الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هي اعراض الجيوب الانفية؟
وصفات الطعام | تصميم المواقع | المواقع والبرامج | المنتديات | الإسلام 13‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة الشمالي.
الإجابات
1 من 11
انسداد مزمن بالانف
13‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة mr.sms.
2 من 11
وكذلك إلتهاب متكرر بالحلق
13‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة معوذ.
3 من 11
أكثر أعراضها انتشارا هو الصداع الذي قد يحيل حياة المريض إلى جحيم
13‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة ام الاولاد.
4 من 11
من الاعراض المعروفة لالتهاب الجيوب الانفية الصداع في موضع قريب من الجيب المصاب، فمثلاً يحدث الصداع فوق العينين والجبهة من اصابة الجيبين الجبهيين. ومن الاعراض المشهورة ايضاً افراز المخاط من الانف، وقد يصحبه ارتفاع طفيف في درجة الحرارة ودوار «دوخة» وشعور عام بالتعب والضعف.


وتشبه اعراض الجيوب الانفية اعراض نزلة البرد الى حد ما والفرق بينهما ان اطوار البرد الاولى المميزة له لا توجد في التهاب الجيوب الانفية، كما ان اعراض التهاب الجيوب الانفية اشد وطأة منها في نزلة البرد.


ويكون التهاب الجيوب الانفية حاداً اذا كانت العدوى سريعة واعراضها شديدة، ثم يعقبها شفاء تام.
30‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة paradise2000.
5 من 11
توجع
26‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 11
تعتبر التهابات الجهاز التنفسي العلوي ( الزكام ، البرد ) من أهم أسباب التهيج لدي مرضى الربو، حيث تؤثر على الأغشية المبطنة للجهاز التنفسي (الأنف ، الحلق ، الجيوب الأنفية ، الشعب الهوائية) ومن ثم تؤدي إلى حصول الأزمة الربوية.

التهاب الجيوب الأنفية صعب التشخيص، وعادةً لا تحدث في السن الصغيرة لعدم اكتمال تكون الجيوب الأنفية، تبدأ الحالة بالتهاب في الجهاز التنفسي العلوي يتبعها إفرازات خلف الحلق مصحوبة بكحة تزداد ليلاً مع وجود تضخم في الغدد الليمفاوية للحلق ( في أعلى الرقبة) وقد تكون مصحوبة بضيق في التنفس مع الصفير، ولا تخضع التهابات الجيوب الأنفية لأي مواسم معينة، لكن كلما ازدادت برودة الجو تنتشر الالتهابات التنفسية.

وحذر الدكتور صفوت عبد الشافي مدير مستشفي شبرا العام واستشاري ورئيس قسم الأنف والأذن والحنجرة من الإصابة بمرض حساسية الجيوب الأنفية خلال الفترة الحالية نظراً للتقلبات الجوية والمناخية السائدة إلي جانب انتشار مسببات الحساسية مثل حبوب اللقاح والأتربة والفطريات بجانب حشرة الفراش.

وأوضح صفوت أن هناك بعض المأكولات والمشروبات والفاكهة والشيكولاتة والمساحيق وأدوات المكياج يمكن أن تسبب الحساسية لبعض الأفراد، مشيراً إلي أن أهم أعراض الاصابة الرشح الشديد واحمرار بالأنف والعطس الشديد والحكة بالأنف والحلق والكحة الشديدة.

وأضاف صفوت أن استمرار الاصابة بحساسية الأنف يؤدي إلي تضخم الأغشية المخاطية بالأنف والحلق والحنجرة وفي الحالات الشديدة يحدث انسداد بالأنف واحتباس الصوت وصعوبة البلع والصداع الشديد وصعوبة في التنفس والتي تستمر فترة طويلة يمكن أن تسبب زوائد لحمية بالأنف أو الجيوب الأنفية والحنجرة.

أسباب إلتهاب الجيوب ؟



- بشكل عام يحصل إلتهاب الجيوب الأنفية نتيجة العدوى بإحدى فيروسات الزكام الشائعة( نتيجة إلتهاب الأنف الناجم عن الزكام أو الأنفلونزا) وقد تنسد هذه الجيوب وتمتليء بالسوائل مسببة ألمآ في الوجه.

وتحدث معظم الأعراض بعد ثلاثة إلى عشرة أيام من الإصابة بالزكام، ويمكن لحمى القشع والحساسيات الأخرى أن تسبب إلتهاب الجيوب الأنفية.

أعراض التهابات الجيوب

- الإحساس بالصداع العام في الرأس والصداع النصفي في حالات أخرى.
- كثرة التعرض لأدوار البرد المختلفة نظراً لحساسية منطقة الأنف، مع وجود رشح في أغلب الأحيان، مع ارتفاع في الحرارة.

- الإحساس بالدوخة والدوار أحياناً وخاصة مع الإرهاق الشديد.
- يظهر في بعض الأحيان ألم في منطقة الجيوب الأنفية وحول وأسفل العينين، مع إنسداد الأنف و إحمرار حول العينين في بعض الأحيان.

- الشعور بإمتلاء الرأس عند الإنحناء إلى الأمام.

- في بعض الأحيان يرافق الحالة ألم في الأسنان الموجودة أسفل الجيب الأنفي مباشرة، مع تأثر حاسة الشم.

- رعشات القشعريرة.

كيف تعالج نفسك ؟



- تجنب الأماكن المغلقة التي يصعب التنفس فيها، مثل أماكن الزحام الشديد والأماكن عديمة التهوية.
- ابتعد عن مسببات الحساسية، مثل التدخين أو الجلوس بجوار من يدخنون، أو التعرض للأتربة أو الهواء الملوث بشتى أنواعه (العادم، الدخان، الأتربة... إلخ).
- تجنب تناول الأطعمة التي تسبب لك الحساسية وهي تختلف من شخص لآخر، مثل الفلفل والشطة، وأنواع كثيرة من البهارات والتوابل.
- إمتنع عن الإنحناء مع إمالة الرأس إلى الأسفل.
- استعمال كمادات دافئة على الوجه.
- عدم التمخط بشدة أثناء الإصابة بالزكام لأن هذا يمكن أن يدفع العدوى بإتجاه الجيوب.
- تناول الأقراص المزيلة للإحتقان التي تتوفر في الصيدليات.
- إستعمل قطرة الماء والملح.
- تناول الكثير من السوائل ( 8 اكواب يومياً ) حتى تحافظ على سيولة المخاط وتدفقه.
- تجنب ركوب الطائرة عندما تكون مصابآ باحتقان، فالتغير في الضغط الجوي قد يدفع المخاط إلى إلى داخل الجيوب الأنفية

متى يجب زيارة الطبيب؟



- إذا إستمرت أو لم تتحسن الأعراض خلال 3 إلى 7 أيام .
- إذا تكررت الأعراض بشكل مفاجيء ( ثلاث مرات في السنة ) مع ألم شديد وحمى. وينشأ هذا الداء الثانوي نتيجة عدوى بكتيرية.
- إذا أصبت بإلتهاب في العين.

إجراءات التشخيص

- يقوم الطبيب بالضغط على الوجنتين والجبهة للتأكد من عدم وجود أي إيلام فيهما.
- يقوم أيضآ بفحص فمك والممرات الأنفية.
- وقد يقوم بتسليط ضوء عبر الجلد للتأكد ما إذا كانت الجيوب شفافة ورائقة.
- سوف يطلب لك أيضاً صوة للجيوب بالأشعة السينية (أشعة مقطعية) إذا إشتبه بوجود إلتهاب جيوب مزمن.
25‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
7 من 11
*

التهاب الجيوب الأنفية.. أسبابه وعلاجه********************* اكثر من 20 مليون اميركي سوف يعانون من نوبة واحدة على الاقل من نوبات التهاب الجيوب الانفية sinusitis هذا العام. وسوف يعاني اغلبهم من الشعور بعدم الارتياح، ويتغيبون عن العمل او الدراسة. الا ان اكثرهم سيشفون.. لكن القليل منهم ستظهر لديهم مضاعفات خطيرة.

ان فهم التهاب الجيوب الانفية سوف يمكنك من تقليل فرص ظهور الحالة لديك- وحتى ان تعرضت لهجمة التهاب الجيوب الانفية، فانك ستكون على علم بالكيفية التي تعجل فيها بالشفاء وتقلل من اخطار المضاعفات. الجيوب الأنفية sinuses هي حجيرات مملوءة بالهواء توجد داخل عظام وجهك. ولأنها تحيط بالأنف، فإنها تعرف أيضا باسم الجيوب المحاذية للأنف paranasal sinuses. ولدى كل منا أربعة أزواج من الجيوب (انظر الشكل).

ويبطن كل من هذه الجيوب، بغشاء يفرز المخاط. وعندما تكون سليم الجسم، فإن المخاط، السائل المائي الخفيف، يمر بحرية من الجيوب نحو الجزء الأعلى من الأنف. ولكن، وعندما تلتهب الجيوب الأنفية، يصبح المخاط ثخينا ولزجا، ولذلك لا يمكنه المرور من الفتحات الصغيرة جدا المسماة ostia، التي تقود نحو الأنف. وبهذا يتراكم السائل في الجيوب، مؤديا إلى زيادة الضغط وحدوث الألم- وبذلك تصبح مصابا بالتهاب الجيوب الأنفية.

* أسباب التهاب الجيوب الأنفية

* التهاب الجيوب الأنفية هو عدوى تسببها البكتريا. وتوجد في أنف كل منا ملايين البكتريا، كما توجد ولدى الكثيرين منا الجراثيم التي تسبب عدوى الجيوب الأنفية.

هذه البكتريا في الأنف ليست ضارة، كما أنها لا تتسبب في حدوث المشاكل عندما تتغلغل نحو الجيوب الأنفية، ما دامت تنحدر بعد تغلغلها نحو الأنف مجددا. ولكن، إن كانت ممرات تفريغ الجيوب الأنفية مسدودة، فإن البكتريا تتكاثر مسببة العدوى. ولذلك فإن انسداد قنوات التفريغ الرفيعة للجيوب الأنفية هو السبب الرئيسي في حدوث التهاب الجيوب الأنفية، وإعادة فتح ممرات التفريغ هو مفتاح العلاج.

* مثيرات التهاب الجيوب الأنفية

* البرد هو أحد الأمور التي تثير أو تحفز التهاب الجيوب الأنفية. والشخص البالغ يصاب في المتوسط بنزلتين إلى ثلاث نزلات من البرد سنويا، أما الطفل فيصاب بست إلى عشر نزلات. ونزلات البرد تنجم عن الإصابة بالفيروسات، وليس البكتريا، ولذلك فإن المضادات الحيوية غير مفيدة في علاجها. إلا أن الفيروسات تتسبب في تورم أنسجة الأنف، الأمر الذي يؤدي أحيانا إلى انسداد الجيوب الأنفية. كما أن البرد يغير أيضا شكل المخاط، إذ يمنعه من تأدية دوره العادي في اصطياد البكتريا. وقد تشعر بشيء من الضغط في الجيوب الأنفية عند إصابتك بالبرد، إلا أن ذلك لا يعني أنك أصبت بالتهابها، أو أنك بحاجة إلى مضادات حيوية. ولا تقود إلا واحدة من 100 نزلة برد إلى التهاب الجيوب الأنفية. وبمقدورك تحاشي وقوع الالتهاب، بعملية تفريغ الجيوب الأنفية (انظر لاحقا). كما يمكنك تحسين الأمر بالتمخط بشكل رقيق من الأنف، إذ إن التمخط القوي بمقدوره دفع البكتريا إلى الأعلى نحو الجيوب الأنفية. والكثير من الأمور الأخرى بمقدورها سدّ الجيوب الأنفية وأن تقود إلى حدوث العدوى فيها. وتضم القائمة، المواد المثيرة للحساسية، دخان السجائر والأدخنة الأخرى، التغير في الضغط الجوي عند الطيران أو الغوص في المياه، الزوائد الأنفية، وانزياح غشاء الأنف.

* الأعراض

* الضغط المؤلم هو العرض الرئيسي. ويعتمد الألم على موضع الجيوب الملتهبة، إذ يكون الألم في الجبهة عندما تلتهب الجيوب الأمامية، وفوق الوجنتين أو في الفك الأعلى والأسنان (الجيوب الفكية)، وخلف العينين (الجيوب المصفوية والوتدية) أو في أعلى الرأس (الجيوب الوتدية). ويزداد ألم الجيوب الأنفية عادة عند الانحناء إلى الأمام.

كما تشيع أعراض احتقان الأنف، وظهور إفرازات بألوان غامقة من الأنف. وعندما تنزل قطرات المخاط من خلف الأنف إلى البلعوم، فسوف تشعر بطعم كريه، وقد تظهر لديك رائحة كريهة في الفم أو سعال. كما قد تفقد مؤقتا حاسة الشم أو التذوق، وأخيرا فقد تشعر بالحمى، والأوجاع، والتعب.

* التشخيص

* في غالب الحالات، يمكن للطبيب تشخيص التهاب الجيوب الأنفية، بالسؤال عن أعراضها. وإن كان الضغط على الجيوب يسبب الألم، فإنك مصاب على الأكثر بالتهابها. ويؤدي التصوير الطبقي المقطعي دوره المساعد في التشخيص إن كان التهاب الجيوب الأنفية شديدا بشكل غير استثنائي، وإن بدأ الطبيب يشك بوجود مضاعفات له، اما أشعة إكس فهي أقل فائدة. كما يمكن لأطباء الأنف والأذن والحنجرة تشخيص التهاب الجيوب الأنفية بمنظار الأنف.

* العلاج: التفريغ

* الكثير من المصابين بالتهاب الجيوب الأنفية سيشفون بسرعة نهائيا، من دون تناول المضادات الحيوية، بل وببساطة باتباع طريقة التفريغ.

وفي ما يلي ما يجب عليهم عمله:

> اشرب كميات كبيرة من الماء، فالتروية المائية تساعد على إبقاء المخاط خفيفا وسائلا.

> تنشّق البخار. استحم فترة أطول في المرش (الدوش) الحار. اغل الماء في إبريق، ثم صبه في قدر، وانحنِ فوق القدر بعد تغطية رأسك بمنشفة. استنشق البخار. وحتى الشاي الحار أو شوربة الدجاج تكون مساعدة. والعناصر السرية هنا هي في البخار. حاول أن تتنشق البخار 3 إلى 4 مرات يوميا.

> نم ورأسك مرتفع. إن كان الألم لديك في جانب واحد فقط، نم بوضع جانب وجهك الخالي من الألم على الوسادة.

> استخدم مزيلات الاحتقان. فالحبوب الحاوية على مواد pseudoephedrine أو phenylephrine مساعدة جدا، إلا أنها تقود في أحيان كثيرة إلى رفع ضغط الدم، وتسريع نبضات القلب، أو تحدث التشويش وتصيبك بالأرق. إلا أن بخاخات (سبراي) الأنف الحاوية لـ phenylephrine أو oxymetazoline ليس لديها هذه الأعراض الجانبية. ولكن إن أكثرت استعمالها ولفترات طويلة فقد يؤدي ذلك إلى تخريش الأنف أو أن تصبح معتمدا دائما عليها.

> استشر الطبيب حول وصفات البخاخات الحاوية على الاسترويدات، خصوصا إن كنت تعاني من الحساسية أو إن كان التهاب الجيوب الأنفية لديك من النوع «العنيد».

> استعمل بخاخات الماء المالح لتسييل المخاط وغسل الجيوب الأنفية.

> تجنب مضادات الهستامين. إنها عظيمة للحساسية، وعند سيلان الأنف في نزلات البرد، إلا أنها تزيد من ثخن المخاط، الذي يصعب تفريغه، وهذا هو آخر الأمور التي ترغب فيها لدى الإصابة بالتهاب الجيوب.

> كمادات دافئة على وجهك قد تخفف من الألم. والأدوية المخففة للآلام التي تباع من دون وصفة طبية مثل الاسبرين، أو الأسستامينوفين تساعد في تخفيف الألم، والحمى.

* المضادات الحيوية

* قد تصاب بالدهشة إن علمت أن المضادات الحيوية لا توضع في قائمة أولى علاجات التهاب الجيوب الأنفية. ولكن وبفضل الإعلانات التلفزيونية والصحافية المتتالية فإن غالبية المصابين بالتهاب الجيوب الأنفية يتوقعون تسلمهم للمضادات الحيوية، فيما يقوم أغلب الأطباء بتزويدها لهم. وبالفعل فقد شكلت المضادات الحيوية خطوة عظمى إلى الأمام في علاج التهاب الجيوب الأنفية- إلا أنها لا تؤدي مهمتها إلا إذا تم التوصل إلى عملية تفريغ جيدة للجيوب. وإن تم التوصل إلى تفريغ جيد فليس هناك ضرورة للمضادات الحيوية.

ورعم جودتها فإن المضادات الحيوية لها نواقص محتملة. إذ إنها يمكن أن تثير ردات فعل الحساسية أو تقود إلى ظهور أعراض جانبية. كما أن الاستعمال المتزايد للمضادات الحيوية أدى إلى انتشار البكتريا المضادة للمضادات الحيوية (البكتريا المتفوقة). وأخيرا فإن الكثير من هذه الأدوية غالي الثمن.

ومع ذلك، إن حدث وأن التهاب الجيوب الأنفية لم يتحسن خلال يومين إلى أربعة أيام من العلاج بالتفريغ – أو أن الالتهاب كان شديدا منذ البداية- فإن الطبيب سيصف المضادات الحيوية. ولأن البكتريا المقاومة غالبا ما تعيش في الأنف والجيوب الأنفية فإن من المنطقي استعمال واحد من المضادات الحيوية الجديدة الموجهة ضد هذه البكتريا.

ولكن، منطقيا أم غير منطقي، فإن عددا من الدراسات أشار إلى أن المضادات الحيوية القديمة الأقل ثمنا، فعالة أيضا مثلها مثل الأدوية الجديدة التي تهاجم البكتريا المقاومة. والسبب في ذلك هو أن التفريغ هو أكثر أهمية من المضادات الحيوية في غالبية حالات التهاب الجيوب الأنفية غير المعقدة. ولنفس هذا السبب فقد أظهرت التجارب أن العلاج بالمضادات الحيوية لمدة 3 إلى 7 أيام هو عموما فعال بمثل فاعلية العلاج التقليدي لمدة 10 إلى 14 يوما لحالات التهاب الجيوب الأنفية غير المعقدة.

الكثير من البكتريا يمكنها أن تسبب التهاب الجيوب الأنفية الحاد. وأكثر الأسماء شيوعا هي أسماء مخيفة للبكتريا مثل جرثومة ذات الرئة الفصيّة Pneumococcus، المكورات العقدية Streptococcus و Hemophilus وMoraxella ، وما لم يكن لديك انثقاب في الجيوب الأنفية (بسبب فحص تدخلي نادر يجريه أطباء الأنف والأذن والحنجرة، أو أحياء مجهرية غير معروفة أو مضاعفات)، فإنه لا يمكن التعرف بأي طريقة، على نوع البكتريا المسببة لالتهاب الجيوب الأنفية. ومحتويات المخاط أو الأنف المزروعة مختبريا لا تساعد كثيرا هنا لأنها مليئة دوما بالبكتريا التي تعيش داخل الأنف.

ومع هذه التصورات الموجودة، فإن الكثير من الاختصاصيين في الأمراض المعدية يوصون بالعلاج ببعض الأدوية المتوفرة مثل trimethoprim-sulfamethoxazole (وهو دواء مدمج يضم عقار السلفا)، وamoxicillin (وهو نوع من البنسلين) أو doxycycline (وهو نوع من التيتراسايكلين). وإن أخفقت هذه الأدوية في مهمتها- أو كان المرض شديدا في بدايته- فإن الأطباء يتحولون لوصف amoxicillin-clavulanic acid أو أحد أدوية quinolone (مثل دواء levofloxacin)، أو أحد أدوية Macrolide (مثل دواء azithromycin)، أو أحد أدوية cephalosporin (مثل دواء cefuroxime).

* المضاعفات

* الجيوب الأنفية محاطة بهياكل مهمة جدا، منها المخ، العينان، والجمجمة. وفي حالات نادرة فإن التهاب الجيوب الأنفية بمقدوره الانتشار نحو واحدة من هذه المناطق.

أخبر الطبيب فور شعورك بتدهور حالة التهاب الجيوب الأنفية، لدى ظهور واحد من هذه الأعراض أو أكثر:

- حمى شديدة - صداع شديد - تشوش ذهني أو تيبس الرقبة - تورم الخد، الجبهة، أو سقف الحلق - تورم واحمرار وألم العين - تشوش البصر - صعوبة التنفس، البلع، أو الكلام.

ولحسن الحظ فإن مثل هذه المشاكل نادرة. ومع ذلك فإنها تذكرنا دائما بأن التهاب الجيوب الأنفية ليس نزلة عابرة من رشح الأنف. وعلى المرضى من الذين يعانون من ضعف المناعة الخضوع لعناية طبية أكبر عند علاج التهاب الجيوب الأنفية لديهم.

* التهاب الجيوب الأنفية المزمن

* التهاب الجيوب الأنفية الذي يدوم لفترة تزيد على ثلاثة أسابيع، أو الذي يتكرر ظهوره ثلاث مرات في السنة يسمى التهاب الجيوب الأنفية المزمن. والسبب الأكثر شيوعا لحدوث التهاب الجيوب الأنفية المزمن هو المعالجة غير الملائمة لالتهاب الجيوب الأنفية الحاد- وبما أن التشخيص والعلاج لحالات التهاب الجيوب الأنفية الحاد قد تحسنا كثيرا فقد أصبح التهاب الجيوب الأنفية المزمن أقل شيوعا مما كان عليه في الماضي.

غالبية المصابين بالتهاب الجيوب الأنفية المزمن يمكنهم الاستفادة من تقييم أطباء الأنف والأذن والحنجرة، ومنها الفحص بالمنظار، والتصوير الطبقي المقطعي. وذلك لأن المشاكل التشريحية مثل الزوائد الأنفية أو انزياح الحواجز في الأنف هي المسؤولة في الغالب عنها. وبما أن الحساسية تكون مسؤولة أيضا عن كثير من حالات المرض، فإن فحص الحساسية قد يكون مفيدا.

إن إفرازات الأنف المتواصلة واحتقانه، هي أهم أعراض التهاب الجيوب الأنفية المزمن. وما عدا ظهور نوبات مفاجئة من حالات التهاب الجيوب الأنفية، فإن الصداع أو الحمى لا يحدثان في الحالات المزمنة إلا قليلا.

وبالإضافة إلى البكتريا التي تسبب التهاب الجيوب الأنفية الحاد، فإن المكورات العنقودية Staphylococcus، والبكتريا اللاهوائية، والفطريات قد تسبب التهاب الجيوب الأنفية المزمن. والمضادات الحيوية قد تكون مفيدة خصوصا لعلاج النوبات، إلا أنها أقل أهمية مقارنة بعملية ريّ الأنف، ومزيلات الاحتقان، وبخاخات الأنف الموصوفة طبيا. وإن كان هناك حساسية، فإن مضادات الهستامين تكون مساعدة. وفي الحالات الشديدة يكون من الضروري استخدام الاسترويدات عن طريق الفم. وكما هو الحال مع حالات التهاب الجيوب الأنفية الحاد فإن العلاج الناجح هنا هو التفريغ. وفي حالات التهاب الجيوب الأنفية المزمن، قد تكون الجراحة ضرورية. وبمقدور طبيب الأنف والأذن والحنجرة أيضا إزالة الزوائد الأنفية، أو تقويم الغشاء، أو توظيف المنظار لفتح قناة للتفريغ بين الجيوب الأنفية وبين الأنف.

* رسالة هارفارد «مراقبة صحة الرجل» خدمات «تريبيون ميديا».

* الجيوب الأنفية.. وأنواعها

* توجد أربعة أزواج من جيوبك الأنفية المملوءة بالهواء في العظام المحيطة بأنفك.

الجيوب الأمامية sinuses frontal توجد خلف جبهة الرأس، أما الجيوب الفكية maxillary sinuses فإنها تقع خلف عظام الوجنتين، والجيوب المصفوية ethmoid sinuses تقع خلف جسر الأنف، والجيوب الوتدية sphenoid sinuses تقع عميقا داخل الجمجمة، خلف الأنف.

تعايش مع التهاب الجيوب الأنفية > من اللطيف أن نعرف أن المسح الطبقي المقطعي والفحص بالمنظار والجراحة أصبحت متوفرة سواء لتقييم التهاب الجيوب الأنفية الحاد أو المزمن، أو لعلاجهما. إلا أن من حسن الحظ أن التهاب الجيوب الأنفية الحاد يستجيب لعلاجات أبسط بكثير.

ولكي تحمي جيوبك الأنفية، حافظ على تروية الجسم بالماء. تجنب دخان التبغ والأدخنة المؤذية. وإن كانت لديك حساسية، تجنب الأمور التي تثيرها. تجنب الوقوع في نزلات البرد ، بتكرار غسل اليدين جيدا والابتعاد عن المصابين بالبرد.

وعندما تحدث لديك نزلة برد، تمخط بشكل مناسب لمنع البكتريا من التغلغل نحو الجيوب الأنفية. عالج أعراض التهاب الجيوب الأنفية بشكل سريع بتنشّق البخار، ومزيلات الاحتقان، وريّ الأنف.

وإن لم يتم شفاؤك كما كان مقدرا له- أو كان لديك التهاب شديد في الجيوب الأنفية أو أعراض خطيرة- راجع الطبيب للحصول على المضادات الحيوية، وربما على الاستريودات الأنفية.

إن الأطباء يعرفون جيدا لماذا نصاب بالتهاب الجيوب الأنفية، وما هو الدور الذي تقدمه لنا، إلا أنهم لا يعرفون ما هي الامور السيئة التي قد تحدث بسبب التهابها. والتهاب الجيوب الأنفية الحاد شائع وغير مريح. إلا أن معرفتك بكيفية العمل على إبقاء جيوبك الأنفية مفتوحة وإفراغها بحرية، فإن بإمكانك أن تحافظ عليها سليمة وبصحة جيدة.
13‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة negmmaher (Negm Maher).
8 من 11
إلتهاب الحلق

*إن الحلق هو الطريق الذي يصل الأنف والفم بالبلعوم والمرىء وعلى هذا فإن أي ألم بالحلق يكون إما سببه:
1)من الحلق نفسه كالتهاب اللوزتين:ويكون مصحوب بارتفاع درجة الحرارة
2) من الجيوب الأنفية :ولا يكون مصحوبا بارتفاع الحرارة، ويصدر من هذه الجيوب صديد ينزل على الحنجرة مما يؤدي إلى التهابات متكررة في الحلق وحالة من الوهن والضعف خاصة عند التعرض للماء البارد أو تيار من الهواء فإنه يلتهب أكثر.

وحتى يأتي موعد زيارة الطبيب لمعرفة المسبب عليك بالتالي:
أ)الراحة تامة.
ب)تهوية المكان الذي تجلسين فيه.
ت) شرب السوائل الدافئة.
ج)شرب النعناع بالعسل
ح)شرب الليمون والبرتقال.
خ)تناول المسكنات للألم والحرارة مثل البارستامول.
د)بخار دافيء.
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
9 من 11
الانسان معرض لكل انواع الامراض وعليه الوقايه المستمره ومراجعه العياده العامه كل 6 اشهر وعمل الفحوصات الدوريه الكامله لمعرفه ما الم به لانه كلما كبر الانسان يوم واحد ينقص من عمره الافتراضي يوم لذلك عليه الانتباه ومعرفه ما يجري حواليه باستمرار واعراض الجيوب الانفيه الم  او الم حاد فوق الانف والخدين وكذلك الجبهه والصدعين يصاحبهما انزال للسوائل وارتفاع طفيف للحراره والشعور بالوهن والضعف العام والاحباط وعدم الرغبه باي شيء وان اسرع بمراجعه الطبيب او العياده فان الاعراض حتما باذن الله سوف تزول تدريجيا مع الدواء وبعض العلاجات الطبيعيه من شرب السوائل الدافئه والعصيرات من فئه سي C وبعض الابخره المتوفره في المراكز الصحيه الخاصه بذلك والطبيب هو الادرى بالحاله الطبيه الموصوفه لذلك حسب حالته الفرديه فنرجو الشفاء للجميع وعافانا الله وابعد عنا كل داء واجر وعافيه لمن هو مصاب ونتمنى للجميع المعافاه الدائمه ولكم جزيل الشكر ,,,,,
5‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم (soultan alshareef).
10 من 11
كيف تعرف اعراض التهاب الجيوب الأنفية المزمن
التهاب الجيوب الأنفية المزمن يؤثر على على الملاين من الناس سنويا . ومن الممكن ان تظهر اعراض الجيوب الأنفية المزمنة  بسبب مجموعه من مختلفة من الأسباب مثل الالتهابات والعفن والفطريات والحساسية وحتى بعض السمات الشخصية مثل انحراف الحاجز الأنفي . لتتعرف على اعراض الجيوب الأنفية وحتى تعرف اذا كنت مصاب بالتهاب الجوب الأنفية المزمن أم لا تابع  السطور القادمة
التهاب الجيو الأنفية - سبب التهاب الجيو ب الأنفية - عرض التهاب الجيو الأنفية

فى البادية يجب ان تعرف أن التهاب الجيوب الأنفية عامل اساسي فى التهاب الأغشية المخاطية والتهاب الجيوب الأنفية يؤدى الى   تراكم السائل فى تجويف الجيوب الانفية ويمنع تصريفه كما يحدث فى حالة المخاط العادي

هناك بعض الأعراض التي تدل على انك مصاب بالتهاب الجيوب الأنفية المزمن ومن تلك الأعراض الأكثر شيوعا الصداع صعوبة التنفس من الأنف بالإضافة الى ألم فى الوجه وخلف العينين وفى الغالب ما يصاحب هذا خروج افرزت صفراء أو خضراء من الأنف وأسفل الحلق اذ تم ترك الحالة بدون علاج  فسوف تتركم الإفرزات فى الحلق وتسبب السعال وقد تواجه ايضا ألم فى الفك والأسنان والأذنين وهناك البعض من الناس ما يصاب بالغثيان وايضا التعرض للانهاك بسرعة نظرا لصعوبة التنفس من الأنف

اذا استمرت تلك الأعراض لمدة 3أشهرمتتالية أو حتى متكرر مع اخذ العلاج فهذا يدل على أنك مصاب بالتهاب الجيوب الأنفية المزمن

نصائح
سيكون البقاء في منازل خلال ساعات الصباح الباكر جيد للذين يعانون من الحساسية
قم بإستشارة طبيبك اذا لحظت تلك الشروط ، تأكد من الطبيب قبل البدء فى تناو  الدواء الموصوف لك
أهمل علاج التهاب الجيوب الأنفية لفتره طويلة قد يعرض صاحبة فى بعض الحالات النادره  لسرطان الجيوب الأنفية  

المصدر توليفات عربية
1‏/1‏/2013 تم النشر بواسطة رضا حسن.
11 من 11
اشكركم جميعا
18‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة توتا الاموره.
قد يهمك أيضًا
ما هي انسب طريقة لعلاج حساسية الجيوب الانفية ؟
هل يوجد علاج لألتهاب الجيوب الانفية ؟ و ما هو هذا العلاج او الدواء ؟
ما أسباب التهاب الجيوب الانفية وعلاجها ؟
كم عدد الجيوب الانفية ?
علاج الجيوب الانفية الاسم عقيل
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة