكمه فيه واستدل بقوله تعالى (وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الأَمْرُ إِنَّ اللّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدتُّكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ إِلاَّ أَن دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلاَ تَلُومُونِي وَلُومُواْ أَنفُسَكُم مَّا أَنَاْ بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَآ أَشْرَكْتُمُونِ مِن قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ) إبراهيم :22 , أي ان سيطرة الشيطان تكون فى الإضلال فقط , كما وصف أن هذه الأمراض نفسية , وقال أن البعض من علماء النفس لم يفيدوه في ذلك عندما سألهم , وان بعضهم يؤمن بهذا الأمر , وقال أن العلم الحديث لم يفد في هذا , وقال أن الحـَكـَم في ذلك هو القرآن الكريم , ولأن ذلك الأمر غيبي ولا يمكن أن ندخله المختبر للحصول على نتائج فيه ..
كما قال ان سبب ذلك مرض بعض الناس بازدواج في الشخصية , عندما يتكلم الإنسان بصوت آخر مثل صوت امرأة أو صوت غير صوته , وادعاءً منه انه يركبه جن..
كما وضح ان هذا الأمر كثير الحدوث عند النساء أكثر من الرجال لأنهم ضعاف , ومن السهل ان يضحك عليهم الدجالين في هذا الأمر , ومن خلال ما يسمى بالزار الذي يقوم فيه المريض بعمل الحركات على الموسيقى وأثناء هذه الحركات وبعد بذل مجهود عضلي يستريح الإنسان ولكن ليس للدجال شأن في هذه الراحة , كما قال فى وصف الصرع أنه مرض موجود ولايمكن إنكاره , والدليل ـ أنه حدث أن جاءت امرأة للنبي عليه السلام وقالت له أنها صرعى ـ أى مريضه بالصرع , ولم يقم الرسول بضربها أو التصرف معها كما يفعل الدجالون , ولا يمكن ان يتركها النبي هكذا لو كان عليها جن ..
كما يقول أن الأحاديث الضعيفة هى التي تثبت أن هناك حالات لبس جن لإنسان وقام النبي بإخراجه منه فهذه أحاديث ضعيفة .
كما قال أن الإنسان الذي يعتقد في ذلك يصبح ضحية للدجالين , ولكنه يجب أن يعتقد غير ذلك..
وقال عن إمكانية زواج الجن بالإنسان ـ فقال إن أغلبية العلماء تمنع هذا لأن الزواج قائم على التجانس واستدل بقوله تعالى (وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ) الروم : 21 ـ وقال ان توحيد الجنس في الزواج مطلوب , وكيف يعلن هذا الزواج , لأن من شروط الزواج الإشهار, وأين الشهود , ويكونوا من الإنس أو الجن و قال أن ذلك يتنافى مع الحياة الزوجية , لعدم توافر الكفاءة في الزواج .
وعندما سئل ان بعض الشائعات تقول أن أحد الأشخاص يقول ركبني جن أو عفريت , ووصف ذلك أنه شخص ضعيف , كما قال أن أحد الأشخاص قد يعتزل الناس ولا يختلط بهم مده , فيرجع ويقول انه متزوج جن , فقال القرضاوى كيف يثبت لنا هذا الرجل هذه الحقيقة انه متزوج من الجن فعلاً .
وقال عن القدرة على الاتصال بالجن أو استخراج الجن من الإنسان , قال انه لا يوجد حديثا صحيحا يدل على استخراج الجن من الإنسان أو الإتصال به .
كما قال عن تسخير الجن في تحقيق بعض الأمور ـ هذه شائعات موجودة وحكى مثالا ان رجلا في أسوان سخر الجن وطلب منه أن يحضر له حلوى من محل في القاهرة بعد ضربه على فخذه , ووصف ذلك بأنه أمرا غير مقبول مطلقا ولا يصدقه عقل ..
كما قال ان الصحابة في عصر الرسول كانوا مشغولون في الحروب والجهاد من أجل دين الله , ولم يشغلوا أنفسهم بهذه الخرافات أو التفاهات , كما قال أن الإنسان هو الجن الحقيقي أو العفريت الحقيقي في هذا الكون , لأنه سخر كل شيء في خدمته من خلال العلم .
كما أننا لا نرى في الأمم القوية , دول العالم الأول حالات لبس جني فلماذا يلبسنا الجن ويستضعفنا نحن وما السبب أننا مستضعفون دائما أمام الجن , كما قال ان هذا الأمر ارتبط بأحد العصور الإسلامية ..
ولابد من وقوف الحكومات أمام هؤلاء الناس الذين يأكلون أموال الناس بالباطل , وقال أن هؤلاء الناس الدجالين نصابين في ادعائهم أنهم يخرجون الجن من الناس , كم يطلبون طلبات غالية مثل خروف أو طيور أو أموال , وقال يجب تنوير الناس وتثقيفهم , ويجب أن تغلب الحقائق على الخرافات وهذا دور العلم والعلماء .. وانتهى البرنامج ..
21‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة kimo مب الفكرة (bia kimo).
10 من 11
ينفى الشيخ يوسف القرضاوى إمكانية لبس الجن للإنسان أو ركوب الجن للإنسان كما يقول العامة , ولا يمكن أن يلبس الجن جسم الإنسان ويتحكم في نطقه وتصرفاته كيف يشاء فهذا أمر غير مقبول أصلا , واستدل القرضاوى على ذلك بقول الله تعالى (وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً ) الإسراء : 70 , ولكنه قال إن العكس هو الصحيح , ويقصد بذلك انه يمكن للإنسان أن يسخر الجن ويسيطر عليه , واستدل بقصة سليمان , وأنه كان يتحكم في الجن ويسخره بأمر الله , كما يقول إن الإنسان يمكنه من خلال العلم تسخير أى شيء وتطويعه مثل الصوت والضوء , ويقول إن ادعاء الناس ان الجن يلبس الإنسان ينافى الدين الإسلامي , وقال ان من يستدل بقوله تعالى (الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لاَ يَقُومُونَ إِلاَّ كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ) البقرة :275ـ فقال إن هذه الآية ليست دليلا على لبس الجن للإنسان ـ ويقول أن سيدنا أيوب قال أنى مسَّنيَ الضر عندما وسوس إليه الشيطان , ووصف ذلك بأنه وسوسه من الشيطان , ونفى للمرة الثالثة إمكانية ركوب الجن للإنسان وتحكمه فيه واستدل بقوله تعالى (وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الأَمْرُ إِنَّ اللّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدتُّكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ إِلاَّ أَن دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلاَ تَلُومُونِي وَلُومُواْ أَنفُسَكُم مَّا أَنَاْ بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَآ أَشْرَكْتُمُونِ مِن قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ) إبراهيم :22 , أي ان سيطرة الشيطان تكون فى الإضلال فقط , كما وصف أن هذه الأمراض نفسية , وقال أن البعض من علماء النفس لم يفيدوه في ذلك عندما سألهم , وان بعضهم يؤمن بهذا الأمر , وقال أن العلم الحديث لم يفد في هذا , وقال أن الحـَكـَم في ذلك هو القرآن الكريم , ولأن ذلك الأمر غيبي ولا يمكن أن ندخله المختبر للحصول على نتائج فيه ..
كما قال ان سبب ذلك مرض بعض الناس بازدواج في الشخصية , عندما يتكلم الإنسان بصوت آخر مثل صوت امرأة أو صوت غير صوته , وادعاءً منه انه يركبه جن..
كما وضح ان هذا الأمر كثير الحدوث عند النساء أكثر من الرجال لأنهم ضعاف , ومن السهل ان يضحك عليهم الدجالين في هذا الأمر , ومن خلال ما يسمى بالزار الذي يقوم فيه المريض بعمل الحركات على الموسيقى وأثناء هذه الحركات وبعد بذل مجهود عضلي يستريح الإنسان ولكن ليس للدجال شأن في هذه الراحة , كما قال فى وصف الصرع أنه مرض موجود ولايمكن إنكاره , والدليل ـ أنه حدث أن جاءت امرأة للنبي عليه السلام وقالت له أنها صرعى ـ أى مريضه بالصرع , ولم يقم الرسول بضربها أو التصرف معها كما يفعل الدجالون , ولا يمكن ان يتركها النبي هكذا لو كان عليها جن ..
كما يقول أن الأحاديث الضعيفة هى التي تثبت أن هناك حالات لبس جن لإنسان وقام النبي بإخراجه منه فهذه أحاديث ضعيفة .
كما قال أن الإنسان الذي يعتقد في ذلك يصبح ضحية للدجالين , ولكنه يجب أن يعتقد غير ذلك..
وقال عن إمكانية زواج الجن بالإنسان ـ فقال إن أغلبية العلماء تمنع هذا لأن الزواج قائم على التجانس واستدل بقوله تعالى (وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ) الروم : 21 ـ وقال ان توحيد الجنس في الزواج مطلوب , وكيف يعلن هذا الزواج , لأن من شروط الزواج الإشهار, وأين الشهود , ويكونوا من الإنس أو الجن و قال أن ذلك يتنافى مع الحياة الزوجية , لعدم توافر الكفاءة في الزواج .
وعندما سئل ان بعض الشائعات تقول أن أحد الأشخاص يقول ركبني جن أو عفريت , ووصف ذلك أنه شخص ضعيف , كما قال أن أحد الأشخاص قد يعتزل الناس ولا يختلط بهم مده , فيرجع ويقول انه متزوج جن , فقال القرضاوى كيف يثبت لنا هذا الرجل هذه الحقيقة انه متزوج من الجن فعلاً .
وقال عن القدرة على الاتصال بالجن أو استخراج الجن من الإنسان , قال انه لا يوجد حديثا صحيحا يدل على استخراج الجن من الإنسان أو الإتصال به .
كما قال عن تسخير الجن في تحقيق بعض الأمور ـ هذه شائعات موجودة وحكى مثالا ان رجلا في أسوان سخر الجن وطلب منه أن يحضر له حلوى من محل في القاهرة بعد ضربه على فخذه , ووصف ذلك بأنه أمرا غير مقبول مطلقا ولا يصدقه عقل ..
كما قال ان الصحابة في عصر الرسول كانوا مشغولون في الحروب والجهاد من أجل دين الله , ولم يشغلوا أنفسهم بهذه الخرافات أو التفاهات , كما قال أن الإنسان هو الجن الحقيقي أو العفريت الحقيقي في هذا الكون , لأنه سخر كل شيء في خدمته من خلال العلم .
كما أننا لا نرى في الأمم القوية , دول العالم الأول حالات لبس جني فلماذا يلبسنا الجن ويستضعفنا نحن وما السبب أننا مستضعفون دائما أمام الجن , كما قال ان هذا الأمر ارتبط بأحد العصور الإسلامية ..
ولابد من وقوف الحكومات أمام هؤلاء الناس الذين يأكلون أموال الناس بالباطل , وقال أن هؤلاء الناس الدجالين نصابين في ادعائهم أنهم يخرجون الجن من الناس , كم يطلبون طلبات غالية مثل خروف أو طيور أو أموال , وقال يجب تنوير الناس وتثقيفهم , ويجب أن تغلب الحقائق على الخرافات وهذا دور العلم والعلماء .. وانتهى البرنامج ..
12‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة سيف الكاتب.
11 من 11
لا يستطيع ذلك لأن الله يمنعه من ذلك
28‏/3‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
هل تومن بوجود الجن وهل الجن يمكن ان يتحكم فى الانسان ؟
لماذا خلق الانسان ؟
كيف يرى الانسان الجن والارواح ويدعي البعض انه يراهم ؟؟!!
كيف يسيطر الجان على الانسان؟؟؟؟؟
لماذا خلق الله الانسان وكذالك الجان؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة